أدى ارتفاع نسبة التغطية لاكتتاب مجموعة محمد المعجل إلى اتجاه مواطنين للاكتتاب بالحد الأدنى عند 10 أسهم للفرد مع تزايد التوقعات بتخصيص عدد أسهم قليل بنهاية الطرح.
فقد أعلن المدير المستشار المالي ومدير الاكتتاب في مجموعة محمد المعجل بنك HSBC أمس عن أن حصيلة اكتتاب الأفراد في أسهم الشركة فاقت 1.029 مليار ريال بنهاية اليوم الرابع من الاكتتاب.
وذكر البنك في بيان أمس أنه تمت تغطية الحصة المخصصة للأفراد بنسبة 163.5% بنهاية اليوم الرابع من الطرح الأولي، حيث تم استلام طلبات الاكتتاب من 992.4 ألف مكتتب، مشيرا إلى أن نسبة تغطية الأفراد بلغت 49 % من كامل الطرح، وهي تفوق الحصة المبدئية المخصصة لهم والبالغة 30 % والتي ستتم زيادتها إلى 70 % بناء على النتائج النهائية لمشاركة الأفراد، وستكون هذه الزيادة على حساب حصة اكتتاب المؤسسات الاستثمارية.
وبيّن مدير أحد فروع البنوك المستملة لطلبات اكتتاب أسهم مجموعة "المعجل" لـ"الوطن" أن الاكتتاب عن طريق الوسائل الإلكترونية خفف من الازدحام الذي كانت تواجهه فروع البنوك مع كل طرح أولي، مؤكدا على أن الوسائل الإلكترونية لم تشهد تعثرات تذكر.
يذكر أن الاكتتاب الأولي العام في 30 مليون سهم من أسهم " مجموعة محمد المعجل " انطلق يوم السبت الماضي على أن يغلق يوم الاثنين المقبل.
وتقوم جميع البنوك السعودية باستلام طلبات المكتتبين، حيث تم تحديد سعر الاكتتاب بقيمة 70 ريالاً للسهم الواحد.
وتعتبر مجموعة محمد المعجل من الشركات العاملة في مجال الإنشاءات الصناعية والخدمات الإنشائية، إضافة لكونها شركة مقاولات متخصّصة في إدارة المشروعات، الواقعة على اليابسة وفي المناطق البحرية المغمورة، في قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات.
وأبدى المكتتب محمد الشمراني مخاوفا من الحصول على تخصيص أسهم أقل من المتوقع بالنظر إلى كثافة الإقبال على الاكتتاب رغم وجود علاوة إصدار. وقال إن الوضع غير المستقر لتداولات سوق الأسهم يغري صغار المتداولين على التوجه لأسهم الاكتتابات قليلة المخاطر.
وأيد الشمراني في طرحه المستثمر وليد الشمري "بقوله " مازالت الاكتتابات الأولية هي الأكثر أمانا بين الاستثمارات الأخرى في أسواق المال