المؤشر يتراجع 0.7% والخبراء يتوقعون إستهداف 10550 نقطة

الاربعاء 14 مايو 2008 3:59 م - مباشر


المؤشر يتراجع 0.7% والخبراء يتوقعون إستهداف 10550 نقطة نادي خبراء المالالمؤشر يتراجع 0.7% والخبراء يتوقعون إستهداف 10550 نقطة نادي خبراء المال
واصل المؤشر العام سلسلة تراجعاته التى بدأها منذ 5 مايو الماضى ليفقد خلالها أكثر من 10.6% من قيمته ويغلق اليوم على تراجع بنسبة 0.7% ليغلق عند 10665.8 نقطة وذلك بعد التداول على 86.375 مليون سهم بقيمة 1.765 مليار جنيه.


وشهدت أغلب أسهم المؤشر "CASE30" تراجعاً بإستثناء 7 شركات وتصدر إرتفاعات تلك الأسهم سهم المجموعة المالية هيرمس ليصل إلى 49.72 جنيه بنسبة إرتفاع 4.43% وقال إيهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفنى بشركة أصول لتداول الأوراق المالية أن سبب صعود السهم مخالفاً بذلك باقى الأسهم القيادية هو وصولة خلال تداولات أمس إلى مستوى دعم تاريخى عند 44 جنيه وكان من الطبيعى أن يرتد من هذا النقطة إلى الإتجاه الصعودى.

وشهد سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة "صاحب ثانى أكبر وزن نسبى" فى المؤشر فحقق تراجعاً بلغت نسبته 3.5% ليغلق عند 366.68 جنيه وحقق أقل مستوى له خلال الجلسة عند مستوى 350 جنيه وذلك بعد التداول على 593 ألف سهم بقيمة 217.7 مليون جنيه ليستحوذ على 12.3% من إجمالى القيمة المتداولة فى السوق ويتصدر بذلك نشاطات الأسهم من حيث القيمة المتداولة، ويقول محمد سعيد أن السبب الرئيسى فى تراجع المؤشر هو التراجع المستمر والمتوقع الذى شهده سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة حيث حقق تراجعاً كبيراً خلال جلسة تداول اليوم، وأضاف أن بعد كسر السهم لمستوى 435 جنيه لأسفل كان من المتوقع أن يرتد من عند مستوى 410 جنيه ولكنه واصل تراجعه إلى أن وصل إلى 350 جنيه وهو مستوى دعم قوى للسهم.

وشهد سهم أوراسكوم تليكوم إرتفاعاً طفيفاً خلال جلسة تداول اليوم ليغلق عند 79.62 جنيه بنسبة تراجع 0.38% وذلك بعد التداول على 472.3 ألف سهم وهذا بالتزامن مع إنتهاء اليوم فترة عرض شراء أسهم خزينة للشركة لعدد 106 مليون سهم بقيمة 83 جنيه للسهم.

وتراجعت شهادات الإيداع الدولية المتداولة حالياً ببورصة لندن بإستثناء شهادة إيداع أوراسكوم تليكوم الذى شهد إرتفاع طفيف بلغت نسبته 0.13% لتصل إلى 74.2 دولار وتصدر التراجعات شهادة إيداع أوراسكوم للإنشاء ليصل إلى 135.25 دولار بنسبة تراجع 5.25% ، ثم شهادة إيداع المصرية للإتصالات ليصل 17.63 دولار بنسبة تراجع 4.18% ثم شهادة إيداع هيرمس ليصل إلى 18.55 جنيه بنسبة تراجع 3.34%، وأخيراً شهادة إيداع البنك التجارى الدولى ليصل إلى 14.93 دولار بنسبة تراجع 2.42%.

ولم تستطيع نتائج الأعمال التى ظهرت اليوم فى التأثير على المؤشر إلا أن أثرها كان واضحاً على بعض الأسهم ، حيث إرتفع سهم مطاحن جنوب القاهرة والجيزة بنسبة 3.47% وذلك تزامناً مع إعلان الشركة عن نمو أرباحها خلال تسعة أشهر بنسبة 21.4%.

كما حقق سهم الأهلى للتنمية والإستثمار إرتفاعاً بلغت نسبته 0.38% وذلك بالتزامن مع طفرة فى أرباح الشركة خلال الربع الأول بعد تحقيق أرباح بلغت 13.428 مليون جنيه مقارنة بنحو 976.349 ألف جنيه.

كما إرتفع سهم كريدي أجريكول بنسبة 0.15% وذلك تزامناً مع إعلان البنك عن نمو فى الأرباح خلال الربع الأول بلغ 107.458 مليون جينه.

وتصدر سهم شمال الصعيد للتنمية والإنتاج الزراعى "نيوداب" قائمة إرتفاعات السوق اليوم ليغلق عند 54.33 جنيه بنسبة إرتفاع 6.13% بالتزامن مع إعلان الشركة عن الإكتتاب فى زيادة رأسمال الشركة من 10 مليون جنيه إلى 30 مليون جنيه بالقيمة الإسمية للسهم . تلاها سهم وادى كوم امبو لإستصلاح الأرباضى ليغلق عند 39.73 جنيه بنسبة إرتفاع 4.99%.
وتصدر التراجعات اليوم سهم العقارية للبنوك الوطنية للتنمية ليغلق عند 28.26 جنيه بنسبة تراجع 15.77% تلاه سهم الشروق الحديثة للطباعة والتغليف ليغلق عند 36.98 جنيه بنسبة تراجع 10.31%.
واتجهت تعاملات المصريين والأجانب اليوم إلى البيع بعد إستحواذهم على 90.8% من إجمالى تداولات السوق فيما إتجه العرب إلى الشراء بعد إستحواذهم على 9.2% من إجمالى التداولات لتتجاوز مشترياتهم مبيعاتهم نحو 126.167 مليون جنيه، وإستحوذ المصريون على 67.9% من إجمالى قيمة التداولات لتتجاوز مبيعاتهم مشترياتهم بنحو 5.9 مليون جنيه.
فيما إستحوذ الأجانب على 23% من إجمالى تداولات السوق وسط مبيعات مكثفة لتتجاوز مبيعاتهم مشترياتهم نحو 120 مليون جنيه والتى قال عنها محمد سعيد رئيس قسم التحليل الفنى بشركة أصول لتداول الأوراق المالية أنها عمليات بيع هستيريه .
واضاف أن هذه العمليات البيعيه جاءت بسبب السياسة النقدية التى إتبعها البنك المركزى لسحب السيولة من السوق لكبح جماح التضخم من خلال رفع أسعار الفائدة ثلاثة مرات متتالية، وكان لها أكبر الأثر على أداء البورصة.وتوقع إيهاب السعيد أن يتجه المؤشر إلى مستوى 10550 نقطة وهى منطقة دعم قوية للسوق .