إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 1/3/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 1/3/1427هـ

    المؤشر يتجاوز حاجز الـ 17 ألف نقطة وتعليق التداولات اليوم
    الأسهم السعودية.. نجاح نفسي يسبق يوم تفعيل القرارات


    طارق الماضي من الرياض - - 01/03/1427هـ
    اجتازت الأسهم السعودية بنجاح الأثر النفسي لليوم الثاني على التوالي بعد القرارات التنظيمية والهيكلية التي أقرتها الحكومة الإثنين الماضي، وقفزت تداولات الأربعاء بالمؤشر إلى 17.060 مضيفا 745.28 نقطة.
    وتعلق سوق الأسهم اليوم لاستكمال الجوانب الفنية اللازمة لتطبيق قرار مجلس الوزراء القاضي بأن تكون القيمة الاسمية لسهم الشركة المساهمة عشرة ريالات، ما يعني تقسيم السهم إلى خمسة أسهم لجميع الشركات المدرجة في السوق.
    ويترقب المتداولون في الأسهم السعودية بعد نجاح الاختبار النفسي تداولات يوم السبت التي تتزامن مع إعادة نسبة التذبذب اليومية إلى 10 في المائة هبوطا وصعودا لجميع الشركات وتطبيق تجزئة الأسهم في قطاعات الزراعة والخدمات والتأمين فقط. حيث ينتظر المتداولون أثر تفعيل هذه القرارات على المؤشر.
    وشهدت تداولات الأمس عمليات جني أرباح سريعة في الدقائق الأخيرة قبل الإغلاق وهو ما أثر على قطاع البنوك الذي أغلق دون مستوى 4 في المائة ارتفاعا فيما استطاع معظم الشركات اجتياز عمليات جني الأرباح السريعة لتغلق على النسبة القصوى المسموح بها.

    فما يلي مزيداً من التفاصيل

    برغم الارتفاع السريع خلال أول دقائق الافتتاح الصباحي للتداول يوم أمس والذي قفز بمعظم الشركات والقطاعات إلى الحد الأعلى المسموح به في نظام تداول وهو خمسة في الأيام واستمر ذلك طيلة فترة التداول الأولى ومعظم الثانية ولكن عمليات جني أرباح حدثت قبل الإغلاق بدأت منذ الساعة 17:41 مساء تميزت عمليات جني الأرباح بالسرعة حيث كانت عبارة عن عمليات بيع سريعة على بعض الشركات، واستطاعت معظم الشركات والقطاعات اجتياز عمليات جني الأرباح بسرعة باستثناء قطاع البنوك والذي أغلق دون مستوى 4 في المائة ارتفاعاً بخلاف باقي القطاعات التي أقفلت على الحد الأعلى مع ملاحظة الكميات بشكل واضح على معظم شركات قطاع البنوك مقارنة بالكميات المنفذة في السوق، في عودة إلى مجريات التداول في السوق ارتفعت جميع شركات السوق بدون استثناء في أداء إيجابي على جميع قطاعات وشركات السوق وقفز المؤشر مع أول دقائق التداول ليكسب نحو 745.28 نقطة وبنسبة 4.57 في المائة ليكون باقي فترات التداول مجرد تذبذب على نطاق ضيق مع تلبية للطلبات التي تراكمت على معظم شركات السوق. إجمالي القيمة المنفذة في السوق تصل إلى 8.8 مليار ريال وذلك بعد تنفيذ نحو 15.4 مليون سهم على 112.5 ألف صفقة. معظم قطاعات السوق تقفل على الحد الأعلى المسموح به في نظام تداول باستثناء قطاع البنوك الذي وجه عمليات جني أرباح قبل الإغلاق خاصة على البنك الهولندي و"ساب" و"سامبا"، كذلك باستثناء قطاع البنوك معظم شركات السوق أغلقت بدون وجود أي عروض لحظة الإقفال. أما على مستوى تنفيذ الكميات على شركات السوق لم تكن تعد تلك الكميات تسجل أرقاماً كبيرة وذلك في ضوء امتنع الكثير عن البيع خلال هذه الفترة على معظم الشركات في ضوء الأداء الإيجابي المستمر للسوق، شركة كهرباء السعودية تتصدر قائمة أكثر شركات السوق نشاط من حيث إجمالي كميات الأسهم المنفذة عليها والتي بلغت 2.7 مليون سهم فيما أغلق السهم على سعر 139 ريالا بنسبة ارتفاع 4.51 في المائة فيما لم تتجاوز إعداد الصفقات على الشركة ثمانية آلاف صفقة، شركة المواشي المكيرش تأتي في المركز الثاني بكمية 2.6 مليون سهم فيما أغلق السهم على سعر 117 ريالا بنسبة 4.46 في المائة. أما على مستوى النشاط, الشركات في السوق من حيث إجمالي القيمة المنفذة فقد تصدر مصرف الراجحي قطاعات السوق وذلك بإجمالي قيمة وصلت إلى نحو 2.6 مليار ريال نفذت على نحو مليون سهم على 21 ألف صفقة وأغلق سهم الشركة على النسبة الأعلى المسموح بها في نظام تداول هي 5 في المائة، "سابك" تأتي في المركز الثاني بإجمالي قيمة 1.5 مليار ريال وبإغلاق ممثل وعلى النسبة الأعلى المسموح بها.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    اليوم تعليق التداول في الأسهم.. والسبت استئناف العمل بتذبذب 10 % وأجزاء الريال


    عبد الله البصيلي من الرياض - - 01/03/1427هـ
    قررت هيئة السوق المالية تعليق نشاط سوق الأسهم المحلية اليوم، وأيام الخميس للأسابيع الثلاثة المقبلة، وذلك لاستكمال الجوانب الفنية اللازمة لتطبيق قرار مجلس الوزراء القاضي بأن تكون القيمة الاسمية لسهم الشركة المساهمة عشرة ريالات، ما يعني تقسيم السهم إلى خمسة أسهم لجميع الشركات المدرجة في السوق.
    وأوضح بيان للهيئة أمس أنه ابتداءً من السبت المقبل سيتم التداول بالأسهم المُجزأة في أسهم شركات قطاعات الزراعة، التأمين، والخدمات فقط، مع تطبيق نسبة 10 في المائة للتذبذب السعري (صعوداً وهبوطاً) على جميع الشركات المُدرجة في السوق، وقبول التعامل بأجزاء الريال (0.25،0.50، و0.75 ريال).
    وكان مجلس هيئة السوق المالية قد أوضح الإثنين الماضي أن تجزئة الأسهم ستتم على أربع مراحل ابتداء من السبت 3/3/1427 هـ وحتى السبت 24/3/1427 هـ بحيث تطبق التجزئة على أربع مراحل.
    تبدأ المرحلة الأولى بشركات قطاعات الزراعة، التأمين، والخدمات، حيث يتم التداول بأسهم هذه الشركات بعد التجزئة ابتداء من السبت المقبل.
    وفي المرحلة الثانية، سيتم تطبيق التجزئة على أسهم شركات قطاعي البنوك والاتصالات ابتداء من السبت 10/3/1427 هـ، على أن يتم في المرحلة الثالثة تطبيق التجزئة على أسهم شركات قطاعي الصناعة والكهرباء ابتداء من السبت 17/3/1427 هـ. أما المرحلة الأخيرة فيتم تداول أسهم شركة ينساب بعد التجزئة ابتداء من السبت 24/3/1427 هـ.
    كما أعلن مجلس هيئة السوق المالية زيادة النسبة المسموح بها للتذبذب اليومي إلى 10 في المائة لجميع أسهم الشركات المدرجة في السوق ابتداء من السبت المقبل، وقبول التعامل بأجزاء الريال في أوامر الشراء والبيع ابتداء من التاريخ نفسه.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    مؤشر الاسهم يسترد 745 نقطة
    السوق يتوقف اليوم ويقترب من جني الارباح استعدادا للسبت العاصف


    انهى سوق الأسهم المحلية امس الاربعاء تعاملاته مرتفعا بمقدار 745 نقطة أو بما يعادل 4،57 % ليقف عند مستوى 17060 نقطة ويعتبر هذا الارتفاع طبيعيا وكذلك حجم السيولة البالغ نحو 9مليارات ريال وكمية التداول بنحو 15مليون سهم نتيجة ارتفاع اسعار الأسهم بالنسبة القصوى، الامر الذي اثر على هذين العاملين، مع الاخذ في الاعتبار ان استمرارهما بهذا الشكل ليس في مصلحة السوق على المنظور القريب، فهو يحتاج الى ارتفاع منطقي كما يحتاج ان يكون التراجع منطقيا.
    من جهة ثانية قررت هيئة السوق المالية تعليق نشاط سوق الاسهم المحلية اليوم الخميس وأيام الخميس للاسابيع الثلاثة المقبلة وذلك لاستكمال الجوانب الفنية اللازمة لتطبيق قرار مجلس الوزراء القاضي بأن تكون القيمة الاسمية لسهم الشركة المساهمة عشرة ريالات مما يعني تقسيم السهم الى خمسة أسهم لجميع الشركات المدرجة في السوق.



  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    بعد القرارات الإيجابية لصالح السوق
    الأسهم السعودية تواصل ارتفاعها لليوم الثالث على التوالي وتكسب 745 نقطة




    عبد العزيز حمود الصعيدي
    واصلت سوق الأسهم السعودية أداءها المتميز لليوم الثالث على التوالي، وكسب المؤشر الرئيسي للسهم السعودي 745 نقطة، توازي نسبة 4,57 في المائة، بالرغم من تراجع اثنين من مؤشرات أداء السوق وهما كميات الأسهم والمبالغ المدورة، خلال تعاملات غلب عليها تكثيف طلبات الشراء دون عروض. وجاء هذا التحسن في أداء السوق نتيجة قرارات إيجابية تدعم أداء السوق كان من أبرزها رفع نسبة التذبذب على السوق من 5 في المائة إلى 10 في المائة خلال يوم تداول، وذلك بعد زوال الغرض من ذلك حسب هيئة سوق المال، وتجزئة السهم التي سينتج عنها زيادة عمق السوق من الناحية الكمية، وتتويج ذلك إنشاء صندوق موازنة ما سيشكل صانعا للسوق، وهذه الحزمة من القرارات أدت إلى إعادة الثقة للمستثمرين والمضاربين، ما زاد من من زخم السوق.
    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات أمس رسميا على 17060,34 نقطة بارتفاع 745,28، لينهي فوق الحاجز النفسي 17 ألف نقطة لأول مرة خلال هذا الأسبوع في بادرة يرى فيها بعض المراقبين تحسنا في أداء المؤشر.
    وقاد تحسن السوق جميع مؤشرات قطاعات السوق الثمانية أغلبها أغلق على ما يقارب النسبة القصوى باستثناء مؤشر قطاع البنوك الذي أغلق عند نسبة 3,94 في المائة، وبالرغم من التحسن على أداء السوق تراجع اثنان من مؤشرات الأداء الثلاثة وهي كميات الأسهم المتبادلة المبالغ المدورة وعدد الصفقات، فتراجعت الكميات المتبادلة من 20,15 مليون سهم أمس الأول إلى 15,49 مليون سهم خلال تداولات أمس، رافقها انخفاض في حجم المبالغ المدور من 9,45 مليارات ريال إلى 8,86 مليارات، ولكن زاد عدد الصفقات المنفذة بشكل طفيف إلى 112,55 ألف صفقة مقارنة بنحو 111,2 ألف صفقة أمس الأول. وجرى تداول أسهم جميع الشركات المدرجة في السوق البالغة 79 ارتفعت جميعها دون استثناء، حلق الغالبية منها بالنسبة القصوى، ولم يكن هناك أي شركة متراجعة. تصدر المرتفعة سهم «المصافي»، «الفنادق»، «مبرد»، «الصادرات» والكثير غيرها بالنسبة القصوى، كما برز بين الأكثر نشاطا أسهم كل من «الراجحي» الذي استحوذ على نصيب الأسد بكمية تجاوزت 2,6 مليون سهم، تلاه سهم «سابك» التي نفذ عليها نحو 1,6 مليون سهم.


  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    أزمة الأسهم وحضارة السعوديين




    صالح الزيد٭
    أثبتت محنة هبوط الأسهم السعودية تلاحم الجبهة الداخلية مع القيادة.. وزادت من ثقافتهم الاستثمارية وقد قرأ الجميع وشاهد بعض الشعوب الأخرى المجاورة كيف خرجوا إلى الشوارع وكأن على رؤوسهم الطير في شكل هائج لا يؤمن أن السوق ربح وخسارة ولو لم يكن هذا لأصبح في حكم «الربا» الذي يضمن الربح للمتداول والبائع والمشتري!
    .. بينما هنا في السعودية رغم أن الحدث كان مفاجئاً ومعاكساً لكل المؤشرات الإيجابية سياسياً واقتصادياً وأمنياً، إلا أن الشعب كان حضارياً وتعامل مع الازمة بالاتكال على الله سبحانه وتعالى وعلى القيادة الحكيمة والقياديين في هيئة سوق المال.
    ٭٭ ولابد في هذه العجالة من تقدير معالي الاستاذ جماز السحيمي وأعضاء هيئة السوق المالية وفريق العمل في الهيئة وعلى رأسهم الزميل الأستاذ الدكتور عبدالعزيز الزوم الذين قادوا المعركة بكل نجاح رغم الغضبة العارمة التي كانوا يواجهونها من داخلين جدد على سوق الأسهم لا تتعدى ثقافتهم أن السوق فرصة وان قرضاً قيمته خمسون ألف ريال يمكن أن يتحول بقدرة قادر إلى خمسمائة ألف ريال وهكذا .. ولكن الواقع صعقهم بتيار 440 فولت.. التهم معه القرض وأرباحه!
    وتقدير خاص للزميل الزوم الذي جدف ضد التيار والأمواج العاتية وتلقف سقطات ومداخلات عنيفة، وصلت إلى التقليل من مكانته مع شديد الأسف مع الإدراك بأنه الشخص المناسب في المكان المناسب.
    وأخيراً..
    انجلت الغمة عن الأمة، وعادت الابتسامات للجميع وأيقن العموم أن هناك إدارة تعمل بصمت لصالح صغار قبل كبار المستثمرين. وشكراً للقيادة التي كانت قريبة من هموم الشعب ولامست قضاياهم وعالجتها بكل حكمة.


  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الأفعال وردود الأفعال في سوق الأسهم السعودية!!




    أمجد بن محمد بن ناصر البدرة
    بسبب تواتر الأحداث واهميتها وضيق المساحة في جريدة الرياض سأكتب تاريخ كتابة هذا المقال في 28 مارس الثلاثاء، في مقال سابق لم ينشر لحد الآن عندما كان السوق يخسر 5٪ كل يوم طالبتُ فيه بالغاء النسبة وعدم تحديدها ب5 أو 10٪ لأسهم الخدمات جميعها وأسهم الشركات الصناعية المتعثرة والزراعية، ولكن صدور قرار هيئة السوق بتفعيل نسبة ال10٪ اعتباراً من يوم السبت قلب الموازين وارتفع يوم الاثنين (أمس الاول) 601 نقطة، وأُغلق الثلاثاء امس مرتفعاً بأكثر من 750 نقطة، وأثناء تصفحي لصحف هذا اليوم مررت مرور الكرام على الأخبار السياسية ومؤتمر قمة العرب في الخرطوم ولكني بحثتُ بين السطور في الأخبار الاقتصادية، وهذا دليل على ان اهتمامات المواطنين أصبحت اقتصادية لأن الاقتصاد يلامس طموحات المواطن ورفاهيته وليست السياسة،، لأن لها رجالها ولانريد الاقتراب منها الا بما يلامس اقتصادنا ومصالح بلدنا، حفظ اللهُ لنا بلدنا المعطاء وولاة أمرنا وكساهم ثوب العزة و النصر انه سميع مجيب الدعاء،،،
    من قراءتي للأخبار الاقتصادية استوقفتني بعضها وسأرد عليها بشفافية وأرجو أن لا يفسرها البعض بأنها سباحة ضد التيار انما تطبيق للمثل الشعبي القائل (امشي وراء اللي يبكيك ولا تمشي وراء اللي يضحكك)،، وهذه ملاحظاتي:
    1- قرار سيدي خادم الحرمين الشريفين رعاه الله بالموافقة على ترخيص تأسيس مصرف الانماء وحرصه بأن تكون حصة المواطنين 70٪ فيكون الشعب السعودي هو المؤسس الرئيسي وهذه اول نسبة تخصيص مرتفعة يتمتع بها المواطنون ونسبة ال30٪ تخص صناديق الدولة الحكومية، هذا التخصيص عكس ما تمّ باتحاد اتصالات والاتصالات السعودية وغيرها من شركات القطاع العام المخصصة سابقاً جزاك الله عنا خيرا يامليكنا وولي عهدك الأمين..
    2- قرار أصدرتهُ هيئة سوق المال يقضي ب:
    أ- زيادة نسبة التذبذب في سوق الأسهم الى 10٪ اعتباراً من يوم السبت.
    ب - يتم التداول بالأسهم بعد تجزئتها الى عشرة ريالات كقيمة اسمية للسهم على أربع مراحل، قطاع بعد قطاع،من فحصي للقرارين أعلاه وجدتُ بأن قرار التجزئة هو زيادة في ملكية حامل الأسهم لخمسة أضعاف العدد دون زيادة في القيمة وهو شعور نفسي بزيادة عدد ما تملكه وهو سلاح ذو حدين على سوق الأسهم، سوف يكون ايجابياً عندما تكون الحالة النفسية للمستثمرين جيدة، وسلبياً لانهُ يزيد كميات البيع والعروض في حالة الهلع والبيع، وكنتُ أتمنى على الهيئة بأن قطعت الشوط الأبعد وتمّ اقرار التجزئة الى ريال واحد كقيمة اسمية للسهم مع اعتماد الحد الأدنى للبيع أو الشراء أما من ناحية كمية الأسهم أو قيمتها، حيثُ أننا قادمون لهذا الاجراء مستقبلاً،،.
    أما قرار زيادة نسبة التذبذب هو الأهم والأكثر اثارة للجدل، أنا شخصياً رأيت ان قرار ال5٪ قد حفظ سوق الأسهم السعودي أثناء هبوطه وتدهوره ووصل المؤشر الى 14100 نقطة بعشرين يوماً كان سيصلها بعشرة أيام لو كانت نسبة التذبذب 10٪، ومع استمرار فترة الهبوط فلولا ال 5٪ لكان انخفض تحت العشرة آلاف نقطة، الحديث الدائر في السوق وصالات التداول يقول بأن هبوط السوق سببه عزوف كبار المضاربين عن المشاركة بالسوق لا بيعاً ولا شراء بسبب نسبة ال5٪ حيثُ أنها لا تمنحهم حرية المناورة لسحق المستثمرين الصغار ولا تمنحهم الفرصة لسحب الأسعار لمستويات عالية ومن ثمَّ رش الأسهم بيعاً على صغار المستثمرين، اذن هل قرار زيادة نسبة التذبذب الى 10٪ هي رضوخ لكبار المضاربين واعطائهم الرخصة للعب بأموال صغار المستثمرين؟
    أنا أعرف واشعر بأن هيئة سوق المال ووزارة المالية قد تعرضوا لضغوط واشاعات اعلامية كبيرة من المواطنين ومسؤولين في الدولة وأعضاء في مجلس الشورى ومما زاد الطين بلة هو عدم تصدي المسؤولين في الهيئة ووزارة المالية لهذه الاتهامات وآثروا السكوت فخرجوا بهذه القرارات، هل صدور هذه القرارات هو الحل؟؟ هل عودة نسبة ال10٪ هو ردة فعل؟ هل كان قرار تغيير النسبة من ال10٪ الى ال5٪ سابقاً هو قرار غير مدروس؟؟ الكل يجب أن يدرك بأن رضاء الناس غاية لا تدرك !! خصوصاً ان هذا الرضا حول أموال الناس، وليعلم القاصي والداني بأن كل قرار يصدر عشوائياً وبدون تغطية رقابية لهُ سيكون سلاحا ذا حدين، خصوصاً وان المواطن و المضارب سريعان في اتخاذ القرار على عكس المؤسسات الرسمية التي تحتاج لمدة طويلة لاخراج قرار تمنح فيه السوق التوازن المطلوب.
    أنا من زاويتي الخاصة أرى بأن قرار النسبة ال10٪ ليس من المفروض تطبيقهُ على كل الأسهم لو كان هذا ممكناً من الناحية الفنية وسهل التطبيق فلا يمنع هيئة السوق بأن تغير هذه النسبة وتطبقها على بعض الأسهم يومياً أو اسبوعياً كنوع من السيطرة على السوق وعلى حركة بعض الأسهم، مثلاً كانت أسعار أسهم الخدمات والزراعيات تهبط كل يوم بالنسبة القصوى 5٪ مقابل طلبات نادرة أو صفر، كان يجب على هيئة السوق أن تفتح النسبة لهذه الأسهم بدون حدود لتصل الى ماتصل اليه لتحقيق التداول على الأسهم بأي مستوى وفقاً للقاعدة البديهية العرض و الطلب.
    من مراقبتي للأسعار يومي الاثنين والثلاثاء 27 و28 مارس نرى صعوداً مفلوتاً للأسهم في جميع القطاعات وتحول برنامج تداول من طلبات صفرية الى عروض صفرية،، ما الذي حدث؟ هل النسبة هي السبب؟؟ هل سيعيد التاريخ نفسه؟؟ هل ستجنح الأسعار وتُسحب الى الأعلى دون رقيب؟ هل ينسى المستثمرون الصغار ما حل بهم بالأيام الماضية وهي ليست ببعيدة ويذهبون بأرجلهم الى الفخاخ المنصوبة لهم؟؟ هل سنسمع الصراخ والعويل مرة أخرى؟؟ هل يخرج من يلوم الهيئة؟؟ لا ولا ولا الهيئة الآن غير مسؤولة عنكم،،
    3- الشورى يقترح انشاء صندوق حكومي لحماية السوق من التقلبات (الصندوق صانع لسوق الأسهم)،، أرجو أن لاتكون قراراتنا على مستوى الأفعال وردود الأفعال، من المسلمات المعروفة أن اقتصادنا حر رأسمالي وان أي تدخل حكومي فيه هو تقييد لحركته ومن المعروف للخاص و العام اذا أردتَ لمعاملة أن تموت فأحلها الى لجنة، قرار المتعاملين في سوق المال أسرع وأذكى من القرارات الرسمية المضادة،، أنا ضد هذا الاقتراح، ولنفرض جدلاً بأنهُ تمت الموافقة على انشاء هذا الصندوق، فكم سيكون رأسماله؟؟ يجب ان يكون رأسماله ضخماً يكفي لاستيعاب ملكية تقدر بنسبة 25٪ من فهرس الأسهم السعودي على الأقل (مع ابعاد حصة الحكومة)، أي نوع من الأسهم سيقوم بتحقيق توازنها؟؟ هل سيشتري الأسهم الممتازة فقط، البنوك والاتصالات والاسمنتات وسابك وسافكو؟؟ اذن من سيحفظ توازن الشركات الخاسرة وشركات المضاربة، كالمواشي وبيشة الزراعية والسيارات والكابلات وغيرها؟؟ في مرحلة من المراحل سيجد الصندوق نفسه بحاجة الى منقذ، ويحتاج الى صانع سوق، من ينقذ المنقذ؟؟.
    هل تسمحون لي سادتي أعضاء مجلس الشورى بأن أقترح تكوين لجنة من مجلس الشورى والمجلس الاقتصادي الأعلى وهيئة سوق المال ومكاتب استشارية متخصصة مهمتها وضع الدراسات المحاسبية الرئيسية عن سوق الأسهم ومكرر الأرباح ونوعية الأرباح هل هي تشغيلية أو استثمارية؟
    وعلى ضوء تلك الدراسات يتم تحديد أسعار الأسهم ويوضع لها هامش زائد ناقص 10 الى 15٪، كذلك يحتاج مقاما مجلس الشورى والاقتصادي الأعلى تفعيل لجنة لها حق بقوة القانون على هيئة سوق المال والشركات المساهمة تفرض بموجبها الشفافية ووضع قواعدها في السوق والزام الشركات المساهمة باتباع تعليمات عامة تصب في مصلحة السوق وتبعد عنهُ المفاجآت وتذبذب الأسعار ووضع قانون عقوبات على الشركات المساهمة إذا ثَبَتَ ضررها بحملة أسهمها أو ثَبَتَ استفادة مديريها وأعضاء مجلس ادارتها من أي معلومات سرية داخلية، بهذا تكون الجهات الرسمية قد قامت بواجبها على أكمل وجه وما تبقى فهو من مسؤولية المتعاملين..
    اقتصادنا اقتصاد حر والجهات الرسمية ليست بشرطي أو محامي تدافع عن المواطنين بكل صغيرة وكبيرة، هي تضع الضوابط والخطوط الحمراء ومن يتجاوزها فيحق عليه العقاب، للاقتصاد الحر قاعدة، دعهُ يعملْ دعهُ يمرْ،،.
    4- طرح شركات سعودية للاكتتاب العام خلال العامين القادمين بقيمة تصل الى حوالي خمسين مليار ريال.
    هذه الظاهرة ايضاً سلاح ذو حدين، بعض الشركات وضع أصحابها مئات الملايين في جيوبهم بعد أن باعوا للمواطنين أسهما قد تستحق وقد لا تستحق، ومما يشاع اخيرا بأن بعض الشركات المطروحة اخيراً قد استأجرت محطات وقود وأدخلتها على انها موجودات للشركة، هل هي ممتلكات أم مستأجرة؟؟ هل اسطول النقل من ضمن ممتلكات الشركة المساهمة؟؟ نرجو أن تكون ميزانيات الشركات التي ستطرح للاكتتاب العام مدروسة وان تخضع لموافقات مجلس الشورى والمجلس الاقتصادي الأعلى وان لا تقتصر الموافقات على وزارة التجارة وهيئة سوق المال والمالية، لان أغلب الشركات المدرجة في الفهرس السعودي خاسرة وغير ذات قيمة كالمواشي والسيارات وبعض الصناعيات وأغلب الزراعيات، السيارات تمَّ زيادة رأس مالها على اساس أرباح استثمارية غير مكررة من بيع عقار يعود للشركة،هذه محرقة لأموال المستثمرين..
    أرجو أن تكون اقتراحاتي تصب في مصلحة السوق واستقراره وتبعد عنهُ التقلبات لأن من مصلحة الجميع من متعاملين ومستثمرين وهيئة سوق المال أن نسير تحت ضوء الشمس وتتحقق المصلحة العليا للمواطن وتنمو موارده المالية. وسوقكم أخضر إن شاء الله،،،.


  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    رئيس مجلس إدارة بنك كريديه سويس لـ "الاقتصادية:
    الإصلاحات الاقتصادية شجعتنا على دخول سوق المال السعودية



    عبد العزيز الهندي - - 01/03/1427هـ

    أكد رئيس مجلس إدارة بنك كريديه سويس والتر كيلهولز أن المؤسسة البنكية الرائدة على مستوى العالم تشجعت بالخطوات الإصلاحية الاقتصادية من أجل دخول السوق المالية في المملكة، متوقعا أن يبدأ البنك نشاطه في المملكة خلال الربع الثالث من العام الحالي.
    وقال والتر كيلهولز في حوار مع "الاقتصادية" بمناسبة زيارته الأخيرة للرياض، إن علاقات البنك الوثيقة والقديمة مع المستثمرين من المملكة كانت أيضا عاملا مشجعا وراء قرار البنك الوجود في المملكة عبر شريك محلي.
    وأوضح أن الاستراتيجية الجديدة للبنك التي انطلقت مطلع العام الحالي تركزت على المنطقة العربية والخليج بشكل خاص، مرجعاً السبب في ذلك إلى أن " دول الخليج، والسعودية بشكل خاص، غيّرت بالطبع من وضعها وحالتها على صعيد الاقتصاد العالمي وأصبحت لاعبة مهمة في ساحة الاقتصاد العالمي، ليس فقط من أجل قدرتها الإنتاجية من النفط ولكن أيضا لقيامها بتنويع اقتصاداتها. ولذلك فإننا كبنك نشط على ساحة الاقتصاد العالمي يجب أن نكون حاضرين في هذه المنطقة لأن لها مستقبلاً مهماً جدا ناهيك عن الحاضر المهم أيضا".
    وبيّن أن البنوك السويسرية "لا يزعجها كثيرا" منافسة البنوك الأوروبية أو الأمريكية على استقطات رؤوس الأموال العربية والخليجية، موضحا أن هذه البنوك لديها ميزة تجعلها تتفوق على غيرها من البنوك تتمثل في "تقاليد راسخة وقديمة في التعامل مع هذه المنطقة".

    نص الحوار
    ما هو "سويس كريديه بنك" وما أنشطته؟
    "كريديه سويس" بنك قديم عمره 150 عاما وهو من البنوك الرائدة على مستوى العالم. وينشط في ثلاثة مجالات، وهي: قطاع الخدمات البنكية الخاصة، والاستثمار البنكي، وإدارة الأصول.

    أعلنتم أخيرا عن استراتيجية جديدة تحول بموجبها المصرف من بداية العام الحالي إلى بنك، ما الأسباب وراء هذا التحول؟
    في الماضي كان لدينا قطاعان رئيسيان مختلفان أحدهما شركة تأمينات كبيرة والآخر بنك للاستثمار بشكل منفصل وإدارة منفصلة لإدارة الأصول، وإدارة منفصلة أيضا للخدمات المصرفية الخاصة.
    لذلك فهو تركيز على ثلاثة قطاعات، كما قلت في البداية.

    عمر البنك الآن 150 عاما، ألا ترى أن عملية التحول هذه متأخرة؟
    في هذه الفترة الكثير من الأمور تحدث. أعتقد أنه كان بإمكاننا الاندماج كبنك منذ عدة سنوات مضت ولكننا كنا في مرحلة مبكرة جدا من عملية التوسع عالميا. لدينا تاريخ وعلينا تغيير هذا التاريخ وعملية التغيير تأخذ بعض الوقت أحيانا. ولا أعتقد أن هذه خطوة متأخرة.

    أين تضع دول الخليج بشكل خاص والدول العربية عامة في الاستراتيجية الجديدة؟
    في البداية يجب أن نرى أن دول الخليج، والسعودية بشكل خاص، غيرّت بالطبع من وضعها وحالتها على صعيد الاقتصاد العالمي وأصبحت لاعبة مهمة في ساحة الاقتصاد العالمي، ليس فقط من أجل قدرتها الإنتاجية من النفط ولكن أيضا لقيامها بتنويع اقتصاداتها.
    ولذلك فإننا كبنك نشط على ساحة الاقتصاد العالمي يجب أن نكون حاضرين في هذه المنطقة لأن لها مستقبلاً مهماً جدا ناهيك عن الحاضر المهم أيضا.

    هل حضوركم في هذه المنطقة بشكل غير مباشر من خلال شركاء محليين أو بشكل مباشر؟
    أولا، نحن نتعامل مع المنطقة من مركزنا في سويسرا منذ فترة طويلة جدا. وثانيا، لدينا حضور في أجزاء متفرقة من المنطقة منها أخيراً في قطر، ولدينا هنا عدد من الحلفاء. ولذلك فإن هذا الحضور من الممكن أن يأخذ أشكالا عديدة وهو حضور متعدد سواء من خلال مؤسستنا في بيروت أوالقاهرة أو دبي.

    هل كانت الإصلاحات الاقتصادية في المملكة مشجعة لكم لدخول السوق السعودية؟
    بالطبع شجعتنا هذه الإصلاحات الاقتصادية، لكننا تشجعنا عبر حلفائنا وأصدقائنا وثيقي الصلة بنا في السعودية، مثل عائلة العليان وهم من ملاك الأسهم المهمين منذ سنوات عديدة.

    ما حجم الودائع التي يديرها البنك حتى العام الماضي؟
    الودائع الخاصة التي نديرها للعملاء الأفراد في قطاع الخدمات البنكية الخاصة تبلغ أكثر من 650 مليار دولار أمريكي، أما الودائع الخاصة بالمؤسسات فهي تبلغ 1.484 مليار دولار.

    متى تتوقع بداية عملكم الفعلية في السوق المالية في المملكة؟
    طبعا في البداية لا بد من أن نبحث عن أفراد بمهارات معينة والانتهاء من التصاريح الضرورية، ولذلك أتوقع أن نبدأ فعليا العمل في الربع الثالث من العام الحالي.

    تردد أن البنك موّل العديد من الصفقات لجهات استثمارية خليجية على المستوى العالمي، ما حجم تمويلات البنك؟
    تقصد الإجمالي، حسنا نحن لا نعد مثل هذه الأرقام لأنها في قطاعات متعددة، وأعتقد أننا لا نستطيع أن نعد مثل هذه الأرقام. بعد الاستراتيجية الجديدة لم يعد البنك نشطا في هذا المجال، ولكننا كبنك استثماري نحاول أن نجد مستثمرين في مجال صناديق مشاريع البنية التحتية والصناديق الاستثمارية الأخرى.

    ما أهمية القطاع المصرفي للنشاط الاقتصادي في سويسرا؟
    هذا قطاع يخلق نحو 14 في المائة من إجمالي الدخل الوطني، نحن لسنا البنك الوحيد، وهذا يتضمن أعمال بنكية وتأميناً وإدارة ودائع وهذه الأنواع من الخدمات المصرفية مهمة لإجمالي قوى العمل في البلاد، وهذا أمر غير مفاجئ لأن هذا القطاع يخلق أيضا فرصاً وظيفية إضافية في مجالات المحاسبة والقانون والاستشارات القانونية وغيرها والتي لها علاقة كبيرة بأنشطتنا. لذلك فإن القطاع البنكي مهم جدا للاقتصاد.

    ما تقييمكم لسوق عمل البنوك الإسلامية؟
    نحن ندرك أهمية عمل البنوك الإسلامية وهذه سوق تنمو بسرعة ونحن بشكل أساسي نساعد المستثمرين من أجل الاستثمار طبقا لأهدافهم، ولذلك فإننا دائما نوفر الحلول المالية المبتكرة والجديدة التي تلبي متطلبات المستثمر والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية.
    ولا يوجد لدينا حاليا بنك منفصل ومخصص كبنك إسلامي، لكن بكل تأكيد ولعدة سنوات توجد لدينا إدارة أصول تتوافق مع الشريعة الإسلامية للمستثمرين، وبكل تأكيد أيضا فإن البنك سيوسع من مصادره وقدراته لتلبية متطلبات هذا المجال في المنطقة.

    هل تواجه البنوك السويسرية منافسة من البنوك الأوروبية والأمريكية في استقطاب رؤوس الأموال الخليجية والعربية؟
    بكل تأكيد المنافسة موجودة، لكن البنوك السويسرية لديها بالطبع تقاليد راسخة وقديمة في التعامل مع هذه المنطقة، ولذلك فإن لدينا ميزة تجعلنا نتفوق على الآخرين. وكما قلت فإن المنطقة مهمة وستصبح أكثر أهمية في المستقبل ومنافسونا يحاولون أن يحصلوا على حصة من هذه السوق، ولا أعتقد أن هذا الأمر يزعجنا كثيرا لأننا مؤهلون بشكل كامل للمنافسة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    المؤشر يتخذ خطا أفقيا بعد ارتفاعه خلال الدقائق الأولى بالنسبة القصوى
    السوق تقف فوق حاجز 17 ألف نقطة قبل بدء رحلة تجزئة الأسهم


    أبها: محمد مروان[الوطن ]

    واصلت سوق الأسهم ارتفاعها لليوم الثالث على التوالي مدعومة بقرارات الاثنين لتضيف 745 نقطة للمؤشر العام الذي أنهى جلستي التداول أمس على 17060 نقطة بزيادة 4.57%.
    ويعد مستوى 17 ألف نقطة الحاجز الذي ستبدأ منه سوق الأسهم السعودية رحلة التجزئة التي ستمتد لثلاثة أسابيع مقبلة، فيما ستقتصر التداولات الأسبوعية خلال الفترة ذاتها على 5 أيام عمل فقط.
    واتخذ المؤشر خلال اليومين الماضيين خطا أفقيا خلال فترتي التداول بعد أن يصعد منذ الدقائق الأولى بالنسبة العليا للتغير المسموح به والبالغة 5%، فيما ستودع السوق هذه النسبة مطلع الأسبوع المقبل ليعود للتذبذب بنسبة 10%، كما سيعاود المستثمرون التأمل بأجزاء الريال في عملية تتيح مجالات أوسع للمضاربة اليومية. وطال الصعود الأمس جميع الشركات المدرجة في السوق تصدرها مصرف الراجحي و"المصافي" و"الفنادق" و"مبرد" و"الصادرات" بنسبة 5% لكل منها، بالإضافة إلى 71 شركة أخرى بنسب تجاوزت الـ4% فيما سجلت 3 بنوك فقط هي "الهولندي" والفرنسي" وسامبا" نسب زيادة محدودة حيث صعدت 2.32% و1.67% و1.49% على التوالي.
    وشهد السوق تعاملات نشطة على جميع أنواع الشركات دون استثناء حيث ضمت قائمة الأكثر نشاطا بحسب الكمية شركات ذات ربحية عالية وأخرى خاسرة إذ احتوت على أسهم "الراحجي" و"سابك" "الكهرباء" و"المواشي" و"الباحة"، في الوقت الذي سيطرت أسهم شركات العوائد على التداولات من حيث القيمة لتشمل "الراحجي" و"سابك" و"سامبا" و"الاتصالات" و"الكهربا"، حيث مثلت هذه الشركات الخمس نحو 65% من حجم تعاملات أمس، في الوقت الذي تداولت فيه السوق نحو 15.49 مليون سهم نفذت من خلال 112 ألف صفقة وبقيمة تجاوزت 8.8 مليارات ريال.


  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    سابقة جديدة للأسهم.. نسب عليا بلا عروض و"المضاربة" تتحرك

    فيصل الحربي من الرياض -[الأقتصاديه]

    في يوم غير مسبوق لسوق الأسهم السعودية، أغلقت جميع الشركات بالنسب العليا المسموح بها في نظام تداول والبالغة 5 في المائة بلا استثناء، إذ افتتحت أغلب الشركات بالنسبة العليا من بداية الفترة الصباحية.
    ويرى محللون أن القرارات المتتالية التي شهدها السوق خلال اليومين الماضيين، خصوصا أمس، أعادت روح التفاؤل للسوق، ما رفع من مستوى مؤشر الثقة في السوق وبشكل كبير جدا.كما يرون أن القرار الأكثر تأثيرا في السوق كان قرار إعادة نسبة التذبذب إلى 10 في المائة، إذ بلغ إجمالي الطلبات على النسب العليا في جميع الشركات 12 مليون سهم بقيمة تجاوزت خمسة مليارات ريال، فيما أبدى محللون استغرابهم من حجم التنفيذ الكبير على شركات مضاربة، بحيث تجاوز في بعض الشركات 70 في المائة مع أسهم الشركة إجمالا.وأغلق المؤشر العام على مستوى 16315 نقطة كاسبا 767 نقطة وبنسبة 4.9 في المائة، فيما بلغت كمية الأسهم المتداولة 20 مليون سهم توزعت على 111 صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 9.4 مليار ريال، ويعود سبب انخفاض كمية التداول لإغلاق جميع الشركات بالنسب العليا دون عروض نتيجة ارتفاع حدة الشراء مع انعدام البيع وفي تحليل لمسار المؤشر العام أمس، الذي ارتفع منذ الدقيقة الأولى مع تذبذب لمدة 20 دقيقة ليكمل ارتفاعه ليغلق المؤشر العام على النسبة العليا بعد افتتاح الفترة المسائية بقليل.علي مستوى قطاعات السوق ارتفعت جميعها بالنسبة العليا ليكسب قطاع البنوك 2090 نقطة وبنسبة 4.9 في المائة، قطاع الصناعة 1766 نقطة، قطاع الأسمنت 450 نقطة، الكهرباء 122 نقطة، الخدمات 219 نقطة وقطاع الاتصالات 283 نقطة.تصدرت شركة المواشي المكيرش قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية بعد هبوط طويل لتنفذ أمس 3.7 مليون سهم مع وجود طلبات على النسبة العليا قاربت نصف مليون سهم، ليكسب سهم الشركة خمسة ريالات ويغلق عند مستوى 112 ريالا، تلتها شركة الباحة بكمية قاربت المليوني سهم ليكسب سهم الشركة 11 ريالا ويغلق عند مستوى 239 ريالا، تلتها شركة ثمار بكمية بلغت 1.6 مليون سهم ليكسب سهم الشركة 19 ريالا ويغلق عند مستوى 415 ريالا، تلتها شركة الغذائية بكمية بلغت 850 ألف سهم وبإجمالي طلبات على النسبة العليا بلغت 107 آلاف، فيما تصدر مصرف الراجحي قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة التي سجلت 1.7 مليار ريال تمثل قيمة 715 ألف سهم ليغلق بإجمالي طلبات على النسبة بلغت 105 آلاف سهم ليكسب سهم الشركة 115 ريالا ويغلق عند مستوى 2420 ريالا، تلتها شركة سابك بقيمة 1.1 مليار ريال تمثل قيمة 736 ألف سهم ليغلق سهم الشركة بمكسب 74 ريالا وذلك عند مستوى 1569 ريالا.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    (من السوق) خصوصية بالغة




    خالد العبدالعزيز
    انجلت كل ظواهر الاحباط التي كانت تحيط بمتعاملي السوق المالية المحلية في وقت مضى، كما انجلت أيضا ظواهر التردد التي أطبقت على قرارت المواطنين و المقيمين حول الاستثمار في السوق المحلية، لأنه لا المواطن وجد سهما يشتريه بمضي نصف الساعة من بدء السوق تعاملاتها أمس ولا المقيم أيضا استطاع.
    وعندما تعود ثقة المستثمرين، فإنها تشتد أكثر من ذي قبل، وتخلف وراءها تدافعا في الشراء، كانت تبعاته على الأسهم التي قفزت جميعها في وقت مبكر إلى النسبة القصوى وبطلبات دون عروض، وهذا وحده يعطي اشارات عميقة إلى أن السوق ماضية لتعويض من تضرر فيها وارتزاق من خرج مبكرا.
    واسترداد الثقة بهذا الشكل العنيف، هي خصوصية بالغة، لايوجد لها مثيل، و تتفرد بها السوق المالية المحلية وحدها، سواء على مستوى الاسواق الناشئة أو المتقدمة، ومن كان يراهن على خروج الأموال من البلاد، فانه حتما سيعيد حساباته من جديد، وأجزم أنه لو حدث انهيار مماثل في دول أخرى، لرأينا تداعياته لسنوات عديده كما حدث في اليابان والولايات المتحده وبلدان شرق آسيا.
    وتدفق الأموال وضخها من جديد، كان سريعا، وحاسما، وهذا بكل المقاييس يعطي صورة ناصعة للاقتصاد المحلي، الذي لازالت تحيط به كل العوامل الأساسية التي لم يتوفر لها مثيل منذ تأسيس البلاد، من مداخيل مرتفعة، وفوائض مالية، وخفض للدين العام، اضافة إلى الانفاق على المشروعات الضخمة التي ستنعكس على المراكز المالية للشركات، هذا إلى جانب بقاء النفط مرشحا للصعود بأكثر مماهو عليه الآن. وفي غمرة هذا الاحتفالية بعودة السوق، واستردادها ثقة مستثمريها، لا ننسى اخوان لنا اندفعوا وراء التسهيلات البنكية، وكانوا أحد ضحاياها، وقدر الله عليهم بأن تم تسييل محافظهم، في وقت كانت فيه مصارفهم توقع السوق تحت ضغط عنيف، ولم يتاح للجوانب الانسانية أي فرصة، وليتها كانت تعي تصرفها، وتعطي الفرصة حتى زوال الشدة.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:37 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 02:02 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا