المؤسسون يعملون على إنهاء الإجراءات الخاصة بالتأسيس
السياري لـ "الوطن": إطلاق مصرف الإنماء في النصف الثاني من العام


حمد السياري
الرياض: عدنان جابر
أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حمد السياري أن مؤسسي مصرف الإنماء الذي وافق مجلس الوزراء على الترخيص له، وهم صندوق الاستثمارات العامة، ومؤسسة التقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية يعملون حاليا على إنهاء الإجراءات الخاصة بتأسيس البنك الجديد الذي سيتم طرح 70% من رأسماله البالغ إجماله 15 مليار ريال للاكتتاب العام.
وتوقع السياري أن يتم إطلاق المصرف الجديد الذي سيكون أكبر بنك على المستويين المحلي والعربي من حيث رأس المال في النصف الأخير من هذا العام.
وقال لـ "الوطن": يجري حاليا العمل على إنهاء خطوات تأسيس البنك كشركة مساهمة عامة، وإعداد النظام الأساسي، وطرحها للاكتتاب".
وقال: "سيتم إطلاق مصرف الإنماء خلال العام الجاري، وربما يكون في النصف الأخير من هذا العام، ولكن يصعب تحديد موعد معين، إذ إن البنك بحاجة لتوفير الجهاز الإداري اللازم".
وأوضح السياري أن الرخصة الممنوحة للبنك تشمل ممارسة جميع الأعمال المصرفية المعتادة على غرار ما تقوم به البنوك المحلية الأخرى، مشددا على أنه سيشكل إضافة مهمة في القطاع المصرفي، ويزيد من المنافسة، ويعزز الخدمات المصرفية للمتعاملين.
وأكد أن تقييم البنك من قبل مؤسسات التقييم العالمية سيكون عاليا بالنظر إلى حجم القاعدة الرأسمالية، مشيرا إلى أن معايير التقييم تتم وفقا لمتانة وقوة أي جهة مصرفية، وهو ما ينطبق على مصرف الإنماء الذي سيبدأ من قاعدة قوية، وسيلبي احتياجات مهمة، ويكون قادرا على خدمة الاقتصاد الوطني.
وتوقع السياري أن يشهد الاكتتاب في البنك الجديد إقبالا كبيرا من قبل المواطنين السعوديين، وقال: "يتوقع أن يكون الاكتتاب كبيرا في المصرف الجديد قياسا على ما تم في الاكتتابات السابقة".
وشهد القطاع المصرفي السعودي نموا كبيرا خلال الـ 20 سنة الماضية، إذ زاد عدد الفروع المصرفية من 617 فرعا إلى 1247 فرعا، تساندها 4432 جهاز صرف آلي، و42 ألف جهاز نقطة بيع منتشرة في كافة أنحاء البلاد حتى الربع الأخير من العام الماضي.