البورصة السعودية الثانية عالمياً في حجم الطروحات الأولية






شعار هيئة السوق المالية السعودية









جدة: أعلنت هيئة السوق المالية السعودية أن سوق الأسهم السعودي تصدر المرتبة الثانية عالمياً بعد سوق نيويورك للأوراق المالية من حيث الطروحات الأولية في السوق خلال الخمسة أشهر الأولى من عام 2008.
وأكدت الهيئة أن سوق الأوراق المالية السعودي تعد من أفضل الأسواق العالمية من حيث عدد الطروحات الأولية، موضحة أنه في عام 2007 تم طرح 26 شركة بقيمة إجمالية تقدر بـ18 مليار ريال، في حين استقبلت السوق منذ بداية العام الجاري 2008 وحتى النصف الأول منه 8 شركات بقيمة إجمالية تقدر بـ25 مليار ريال (6.6 مليار دولار).
وأشارت الهيئة في بيان أوردته صحيفة "الشرق الأوسط" إلى أن تطبيق السوق السعودية لمعايير عالمية عالية المستوى في أنظمتها مع تحديثها باستمرار اسهم في المحافظة على استقرار السوق مع ضمان أسعار اكتتاب مناسبة.
وأكد البيان أنه في الوقت الذي سجلت فيه معظم أسعار أسهم الشركات المدرجة في أسواق دول العالم النامية انخفاضات ، سارت السوق السعودية على النقيض من ذلك حيث تبقى أسعار الأسهم في السوق السعودية أعلى من مستوى طرحها.
وفيما يتعلق باداء سوق الأسهم السعودية عن فترة النصف الأول من العام الحالي، أشارت السوق المالية السعودية "تداول" إلى أن المؤشر للسوق قد أغلق مع نهاية الفترة عند مستوى 9.352.32 نقطة مرتفعاً 2.378.75 نقطة بنسبة 34.11% مقارنة بإغلاق نفس الفترة من العام الماضي 2007.
كما بلغت القيمة السوقية للأسهم المصدرة في نهاية النصف الأول 1.77 تريليون ريال أي ما يعادل 473.21 مليار دولار، مسجلة ارتفاعاً بلغت نسبته 59.49% عن نهاية النصف الأول من العام الماضي 2007.
وأشارت "تداول" إلى أن القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة خلال النصف الأول من عام 2008 بلغت 1.286.87 مليار ريال أي ما يعادل 343.17 مليار دولار وذلك بانخفاض بلغت نسبته 13.54% عن نفس الفترة من عام 2007.
وأوضحت أن إجمالي عدد الأسهم المتداولة خلال النصف الأول في 2008 بلغ 33.48 مليار سهم مقابل 34.83 مليار سهم تم تداولها خلال النصف الأول من عام 2007، وذلك بانخفاض بلغت نسبته 3.88%، أما إجمالي عدد الصفقات المنفذة خلال النصف الأول 2008 فقد بلغ 31.25 مليون صفقة مقابل 38.95 مليون صفقة تم تنفيذها خلال النصف الأول من عام 2007، وذلك بانخفاض بلغت نسبته 19.77%.