شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية

  1. #1

    افتراضي عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية

    عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية


    عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية نادي خبراء المال
    تمر أسواق المال العربية عامة والخليجية خاصة بحالة غير طبيعية، حالة "سقوط حر" كما أطلق عليها بعض المراقبين، وإن اختلفت الأسباب المحلية بين سوق وآخر، ولكن تشابهت العوامل الرئيسية الإقليمية المتمثلة في المشاكل الأمنية في المنطقة خصوصا ما يتعلق بالملف النووي الإيراني والانخفاضات الكبيرة التي شهدتها أسواق النفط العالمية، في بث التشاؤم داخل نفوس المتداولين.
    وبانتقال عدوى التراجع التي اجتاحت الأسواق العربية خيم اللون الأحمر على إغلاقات 9 من أصل 12 مؤشر، ولم تتقدم إلا في 3 أسواق فقط متحلية باللون الأخضر.
    ووفقاً للتقرير الأسبوعي لبنك "الكويت الوطني" كان التراجع الأكبر في الإمارات، إذ خسر المؤشر 9.2%، تلاه المؤشر الأردني 7.4%، فالعُماني بنسبة 7%، فالقطري بنسبة6.1%، فالكويتي بنسبة 6%، فالسعودي والمغربي 4.4% لكل منهما، فالبحريني بنسبة 1.9%، فالمصري 1.5% . واقتصر التقدم على مؤشرات البورصات اللبنانية والتونسية والفلسطينية.
    السوق السعودية
    في السوق السعودية، أكبر الأسواق العربية، هبطت الأسهم بشدة مع اتجاه المتعاملين إلى البيع بهدف الجني السريع للأرباح، فأوشك المؤشر العام للسوق ان يهبط تحت الحاجز النفسي المتمثل في ثمانية آلاف نقطة، حيث أنهى السوق تعاملات الأسبوع منخفضا بنسبة 4.43% خاسرا 376.62 نقطة ليغلق عند مستوى الـ 8128.1 نقطة.
    وشهد السوق تراجعا في ثلاث جلسات خلال هذا الأسبوع كانت أكبرهم جلسة بداية الأسبوع والتي أغلق فيها على تراجع بلغت نسبته 5.41% خاسرا بنهاية الجلسة 459.93 نقطة والتي تعتبر أكبر خسارة له منذ 22 يناير 2008.
    وبهذا الانخفاض يواصل السوق تراجعاته للأسبوع الثاني على التوالي حيث كان السوق كان قد أنهى تعاملات الأسبوع الماضي منخفضاً بنسبة 4.4% خاسرًا 394 نقطة ليغلق عند مستوى الـ 8504 نقطة.
    وتأتي هذه التراجعات بعد إعلان هيئة سوق المال السعودية عن تطبيق قرار تغيير الوحدة السعرية يوم السبت المقبل، وقد تباينت الآراء حول هذا القرار ففي حين أعلن العديد من المحللين أن فهم المتداولين الخطأ للقرار هو السبب الرئيسي في تراجعات السوق مؤكدين من جانبهم على إيجابية القرار، إلا أن البعض الآخر استبعد أن يكون قرار الوحدة السعرية له دخل في تراجعات السوق واعتبر أنصار ذلك الرأي أن هذه تراجعات مكملة للتراجعات التي مني بها المؤشر من قبل، مؤكدين أنها ناتجة عن الظروف التي يمر بها الاقتصاد العالمي في هذه الآونة.
    وللأسبوع الثاني علي التوالي ، اكتست جميع قطاعات السوق باللون الأحمر، وجاء قطاع الزراعة على قائمة المتراجعين بنسبة انخفاض بلغت 8.3%.
    السوق القطرية
    سجل مؤشر السوق القطرية في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي اكبر انخفاض له هذا العام بلغ 611,074 نقطة وبنسبة هبوط وصلت الى 6,10 % ليغلق تعاملاته عند مستوى 9421,24 نقطة مقابل 1032,98 نقطة في الأسبوع قبل الماضي.
    ووفقا لما أوردته صحيفة الاتحاد الإماراتية أصبح المؤشر يكافح الآن للبقاء فوق مستوى الـ 9 آلاف نقطة بعد أن كان يحاول استرداد حاجز الـ 10 آلاف نقطة.
    ورغم أن السوق القطرية كانت قد استهلت تعاملاتها يوم الأحد على تراجع مؤلم، إلا أنها استطاعت الارتداد خلال يومي الاثنين والثلاثاء ونجحت في تعويض جزء من خسائرها السابقة وسط تباطؤ وتيرة عمليات التسييل التي تقوم بها المحافظ الأجنبية منذ فترة، والتي تزامنت مع تزايد طلبات الشراء وانحسار عروض البيع بشكل عام بعد أن تأكد معظم المتعاملين أن الاستحواذ على الأسهم في ظل أسعارها الحالية يمكن ان يعوض جزءا كبيرا من خسائرهم في الفترة السابقة.
    ويوم الأربعاء والخميس لم تكتفِ السوق القطرية بالتوقف عن مواصلة رحلتها الارتدادية الصاعدة، بل أنها تعرضت لخسائر فادحة نتيجة تفضيل الغالبية العظمى من المستثمرين جني أرباح الارتفاعات السابقة، فضلا عن عودة ظاهرة حمى البيع العشوائي التي تقودها المحافظ الأجنبية منذ فترة.
    وفي خلال الأسبوع ارتفعت أسعار أسهم شركتين فقط من أصل 43 شركة مُدرجة في السوق وانخفضت أسعار 41 شركة، وقد ارتفعت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة لتصل إلى 2.35 مليار ريال قطري، مقابل 2.19 مليار ريال قطري في تعاملات الأسبوع السابق.
    وارتفع عدد الأسهم المتداولة ليصل إلى 42.34 مليون سهم، مقابل 39.3 مليون سهم في الأسبوع السابق، وارتفع أيضاً عدد الصفقات ليصل إلى 26.56 ألف صفقة، مقابل 25.7 ألف صفقة.
    أما على صعيد إجمالي السيولة المتداولة في السوق فقد احتل قطاع "البنوك" المرتبة الأولى بنسبة 42% من إجمالي السيولة للأسهم المتداولة، تلاه قطاع "الخدمات" بنسبة 32%، ثم قطاع "الصناعة" بنسبة 24%، وأخيرًا قطاع "التأمين" بنسبة 1.54% .
    السوق الكويتية
    تعرض السوق الكويتي لتراجعات حادة ومتتالية خلال جلسات هذا الأسبوع جعلت المؤشر السعري للسوق ينهي الأسبوع عند مستوى 13123.9 نقطة متراجعا بنسبة 6% تقريباً وبخسائر بلغت 837.7 نقطة.
    وذلك مقارنة بإغلاق الأسبوع السابق الذي كان عند مستوى 13961.6 نقطة، كاسرا حاجز 13500 نقطة ثم حاجز 13200 نقطة ومقتربا من حاجز 13 ألف نقطة ليهبط إلى أقل مستوى له منذ يناير الماضي وقد أنهى المؤشر السعري للسوق جميع جلسات الأسبوع باللون الأحمر.
    وسجلت جميع قطاعات السوق الثمانية تراجعاً بنهاية هذا الأسبوع، وكانت أكبر الخسائر من نصيب قطاع "الصناعة" بنسبة تراجع حوالي 8.03%، تلاه قطاع "الاستثمار" بنسبة 7.7% ثم قطاع الأغذية بنسبة 7.5%، وكانت أقل نسبة تراجع بين القطاعات من نصيب القطاع غير الكويتي الذي تراجع بنسبة 2.5%.
    السوق الإماراتية
    وفي الإمارات، تصدر سوق دبي المالي تراجعات أسواق المال العربية مسجلا تراجعا بنسبة 9.18% ليصل عند مستوى 4259 نقطة وهو المستوى الأدنى له خلال عام 2008، وحل سوق أبوظبي في المرتبة الثالثة بتراجع 6.86%.
    وانخفضت القيمة السوقية الإجمالية للأسهم المدرجة بالسوق نهاية الأسبوع الماضي انخفضت إلى 000 .950 .696 .687 درهماً، مع انخفاض مؤشر الهيئة الأسبوعي لأسواق الإمارات بنسبة بلغت 11 .7-% عن الأسبوع الذي سبقه، لينخفض المؤشر منذ بداية العام بنسبة 30 .19-% .
    ارتفعت تداولات الأسبوع الماضي بنسبة بلغت 75 .79% إلى 127 .045 .813 .7 درهماً موزعة على 379 .57 صفقة وبعدد 781 .657 .781 .1 سهماً، مقارنة بالأسبوع الذي سبقه إلى 755 .376 .346 .4 درهماً موزعة على 890 .30 صفقة وبعدد 061 .651 .899 سهماً . وارتفع معدل التداول اليومي إلى 5 .1 مليار درهم مقارنة بمعدل 869 مليون درهم يوميا للأسبوع الذي سبقه.
    وتركزت ما نسبته 80 .65% من التداولات الإجمالية في سوق دبي المالي مقابل 20 .34% في أبوظبي للأوراق المالية.
    واستحوذ قطاعا الخدمات والصناعة على معظم التداولات الأسبوعية بنسبة 60 .69% من إجمالي التداولات، وما نسبته 90 .19% في قطاع البنوك والخدمات المالية، وما نسبته 50 .10% في قطاع التأمين .
    وتركز ما نسبته 26 .47% من التداولات الإجمالية على الأسهم الخمسة الأولى الأكثر تداولا (4 من قطاع الخدمات والصناعة و1 من قطاع البنوك) .
    ونقلت صحيفة "أخبار الخليج" الإماراتية عن محمد علي ياسين، الرئيس التنفيذي لشركة "شعاع للأوراق المالية" في تقرير له أن سوق الأسهم المحلية شهد استمراراً للتراجعات السعرية لأسهمه وبتسارع أكبر من الأسابيع التي سبقته حيث تراجع مؤشر عام السوق أكثر من 7% عن الأسبوع الذي سبقه.
    وللأسف لم تظهر أية بوادر ارتداد للأسواق حيث استمرت عمليات البيع التدريجي على معظم الأسهم نتيجة لكسر أسعار أسهم الشركات نقاط دعم قوية أدت إلى حدوث عمليات تسييل قسري "Margin Calls" من قبل المؤسسات المالية وشركات الوساطة .
    واستمرت التحليلات المتشائمة بالتأثير سلبياً في نفسية المستثمرين وثقتهم بقدرة الأسواق على العودة إلى الارتفاع بعد هذه الانخفاضات الكبيرة خاصة في غياب جهة تقود الأسواق للخروج من هذا النفق.
    السوق البحرينية
    وفي البحرين سجل سوق البحرين للأوراق المالية انخفاضا بنسبة 1.9% ،وبلغت كمية الأسهم المتداولة خلال هذا الأسبوع 9 ملايين و243 ألفا و681 سهم بقيمة إجمالية قدرها 3 ملايين و266 ألفا و428 دينار بحريني، نفذها الوسطاء لصالح المستثمرين من خلال 704 صفقات.
    ووفقا لما ذكرت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) استحوذ على المركز الأول في التعاملات هذا الأسبوع قطاع "الاستثمار" حيث بلغت قيمة أسهم شركاته المتداولة مليونا و838 ألفا و386 دينارا أو ما نسبته 56.28% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة وبكمية قدرها 3 ملايين و846 ألفا و41 سهم، تم تنفيذها من خلال 342 صفقة.
    وكانت المرتبة الثانية من نصيب قطاع "البنوك التجارية" ،حيث بلغت قيمة أسهمه المتداولة مليونا و142 ألفا و881 دينارا بنسبة 34.99% من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة في السوق وبكمية قدرها 4 ملايين و302 ألف و221 سهما، تم تنفيذها من خلال 293 صفقة.
    وأما على مستوى الشركات فقد تصدر مصرف السلام المرتبة الأولى من حيث القيمة إذ بلغت قيمة أسهمه 819 و 652 ألفا و دينار وبنسبة 25.09% من قيمة الأسهم المتداولة وبكمية قدرها 3 مليون و 580 ألفا و 88 سهم تم تنفيذها من خلال 164 صفقة.
    السوق المصرية
    أكد التقرير الأسبوعي لهيئة سوق المال المصرية تراجع البورصة المصرية بنسبة 2.7% في تعاملاتها المختلفة خلال الأسبوع الماضي فيما بلغت قيمة التداول 6 مليارات و300 مليون جنيه.
    وأشار التقرير إلى أن حركة التداول في البورصة اتجهت نحو التراجع خاصة في اليومين الأخيرين نتيجة عمليات بيع ملموسة قام بها بعض المستثمرين فضلا عن تراجع أسهم كبرى ذات وزن نسبي من بينها سهم (أوراسكوم) و(بنك مصر).
    وكانت البورصة قد شهدت ارتفاعا كبيرا يوم الثلاثاء الماضي قادته عمليات شراء ملحوظة على الأسهم القيادية والكبرى إضافة إلى نشاط قوي لأسهم شركات كبرى قيادية بالسوق حتى أن مؤشر (كاس) زاد بنسبة 1.6% بما يعادل 138.28 نقطة إلا أن الأسهم عاودت التراجع بعد عمليات جني أرباح هذا الارتفاع بخلاف مبيعات للمستثمرين.
    وخسر مؤشر (كاس 30) خسر ما مقداره 227.32 نقطة ما يعادل 2.7% لينهي التعاملات عند مستوى 8173.54 نقطة فيما حقق سهم (مجموعة طلعت مصطفى) أعلى قيمة تداول من بين الأسهم كما حقق أعلى كمية تداول.
    انخفض المؤشر العام للسوق 0.11 نقطة ليصل الى 271173 نقطة فيما زاد مؤشر شركات الاكتتاب العام 76.49 نقطة ليصل إلى 3488.56 نقطة وارتفع مؤشر شركات الاكتتاب المغلق 20.18 نقطة مسجلا 2077.37 نقطة.
    وأشار التقرير إلى أن قيمة مشتريات المستثمرين الأجانب من الأسهم بلغت مليارا و878 مليون جنيه مقابل مبيعات بلغت قيمتها مليارا و899 مليون جنيه.
    السوق الأردنية
    أثر الأداء السلبي لأسهم شركات التعدين في البورصة الأردنية خلال الأسبوع الماضي على سلوك المتداولين والسوق على السواء ما أدى إلى فقدان المؤشر العام 322 نقطة وتراجع أسعار 75% من الشركات التي تم تداول أسهمها.
    فقد أسهم تراجع سهم شركة الفوسفات النشطة من حيث أحجام التداول بنسبة 22.6% كما تراجع سهم البوتاس العربية بنسبة 17.3%.
    ومن اصل 200 شركة تم تداول أسهمها انخفضت أسعار أسهم 151 شركة مقابل ارتفاع أسعار أسهم 35 شركة واستقرار أسعار أسهم 17 شركة أخرى.
    وانخفض الرقم القياسي بنسبة 7.45% مسجلا 4008 نقاط مقارنة مع 4330 نقطة للأسبوع السابق بعد أن تأثرت السوق بموجة بيع طالت جميع الأسهم.
    وارجع مراقبون نقلت أرائهم وكالة الأنباء الكويتية (كونا) حالة التراجع أيضا إلى انتقال عدوى التراجع التي اجتاحت الأسواق العربية ،مع ما رافقها من غياب المعلومات الأساسية حول أداء الأسواق وأحجام السيولة عن بناء المراكز المالية الجديدة، وزاد من حدة تراجع الأسهم تفاقم أزمة انهيار شركات (البورصات العالمية) في السوق المحلية وتقديم بعض القائمين عليها للقضاء وما رافقها من خوف وهلع لدى جمهور المتعاملين الواسع وتحوطات من قبل المستثمرين في السوقين.
    ووفق الأرقام الأسبوعية للبورصة بلغ المعدل اليومي لحجم التداول خلال الأسبوع الماضي حوالي 68 مليون دولار مقارنة مع 9ر130 مليون دولار للأسبوع السابق بنسبة انخفاض بلغت 47.9% ،فيما بلغ حجم التداول الإجمالي لهذا الأسبوع حوالي 341.2 مليون دولار مقارنة مع 654.5 مليون دولار سجلت على مدار خمسة أيام تداول لكل من أسبوعي المقارنة.
    وبلغ عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة فقد بلغ 72.9 مليون سهم نفذت من خلال 54131 عقدا.
    وعلى صعيد المساهمة القطاعية في حجم التداول فقد احتل القطاع المالي المرتبة الأولى بمقدار 192.2 مليون دولار وجاء في المرتبة الثانية قطاع الصناعة بمقدار 105.3 مليون دولار وأخيرا قطاع الخدمات بمقدار 43.6 مليون دولار.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  2. #2

    افتراضي رد: عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية

    الاسواق العالمية بدات ترسم لاسواقنا شكل اخر ....والعلم اصبح قرية صغير

  3. #3

    افتراضي رد: عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فايز الحمراني مشاهدة المشاركة
    الاسواق العالمية بدات ترسم لاسواقنا شكل اخر ....والعلم اصبح قرية صغير

    ولكن الاسواق العربية فى عدم استقرار
    والعالم كله بالفعل اصبح قرية صغيرة
    مشكور أخى الكريم على المرور

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

  4. #4

    افتراضي رد: عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية

    موجة هبوط جماعي تجتاح البورصات العربية






    عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية نادي خبراء المال


    اجتاحت موجة من الانخفاضات الحادة أسواق الأسهم العربية اليوم متأثرة بأداء أسواق المال العالمية على خلفية
    إعلان إفلاس مصرف "ليمان برازرز" رابع أكبر مصرف في الولايات المتحدة فضلا عن تأثر الأسواق بتراجع أسعار النفط عن 97 دولار للبرميل.
    سوق الدوحة
    وسجلت اسواق المنطقة المزيد من التراجعات في تداولات اليوم الاثنين، متصدرها سوق الدوحة بنسبة تراجع بلغت 7.06 % إضافة إلى خسائره يوم امس والتي تجاوزت 6 % وذلك وسط تسجيل عدد كبير من الشركات انخفاضا بالنسبة القصوى بلغت 10 % وعلى راسها سهم "صناعات"، اكبر شركة مدرجة في السوق، وحذت حذوها "كيوتل" و"بروة" ومعظم الشركات المدرجة في السوق.
    البورصة السعودية
    وانهي السوق السعودي، أكبر الأسواق في المنطقة، تعاملاته اليومية على هبوط حاد بلغ 6.49 % متأثرة بتراجع جميع الأسهم المدرجة دون استثناء.
    وخسر مؤشر الأسهم السعودية نحو 504 نقاط منهيا التعاملات عند مستوى 7255.15 نقطة.
    وأنهت كافة قطاعات السوق الـ 15 يومها منخفضة بنسب كبيرة قارب بعضها 10% كما في قطاع الاستثمار المتعدد، إضافة إلى انخفاض كافة الشركات وعددها 124 شركة بنسب قاربت في ستين منها النسبة القصوى وقدرها 10%، وقاربت ذلك في بقية الشركات.
    وبلغت كمية التداولات 148 مليوناً ونصف المليون سهم فيما قاربت الأموال أربعة مليارات ونصف المليار ريال.
    البورصة المصرية
    وواصلت الأسهم المصرية تراجعتها الحادة للجلسة الثالثة على التوالي ليفقد السوق من قيمته بنهاية تعاملات اليوم أكثر من 440 نقطة أو بنسبة 5.5%.
    وأغلق مؤشر البورصة الرئيسي "case 30 " الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة في السوق عند مستوي 7541.2 نقطة متخليا بذلك عن مستوى الـ 8 ألاف نقطة. عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية نادي خبراء المال

    وعّم اللون الأحمر جميع الأسهم القيادية تصدرها سهم "المصريين في الخارج للاستثمار والتنمية" بنسبة 10% ليغلق عند 66.05 جنيه،وسجل سهم "اوراسكوم ةللانشاء والصناعة" صاحب اكبر وزن نسبي في " case 30 " تراجعا بلغت نسبته 8.54% ليفقد السهم من قيمته 28.87 جنيه.
    وهبط سهم "مجموعة طلعت مصطفي القابضة" من اعلي مستوي مسجل له والبالغ 7.40 جنيه ليغلق علي 6.55جنيه بنسبة تراجع بلغت 5.76%.
    وعم التراجع ايضا باقي الاسهم المندرجة في السوق، حيث تراجع سهم "النساجون الشرقيون للسجاد" بنسبة 9.09% ليصل عند 31.01 جنيه ، وتراجع سهم "بنك بيريوس - مصر" بنسبة 10.76% ليغلق عند 29.45جنيه.
    وعم التراجع أيضا مؤشر "داوجونز مصر-20"- الذي يقيس أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر بنسبة 5.04% ليغلق عند 1575.61 تاركا مستوي الـ6000 نقطة.
    سوق الكويت للأوراق المالية
    وتخلى سوق الكويت عن جميع مكاسبه لعام 2008 بتسجيله ادنى مستوى له خلال عام 2008 مع هبوط المؤشر بنحو 4.5 % ليكون بذلك قد تراجع بأكثر من 20 % منذ نهاية شهر يونيو الماضي.


    وانهي مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية يومه على تراجع حاد قدره 488.3 نقطة ليستقر عند مستوى 12360.2 نقطة.
    وبلغت كمية الاسهم المتداولة نحو 176.3 مليون سهم بقيمة 101.7 مليون دينار كويتي موزعة على 4187 صفقة نقدية .
    وهوت جميع مؤشرات القطاعات الثمانية وسجل مؤشر قطاع البنوك ادنى مستوى ليهوى بمقدار 788.8 نقطة تلاه قطاع الخدمات بـ 760.1 نقطة ثم قطاع الاستثمار بـ 673.4 نقطة.


    في المقابل حقق سهم شركة اركان الكويت العقارية أعلى مستوى من بين الاسهم الرابحة ليرتفع الى مانسبته 7.2% في حين سجل سهم الكويتية للاستثمار أدنى مستوى من بين الاسهم الخاسرة
    لينخفض بنسبة 9%

    عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية نادي خبراء المال


    وسجل سهم زين اعلى مستوى من حيث الاسهم المتداولة اذ بلغت كمية اسهمه المتداولة نحو 13.6 مليون سهم.


    واستحوذت خمس شركات هي زين ومجموعة الصناعات الوطنية وابراج القابضة وبنك برقان والوطنية للميادين على 29.8% من اجمالي كمية الاسهم التي تم تداولها بمجموع بلغ 52.6 مليون سهم .
    البورصة العمانية
    وعلى صعيد أداء البورصة العمانية فقد واصلت انخفاضها لليوم الثاني على التوالي، حيث تراجع المؤشر العام لسوق مسقط للاوراق المالية على تداول منخفض قدره 0.110 نقطة ليغلق عند 8.185 نقطة.


    وبلغت قيمة التداول بسوق مسقط للاوراق المالية اليوم 14 مليون و 663 الفا و592 ريالا عمانيا بينما بلغت قيمة الصفقات 3.976 صفقة.


    وبالنظر الى أداء الشركات في السوق العماني فان اكبر الشركات ارتفاعا بالسوق هي الباطنة للاستثمار وصناعة الكابلات وعمان للاستثمارات وعمان كلورين وانك القابضة.


    بينما الشركات الاكثر انخفاضا بالسوق هي المتحدة للتأمين وظفار الدولية والعمانية القابضة وصناعة مواد البناء والمتحدة للتمويل.


    وتم التداول اليوم باسهم 46 شركة ارتفعت اسعار 17 شركة وانخفضت اسعار 23 شركة واحتفظت بقية الشركات باسعار اقفالاتها السابقة.

    افتح حساب حقيقي مع FxSol

    افتح حساب حقيقي مع Gain Capital

    accountsm-e-c.biz
    شعارنا
    " افتح حسابك و تداول فى 48 ساعة"

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مقدمة عامة عن أسواق المال المحلية و العربية و العالمية.
    بواسطة Mohamed Ahlawy في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-04-2013, 09:21 AM
  2. عدوى الانخفاضات تجتاح أسواق المال العربية
    بواسطة عصفورة مصر في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-09-2008, 08:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا