أحترافيه الشموع اليابانية وأقوي الأستراتيجيات بنظام الاتشيموكو

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 15/3/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 15/3/1427هـ

    اليوم.. احتياطات في "هيئة سوق المال" لتفادي أعطال التجزئة وإضافة 5 مليارات سهم للسوق
    "أزمة ثقة" بين المتداولين وأسهم الشركات الضعيفة


    - "الاقتصادية" من الرياض - 15/03/1427هـ
    كشفت تداولات الأسهم في السوق السعودية عن أزمة ثقة بين المتداولين والأسهم الضعيفة خاصة لحظات التصحيح وعدم الاستقرار الذي غلب على مؤشر السوق أمس. ويتضح ذلك من خلال تفاوت أحجام التنفيذ في كميات الأسهم بين القطاعات والشركات.
    ويرى مراقبون أن المتداولين في الأسهم السعودية باتوا يخشون أسهم الشركات الضعيفة ويتخلصون منها لحظات التصحيح والانخفاض والشراء في أسهم الشركات القوية.
    وساند قطاعا البنوك والصناعة أمس المؤشر الذي عانى من ارتدات قوية منذ الصباح فبعد أن بدأ منخفضا عاد للارتفاع مع إقفال الفترة الصباحية، وفي الفترة المسائية عانى من الهبوط على ثلاث مراحل وسط ضغط من قطاع الأسمنت ودعم من البنوك والصناعة ليغلق المؤشر بنهاية اليوم على مستوى 15694.88 نقطة مرتفعا بمقدار 564.08 نقطة وبنسبة 3.73 في المائة.
    وعلى الصعيد ذاته تبدأ هيئة السوق المالية اليوم، المرحلة الثالثة من تجزئة أسهم قطاعات الأسمنت والصناعة والكهرباء، تنفيذا لقرارات مجلس الوزراء القاضية بتخفيض القيمة الاسمية إلى عشرة ريالات، وهو ما يعني أن السوق ستستقبل اليوم 8.5 مليار سهم في القطاعات الثلاثة بدلا من 1.7 مليار سهم.
    وينتظر أن تتخذ الهيئة إجراءات لتفادي حدوث أخطاء في النظام كما حدث السبت الماضي عند فشل النظام في احتساب السعر بعد التجزئة، وهو ما هوى (وهميا) بالأسهم إلى ثمانية آلاف نقطة، مثيرا قلقا في أوساط المتداولين.


    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    ساند قطاعا البنوك والصناعة أمس مؤشر سوق الأسهم السعودية بقوة في انتظار المرحلة الثالثة من تجزئة الأسهم الذي ستبدأ فعاليته السبت المقبل، حيث أغلق المؤشر في الفترة الصباحية على مستوى 15642 نقطة بربح 511 نقطة، وبنسبة 3.38 في المائة. وواصل المؤشر ارتفاعه في الجلسة المسائية حتى وصل إلى أعلى قمة له أمس عند مستوى 16028 نقطة، قبل أن يقلص مكاسبه إثر عمليات جني أرباح ليغلق المؤشر عند مستوى 15694.88 نقطة.
    وفي انتظار المرحلة الثالثة للتجزئة، بدأ التداول في الفترة الصباحية بهبوط حاد مع أولى لحظات الافتتاح الصباحي عاد بالمؤشر والسوق إلى المستويات نفسها التي انتهت بها عملية التصحيح خلال الأسابيع الماضية تقريبا، حيث توقف المؤشر على مستوى 14540 نقطة وهو أدنى مستوى له يوم أمس وذلك عند الساعة 10:14 صباحا، ولعل ذلك كان من ضمن العوامل الرئيسة في بدء عملية ارتداد قوية واضحة منذ ذلك المستوى والتوقيت بدعم من القطاعات القيادية ومنها البنوك والصناعة. وتم مواجهة هذا الارتداد بعمليات بيع عند مستوى 14828 نقطة، وتم استيعاب عمليات البيع بسرعة لتبدأ الانطلاقة التالية إلى قمة 15426 نقطة وذلك عند الساعة 10:43 صباحا، لتصبح عملية جني الأرباح بعد ذلك الارتفاع الكبير والسريع سلوكا طبيعيا للسوق. وفعلا حدثت عملية جني أرباح هبطت بالمؤشر إلى مستوى 15076 نقطة، لتبدأ من هذا المستوى رحلة الصعود بعد استيعاب عملية جني الأرباح السابقة خلال دقائق، ليغلق المؤشر في نهاية تداول الفترة الصباحية على مستوى 15642 نقطة.
    وكان من الواضح أن عملية الارتداد الصباحية بدعم واضح من قطاع البنوك الذي ارتفع بمقدار 1770 نقطة والصناعة بنحو 800 نقطة والأسمنت بنحو 507 نقاط، فيما لم يلاحظ أي تغير على أداء باقي القطاعات إن سلبا أو إيجابا على مستوى التغير، فيما يبقى الترقب يسيطر على باقي القطاعات في انتظار التأكد من مدى استمرارية هذا الارتداد. ولعل ذلك يفسر التفاوت في أحجام كميات الأسهم المنفذة بين القطاعات والشركات وذلك حسب مدى ثقة المشتري أو البائع في أسهمه أثناء فترات التصحيح وعدم استقرار السوق.
    بنهاية الفترة الصباحية وصل عدد الأسهم المنفذة إلى 46.7 مليون سهم على 125 ألف صفقة بإجمالي قيمة سبعة مليارات ريال فيما ارتفعت 45 شركة وانخفضت 32 أخرى. مع بداية افتتاح فترة التداول المسائية الثانية استمرت وتيرة الارتفاع الصباحية حتى وصل السوق والمؤشر إلى أعلى قمة له أمس وذلك عند مستوى 16028 نقطة في تمام الساعة 16:28 مساء. ومن هذا المستوى تماما يتغير اتجاه المؤشر بشكل كامل لتبدأ عمليات ضغوط من قطاع الأسمنت وبعض القطاعات الأخرى باستثناء قطاعي البنوك والصناعة حيث نجد أن قطاع الأسمنت بعد أن كان قد كسب نحو 500 نقطة خلال الفترة الصباحية، تتقلص تلك المكاسب إلى نحو 39 نقطة عند الإقفال بعد أن سجل أداء سلبيا في معظم أوقات تداول الفترة المسائية، وفي الوقت نفسه نجد ارتفاع مستوى الدعم المقبل من قطاعي البنوك والصناعة حيث بنهاية تداول يوم أمس كان قطاع البنوك قد كسب نحو 2831 نقطة فيما سجل قطاع الصناعة مكسب 1477 نقطة.
    يشار إلى أن قطاعي البنوك والصناعة أكبر قطاعات السوق من حيث القدرة على التأثير في حركة المؤشر العام للسوق. وفي عودة إلى تفاصيل تداولات الفترة المسائية، وبعد التحول إلى الأداء السلبي على حركة المؤشر نجد أن عمليات هبوط المؤشر كانت على ثلاث مراحل الأولى منها إلى مستوى 15556 التي وصل إليها عند الساعة الخامسة مساء تماما لتبدأ أول محاولة ارتداد يتم إجهاضها بشكل سريع ليواصل المؤشر رحلة الهبوط مرة أخرى إلى مستوى 15210 لتفشل منذ ذلك المستوى محاولة الارتداد الثانية، ليعود المؤشر إلى مستوى 15154 نقطة. هنا تجدر الإشارة إلى انخفاض نطاق الهبوط بعد كل محاولة ارتداد. عملية الارتداد الثانية تنجح في انتشال المؤشر من رحلة الهبوط ليصعد بشكل قوي ولكن الوقت المتبقي للتداول لم يساعد في مواصلة رحلة الصعود، ليغلق المؤشر بنهاية اليوم على مستوى 15694.88 نقطة مرتفعا بمقدار 564.08 نقطة وبنسبة 3.73 في المائة.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    فيما السوق تعيش مخاض قرارات هيئة سوق المال
    المؤشر الرئيس باللون الأخضر و 55 شركة باللون الأحمر
    عبد العزيز حمود الصعيدي [الرياض ]
    بالرغم من إغلاق المؤشر على ارتفاع بنحو 564 نقطة إلا أن سوق الأسهم السعودية لا تزال تعيش مخاض قرار هيئة سوق المال، الأحد الماضي، الذي ترتب عليه إيقاف حسابات بعض المضاربين المتلاعبين في السوق، وكان هذا واضحا من التذبذب الحاد الذي تعرضت له السوق عدة مرات أمس، نتيجة هلع بعض المتعاملين في السوق. إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات أمس رسميا على 15694,84 نقطة بارتفاع 564,08، بنسبة 3,73 في المائة، ولكن وبالرغم من ذلك غلب على الأسهم ارتداء الوشاح الأحمر، بسبب الحالة النفسية التي يعيشها الكثيرون من المتعاملين في السوق من الهلع والخوف من قرارات هيئة السوق التي أصبحت متوقعة في أي لحظة. ويرى بعض المحللين والمتابعين للسوق أن من الأفضل على هيئة سوق المال في مثل هذه الحالات تجميد محافظ الذين لا يلتزمون بسلوكيات السوق، بدلا من إعطائهم مهلة لتسوية محافظهم، لأن إعطاء أي مخالف مهلة تسوية وتصفية محافظه سيجر على السوق وعلى المتعاملين ويلات لا حدود لها، في حين أن تجميد حساباته دون الإعلان عن ذلك ستكون رادعا وستكون أخف وطأة على السوق وعلى صغار المتعاملين في السوق، خاصة أن صغار المضاربين والمستثمرين لم يتجاوزا مجزرة مارس الماضي بعد، وهم جاهزون في أي لحظة إلى تكثيف عروضهم وبيع أسهمهم عند أي بادرة من هيئة سوق المال، وهذا هو ما قد يسبب التدهور للسوق كما حدث في مرات عديدة. جرى تداول أسهم جميع الشركات المدرجة في السوق السعودية البالغ عددها 79 شركة، ارتفع منها 24، بينما انخفض 55 فقط، ما يعني أنه غلب على أداء السوق حالات البيع المكثف، مصحوب بتذبذب حاد. قاد أداء السوق مؤشرات قطاعات البنوك الذي ارتفع بنسبة 7,13 في المائة، التأمين الذي كسب نسبة 4,65، والصناعة الذي أضاف نسبة 4,24 في المائة. بينما تراجعت كل من مؤشرات الزراعة التي هون بنسبة -8,48، الخدمات بنسبة - 8,33 في المائة، والكهرباء التي تنازلت عن نسبة -4,73 في المائة. وتصدر الشركات المرتفعة كل من «صافولا»، «اسمنت القصيم» و «بنك الجزيرة»، حيث حلقت جميعا بالنسبة القصوى. برز بين الأكثر نشاطا أسهم كل من «المواشي» التي استحوذت على نصيب الأسد ونفذ عليها 17,77 مليون سهم، كهرباء السعودية بكمية قاربت 9,89 مليون سهم، و«الجماعي» بكمية 6,89 ملايين سهم. وانزلق بين الخاسرة كل من «معدنية»، الصادرات« و فيبكو» التي خسرت بالنسبة القصوى.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    أكدوا أهمية التفريق بين التصحيح وجني الأرباح
    محللون ماليون لـ «الرياض»: أكثر المتعاملين في الأسهم
    تنقصهم الثقافة الاقتصادية.. والسوق يعاني من التوصيات المضللة
    عبد اللطيف العتيبي [الرياض ]
    أرجع لـ «الرياض» مختصون في الأسواق المالية أن كثيرا من الصفقات الخاسرة التي تحدث خلال فترة التصحيح، ناتجة عن عدم المعرفة والدراية بالتحليل المالي من قبل المتداولين، والتخوف من الانحدار في الهبوط أكثر. وبينوا أن التوصيات المضللة وراء ذلك وتخدم شريحة واحدة من المتداولين في سوق الأسهم المحلية، مشددين على المضاربين الصغار عدم الانجراف وراء المعلومات الخاطئة. ونبه الدكتور أسعد جوهر أستاذ الاقتصاد في جامعة الملك عبد العزيز، أن يكون هناك تقارب بين مفهوم التصحيح وجني الأرباح، معتبرا أنهما مختلفان تماماً. وقال » لابد من تعريف واضح ودقيق لمفهوم التصحيح وجني الأرباح، مشيرا إلى إن القاعدة العامة في أسواق الأسهم » عدم اتخاذ السهم ولداً دائماً لصاحبة » إذا كان الأمر يتعلق بجني الأرباح، مضيفاً إنه يجب تحديد أولاً: هل الشخص مضارب يومياً أم أسبوعيا أم غير ذلك؟ وإذا كان مضاربا يومياً في السوق، وحصل هناك تصحيح بمعنى هبوط في نهاية الفترة للسوق » لا ضير في ذلك «، معللاً أنه سيرتفع السهم تدريجياً ربما لا يأخذ إلا فترة واحدة أو نصف فترة في جني الأرباح ثم يعود للصعود مرة أخرى، واكد « أن التصحيح في الغالب هو هبوط متتالٍ يحصل ما بين ثلاثة أيام وأسبوع». وأبان جوهر إذا كان التصحيح أعلى مستويات السهم بنسبة للمستثمر والمضارب من سعر الشراء، فإن عملية البيع هي محل اختيار المتداول في السوق وإذا كان عكس ذلك يحمل نفسه المتداول خسائر كبيرة، موضحا إن المتداول في سوق الأسهم لا يملك الثقافة الاقتصادية ولا يعرف مفهوم الاقتصاديات القوية، وان ذلك بسبب التصحيح فيها يستمر ثم يعود مرة أخرى للارتفاع. وأعتبر أن فترة التصحيح هي قياس شخصي لما تحمله محفظة المتداول من أسهم. واستدل جوهر بالقاعدة الاقتصادية « إذا كان السهم بسرعة كبيرة نحو الانحدار يجب على الشخص أن لا يبيع ذلك اللحظة ولا يشتري»، مشيراً الى ان الوضع الحالي في سوق الأسهم المحلية عكس ذلك تماماً. واستطرد جوهر قائلاً:« إنني أتحفظ على البنية التحتية لهذه البنوك المحلية، وينسحب هذا الأمر على الكفاءات وفعالية الأداء لدى البنوك ومن كان لديهم المعلومة سواءً كانت صحيحة أو غير صحيحة للعاملين في بعض البنوك، وركز بالذات على صالات التداول، واكتفى أن البنوك تحتاج لكثير من الإصلاحات - على حد قوله»-. وطالب جوهر المسارعة إلى دخول شركات الوساطة المالية لتقوم بصانع السوق وتجنب صغار المضاربين خصوصاً من التوصيات المضللة، وحمل المضاربين الكبار نشر التوصيات المضللة لتمرير المعلومات الخاطئة، وكذلك المضاربين الصغار، مشيرا أنهم إلى الآن لم يستوعبوا أن المعلومة الصحيحة لا تؤخذ عن طريق المنتديات الاقتصادية، ولا عن طريق الجوال، ولا صالات التداول. وزاد أن أغلب مجالس إدارات الشركات المساهمة تتحفظ على المعلومات إلى آخر لحظة. وخلص إلى القول يجب أن يكون هناك متحدث رسمي من هيئة السوق المالية خلال فترات تداول السوق اليومية والأسبوعية، محددا جوهر ساعتين في فترة الصباح وكذلك فترة المساء على مدار الأسبوع سواءً عبر الانترنت أو الاتصال الهاتفي، حتى يتسنى للمتحدث الرسمي القيام بعملية متابعة المضاربات، وطريقة التجاوزات اليومية، ويعطي مبررا لها لمن يريد أن يعرف عن بعض الأمور التي قد تحصل أثناء التداول. من ناحية أخرى أوضح وليد بن غيث ( خبير استثمار)، أن كل سهم ذات قيمة ومبني على تحليل مالي يجب على المضارب أو المستثمر ألا يفرط فيه حتى لو أنخفض السهم في فترات التصحيح، مشيرا إلى أن بعض الأسهم غير المبنية على تحليل صحيح وواضح من الطبيعي إن يتخلص منه المتداول قبل إن تتضاعف خسارته، وحذر بن غيث المساهمين من الاحتفاظ بالأسهم «الرديئة» حيثُ إن عند التصحيح لايمكن التنبؤ إلى إي مستوى تصل. وأضاف إن أغلب المتداولين يتخوفون حين فترات التصحيح، مما يؤدي ذلك إلى التفريط في الأسهم ذات عائد جيد، لاسيما أن المتداول أشترى السهم عن قناعة، مبينا إن أكثر المتداولين يشتري أسهم شركة ما عن طريق صديق أو شائعة أو أي مصدر غير موثوق به. وبيّن بن غيث أن الخدمات المقدمة من البنوك المحلية، لم تقابل النمو غير المتوقع على خدمة الوساطة بنفس نمو حجم الطلب. مرجعا ذلك على الإقبال المتزايد على تداول الأسهم المحلية بشكل كبير، مستثنيا خدمة كبار المضاربين في البنوك حيث يتم التعامل معهم بصفة خاصة من خلال مكاتب وسطاء خاصين، وينسحب هذا الوضع على التلفون، ونحو ذلك. وأشار بن غيث إلى أن التوصيات المضللة سبب في انجراف الكثير من المضاربين الصغار وراءها، مما أدت إلى خسائرهم وخروجهم من سوق الأسهم بخسائر طائلة، محذراً اتباع التوصيات غير المعروف مصدرها، وقال على المتداولين أن يحافظوا على مدخراتهم وألا يندفعوا وراء التوصيات المضللة. وطالب بن غيث الشركات المدرجة في سوق الأسهم المحلية أكثر شفافية ووضوحاً في توجهاتها في إعلان نشر مشاريعها الجديدة بأكثر دقة أمام المساهمين، معتبرا أن أي تطور جديد في الشركة يجب عليها أن توضح درجة تأثيرها على الأرباح المستقبلية، إضافة إلى بعض الشركات المساهمة ليس لديهم صورة واضحة عن مشاريعها المستقبلية، واورد مثالاً «أن شركة ما تحدثت عن مشروع لها منذ فترة طويلة وبعد الإعلان قالوا لا نعرف حجم تأثيراته على أرباح الشركة».

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    موضوع اليوم ــ (من السوق) تبعات خطيرة
    كتبه الأستاذ/ خالد العبدالعزيز [ الرياض ]
    تساقطت انفعالات المتعاملين في تعاملات الأمس، واختفت بنفس الحدة التي ظهرت فيها، في أعقاب قرارات اتخذت مؤخرا بحق اثنين من المخالفين. وامتصت السوق في تعاملات الأمس المخاوف التي أظهرتها تلك الانفعالات، التي كانت نتاجاً لشحن مفتعل، غذي بوسائل عديدة، ودفع الى تدافع المتعاملين لرمي أسهمهم، انسياقا وراء العاطفة التي تنزع الشعور في حالات الهبوط بنفس الطريقة التي تنزعها في حالات الصعود. ويوم أمس كان حاسما في مسيرة السوق، لأن أي استمرار للنزيف السعري سيكون مكلفا، وسينذر بوقوع أزمة جديدة تكون في ظاهرها وباطنها خانقة للسوق، ومفتتة لثقة المستثمرين وتكون في تبعاتها خطيرة. و في كل مرة لا نريد أن نطلب من ولي الأمر حفظه الله، ان يتدخل وينتشل السوق، كما انتشله في المرة الأولى، لأن الوصول الى تلك المرحلة يعني عدم جاهزية الجهة المشرفة على السوق لأي احتمالات، لأنه دائما ما تكون المدخلات في الأزمات سهلة والمخرجات صعبة. شحن مفتعل، وغير مفتعل، وردود فعل متباينة، وتوتر، وانفعالات، وارتكاب أخطاء من المتعاملين، يبيعون حين لا يتطلب الأمر ذلك، ويشترون حين لا يكون الوقت مناسبا للشراء، كل ذلك وضع السوق في يومين سابقين على مشارف الدخول في أزمة جديدة. والكبار في السوق استفادوا على حساب الصغار، وسط تباين في المقاييس المادية وفي مقاييس الوعي الاستثماري، واقتنصوا تدافع الصغار في البيع بأسهل الطرق وأيسرها وأقلها جهدا، وأكثرها فطنة لما لاح من فرص، وعندما يستفيد الكبير فإن أمر حماية المستثمر الصغير تبقى شعارا من الشعارات. والايقاع التعويضي الذي خرجت به السوق أمس بعد يومين صعبين نأمل أن يستمر حتى نصل الى الاستقرار، فالاستقرار مطلب وهدف في حد ذاته، ولا نريد أن نعود مرة أخرى الى خلط الأوراق، أمام سوق مالية لا تحتاج فيه لأحد أن يذكر أحد بالاقتصاد الذي تعمل بداخله، ولا بالعوامل الأساسية الممتازة التي تحيط بها، ولم يشر سعر النفط مؤخرا الا بمزيد من الوضوح. وطالما أن طبيعة الأسواق حساسة لأي أسباب مجهولة وغير مجهولة، وردود الفعل فيها سريعة ومتباينة، فإنها دائما لا تأتي الا بالأضرار لمن يقرأها بشكل معاكس.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    التذبذب يسود التداولات وحركة بيع على أسهم المضاربة
    السوق تعوض 564 نقطة من خسائرها بدعم الشركات القيادية
    من أبها: محمود مشارقة[الوطن]
    عوضت سوق الأسهم بعض خسائرها التي منيت بها على مدار الثلاثة أيام الماضية وارتفع المؤشر 564 نقطة وبنسبة 3.7% ليغلق على 15694 نقطة. ورغم هذا الارتفاع إلا أن السوق شهدت ذبذبة عالية بلغت 1488 نقطة بين أعلى وأدنى مستوى للمؤشر.وكانت أدنى قيمة للمؤشر بلغت 14540 نقطة، فيما بلغت أعلى قيمة 16028 نقطة. وصعدت قيمة التداولات في السوق أمس إلى 18.6 مليار ريال من خلال تنفيذ 123.8 مليون سهم عبر 340.7 ألف صفقة.وارتفعت أسهم 24 شركة في السوق مقابل انخفاض أسهم 55 شركة. وقادت أسهم الشركات القيادية على وجه الخصوص المؤشر للارتفاع فيما استمرت أسهم الشركات المضاربة في الانخفاض. وبرز في السوق قطاعا البنوك والصناعة الصاعدان 7.13% و4.24% على التوالي معطيين طوق نجاة للمؤشر وتمكنا من إعادة حركته نحو الارتفاع. كما لاقى المؤشر دعماً من قطاع الاتصالات الصاعد 2.37%، كما صعد قطاع التأمين 4.65% والأسمنت 0.44%. إلى ذلك تراجع قطاع الزراعة 8.48% والخدمات 8.33% والكهرباء 4.73%. وقال مستثمرون إن اتجاه المتعاملين كان واضحاً نحو بيع أسهم المضاربة الصغيرة والشراء للأسهم القيادية، وتوقعوا أن تبقى السوق في حالة تذبذب خلال المرحلة القليلة المقبلة مع تصفية مستثمرين لمحافظهم واتباعهم لسياسة التنقل بين القطاعات وجني الأرباح.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    يبلغ رأسمالهما 1.32 مليار ريال
    "التجارة" توافق على تأسيس شركتين للفولاذ والأسمنت
    من الرياض: [الوطن ]
    وافق وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم يماني على تأسيس شركة الفولاذ السعودي شركة مساهمة سعودية مقفلة برأسمال قدرة 300 مليون ريال مقسم إلى 30 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال وتتخذ الشركة مدينة الرياض مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في تجارة الجملة والتجزئة في الحديد ومواد البناء والأدوات الصناعية والأجهزة الكهربائية وتصنيع الحديد الخام وإقامة المشاريع الصناعية.كما صدر أمس قرار وزير التجارة والصناعة القاضي بالترخيص بتأسيس شركة أسمنت الجوف، شركة مساهمة سعودية مقفلة، برأسمال قدره 1.021 مليار ريال مقسم إلى 102.1 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات اكتتب المؤسسون بكامل رأس المال وتتخذ من مدينة الرياض مقراً لها.وتتمثل أغراض الشركة في إنتاج أسمنت بورتلاندي عادي ومقاوم وتجارة الجملة والتجزئة في منتجات الشركة ومواد البناء.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    رأي [الوطن ]الأقتصادي
    هيمنة الشائعات
    يظهر التذبذب المرتفع في سوق الأسهم غياب الرؤية الواضحة لاتجاهات المستثمرين بين البيع أو الإبقاء على الأسهم في محافظهم.وتعكس التداولات المتأرجحة هيمنة الشائعات على تحركات كثير من المستثمرين في السوق خصوصاً بعد إيقاف اثنين من المتداولين المتلاعبين في الأسعار، الأمر الذي دفع الكثيرين إلى التهافت على البيع خوفاً من تكرار سيناريو ما حدث في نهاية فبراير الماضي وبرأينا فإن سيطرة الشائعات على القرارات الاستثمارية مؤشر خطير يظهر ما آلت إليه حركة التداول في أكبر سوق بالمنطقة.
    ونحذر في هذا الإطار من تبعية صغار المستثمرين لتحركات كبار المتعاملين في قراراتهم وتلافي الدخول في البيع الجماعي كل ما هبطت الأسعار، فما يتكبده صغار المستثمرين من خسائر ناتج عن قراراتهم المتسرعة واعتمادهم على أسلوب المضاربة السريعة والعشوائية والمبنية على أسس غير منطقية أبرزها الشائعات. ونطالب في هذا الإطار بتجريم مروجي أي شائعة مضللة للمتعاملين وخصوصاً مراقبة مواقع الإنترنت العاملة في مجال الأسهم التي تصدر نصائح يقع ضحية اتباعها قليلو الدراية بالأسهم.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    المؤشر يتجاوز 28 ألف نقطة بنهاية العام
    عبدالعزيز الثبيتي /محمد سعيد الزهراني /سها العرابي [عكاظ]
    توقع اقتصادي سعودي ان يتجاوز المؤشر العام لسوق الاسهم حاجز 28 ألف نقطة بنهاية العام الجاري رغم ما يتعرض له السوق حاليا من ضغوط المضاربات العشوائية.وقال د. علي دقاق استاذ الاقتصاد في ندوة اقامتها غرفة الطائف ان السوق سيعود الى ما كان عليه قبل التراجع الأخير وسيتجاوز ذلك منطلقا الى بلوغ مستوى 28 ألف نقطة.وتحدث د. دقاق عن الابعاد الداخلية والخارجية الموثرة في السوق.وشدد الدقاق في الندوة التي حضرها اكثر من 1200 من رجال وسيدات الاعمال على عدم الانسياق وراء الشائعات. وتحدث عن جوانب الشفافية وعدالتها لدى هيئة سوق المال. ودعا إلى عدم الانسياق وراء الشائعات والحصول على المعلومة من مصادرها الصحيحة كما تحدث عن العوامل الخارجية التي تؤثر في سوق الأسهم السعودية كأسعار النفط والثقافة الاقتصادية التي مازالت في بداية نموها لدى المجتمع.
    وقال أن شح القنوات الاستثمارية أصبح هاجسا لدى المستثمر السعودي وطالب بفتح قنوات استثمارية عديدة للمواطنين. وطالب المساهمين بتثقيف أنفسهم قبل دخول السوق وقال من لديه 100 ألف ريال لا يدخل السوق بها كاملةً بل يقتطع جزءاً بسيطاً ليثقف به نفسه ويدخل بالباقي. وتحدث د. سعيد الشيخ عن علاقة النمو الاقتصادي بسوق الأسهم السعودية ونمو السيولة ومن جانبه طالب د. ياسين الجفري بأخذ المعلومة من مصدرها الرئيسي وعدم الانسياق وراء الشائعات وفي نهاية الندوة قال أمين عام الغرفة التجارية صلاح الحداد أن الغرفة ستسعى لتكثيف مثل هذه الندوات التي تتعلق بالأسهم لاسيما في الآونة الأخيرة التي يشهد فيها سوق الأسهم السعودية تذبذبا يحتاج إلى تثقيف وتوعية من قبل المختصين فقد ولى زمن المغامرات.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    العبيد: تنفيذ مشروعات توسعية تعزز مكانة الشركة عالميا
    سابك تخطط لزيادة إنتاجها إلى 60 مليون طن بحلول 2008
    من جدة: محمد الزايد[الوطن ]
    أوضح نائب الرئيس للبولي أوليفينات في شركة سابك الدكتور عبد الرحمن العبيد أن إجمالي إنتاج سابك تجاوز 46.7 مليون طن متري عام الماضي. وتوقع العبيد أن يتجاوز إنتاجها من المواد البتروكيماوية خلال العام الجاري 51 مليون طن متري فيما تخطط الشركة لإنتاج أكثر من 60 مليون طن متري عام 2008. وأضاف العبيد خلال حفل أقامته سابك لزبائنها في المنطقة الغربية والجنوبية في جدة أول من أمس أن هناك مشاريع توسعية طموحة للشركة للعام 2008 منها مشروع ينساب وتوسيع شركة شرق وكذلك توسعة بن زهر. وأكد العبيد اهتمام سابك بتلبية طلبيات زبائنها في كافة مناطق المملكة مشيرا إلى أن نسبة كبيرة من زبائنها يقعون ضمن نطاق المنطقتين الغربية والجنوبية. وقال العبيد إن الزبون السعودي يحظى بمزايا كثيرة لدى الشركة منها الاهتمام الشديد به وبالتعامل معه كما أن هنالك عدة أمور يتميز فيها المصنع في المملكة. ودعا العبيد إلى الاندماج بين مصانع البلاستيك الصغيرة وتكوين كيانات رائدة كبيرة في الصناعات البلاستيكية تستطيع المنافسة في الأسواق العالمية والتصدير والتميز بعد الانضمام لمنظمة التجارة العالمية. وتوقع أن تحتل الصناعات البلاستيكية في السعودية مكانة مرموقة على المستوى العالمي موضحا أن السعودية حباها الله بثروة البترول وهذه الثروة مصحوبة بالغاز الذي يدخل في صناعات عديدة.و أضاف أن شركة سابك التي تحتل المركز العاشر عالميا في نشاطها تخطط لتبوأ أحد المراكز الخمسة الأولى خلال الفترة من 2010 إلى 2015.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    لتمويل برنامج استثماري بقيمة 593 مليوناً
    «المراعي» تدرس زيادة رأس المال بالاكتتاب الخاص
    من الرياض : [ عكاظ ]
    وافق مجلس ادارة شركة المراعي على برنامج استثماري بقيمة 593 مليون ريال لبناء مزرعة جديدة في الخرج الى جانب بناء مرافق اخرى للانتاج والتوزيع. صاحب السمو الامير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس ادارة الشركة قال ان هذه الاستثمارات تأتي في الفترة التي تشهد فيها الشركة نمواً مضطرداً وسريعا في اسواقها. وبعد الانتهاء من انشاء وتشغيل مجمع المراعي للصناعات الغذائية الثاني.يعد هذا البرنامج الذي تمت الموافقة عليه ضمن خطط الشركة لتأمين الاحتياجات الضرورية من مرافق الانتاج والتوزيع لمقابلة الطلب المتوقع عامي 6002م، 7002م.وتقوم ادارة الشركة حالياً بدراسة الخطة الاستراتيجية التي تتضمن تغطية الاحتياجات الرأسمالية لفترة الخمس سنوات القادمة لعرضها على مجلس الادارة في نهاية الربع الثاني من هذا العام.وقال سموه انه عند اعتماد هذه الخطة الاستراتيجية يتم اعتماد مبالغ اضافية لمقابلة الطلب المتوقع للخمس سنوات القادمة.واضاف سموه ان مجلس الادارة وادارة الشركة يعملان حالياً على بحث ودراسة افضل الخيارات المتاحة لتمويل الاحتياجات الرأسمالية القادمة.وتتضمن هذه الدراسات خيار زيادة رأس المال عن طريق طرح اسهم للاكتتاب لمساهمي الشركة.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:37 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 02:02 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا