اعمار: سوق العقار السعودية أكثر حصانة من مشاكل الائتمان
10/7/2008 8:53:00 AM

دبي (رويترز) - قال فهد الرشيد الرئيس التنفيذي للوحدة السعودية لشركة اعمار ان الطلب في السوق العقارية بالسعودية لن ينهار نظرا لأن أسعار النفط المرتفعة ساهمت في حماية أكبر دولة مصدرة للنفط في العام من أزمة السيولة العالمية.

وقال لرويترز على هامش معرض عقاري "السعودية أكثر حصانة من أزمة الائتمان (من أسواق أخرى) اذا استمرت أسعار النفط المرتفعة ولأن البنك المركزي يفرض لوائح أكثر صرامة على الاقراض."

وتابع "سيستمر الطلب مرتفعا على العقارات لأن المعروض لن يفي بالطلب نظرا لتزايد عدد الراغبين في شراء منازل."

وأضاف الرشيد أن السعودية تحتاج أكثر من ستة ملايين وحدة على مدار الاعوام الاثني عشر المقبلة وأن 65 في المئة من السكان دون ثلاثين عاما.

وتقود شركة اعمار المدينة الاقتصادية أعمال التطوير لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية في جدة التي أعلنت الحكومة السعودية أنها قد تجتذب استثمارات تصل الى مئة مليار ريال سعودي (26.67 مليار دولار).

ويتوقع الرشيد أن ترتفع أسعار العقارات بنسبة 15 في المئة العام المقبل واضاف أن الطلب على العقارات سيرتفع أكثر في حالة اقرار قانون التمويل العقاري المقترح نظرا لأنه سيصبح بمقدور عدد أكبر من الناس تحمل تكلفة الشراء.

ومن المنتظر أن يتيح قانون التمويل العقاري الذي طال انتظاره توسيع قاعدة تملك العقارات في بلد يمتلك فيه واحد فقط من كل خمسة سعوديين منزلا.

الله يعينهم هذا إذا تبقى لهم مال من عقب أحوال السوق