جمال مبارك : البنوك المصرية في أمان





جمال مبارك : البنوك المصرية في أمان نادي خبراء المال


جمال مبارك

عقب اجتماع اللجنة الاقتصادية بالحزب الوطني الديمقراطي ـ الحزب الحاكم ـ أكد الأمين العام المساعد أمين السياسات بالحزب جمال مبارك أن القطاع المصرفي المصري في موقف قوي وجيد يمكنه من التعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية، وان الودائع في البنوك آمنة وأنه لا توجد أية مبررات لأي مخاوف من كبار أو صغار المودعين.

كما أكد وزير التجارة والصناعة رشيد محمد رشيد أن البنوك المصرية لن تتأثر بالأزمة المالية العالمية الحالية لان سبب الأزمة تتمثل في انهيار الثقة بالمؤسسات البنكية الأمريكية والأوروبية.

وفى حوار له بالتليفزيون المصري أكد رشيد أن نسبة الإقراض الموجودة في البنوك المصرية بالنسبة للودائع منخفضة جدا،موضحا أن البنوك المصرية في آمان ولديها سيولة كبيرة جدا، وأنها في معزل عن ما يحدث مع البنوك الخارجية.

وأكد رشيد زيادة نسبة الودائع في البنوك المصرية في الفترة الأخيرة لعدم الثقة في المؤسسات البنكية الأوروبية، كما أوردت وكالة الأنباء الصينية (شينخوا).

جمال مبارك : البنوك المصرية في أمان نادي خبراء المال


البنك المركزي المصري

ومن جانبه قال نائب محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز "أن معظم البنوك في مصر لديها فائض في جميع العملات مما قلل من حدة الآثار السلبية للأزمة المالية العالمية على القطاع المصرفي المصري"، مشيرا إلى أنه ولأول مرة يقوم العديد من المصريين بالخارج بتحويل ودائعهم وأموالهم من البنوك الأجنبية في الخارج إلى البنوك المصرية وذلك ثقة منهم في استقرار أوضاع البنوك المصرية.

وأشار موقع التلفزيون المصري علي شبكة الإنترنت إلى أن الدكتور أحمد جلال مدير منتدى البحوث الاقتصادية لدول الشرق الأوسط وتركيا وإيران والخبير في البنك الدولي قد استبعد الأربعاء حدوث أزمة اقتصادية في مصر نتيجة للأزمة الاقتصادية الحادة التي يواجها الاقتصاد الأمريكي.

وأكد المسئولون أن التطورات الأخيرة بالبورصة المصريةلا تعبر عن حقيقة أوضاع الشركات المصرية ولا تعكس القوائم المالية للشركات، ولكنهانتيجة عدم دراية معظم المتعاملين بالحقائق المالية للشركات وسيادة الانطباعاتوالتخوفات لديهم.

وكانت البورصة المصرية قد شهدت انخفاضات حادة ليفقد مؤشرها الرئيسي 23 % على مدى جلستي الثلاثاء والأربعاء من قيمته، ليكسر حاجز الـ 6000 نقطة لأول مرة منذ 3 أعوام، مدفوعا بعمليات بيع مكثفة قام بها المستثمرون وخاصة الأجانب على خلفية الانهيارات بالأسواق العالمية.

وقد استطاع مؤشر البورصة المصرية الرئيسي "case 30 " من الإغلاق مجددا في المنطقة الخضراء حيث سجل في نهاية جلسة تعاملات نهاية الأسبوع ارتفاعا بلغت نسبته 3.45%.