إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 29 من 29

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 17/3/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الأمير فيصل بن سلمان: هدفنا تحقيق خطوات متوازنة تزيد من حقوق المساهمين ورؤيتنا واضحة للنمو ومستعدون للمنافسة

    في مؤتمر صحافي عقد في جدة بمناسبة الاكتتاب في «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق»


    جدة: «الشرق الأوسط»
    أثنى الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق»، على التعاون الكبير بين مجموعة «سامبا» والبنوك الأخرى التي تعهدت بتغطية الاكتتاب في أسهم «المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق».
    وقال الأمير فيصل في كلمة ألقاها خلال حفل نظمته مجموعة «سامبا» مساء الخميس الماضي في قاعة فندق هيلتون في جدة، إن الاكتتاب تمت تغطيته خلال 72 ساعة بأكثر من 140 في المائة، مشيرا إلى أن عدد المكتتبين حتى يوم الثلاثاء الماضي تجاوز 750 ألف مكتتب. وتوقع رئيس مجلس الإدارة أن يكون هناك إقبال جيد حتى نهاية الاكتتاب الاثنين المقبل.

    وأوضح الأمير فيصل في الحفل الذي حضره الدكتور عزام الدخيّل، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة، وأمين غريب، المدير المالي في المجموعة، ومحمد الرويتع، مدير التسويق، وحسان سعداوي، مدير الشركة الخليجية للإعلان والعلاقات العامة، أن دخل المجموعة يتجاوز المليار ريال سنويا، مؤكدا أن القائمين عليها ينظرون دائما إلى النمو والربحية، وليس إلى النمو فقط على حساب الربحية. وبين الأمير فيصل أن «المجموعة» هي الأولى في مجال الإعلام خاصة الإعلام المطبوع وما يقدم من خدمات وأعمال في صناعة الإعلام، لافتا إلى أن هناك تكافؤا بين شركات المجموعة، في النشر والإعلان والطباعة والتسويق.

    وتطرق الأمير فيصل إلى نشاط شركات المجموعة، مبينا أن الشركة السعودية للتوزيع تتولى توزيع أكثر من 700 مطبوعة محلية ودولية، في حين إن شركة المدينة المنورة للطباعة التي تعد أكبر شركة طباعة في المنطقة العربية، تعمل على طباعة جميع مطبوعات «المجموعة السعودية للأبحاث والنشر»، والمطبوعات الأخرى المنافسة للمجموعة، إضافة إلى أعمال تجارية أخرى تقوم بها، مثل طباعة الكتب المدرسية والعديد من المشاريع التجارية الأخرى. وفي ما يتعلق بالشركة الخليجية للإعلان والعلاقات العامة قال الأمير فيصل إنها تعمل حصريا على جميع الإعلانات لمطبوعات المجموعة السعودية، إضافة إلى بعض المطبوعات الأخرى ووسائل الإعلام المرئي، مثل التلفزيونات، لما تملكه من رصيد جيد من الخبرة والتجربة والنجاح. وأبان رئيس مجلس الإدارة أن السوق الإعلامي هو سوق منافس جدا والعمل فيه يكون على مدار الساعة، وارتفع مستوى التنافس على المعلومة في وسائل النشر، مضيفا أن المجموعة على أتم استعداد للمنافسة التحريرية والاعلانية والتسويقية وفي مجال الطباعة والنشر.

    وبين الأمير فيصل بن سلمان أن عوائد المجموعة تجاوزت العام الماضي 2005، مليار ريال، مضيفا «لدينا رؤية للنمو والاستمرار في الطرح الإعلامي بشكل جيد في السنوات المقبلة، وهدفنا الرئيسي ليس تحقيق القدر السريع لعمليات غير متكافئة، بل خطوات متوازنة تزيد من حقوق المساهمين». وقال الأمير فيصل بن سلمان «إن صناعة الإعلام مكلفة ولكننا استطعنا تحقيق التوازن في التكلفة بحيث نقدم منتجات متميزة ونحافظ على استمرارية الربح التي حققت عائدا على الأصول مقداره 13 في المائة عام 2005 مقارنة بـ 3 في المائة عام 2004، وارتفعت إيرادات الطباعة العام الماضي بواقع 43 في المائة، كما ارتفعت الإيرادات من الأطراف الأخرى (التجارية) بواقع 172 في المائة». معتبرا أن كل هذه الإنجازات ستعزز من وضع المجموعة من حيث كونها أكبر استثمار إعلامي عربي في العالم، وتعزز أيضا توجهاتها المستقبلية في صناعة النشر العام والنشر المتخصص والإعلان والتوزيع والطباعة.

    من جهته، بين الدكتور عزام الدخيّل، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة مدير عام الشركة السعودية للأبحاث والنشر، أن المجموعة تحرص على إيجاد نظم متطورة داخلها، ولديها خطط تطويرية تسعى من خلالها إلى تنفيذ مجموعة من المهام التي ستسهم في رفع مواردها المالية، منها مجموعة من اصدارات النشر المتخصص التي تضمن تفوق المجموعة. مشيرا إلى أن المجموعة تصدر ما يزيد على 20 مطبوعة توزع في أكثر من 30 ألف منفذ، يتم الوصول إليها دوريا في معظم دول العالم. وتزيد المداخيل الإعلانية السنوية للمجموعة على 850 مليون ريال تشكل ما نسبته 32 في المائة من السوق الإعلانية المقروءة في العالم العربي، ويقرأ مطبوعات المجموعة سبعة ملايين قارئ حول العالم، وتطبع 2.5 مليار صفحة سنويا.

    من جهته، قدم محمد الرويتع، مدير عام التسويق في المجموعة، شرحا عن خطط الشركة التسويقية، وما حققته من إنجازات خلال الفترة الماضية. في حين استعرض أمين غريّب، المدير المالي في المجموعة، الوضع المالي للمجموعة وأرباحها، إضافة إلى القوائم المالية التي أكد أنها مؤشر حقيقي للإنجازات التي حققتها المجموعة خلال الفترة الماضية، التي أسهمت بشكل كبير في تصاعد نمو أرباح المجموعة بشكل كبير.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    هيئة سوق المال السعودية تضبط موقوفين يديرون محافظ بأسماء زوجاتهم وأصدقائهم

    مصادر لـ الشرق الاوسط: استغلوا التداول عبر الإنترنت لإدارة المحافظ


    لندن: مطلق البقمي
    كشفت مصادر قريبة من هيئة سوق المال السعودية، لـ«الشرق الأوسط»، أن مضاربين في سوق الأسهم أوقفوا في الفترة الماضية بسبب اتهامهم بالتلاعب، عادوا مرة أخرى لإجراء عمليات تنطوي على احتيال وتدليس بأسماء أقارب لهم أو أصدقاء.
    وذكرت المصادر، التي تحدثت معها «الشرق الأوسط» هاتفيا، أن هؤلاء المضاربين الذين أوقف التعامل مع حساباتهم الاستثمارية بعد أن ثبت تلاعبهم بأسعار أسهم شركات عادوا لتنفيذ عمليات شراء وبيع بوسائل ملتوية.

    وأشارت المصادر إلى أن هؤلاء المخالفين هدفوا من تلك الوسائل الى دعم أوامر أو تدوير في أسهم الشركات، بقصد إيجاد انطباع غير صحيح بشأن الأسعار، من خلال محافظ بأسماء أقاربهم، لا سيما الزوجات أو أصدقاء لهم، خاصة إذا ما كان الاسم يختلف عن أسم المخالف الرئيسي.

    وتلجأ الهيئة إلى إيقاف الحسابات الاستثمارية للشخص المخالف وجمع الأدلة وإعداد لائحة الادعاء، ومن ثم إحالته إلى لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية، وفقاً للنظام للبدء في محاكمة المخالف لتطبيق العقوبات في حال إدانته. وتمنع هيئة سوق المال إدارة أكثر من ثلاث محافظ، إلا أن هناك من يحاول تجاوز هذا المنع، من خلال إدارة أكثر من تلك المحافظ مستغلين في ذلك خدمة التداول عبر الإنترنت، حيث لا يحتاج الأمر أكثر من اسم مستخدم username ورقما سريا password ليستطيع إدارة المحفظة، وبالتالي يستطيع أي شخص إدارة المحفظة حتى لو لم يكن صاحبها.

    وأعلنت الهيئة منذ إنشائها إحالة 12 مضاربا إلى لجنة الفصل في المنازعات، إضافة إلى وسيط في أحد البنوك وصدرت أحكام ضد أربعة من المخالفين غرم أحدهم 146 مليون ريال.

    وأكدت المصادر أن الهيئة تراقب حركة الأموال والمحافظ بشكل دوري في محاولة للتضييق على المخالفين ومنع إجراء عمليات يستفيد منها القلة دون الآخرين، سعيا لإيجاد سوق مالية نظيفة تصبح الفرص فيها متكافئة سواء لكبار المستثمرين أو صغارهم.

    وأوضحت المصادر أن إيقاف المخالفين في مصلحة السوق، نافية ما يتم تداوله بين المضاربين في مجالسهم وعبر منتديات الإنترنت من أن عمليات الإيقاف تضر بالسوق من خلال هبوط المؤشر عقب أية عملية إيقاف تتم.

    وأشارت إلى أن الهيئة حريصة على تكافؤ الفرص لجميع المتداولين ومنع عمليات التلاعب والتدليس التي يلجأ إليها بعض كبار المضاربين لخلق نوع من الحركة على أسهم شركة أو عدة شركات، بقصد إيجاد انطباع غير صحيح بشأن الأسعار من الممكن أن يستفيدوا منه وتعليق البقية.

    وتابعت أن المضاربين كانوا في الفترة الماضية يلجأون إلى رفع أسهم شركات معينة على مدى أسبوع أو عشرة أيام، ومن ثم يبدأون بالتخلص منها تدريجيا حتى يتخلصوا مما لديهم بأغلى الأسعار، بينما لجأوا في الفترة الأخيرة إلى رفع السهم في الفترة الصباحية، ومن ثم التخلص منه قبل نهاية التداول في الفترة المسائية.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    معرض الرياض الدولي للساعات والمجوهرات ينطلق الشهر المقبل وسيضم ماسات تشكلت قبل ملياري عام

    بمشاركة 50 من كبار منتجي الماس وأصحاب المناجم في العالم


    الرياض: مشعل الهرسان
    تستقطب العاصمة السعودية الرياض بداية مايو (آيار) المقبل وعبر معرض الرياض الدولي للساعات والمجوهرات على مستوى منطقة الشرق الأوسط، مجموعة من الماسات تشكلت قبل ملياري عام، والتي ستطرح لأول مرة في السعودية من خلال المعرض، في الوقت الذي يتوجه فيه أكثر من 50 رجل أعمال من كبار منتجي الماس الخام وأصحاب المناجم في العالم إلى الرياض مطلع الشهر المقبل للمشاركة في المعرض المقرر إقامته بفندق الرياض «فورسيزونز».
    وذكر عارف الحربي المدير التنفيذي لشركة أرض المعارض، الشركة المنظمة للمعرض، أن الشركة تعمل بالتعاون مع شركة تجارة الماس (DTC) على تنظيم الملتقى السعودي للماس بالتزامن مع المعرض الذي سيشهد حضوراً مكثفاً لعدد من كبار منتجي الماس من مختلف دول العالم يعرضون أحدث التقنيات في مجال إنتاج وصقل الماس الخام. وبين الحربي أن الملتقى سيشمل برامج تدريبية وتثقيفية موجهة لرجال الأعمال والمهنيين في مجال الماس والمجوهرات، بالإضافة إلى جلسات عمل لمناقشة الفرص الاستثمارية والتي يزخر بها السوق السعودي كونه من أكبر الأسواق العالمية من حيث مبيعات الماس.

    وأكد الحربي أنه تقدم أكثر من 40 رجل أعمال أجنبيا من العاملين في إنتاج وصقل الماس الخام في العالم بطلب لزيارة معرض الرياض الدولي للساعات والمجوهرات والملتقى السعودي الأول للماس، في الوقت الذي يسعى فيه لتنسيق زيارة هؤلاء والتي تعد لأول مرة في السعودية، خاصة أن السعودية تعتبر من الدول المهمة المنتجة للماس.من جهة أخرى، ذكر عنان فخر الدين، المدير الإقليمي لخدمة ترويج الماس في الخليج، إحدى مجموعة شركات «دي بييرز» التي تعمل مع شركة معارض أرض الرياض على تنظيم المعرض، إن شركة تجارة الماس هي الذراع التسويقي لمجموعة شركات «دي بييرز» التي تمتلك وتدير أكثر من 20 منجماً من الماس حول العالم وتسوق 56 % تقريباً من إنتاج الماس في العالم محلياً، والتي من أولياتها تطوير الصناعة والعلامات التجارية الخاصة بمجوهرات الماس وأيضاً الترويج للماس ضمن المستهلكين في الخليج.وبين فخر الدين أن مشاركتهم في المعارض المحلية وخاصة معرض الساعات والمجوهرات المقام في فندق «فورسيزونز» في شهر مايو (ايار) القادم تأتي في نفس الإطار العام الذي يعملون به بمساعدة تجار المجوهرات الماسية على استكشاف آفاق جديدة لتقديم أعمالهم عبر توثيق علاقاتهم مع كبرى شركات الماس في العالم. وأشار فخر الدين إلى أن صناعة المعارض هي صناعة ضخمة حول العالم وتساهم بنسب عالية من اقتصادات بعض المدن باعتبارها مصدراً رئيسياً للدخل كما أنها تشكل فرصة كبيرة لعرض إمكانيات البلد على المستثمرين الدوليين، وتشكل فرصة لكل من التجار والمستهلكين للإطلاع على كل ما هو جديد والاستفادة منه.وأوضح فخر الدين أن الماس يتكون بتحول الكربون إلى هذا المعدن الذي تزينت به النساء منذ آلاف السنين، مشيراً إلى أن أحدث ماسة تكونت قبل 900 مليون سنة ومعظم الماس تشكل قبل ملياري سنة على عمق 810 كيلومترات تحت سطح البحر.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الرئيس التنفيذي لـ «سبكيم» السعودية: نرجح طرح 45 مليون سهم للاكتتاب في مايو

    أحمد العوهلي لـ«الشرق الأوسط»: نتوقع نمو الأرباح 10% العام الحالي .. وندرس رفع رأس المال بنهاية العام


    انيس القديحي
    قال أحمد عبدالعزيز العوهلي، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات «سبكيم» ان الشركة تعمل حاليا مع هيئة سوق المال لإنهاء نشرة الاكتتاب التي ستضع التفاصيل الخاصة بطرح 45 مليون سهم تمثل 30 في المائة من رأسمال الشركة البالغ 1.5 مليار ريال (400 مليون دولار)، متوقعا أن تقر هذه النشرة خلال الأيام القليلة المقبلة تمهيدا للاتفاق مع الهيئة على تفاصيل الطرح خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة بما في ذلك تحديد علاوة الإصدار الذي سيضاف لسعر سهم الشركة البالغ 10 ريالات (2.6 دولار).
    وكشف العوهلي في حوار لـ«الشرق الأوسط» في الرياض أن شركته رفعت أرباحها للربع الأول من العام الحالي بواقع 10 في المائة مقارنة بذات الفترة من العام الماضي لتبلغ الأرباح «25.8 مليون دولار» متوقعا أن يواصل أداء الشركة للعام مستوى نمو بواقع 10 في المائة نتيجة لاستمرار أسعار البتروكيماويات عند مستواها المرتفع المحقق للعام الماضي.

    > ما هي الخطوات التي يتم العمل عليها لطرح حصة 30 في المائة من رأسمال الشركة للاكتتاب العام في سوق الأسهم السعودية؟

    ـ سيتم طرح 45 مليون سهم تمثل 30 في المائة من رأسمال الشركة البالغ 1.5 مليار ريال (400 مليون دولار) وتبلغ القيمة الاسمية للسهم 10 ريالات زائد علاوة إصدار لم تحدد حتى الآن وسيتم التوصل لقرار بشأنها خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.

    نحن الآن في المراحل الأخيرة لإنهاء نشرة الإصدار مع هيئة سوق المال ويتوقع أن ننتهي منها خلال الأيام القليلة المقبلة. تم تعيين مدير الاكتتاب ومتعهد التغطية وهو البنك الأهلي التجاري وستعمل معه عدة بنوك أخرى كبنوك مستلمة. ونتوقع الانتهاء وأخذ موافقة هيئة سوق المال خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، ونأمل أن يكون طرح الأسهم في شهر مايو المقبل. إن الطرح سيكون لحصة من شركة سبكيم وملكية سبكيم في هذه المشاريع لن يتأثر بالطرح أبدا.

    > هل يعني ذلك المحافظة على مستوى الانتاج أو تتوقعون تراجعا في الأسعار؟

    ـ نتوقع أن يكون معدل ربح العام الحالي عند 10 في المائة وهي أفضل بقليل من الربع الأول، خصوصا إذا علمت أن أرباح الأول تضمنت إيراد استثمارات ولكن ستعوض إيرادات الشركة من مشروع «والبيوتنديول» خلال الأرباح الثلاثة المقبلة الحصة التي مثلتها أرباح الاستثمارات في الربع الأول. هذا وكان انتاج هذا المشروع قد انطلق تجاريا في منتصف مارس ما يعني أن إيرادات المبيعات لم تكن تدخل في حسابات الشركة للربع الأول وخصصت لتغطية تكلفة المشروع.

    > ما هي تفاصيل إيرادات الاستثمار خلال الربع الأول، وهل شملت الاستثمار في سوق الأسهم السعودية؟

    ـ لا يقصد بها الاستثمار في سوق الأسهم. لقد مثلت إيرادات الاستثمارات 1.5 في المائة من إجمالي الأرباح في الربع الأول من العام الحالي وهي انصبت في سندات حكومية وودائع شرعية. وتمت من خلال استثمار جزء من رأسمال الموجود في الشركة الذي تم الحصول عليه للمشاريع المقبلة.

    لقد بلغت مبيعات الربع الأول بلغت 202 مليون ريال «53.8 مليون دولار» ما يعني أن هامش ربح الشركة بلغ على 45 في المائة.

    > ألا ترون أن هامش الربح هذا عال بشكل كبير؟

    ـ في الوقت الحاضر تسجل الأسواق أسعارا جيدة، وهي تساعد على تحقيق هذا العائد، أحيانا يكون هامش الربح عند مستوى 10 في المائة، وكما نرى أن أسعار المنتجات البتروكيماوية واصلت مستواها الجيد الذي تحقق في العام الماضي.

    > كم بلغ حجم صادرات الشركة حتى الآن؟

    ـ قامت شركة سبكيم حتى الآن بتصدير حوالي 1.2 مليون طن من مادة الميثانول، ووصلت هذه المنتجات للأسواق العالمية بشكل عام. وتم تسويق المنتج عبر الشركاء فمثلا يقوم الشركاء اليابانيون بتسويق ما بين 80-85 في المائة من انتاج مادة الميثانول في الأسواق العالمية في أوربا فيما قامت سبكيم بتسويق حوالي 10-15 في المائة في أسواق الشرق الاوسط مثل تركيا ودول الخليج والدول العربية الأخرى.

    > هل تتوقعون تأثيرا لانضمام السعودية لمنظمة التجارة العالمية لتقوية حضوركم في بعض الأسواق العالمية؟

    ـ أن التغير الذي سيحدثه انضمام السعودية لمنظمة التجارة العالمية على صناعة البتروكيماويات وعلى نفاذ منتجات شركة سبكيم للأسواق الأوربية والعالمية الأخرى يتمثل في تعزيز الربحية وليس النفاذ لهذه الأسواق حيث تتمتع منتجات الشركة بنفاذ جيد للأسواق الأوربية والآسيوية، وكما هو معروف فأن أوربا مثلا تفرض مابين 4-5 في المائة كتعرفة جمركية على بعض المنتجات ويتوقع لهذه الرسوم أن تزال تدريجيا مع حصول السعودية العضوية الكاملة في منظمة التجارة العالمية.

    > ماذا بالنسبة لمشاريع المرحلة الثانية؟

    ـ بالنسبة لمشاريع المرحلة الثانية فستكون مشاريع ضخمة جدا وهي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الاوسط وتضم مجمع الاسيتيل وهو يضم ثلاثة مصانع بتكلفة تصل إلى 5 مليارات ريال «1.3 مليار دولار» لانتاج منتجات حيوية وتفتح مجالا كبيرا للصناعات التحويلية في السعودية حيث أن كثيرا من المنتجات النهائية تستورد للسوق السعودي نتيجة لعدم توافر هذه المنتجات الأساسية، فمثلا سيفتح انتاج حامض الخل وحامض الاسيتيك خلات الفينيل بابا كبيرا للصناعات التحويلية والنهائية في السعودية مثل صناعة الأصباغ والأخشاب البلاستيكية واللدائن المضافة والأحبار.

    > كيف تستفيد مشاريع الشركة للمرحلة الثانية من انتاج مشروعي المرحلة الأولى؟

    ـ تستخدم مشاريع المرحلة الثانية المواد الخام منتجات مشاريع المرحلة الأولى بالإضافة إلى الغاز الطبيعي من ارامكو السعودية والتي ضمنت توفير الغاز الطبيعي لمشاريع الاسيتيل منذ عامين تقريبا. ومن المعروف أنه يتم إيصال الغاز الطبيعي «غاز الميثين» عبر الشبكة الموجودة في المصنع في الجبيل الصناعية.

    إن مشروع أول أكسيد الكربون يعتبر أول مشاريع مجمع الاسيتيل وسيعتمد على الغاز الطبيعي الذي تقدمه أرامكو السعودية، ثم مشروع حامض الاسيتيك وسيعتمد على غاز أول أكسيد الكربون الميثانول الذي ينتجه مصنع الشركة الحالي، وثالثا مشروع خلات الفينيل. أما بالنسبة للشركاء في مشروعات الشركة، فتبلغ حصة شركة سبكيم في شركة الميثانول 65 في المائة ويدخل في ملكية الشركة شركاء يابانيون، وفي مشروع والبيوتنديول 54 في المائة وهي شراكة بين سبكيم مع شركة هانسمان الأميركية، وديفي الانجليزي وشركاء سعوديين بالإضافة إلى المؤسسة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية. ولدينا شركة الغاز المتحدة التي تنتج أول أكسيد الكربون وتمتلك شركة سبكيم نسبة 75 في المائة من المشروع فيما تمتلك الشركة الوطنية للطاقة وهي شركة سعودية أيضا تمتلك نسبة 25 في المائة. بالنسبة لمشروع حامض الخل وخلات الفينيل فهي شراكة مع شركة هيلم الألمانية وتاليس الفرنسية فتمتلك سبكيم نسبة 80 في المائة.

    > ما هي معايير اختيار الشركاء؟

    ـ يعتمد أي مشروع كان على أركان عدة بينها توافر المادة الخام، و اختيار التقنيات المناسبة واختيار الشركاء والمسوقين. وجاء اختيار الشريك الألماني مثلا كخيار استراتيجي بسبب خبرتهم في التسويق لهذه المنتجات في أسواق العالم، وهي شركة قوية ونتوقع نمو عملنا معهم في المستقبل.

    > نود لو تطلعونا على تفاصيل تنفيذ مشروعات المرحلة الثانية سواء من حيث الإنشاء والتمويل؟

    ـ لقد أبرمت جميع اتفاقيات ترخيص التقنيات واتفاقيات المشاركة والتسويق لهذه المشاريع الثلاثة، وتم توقيع عقود التصاميم والإنشاءات بالكامل، وحصلنا على قروض لتمويل المشاريع من صندوق التنمية الصناعية بواقع 1.1 مليار ريال «293 مليون دولار»، ويجري التفاوض حاليا مع صندوق الاستثمارات العامة بواقع 1.5 مليار ريال «400 مليون دولار» ضمن السقف المسموح والذي يصل إلى 30 في المائة من تكلفة المشاريع، كما يجري التفاوض مع بنوك محلية للحصول على تمويل يصل إلى 150-180 مليون ريال «48 مليون دولار».

    وتمثل إجمالي نسبة مشاركة التمويل لحوالي 60 في المائة من إجمالي تكلفة المشاريع فيما سيتم تمويل بقية التكلفة عبر رأس المال.

    > هل هناك خطة لرفع رأس المال؟

    ـ نحن رفعنا رأس المال إلى 1.5 مليار ريال خلال العام الماضي، ولكن نتيجة لرفع نسبة رأس المال في المشاريع سوف تتم دراسة احتياج الشركة لرفع رأس المال بنهاية هذا العام. في الوقت الحاضر لا استطيع أن أشير لتفاصيل أكثر من أننا سندرس الحاجة لرأس المال ويتوقع الإقرار بنهاية العام.

    > ماذا عن مشروعات الشركة المستقبلية؟

    ـ هناك مشاريع المرحلة الثالثة وهي تحت الدراسة المتقدمة لمجمع الاوليفينات. هناك طلب عال على الغاز مقارنة بالعرض. إن المنافسة كبيرة للحصول على الغاز.

    > أين ستقام مشروعات الشركة الجديدة؟

    ـ إن جميع مشروعات الشركة في الجبيل، وقد تقام مشاريع المرحلة الثالثة في الجبيل 2.

    > كيف تنظرون لمستقبل سوق البتروكيماويات؟

    ـ إن سوق البتروكيماويات العالمية تمر بدورة اقتصادية تتكرر خلال 4-5 سنوات والدورة الحالية امتدت إلى 6-7 سنوات. هناك احتمال كبير ان تنزل الأسعار خلال سنتين إلى ثلاث سنوات لتمر بالدورة المتوقعة ثم ترجع مرة ثانية للارتفاع. سترفع المشروعات الجديدة من العرض، لكن الطلب يرتفع خصوصا في الصين والهند والبرازيل القادمة كسوق كبيرة أيضا.

    هذا سيمتص الزيادة في العرض وهناك مشاريع كثيرة في الدول الغربية وبعض الدول الآسيوية ستنتقل لمناطق أخرى أو تقفل مصانعها وهذا يفتح المجال للمشروعات في منطقة الشرق الاوسط. أنا أرى أن المصانع التي تنتج في منطقة الشرق الاوسط ستكون مشاريع مربحة على المدى البعيد.

    > هل تتوقعون أن تمثل سوق الشرق الاوسط حصصا متزايدة في الطلب على البتروكيماويات؟

    ـ هذا سؤال جيد، أتصور أن عدم وجود كثافة سكانية يحد من زيادة الطلب بنسبة مشجعة للاستثمار هنا، مع ذلك فان منطقة الشرق الاوسط واعدة بسبب معدل نمو السكان مقارنة بأي منطقة في العالم، فأتوقع أن يتضاعف خلال السنوات الخمس إلى العشر المقبلة استهلاك المنتجات البتروكيماوية في منطقة الشرق الاوسط.

    هناك مبادرة للتشجيع على انتاج المنتجات الوسيطة والتحويلية، وهذا سيرفع الاستهلاك المحلي للمنتجات الأساسية، فزيادة عدد السكان بالاضافة إلى التوجه للصناعات الوسيطة والتحويلية والنهائية سيرفعان استهلاك المنتجات الأساسية.

    إن وجود أسواق كبيرة مثل الهند قريبة جغرافياً منا يمثل فرصة. أنا لا أتوقع أن تتكرر تجربة الصين على الهند، ولكن ستكون الهند جاذبة خلال السنوات المقبلة.

    > هل ستتجهون لاختيار شركاء في الهند للمساعدة في التسويق هناك؟

    ـ إن اختيار الشريك التسويقي قرار مهم لأننا ننظر للعالم كسوق واحدة. فمن الضروري ان يكون للشريك امتدادات في جميع مناطق العالم، لذلك نركز على اختيار الشركاء الذين يستطيعون الوصول بالمنتج ولديهم أسواقهم الحالية في اميركا واسيا واستراليا وأوروبا. في الهند سيكون لنا شركاء محليون كمسوقين وموزعين.

    > كيف تصفون خطط التوظيف في سبكيم؟

    ـ الشركة توظف حاليا 420 موظفا بينهم 60 في المائة وهي نسبة في ازدياد ونتوقع أن تصل بنهاية العام الحالي إلى 500 موظف وسيصل عددهم في عام 2010 ومع نمو الشركة إلى 2500 موظف.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    طرح 700 قطعة أرض للبيع في مزاد علني بمدينة الخبر في مايو

    النهدي: المُلاك تلقوا عروضا محلية وخليجية للشراء في المخطط


    الرياض: مساعد الزياني
    أعلنت مجموعة النهدي العقارية عن طرح مخطط النورس في مدينة الخبر شرق السعودية للبيع في المزاد العلني في بداية مايو (أيار) المقبل. وتبلغ مساحة المخطط مليون متر مربع مكوناً من 703 قطع ارضية سكنية وتجارية بمساحات مختلفة تتراوح من 500-4500 متر مربع.
    وكشف محمد النهدي رئيس مجلس إدارة مجموعة محمد النهدي العقارية عن وجود عروض تلقتها مجموعته وشريكتها مجموعة راشد بن العبد الرحمن الراشد من شركات بالمنطقة الشرقية والغربية في السعودية، ومن بعض شركات الدول الخليجية المجاورة تطلب شراء أراض متعددة المساحات لإقامة مشاريع سكنية استثمارية إلا أن المجموعة فضلت البيع من خلال المزاد حفاظا على مصلحة المساهمين.

    وذكر النهدي أن المجموعة بصدد بناء 150 فلة سكنية بمساحات مختلفة بمخطط مساهمة بحيرة النورس بالخبر بالتعاون مع إحدى الشركات الخليجية، بالإضافة إلى انه تم الانتهاء من تطوير كورنيش المساهمة المطل على الواجهة البحرية الذي يبلغ طوله 1770 مترا مربعا وتكلفته أكثر من 8 ملايين ريال (2.13 مليون دولار) وأن التطوير شمل التوسعة والرصف لشارع الكورنيش البحري وتشجيره، مشيراً إلى انه تمت إضافة شبكة متكاملة لخدمات الصرف الصحي تشتمل على ربط الشبكة الداخلية بالخط الرئيسي بالإضافة إلى الخدمات الإضافية كجامع و5 مساجد وخمس حدائق، إحداها مركزية مطلة على البحر، و3 مداخل رئيسية للمشروع تم ربط البحيرة بالمداخل.

    وذكر أن المشروع يتميز بامتداده على شاطئ البحيرة بطول كيلومترين تقريبا، حيث اهتمت المجموعة بتطوير شارع الكورنيش بشكل وتصميم جمالي يضفي على المنطقة روعة وجمالا طبيعيا، وذلك من خلال المساحات الخضراء والتشجير. كما ان المجموعة تجري حاليا عدة محاولات لإخراج تراخيص جميع الأراضي المطلة على الكورنيش لتحويلها أراضي تجارية متعددة الأدوار لخدمة المنطقة والمستثمرين.

    وتوقع النهدي إقبالا كبيراً على أراضي المخطط خلال المزاد العلني نظرا لتميز موقع المخطط وكثرة عروض الشراء التي وصلت للمجموعة من قبل شركات متخصصة في البناء والإنشاء، بالإضافة إلى أن المخطط يمتاز بشبكة طرق رئيسية تربطه بالعديد من المراكز التجارية مثل «الراشد مول»، «الظهران مول»، و«ارامكو السعودية»، جامعة البترول، القاعدة الجوية وتحلية المياه وجامعة الأمير محمد بن فهد الأهلية وأكثر الدوائر الحكومية وقربه من جسر الملك فهد، بالإضافة إلى أن هناك طريقا مقترحا لشارع الكورنيش يرتبط بطريق مجلس التعاون الخليجي، مؤكدا أن عملية الإفراغ ستتم بعد عملية البيع مباشرة. وأضاف النهدي أن مجموعة النهدي وشركة الراشد الملاك والمطورين للمشروع طرحوا مساهمة بحيرة النورس بـ 15 ألف ريال (4 آلاف دولار) عند التأسيس ويتداول الآن بـنحو 18.5 ألف ريال (4.9 آلاف دولار) وعمر المساهمة أقل من سنتين.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الأسهم السعودية تعيش أسبوعاً حذراً مع إكمال المرحلة الثالثة من التجزئة

    مستثمرون لـ الشرق الاوسط : مشكلة السوق نفسية وأخطاء نظام تداول يجب أن لا تتكرر



    أبها: علي البشري
    تستهل سوق الأسهم السعودية تعاملاتها اليوم وسط حذر من قبل المتعاملين من عمليات البيع والمضاربات المحمومة والتي تقود إلى هبوط المؤشر. في الوقت الذي يقود فيه البعض آمال عريضة بعودة السوق لمجراها الطبيعي عقب الهزة القوية التي حدثت الأسبوع الماضي وبالتحديد خلال تعاملات يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين بعد أن فقدت السوق جميع المكاسب التي كانت قد حققتها بعد أحداث مارس (آذار) الماضي.
    ويؤكد مراقبون أن اندفاع المستثمرين وعدم استفادتهم من دراسة أسباب التصحيح الأخير ساهم في تعميق جراح السوق وبالتالي أصبحت الثقة معدومة لدى البعض في الوقت الذي شهدت فيه سلوكيات المتعاملين إقبالا منقطع النظير نحو أسهم الشركات الخاسرة في حين يشدد المراقبون بان هذا الأسلوب غير مبني على أسس استثمارية صحيحة.

    كما يؤكد المراقبون أن الفهم الخاطئ لقرار مجلس الوزراء بتجزئة الأسهم وقرار هيئة السوق المالية إعادة نسبة التذبذب إلى 10 في المائة بالإضافة إلى إتباع الشائعات أدى إلى اندفاع عدد من المستثمرين نحو أسهم تدار من قبل مضاربين محترفين بغية جذب صغار المتعاملين إليها من خلال تذبذب واسع النطاق ومن ثم الخروج منها بأكبر الأرباح وعلى الجانب الآخر يضطر صغار المتعاملين بالتخلي عن هذه الأسهم حتى لا تتفاقم الخسائر. وفي جميع الأحوال يتوقع أن يحرص المستثمرون على إعادة ترتيب المحافظ من جديد ومن ثم محاولة سلك الطرق الآمنة خلال الاستثمار في الأسهم القوية ذات العوائد حتى تتضح الرؤيا لاسيما ان جل شركات السوق أعلنت أرباح جيدة جدا. حيث من الممكن أن تعطي إشارة الانطلاق للمتعاملين في الوقت الذي تتزايد فيه التحذيرات من عمليات البيوع الجماعية وركب موجة المضاربات مجددا خصوصا وان السوق يعيش الآن مرحلة حساسة. وتأتي تداولات اليوم في الوقت الذي استكملت فيه المرحلة الثالثة من التجزئة في كل من قطاعات: الصناعة والأسمنت والكهرباء، وبذلك تكون إدارة تداول قد أنهت تجزئة أسهم عدد 78 شركة من الشركات المدرجة في السوق، ولم يتبق سوى شركة ينساب والتي ستتم تجزئة أسهمها حسب الخطة المعدة سابقاً في نهاية الأسبوع المقبل.

    إلى ذلك أبدى متعاملون لـ«الشرق الأوسط» تخوفهم من عمليات تكرار الأخطاء التي حدثت في نظام تداول الأسبوع الماضي لان الوضع لا يسمح على حد وصفهم على الرغم من تأكيد مدير عام تداول لـ«الشرق الأوسط» في وقت ماضي إن مكامن الخطأ عرفت وسيتم تلافيها حتى الانتهاء من التجزئة. ويأتي تخوف المتعاملين من منطلق أن أي خطأ سيقع فيه النظام سيلحق بالغ الأثر بالمحافظ الاستثمارية نظرا لان الأسهم المجزأة هذا الأسبوع ذات ثقل كبير جدا في المؤشر كأسهم «سابك» و«الكهرباء» وأسهم قطاع الاسمنت

    * السيف: مصير السوق سيتحدد خلال تداولات هذا الأسبوع

    * في هذه الأثناء يتوقع المستثمر وليد السيف أن تشهد تداولات الأسبوع الجاري عمليات مضاربة ذات رتم سريع وتذبذبا عاليا بنسب متفاوتة خصوصا ان الحقيقة غائبة عن المستثمرين بعد الارتفاع الذي شهده المؤشر يوم الأربعاء الماضي بمعنى هل هو ارتداد حقيقي لتجاوز القمة السابقة أم هو مجرد ردة فعل طبيعية لتراجع عنيف.

    وأكد في حديث لـ«الشرق الأوسط» بان كل الاحتمالات واردة مشيرا إلى أن مصير السوق السعودية سيتحدد خلال هذا الأسبوع فإما ارتداد حقيقي أو عودة المؤشر مجددا للانخفاض وهو أمر مستبعد بطبيعة الحال نظرا لتوافر المعطيات القوية التي من سيتكئ عليها المؤشر صعودا.

    وأشار السيف إلى أن طرح شركتي «ورق» و«عجلان وإخوانه» في وقت واحد وبعلاوة إصدار مبالغ فيها ـ حسب وصفه ـ يدل على عشوائية هذا الطرح وقد يهدد السوق نظرا لما تحتاج الفترة المقبلة من سيولة تدعم موقف الأسعار.

    * الصدعان: مشكلة السوق الرئيسية «نفسية»

    * وقال احد المستثمرين بان ما تعاني منه السوق لا يعدو كونه مشكلة نفسية ليس سببها الملف الإيراني ولا المضاربين الكبار الذين يوجهون الأسعار كما يريدون بدليل دخول صفقات بقيم قوية في نهاية التداولات.

    وشدد احمد الصدعان أن عدم تدخل أطراف أخرى لتصحيح الأوضاع المأساوية التي يعيشها المستثمرون في مثل هذا الوقت سيخلق حفرة عميقة تبتلع أموال المضاربين المحترفين ناهيك عن المبتدئين الذين لا يملكون لا حول ولا قوة.

    وعن الشركات التي تعتزم طرح أسهمها للاكتتاب قال إنه مما لاشك فيه أن هذه الشركات ستعطي السوق عمقا أكثر، إلا أنها ستسحب قدرا كبيرا من السيولة وكل الخوف من التأثيرات الجانبية التي من الممكن أن تلحقها تلك الاكتتابات على أسعار الشركات في وقت تحتاج فيه السوق إلى الاستقرار أكثر من أي وقت مضى «فالسيوله سيتقلص تركيزها من شركات محدودة إلى شركات أكثر».

    * النفيعي: السوق يحتاج إلى قليل من الثقة

    * في هذه الأثناء أبدى خبير الأسهم السعودية محمد بن ربيع النفيعي بأنه متفائل بوضع السوق خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن كل ما ينقص السوق هو قليل من الثقة حتى تعود المياه لمجاريها. وشدد في حديث لـ«الشرق الأوسط» بان على المتعاملين التريث قبل اتخاذ أي قرار استثماري خصوصا عمليات البيع العشوائية التي ولدت سياسة القطيع والتي كلفت المحافظ الكثير.

    وقال انه من المفترض أن يتجه المستثمرين الآن نحو الشركات الآمنة بعيد عن أسهم المضاربة التي ألحقت الضرر البالغ بهم في الفترة الماضية لاسيما ان أسعارها بنيت على عمليات مضاربة صرفة مبالغ فيها بشكل كبير جدا.

    * الحموة: المؤشر سيتأرجح

    * من جانبه يقول المستشار عبد العزيز الحموة بان مؤشر الأسعار سيتأرجح خلال تداولات الأسبوع الجاري بحيث لا يكون هناك ارتفاع قوي وفي المقابل لا يكون هناك نزول قوي خصوصا أن هيئة سوق المال اقتربت من نهاية التجزئة.

    وأبدى الحموة تخوفه على المتعلقين في أسهم ما يعرف بـ«الخشاش» نظرا لان تجزئة الأسهم القيادية سيجعلها في متناول الجميع بحيث يمتنع كثير من المتداولين عن المضاربة في هذه الأسهم بحثا عن مناخ آمن.

    وشدد على أن سوق الأسهم السعودية لا تعاني حاليا من نقص السيولة حيث أن كبار المضاربين إضافة إلى الصناديق الحكومية التي تعلب دورا مهما في السوق تملك كميات كبيرة جدا من السيولة والتي من الممكن أن تضخ في أي وقت.

    وعن تأثير الملف الإيراني على سوق الأسهم السعودية أكد الحموة أن التأثيرات التي قد تلحقها هذه التبعات محدودة جدا وسيكون تأثيرها واضحا على أسهم البنوك التي تملك جهات أجنبية حصة لا بأس بها في تلك البنوك.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    9 شركات تبدأ اليوم تعويض خسارة 70 بالمائة

    اليوم، سعيد الزهراني ـ الدمام

    توقع مراقبون أن يشهد سوق الأسهم في تعاملاته هذا الأسبوع تطورات مهمة يمكنها تعويض خسائر الأسبوع الماضي عقب انتعاشته الأخيرة، مشيرين إلى أن هناك أملاً كبيراً في أن تنجح حركة التصحيح المرتقبة في إعادة الاستقرار للسوق، خصوصاً بعدما أغلق المؤشر الأسبوع الماضي على هبوط بحوالي 25 بالمائة وخسارة 9 شركات لما يقارب 70 بالمائة من قيمتها.. وأكثرها تضررا "الشرقية للتنمية الزراعية" بحوالي 78 بالمائة بينما كان "السعودي الفرنسي" اقلها بواقع 3 بالمائة. وبينما وصف خبراء ارتفاع آخر الأسبوع بأنه "مصطنع من قبل المحافظ والصناديق البنكية من أجل التقييم الأسبوعي" لم يستبعد محللون وجود أيادٍ خفية تهدف إلى التأثير السلبي على الاقتصاد السعودي من خلال ايجاد بلبلة في سوق الأسهم، يقف خلفها أشخاص ذوو منافع خاصة يشكلون "لوبيات" للعمل لمصالح مشتركة، وللترويج للأسهم التي يملكونها من أجل رفع قيمة محافظهم الخاصة.
    من جهة أخرى، يبدأ اليوم السبت تداول أسهم جميع شركات قطاعات الصناعة والأسمنت والكهرباء بعد التجزئة لتصبح جميع أسعار الشركات المتداولة بسوق الأسهم في نطاقها الجديد ماعدا "ينساب".. ويأمل متعاملون في أن تسير المرحلة الثالثة دون تكرار أخطاء السبت الماضي، والتي تسببت في هبوط المؤشر وخسارته قرابة 800 نقطة. ويبلغ عدد الأسهم التي تمت تجزئتها 1.834 مليار سهم لتصبح بعد التجزئة 8.608 مليارات سهم وتشكل اسهم الكهرباء منها اكثر من 4 مليارات سهم أي ما يقارب 50 بالمائة بينما تمثل سابك قرابة 25 بالمائة أي ملياري سهم. وكانت المرحلة الثانية من تجزئة الاسهم والتي شملت قطاع البنوك والاتصالات قد انتهت يوم الخميس الماضي ل12 شركة اما المرحلة الاولى فقد انتهت قبل اسبوعين وشملت اسهم قطاعات الزراعة والخدمات والتامين و وشكلت المرحلة الاولى 29 شركة في حين سيتم التداول باسهم شركة ينساب بعد التجزئة وهي المرحلة الاخيره ابتداء من يوم 24 جمادى الاولى . يشار الى ان عملية التجزئة تصبح نظاما ساري المفعول للاسهم تلقائيا دون الرجوع للجمعيات العموميه للشركات المساهمه ولن يترتب عليها أي تعديل على ملكية المستثمرين انما ينعكس فقط على زيادة عدد الاسهم. واكد عدد من المحللين انه بالامكان البدء حاليا في قراءة توجه السوق الذي استطاعت هيئة السوق الماليه خلال الفترة الماضية ايقاف بعض المضاربين الذين يحاولون ان يؤثروا بشكل سلبي على السوق وان مايحدث اليوم من خلل عند تطبيق المرحلة الثالثة من تجزئة الاسهم أمر طبيعي ولكن الهيئة اتخذت كافة احتياطاتها لتلافي مثل هذا الخلل وان الاخطاء الحاسوبيه تحدث في كافة الشركات حتى العملاقه لكن المهم معالجة الامر فور اكتشاف أي خلل وبسرعة.
    وحظر المحللون المستثمرين تجنب المضاربة في اسهم الشركات ذات العوائد المالية الضعيفة والانسياق وراء الشائعات وضرورة استخدام الادوات الاستثماريه لقياس اداء الشركات لتجنب الاثار السلبية لهذا التذبذب الذي يشهده السوق يذكر ان سوق الاسهم السعودي عاود الارتفاع نهاية الاسبوع الماضي بعد وصول عدد من الاسهم الاستثمارية لمستويات مغرية للشراء خاصة اسهم الشركات القيادية واغلق عند مستوى 15694.84 نقطة بانخفاض 11.2 بالمائة عن اغلاق الاسبوع الماضي وبذلك يكون المؤشر انخفض بنسبة 6.1 بالمائة منذ بداية العام اما بالنسبة لقيمة التداول السوقي فقد انخفضت هذا الاسبوع لتبلغ 95.1 مليار ريال مقابل 110.4 مليار ريال الاسبوع الماضي.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    التحليل الأسبوعي لشعاع كابيتال

    أسواق المال العربية تشهد موجات من عدم الاستقرار بفعل ترتيبات تعزيزية

    اليوم - الدمام

    تحليل: د.أحمد مفيد السامرائي *

    يبدو أن أزمة الملف الإيراني النووي لم تقف آثارها عند أسعار مادة النفط
    فحسب بل تجاوزتها لتؤثر على أسعار المعدن الأصفر (الذهب)، فقد شهد
    الأسبوع الماضي ارتفاعا قياسيا لهذه المادة في البورصات العالمية لتصل إلى
    سعر 600 دولار أمريكي للاونصة، وهو الارتفاع الأعلى منذ 25 عاما، كما
    يتوقع أن تواصل الأسعار ارتفاعاتها مالم يتم احتواء الأزمة وصولا إلى
    سعر 850 دولارا أمريكيا، وكأن التاريخ يعيد نفسه وتماما كما حدث خلال
    الحرب العراقية الإيرانية، يذكر أن ارتفاع أسعار الذهب جاء لعوامل أخرى
    أهمها زيادة الطلب العالمي على هذه المادة وما يقابله من نقص في الإنتاج
    بالإضافة إلى هبوط أسعار الدولار. من ناحية ثانية ارتفعت أسعار النفط
    مقتربة من مستواها القياسي مع نهاية الأسبوع الماضي نتيجة الأخطار التي تتعرض
    لها الإمدادات في إيران ونيجيريا والعراق حيث ارتفع سعر الخام الأمريكي الخفيف
    للعقود الآجلة 24 سنتاً ليغلق على 68.98 دولار للبرميل مما يدنو بالأسعار
    من أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 70.85 دولار الذي سجلته في أغسطس
    الماضي نتيجة للإعصار كاترينا بينما أغلق مزيج برنت خام القياس الأوروبي
    في لندن مرتفعاً 62 سنتاً إلى 69.37 دولار للبرميل.
    ومن هنا نقول: هل أثرت الأزمة الإيرانية على أسواق المال الخليجية ؟؟
    بالطبع لا يمكن أن يكون لهذا الموضوع تأثير مباشر على أسواق المنطقة،
    والتي تشهد في الوقت الحالي استمراراً للحركة التصحيحية العنيفة، والتي
    تـحيطها حالة من الغموض، فمعظم الاسعار وصلت الى مستويات غير
    طبيعية وغير مبررة، وكثير من الاسواق تشهد تلاعبات من قبل المضاربين،
    وكثير من الاسواق تشهد تعديلات في القوانين بعضها صحيح وبعضها
    الآخر غير صحيح او ليست بمحلها، وبعد ذلك من الطبيعي ان تنخفض الاسواق وان تشهد انتكاسات حادة كون هذه الاسواق تسير بشكل غير منظم وتشهد
    العديد من التجاوزات.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    عمليات بيع مكثفة أعقبت إيقاف متلاعبي السوق السعودية



    شهد الأسبوع الماضي أحداثا متسارعة، فبعد بداية تعثرت فيها التداولات، بعد خلل أصاب نظام السوق الالكتروني وأدى إلى إيقاف التداول خلال الجلسة الصباحية وتمديدها بعد ذلك، بالإضافة إلى إيقاف التداولات على أربعة أسهم بنكية، ومع منتصف أسبوع التداولات أعلنت هيئة السوق المالية إيقافها التعامل مع الحسابات الاستثمارية لاثنين من المتداولين لقيامهم بالتلاعب بأسعار بعض الشركات المدرجة، وجاء رد فعل المستثمرين بصورة عكسية أدت إلى عمليات بيع مكثفة، دون وجود عمليات شراء مقابلة الأمر الذي سارع بحدوث حالة أعادت للأذهان انحدار الشهر الماضي ليشهد السوق اكبر نسبة تراجع في تاريخه بواقع 8.3 بالمائة، ليبدأ السوق بعد ذلك وفي جلسة كانت بدايتها توحي بإكمال طريق الانحدار، بعكس الاتجاه في رحلة تعويضية جديدة، وقد استمر تعليق التداولات خلال يوم الخميس للقيام بعملية تجزئة أسهم قطاعات الصناعة والاسمنت والكهرباء، وكانت الحصيلة النهائية لخسائر المؤشر هي فقدانه 1970.21 نقطة أو ما نسبته 11.15 بالمائة حيث اقفل عند مستوى 15694.84 نقطة بعد أن قام المستثمرون بتداول 63.07 مليون سهم بقيمة 9.50 مليار ريال سعودي، وقد استحوذ قطاع الصناعة على ما نسبته 41 بالمائة من إجمالي قيمة الأسهم المتداولة تلاه قطاع الخدمات بنسبة 16 بالمائة وقطاع البنوك بنسبة 11 بالمائة، ثم قطاع الزراعة بنسبة 9 بالمائة، قطاع الكهرباء بنسبة 9 بالمائة، قطاع الاتصالات بنسبة 8 بالمائة، قطاع الاسمنت بنسبة 5 بالمائة، وأخيرا قطاع التأمين بنسبة 1 بالمائة، وعلى صعيد الشركات فقد استحوذ سهم الشركة السعودية للكهرباء على ما قيمته 8.3 مليار ريال سعودي وبنسبة 8.7 بالمائة من اجمالي قيمة الأسهم المتداولة تلاه سهم شركة الاتصالات السعودية بقيمة 6.55 مليار ريال سعودي وبنسبة 6.9 بالمائة ثم سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية بقيمة 6.48 مليار ريال سعودي وبنسبة 6.8 بالمائة.
    وارتفعت أسهم 5 شركات بينما انخفضت أسعار أسهم 74 شركة، حيث سجل سهم شركة المنتجات الغذائية أعلى نسبة ارتفاع وبلغت 8.3 بالمائة تلاه سهم الشركة السعودية للأسماك بنسبة 8 بالمائة ثم سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات بنسبة 7.8 بالمائة، في المقابل تراجع سهم شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية مسجلا أعلى نسبة انخفاض وبلغت 31 بالمائة تلاه سهم الشركة السعودية للصادرات الصناعية بنسبة 29.3 بالمائة ثم سهم شركة الرياض للتعمير بنسبة 27.6 بالمائة.
    وعلى صعيد البيانات المالية، قامت شركة الاتصالات السعودية برفع رأس مالها من 5 مليارات ريال إلى 20 مليار ريال سعودي بمنح سهم مجاني مقابل كل 3 أسهم مملوكة من المساهمين.
    وأعلن البنك الأهلي عن ارتفاع أرباحه عن الربع الأول من العام الجاري، بنسبة 52 بالمائة لتصل إلى 1.8 مليار ريال، مقارنة مع مبلغ 635 مليون ريال خلال نفس الفترة من عام 2005 .
    وحقق بنك البلاد أرباحاً صافية للربع الأول من العام الجاري بلغت 102 مليون ريال.
    كما تمكنت مجموعة سامبا المالية من تسجيل أرباح صافية خلال الربع الأول من عام 2006 ، بلغت 1.428 مليار ريال بزيادة 75 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من عام 2005 .
    وأعلنت الشركة الإسلامية العربية للتأمين (إياك السعودية) أنها ستقوم بطرح 40 بالمائة من أسهمها للاكتتاب العام في السعودية قبل نهاية يونيو المقبل وذلك بعد أن حصلت على ترخيص بالعمل في المملكة من مؤسسة النقد العربي السعودي.
    كما أعلنت المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق والتي يستمر الاكتتاب في 24 مليون سهم من أسهمها بقيمة 46 ريالا للسهم، عن تحقيقها أرباحا صافية للربع الأول من العام الحالي بلغت 61.1 مليون ريال سعودي مقارنة بمبلغ 27.8 مليون ريال سعودي للفترة نفسها من عام 2005 بنسبة نمو بلغت 120 بالمائة.
    بينما ضاعف البنك السعودي الفرنسي أرباحه خلال الربع الأول من العام الحالي محققا أرباحا صافية بواقع 881.7 مليون ريال مقارنة بمبلغ 429.9 مليون ريال خلال الربع الأول من العام الماضي .
    وحقق مصرف الراجحي أرباحا صافية خلال الربع الأول من العام الجاري بلغت 1.754 مليار ريال، بنسبة زيادة بلغت 87.5 بالمائة مقارنة مع العام الماضي .
    عقدت الشركة السعودية للكهرباء عقدا بقيمة 119.4 مليون ريال مع شركة سيمنس الألمانية يعد جزءا من متطلبات خط الربط الكهربائي بين مناطق المملكة، وقد توقعت الشركة أن يؤدي قرار مجلس الوزراء القاضي بتخفيض سعر زيت الوقود إلى رفع أرباحها بمقدار 42 مليون ريال .
    وحقق البنك السعودي البريطاني (ساب) أرباحا صافية قيمتها 986 مليون ريال خلال الربع الأول من العام الجاري بزيادة 116.3بالمائة عما حققته في الفترة نفسها من 2005 .
    وسجلت شركة الأسمدة العربية السعودية (سافكو) أرباحاً صافية قدرها 275.4 مليون ريال خلال الربع الأول من عام 2006 مقارنة مع 36.3 مليون ريال عن الفترة نفسها العام الماضي .
    وصرحت شركة الجبس الأهلية أنها حققت أرباحا خلال الربع الأول من هذا العام 2006 بواقع 32.5 مليون ريال .
    بينما أعلنت شركة أسمنت اليمامة السعودية أنها حققت خلال الربع الأول من عام 2006 ربحاً صافياً بلغ 158.72 مليون ريال بزيادة تعادل نسبة 54.4 بالمائة عن أرباح الشركة لنفس الفترة من عام 2005 .
    ووافقت هيئة السوق المالية على طرح 30 بالمائة من أسهم الشركة السعودية لصناعة الورق البالغ عددها 24 مليون سهم وسيتم الطرح بقيمة اسمية قدرها 10 ريالات للسهم الواحد وعلاوة إصدار قدرها 52ريالا، كما سيتم طرح 30 بالمائة من أسهم شركة عجلان وإخوانه البالغ عددها 30 مليون سهم. وسيتم الطرح بقيمة اسمية قدرها 10 ريالات للسهم الواحد وعلاوة إصدار قدرها 78 ريالاً.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 13-05-2006, 09:36 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 24/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 22-04-2006, 08:49 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 10/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 08-04-2006, 02:04 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 18/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-03-2006, 12:57 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 19 /1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 11:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا