قال الرئيس الأمريكي جورج بوش إن أغنى دول العالم الصناعية ستعمل معا من أجل القضاء على أزمة الائتمان التي تنتشر حول العالم وأن الاقتصاد العالمي سيتعافى نتيجة لذلك.
وجاءت تصريحات بوش بعد أن استقبل يوم السبت في البيت الابيض وزراء وكبار المسؤولين الماليين في مجموعة السبع وذلك لبحث الازمة المالية.
وقال الرئيس الأمريكي إن على كل الدول أن تنسق تحركاتها وسياساتها الاقتصادية من أجل عدم تعارض هذه التحركات مع بعضها البعض.
وأضاف بوش أنه في أزمات ماضية، عمدت بعض الدول إلى عزل أنفسها عن بقية العالم من أجل حماية أنفسها من الأزمة أو الاستفادة منها عبر تحقيق مكاسب على حساب الدول الأخرى.
بوش: أغنى دول العالم ستعمل على القضاء على الأزمة المالية نادي خبراء المال قال الرئيس الأمريكي إن على كل الدول أن تنسق تحركاتها


وقال الرئيس الأمريكي إن هذه المرة الوضع مختلف، فقادة الدول الصناعية السبع اجتمعوا في واشنطن في عطلة هذا الأسبوع للعمل معا من أجل التغلب على الأزمة.
وقال بوش إنه يثق في أن اقتصادات العالم الكبرى ستتغلب على التحديات التي توجهها في الوقت الراهن.
وأكد بوش الذي كان محاطا بوزراء مالية دول مجموعة السبع أن الجميع متفقون على الحاجة الى "رد جدي شامل" على الازمة المالية الحالية.
واوضح أثر اجتماعه لأربعين دقيقة مع وزراء ورؤساء المصارف المركزية لدول مجموعة السبع ورئيس البنك الدولي والمدير العام لصندوق النقد الدولي، أن "الجميع مقر بأننا ازاء ازمة شاملة تتطلب ردا جديا على المستوى العالمي".
كما حضر اللقاء وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ووزير الخزانة هنري بولسون ومستشار الامن القومي ستيفن هادلي.
ونشر وزراء مالية ورؤساء المصارف المركزية لدول مجموعة السبع الجمعة بواشنطن "خطة عمل" من خمس نقاط تهدف للتصدي للازمة المالية العالمية يتعهدون فيها بحماية البنوك الكبرى من الافلاس.


BBCArabic.com | اقتصاد وأعمال | بوش: أغنى دول العالم ستعمل على القضاء على الأزمة المالية