الرئيس مبارك يرأس اجتماعا وزاريا لبحث تداعيات الأزمة المالية


الرئيس مبارك يرأس اجتماعا وزاريا لبحث تداعيات الأزمة المالية نادي خبراء المال

المؤشر الرئيسى للبورصة ينخفض بنسبة 19.7 % الأسبوع الماضي
القاهرة: ترأس الرئيس المصري حسنى مبارك اليوم اجتماعا وزاريا بحضور رئيس الوزراء الدكتور أحمد نظيف ومحافظ البنك المركزى الدكتور فاروق العقدة لبحث تداعيات الازمة المالية العالمية وتأثيراتها على مصر.
ومن المقرر ان يعقد نظيف مؤتمرا صحافيا عقب الاجتماع مع الرئيس مبارك لاستعراض تداعيات الازمة العالمية وتأثيراتها على الاقتصاد المصرى والتى قد تحتاج الى اتخاذ تدابير أو اجراءات لمواجهة الموقف .
واشارت وكالة الأنباء الكويتية أن العقدة كان قد قطع زيارة إلى الولايات المتحدة لحضور اجتماع الخريف السنوى لصندوق النقد والبنك الدوليين فى نيويورك فيما عاد وزير الاستثمار الدكتور محمود محيى الدين إلى مصر بعد ان حضر جانبا من هذه الاجتماعات.
وكان المتحدث باسم مجلس الوزراء الدكتور مجدى راضى قد ذكر أمس أن الايام الماضية شهدت متابعة مستمرة واتصالات من نظيف مع محافظ البنك المركزى والمجموعة الوزارية الاقتصادية المختصة .
وقال أن مجلس الوزراء سيعقد اجتماعا الثلاثاء المقبل برئاسة نظيف لبحث الأزمة المالية العالمية والتدابير التى تقوم بها مصر من أجل مواجهة الآثار السلبية لهذه الأزمة التى يشهدها العالم حاليا.
ولفت راضى الى أن الجوانب المختلفة التى يمكن أن يكون لها تأثير على الاقتصاد المصرى تتلخص فى ثلاث مجموعات الأولى تتعلق بالقطاع المالى والمصرفى والثانية تتعلق بالبورصة المصرية التى تعد جزءا من سوق المال العالمى وتتأثر بالبورصات العالمية.
وكانت البورصة المصرية اجتازت الاسبوع الماضى اوقاتا عصيبة هبطت خلالها أسعار الأسهم على نحو كبير نتيجة للانهيارات التى لحقت بالبورصات لاسيما العالمية اثر الأزمة المالية الأمريكية.
وأوضح تقرير اسبوعى لهيئة سوق المال المصرية فى هذا الاطار ان المؤشر الرئيسى للبورصة (كاس 30) - الذى يقيس أنشط 30 شركة مدرجة - هوى بنسبة 19.7 % بما يعادل 69ر1391 نقطة مسجلا 5667.47 نقطة.