ثماني بورصات عربية تتجاوز آثار الأزمة العالمية


ثماني بورصات عربية تتجاوز آثار الأزمة العالمية نادي خبراء المال


الكويت: كشف تقرير "بنك الكويت الوطني" عن إحراز ثماني بورصات عربية الأسبوع الماضي مكاسب علي رأسها سوق الأسهم السعودية لتثبت تجاوزها التداعيات السلبية للأزمة المالية العالمية.
وأظهر التقرير تحقيق مؤشر سوق الأسهم السعودية مكاسب بلغت 11.4%، تلاه الإماراتي 10% فالقطري 3% ، فالمغربي 2.6% فالتونسي 1.2%فالعُماني 1% ، والمصري والأردني 0.6%.
وارتفعت مؤشر السوق السعودية كبرى أسواق المال العربية علي خلفية تقدم سهم كل من "مجموعة سامبا المالية و مصرف الراجحي" بـ 27 % و21 % على التوالي فيما احتلت "الشركة السعودية للصناعات الأساسية" "سابك" المرتبة الأولى في قائمة الشركات الأكثر تداولاً إذ بلغت قيمة تداولاتها نحو 7.542 بليون ريال، فيما ارتفع سهمها 17%.
وفي قطر قفز مؤشر السوق بواقع 9.9 % الثلاثاء الماضي، في أحد أكبر الارتفاعات في تاريخه. يدعمه تدخل مباشر من الحكومة عبر إعلان "جهاز قطر للاستثمار" عزمه المساهمة في المصارف المدرجة في السوق بنسب تراوح بين 10 و20 % من رؤوس أموالها.
وذكر التقرير الذي نشرته صحيفة "الحياة" اللندنية أن شركة صناعات قطر، أكبر شركة مدرجة في السوق لجهة القيمة في السوق، أعلنت عن أرباحها للأشهر التسعة الأولى من عام 2008، إذ بلغت 7.2 بليون ريال قطري، بزيادة نسبتها 111 % مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.
وفي البحرين، أعلن "البنك الأهلي المتحد"، أكبر مصرف في البحرين لجهة القيمة في السوق، عن أرباحه للربع الثاني من عام 2008 التي بلغت 280 مليون دولار، بزيادة نسبتها 24 % مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.
وعلي صعيد الانحفاضات فقد تراجع المؤشر الكويتي بنسبة 3% تلاه اللبناني 2.7% فالفلسطيني 0.8%، ثم البحريني 0.5%.
وتراجع مؤشر السوق الكويتية خلال خمسة أيام متتالية، وقفزت قيمة التداولات في شكل قوي خلال الأسبوع مسجلة 347 مليون دينار كويتي الأحد الماضي.
ويرى محللون ان من أسباب ارتفاع قيمة التداولات دخولاً قوياً من "الهيئة العامة للاستثمار"، لشراء أسهم، لا سيما الخاصة بالشركات القيادية.
وبدأت الشركات بإعلان أرباحها للأشهر التسعة الأولى من السنة يتصدرها "بنك الكويت الوطني" و "بيت التمويل الكويتي" بأرباح بلغت 243 مليوناً و220 مليون دينار، بزيادة نسبتها 10.5% و24.7 % على التوالي، مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.