50شركة وطنية ودولية تستعرض مشاريعها العقارية في معرض الشرقية السادس
حامد الرويلي من الظهران - - 19/10/1429هـ



تنطلق مساء غد الإثنين فعاليات معرض العقار والإسكان السادس الذي تنظمه شركة معارض الظهران الدولية على أرض معارضها في الدمام, بمشاركة أكثر من 50 شركة وطنية وخليجية إضافة إلى بعض البنوك وشركات البناء, وبرعاية " الاقتصادية" إعلاميا.

وقال عادل بن عبد العزيز العومي مدير عام شركة معارض الظهران الدولية إن المعرض تستمر فعالياته أربعة أيام ويدشنه الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية, سيناقش العديد من القضايا العقارية المتنوعة في المنطقة ودول الخليج التي تبلغ قيمتها الإجمالية أكثر من أربعة مليارات ريال, وتعريف الزوار بكل ما هو جديد في قطاع العقار والإعمار من شركات ومشاريع عقارية واستثمارية، كما يعد المعرض مناسبة دولية للتعرف على الفرص المناسبة للراغبين بالاستثمار في قطاع العقار, متوقعا أن يحقق المعرض مبيعات وصفقات تتجاوز ملياري ريال كون سوق العقار السعودي يشهد الآن طفرة غير مسبوقة بعد أن ارتفع بنسبة تجاوزت 50 في المائة وعودة بعض رؤوس الأموال والتسهيلات المقدمة من بعض البنوك والشركات, إضافة إلى قناعة المواطن السعودي بالاستثمار العقاري الذي يعد أفضل وآمن الاستثمارات في العالم, كما أن غالبية الشركات المشاركة في المعرض لديها مشاريع ضخمة داخل المملكة وخارجها, غالبية تستهدف موظفي القطاعات الحكومية والأهلية المتمثلة في بناء الوحدات السكنية المتنوعة، وهذا ما يحتاج إليه الزائر, خاصة بعد أن أثبتت الدراسات احتياج المملكة لأكثر من 160 ألف وحدة سكنية.

وقال العومي إن الشركة حصلت على تراخيص من وزارة التجارة للسماح لشركات من الأمارات, البحرين، قطر، الكويت، وقبرص للمشاركة في المعرض, بعد أن كانت المشاركة مقصورة في السابق على الشركات الوطنية فقط, مضيفا أن المعرض يضم العديد من الشركات الوطنية المتخصصة في مجال العقار, البناء والتطوير والتسويق العقاري في المملكة ودول الخليج، من أهمها شركة إنجاز للتطوير, شركة خالد سعود العريفي العقارية, والبنوك: السعودي البريطاني، الفرنسي، والجزيرة , إضافة إلى العديد من الشركات والمؤسسات العقارية في بعض مناطق المملكة المتخصصة بالتسويق والتطوير العقاري, مؤكدا أن المعرض يستهدف المواطن الذي يرغب في امتلاك عقار سكني مناسب له ولأسرته، وللشركات الباحثة عن تحالفات عقارية.
من جانبهم، وصف بعض أعضاء اللجنة العقارية في غرفة الشرقية المعرض بأنه يشكل فرصة كبيرة لتعزيز الاستثمارات العقارية في المنطقة الشرقية بوجه الخصوص والمملكة بصفة عامة.

وقالوا إن اللجنة العقارية تصدت خلال الفترة الماضية لعدد من المشكلات التي واجهت القطاع العقاري, مؤكدين أن مواجهتها هذه المشكلات استهدفت البيئة العقارية وتهيئتها للاستثمارات، وذلك بدعم ومتابعة الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية ونائبه الأمير جلوي بن عبد العزيز اللذين يحرصان على رعاية القطاع العقاري وتذليل العقبات التي تواجه كافة أنشطة اللجنة العقارية, مضيفا أن اللجنة العقارية بصدد النظر في بعض المساهمات العقارية المتعثرة في المنطقة الشرقية.

وأكدوا أن اللجنة تسعى إلى المساهمة في توفير بيئة استثمارية جيدة ومواتية وذلك من خلال حصر ودراسة المشكلات التي يواجهها النشاط العقاري واقتراح الحلول المناسبة لهذه المشكلات ورصد الظواهر السلبية والإيجابية منها وتحليلها والعمل على مواجهتها، وتوفير المعلومات والإحصائيات والتقارير والبحوث والدوريات المتخصصة للعاملين في الأنشطة العقارية، وعقد لقاءات واجتماعات مع المسؤولين وتقديم الاقتراحات المناسبة للجهات المعنية المختصة من أجل تذليل العقبات والصعوبات التي تواجه النشاط العقاري، وإعداد الدراسات والبحوث التنموية والتطويرية ودراسة المشاريع الجديدة المتعلقة بالنشاط التجاري التي تهدف إلى تنميته وتطويره، ومتابعة النظم والقرارات المتعلقة بالنشاط العقاري واقتراح التعديلات عليها في ضوء التطبيق العلمي، ودراسة مشروعات النظم والقرارات التي تحال إليها وإبداء مرئياتها بشأن هذه النظم والقرارات، والدعوة إلى إقامة الندوات والمؤتمرات والمعارض المتخصصة المختلفة والمشاركة فيها، وتشجيع الاستثمارات وتوعية المستثمرين بفرص الاستثمار الجديدة وتمثيل القطاع العقاري في اللجنة الوطنية, مضيفين أن المعرض سيشهد طرح عدد من المشاريع العقارية العملاقة المحلية والدولية التي تواكب المسيرة التنموية التي تعيشها المملكة خاصة بعد دعم الدولة لصندوق التنمية العقاري