استراتيجية موجات إليوت والتحليل الزمني

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 83 من 994 الأولىالأولى ... 33737475767778798081828384858687888990919293133183583 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 821 إلى 830 من 9938

الموضوع: █▓▒░ متـابعـة "نادي خبراء المال اليـوميـة " أثناء الجلسة للبـورصـة المـصــريـة █▓▒░

  1. #821

    افتراضي رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المصرى أفندى مشاهدة المشاركة
    [B]


    الاستاذ نور المصرى

    شكر خاص جدا على فتح هذا الباب للاقلام الشريفة

    كلنا فى مركب واحده وكلنا أخوه

    ومرحب بكل من يريد إفادة إخوانه

  2. #822

    افتراضي رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور المصرى (إبراهيم حسين) مشاهدة المشاركة
    أسوق أوفر سيلينج

    خلاص شكرا نشكر من تعاون مع صناع السوق وباعولهم وحققوا النقاط التى يردوها
    لن نرى هذه الأسعار لفتره طويله إن شاء الله

    وماحدش هايعرف يشترى عليها


    يا رب تكون اخر الاحزان

  3. #823

    افتراضي رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!

    عقب الأزمة المالية ... اعتراف فرنسي رسمي بأهمية النظام المصرفي الإسلامي
    الاثنين6 من شوال 1429هـ 6-10-2008م الساعة 10:35 ص مكة المكرمة 07:35 ص جرينتش

    10/7/2008 6:06:52 PM
    فرنسا

    مفكرة الإسلام: أكد تقرير صدر عن مجلس الشيوخ الفرنسي أن النظام المصرفي الإسلامي مريح للجميع مسلمين وغير مسلمين ويمكن تطبيقه في جميع البلاد فضلاً عن كونه يلبي رغبات كونية.

    وكانت لجنة المالية ومراقبة الميزانية والحسابات الاقتصادية للدولة بمجلس الشيوخ الفرنسي قد نظمت طاولتين مستديرتين في منتصف مايو 2008 حول النظام المصرفي الإسلامي لتقييم الفرص والوسائل التي تسمح لفرنسا بولوج هذا النظام الذي يعيش ازدهاراً واضحاً. وجمعت أعمال الطاولتين في تقرير واحد.

    وأعطت الطاولة المستديرة الأولى صورة عن أنشطة الصناعة المالية الفرنسية في سوق ما زال متركزاً في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، والأهمية المتزايدة بالنسبة لفرنسا في أن تعتني بهذا المجال المالي المعتمد على الشريعة الإسلامية.

    كما ركزت الطاولة المستديرة الثانية على العوائق التشريعية والضريبية المحتمل أن تحول دون تطوير هذا النظام في فرنسا ومن ذلك مثلاً فتح مصارف إسلامية بفرنسا أو إقامة نظم تشريعية وضريبية على التراب الفرنسي تراعي قواعد الشريعة الإسلامية في المجال المالي أو إصدار صكوك.

    وإطلاق صفة "الإسلامي" على منتج مالي أو معاملة مالية يعني احترام خمسة مبادئ حددها النظام الإسلامي المالي، وهي تحريم الربا وتحريم بيع الغرر والميسر وتحريم التعامل في الأمور المحرمة شرعاً (الخمر والزنا..) وتقاسم الربح والخسارة وتحريم التورق إلا بشروط.

    كما سنحت للطاولة – بحسب الجزيرة - الإطلاع على التجربة البريطانية في هذا المجال وما يمكن استخلاصه منها والإطلاع كذلك على الأفكار التي تتداول الآن في فرنسا حول هذا الموضوع من طرف المتخصصين والسلطات العمومية.

    تناقض الموقف الفرنسي من النظام المصرفي الإسلامي:

    وأكد التقرير تناقض الموقف الفرنسي من النظام المصرفي الإسلامي، فهناك اهتمام بهذا النظام وفي نفس الوقت يوجد جمود في التعاطي معه، فأغلب المجموعات المصرفية الفرنسية فتحت لها فروعاً في الشرق الأوسط تتعاطى مع النظام الإسلامي المالي، في حين ما زال موقف الفروع الرئيسية بفرنسا محجماً في التعاطي معه.

    كما أنه لا توجد معوقات تشريعية أو ضريبية من شأنها أن تفسخ بيوعاً ذات صبغة إسلامية، بل إن بعض النصوص التشريعية الفرنسية في مجال الضرائب غير بعيدة عن النصوص الإسلامية.

    ودعا التقرير إلى توسيع دائرة النقاش حول هذا الموضوع ليشمل إلى جانب لجنة مجلس الشيوخ الجالية المسلمة الموجودة في فرنسا والمكونة من خمسة ملايين ونصف مليون شخص.

    وتعد فرنسا متأخرة جداً في مجال احتضان هذا النظام مقارنة مع الدول الأوروبية حيث كانت بريطانيا الرائدة في القبول به على أراضيها وقد أصدرت نصوصاً تشريعية وضريبية من شأنها أن تشجع النظام الإسلامي المالي وفتح بها أول مصرف إسلامي عام 2004.

    النظام المصرفي الإسلامي ينافس النظام المصرفي الغربي:

    وتظهر منافسة النظام المصرفي الإسلامي للنظام المصرفي الغربي في كون معدل النمو السنوي للأنشطة الإسلامية يتراوح ما بين 10 إلى 15%.

    كما بلغ مجموع الأنشطة المسيرة من قبل المصارف ومؤسسات التأمين الإسلامية 500 مليار دولار نهاية عام 2007، وتبلغ قيمة الأصول المتداولة التي تراعي أحكام الشريعة والمعلن عنها وغير المعلن حدود 700 مليار دولار في الوقت الراهن.

    ومع أن النظام المصرفي الإسلامي يطبق أساساً في الدول الإسلامية كدول الخليج وبعض دول شرق آسيا، فإنه بدأ ينتشر في أميركا وأوروبا بعد ازدياد عائدات النفط وما تولد عنه من سيولة غزت أسواق المال الغربي فصار مهتما أكثر من أي وقت مضى بهذا النظام المالي المتأسس على القرآن والسنة.

    ويوجد الآن بالخليج 43 مصرفاً إسلامياً و15 بماليزيا (من بينها ثلاثة مصدرها الخليج) وهنالك تشابك وتفاعل بين المصارف الإسلامية الخليجية والآسيوية. وقد امتد نشاط هذه المصارف إلى مصر والسودان والمغرب العربي وجنوب أفريقيا وكينيا وغيرها.

  4. #824

    افتراضي رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!

    كتاب غربيون: الشريعة تنقذ اقتصاد العالم

    محمد النوري
    Image
    تتصاعد الدعوات منذ سنوات لتطبيق الشريعة في
    المجال الاقتصادي
    باريس- دعت كبرى الصحف الاقتصادية في أوروبا التي تنادي دولها بالعلمانية (فصل الدين عن الدولة) لتطبيق الشريعة الإسلامية في المجال الاقتصادي كحل أوحد للتخلص من براثن النظام الرأسمالي الذي يقف وراء الكارثة الاقتصادية التي تخيم على العالم.

    ففي افتتاحية مجلة "تشالينجز"، كتب "بوفيس فانسون" رئيس تحريرها موضوعا بعنوان (البابا أو القرآن) أثار موجة عارمة من الجدل وردود الأفعال في الأوساط الاقتصادية.

    فقد تساءل الكاتب فيه عن أخلاقية الرأسمالية؟ ودور المسيحية كديانة والكنيسة الكاثوليكية بالذات في تكريس هذا المنزع والتساهل في تبرير الفائدة، مشيرا إلى أن هذا النسل الاقتصادي السيئ أودى بالبشرية إلى الهاوية.

    وتساءل الكاتب بأسلوب يقترب من التهكم من موقف الكنيسة ومستسمحا البابا بنديكيت السادس عشر قائلا: "أظن أننا بحاجة أكثر في هذه الأزمة إلى قراءة القرآن بدلا من الإنجيل لفهم ما يحدث بنا وبمصارفنا لأنه لو حاول القائمون على مصارفنا احترام ما ورد في القرآن من تعاليم وأحكام وطبقوها ما حل بنا ما حل من كوارث وأزمات وما وصل بنا الحال إلى هذا الوضع المزري؛ لأن النقود لا تلد النقود".


    وفي الإطار ذاته لكن بوضوح وجرأة أكثر طالب رولان لاسكين رئيس تحرير صحيفة "لوجورنال د فينانس" في افتتاحية هذا الأسبوع بضرورة تطبيق الشريعة الإسلامية في المجال المالي والاقتصادي لوضع حد لهذه الأزمة التي تهز أسواق العالم من جراء التلاعب بقواعد التعامل والإفراط في المضاربات الوهمية غير المشروعة.

    وعرض لاسكين في مقاله الذي جاء بعنوان: "هل تأهلت وول ستريت لاعتناق مبادئ الشريعة الإسلامية؟"، المخاطر التي تحدق بالرأسمالية وضرورة الإسراع بالبحث عن خيارات بديلة لإنقاذ الوضع، وقدم سلسلة من المقترحات المثيرة في مقدمتها تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية برغم تعارضها مع التقاليد الغربية ومعتقداتها الدينية.

    استجابة فرنسية

    وفي استجابة -على ما يبدو لهذه النداءات، أصدرت الهيئة الفرنسية العليا للرقابة المالية -وهي أعلى هيئة رسمية تعنى بمراقبة نشاطات البنوك- في وقت سابق قرارا يقضي بمنع تداول الصفقات الوهمية والبيوع الرمزية التي يتميز بها النظام الرأسمالي واشتراط التقابض في أجل محدد بثلاثة أيام لا أكثر من إيرام العقد، وهو ما يتطابق مع أحكام الفقه الإسلامي.

    كما أصدرت نفس الهيئة قرارا يسمح للمؤسسات والمتعاملين في الأسواق المالية بالتعامل مع نظام الصكوك الإسلامي في السوق المنظمة الفرنسية.

    والصكوك الإسلامية هي عبارة عن سندات إسلامية مرتبطة بأصول ضامنة بطرق متنوعة تتلاءم مع مقتضيات الشريعة الإسلامية.

    البديل الإسلامي

    ومنذ سنوات والشهادات تتوالى من عقلاء الغرب ورجالات الاقتصاد تنبه إلى خطورة الأوضاع التي يقود إليها النظام الرأسمالي الليبرالي على صعيد واسع، وضرورة البحث عن خيارات بديلة تصب في مجملها في خانة البديل الإسلامي.

    ففي كتاب صدر مؤخرا للباحثة الإيطالية لووريتا نابليوني بعنوان "اقتصاد ابن آوى" أشارت فيه إلى أهمية التمويل الإسلامي ودوره في إنقاذ الاقتصاد الغربي.

    واعتبرت نابليوني أن "مسئولية الوضع الطارئ في الاقتصاد العالمي والذي نعيشه اليوم ناتج عن الفساد المستشري والمضاربات التي تتحكم بالسوق والتي أدت إلى مضاعفة الآثار الاقتصادية".

    وأضافت أن "التوازن في الأسواق المالية يمكن التوصل إليه بفضل التمويل الإسلامي بعد تحطيم التصنيف الغربي الذي يشبه الاقتصاد الإسلامي بالإرهاب، ورأت نابليوني أن التمويل الإسلامي هو القطاع الأكثر ديناميكية في عالم المال الكوني".

    وأوضحت أن "المصارف الإسلامية يمكن أن تصبح البديل المناسب للبنوك الغربية، فمع انهيار البورصات في هذه الأيام وأزمة القروض في الولايات المتحدة فإن النظام المصرفي التقليدي بدأ يظهر تصدعا ويحتاج إلى حلول جذرية عميقة".

    ومنذ عقدين من الزمن تطرق الاقتصادي الفرنسي الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد "موريس آلي" إلى الأزمة الهيكلية التي يشهدها الاقتصاد العالمي بقيادة "الليبرالية المتوحشة" معتبرا أن الوضع على حافة بركان، ومهدد بالانهيار تحت وطأة الأزمة المضاعفة (المديونية والبطالة).

    واقترح للخروج من الأزمة وإعادة التوازن شرطين هما تعديل معدل الفائدة إلى حدود الصفر ومراجعة معدل الضريبة إلى ما يقارب 2%. وهو ما يتطابق تماما مع إلغاء الربا ونسبة الزكاة في النظام الإسلامي.

    وأدت الأزمة المالية التي تعصف بالاقتصاد الأمريكي إلى إفلاس عدد من البنوك كان آخرها بنك "واشنطن ميوتشوال" الذي يعد أحد أكبر مصارف التوفير والقروض في الولايات المتحدة.

    وتأثر ميوتشوال -الذي يعتبر سادس مصرف في الولايات المتحدة من حيث الأصول- بالأزمة العقارية وتدهورت أسهمه في البورصة إلى الحد الأقصى.

    ويعتبر هذا المصرف أحدث مؤسسة عملاقة في عالم المال الأمريكي تنهار بسبب الأزمة في أقل من أسبوعين بعد مصرفي الأعمال ليمان براذرز، وميريل لينش، إضافة إلى مجموعة التأمين إيه آي جي.

  5. #825

    افتراضي رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!

    صباح الخير على الجميع

    وكان الله فى عون الجميع

    قبل بداية الجلسة فى نظرة على جميع الأسواق
    نرى اللون الأحمر الدامى يكسى بورصات العالم

    أعتقد 4800 قادمه فى الطريق

    الكل يقفل الشاشات ويريح نفسه

  6. #826
    الصورة الرمزية المصرى أفندى

    افتراضي رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كان الله فى عوننا جميعا

    وسط الاحزان لا أجد ما أسرى به عنكم

    ولكنى قرأت للتو مقالا على موقع اسلام اون لاين

    جعلنى أتأمل

    عنوانه يقول البورصات العربية تدفع مهر زواجها من الغرب

    وهذا بعض ما جاء فيه

    ففي البورصة يوجد عاملان مهدا لهذا الزواج، الأول هو ما يعرف بـ "شهادات الإيداع الدولية" التي تصدرها الشركات العربية وتضعها في البورصات الأجنبية، ولعل الأمثلة الأقرب إلى الذهن في هذا الإطار شركة "جلوبال" الكويتية التي أصدرت شهادات إيداع عالمية بقيمة 1.15 مليار دولار أمريكي تم البدء على تداولها في بورصة لندن في 21 مايو 2008، وكذلك بيت التمويل الخليجي بالبحرين الذي أصدر شهادات بدأ تداولها بنفس البورصة في 4 يوليو 2007.

    وفي مصر توجد 12 شركة مصرية لها شهادات إيداع دولية في البورصات الدولية، منها 11 شركة تعد من أبرز شركات التعامل بالبورصة المحلية وذات الوزن النسبي الكبير المؤثر على مؤشر أسعارها.

    ومن هنا فإن تراجع أسعار أسهم تلك الشركات في البورصات الدولية ينعكس على أسعارها في البورصات المحلية.

    أما العامل الثاني فهو ارتفاع نسبة تعاملات الأجانب بالبورصات العربية ، فوفقا لأرقام عام 2006 ارتفعت نسبة تعاملاتهم إلى 21% في البحرين، و25% بسوق دبي المالي، و 14% بالبورصة الأردنية، و 33.3% من قيمة التعامل بالبورصة المصرية خلال الشهور الثمانية الماضية.

    والمشكلة هنا أن المتعاملين المحليين يقلدون دائما الأجانب، ومن ثم فإن اتجاههم للبيع مع هبوط أسعار بورصات بلادهم أعقبه اتجاه مستثمرين محليين إلى البيع، مما زاد من عمق الاتجاه الهبوطي للبورصة لينخفض مؤشر أسعارها، ففي مصر على سبيل المثال انخفض المؤشر من حوالي 11 ألف نقطة في أوائل مايو الماضي إلى حوالي سبعة آلاف نقطة عقب إفلاس بنك "ليمان برازر"، أي بانخفاض يدور حول نسبة الثلاثين بالمائة.

    الموضوع منقول للفائدة

    ويمكنكم قراءة المقال كاملا على الموقع

    إسلام أون لاين.نت - نماء - البورصات العربية تدفع مهر زواجها من الغرب

  7. #827
    الصورة الرمزية المصرى أفندى

    02 رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!


    اللهم ارزقنا ولا تتركنا عبيدا لغيرك
    ولا تجعلنا من الخاسرين

    يقول الله سبحانه وتعالى

    والعصر - إن الانسان لفى خسر - إلا الذين أمنوا وعملوا الصالحات

    وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر

    صدق الله العظيم

  8. #828
    الصورة الرمزية المصرى أفندى

    افتراضي رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!



    الله يستثنى من الخسارة فى الدنيا والاخرة

    من يتمسك بالحق ويلتزم بالصبر

    الصبر يا إخوانى

    إن بعد العسر يسرا

  9. #829

    افتراضي رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!

    اللى معاه شمال الصعيد أوعى يبيع

  10. #830

    افتراضي رد: متابعة "نادي خبراء المال" اليومية أثناء الجلسة للبورصة المصرية ....!!!!!!

    في دعاء جميل سمعته اليوم
    اللهم ارضنى بما قضيت وعافنى فيما ابقيت حتى لا احب تعجيل ما اخرت ولا تاخير ما عجلت


    أمين يا رب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ░▒▓███◄ ورشة بسيطة على عدة استراتيجات سهلة ►███▓▒░
    بواسطة عبدالله بن جارود في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 16-09-2013, 09:08 AM
  2. ██▓▒░░ 3 خطوات مهمة لاعادة توازن السوق ░░▒▓██
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-03-2013, 11:15 AM
  3. ░▒▓█ نتائج مسابقة نادى خبراء المال للتحليل الفنى █▓▒░◄الأسبوع الاول►
    بواسطة لجنة المسابقات في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 23-08-2010, 10:54 AM
  4. ███▓▒░مجانا حمل.....برنامج دليل الانترنيت 2008 العالمي░▒▓██
    بواسطة amanlinks في المنتدى إستراحة الأعضاء The Club Rest
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 18-05-2008, 05:38 PM
  5. ██▓▒░░ عاجل جداً على موقع الهيئة الآن ░░▒▓██
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-03-2006, 02:30 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا