قطر: الأزمة المالية فرصة جيدة للمصارف الإسلامية


قطر: الأزمة المالية فرصة جيدة للمصارف الإسلامية نادي خبراء المال
يوسف حسين كمال وزير المالية القطرى



أكد وزير المالية القطري يوسف حسين كمال أن الظروف الحالية التي يمر بها الاقتصاد العالمي تمثل فرصة جيدة للمصارف الاسلامية, مشيرا إلى أن لدى هذه البنوك ملاءات مالية كبيرة جدا وأثبتت حصانتها في تلك الظروف.
ودعا في كلمة افتتح بها أمس المؤتمر الاسلامي العالمي لتمويل البنية التحتية الذي يشارك فيه نحو 200 شخصية مصرفية المصارف الإسلامية إلى المساهمة في تمويل وتنفيذ مشاريع جديدة في دولة قطر.
وأكد في كلمته التي أوردتها وكالة الأنباء الكويتية إلى وجود مشاريع كبيرة في قطر والخليج تتطلب دخول المؤسسات الإسلامية, داعيا البنوك الاسلامية إلى الدخول في استثمارات في الدول الإسلامية كافة.
وحول الأزمة المالية العالمية, قال كمال أنها أصابت وتصيب الجميع ولم تنحصر في مكانها بل تعدت حدودها الجغرافية وشملت معظم دول العالم ومن ضمنها دول اسلامية ناشئة تعتمد على صادرات وواردات من دول أخرى.
وأضاف أن ما حصل في العالم من أزمة مالية يشكل فرصة للمراجعة والاستنباط والخروج بأفكار وامكانات ومقارنات بين ما يسمى بالأنظمة التقليدية المصرفية وأنظمة الاقتصاد الاسلامي والصيرفة الإسلامية.
ودعا إلى ضرورة أن تكون للمصارف المركزية في الدول الاسلامية لوائح واجراءات تنظم عملية الصيرفة الاسلامية, وقال " أننا لم نستغل حتى الآن أكثر من 20 % مما يمكن استغلاله من أعمال مصرفية اسلامية".
وطالب بضرورة أن تتضمن قوانين المصارف المركزية فصلا كاملا بشأن التعامل مع الأسلوب الاسلامي في التعاملات المالية. وشدد على ضرورة خروج المصارف الاسلامية من دائرة الفكرة التقليدية التي تجعلها تنتظر قدوم المستثمرين إلى آفاق ارتياد واتخاذ مبادرات من خلال طرح أفكار وآراء لتنفيذ مشاريع خاصة في دول اسلامية تعاني من الفقر وتحتاج إلى رؤى المصارف الاسلامية في هذا الشأن.
ودعا اتحاد المصارف الاسلامية إلى وضع مسودة للحكومات في الدول الاسلامية بشأن القوانين والاجراءات التي يجب أن تطبقها المصارف المركزية على أنشطة المصارف الاسلامية, مشددا على أهمية أن تكون هناك قوانين مكتوبة وواضحة وصريحة لحوكمة المعاملات المالية الاسلامية.
ويشارك في المؤتمر الذي يستمر يومين العديد من المصارف الاسلامية والمؤسسات المالية في المنطقة حيث يناقش المؤتمر تحديات وآفاق العمل المصرفي الاسلامي في هذه المرحلة خاصة في ظل مضاعفات الأزمة المالية العالمية التي لفتت الأنظار الى دور المؤسسات والمصارف الاسلامية في عمليات التنمية ومعالجة المشاكل الاقتصادية.