شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/3/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/3/1427هـ

    الأسهم تتعلق بحبل "الدقائق الأخيرة" وتقلص خسائرها


    - "الاقتصادية" من الرياض - 20/03/1427هـ
    كررت سوق الأسهم السعودية أمس سيناريو "الدقائق الأخيرة" التي كانت سمة المؤشر خلال الأيام الماضية, والتي عادة ما تعكس اتجاه السوق من الهبوط إلى الارتفاع. واختلف المراقبون في تفسير ذلك بين اقتناص الفرص والمضاربة وتدخل بعض الصناديق الخاصة, لكنهم يتفقون على أن الأسعار باتت مغرية للشراء, وتحديدا في الشركات القيادية وذات العوائد الاستثمارية.
    وقلصت الدقائق الأخيرة خسائر المؤشر بالفعل إلى 580 نقطة بعد أن كانت فوق 900 نقطة, غير أن السوق أغلقت عند مستوى 14203 نقاط وهي الأدنى منذ ثمانية أشهر.وبهذا المعدل تكون الأسهم قد تراجعت أيضا 32 في المائة عن ذروتها التي بلغتها في شباط (فبراير) الماضي قبل حركة التصحيح الكبيرة.
    ويلاحظ أن الصفقات التي تمت قبيل إغلاق السوق وقلصت الخسائر, توجهت للشركات القيادية, وهو ما يعزز الاعتقاد بأن السوق المحلية باتت تعمل على تأسيس مرحلة جديدة تستند إلى الوعي الذي يراعي بالدرجة الأولى الوضع المالي للشركة محل التداول.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل:

    واصلت سوق الأسهم السعودية انخفاضها الحاد إلا أنها شهدت يوم أمس موجة شراء حادة في الشركات القيادية الأكثر تأثيرا في نقاط المؤشر العام،
    إذ أغلق المؤشر العام على مستوى 14203 نقطة كاسبا 580 نقطة وبنسبة 3.9 في المائة ، فيما بلغت كمية الأسهم المتداولة 153 مليون سهم توزعت على 240 ألف صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 11.7 مليار ريال.

    التحليل الفني للمؤشر العام

    في الدقائق الأخيرة أقفل المؤشر العام فوق مستوى الدعم 14200 نقطة التي أشرنا إليها في تقرير أمس الأول لتثبت هذه النقطة قوتها كمستوى دعم عنيد, إذ تتمثل نقطة المقاومة الحالية للمؤشر العام عند مستوى 15088 نقطة, إضافة إلى الضلع العلوي للمثلث الهابط الذي كونه المؤشر خلال فترة التصحيح ، إضافة إلى مستوى 18000 نقطة التي تمثل أقوى مقاومة للمؤشر خلال الفترة الحالية ويمكن إعلان انتهاء فترة التصحيح بعد تجاوزها.
    على مستوى قطاعات السوق انخفضت جميع القطاعات بلا استثناء إلا أن أقلها انخفاضا كان قطاع الاتصالات الذي فقد أربع نقاط بنسبة 0.07 في المائة, إضافة إلى قطاع التأمين الذي خسر 3.4 نقطة بنسبة 0.16 في المائة، كذلك قطاع البنوك الذي فقد 115 نقطة بنسبة 0.28 في المائة. فيما فقد قطاع الخدمات 326 نقطة بنسبة 9.7 في المائة، أيضا قطاع الكهرباء خسر 203 نقاط بنسبة 9.5 في المائة ، إضافة إلى القطاع الزراعي الذي خسر 417 نقطة بنسبة 9.5 في المائة.
    من حيث الشركات الأكثر ارتفاعا تصدرها البنك الفرنسي بمكسب 15 ريالا بنسبة 8.2 في المائة ليغلق عند مستوى 198 ريالا، تلاها بنك ساب بمكسب 15.25 ريال بنسبة 7 في المائة ليغلق عند مستوى 230 ريالا. في الجهة المقابلة جاءت 55 شركة بالنسبة الدنيا المسموح بها في نظام تداول أي بخسارة 10 في المائة ودون طلبات.
    من جهة أخرى, تصدرت شركة الكهرباء السعودية قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية التي سجلت 28 مليون سهم ليفقد ريالين وبالنسبة الدنيا ليغلق عند مستوى 19 ريالا، تلتها شركة المواشي المكيرش بكمية بلغت 12 مليون سهم ليفقد سهم الشركة 1.5 ريال وبالنسبة الدنيا ليغلق عند مستوى 14.25 ريال، فيما جاءت شركة سابك في المرتبة الأولى في قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة وسجلت 1.4 مليار ريال تمثل قيمة 5.2 مليون سهم ليفقد سهم الشركة 21 ريالا بنسبة 7.2 في المائة ، تلتها شركة الاتصالات السعودية بقيمة 912 مليون ريال تمثل قيمة 6.2 مليون سهم ليكسب سهم الشركة ريالين بنسبة 1.3 في المائة.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    ما حدث في أسواق الأسهم الخليجية انهيار وليس تصحيحا


    - حوار: عماد دياب العلي - 20/03/1427هـ
    اعتبر رجل الأعمال الإماراتي طلال خوري رئيس مجلس إدارة شركة "الأوائل جروب" مدير عام شركة "الرمز للوساطة المالية" عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي، أن التراجع الحاد في أسواق الأسهم الإماراتية وبعض الأسواق الخليجية انهيار وليس عملية تصيح مؤلمة. وأرجع خوري في حوار مع "الاقتصادية" السبب الحقيقي لهذا الانهيار إلى غياب الثقافة الاستثمارية لدى معظم المستثمرين خاصة صغارهم، إضافة إلى الاكتتابات الجديدة وزيادات رأس المال التي أقرتها شركات كثيرة، في فترات متقاربة، الأمر الذي سحب معظم السيولة من السوق، مشيرا إلى أن أسعار الأسهم لا تستجيب إلا للأخبار التي تؤدي إلى تغيير التوقعات، أما الأخبار التي تأتي ضمن إطار التوقعات فإنها لا تؤثر في الأسعار. هنا نص الحوار:

    يعتبر البعض ما حدث في سوق الأسهم الإماراتية أخيرا من هبوط حاد ليس مجرد تصحيح سعري بل انهيار. هل تعتقدون بصحة ذلك؟
    هو انهيار بدليل أن الخسائر بعشرات المليارات وأكثر من نصف المستثمرين فقدوا مدخراتهم وخرجوا من السوق نتيجة ذلك. هذه مؤشرات على انهيار حقيقي وليس مجرد عملية تصحيح مؤلمة.

    ما الأسباب الحقيقية وراء التراجع الحاد والخطير في أسعار الأسهم؟
    يرجع ذلك لعدة أسباب منها أن الكثير سعى إلى تسييل الأموال للدخول في الاكتتاب الجديدة التي جاء توقيتها غير مناسب، كما أن عدد الشركات التي طرحت للاكتتاب كبير أيضا خاصة في الربع الأول من العام. المنطق يقول أن ارتفاع سعر الأسهم أو انخفاضها يتوقف على مستوى أداء الشركات، كما يتضح من أرباحها ووضعها المالي واحتمالات النمو فيها. وكذلك أداء القطاع الذي تنتمي إليه - ازدهارا أو كسادا، والوضع الاقتصادي للدولة –انتعاشا أو ركودا، ما حدث في سوق الأسهم بعيد عن كل هذه الحسابات المنطقية.

    الكل يتنصل من المسؤولية عمليا ويتقاذف التهم، صغار المستثمرين يحملون مسؤولية ما حدث للمحافظ الاستثمارية والمحافظ ترد التهمة وترى أن السبب خوف صغار المستثمرين واندفاعهم باتجاه البيع بأي سعر من المسؤول الحقيقي في رأيك؟
    المسؤول الحقيقي وراء ذلك هو غياب الثقافة الاستثمارية لدى الكثير من المستثمرين في سوق الأسهم، والبعض اعتبر الاستثمار في الأسهم عملية مضاربة بحتة مدفوعين برغبة جامحة لتحقيق الربح السريع.

    ما السبيل لإعادة السيولة إلى الأسواق المالية؟
    أهم خطوة يجب إعادة النظر فيها هي علاوات الإصدار التي تتم بها زيادات رأس المال للشركات القديمة. وفي رأيي يجب منعها كليا، فالشركات تتنافس فيما بينها في زيادات رأس المال وهو لا يخدم سوى أصحاب المصالح ولها آثار جانبية سلبية على مستويات السيولة المتوافرة في الأسواق. وكذلك يجب تنسيق وتنظيم عمليات الاكتتابات للشركات الجديدة وهذا الدور منوط بوزارة الاقتصاد وهيئة الأوراق المالية والسوقين. وقمنا أخيرا في غرفة تجارة أبو ظبي بتشكيل لجنة لدراسة هذا الأمر لما له من تأثيرات سلبية في أسواقنا المالية.

    كيف تنظرون إلى قرار رفع سقف التمويل البنكي للأسهم إلى 80 في المائة وتأثيره على توافر السيولة في الأسواق؟
    في رأيي هذا ليس حلا، إنما هو علاج مؤقت، وكان المفروض أن يتم سؤال الشركات التي دخلت السوق وأخذت السيولة في صورة اكتتابات أو زيادة رأس المال عن إنجازاتها، وما مراكزها المالية الحقيقية؟ أما ترك الأمر دون تنظيم، يتحمل نتائجه وانعكاساته السلبية للأسف المستثمر عند أي تدهور أو تراجع في الأسواق.

    ما الدافع وراء عمليات البيع التي شهدتها السوق أخيرا؟
    عمليات البيع التي شهدتها السوق أخيرا كانت بدافع الخوف الذي سيطر على المتعاملين نتيجة اضطرار غالبيتهم إلى البيع على مستويات متدنية لمواجهة التزاماتهم للبنوك. وخرج من السوق نحو 55 في المائة من صغار المستثمرين منذ بداية العام الجاري بعدما فقدوا جميع مدخراتهم، إضافة إلى مطالبات البنوك ومكاتب الوساطة لهم بدفع ما ترتب عليهم من مبالغ على المكشوف. وأطالب هنا المصرف المركزي بوضع حد للمخالفات التي ترتكبها البنوك بإعطاء التسهيلات للاكتتابات الجديدة. فتكلفة بعض الأسهم تتجاوز ستة دراهم، فيما لا تتجاوز قيمتها الاسمية ثلاثة دراهم. ما يعني أن البنوك هي المستفيد الأول من هذه الاكتتابات وليس المساهمين.
    وأشير هنا إلى أن بعض المضاربين استغل وسائل الإعلام خاصة الصحف لتوجيه السوق لمصلحتهم الخاصة عبر تقديم توقعات لأسعار الأسهم دون الاستناد إلى تحليلات مالية موضوعية. ولا ننسى أن حساسية سوق الأسهم في الإمارات وفي كل المنطقة مفرطة تجاه أي معلومة أو خبر، لذلك الدقة مطلوبة وضرورية سواء في إيراد المعلومة أو في توجيه التحليل .

    ما رأيك في الإجراءات التي اتخذت أخيرا بعد تدخل الجهات المعنية لوقف نزيف الأسهم؟
    الإجراءات التي اتخذتها وزارة الاقتصاد وهيئة سوق المال والسلع هي من الأمور الضرورية حتى يشعر المستثمر أن هناك أدوات من السوق وجهات يمكنها أن تتدخل لتصحيح الخلل الذي يحدث بين فترة وأخرى.

    لماذا كان تجاوب الأسواق مع الإجراءات والقرارات تجاوبا خجولا، البعض يقول لأن المستثمرين فقدوا الثقة بالقرارات التي تصدر ولا تنفذ؟
    تجاوب الأسواق مع القرارات لم يكن بالصورة المرضية للبعض خاصة أن المستثمرين كانوا في حالة تضارب فكري ونفسي والكل يأخذ قرارات الشراء والبيع حسب أحواله المادية ولا يفكر في هذه القرارات.

    في رأيكم ما الأثر الذي خلفته الاكتتابات والإصدارات الجديدة في أسواق المال؟
    هي بلا شك سحبت مبالغ كبيرة من الأسواق مما أثر على حركة التداول وتدافع الكثير في عمليات البيع المحمومة التي لا تقابلها علميات شراء مما كان له الأثر السيئ على حركة تداول الأسهم.

    يطالب البعض بوقف الإصدارات الجديدة الخاصة والعامة وقفا تاما لمدة عامين على الأقل، وكذلك وقف أو منع الزيادة في رؤوس أموال الشركات، ما رأيكم في هذا الطرح؟
    رأينا أنه ليس شرطا لازما الوقف المطلق لمدة عامين بل تنظيم واختيار الأوقات المناسبة والمتفاوتة لهذه الإصدارات أو الزيادة في رساميل الشركات، ويجب أن يعلم بها المستثمر قبل وقت كاف كما يجب ألا يكون هناك أكثر من شركة تعلن عن زيادة رأس المال في الشهر.

    هل تؤيدون التدخل المباشر للحكومة في القطاعات الاقتصادية ومنها سوق الأسهم إذا دعت الحاجة لذلك - أقصد تدخل عند الضرورة؟
    التدخل عند الضرورة مطلوب في السعودية ومصر والكويت، وكذلك الإمارات تدخلت الحكومة لمنع انهيار السوق وكان لهذه القرارات أثرها في إعادة الثقة إلى المستثمر وإن كان بالقدر القليل.

    هل تعتقدون أن ربط حصول الشركات الجديدة التي هي في طور التأسيس على الترخيص بموافقة المجلس التنفيذ سيسهم في ضبط الإصدارات الجديدة وتنظيمها؟
    نحن في انتظار النتائج التي سيسفر عنها هذا الإجراء إن كان ذلك في مصلحة الشركات فله منا كل تأييد ونحن سوف نكون مع هذا القرار.

    الملاحظ أن نزيف الأسهم الحاد لم يقتصر على الإمارات بل شمل معظم أسواق الخليج خاصة في السعودية والكويت، ما الرابط بين هذه الأسواق؟
    بالفعل لم يقتصر الانهيار على الإمارات بل شمل السعودية والكويت وغيرهما. وقد يرجع ذلك كما قلت إلى رغبة المستثمرين في تسييل أموالهم للدخول في اكتتابات جديدة. فالأوضاع والظروف الاقتصادية والاستثمارية متشابهة، لذلك الانخفاض الحاد في أسعار الأسهم الذي وصل حد الانهيار انتشر كالعدوى في معظم أسواق الخليج.

    في تقديركم إلى متى سيستمر نزيف الأسهم ، متى تتوقعون أن تتماسك السوق ثانية وتواصل صعودها؟
    السوق متماسكة قليلا الآن وفي تقديرنا أن هناك شركات حققت أرباحا على أسهمها، وكذلك أسهم ارتفعت قيمتها وحقق المستثمر منها أرباحا معقولة نسبيا في الفترة السابقة. وهذا مؤشر إيجابي على تعافي السوق التدريجي.

    يجمع الكل على أن الفترة الراهنة مناسبة جدا لشراء الأسهم، هل أنتم مع هذا الرأي؟
    المسألة متروكة للعرض والطلب، وكذلك إلى قرار المستثمر نفسه ومدى اقتناعه بأداء وقوة الشركة التي يرغب في شراء أسهمها. هناك اعتبارات كثيرة مرتبطة بقرار الشراء ولا يجوز أن يكون قرار الشراء ارتجاليا أو مستندا إلى مؤشر واحد يمكن وصفه بالآني أو المؤقت. وهذا لا يعني عدم اغتنام الفرص الاستثمارية السانحة والمتاحة في فترة معينة دون أخرى، لكن المهم أن يتم ذلك وفق معطيات مؤكدة وسليمة ذات مصداقية.

    بماذا تنصحون صغار المستثمرين في هذه الفترة العصيبة عليهم؟
    ننصح المستثمر الصغير بالرجوع إلى أهل الخبرة في هذا المجال وعدم الاهتمام بالشائعات. ويجب أن يأخذ قراره على أساس واقعي أمام شاشة التداول والتقارير التي تصدرها الهيئة والسوق عن حركة وحجم التداول اليومي. وإذا لم يكن لدى المستثمر خبرة كافية للاستثمار في سوق الأسهم يمكنه الاستثمار في الصناديق أو المحافظ الاستثمارية بعد دراسة أدائها وسياستها، لأن لديها كفاءات مؤهلة لإدارة الأموال، ولأنها تتميز بتنويع الاستثمارات وتقليل المخاطر. وبالنسبة للمستثمر بشكل عام (الكبار والصغار) ليس المهم متابعة التذبذب اليومي للأسعار فقط ، الأهم هو التركيز على الاتجاه العام لمؤشر السوق والسهم على المدى البعيد.
    وعلى المستثمر ألا ينزلق وراء عواطفه وإحساسه الداخلي فيتجه للبيع مدفوعا بالخوف من انخفاض الأسعار في حالة دورة الهبوط، أو يشتري من منطلق تمني استمرار انتعاش السعر في حالة دورة الصعود. القرار يتخذ اعتمادا على العقل وفق معطيات منطقية دقيقة، واضحة، لا لبس فيها.

    هناك شبه إجمـاع بأن سوق الأسهم سحبت السيولة من الأسـواق وتسببت في ركود القطـاعات الأخرى كيف تنظرون إلى هذا الأمـر؟
    قد يكون ذلك صحيحا على صعيد الأفراد لرغبتهم في تحقيق ربح سريع أما الشركات فهي تنوع الأنشطة الاستثمارية لديها ولا تعتمد بشكل أساسي على الأسهم، بل هي تنوع استثماراتها في الأسهم والعقارات والصناعة والتجارة وغيرها من الأنشطة وتملك الكثير من الخبرات في السوق، مما يمكنها من اختيار أوقات الدخول لسوق الأسهم .

    البعض يقول إن عام 2005 كان عاما ذهبيا واستثنائيا بالنسبة لسوق الأسهم وإنه لن يتكرر ثانية هل أنتم مع هذا الرأي؟
    إن ما حدث في نهاية عام 2005 في سوق الإمارات للأوراق المالية يجب أن يكون أحد الدروس المهمة لفهم السوق، فأسعار الأسهم لا تستجيب إلا للأخبار التي تؤدي إلى تغيير التوقعات. أما الأخبار التي تأتي ضمن إطار التوقعات فإنها لا تؤثر في الأسعار، وما حدث قد يتكرر أو لن تتكرر فذلك متروك للعرض والطلب والتحليلات الصادقة والابتعاد عن الإشاعات. علما أن أسعار الأسهم لا يمكن أن تستمر في الارتفاع إلى ما لانهاية، كما أنها لا يمكن أن تظل منخفضة لمدد طويلة، دورات الصعود يتبعها عادة دورات هبوط.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    في خطوة تسبق انتقال مهام الإشراف إليها
    «هيئة الاتصالات» توصي بتخفيض أجور إنترنت بنسبة 50٪


    صنيتان المريخي[الرياض ]
    قالت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات انها اوصت «الاتصالات السعودية» ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لتقديم تخفيض بنسبة 50 في المائة على ساعات الاتصال المباشر عبر «انترنت». يشار الى ان تكلفة الدقيقة الواحدة على المستهلك تصل الى ثلاثة ريالات في الساعة. وافاد الدكتور محمد السويل محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات خلال مؤتمر صحافي عقده امس بمناسبة طرح فرص استثمارية جديدة ومراحل مشروع اصدار التراخيص، ان خدمات الانترنت المقدمة في الوقت الحالي لا ترتقي الى المستوى المطلوب. وقال «نحن متأخرون وسيحدث فيه تحسن كبير عما قريب». وقال ان الهيئة تجري حاليا ترتيبات لانتقال مهام الاشراف على تقديم خدمات الانترنت من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية اليها استنادا الى امر سام صدر في وقت سابق. واشار محافظ الهيئة الى انه من الصعب جدا تحديد موعد دقيق للانتقال، متوقعا ان يتم ذلك في شهر يونيو او يوليو المقبلين. ولفت السويل الى ان التنقل بالأرقام بين المشغلين الحاليين سيتاح للجمهور خلال شهري يونيو او يوليو المقبلين، مبينا ان هذه الخدمة حديثة بالنسبة للعالم ككل وان المملكة من اوائل الدول في اتاحة مثل هذه الخدمة والتي تحتاج الى وقت لتنفيذها خاصة في الامور الفنية. ووصف انتشار الهاتف المحمول في المملكة بأنه يسير وفق معدلات تفوق 50 في المائة، ومن المتوقع ان تزيد بشكل كبير خاصة مع بدء المنافسة بين المشغلين والثالث عما قريب، لكنه في المقابل اعتبر نسبة انتشار الهاتف الثابت بالمتدنية الى حد ما لوجود تقنيات بديلة وعملية اكثر. وحول بعض الجهات التي تحصل على تراخيص دون ان تقدم خدمة قال السويل ان المستثمر يعرف جيدا اين مصلحته، مستدلا بذلك بخدمات الانترنت التي حصل على ترخيصها 42 جهة بينما العاملون في السوق حاليا 18 مقدم خدمة فقط، والبقية لا يزال بعضهم لديه تصاريح ولم يستفد منها بالرغم من انه يدفع مبالغ سنوية مقابلها. وحول آلية طرح الهيئة للتراخيص، اعتبر ان انضمام المملكة الى منظمة التجارة العالمية يملي تعديل اسلوب طرح الرخص، وهذا الامر تدرسه الهيئة حاليا. لافتا الى ان السوق يملك امكانية كبيرة لاستيعاب شركات اضافية، وهذا الامر يحكمه اقتصاديات السوق. وحول المصاعب التي ستواجه مقدم خدمة الهاتف الثابت الجديد، قال السويل ان الهيئة تطلب خدمة محددة من المشغل وتترك الخيار للمستثمر في اختيار التقنية المناسبة لتقديم الخدمة المطلوبة. ونبه محافظ الهيئة الى ان تراخيص خدمات «700» تخضع لشروط وضوابط صارمة، وتم وقف بعض مقدمي هذه الخدمة بسبب مخالفات وقعوا بها، مشددا على ان اي مقدم سيخالف شروط الترخيص سيكون عرضة للعقاب، مبينا ان من ضمن المخالفات هو التعدي على حقوق الملكية الفكرية، واشياء أخرى مخلة بالآداب.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    920 مليار ريال خسائر السوق منذ بداية الانهيار
    الأسهم المحلية تعاود هبوطها بعد فشلها في الحصول
    على أخبار محفزة ومستوى الدعم الجديد يظهر عند 14 ألف نقطة


    [ الرياض ]
    عاودت سوق الأسهم هبوطها الحاد بعد توقفها ليوم واحد بحثت فيه عن أي أخبار جديدة تشجع نفسيتها المنهارة على التماسك وهو أمر لم يحدث، حيث سجلت في المساء مزيدا من الخسائر غير المنطقية والتي تدفعها نفسيات المتعاملين المحبطة من الأوضاع الحالية للسوق وبلغت محصلة التراجع للمؤشر أمس 580 نقطة وهي تعادل نسبة 3,9٪ ليصل إلى 14203 نقاط علماً أن محصلة انخفاضه منذ بداية تراجعه في نهاية شهر فبراير بلغت 6431 نقطة، حيث تراجع من مستوى 20634 بنسبة هبوط وصلت إلى 31٪ ويعني ذلك ان سوق القيمة السوقية للأسهم السعودية تراجعت بواقع 920 مليار ريال من أعلى مستوياتها
    تجدر الإشارة ان السوق حاليا منخفض منذ بداية العام الحالي بنسبة 15٪ أي ما يعادل 2500 نقطة ويعتبر مؤشر قطاعي الزراعة والخدمات الأكثر نزولا بنسبة 53٪ والقطاعات المرتفعة هي التأمين بنسبة 15٪ وقطاعي البنوك والاتصالات بنسبة محدودة تقترب من 1٪ وخلال تداول أمس زاد حجم التداول بواقع 32,3 مليون سهم تعادل نسبة 26,7٪ وصولا الى 153,3 مليون سهم في حين ارتفعت قيمة التداول بنحو 183 مليون ريال مليار ريال تمثل نسبة 1,5٪ وصولا الى 11,7 مليارات ريال كما زاد عدد الصفقات بنسبة 15٪ وصولا الى 240 الف صفقة. ومن أصل أسهم 79 شركة تم تداولها تراجعت أسعار 74 شركة غالبيتها بنسبة 10٪ وبعروض دون طلبات في حين ارتفعت أسعار خمس شركات في مقدمتها الفرنسي وساب والاتصالات السعودية وكان المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية قد انهى التعاملات الصباحية مرتفعا 0,42 في المائة مواصلا مكاسبه بعد ارتفاعه 2,8 في المائة يوم الأحد قبل ان تتراجع في المساء، حيث تبعتها بعض الاسواق الخليجية التي يقتصر التداول فيها على فترة واحدة فقد ارتفعت سوق الكويت للأوراق المالية 1,26 في المائة مقتفية أثر الأسهم السعودية وتراجعت السوق 3,15 في المائة يوم الأحد في أكبر انخفاض لها في يوم واحد منذ 14 مارس الماضي عندما ترنحت الأسواق في أرجاء المنطقة. وأعرب أحمد غندور المحلل المالي في مؤسسة بورصة اكسبرت عن اعتقاده بأن التقلبات ستستمر رغم تلقي السوق دعما من عمليات شراء انتقائية الى أن يتحقق بعض التوازن مضيفا أن هناك إقبالا على الشراء لاسيما أسهم الشركات الكبرى التي بلغت مستويات تقييم جيدة في أعقاب التراجع الأخير ولاحظ محلل آخر في السعودية مؤشرا على أن المستثمرين ينتقون أسهما مختارة في أعقاب التراجع الأخير. وقال «هناك أموال ذكية تبحث عن فرص شراء» مضيفا أن مستوى الدعم للسوق عند 14 الف نقطة. وقال «التقلبات هي الأعلى التي أشاهدها في العام الأخير التقلبات اليومية عند أعلى مستوياتها». وأضاف «يرجع هذا الى انعدام الثقة لكن هناك دعم قوي عند مستوى 14 الف نقطة الذي اخترقته السوق. وقال ان أرباح الشركات وارتفاع أسعار النفط والسيولة كلها عوامل تدفع السوق للارتفاع لكن في المقابل هناك أيضا الوضع الإقليمي والتأثير النفسي للتراجعات في أسواق أكبر مثل السعودية. وقال هاني حسين وهو مدير محفظة في بنك المشرق بدبي ان أسواق الإمارات مرتبطة بشكل متزايد بالسعودية. وأوضح أن الأسهم الإماراتية تراجعت يوم الأحد بسبب السعودية كما لوحظ في الأيام القليلة الماضية أن مصير الأسواق في الامارات بات أكثر ارتباطا بالسوق السعودية. وقال سامر الجاعوني من البنك الأهلي بقطر ان التراجع الأخير في السعودية قلص أيضا نشاط المستثمرين الأجانب في بورصة الدوحة. وقال ان الأجانب يمثلون في العادة 15 إلى 20 في المائة من المعاملات لكن هذا الرقم انخفض الى حوالي سبعة بالمائة هذا الأسبوع. وارتفع المؤشر الرئيسي لسوق الدوحة للأوراق المالية يوم الاثنين 2,48 في المائة إلى 9878,10 نقطة في أعقاب انتعاش البورصة السعودية الصباحي وتراجعت سوق أبوظبي للأوراق المالية 0,99 في المائة الى 4143,08 نقطة وأغلق مؤشر سوق البحرين للأوراق المالية مستقرا دون تغيير في حين تراجعت الأسهم في سوق مسقط للأوراق المالية 0,63 في المائة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الذهب يرتفع إلى 610 دولارات للأوقية
    مخاوف المواجهة بين الغرب وإيران تصعد بأسعار النفط فوق 71 دولاراً


    عقيل العنزي [ الرياض ]
    اندفعت أسعار النفط أمس في بداية تعاملاتها الأسبوعية متخطية 71 دولارا للبرميل للخام الخفيف في سوق لندن للتعاملات الالكترونية بعد ارتفاع وتيرة المواجهة بين الغرب وإيران على خلفية برنامجها النووي وما أعقب ذلك من تصعيد من قبل إيران الذي يرى كثير من المراقبين أنها تلعب بالنار وتعرض المنطقة إلى دمار جديد ربما يعرقل التنمية الاقتصادية ويقهقر من تدفق النفط إلى الأسواق العالمية الذي سينعكس سلبا على اقتصاديات الدول الخليجية المنتجة وعلى مستوى الأسعار في سوق النفط الدولية.
    ويعزز من مخاوف المستهلكين بروز بعض المشاكل في القارة الإفريقية تضاف إلى ما تعانيه من قلاقل أثرت على انسياب النفط من القارة السمراء، وعلى الرغم من أنها تأتي من دول غير مؤثرة في الإنتاج العالمي مثل تشاد إلا انه يخشى أن يمتد تأثيرها إلى دول مجاورة منتجة للنفط وتوقف تدفق نفطها يضر بمسار الإمدادات العالمية ويضغط على أسعار البترول لتواصلها مساقها التصاعدي. وتتجه أنظار المراقبين إلى المضايق البحرية مثل مضيق هرمز ومضيق باب المندب وقناة السويس التي لها أهمية إستراتيجية في مرور النفط إلى الأسواق العالمية، حيث إن تعطل الحركة في هذه الممرات البحرية يعرقل من وصول النفط إلى مناطق البيع والاستهلاك ويؤثر على مستوى الإمدادات ومما يفضي إلى ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية جديدة قد تتعدى 85 دولارا للبرميل. ففي الفترة الصباحية حلق سعر الخام الخفيف في سوق لندن إلى 71,40 دولار للبرميل متخطيا السعر الذي بلغه خام ناميكس إبان أزمة الأعاصير التي ضربت منشآت النفط الأمريكية، حيث سجل 70,85 دولارا للبرميل، غير أن هذا المستوى السعري لم يستمر طويلا إذ سرعان ما تراجع إلى 70,65 دولارا للبرميل بعد التصريحات التي أدلى بها عدد من المسئولين عن الطاقة بالدول المنتجة مطمئنين السوق بأنها تترى من النفط الخام ولن تتعرض لأي نقص حتى في حالة توجيه ضربة جوية إلى إيران مؤكدين أن هناك منافذ كثيرة من الممكن أن يتدفق النفط من خلالها إلى المستهلكين ويسد حاجتهم من مصادر الطاقة المهمة. وهدأت الأسعار قرب نهاية التداول، حيث تراجع سعر خام ناميكس الأمريكي إلى 69,80 دولارا للبرميل كما قلص خام برنت من مكاسبه التي حققها في الفترة الصباحية ليستقر سعره عند 70,22 دولارا للبرميل،ولم يستطع خام وست تكساس من اختراق حاجز 70 دولاراً وظل عند 69,65 دولارا للبرميل، فيما ارتفع سعر الجازولين إلى 2,11 دولار للجالون، وبقي سعر الغاز الطبيعي عند مستوياته السعرية التي كان يراوح حولها الأسبوع الماضي في حدود 7,34 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. أسعار المعادن النفيسة واصلت طريق التقدم إلى أعلى بقيادة الذهب الذي سجل سعرا جديدا بلغ 610 دولارات للأوقية كما ارتفعت الفضة إلى 13,16 دولارا للأوقية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    اتجاهات البيع تفوق الطلب واللون الأحمر يطال 74 شركة
    الأسهم تفقد 580 نقطة ومشهد التذبذب يسود التداولات


    أبها: محمود مشارقة [الوطن ]
    عاد مؤشر الأسهم للتراجع مجدداً فاقداً 580 نقطة في تعاملات متذبذبة سادتها ضغوط مسائية على أسهم شركات قيادية وخصوصاً في قطاع الصناعة. وأغلق المؤشر على 14203 نقاط مسجلاً تراجعاً نسبته 3.9% فيما بلغت حدة التذبذب بين أعلى وأدنى قيمة مسجلة للمؤشر قرابة 1187 نقطة في مشهد يعكس عدم وجود رؤية واضحة لاتجاهات الأسعار وطغيان اتجاه العرض على حساب الطلب في السوق.وكان المؤشر كسب 62 نقطة في ختام الفترة الصباحية للتداول ولكنه سرعان ما عاد للانخفاض في بداية الفترة المسائية وحتى ختامها. وجرى تداول 153.3 مليون سهم في السوق بقيمة 11.7 مليار ريال، فيما تم تنفيذ 240.4 ألف صفقة، وطال الانخفاض أسهم 74 شركة مقابل ارتفاع أسهم 5 شركات فقط.
    ولم تفلح إعلانات نتائج الشركات المدرجة والتي حقق خلالها قطاع المصارف وحده 10 مليارات ريال أرباحاً في الربع الأول في إعطاء دفعة للمؤشر، في الوقت الذي أكد فيه مستثمرون أن التذبذب الحاصل في السوق غير مبرر وناتج عن اتجاه الكثيرين للبيع والتخلص من محافظهم بسبب التراجعات الأخيرة للأسعار.
    قطاعياً هبط مؤشر البنوك 0.28% والصناعة 7.8% والأسمنت 6.7% والخدمات 9.72% والكهرباء 9.52% كما تراجع قطاع الاتصالات 0.07% والتأمين 0.16% والزراعة 9.49%.
    وكان لانخفاض سهم سابك القيادي بنسبة 7.27% الأثر الأكبر في تراجع المؤشر.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    سابك توقع اتفاقية استشارات هندسية مع جامعة الملك فهد

    الدمام : منصور الخميس [الوطن ]
    وقعت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران أمس اتفاقية تعاون مشتركة مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" يتم بموجبها تقديم استشارات هندسية للشركة.وحضر حفل توقيع الاتفاقية كل من مدير جامعة الملك فهد الدكتور خالد بن صالح السلطان ونائب الرئيس للخدمات المشتركة في شركة سابك المهندس منصور الخربوش حيث تهدف الاتفاقية إلى الاستفادة من الخبرات لدى الباحثين وأساتذة الجامعة في شتى العلوم الهندسية واختصار المدة الزمنية للحصول على هذه الاستشارات بتكلفة منافسة والاستفادة من الأجهزة والمعامل المتوفرة لدى مركز أبحاث الجامعة وتأسيس مراكز أبحاث متخصصة داخلها لخدمة المجالات الهندسية والاقتصادية لتلبية احتياجات الصناعة المحلية.وتقوم آلية تنفيذ هذه الاتفاقية على أساس تقديم استشارات هندسية قصيرة وطويلة الأمد وذلك عند طلب شركة سابك للشؤون الهندسية والمشاريع لهذه الخدمة عبر الاتصال الهاتفي وبفاكس مباشر وبناءً على هذا الاتصال يتم تشكيل فريق عمل متخصص يقوم بزيارة الموقع والاجتماع بمهندسي الشركة المختصين والخروج بورقة عمل تتضمن وصف العمل المراد إنجازه وكيفية إنجازه وفق الأسس والقواعد العلمية المتعارف عليها على أن يكون لكل دراسة عقد منفصل يحتوي على نطاق الدراسة وأهدافها ومتضمناً تكلفتها والمدة الزمنية لإتمامها.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    تراجع اعداد المستثمرين بالسوق 20% منذ مطلع الاسبوع
    تذبذب المؤشر يصيب صالات التداول بالهجران


    محمد العبدالله (الدمام) [ عكاظ ]
    تعكس المقاعد الخالية باحدى صالات تداول الاسهم بالدمام الكثير من التوجس والقلق، الذي مازال يسيطر على قرارات الكثير من المستثمرين، خصوصا وان موظفي أوامر البيع في البنوك المحيطة يشتكون من انخفاض نسبة الطلبات منذ تحول السوق الى الاتجاه السلبي فالتذبذب الحاصل هبوطا وصعودا للمؤشر وسيطرة اللون الاحمر على اكثر القطاعات المدرجة في السوق، يدفع الكثير من المستثمرين الى التريث في اتخاذ القرارات الاستثمارية.وذلك نظرا لغياب الرؤية الواضحة بشأن اتجاه المؤشر، وعاش الجميع دقائق صعبة خلال الجلسة الصباحية ليوم أمس «الاثنين» بسبب تحول المؤشر نحو الاسفل بعد اغلاق الجلسة المسائية ليوم امس الاول الاحد بارتفاع 408 نقاط.ويرى متعاملون ان حالة التذبذب ستبقى السمة الابرز في السوق المحلية خلال الايام القادمة، خصوصا في ظل انعدام الثقة واتجاه الكثير من صغار المستثمرين نحو الاحجام عن الشراء في الفترة الراهنة، بسبب تدهور الاسعار بصورة غير متوقعة اذ لم تشفع عملية التجزئة في دفع السوق نحو الاستقرار وعودة المؤشر لحصد النقاط بالاتجاه الايجابي، فالاسعار الحالية المنخفضة لم تشكل محفزا كبيرا للمستثمرين، نظرا للتخوف من استمرار الاوضاع غير المشجعة في الايام القادمة.وقال محمد الزاهر «متعامل» ان صدمة فبراير الاسود ماتزال تفرض نفسها بقوة على القرارات الاستثمارية للكثير من المستثمرين، خصوصا وان تلك التجربة خلقت مشاكل كبيرة ساهمت في اخراج الكثيرين من السوق بخسائر فادحة الامر الذي يدفع لاخذ الحيطة والحذر قبل الاقدام على قرار الشراء أو البيع، مشيرا الى ان الاجواء الحالية لا توحي بالتفاؤل، نظرا لعدم القدرة على رسم الصورة الواضحة لمستقبل السوق في الايام القادمة.وانخفضت الاسعار في غضون ايام قليلة نحو 30% من قيمتها السابقة، لاسيما وان نسبة التذبذب المعمول بها حاليا شكلت عنصرا اساسيا في مضاعفة تلك الخسائر.واوضحت مصادر مصرفية بالمنطقة الشرقية، ان التقلبات التي تعيشها سوق الاسهم المحلية منذ عدة ايام، انعكست بصورة مباشرة على اجمالي عدد المستثمرين في صالات التداول، فبعد ان لاحت علامات التحسن وتعافي السوق من مرضه الشديد الذي استوطنه منذ فبراير الماضي، جاءت الانتكاسة الاخيرة لتعيد عقارب الساعة للوراء مجددا، بحيث اصبح التواجد في الصالات دون فائدة، نظرا لعدم القدرة على البيع أو الشرء بسبب انخفاض قيمة الكثير من الشركات بالحد المسموح بها نزولا.واكدت، ان اعداد المستثمرين انخفضت خلال الساعات الماضية بحوالى 20% مقارنة مع اجمالي المتداولين مطلع الاسبوع الحالي، الامر الذي انعكس بصورة واضحة على عدد طلبات البيع والشراء، اذ لم ترق للمستوى المطلوب بالرغم من وجود المحفزات الاقتصادية، بسبب انخفاض القيمة السوقية للكثير من الاسهم سواء بسبب التراجع الحاد للمؤشر أو بسبب عملية التجزئة التي طالت نحو 78 شركة مدرجة في البورصة، وذلك بعد انجاز المرحلة الثالثة للتجزئة وانطلاقها منذ يوم السبت الماضي.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    صغار المضاربين ينتقدون ارتفاع علاوات الاصدار في الاكتتابات القادمة

    حزام العتيبي(الرياض) [ عكاظ ]
    ابدى عدد كبير من المتداولين ومنتظري الاكتتابات استغرابهم ودهشتهم مما اطلقوا عليه المبالغة في تقديرعلاوات الاصدار لاسهم الشركات التي صرحت الهيئة المالية بطرحها للاكتتاب الاسبوع القادم.
    وقال سليمان الرشيدي كيف تكافح وتحارب هيئة سوق المال الاسعار المتضخمة فيما يسمى شركات المضاربة وتطرح لنا شركة للاكتتاب العام بعلاوة اصدار غير معقولة «من وجهة نظره».
    ويضيف ان سعر 88ريالا للسهم الواحد في شركة ستطرح للاكتتاب قريبا وبحساب صغير يتطلب من الشخص الواحد لكي يكتتب 4400ريال واذا كانت لديه اسرة من خمسة اشخاص فعليه دفع 22000ريال.
    وايده في ذلك حمد الهاجري الذي يقول ان من الافضل للصغار امثالنا حاليا ان يشتروا بقيمة الاكتتاب الحالية لهذه الشركة وما يشابهها اسهما في الاتصالات بحدود 150ريالا للسهم او في سابك التي اصبحت في حدود 300ريال فذلك اجدى لاسيما ان الغالبية ينتظرون الاكتتاب في بنك الانماء ومدينة الملك عبدالله ومعادن وغيرها من الشركات التي ستكون مجدية استثماريا وبمبالغ اسمية حقيقية بدون علاوات اصدار يقصد من ورائها كما يقول مجاملة متوسطي التجار والاثرياء. ووجه ظافر المري نقدا لاذعا للهيئة على موافقتها على علاوات الاصدار الخيالية التي يرى ان المقصود منها اشياء لاعلاقة لها بتطوير آلية الاستثمار في السوق مضيفا ان الاتجاه العام لدى الكثيرين حاليا عدم مسايرة مثل هذه الاكتتابات التي يرون ان الهدف منها افراغ جيوب الصغار قبل بدء الاكتتابات الكبيرة والمجدية استثماريا وقد بدأت بالفعل وسائل التقنية ومنتديات الاسهم في الانترنت ورسائل الجوال في تكثيف مناشدات للبدء في هذه الحملة بقصد ايصال صوت قوي للهيئة لاعادة استراتيجيتها في علاوات الاصدار واختيار الشركات. وعلق المري بالقول ان شركة كالمجموعة السعودية تستحق بأسعارها وعلاوة اصدارها المعقولة ان يتم التهافت على الاكتتاب فيها بدلا مما اسماه شركات الوقت الضائع.
    يذكر ان الفترة القادمة ستشمل طرح 30% من اسهم شركتي العجلان والورق.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الردادي لـ«عكاظ»: لا نية لقبول احتضان المقيمين
    منح الاسر الحاضنة للايتام حق الاكتتاب بأسمائهم


    محمد عضيب (الدمام) [ عكاظ ]
    اكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية والتنمية الاجتماعية عوض الردادي لـ«عكاظ» انه يحق للاسر السعودية الحاضنة للايتام (حوالى 4 آلاف اسرة) الاكتتاب بأسمائهم في اسهم الشركات التي تطرح في السوق فيما ارتفعت اعداد طلبات الاحتضان بعد موافقة الوزارة على منح الاسر الحاضنة حق استخراج صكوك ولاية للاطفال الايتام ومخاطبة المحاكم الشرعية. وقال الردادي ان اكتتاب الاسر الحاضنة للايتام بأسمائهم في اسهم الشركات رهن باستخراج صكوك الولاية..مشيرا الى ان منح الاسر الحاضنة حق استخراج هذه الصكوك مقيد باجراءات محددة تتمثل في فتح حساب بنكي للحاضن او الحاضنة وأحقية السحب او الايداع لمن هم دون سن 15 عاما من الايتام وكذلك الاكتتاب في الشركات والبنوك والمصانع وغيرها لصالح الايتام.ونفى الردادي ان تكون للوزارة نية لقبول احتضان الاسر المقيمة للايتام. الا ان دراسة اعدها عدد من موظفي الوزارة اوصت بالموافقة على حضانة الاسر المقيمة المحرومة من الانجاب للايتام بضوابط منها عدم السماح بخروج الطفل المحتضن الى خارج المملكة.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 13-06-2006, 12:23 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 23-05-2006, 09:02 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 11/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-05-2006, 08:50 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 28-03-2006, 02:54 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 22/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 21-02-2006, 11:04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا