تقرير: سبتمبر أسوأ الأشهر تقلبا للبورصات الخليجية





الكويت : كشف تقرير اقتصادي أن شهر سبتمبر يعتبر أسوأ الأشهر تقلبا على بورصات دول الخليج خلال العام الجاري.
وقال تقرير شركة المركز المالي الكويتي الشهري إنه في الوقت الذي هبطت فيه الأسواق العالمية بشكل حاد خلال شهر سبتمبر الماضي تأثرت أسواق المنطقة عندما انتشرت توابع الأزمة العالمية ووصلت لدولها بالإضافة إلى الهبوط الأخير في أسعار النفط الذي أثر على المعنويات غير الإيجابية التي يتسم فيها السوق.
وتابع أن إجمالي حجم الأسهم المتداولة في أسواق دول التعاون زاد بنسبة 19.3% تبعا لنشاط التداول المرتفع في الكويت والامارات في حين انخفضت القيمة المتداولة في أسواق المنطقة بواقع 9%.
وقال التقرير إن أسواق دول التعاون سقطت فريسة نتيجة للحالة السيئة التي عمت أوساط المتعاملين، مما أثر بالسلب على صناديق الأسهم الخليجية التي تكبدت خسائر حادة بلغت 15% في سبتمبر مقارنة مع 9% في أغسطس الماضي.
ونوه التقرير الذي اوردته وكالة الأنباء الكويتية "كونا" إلى أن مديري الصناديق خفضوا من استثماراتهم في الأسهم بواقع 1.85% وقررت الصناديق اثر ذلك الاحتفاظ بالسيولة وبلغت الأموال النقدية المتاحة ثمانيه في المئة من إجمالي الأصول لديها وهو أعلى مستوى تصل اليه في 2008.
وقال إنه من حيث التوزيع الجغرافي استمر الاستثمار بالتزايد في السعودية من 32.2% في أغسطس لتصل إلى 33.5% في سبتمبر على الرغم من أداء السوق السلبي.
واضاف أن سوق التداول السعودي الذي فقد 32.4% حتى الآن في 2008 قدم فرصة جيدة للمديرين لدخول السوق فيما شهد السوق الكويتي تحسنا في الثقة عندما زاد القائمون على توزيع الأصول من انكشافهم بنسبة 22.7% ويمثل هذا الرقم أعلى نسبة توزيع في السوق الكويتي منذ فبراير 2008.