جويلى: 2.5 تريليون دولار خسائر الاقتصاد العربي من الأزمة المالية


جويلى: 2.5 تريليون دولار خسائر الاقتصاد العربي من الأزمة المالية نادي خبراء المال
الدكتور أحمد جويلي الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية



القاهرة : أعلن الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية الدكتور أحمد جويلي أن المجلس سيعرض على القمة العربية الاقتصادية التي تستضيفها دولة الكويت يومي 19 و20 يناير المقبل إجراءات محددة لامتصاص تأثيرات الأزمة المالية على الاقتصاد العربي.
وأوضح فى لقاء مع صحيفة "الاهرام" المصرية فى عددها الصادر اليوم أن من هذه الاجراءات إنشاء هيئة تمويل عربية برأس مال مليار دولار لتمويل مشروعات القطاع الخاص يتبعها صندوقان لتمويل المشروعات الصغيرة والحد من الفقر.
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية قول جويلى أن من بين الاجراءات أيضا انشاء صندوق طوارئ عربي برأس مال 70 مليار دولار لتثبيت الدعائم المالية لاي دولة عربية يتعرض نظامها المالي للخطر واتخاذ اجراءات لمساعدة الاقتصاد من الانزلاق لانكماش اقتصادي وذلك بمضاعفة حجم الطلب علي السلع العربية التى يتوقع انخفاض الطلب الخارجي عليها.
وأشار إلى أن هناك لجنة توجيهية للمشاريع التي ستعرض علي القمة تبلور المشاريع في محاور معينة مثل محور الأمن الغذائي تضع فيه ورقة توضع الصورة الدولية والمشاريع المقترحة وإجمالي استثماراتها واين تقام.
وأعرب عن امله أن يصدر عن القمة قرارات تعكس الاحساس بالهوية القومية العربية واقامة مشاريع مشتركة واتخاذ اجراءات توفر فرص عمل للشباب العربي, مشيرا إلى أن الاقتصاد العربي فقد 2500 مليار دولار نتيجة للأزمة المالية العالمية وأن معدل النمو بالاقتصاد سينخفض من 5 % إلي 3 %.
ورأى ضرورة اتخاذ اجراءات لتعويض تداعيات الأزمة علي الاقتصاد العربي بمضاعفة حجم التجارة العربية البينية من 10 % حاليا من اجمالي حجم التجارة وهو ما يساوي 100 مليار دولار إلي 20 % وما يساوي 200 مليار دولار عن طريق إزالة المعوقات الفنية غير الجمركية.
ودعا أيضا الى تدعيم أساطيل النقل بين الدول العربية وإزالة الأساليب الإدارية المعوقة من عدم وجود مواصفات موحدة وشهادة المنشأ وحرية العبور بين الدول العربية.