شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 27

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 24/3/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    قرارات التجزئة واعادة التذبذب الى وضعه
    الطبيعي وراء زيادة القروض البنكية بنسبة 40 %

    محمد سعيد الزهراني (الطائف)
    اكدت مصادر مصرفية ان قرارات تجزئة الاسهم وارجاع نسبة التذبذب الى وضعها الطبيعي رفعت الطلب على القروض البنكية بنسبة 40%. وقالت المصادر ان قرارات التجزئة وهبوط سوق الاسهم دفعت عددا كبيرا من المواطنين لاخذ قروض بنكية والدخول بها الى السوق، آملين في ان يسترد عافيته ويعود المؤشر.
    البنوك فقط هي المستفيدة
    وفي هذا الشأن يقول خبير الاسهم الاقتصادي خالد الجميعي: ان البنوك السعودية هي الكاسب الوحيد في كل الاحوال سواء كسب العميل أو خسر.. فاذا انهار السوق استفادت من زيادة الطلب على القروض واذا ارتفع استفادت من عوائد صناديق الاستثمار ومع ذلك فهي لا تحمل مسؤولية خسارة صغار المستثمرين.. فقط تهتم بكبار المضاربين وتعفي بعضهم من العمولة المترتبة في البيع والشراء.. ويجب اخراج البنوك من عملية البيع والشراء.. ووجود وسطاء بين المستثمر والبنك بات مطلبا ضروريا لعدم وجود المساواة بين جميع المساهمين ولضمان عدم التلاعب في اوامر البيع والشراء.
    وعن علاوة الاصدار يقول الجميعي.. علاوات الاصدار بعضها مبالغ فيها مع الاسعار الموجودة الآن حيث ان هناك شركات صغيرة ورأس مالها صغير وعدد اسهمها قليل ونجدها تفرض مع الاكتتاب علاوة اصدار مبالغ فيها جدا عند مقارنتها مع الشركات الكبيرة والتي تملك رأس مال كبيرا وارباحها جيدة فاسعارها تقدر بنصف اسعار الشركات الجديدة مع علاوة الاصدار.. نحن اذا نظرنا في ارباح الشركات ذات علاوة الاصدار فانها توزع ارباحها على سعر السهم الدفتري وليس على علاوة الاصدار فاين تذهب علاوات الاصدار ولمن؟!.. وهل من المفترض ان تكون الفائدة للمساهمين ام للمؤسسين؟.

    ضوابط للسوق
    المحلل الاقتصادي امين الغامدي تساءل عن دور هيئة سوق المال في وضع ضوابط تحكم السوق وقال: كثير من الاسواق المحلية والعالمية تخضع للتحليل الفني والمؤشرات المعمول بها عدا سوقنا الذي لا يخضع لذلك فأين هي هيئة سوق المال.. فالآن نجد السوق في هبوط مخيف وهذا لا يعكس صورة اقتصادنا السعودي فهناك مؤشرات ممتازة ومعدلات ربحية جيدة لاغلب الشركات ونمو متزايد في الاقتصاد السعودي وارتفاع في اسعار البترول الا ان هناك اسبابا لم تعرف حتى الآن في الهبوط المفاجئ والارتفاع السريع.. ويضيف أمين الغامدي متسائلا: سوق الاسهم الى اين وما الذي يحدث ولا احد يجيبنا من هيئة سوق المال.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    المصارف السعودية ترفض تقديم تسهيلات بنكية للمتاجرة في الأسهم بعد موجة التصحيح
    مصادر لـ«الشرق الاوسط» : البنوك تقتصر التمويل على الأسهم العالمية والعملات


    الرياض:عبد المحسن المرشد

    أكدت لـ«الشرق الاوسط» مصادر مصرفية أن البنوك السعودية رفضت تقديم أية طلبات تسهيلات أو قروض مالية لمستفيدين يرغبون ضخها في سوق الأسهم بعد التذبذب الكبير الحاصل في السوق والخسائر الكبيرة التي تسجلها. حيث عانا مؤشر السوق من موجة تصحيح تعتبر أطول موجة تحدث في السوق والتي خسر المؤشر فيها جميع أرباح عشرة أشهر كاملة ووصل الانخفاض فيه على بعض القطاعات إلى أكثر من 50 في المائة مقارنة بأسعار بداية العام الحالي فقط، فيما بلغت خسائر بعض الشركات نحو 70 في المائة من قيمتها السوقية مقارنة بفترة بداية العام الحالي 2006.

    وبيّنت المصادر أن المصارف بدأت أيضا برفض تقديم تلك التسهيلات المالية بضمان استثمارات المستفيدين في محافظ وصناديق البنك الاستثمارية المخصصة للاستثمار في الأسهم المحلية. وحسب المصادر لجأ البعض لطلب السيولة المالية من البنك تحت ذريعة أخرى كقروض استهلاكية لشراء منزل أو سيارة ومن ثم تحويلها للمضاربة في سوق الأسهم. لكن البنوك استمرت في تقديم تسهيلاتها البنكية والاقراضية للراغبين في التحرك نحو الأسهم العالمية والمتاجرة بالعملات.
    وكان مستوى الإقراض البنكي للأفراد في السعودية ارتفع 39 في المائة خلال العام الماضي 2005 حيث أشارت مصادر بنكية بأن الحجم الكلي للقروض الشخصية بلغ نحو 46 مليار دولار (173 مليار ريال) بينما بلغ إجمالي الإقراض الموجَّه لقطاع الشركات 247.6 مليار ريال.
    وذكرت المصادر أن التذبذب الكبير الذي حدث للأسهم السعودية وضع البنوك في موقف صعب تجاه مستثمرين متوقعين وحاليين يرغبون في تسهيلات بنكية لدخول السوق السعودية نظرا لعدم تلبية رغباتهم إضافة إلى احتمالية تأثيره على أرباح البنوك في المستقبل إذا ما استمر الأمر كما هو حاليا.
    وأشارت إلى أن هبوط السوق يعني تأثر سلبي في الملاءة للمقترض وهو ما يعني تعثره ماليا وتأخر سداد حقوق البنوك التي توسعت فيها في فترة سابقة مما دفع مؤسسة النقد العربي السعودي إلى وضع ضوابط احترازية لمنع تعاظم المديونية الخاصة ومنها تقليص مدة القروض إلى خمسة أعوام بدلا من عشرة أعوام وتخفيض القروض إلى 15 راتبا. وأضافت المصادر أن البنوك أيضا بدأت ترفض أيضا تقديم قروض أو تسهيلات مالية بنكية بضمان المحافظ الاستثمارية الخاصة بالمتاجرة بسوق الأسهم المحلية التي تقيمها البنوك للعملاء أو بضمان المبالغ والسيولة المالية التي لديهم في الصناديق الاستثمارية في الأسهم السعودية

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    اليوم.. جمعية «السعودية للكهرباء» تصوت على توزيع 149 مليون دولار أرباحا عن 2005


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    تعقد الشركة السعودية للكهرباء بقاعة المهندس عبد الله النعيم في مركز الأمير سلمان الاجتماعي بالرياض، بعد مغرب اليوم، الجمعية العامة العادية الرابعة لمساهميها برئاسة المهندس محمود بن عبد الله طيبة رئيس مجلس إدارة الشركة، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة وكبار المسؤولين بالشركة. وستناقش الجمعية العامة تقرير مجلس الإدارة للمساهمين، وما تم تحقيقه من إنجازات خلال عام 2005، وكذلك تقرير مراقب حسابات الشركة والقوائم المالية لعام 2005، في حين سيتم التصويت على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع 149 مليون دولار (547 مليون ريال) كأرباح عن السنة المالية 2005 بواقع 70 هللة للسهم الواحد، تمثل 3.5 ريال لكل سهم قبل التجزئة للمساهمين من الأهالي ومن في حكمهم.

    وتعادل الأرباح التي سيتم التصويت عليها 7 في المائة من رأس المال، على أن تكون أحقية صرف الأرباح للمساهمين المالكين لأسهم الشركة يوم انعقاد الجمعية، كما يتضمن الاجتماع التصويت لإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن العام المالي 2005، وتعيين مراقب الحسابات للعام المالي 2006 والبيانات المالية الربع سنوية.
    وكان المهندس عبد العزيز بن عبد الله الصقير الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، أوضح مؤخرا أن خسائر الربع الأول من العام الجاري، زادت بما مقداره 133 مليون ريال، حيث بلغت 436 مليون ريال، مقارنة بخسائر الربع الأول من عام 2005، والتي بلغت 303 ملايين ريال. وأرجع الصقير سبب هذه الخسائر إلى موسمية مبيعات الطاقة الكهربائية، حيث تقل في فصل الشتاء وتزيد بصورة كبيرة في فصل الصيف، نتيجة لزيادة الطلب على الطاقة الكهربائية.
    وأشار الصقير إلى أن سبب الخسائر، يرجع أيضا إلى التباين في شرائح الاستهلاك بين الفترتين وانخفاض إيرادات الطاقة المباعة للفئات غير الحكومية، ولخضوع بعض محطات الوحدات البخارية التي تستخدم الوقود الثقيل في توليد الطاقة إلى الصيانة، الأمر الذي نتج عنه تشغيل وحدات بخارية أخرى، تستخدم الزيت الخام ذا السعر الأعلى من الوقود الثقيل في عملية التوليد.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    أسعار النفط ستبقى مرتفعة لفترة طويلة لكن الاقتصاد العالمي ما زال يقاوم آثارها
    الجميع متفقون على أن الأسعار مرتفعة وسط انقسامات حول «السعر العادل»

    لندن: «الشرق الأوسط»
    قال محللون ان اسعار النفط التي تجاوزت السبعين دولارا للبرميل الواحد، ستبقى على هذا الوضع لفترة طويلة على ما يبدو، ورأوا ان نمو الاقتصاد العالمي يقاوم هذا الوضع بشكل افضل مما كان متوقعا، لكن تأثيره سيكون حتميا على الامد الطويل.

    ويرى العديد من المحللين أن مستوى 70 دولارا لبرميل النفط، الذي تجاوزته الاسعار هذا الاسبوع يشكل خطرا. لكن البعض يقول ان استقرار الاسعار على مستويات أعلى بكثير من 60 دولارا للبرميل لم يحدث ضررا كبيرا، بل كان له بعض الفوائد.
    واتفقت اراء وزراء من 65 دولة ومسؤولين من شركات نفطية كبرى، مثل اكسون موبيل ورويال داتش شل وبي.بي وشيفرون يجتمعون في الدوحة في مطلع الاسبوع، على أن الاسعار القياسية الراهنة عالية، لكنهم انقسموا بشأن تحديد المستوى العادل للاسعار.
    ويعتمد ذلك ضمن أشياء أخرى على تصاعد تكاليف استخراج النفط وعلى قيمة الدولار الذي يسعر به النفط وقبل كل شيء على مستوى الاسعار الذي يتحمله العالم قبل أن يدخل في حالة كساد وينهار عنده الطلب على الوقود.
    وقال نور الدين اية لواسين وزير الطاقة الجزائري السابق ورئيس شركة نالكوزا لاستشارات الطاقة، «مستوى 60 دولارا لم يحدث كسادا... بل يحد من نمو الطلب على النفط، وله تأثير ايجابي على البيئة». وقال في مؤتمر هذا الشهر، بحسب ما اوردته وكالة رويترز، «على جانب العرض فانه يشجع على نمو الطاقة الانتاجية العالمية، سواء في الامدادات التقليدية او غير التقليدية. ونتيجة لذلك فانه يمثل حماية من أزمات الطاقة في المستقبل». وقالت أوبك في تقريرها الشهري عن سوق النفط، ان أسعار النفط زادت الى أكثر من ثلاثة أمثالها منذ بداية عام 2002، لكن حتى الان فان أثرها على اجمالي الناتج المحلي لم يزد عن واحد بالمائة.
    ومنذ بداية العام الحالي، ارتفعت اسعار النفط بنسبة عشرين بالمائة، لتسجل مستويات قياسية خلال الاسبوع الجاري. وتجاوز سعر برميل النفط المرجعي لبحر الشمال (برنت)، 74 دولارا للمرة الاولى الخميس في لندن، بينما تجاوز سعر برميل النفط المرجعي الخفيف 72 دولارا في نيويورك. وسجلت اسعار النفط تراجعا امس لكنها بقيت قريبة من مستوياتها القياسية التي بلغتها اول من امس الخميس.
    واسعار النفط حاليا اعلى بثمانين بالمائة مما كانت عليه في يناير (كانون الثاني) 2005، واعلى بثلاث مرات عما كانت عليه منذ اربع سنوات بينما يرى محللون ان الارتفاع لم ينته بعد.
    والاحتمالات عديدة. فالمراقبون يتوقعون ان يبلغ سعر برميل النفط ثمانين دولارا اذا كان موسم الاعاصير بالشدة التي سجلها العام الماضي في المحيط الاطلسي، ومائة دولار للبرميل الواحد اذا قررت الولايات المتحدة التدخل عسكريا ضد ايران لمعاقبتها على رفضها وقف تخصيب اليورانيوم.
    وما يثير القلق اكثر، هو ما يراه الخبراء من ان الامر ليس عابرا، بل ظاهرة دائمة يجب على العالم ان يتأقلم معها.
    وقال مدير صندوق النقد الدولي رودريغو راتو الخميس ان «اسعار النفط بلغت مستويات يستبعد معها العودة الى الاسعار التي كانت مطبقة منذ سنتين اي بين ثلاثين و35 دولارا للبرميل».
    واضاف راتو ان «هناك احتمالا كبيرا بان يتجاوز سعر البرميل الثمانين دولارا منتصف العام الحالي».
    ويبدو ان الاقتصاد العالمي لم يتأثر حاليا بارتفاع نفقات الطاقة. وتبدو هذه المقاومة واضحة في قطاع النقل خصوصا. وكان صندوق النقد الدولي راجع الاربعاء تقديراته لنمو الاقتصاد العالمي ليرفعها الى 4.9% في 2006، معترفا بان ارتفاع سعر النفط اقل تأثيرا مما كان متوقعا.
    وقال المحلل في مصرف «اينفست تك» بروس ايفيرز، انه امر لا يصدق. لا ارى النقطة التي يمكن ان تبدأ فيها الاسعار التأثير على العرض والطلب. ورأى ان بنية الاقتصاد العالمي تغيرت في السنوات الثلاثين الاخيرة. فالخدمات باتت تشكل ثلاثة ارباع الاقتصاد الاميركي (...) والنفط لا يؤثر عليها»، بحسب ما نقلت عنه وكالة (ا.ف.ب) وتابع هذا المحلل ان هناك امرا آخر هو ان هناك مزيدا من الثراء. فالاميركيون يمكنهم شراء الكمية نفسها من النفط اليوم تماما مثلما كان الوضع عندما كان السعر اربعين دولارا.
    الى جانب هؤلاء، هناك الطبقات المتوسطة التي تزداد غنى في الدول الناشئة، مثل الصين وتشجع على الاستهلاك.
    لكن ما يدفع بالاسعار الى الارتفاع هو خصوصا نقص القدرات الانتاجية، بينما تتضاعف المشاكل في الدول المنتجة مثل ايران ونيجيريا والعراق. والامر الاكيد هو ان المخاطر المرتبطة بارتفاع الاسعار تتزايد وتثير القلق.
    وقال صندوق النقد الدولي ان ارتفاعا جديدا بنسبة عشرة بالمائة في اسعار النفط يمكن ان يكلف النمو العالمي بين نقطة و1.5 نقطة ويزيد من العجز الاميركي. واضاف ان تفاقم العجز في الحسابات الجارية الاميركية نجم بنسبة خمسين بالمائة عن ارتفاع اسعار النفط.
    وحذرت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) التي تؤمن اربعين بالمائة من العرض العالمي للنفط الخام، الثلاثاء من ان استمرار ارتفاع اسعار الطاقة يمكن ان يشكل خطرا على النمو.
    ورأى جوليان جيسوب المحلل في «كابيتال ايكونوميكس»، ان الوضع لا يدعو الى الذعر حاليا. وقال لو بلغ سعر البرميل سبعين دولارا في فترة انكماش، لشعرت بقلق كبير، لكن سبعين دولارا بينما يشهد الاقتصاد العالمي نموا يزيد على اربعة بالمائة لا يثير قلقا كبيرا.
    وعلى الرغم من القيمة الاسمية القياسية للنفط فان وزراء المالية والاقتصاد يتوقعون المزيد من الارتفاع. وحتى أعضاء اوبك الاخرون بدأوا يشعرون بالقلق من أن يكون لارتفاع أسعار النفط تداعيات تتمثل في زيادة تكلفة مشروعات زيادة الانتاج.
    وقال وزير الطاقة القطري عبد الله العطية «التكلفة مشكلة... التكلفة تقتل المشروع في بعض الاحيان». وبالنسبة لمنتجي النفط تعوض الايرادات المرتفعة زيادة التكلفة.
    ومن المتوقع أن تحقق السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم ايرادات قياسية تبلغ نحو 160 مليار دولار هذا العام، سيمول بعضها خطة بتكلفه 50 مليار دولار لزيادة الطاقة الانتاجية.
    وأبدى صندوق النقد قلقه بشأن الاختلالات العالمية، اذ يحقق منتجو النفط فوائض ضخمة في ميزان المعاملات الجارية، في حين يتزايد العجز في الولايات المتحدة.
    وأي أثر سلبي سيكون أقل مما أحدثته المقاطعة العربية في عام 1973 والثورة الايرانية في عام 1979، عندما ارتفعت أسعار النفط بالقيم الحقيقية عن المستويات الاسمية القياسية الراهنة.
    وقال ريتشارد باتي المحلل في بنك ستاندرد لايف «لاحتساب اثر التضخم في مؤشر اسعار المستهلكين الأميركي يجب ان يتجاوز سعر النفط 110 دولارات للبرميل، ليعادل قيمته في أوائل الثمانينات».
    وأضاف لذلك على سبيل المثال فان سعر 55 دولارا للبرميل اليوم يعادل بالقيمة الحقيقية سعرا يقل عن 20 دولارا للبرميل في أوائل الثمانينات. ومن الاختلافات الاخرى أن الهزات السعرية السابقة شجعت على تحسين كفاءة استهلاك الطاقة.
    كما كان الاثر التضخمي محدودا في ما يرجع جزئيا الى أن النفط تحول الى نوع من الضريبة المفروضة على الجميع.
    وفي مناخ العولمة والتنافس تستوعب الشركات الصناعية ارتفاع تكلفة المواد الخام عن طريق خفض تكلفة العمل بدلا من زيادة أسعار منتجاتها، خوفا من فقد حصة في السوق لسلع أرخص تنتج في الصين والهند وشرق أوروبا.
    وقال باتي: اذا ارتفع سعر النفط فان الشركات ستخفض تكلفة العمل... سلوك الشركات وسلوك الافراد اختلف بدرجة كبيرة فيما يبدو.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    3 بنوك تبدأ الاثنين استقبال المكتتبين في أسهم "الورق"

    الدمام - عوضة الزهراني
    يبدأ بعد غد الاثنين استقبال طلبات الاكتتاب في الشركة السعودية لصناعة الورق بطرح 30 بالمائة من اسهمها للاكتتاب اي 200ر7 سهم وتبلغ القيمة الاسمية للسهم الواحد 10 ريالات و52 علاوة اصدار بحيث يصبح الاجمالي للسهم 62 ريالا بحد ادنى 50 سهما للفرد و25 الف سهم للحد الاعلى بحيث اذا تجاوز عدد المكتتبين 144 الفا فانه يتم تخصيص الاسهم بالتساوي ويتم استقبال الطلبات في ثلاثة بنوك سامبا والراجحي والاهلي. ويغلق الاكتتاب في الخامس من شهر جمادى الاول على ان يرد الفائض في العاشر من الشهر نفسه. يذكر ان مجلس ادارة الشركة برئاسة صاحب السمو الملكي الامير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز ال سعود وتأسست الشركة 1989 في الدمام وبدأت نشاطها في صناعة الورق وقبل تحولها الى مساهمة تمت زيادة رأسمال الشركة من خلال رسملة الارباح المبقاة من 100 الى 240 مليون ريال.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    دورة في أمن المعلومات لمتداولي الأسهم بالرياض

    حمود الحمود - الرياض
    تنظم شركة العلم لأمن المعلومات بالتعاون مع سوق الأسهم السعودية "تداول"مساء اليوم السبت دورة تدريبية بعنوان "أساسيات أمن المعلومات لمتداولي الأسهم، وذلك بمركز سعود البابطين الخيري للتراث والثقافة وستبدأ الدورة من الساعة السادسة والنصف حتى الثامنة والنصف مساءً، وسيحاضر بالدورة المهندس سليمان السمحان المتخصص بأمن المعلومات والحاصل على شهادات عالمية في هذا المجال، كما ستكون الدورة باللغة العربية ومكان مخصص للنساء وتستهدف المتعاملين بالأسهم السعودية عن طريق الانترنت (غير المتخصصين). وسيتطرق المحاضر في الدورة إلى مقدمة عن أمن المعلومات وأهميتها وكذلك عن آليات التداول التقنية والمخاطر الأمنية في تداول الأسهم (عن طريق الانترنت) وعن أمن أنظمة التداول التقنية وآليات الحماية من المخاطر الأمنية وطرق الوقاية وسيتم تقديم نبذة مختصرة عن الشبكات وعلاقتها بالمخاطر الأمنية، وكذلك عن الفيروسات وأنواعها وطرق الحماية منها، وعن أهمية كلمات المرور وكيفية وضعها بشكل يضمن حماية أكبر للبيانات سواء كانت على بريد إلكتروني أو خاصة ببعض البرامج، كما سيركز المحاضر على كيفية الانتباه إلى بعض طرق الحصول على البيانات بشكل غير شرعي عن طريق الهندسة النفسية.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    طرح أسهم "علاج" للاكتتاب خلال ستة أشهر

    اليوم - جدة
    تلقت شركة علاج الطبية موافقة هيئة سوق المال على التحول من شركة مساهمة مغلقة الى شركة مساهمة عامة بحيث يتم طرح اسهم تتراوح قيمتها الاجمالية بين 300و 400 مليون ريال للاكتتاب العام.
    ويأتي هذا التحرك بعد ان اعلنت الشركة في جدة عن تعيين البنك السعودي الفرنسي مستشارا ماليا مديرا للاكتتاب المقترح بعدما تم توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين.
    وقال المدير العام لشركة علاج الدكتور محمد فواز البشري: (إن الشركة تهدف من خلال هذا التحول الى توسيع نشاطها الاستثماري واعادة هيكلة نظامها الاداري لتتوافق مع النظم الاقتصادية المطبقة عالميا).
    ويضيفسنعمل خلال فترة لن تتجاوز الاشهر الستة على طرح اسهم الشركة على الرغم من انه لم يتم حتى الآن تحديد عدد الاسهم المطروحة ولكن قيمتها الاجمالية ستتراوح ما بين 300 و 400 مليون ريال) ويتابعمنذ تأسيس شركة علاج في عام 1994م بمركز طبي واحد بدأت عمليات التوسع تأخذ النصيب الاكبر من اهتمامات الشركة ليصبح عدد المراكز التابعة للشركة نحو 24 مركزا منتشرة في عدد من الدول الخليجية والعربية).
    من جهته كشف المدير التنفيذي لمجموعة علاج الطبية الدكتور محمد امين معلومات تتعلق بعزم الشركة الاستفادة من طرح نسبة من اسهمها للاكتتاب العام في تمويل مشاريع تتضمن انشاء 25 مركزا صحيا في عدد من الدول العربية تقدم خدمات تحمل صفة (الصيانة الصحية) التي تعتمد في شكل كبير على السعي الى الوقاية من الامراض.
    واضاف: ستسعى الشركة خلال الفترة المقبلة لتقديم كل المعلومات المتعلقة بخططها المستقبلية تمهيدا للاعلان هنا امام المساهمين بهدف تحقيق مبدأ الشفافية الذي سيسهم في دعم وتطوير نشاطات الشركة.
    ويتحدث المدير العام للشركة عن مستقبل الاستثمار في القطاع الصحي اذ يشير الى ان دراسة حديثة لشركة الاستشارات الخاصة بماكينزي وشركاه توقعت ان يصل حجم الانفاق الطبي في منطقة الشرق الاوسط اي ما يعادل 200 بليون ريال في عام 2025.
    واضافالعوامل الاقتصادية المؤثرة بشكل عام والمقترحات بضرورة توافر خدمات التأمين الصحي والطلب المتزايد لتقديم خدمات طبية مناسبة تزيد من فرص الاستثمار في هذا القطاع الحيوي).

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    ارتفاع الزنك والنحاس وانخفاض الفضة

    رويترز (لندن)
    قال متعاملون ان سعر الزنك ارتفع بنسبة 4،4 في المئة في بورصة لندن للمعادن امس الجمعة ليصل الى 3210 دولارات للطن ويسجل بذلك اعلى مستوى على الاطلاق بفعل اقبال صناديق استثمارية على الشراء بعد انخفاض اسعار المعادن امس الاول.وقال متعاملون ان سعر النحاس ارتفع في المعاملات الاجلة ببورصة لندن للمعادن بنسبة 4،3 في المئة الى مستوى قياسي جديد بلغ 6565 دولارا للطن امس الجمعة .من جهة اخرى انخفض سعر الفضة بنحو ستة بالمئة الى ادنى مستوياته في اسبوعين مسجلا 11،70 دولارا للاوقية الاونصة امس الجمعة .

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    تفاوت الانخفاضات في أسواق المال العربية
    أسعار النفط ونتائج الشركات والاصلاحات القانونية تؤكد الثقة في السوق

    هل تريد أن تسمع الأسواق المالية مزيدا من الأخبار؟ الا يكفي بأن أسعار النفط عند مستويات 74 دولارا، نتائج ربعية جيدة للشركات، نمو وفوائض اقتصادية قياسية متوقعة في المنطقة، إصلاحات و قوانين أكثر شفافة، سيولة مرتفعة، قنوات استثمارية بديلة قليلة مما يجعل أسواق المال مركزا لاستقطاب الاستثمارات كتحصيل حاصل، إلى آخره من العوامل والمؤثرات التي كل واحدة منها تعتبر سببا وجيها لدعم السوق؟
    أم إن المستثمرين والمضاربين قد استخدموا هذه الافتراضات مسبقا وسعروا الأسهم بها قبل عدة سنوات عندما كنا نقول بان قيم الأسهم كان مبالغ فيها بالقياس إلى تلك المرحلة السابقة؟
    انخفاضات الأسبوع الماضي في أسواق المال العربية كانت متفاوتة بين سوق وآخر، ولم ينفذ منها سوى السوق الأردني في محاولة لتعويض خسائره التي تجاوزت 14 بالمائة منذ بداية العام الحالي.
    ربما المضاربون، صغار المستثمرين وبعض المحافظ والصناديق المالية الصغيرة والمتوسطة الحجم تنظر الى السوق يوما بيوم ، او بشكل شهري او ربعي، إلا إن محللي المال الاستراتيجيين والمحافظ الاستثمارية الكبيرة التي عادة ما ترتبط بالحكومات و المؤسسات الضخمة يجب أن ينظروا الى الاسواق من منظور آخر ولا يقلقوا من اداء الاسواق في الوقت الراهن، وهو الامر الذي اثار استغرابي عندما علت الاصوات من كافة الاطراف في محاولة لوقف (نزيف الاسواق) عندما هبطت المؤشرات بحدود 10-15 بالمائة على الرغم من انها ارتفعت بأضعاف مضاعفة خلال الفترة القليلة الماضية.
    ومهما كانت العوامل المرتبطة بالاقتصاد، الا ان النفط لديه خصوصية مميزة ويجب دراسة تأثيرها على الاسواق، بالطبع ليس الآن وانما على الاداء المستقبلي. ففي ظل الارتفاعات المتواصلة التي تسجلها أسعار النفط العالمية والتي تعد بمزيد من العوائد والايرادات للدول المنتجة والمصدرة لهذه المادة الثمينة ودول الخليج معنية بهذا الامر، والتي ترتفع قيمتها كلما احتد النزاع الإيراني الغربي حول مسألة المشروع الايراني النووي. وفيما يلي ملخص عن اداء اسواق المال العربية خلال الاسبوع الماضي والتي نجد ان مسلسل الانخفاض تواصل في السوق السعودية للاسبوع الثاني على التوالي في ظل تراجع قوي باحجام التداولات، وتضارب المبررات للنزول الذي تتحكم به مجموعة من الهوامير التي تبدي اصراراً لفرض سيطرتها على السوق وهيئته، وقد شهدت نهاية الاسبوع الماضي تأجيل الاكتتاب بنسبة 30 بالمائة من اسهم شركة عجلان واخوانه نظرا لظروف السوق المتقلبة، وارتفاع القيمة الاسمية لاسهم الشركة مع علاوة الاصدار مما يقلل من فرص نجاح الاكتتاب، وقد شهد الاسبوع الماضي مجموعة من اعلانات الشركات عن نتائجها الربعية التي تركت اثرا نسبيا على التداولات باستثناء نتائج سابك، وقد انخفض المؤشر بواقع 2432.95 نقطة حيث اقفل عند مستوى 13261.89 نقطة.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    تحليل تطورات سوق الأسهم السعودية
    أوامر الشراء في الوقت الضائع أصبحت في حكم الظاهرة في الآونة الأخيرة

    في ظل إحجام كثير من المتعاملين عن الشراء, أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تداولاته نهاية الأسبوع الماضي وتحديدا يوم الأربعاء الماضي على ارتفاع بسيط بلغت قيمته حوالي 140 نقطة عن مستوى إغلاق اليوم السابق ليغلق عند مستوى 13.261.89 نقطة. وبالرغم من هذا الارتفاع البسيط الذي سجله المؤشر في نهاية تداولاته والذي قد يبدو في نظر البعض مقبولا، إلا أنه يجب التنويه إلى أن المؤشر قد سجل تراجعا ت كبيرة وغير مبررة في قيمه على مدار الأسبوع بنسبة بلغت أكثر من 15 بالمائة وبقيمة انخفاض بلغت 2.432.95نقطة عن مستوى إغلاق نهاية تداولات الأسبوع ما قبل الماضي. كما يجب التنويه كذلك إلى أنه بمستوى إغلاق يوم الأربعاء الماضي يكون المؤشر قد سجل التراجع الأدنى له منذ شهر أغسطس الماضي.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 10-06-2006, 11:38 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 13-05-2006, 09:36 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 10/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 08-04-2006, 02:04 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 18/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-03-2006, 12:57 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 19 /1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 11:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا