استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 27/3/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 27/3/1427هـ

    التشديد على مراقبة التداول بدقة.. والسوق تكسب 535 نقطة.. برئاسة الملك مجلس الوزراء:
    التوجيه بإجراءات سريعة لمعالجة سوق الأسهم


    - عبد الله البصيلي وفيصل الحربي من الرياض - 27/03/1427هـ
    وجّه مجلس الوزراء أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز, الجهات المعنية باتخاذ جميع الخطوات والإجراءات المؤدية إلى انتظام سوق الأسهم وحسن أدائها والتعامل مع كل العوامل المؤثرة فيها. وكان المجلس قد استعرض بصورة شاملة مؤشرات أداء الاقتصاد الوطني والتطورات التي شهدتها سوق الأسهم.
    وأكد المجلس على المضي قدما في سياسة الدولة الرامية إلى توسيع فرص الاستثمار ومضاعفة الجهود لمراقبة التداول بدقة وعدم التهاون في تطبيق النظام والتوسع في نشر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة, وأن يتم ذلك على وجه السرعة مع الاستعانة بجميع الكفاءات المتميزة من داخل المملكة وخارجها.
    وكانت الأسهم السعودية قد ارتدت أمس بقوة عندما لامست مستوى 11600 نقطة هبوطا, لتنهي تعاملاتها كاسبة 535 نقطة ويغلق المؤشر على مستوى 12611 نقطة. وتحسنت كمية الأسهم المتداولة لتسجل 171 مليون سهم توزعت على 262 ألف صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 11.6 مليار ريال. وعلى مستوى قطاعات السوق ارتفعت جميع القطاعات بلا استثناء، إذ كسب قطاع الأسمنت 657 نقطة، قطاع التأمين 10 في المائة، قطاع الخدمات 240 نقطة، "الاتصالات" 254 نقطة، قطاع البنوك 1522 نقطة, و"الصناعي" 760 نقطة.

    وفي مايلي مزيدا من التفاصيل

    وجه مجلس الوزراء أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، الجهات المعنية باتخاذ كافة الخطوات والإجراءات المؤدية إلى انتظام سوق الأسهم وحسن أدائه والتعامل مع كافة العوامل المؤثرة فيه. وكان المجلس قد استعرض بصورة شاملة مؤشرات أداء الاقتصاد الوطني والتطورات التي شهدها سوق الأسهم.
    وأكد المجلس, كما أوضح إياد مدني وزير الثقافة والإعلام, على المضي قدما في سياسة الدولة الرامية إلى توسيع فرص الاستثمار ومضاعفة الجهود لمراقبة التداول بدقة وعدم التهاون في تطبيق النظام والتوسع في نشر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة, وأن يتم ذلك على وجه السرعة مع الاستعانة بجميع الكفاءات المتميزة من داخل المملكة وخارجها.
    من جهة أخرى أكد خبراء ماليون أن توجيهات مجلس الوزراء التي صدرت أمس والخاصة بتوسيع فرص الاستثمار، ومراقبة التداول، ونشر معلومات الشركات المساهمة بدقة تصب باتجاه الإصلاحات الاقتصادية التي اتبعتها المملكة منذ وقت بعيد، والرامية إلى مواكبة النمو الاقتصادي ودفعه قدما.
    وأوضح الدكتور عبد الرحمن البراك أستاذ العلوم المالية في جامعة الملك فيصل، أن سوق الأسهم تعتبر من أهم الأدوات الاستثمارية في مختلف دول العالم، مشيرا إلى أن الحكومة السعودية تتابع وضع السوق وتسعى إلى حل كافة المعوقات التي تقف أمامها.
    وطالب البراك بأهمية إيجاد أسواق ثانوية للسندات، والوحدات الاستثمارية المقفلة، مؤكدا أهمية ذلك في توسيع قاعدة الاستثمارات، وحاجة المملكة إلى توزيع السيولة على مختلف الاستثمارات وعدم دفعها باتجاه واحد.
    وأفاد البراك أن الفرص الاستثمارية في المملكة يجب أن تكون جميعها متاحة على غرار ما هو موجود في مختلف دول العالم.
    وأشار البراك إلى أن الشركات المساهمة في دول العالم تنشر قوائمها المالية المتوقعة على مدى خمس سنوات مقبلة، مبينا أن الشركات الموجودة في المملكة تفتقد مثل هذا التوجه، مؤكدا في الوقت ذاته أن مجلس الوزراء يسعى من خلال هذا التوجيه إلى دفع الشركات باتجاه إعلان قوائمها بدقة وعدم التحفظ على المعلومات.
    من جهته أوضح راشد الفوزان المحلل المالي أن المملكة بحاجة ماسة إلى كفاءات متخصصة في الشؤون المالية، مطالبا الجهات المعنية بضرورة تطبيق القرارات وعدم عرقلتها من خلال إسناد المهام إلى لجان قد يتطلب عملها وقتا طويلا. وذكر الفوزان أن السوق المالية بحاجة إلى محترفين إدارة السوق، وإعطاء المعلومات بدقة، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء يهدف إلى تسريع الاكتتابات ومنح تراخيص أكبر للشركات الأجنبية.
    وأكد الفوزان على أن هذه التوجيهات تدل على حرص الدولة واهتمامها بالإصلاحات الاقتصادية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    تقارب المملكة والصين بثقليهما دعامة لعالم يسوده التعاون والتكافؤ
    مجلس الوزراء يوجّه باتخاذ كافة الإجراءات المؤدية إلى انتظام سوق الأسهم وحسن أدائه



    الرياض - واس:
    رأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس في قصر اليمامة بمدينة الرياض.
    وفي مستهل الجلسة أطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على مجمل ما دار من اتصالات ولقاءات ومشاورات مع قادة وممثلي دول العالم خلال الأيام الماضية حول العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة والعالم.
    ونوه حفظه الله بالزيارة التي قام بها فخامة الرئيس الصيني للمملكة، وأهميتها وما تكنه المملكة لشعب وقيادة جمهورية الصين الشعبية من مشاعر الصداقة وما تأمله في توثيق عرى التعاون فيما يخدم مصلحة البلدين وفيما يعزز فرص السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.
    وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الأستاذ إياد بن أمين مدني في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة أن المجلس نظر بالتقدير للخطاب الذي ألقاه فخامة الرئيس الصيني في مجلس الشورى ولاحظ أن ما تضمنه خطاب فخامته ينسجم مع ما يؤكد عليه خادم الحرمين الشريفين دوما من أن رخاء العالم وحدة لا تنقسم، وأن التنمية الشاملة هي السبيل إلى الاستقرار، وإلى أن تكون المرحلة القادمة في العلاقات بين الدول والأمم مرحلة حوار حقيقي يحترم كل طرف فيه الطرف الآخر ويحترم مقدساته وعقائده وهويته إذ أن الحروب تدمر ولا تعمر ولا يوجد فيها منتصر ومهزوم.
    وأعرب المجلس عن ثقته بأن التقارب بين المملكة بثقلها الإسلامي والاقتصادي ومكانتها العالمية، وجمهورية الصين الشعبية بحضارتها العريقة وحاضرها المزدهر ومستقبلها كقوة عالمية سيكون بإذن الله في مصلحة البلدين ودعامة لعالم يسود التعاون والتكافؤ بين دوله.
    وأضاف معالي وزير الثقافة والإعلام أن المجلس نظر بعد ذلك فيما يحدث من تطورات على الساحتين العراقية والفلسطينية، وعبر المجلس عن أمله في أن يكون اختيار القيادات السياسية في العراق دافعا لتشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية ومتكافئة وقادرة على قيادة العراق إلى خارج محنته وتحقيق استقراره وترسيخ وشائجه مع عالمه العربي.
    كما جدد المجلس دعوته لأن تسود لغة الحوار بين الفصائل الفلسطينية لأن ذلك هو الطريق الوحيد للسير نحو تحقيق حقوق الشعب الفلسطيني التي أكدتها الشرعية الدولية.
    وبين وزير الثقافة والإعلام أنه فيما يخص الشأن المحلي، تناول المجلس التقرير السنوي لمؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي لعام 2005م حول جاذبية دول العالم للاستثمارات الأجنبية وما قرره التقرير من أن المملكة تقع في مقدمة الدول العربية في هذا المجال وأن ترتيب المملكة على الصعيد العالمي قد قفز من المرتبة السابعة والستين إلى المرتبة الثامنة والثلاثين من بين (155) دولة مما يدلل على نجاح السياسات التنموية وتوجهات الإصلاح الاقتصادي في المملكة وأعرب المجلس عن ثقته باستمرار هذه التوجهات بإذن الله.
    وأضاف وزير الثقافة والإعلام أن المجلس وبناء على التوجيه الكريم من خادم الحرمين الشريفين استعرض وبصورة شاملة مؤشرات أداء الاقتصاد الوطني والتطورات التي شهدها سوق الأسهم.
    وقد انتهى المجلس إلى توجيه الجهات المعنية باتخاذ كافة الخطوات والإجراءات المؤدية إلى انتظام السوق وحسن أدائه والتعامل مع كافة العوامل المؤثرة فيه. كما أكد المجلس على المضي قدما في سياسة الدولة الرامية إلى توسيع فرص الاستثمار ومضاعفة الجهود لمراقبة التداول بدقة وعدم التهاون في تطبيق النظام والتوسع في نشر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة وأن يتم ذلك على وجه السرعة مع الاستعانة بكافة الكفاءات المتميزة من داخل المملكة وخارجها.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    ( من السوق ) ذهول شديد!!!


    خالد العبدالعزيز
    ماهي الحلول التي يمكن أن تتدخل بها الحكومات في أسواقها المالية أثناء الانهيارات، هل تقوم بالشراء؟ بالطبع لا لأن ذلك يقيد من حرية الاسواق، ويعطي انطباعا مختلفا لايأتي بالأهداف المراد تحقيقها أو الوصول اليها.
    والذهول يسيطر على المستثمرين من مواقف لا يقبلها المنطق، ومن اخطاء تقع بها الجهة المشرفة على السوق وتصر عليها، ولا تتحاشاها ولا تستفيد منها، وهذا يترجم ضعف كفاءتها في ادارة السوق.
    وحين تقل الكفاءة في إدارة الاسواق، ومن ثم تضمحل فيه الثقة، فان ذلك لايأتي بالنتائج المرجوة، وتكون النتائج ضعيفة، كالذي يبرز الآن، ويغيب التوازن، ويظهر الخلل، وتذهب الثقة الى الزوال، وتهرب الأموال، وتكون السوق بعيدة كل البعد عن اهدافها.
    وأكثر اختبار واجهته الجهة المشرفه على السوق ولم تنجح به، هو تحول هذا الاقبال الكثيف من قبل بالملايين من المستثمرين الى مصدر ليس في صالح السوق، عن طريق سيولتهم الضخمة التي ضخت في السوق، وأوجدت فقاعة كان من الممكن تحاشيها لو كثفت الرقابة على تحرك أسهم الشركات، كماحصل مع سهم الكهرباء، حينما أوقف وخفضت نسبة تذبذبه الى 1 بالمائة العام الماضي، ولم يكافأ المستثمرون الا بغموض نتائج التحقيق التي لم تطلع عليها السوق لتقيس فاعلية ذلك القرار.
    وتركت المضاربات تفعل فعلتها في السوق، حتى وقع الضحايا في أسعار عليا،
    وحين احتدت تلك المضاربات، برز نفخ الاسعار في وقت مبكر، ولم يتم كشف من وراء نفخها، أو الاسباب التي تبرر صعود كل شركة على حدة، حتى يشدد الخناق على التحركات غير المنطقية، لكي لاتظهر الفقاعة، التي لم تلحظها عين الرقيب الا بعد أن طفت على السطح، ازاء التساهل في بروزها أصلا.
    وصفقات بنك دبي الاسلامي المشبوهة التي وقعت في أواخر اغسطس الماضي كانت أبرز مثال، فالصفقات اعتبرت مشبوهة والغيت بالكامل رغم أن قيمتها 9,2مليارات درهم، وخلال ثلاثة أو أربعة أيام، اصدرت محكمة دبي حكمها بحبس سته ممن كانوا خلف تلك الصفقات التي اعتبرت وهمية، ونطقت المحكمة بحكمها بسجنهم ثلاث سنوات وغرامة مليون درهم لكل منهم.
    ولم تأت الشدة حين ذاك متأخرة بل جاءت في وقتها، وحسم أمرالغاء الصفقات وكان الحكم من المحكمة سريعا، وكان في القضية من الوضوح بما يغني عن التساؤل، أوتدور حولها الاشاعات، وتم البت سريعا، وكل النتائج كانت سريعة، لأن أسواق المال تتطلب السرعة، وحساسيتها شديدة ازاء أي بطء أو تباطؤ.
    ذلك مشهد من المشاهد التي درأت ظهور أي فقاعة في ذلك السوق، وأبعدت الانهيارات عنه، ولو تعاملت الجهة المشرفة لدينا بنفس الدقة، والحزم، والسرعة، في البت في النتائج والتفاصيل، والحوكمة، لما كان لدينا فقاعة أصلا، ولما انهارت السوق مرتين متتاليتين، ولما أصبح المستثمرون في فقر مدقع وحال يرثى لها.
    لذلك تراهم يطالبون بالحلول، ويختلفون عليها، حتى أن منهم من يرى أن الحل في الحل لهذه الهيئة. ولنكن منصفين في القول الآن، فالثقة في السوق لن تعود، الا بقرار جريء من القيادة الحكيمة لهذه البلاد الحبيبة، التي لن ترضى بمثل هذا الاهمال الذي كانت مضاعفات نتائجه خطيرة على المجتمع وعلى الاقتصاد.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    ارتفاع جميع القطاعات و31 شركة بالنسبة العليا
    الأسهم السعودية ترتد وتكسب 535 نقطة بعد أن لامست أدنى مستوى في 10 أشهر


    - فيصل الحربي من الرياض - 27/03/1427هـ
    شهدت سوق الأسهم السعودية في تداولات الأمس ارتداد قويا للمؤشر العام لترتفع 31 شركة بالنسبة العليا المسموح بها في نظام تداول البالغة 10 في المائة، بعد أن سجل المؤشر العام أمس أدنى مستوى له منذ نحو عشرة أشهر بوصوله إلى مستوى 11800 نقطة.
    وأغلق المؤشر العام عند مستوى 12611 نقطة كاسبا 535 نقطة بنسبة 4.4 في المائة، فيما تحسنت كمية الأسهم المتداولة لتسجل تنفيذ 171 مليون سهم توزعت على 262 ألف صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 11.6 مليار ريال.

    التحليل الفني
    ارتد المؤشر العام يوم أمس من نقطة دعم تاريخية عند مستوى 11800 نقطة حيث كانت تمثل نهاية تصحيح شهر تموز (يوليو) العام الماضي، والتي انطلق بعدها المؤشر مرتفعا حتى أعلى نقطة حققها في تاريخه عند 20966 نقطة دون أي عملية جني أرباح تذكر، ليكون المؤشر العام قد صحح بنسبة 100 في المائة منذ بداية صعوده الأخير وبذلك يكون دعم مستوى 11800 نقطة قوي جدا للمؤشر خلال الأيام المقبلة، والنزول والإغلاق أسفل منه مؤشر سلبي للسوق. أما بالنسبة للمؤشرات الفنية فقد ارتد مؤشر RSI من مستوى 27 نقطة تقريبا وهو نفس المستوى الذي ارتد منه المؤشر يوم 14 الشهر الماضي وذلك في الارتداد الذي شهده السوق في منتصف فترة التصحيح.
    على مستوى قطاعات السوق ارتفعت جميع القطاعات بلا استثناء، إذ كسب قطاع الاسمنت 657 نقطة بنسبة 9.4 في المائة، إضافة إلى قطاع التأمين الذي كسب 10 في المائة، كذلك قطاع الخدمات الذي كسب 240 نقطة بنسبة 8.4 في المائة، وقطاع الاتصالات الذي أضاف لمؤشره 254 نقطة بنسبة 5 في المائة، أيضا قطاع البنوك الذي كسب 1522 نقطة بنسبة 4 في المائة، فيما كسب القطاع الصناعي 760 نقطة بنسبة 3 في المائة.
    ومن حيث الشركات الأكثر ارتفاعا تصدرتها 31 شركة بالنسبة العليا المسموح بها في نظام تداول، في الجهة المقابلة انخفضت خمسة شركات بالنسبة الدنيا المسموح بها في النظام.
    وتصدرت شركة الكهرباء السعودية قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية التي بلغت 13 مليون سهم بقيمة 223 مليون ريال ليكسب سهم الشركة ريالا واحدا بنسبة 5.8 في المائة ويغلق عند مستوى 18.25 ريال، تلتها شركة النقل الجماعي بكمية بلغت 8.2 مليون سهم ليكسب سهم الشركة 2.75 ريال بنسبة 9 في المائة ويغلق عند مستوى 33 ريالا، فيما تصدرت شركة سابك قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة التي سجلت مليار ريال تمثل قيمة ستة ملايين سهم ليكسب سهم الشركة 2.75 ريال بنسبة 1.6 في المائة ويغلق عند مستوى 167 ريالا، تلتها شركة صافولا بقيمة 853 مليون ريال تمثل قيمة ثمانية ملايين سهم ويكسب سهم الشركة 7.25 ريال بنسبة 6.3 في المائة ويغلق عند مستوى 122 ريالا.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    اتجاه صعودي يرفع مؤشر الاسهم الى 12.611 نقطة

    احمد حنتوش ـ الدمام
    عكس سوق الاسهم السعودي امس اتجاهه الى الهبوط وارتفع الى 12.611 نقطة رابحا 535 نقطة بنسبة 4.43 بالمائة.
    وجاء هذا الارتفاع خلال التداول المسائي بعد ان شهد السوق خلال التداول الصباحي اتجاها قويا للهبوط رغم التذبذبات التي مر بها مؤشر السوق. وشهدت التداولات ارتفاعا نسبيا عن الايام السابقة وارتفعت قيمتها امس الى 11.4 مليار ريال.
    شارك في هذا الارتفاع جميع القطاعات وارتفع قطاع الصناعة بنسبة 3 بالمائة والبنوك بنسبة 4 بالمائة والاتصالات بنسبة 5 بالمائة والكهرباء بنسبة 5.8 بالمائة والخدمات بنسبة 8.5 بالمائة والتأمين بنسبة 10 بالمائة والاسمنت بنسبة 9.4 بالمائة والزراعة بنسبة 3.34 بالمائة.
    وكانت السوق قد قلص خسائره التي بدأ بها تعاملاته خلال الفترة الصباحية امس الاثنين ليغلق المؤشر العام على مستوى 014ر12 نقطة وبانخفاض بلغ 3ر62 نقطة عن الاغلاق المسائي.
    وكان السوق السعودي يوم امس الاول قد فقد في الدقائق الاولى عقب افتتاحه الجلسة الصباحية 386 نقطة واستمر في التذبذب حتى أغلق على انخفاض بسيط مقارنة بما كان عليه يوم الاحد.
    وأوضح عدد من المحللين ان السوق لايزال يعاني حالة ارباك وخوف من قبل المتعاملين جراء ما حدث من انتكاسات للسوق جعلت الغالبية من المتفائلين يحجمون عن التداول بسبب ما وصل اليه المؤشر العام من مستويات قياسية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    كما اشارت «عكاظ».. السوق يرتد عند 11560 نقطة
    ارتفاع السوق اليوم يؤكد اتجاه المؤشر


    تحليل :علي الدويحي
    انهى سوق الأسهم المحلية تعاملاته امس الاثنين مرتفعا بمقدار 535نقطة أو بما يعادل4،34 % ليقف عند مستوى 12611 نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 11،6مليار ريال وبكمية تداول بلغت نحو 171مليون سهم ارتفعت اسعار اسهم61 شركة وتراجعت اسعار اسهم 17 شركة ويعتبر هذا الاغلاق اكثر من جيد وارتفاع السوق اليوم الثلاثاء يؤكد حقيقة الارتداد.
    نتوقع اليوم ان يشهد السوق تراجعا غير مخيف وتبقى نقطة 11601 هي حاجز دعم قوي جدا علما ان السوق بدا في موجة صاعدة هدفها 13600 الى 13800 نقطة ويمكن التركيز الان على الشركات القيادية وبالذات سابك والراجحي فسوف يكون لهما دور اليوم في تحديد توجه السوق، وعلى المتعاملين ان يتعاملوا مع سوق صعب المراس واي عملية شراء فيها مخاطرة عالية خصوصا ان لعبة الثواني الاخيرة مازالت مستمره، والتلاعب بالمؤشرالعام والهدف منه الضغط على اعصاب المتعاملين وايهام صغار المتعاملين ان السوق مازال امامه مزيد من التراجعات ولا يمكن ان نعتبر أي ارتداد حقيقيا حتى تكتمل الشروط ومنهاالاغلاق ولمدة ثلاثة ايام متتالية فوق حاجز 11601 نقطة ودخول سيولة شرائية متدرجة والاهم اعادة الثقة الى السوق و ما دام نرى نسب دنيا نبقى مضاربين لفترة واحدة وجني الارباح اولا باول.
    على صعيد التعاملات اليومية وخلال الجلسة المسائية كما توقعت «عكاظ» اختبر المؤشر العام نقطة الدعم القوية جدا 11560 في الفترة الصباحية وارتد من عند 11601 نقطة ولكن من المآخذ السلبية على هذا الارتداد انه لم يكن مواكبا لصعوبة حاجز11560نقطة فقد كانت السيولة ضعيفة جدا ، وبالذات في الفترة الصباحية فلذلك يبقى الانتظار والتريث هو سيد الموقف وبالذات للمضاربين الذين لايجيدون فن المضاربة السريعة ، فهناك شركات المؤشر العام يمكن المضاربة عليها مع اخذ كثرة نقاط المقاومة القادمة في الاعتبار ، يعني ان السوق يحتاج الى جني ارباح باستمرار خاصة بين حاجز 12400 الى 12600 نقطة حيث كان هناك دخول سيولة جديدة عند تجاوزحاجز 12400 نقطة ففي النصف الساعة الاخيرة دخل مايقارب 1.5 مليار ريال اتجهت الى شركات منتقاة.
    اجمالا حمل السوق امس العديد من الايجابيات المبطنة حيث كان حريصا على ان لايكسر أي نقطة مقاومة الا بكميات وسيولة محددة وعلينا ان لانفرط في التفاؤل كما لانبالغ في التشائم ، وان نفكر بنفس الطريقة التي يفكر بها صناع السوق ، فالسوق سيكون صعب المراس في الايام القادمة. فيما يتعلق باخبار الشركات عقد مجلس إدارة شركة التصنيع والصحراء للأوليفينات (شركة مساهمة مقفلة) اجتماعا وذلك بمشاركة كافة أعضاء المجلس المنتخبين من قبل الجمعية التأسيسية للشركة واوضح مبارك بن عبد الله الخفرة بعد الاجتماع بأنه تم اتخاذ العديد من القرارات المهمة بخصوص مشروع الإثيلين والبولي إثيلين مع الشريك الأجنبي شركة باسل مون انفستسمنت أي أس أي (إحدى شركات باسل للبولي أولفينات العالمية والتي تعتبر من اكبر الشركات العالمية في مجال البولي أولفينات)، وبين بأنه سيتم تأسيس شركة المشروع المشترك والتي ستكون مسئولة عن تنفيذ مشروع الإثيلين والبولي إثيلين وهي الشركة السعودية للإثيلين والبولي إثيلين ذات مسؤولية محدودة وبرأسمال يقارب ثلاثة مليارات ريال وسوف تمتلك شركة التصنيع والصحراء للأوليفينات 75% من رأسمالها في حين ستمتلك شركة باسل 25 % منه، وقد شرعت الشركة في تنفيذ المشروع منذ منتصف العام الماضي وسوف يبدأ الإنتاج بمشيئة الله في النصف الثاني من عام 2008م وتقدر التكلفة الإجمالية لهذا المشروع بحوالى 9.5 مليارات ريال.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    خبراء المال لـ «عكاظ» منوهين بقرارات مجلس الوزراء الرامية الى تعزيز مبدأ الشفافية :
    نتطلع لانشاء محكمة مالية للفصل في مخالفات السوق ولجنة لمراقبة أداء الشركات

    حامد عمر العطاس - حسن باسويد (جدة)
    أكد عدد من خبراء المال ان توجيهات مجلس الوزراء للجهات المعنية باتخاذ كافة الخطوات والاجراءات المؤدية لانتظام سوق الاسهم وحسن ادائه سيكون لها اثرها الفعال في تعزيز عودة الثقة الى تعاملات السوق في الايام القادمة.
    وطالبوا في تصريحات لـ «عكاظ» بانشاء محكمة مالية متخصصة للفصل في مخالفات السوق وصدور نظام لمراقبة مجالس ادارات الشركات وتشكيل لجنة لمراقبة اداء السوق والمضاربين.
    بداية تحدث المحلل المالي عبدالكريم جميل عداس فقال: ان خادم الحرمين الشريفين يولي اهتماما كبيرا بالمواطن وتحقيق الاستقرار لسوق الاسهم، مشيرا الى ان التوسع في نشر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة والاستعانة بالكفاءات السعودية والخارجية تعززان قدرات السوق.
    واضاف ان الشركات المساهمة مطالبة بنشر قوائمها المالية «ربع السنوية» أكثر وضوحا وتحليلا في النتائج المالية والتوقعات المستقبلية حتى يكون المستثمر على بينة ودراية كاملتين بتطورات هذه الشركات، ويجب عليها تعزيز مبدأ الشفافية والافصاح حتى يتقيد الجميع من المعلومات الخاصة بالشركات بدلا من تسربها.
    وطالب عداس الاستعانة بالمكاتب الاستشارية التي لها باع طويل في هذا المجال واضاف نتطلع لانشاء بورصة مالية سعودية وفصل صناديق الاستثمار وجعلها شركات متخصصة بعيدة عن البنوك واصدار تراخيص شركات الوساطة المالية وتخفيض عمولات التداول.
    واختتم عداس تصريحه قائلا: ان فكرة انشاء محاكم مالية متخصصة مستقلة عن هيئة سوق المال موجودة في اللوائح النظامية وحتما سيكون لها دورها في تعزيز اداء السوق وتنشيط حركة تداول الاسهم.
    اما عمار شطا رئيس مكتب الخبير للاستشارات المالية فقد اشار الى ان التوسع في نشر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة يعطي ثقة كبيرة للمستثمرين والمتعاملين في السوق ويعزز قوته وتماسكه.
    وقال ان الاستعانة بكفاءات وطنية وخارجية متخصصة في اقتصاديات سوق المال يدعم توفر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة بكل شفافية، مشيرا الى ان هيئة سوق المال حددت العقوبات للمخالفين للشفافية في الشركات المساهمة من أجل تحقيق العدالة للجميع فيما يتعلق بحصولهم على المعلومات دون ان تتسرب ويستغلها البعض بدون وجه حق.
    واضاف ان هيئة سوق المال حققت انجازات كبيرة رغم عمرها الزمني القصير واتخذت خطوات طموحة تكفل استقرار سوق الاسهم وتطوره الى الافضل مؤكدا ان سوق الاسهم المحلي تعد سوقا واعدة في ظل قوة وتماسك الاقتصاد الوطني.

    محاكم مالية
    المحلل المالي محمد سعد القرني قال يجب ان تكون هناك حوكمة وشفافية وانشاء محاكم مالية متخصصة للفصل في مخالفات السوق على ان تكون تابعة مباشرة لهيئة سوق المال وتحت اشرافها ورقابتها وان يكون الترافع فيها بالوسائل التقنية وموادها ونصوصها مبسطة وميسره وغير متناقضة تضمن الحقوق والواجبات لكل الاطراف.

    مكاتب الوساطة
    وتابع القرني قائلا: الفرصة مناسبة حاليا لانشاء مكاتب الوساطة المالية وتبسيط اجراءاتها وضبطها بضمانات قوية تحفظ الحقوق والواجبات لكل اطراف العملية التجارية في السوق.
    واعرب عن امله في ان تصدر هيئة سوق المال نظام مراقبة لمجالس ادارات الشركات المساهمة مع تمكين الهيئة لحل المجالس المخالفة او استبدالها او استبدال بعض اعضائها.
    من جهته قال محلل الاسهم محمد عبدالله المطيري ان توجيه مجلس الوزراء الجهات المعنية باتخاذ كافة الخطوات والاجراءات المؤدية الى انتظام السوق سيعطي زخما كبيرا للسوق وتعزز دعم ادائه.
    واضاف ان الاستفادة من تجارب الخبراء سيكون لها الأثر الفعال في معالجة الامور التي يتعرض لها السوق.
    واستطرد يقول نتطلع لانشاء محكمة مالية مستقلة تبحث في القضايا المالية وتبت فيها بسرعة، مشيرا الى ان توجيهات مجلس الوزراء بالتوسع في نشر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة ستعزز مبدأ الشفافية في تعاملات سوق الاسهم.
    وقال يجب ان تكون هناك لجنة مستقلة لمراقبة اداء السوق والمضاربين والمتعاملين فيه لاكتشاف اي خلل ومعالجته قبل استفحاله اضافة لمراقبة الشركات التي ترتفع اسهمها بدون اية تقارير او مبررات وكذلك مراقبة الشركات التي تنخفض اسهمها والتحري عن سبب ذلك مؤكدا ان هذه الاجراءات ستحد من نشر الشائعات وتعزز عودة الثقة للسوق في الايام القادمة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    خبراء المال والمصارف لـ«عكاظ» معلقين على قرارات الأمس:
    خطوة لتصحيح الخلل الهيكلي في سوق الأسهم وتعزيز أدائه

    حزام العتيبي، فهد الذيابي (الرياض)
    نوه عدد من الخبراء في شؤون المال والمصارف بالتوجيهات القاضية باعتماد اجراءات تضمن انتظام سوق الاسهم السعودي واشاروا في تصريحات لـ«عكاظ» الى ان هذه التوجيهات تأتي في الوقت المناسب لتصحيح الخلل الهيكلي في السوق وتعزيز اداء تعاملاته.استاذ القانون المصرفي وخبير الانظمة الدولي البروفيسور ابراهيم بن عبدالله الناصر المستشار القانوني السابق في مؤسسة النقد العربي السعودي قال: ان نظام سوق المال السعودي تمت استعارته من نظام سوق آخر او تجميع من عدة انظمة مختلفة لعدد من الدول دون الاخذ في الاعتبار ما يحتاجه النظام من نصوص قانونية واجرائية وجزائية في النظام التجاري والشركات ،فعلى سبيل المثال اذا اخذنا اي نظام سواء الكندي او البريطاني او غيرهما سنجدها انظمة تهتم بالعناية بالاسواق المالية وادارتها ومراقبتها اما ما يتعلق بنظام العقوبات والجزاءات فإن هناك انظمة وهيئات اخرى تتولى هذه الامور. واقول ربما ان الهيئة عند اعداد النظام ومسودته استعانت ببعض الخبرات الاستشارية الاجنبية واعتمدت عليها دون اشراك او استعانة بالمؤهلين من السعوديين والخبرات والكفاءات السعودية وحدث ما حدث نتيجة عدم ايلاء اعتبار للطابع السعودي.
    وعن ما هو المقصود بالمراقبة التي طالب بها القرار قال البروفيسور الناصر: بصفتي من المهتمين بالموضوع ومن الممارسين لنظام واعمال المراقبة المالية فإنني اعتقد ان مراقبة السوق لن تخرج عن الاطار العام لمراقبة العمل المصرفي وكمتخصص في انظمة المصارف والاعمال البنكية وكيف تعمل مؤسسة النقد في هذا الاطار خاصة في اطار مراقبة البنوك فإن ذلك هو تطبيق نظام المراقبة فيما يخص التعاملات اليومية وهي مراقبة تحتاج الى كفاءات مقتدرة تتمتع بالسرعة في المتابعة واتخاذ الاجراء لأن العمليات في السوق تتم على صعيد الثانية الواحدة وبكميات هائلة وما لم تكن متصلة بشاشات يعمل عليها مختصون في المراقبة لأي عملية مهما كانت صغيرة في عمليات المضاربة والبيع والشراء فإن السوق لن تستطيع اداء عملها ويمكن ان تحدث المخالفات التي يمكن الا تكتشف وتكون آثارها سلبية وبما انه لا يجوز اعتماداً على حفظ حقوق السرية للمتداولين اعلان الاسماء وكميات التداول فإن هذه المسؤولية كبيرة ويجب ان يتصدى لها المؤهلون بالخبرة والمهارات وان يكون هناك تعاون وتكامل فوري وتام بين الهيئة ومؤسسة النقد للسيطرة على اية عمليات تخرج عن الاطار القانوني اياً كانت ليستطيع الفنيون من المراقبين السيطرة والابلاغ عن اي مخالفة حال وقوعها وايقاف الخلل في وقته. .وعن انشاء محاكم متخصصة للسوق وعدم تبعيتها للهيئة يقول الناصر: ان هذا ماننتظره من امر خادم الحرمين الشريفين في انشاء المحاكم التجارية التي كثر الالحاح عليها للحاجة المتزايدة لها لتغطية كل الامور المالية والتجارية ويجب الاستعداد من الان في تهيئة كوادر القضاة المتخصصين بهذه الجوانب وعدم تكرار خطأ الهيئة السابق ويضيف انني لا اقول بفشل تجربة هيئة السوق لكن ما حدث نتيجة خطأ وقصر نظر وعدم استشراف لما سوف يحدث مستقبلا حيث لم يكن عدد المتداولين في السوق قبل ثلاث سنوات يتجاوز 50 الفا زاد عددهم الى قرابة خمسة ملايين في هذه الآونة وعن رؤيته وهل يمكن لذلك ان يصلح ما تم قال: اود ان اطمئن المتداولين ان ما حدث مما نطلق عليه (انهيار) هو ان الباعة امتنعوا عن بيع الاسهم والمشترين كذلك لم يقدموا عروضا للطلب بالشراء مما ادى الى الوضع الذي وصل اليه السوق، متفائلا بالتدخل الملكي الذي سيعيد البسمة الى وجوه المتداولين من ابناء الشعب ويعيد السوق الى مساره الصحيح.
    ومن جهته اعتبر المحلل المالي راشد بن محمد الفوزان ان الهيئة وهي لديها ادارة مختصة بمتابعة العمليات الا انها غير كافية والا لما حدث ما حدث وينبغي ان تعزز بالقدرات والكفاءات المؤهلة وألا يتم التعامل معهم بشكل وظيفي بحت لانها امر يتعلق بالخبرات والقدرة على التعامل فهي سوق اقتصاد للوطن ومدخرات للمواطنين وقوت ناس ومصادر رزقهم واعتقد ان الهيئة بذلت الكثير من الجهد وتحتاج للمزيد من الخبرات لاداء العمل لسوق ضخم كالسوق السعودي .
    من جانبه قال الخبير المالي فضل بن سعد البوعينين ان حسن ادارة السوق هي التي تقود الى انتظام سوق الاسهم فالاسواق المالية تعتمد اعتمادا كاملا على الادارة الفنية للاسواق المالية وهي لا تقل اهمية عن توفر السيولة وكفاءة الشركات والمتداولين.
    من جانبه قال عضو اللجنة المالية بمجلس الشورى يوسف الميمني ان السوق السعودي يمر حاليا بمرحلة تصحيح قاسية لعدة عوامل اساسية من اهمها قلة الوعي الاستثماري للمضاربين في الاسهم وبالذات الذين لاتوجد لديهم ثقافة استثمارية او خبرة فالاستثمار في سوق الاسهم هو استثمار طويل الامد وليست مضاربة يوميا بفرض الربح السريع والاستثماري في شركات لاتحقق ارباحا حقيقية او من العمليات وبالتالي ارتفعت اسعار عدد من الشركات ضعيفة الاداء بصورة تصاعدية كبيرة حتى تجاوزت مكررات ارباحها اكثر من الف ضعف وكل تلك العوامل اضافة لعوامل اخرى ضغطت بقوة لحركة تصحيحية ادت الى نزول مؤشر الاسهم 45% من اعلى نقطة قد وصلها المؤشر وعندما يأتي توجه الحكومة للاهتمام بوضع سوق الاسهم وبالذات عندما يكون التوجه اقتصاديا بحتا اضافة لاحكام الرقابة على المضاربين بغرض رفع او خفض اسعار الاسهم بصورة حادة اضافة الى اهمية قيام هيئة سوق المال بدورها التنظيمي والرقابي كل تلك العوامل سوف تساعد على اعادة الثقة للمستثمرين في سوق الاسهم وبذلك سوف ترتفع ارباح الشركات الناجحة وسوف يؤثر ذلك الموضوع على اداء الشركات الضعيفة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    هبوط المؤشر يخلي الصالات والأسعار في حدودها الدنيا

    محمد النوساني (جدة)
    ادى استمرار هبوط المؤشر العام لسوق الاسهم الى خلو صالات التداول في جدة امس من المتداولين.
    ورغم ان السوق بدأ بتراجع كبير للمؤشر اذ نزل الى مستوى 11579 نقطة الا انه استطاع تقليص خسائره بنهاية الجلسة الصباحية ليغلق عند 12014نقطة.
    ورغم مخاوف الكثيرين الا ان صالح عوض بن محفوظ العضو المشارك بالاكاديمية العربية للعلوم المصرفية اوضح انه لا خوف على أموال المساهمين وأسهمهم من تذبذب المؤشر لأنه يتوقع الارتداء خلال الاشهر الثلاثة القادمة الى الوصول الى أعلى من 20 ألف نقطة. وقال أنه عندما كان المؤشر مرتفعا قبل ثلاثة أشهر كان الناس يقبلون على شراء جميع الاسهم حتى مكررات الارباح التي وصل بعضها الى 25 مرة رغم أن أسهمها لا تساوي ذلك. واضاف ان التوازن سيولد نقطة دعم قوية للارتفاع. من جهته قال عبدالله العتيبي رجل اعمال ان انصراف الكثيرين للاكتتاب في شركة الورق اضافة الى يأس الناس من السوق بعد أن تهادى المؤشر وراء خلو الصالات من المتداولين.
    واضاف أن هناك العديد من الاكتتابات القادمة التي ينتظرها الناس مثل اكتتاب مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وبنك الانماء وغيرها. واعرب لـ «عكاظ» عدد من المتعاملين بالسوق عن قناعتهم بأن اسعار الكثير من الاسهم وصلت لمستويات مغرية لكن عدم استقرار المؤشر يصيب الكثيرين بالقلق.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    خسائر الأسهم تحصد المدخرات والأرواح

    فهد الذيابي (الرياض)
    أدى انهيار سوق الأسهم وتراجع المؤشر الذي شهده السوق مؤخراً الى نتائج وخيمة لحقت بالمواطنين المتعاملين مع هذا السوق فمنهم من فقد روحه وآخرون فقدوا جل ممتلكاتهم وارصدتهم ومدخراتهم في سعيهم وراء الاستثمار في الاسهم، وعدم وجود هيئات تقنن عمليات الاستثمار وتحافظ على مدخرات استثمارات المواطنين. «عكاظ» خلال هذا التحقيق ترصد بعد افرازات خسائر سوق الأسهم.
    انهيار الاسهم
    يقول ابراهيم العتيبي -موظف- لقد قمت ببيع منزلي بمليون ريال وتوجهت بالمبلغ مباشرة لأحد البنوك لشراء أسهم في عدد من الشركات آملاً أن يتضاعف المبلغ مبكراً ولكنني سرعان ما اصطدمت بانهيار الأسهم ولم يبق معي سوى نحو ثمانين ألف ريال، مشيراً الى انه لجأ لاستئجار منزل بمبلغ «35» ألف ريال سنوياً.
    خسارتي كبيرة
    من جانبه قال صالح الشمري ان خسارته في سوق الاسهم كبيرة. وأشار الى انه اصبح لا يهنأ بالاكل أو الشرب مع ابنائه لأن الهم يعتصر قلبه ودائماً يفكر في مستقبل ابنائه السبعة وأضاف: لقد أصبحت اقضي معظم وقتي خارج النطاق العمراني.
    توفي امام الشاشة
    ويروي محمد صالح الذي لم يتسن له دخول سوق الأسهم قصصاً لأناس يعرفهم خسروا الكثير في سوق الاسهم وقال ان أحدهم تقاعد عن وظيفته واستلم «800» ألف ريال دخل بها في سوق الأسهم حيث فقد 75% من قيمتها، وذات يوم دخل عليه احد ابنائه لحظة ارتداد المؤشر وسرعان ما لفظ انفاسه الاخيرة وهو يعض على سبابته أمام الشاشة. وأشار الصالح أنه يعرف أرملة لديها طفلتان ورثت عن ابيهما بعض المال ودخلت به سوق الاسهم بغية أن يزيد لتأمين مستقبل الصغيرتين لكنها فقدت جل مالها ما أدخلها في صراع نفسي كبير انتهى بها الى العزلة عن المجتمع.
    خسرت حياتها.
    وقال خبير اقتصادي رفض الافصاح عن اسمه انه يعرف سيدة توفي زوجها وترك لها اربعة أطفال، وبعد فترة من وفاته وفي منتصف شهر فبراير الماضي دخلت معركة سوق الاسهم بما ورثته عن زوجها (400) ألف ريال الا انها خسرت 80% من رأس مالها ولم يتبق لها سوا 80 ألف ريال، وحينما واصل المؤشر في الانخفاض عاجلها الموت بسكتة قلبية تاركة خلفها أطفالها الاربعة.
    الشغل الشاغل
    وتعليقاً على الموضوع قال استاذ الاقتصاد والمجتمع بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية الدكتور زيد بن محمد الرماني: ان الاسهم والمساهمات أصبحت في وقت من الاوقات حديث الناس وشغلهم الشاغل فهناك أناس نجحوا وحققوا ثراءً سريعاً وآخرون تحولوا الى مفلسين ومرضى خسروا صحتهم واموالهم وأوقاتهم مشيراً الى ان نسبة صغار المضاربين في سوق الأسهم تجاوزت 80% ممن يتميزون بقلة المعرفة وأسرار الاستثمار وكيفية الدخول والخروج من سوق الأسهم. وقال الرماني ان أي انسان ليس بالضرورة يصلح للاستثمار في سوق الاسهم خاصة قليلي الصبر ممن يتأثرون نفسياً ويصابون بالقلق والارق وتشغلهم الاسهم عن أمور الحياة المختلفة.. واضاف: ان شيوع ظواهر التقليد والمحاكاة والموضة والتهافت على كسب الأموال وانشغال الناس بالقيل والقال وكثرة السؤال واضاعة المال في مجال التعامل بالاسهم يوّلد آثاراً جسيمة في النسيج الاجتماعي ويؤدي الى شيوع الجشع وأكل أموال الناس بالباطل والخداع والغش وأهمال الواجبات الاسرية وأضاف: ان تجميد مبالغ كبيرة من مدة طويلة من الزمن يؤثر سلباً على الحياة الاقتصادية والاجتماعية منتقداً خلط بعض الناس بين الحلال والحرام نتيجة سعيهم للكسب السريع بأي طريقة أو وسيلة ممكنة.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 13-06-2006, 12:23 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 23-05-2006, 09:02 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 11/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-05-2006, 08:50 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 18-04-2006, 11:51 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 28-03-2006, 02:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا