سابك » تتجه لخفض جديد في أسعار خام البلاستيك
عكاظ 26/12/2008
يتوقع أن تسجل أسعار المواد الخام في الصناعات البلاستيكية مزيدا من الانخفاض خلال يناير المقبل، مع توجه الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" لخفض أسعار منتجاتها بنسبة 10% - 15% لتضاف إلى الخفض الذي اعتمدته في نوفمبر الماضي، إذ سيصل سعر البولي اثيلين إلى 2500 ريال مقابل 2700 ريال للطن.

وقال عبدالله الصانع عضو اللجنة الوطنية للصناعات البلاستيكية بمجلس الغرف السعودية، إن هناك مؤشرات كثيرة لتوجه سابك لإعادة تقييم الأسعار الحالية، بهدف وضع أسعار جديدة تنسجم مع التطورات الاقتصادية العالمية، لاسيما في ظل التراجع الكبير في الطلب على المنتجات البتروكيماوية العالمية وهبوط أسعار النفط بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية، بحيث فقدت أكثر من 70% من قيمتها السوقية لتصل لمستويات غير مسبوقة على مدى السنوات الأخيرة.. موضحا أن مصانع البلاستيك الوطنية تترقب خطوة سابك الأخيرة في يناير المقبل، الأمر الذي يدفعها لإعادة تقييم أسعار منتجاتها خلال عام 2009، متوقعا أن تشهد أسعار المنتجات البلاستيكية النهائية إنخفاضا بمقدار 15% - 20% خلال الربع الأول من العام المقبل، مستبعدا في الوقت نفسه، أن تشهد الصناعات البلاستيكية هبوطا في الأسعار بمقدار التراجع الحاصل في أسعار المواد الخام، إذ تجاوزت خلال الفترة الماضية حاجز 50%.. مبينا أن أسعار المواد الخام سجلت العام الماضي ارتفاعات حادة بحيث تجاوزت حاجز 100%، بيد أنها لم تستطع اتخاذ خطوات مشابهة لمسلسل الارتفاعات المتواصلة لأسعار المواد الخام، إذ لم تتجاوز نسبة الارتفاع في المنتجات البلاستيكية النهائية 15% - 20%، بالإضافة لذلك فإن مكونات المنتج النهائي للبلاستيك لا يعتمد بالأساس على منتجات سابك، إذ تشكل نحو 50% من المكونات فيما تشكل النسبة المتبقية مواد أخرى مستوردة من الأسواق العالمية، وبالتالي فإن الحديث عن خفض المنتج النهائي بمستوى تراجع أسعار المواد الخام ليس منطقيا، لاسيما أن بعض المصانع فضلت في الأشهر الماضية التضحية بالهوامش الربحية وتحمل بعض الخسائر في سبيل المحافظة على الأسعار عند مستويات مقبولة في الأسواق المحلية، مشيرا إلى أن الأشهر القادمة ستشهد حمى تنافس كبيرة بين مصانع البلاستيك الوطنية، في مجال الاستحواذ على حصة مناسبة من السوق المحلي.