احترافية التداول بالدمج بين موجات اليوت و فنون التحليل الكلاسيكي و الحديثة

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 30/3/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    ما الذي يحدث للسهم (2/2)

    د. وليد عرب هاشم
    المضارب يدخل الى سوق الأسهم بهدف واحد فقط وهو أن يشتري السهم الذي يعتقد ان بإمكانه بيعه بسرعة، وبسعر أعلى، وبالتالي المضارب لا يهدف أبداً الى الاستمرار في سوق الأسهم، ولا يهدف أبداً الى الاحتفاظ بأي سهم على المدى الطويل، وإنما يهدف الى الشراء والبيع بسرعة، ومن ثم تكرار الكرة بحيث أنه ليس مستبعدا أن يقوم المضارب بشراء وبيع نفس السهم وفي نفس اليوم، بل أنه قد يكرر هذه العملية عدة مرات.
    أما المستثمر فيهدف الى شراء السهم للاحتفاظ به وهذا يعني أنه يتحرك لشراء السهم عندما يكون مردود هذا السهم أو أرباحه مجدياً له، وسوف يحتفظ بالتالي بهذا السهم ما دام أن المردود مجدٍ ومقبول.
    على اساسه عندما ترتفع أسعار الأسهم بشدة وبسرعة فإن هذا يغري المضاربين على الدخول في السوق وشراء الأسهم إعتقاداً منهم أن الأسعار سوف تستمر في الارتفاع، وبالتالي تتحقق لهم فرصة البيع سريعاً ويحققون الأرباح بصورة أسرع، ولكن ارتفاع أسعار الأسهم بسرعة وبشدة يؤدي في نفس الوقت الى خروج المستثمرين من السوق وليس دخولهم، فإرتفاع الأسعار يعني أن نسبة ربح السهم سوف تقل، وبالتالي لا يصبح المردود مجدياً للمستثمرين.
    ولا يخفى علينا أن سوق الأسهم السعودية كان يتمتع بارتفاع قوي ومستمر في أسعاره خلال الثلاثة أعوام الماضية، بل أن هذه الأسعار تقريباً تضاعفت في كل عام، حيث ارتفع المؤشر من أقل من 5 آلاف نقطة قبل ثلاثة أعوام الى أكثر من 20 ألف نقطة في أول هذا العام.
    ولا يخفى علينا أن مثل هذا الارتفاع أدى الى تحول السوق بصفة عامة الى سوق مضاربة، وليس الى سوق استثمار، فأين هو المستثمر الذي يكون مستعدا لشراء سهم وهو يعلم أن أرباح هذا السهم لا تكاد تساوي 1 أو 2 % من سعره.
    وفي هذه الحالة عندما يتوقف سعر السهم عن الارتفاع لن يكون هناك سبب لدخول المضارب لأنه لن يجد من يبيع عليه هذا السهم بسعر أعلى ، وهكذا يخرج المضارب كما خرج المستثمر من قبله.
    وهنا يبدأ الانخفاض وخصوصاً ان كان المضاربون يتعاملون بالدين، أو عليهم التزامات ولا بد من البيع لتغطية هذه الالتزامات، ولكن أين المشتري، ولماذا يشتري أسهما مردودها غير مجدٍ، وأسعارها لا ترتفع بل تنخفض، بالتالي تبدأ الضغوط لبيع الأسهم، بينما لا يوجد طلب كافٍ للشراء مما يؤدي الى انخفاض الأسعار وبشدة، ويستمر هذا الانخفاض الى أن يصل السعر الى مستوى مجدٍ لعودة المستثمرين، أو أن عوائد الأسهم تكون مجزية بالنسبة لأسعارها، وهنا يتوقف الانخفاض ويبدأ السوق في استرداد عافيته.
    والسؤال هو هل وصلنا الى هذا المستوى، أم يظل هناك المزيد من الانخفاض في أسعار الأسهم قبل إرتفاعها ؟

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    بداية وضوح مؤشرات قاع السوق واستمرار التذبذب في السوق ومستويات دعم جديدة


    راشد محمد الفوزان - - - 30/03/1427هـ
    استمرت السوق السعودية للأسهم في التذبذب الحاد والمتوسط, ومن تابع تحليلنا الأسبوع الماضي والخاص بالمؤشر العام يلاحظ التقارب الشديد بين ما وضعناه من مؤشرات فنية وأرقام, وبين الواقع الذي رأيناه في السوق وهذا نص الأسبوع الماضي "يلاحظ أن مؤشر "الماكد" يتجه لما دون "الصفر" وهذا يعطي دلالة قريبة لقربنا من قاع السوق الذي سيحدده الأسبوع المقبل بوضوح كبير, وحين وصول المؤشر "الماكد" لهذا المستوى سيعني مرة ثباتا وتذبذبا مستمرا في السوق وللمؤشر حتى يستقر ويبدأ مرحلة العودة التي قد تحتاج إلى الوقت, ومتى قرب التقاطع بين المتوسط و"الماكد" سيعطي إشارة كبيرة لانتهاء الانخفاض ومعرفة الحد الأدنى للسوق إن قدر للمؤشر أن يوضحه بصورة كافية وهذا ما يمكن مراقبته, ومتى قطع "الماكد" الخط المتقطع للمتوسط سيكون إشارة إيجابية جيدة للسوق.
    كذلك مؤشر rci يعطي إشارة مقاربة لـ "الماكد", وهو قرب المؤشر إلى 30 وهي تعتبر أفضل القراءات بوجود فرص الشراء وانتهاء البيع وبداية مشجعة لاتخاذ قرار الشراء كلما قرب أو دون مستوى 30 وهي الآن تقترب, ويجب انتقاء الفرص في الشركات الاستثمارية، لا يعني أن ينطبق كل ذلك على شركات السوق ككل.
    المؤشر العام, يتضح من المؤشر العام أن مستوى الدعم الآن عند الحد الأدنى الذي وصل إليه المؤشر وهو 12.419 نقطة, والأخرى 12041 نقطة, أما المقاومة فهي 13.526 نقطة والمقاومة الثانية عند 13856 نقطة. "هذا ما أشرت إليه الأسبوع الماضي, ولو حللنا الأرقام التي ذكرناها لاحظنا أن المؤشر العام كسر مستوى 11000 ألف ووصل إلى 11560 نقطة وهي كانت نقطة ارتداد مهمة في التحليل الفني, وارتد منها المؤشر يوم السبت وأغلق عند 12.065.51 نقطة, وهي مستوى الدعم الثاني الذي وضعناه وهي 12.041 نقطة, ومن ثم واصل الارتفاع يوم الأحد بعدد 535 نقطة وأكمل يوم الثلاثاء الارتفاع بمستوى 1025 نقطة انسجاما مع قرار مجلس الوزراء وتوجيهات خادم الحرمين الإصلاحية الخاصة بسوق الأسهم التي كانت إحدى الدعائم المهمة في السوق, واستمر أيضا يوم الأربعاء بمستوى 180 نقطة ارتفاعا وأغلق عند 13.817 نقطة, ثم واصل يوم الخميس (أول خميس يتم التداول فيه بعد التجزئة التي تمت بالسوق ككل).
    من كل ما حدث الأسبوع المنتهي نخلص إلى أن السوق بدأت تتضح معالم القاع المنخفض له بالسوق من خلال أن الارتداد الذي تم يوم السبت حين وصل المؤشر إلى 11560 نقطة كان يعني أن مكررات الربحية للعديد والكثير من الشركات الاستثمارية متدنية جدا ووصلنا إلى مكررات أقل من 15 وحتى مستوى 20 للكثير من الشركات التي كانت تعتبر مرتفعة الأسعار, وأيضا نسبة الربح للسهم أصبحت مع مكررات متدنية تصل إلى 15 أو أقل إنها نسبة ربحية مغرية بأن تلامس 5 في المائة مقارنة بسعرها السوقي عند هذه المستويات, إذاً هي مغرية للمستثمرين حين يجدون ربحية سهم تصل إلى 5 في المائة أو مكررات تلامس 15 أو أقل, فكل مستثمر لن يتوانى عن الشراء في هذه الشركات للمستثمرين بعيدي المدى أو حتى المتوسط الأجل، خاصة أن كل معطيات السوق قوية وكبيرة وثابتة ونمو اقتصادي كبير وهائل, لا يوجد شيء متغير اقتصاد بل وجود ارتفاع ونمو اقتصادي كبيرة يتحقق, فلا يوجد اقتصاد ينمو بقوة في ظل سوق أسهم أو مالية منخفضة أو دون محفزات بل المحفزات كلها موجودة ومغرية في السوق حقيقة.

    الأسبوع المقبل
    السوق أصبح من المهم جدا تحديد نقاط الدعم والمقاومة سواء للسوق أو المؤشر لتحديد نقاط الدخول والخروج, والآن المضاربة أصبحت أكثر شراسة وصعوبة عن السابق, لأسباب كثيرة أبرزها, الانحدار الكبير في الأسعار ثم التجزئة, وانخفاض الهامش في التذبذب, والحذر والخوف والثقة التي هي أصبحت معاناة الكثير في السوق, يجب أن يكون للمضاربين خصوصا تحليلهم وقراءتهم للسوق وألا تكون العمليات التي تتم يوميا أو أسبوعيا أو شهريا دون قراءة وتحليل عميق في السوق, يجب أن نقر أن فترة الربح لمجرد الشراء انتهت وستنتهي إن كانت لها بقية الآن, الآن الأدوات تختلف والنظام يسود في السوق, والرقابة, والعقوبات والمتابعة وهذا يسجل لهيئة سوق المال في ضبط السوق وهذا مهم, ولكن يجب أن نقر بالاحتراف بالمضاربة هي الرهان القادم وليس العشوائية المتوقعة من الجميع حاليا.
    السوق الآن أعلنت كل محفزاته للربع الأول والنتائج وسابك منحت ووزعت أسهمها للمنحة, فماذا بقي للربع الثاني؟! بقيت مؤثرات عادية عدا ما يظهر من مفاجآت قد تكون غير محسوبة كمشاريع أو غيرها، ولكن المضاربة القادمة ستكون في مستويات متدنية كمؤشر وليس ارتفاعا, لا توجد مؤشرات ارتفاع كبيرة أو قراءة أرقام للمؤشر عالية, بل ستكون السمة هي المسار الأفقي المتذبذب, وهذا صحي لفترة زمنية تكون فيها السوق أكثر هدوءا واستقرارا وتعزيزا للثقة وامتصاص الخوف لدى الكثير وهذا مهم جدا, ثم تأتي مرحلة أخرى سيكون تحليلها في وقتها.

    المؤشر العام

    يتضح من رسم المؤشر العام أن مستويات الدعم الجديدة بعد ارتفاع الأسبوع الحالي عن الماضي الذي وصل إلى 313 نقطة تقريبا, أن مستوى الدعم الحالي هو عند 13.285 نقطة ثم الثانية عند 12.934 نقطة والثالثة هي عند 12.765 نقطة, والمقاومة الأولى هي عند 13.854 كما ذكرنا الأسبوع الماضي ولم يستطع الثبات فوق هذا المستوى والمقاومة الثانية 14.200 نقطة.
    مؤشر rsi، نلاحظ أن مؤشر مستوى المقاومة عند نقطة 45 وهي تحتاج إلى قوة كبيرة لتجاوز هذا المستوى, ولكن لا يمكن الوصول إليها إلا بتجاوز مستوى 14.200 نقطة على أقل تقدير, وهذا سنراقبه الأسبوع المقبل, الدعم عند مستوى 32.

    مؤشر القطاع الصناعي

    الرسم العلوي الأول, هو التدفق النقدي, ونلاحظ حجم القوة الداخلة للسيولة وتجاوزت مستوى الصفر بقوة, وهو ما يفسر ارتفاع "سابك" خلال الأيام الماضية ومعظم القطاع الصناعي الذي سجل نسبا متوالية على مدى أيام, كل المؤشرات الفنية والقراءة تعطي إيجابية للقطاع, ولكن يجب التمييز بين الاستثمار والمضاربة, فالاستثمار يجب اقتناص الفرص بالأسعار الرخيصة أما المضاربة فهي اعتبارات أخرى أكثر خطورة وحذرا خاصة في الخسارة منها. ونلاحظ أن القوة النسبية في الرسم الثاني للقطاع الصناعي بدأت بالتعافي والتصحيح المتدرج للأسعار وهي انعاكس لدخول السيولة لهذا القطاع ولكن يحتاج إلى مزيد من الوقت للوثوق بأن هذه السيولة سيولة مستثمرين وليس مضاربين.

    القطاع البنكي

    السمة العامة للقطاع البنكي الآن بعد كل الإعلانات المميزة المنح, هي التذبذب فهي ليس قطاع مضاربة, ولكنه استثماري يتم اقتناص الفرص بالشراء متى ما كانت أسعارها مناسبة كمكررات وربحية للسهم, وهذا ما يحدث ونلاحظه من أن القطاع البنكي أقل المتضررين في الهبوط, وأيضا الاستفادة منه للاستثمار على المدى المتوسط وهذا ما يحدث والبحث عن فرص ذهبية نسبية للقطاع الذي يحقق نموا مطردا وبقوة كبيرة جدا, ويجب النظر إلى الربع الثاني من العام أن معظم البنوك توزع أرباحا نصف سنوية وهذا مهم في ظل أسعار متدنية ومحفز له.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    المباريات في سوق الأسهم تحالفات بين الصغار والكبار

    د. محمد أل عباس - كاتب اقتصادي 30/03/1427هـ
    مسكين رقم مكرر الأرباح, ولو أنه عرف المحاورة اشتكى ولو عرف الكلام مكلمكم. فلم يتحمل رقم من المسؤوليات كما تحملها رقم مكرر الأرباح وهو الذي كان شماعة القرارات طوال فترة الهبوط الكبير منذ البدء وحتى المنتهى ولو كان رجلا لسجنتموه. تحدث من هم أفضل مني في موضوع مكرر الأرباح, عرفوه ومجالات استخدامه وحدوده وأنه مجرد معلومة في بحر من المعلومات. ناقش العديد من الدراسات مدى تأثر سوق الأسهم بتلك المعلومات التي تنتجها المحاسبة في التقرير المالي فيما يسمى دراسات المحتوى المعلوماتي Information Content وأعرف على الأقل رسالتي دكتوراة اهتمتا بهذه النقطة في السوق السعودية, وكلتاهما أشارت, على الرغم من صعوبة التحليل, إلى أن المعلومات المحاسبية لا تفسر إلا في حدود 10 في المائة من التغيرات في سعر السهم وتبقى 90 في المائة يمكنك أن تدلي فيها برأي.
    يهتم العالم بأساليب مختلفة لدراسة حركة أسعار الأسهم وتفسير التغير فيها وإمكانية التنبؤ بها. من هذه الأساليب ما يسمى نظرية المباريات Game Theory . وفقا لهذه النظرية هناك لاعبون وهناك استراتيجيات للعب وبالتأكيد هناك ملعب ونتائج . بناء على قوة اللاعبين تتحدد استراتيجيات اللعب لكل طرف وكذلك نتيجة المباراة . وإذا توازنت القوى وصلنا إلى مرحلة استراتيجية التعادل أو التوازن أو ما يسمى توازن ناش Nash Equilibrium .
    تعتبر سوق الأسهم أحد ملاعب نظرية المباريات الاقتصادية ويبدأ التفاعل, أو قل (اللعب) مجازا, في ظل عدم التأكد والاختلاف المعلوماتي أو ما يسمى Information Asymmetry. بالتأكيد أن كل طرف في المباراة يسعى إلى تعظيم مكاسبه ولذلك يتخذ العديد من القرارات ويدخل العديد من التحالفات التي تسهم في تحقيق ذلك ولكن مع الأخذ في الاعتبار ردة فعل اللاعبين الآخرين. ولأن كل لاعب يتخذ قراراته بعد دراسة ردة فعل الآخرين فإن ذلك يشكل مصفوفة مؤلفة من عدة نماذج من الاستراتيجيات والخطوات أو القرارات التي يتخذها كل لاعب والنتائج المترتبة على تفاعل استراتيجيات أطراف المباراة, وهنا يبرز سحر هذه النظرية.
    في حال كانت السوق كفوءة من وجهت النظر الاقتصادية بحيث إن المعلومات متوافرة لكل المستثمرين ومن دون تكلفه وأن عدد المستثمرين كبير جدا بحيث لا يستطيع أحدهم أن يؤثر في السوق بقراراته فإن الاستراتيجية المتبعة لكل اللاعبين هي أخذ الأسعار المتوافرة في السوق وهي ما تسمى Price Takers . للأسف فإن هذه الحالة المثالية قليلا ما تحدث خاصة في الأسواق الناشئة مثل السوق السعودية, فعدد اللاعبين ليس بالعدد الكبير ويمكن لقرارات أحدهم أن تؤثر بشكل ملحوظ, خاصة إذا كان ممن يلقبون بالهوامير.
    تحدث أنواع عديدة من المباريات في سوق الأسهم بعضها تعاوني وبعضها غير تعاوني, ومن أنواع المباريات التعاونية التحالفات. قرأت في أحد مواقع المنتديات عن الإعداد لمباراة تعاونية بين من يدعي أنه من كبار المضاربين في سهم ما والعديد من صغار حملة هذا السهم. كان الاتفاق على رفع سعر السهم إلى مستوى معين. لن أتحدث عن مدى صدق أو قانونية هذا الاتفاق ولكني أناقشه من وجهت نظر نظرية المباريات. يبدو أن هناك تحالفات بين صغار المضاربين وكبارهم وبالتأكيد سوف يبدأ كل مساهم اعتمد على الاتفاق التعاوني هذا ببناء استراتيجياته تجاه السهم وقت الدخول والخروج. قد يشير ذلك إلى وجود تحالفات غير معلنة وغير مقننة بل لا يوجد اتفاق علني عليها وهي تحدث بين صغار المضاربين وكبارهم. وهذا يفسر نوعا ما ردة الفعل النفسية السيئة تجاه إيقاف المضاربين. تعتقد الهيئة أنها تقف في جانب صغار المضاربين بينما هم يرون أنها تقف في وجه التحالف لذلك تكون النتيجة عكس ما تتوقعه الهيئة.

    من المباريات غير التعاونية ما يحدث بين إدارة الشركات والمستثمرين. في هذه الحالة تتحدد كمية المعلومات ونوعيتها التي سوف تفصح عنها الإدارة. فالمستثمر يريد معلومات بنوعية معينة تساعده على تقييم التدفقات النقدية المستقبلية بينما الإدارة تتحفظ على هذه المعلومات لتضمن هامش مناورة معينا خاصة في تحديد رقم الأرباح المعلن. شاهدنا إعلان شركة سابك حول رقم الأرباح المعلن عن الربع الأول وكيف صيغ بطريقة فيها الكثير من التحفظ والقليل من الإفصاح في الوقت الذي كان المستثمرون يرغبون في تقييمات أفضل تساعدهم على تعويض الخسائر.
    من المسلم به في المحاسبة أن رقم الأرباح يخضع إلى العديد من التقديرات والتحفظات وتتعرض القوائم ربع السنوية إلى أكبر جملة من هذه التقديرات مما يجعل رقم الأرباح المعلن عرضة للتغير الحاد عند نشر البيانات السنوية. وهنا تظهر وبوضوح المباراة التي حدثت بين إدارة "سابك" والمستثمرين حول رقم الأرباح المقدر للربع الأول, فبينما كانت الإدارة تريد التحفظ لأسباب عدة كان المستثمرون يرغبون في العكس وتحدد الربح المعلن بناء على توازنات القوى. مثل هذه المباراة حدثت أيضا عندما اتجهت "سابك" إلى توزيع منح ولم تعلن عن ذلك إلا قبل المنح بيوم أو يومين ولم تقدم للسهم فرصة ليتفاعل مع الخبر. في المقابل نستعيد ما حدث في شركة التعمير عندما بدأت الأسعار ترتفع كتفاعل مع زيادة رأس المال المتوقعة. بدأت المباراة عندما ارتفع سعر السهم فأعلنت الشركة عدم وجود محفز للسهم وبعد فترة أعلنت عن الزيادة. هذه الأفعال وردود الأفعال تشير إلى أنواع من المباريات غير التعاونية بين إدارات الشركات والمستثمرين وقد تتسبب في خسائر للمستثمرين كونهم الجانب الأضعف في المباراة أو أنهم أخذوا أسعارا وليسوا صناعا لها, وقد يشير ذلك إلى أهمية المسارعة بإنجاز معايير حوكمة الشركات.
    من أنواع المباريات غير التعاونية أيضا ما يحدث بين هيئة السوق المالية والسوق على أساس وجود تحالفات بين صغار المضاربين وكبارهم, كما أشرت سابقا. تسعى الهيئة إلى اتخاذ العديد من القرارات التي تسهم في الحد من ظاهرة التلاعب بالأسعار والمضاربات وتعزيز الاستثمارات. هذه القرارات تواجه ردة فعل من قبل المضاربين اتسمت في الفترة السابقة بالإحجام عن الشراء قد يكون تخوفا من هجوم الهيئة.
    تحتاج الهيئة إلى بناء استراتيجيات لفك التحالفات ولن تتمكن من ذلك فيما يبدو لي على المدى القصير ولكن في المدى الطويل قد تنجز ذلك بدعم هياكل السوق بصناع حقيقيين. ما أود الإشارة إليه في هذا المقال هو أهمية تنوع الدراسات وتعدد الأساليب ولذلك أكرر دوما حاجتنا إلى بيوت للخبرة.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    في ندوة عن "التفكير بطريقة اقتصادية" نظمتها لجنة الأسهم في غرفة مكة
    مطالب بإيجاد حلول للحد من ظاهرة الإشاعات في سوق الأسهم


    - علي المقبلي ووجدي القرشي من مكة المكرمة - 30/03/1427هـ
    طالبت ندوة "التفكير بطريقة اقتصادية" التي نظمتها لجنة الأسهم في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، هيئة سوق المال بالتدخل في إيجاد حلول للحد من ظاهرة الإشاعات في سوق الأسهم السعودية، وتوفير المعلومات الصحيحة التي تحد من انتشار تلك الإشاعات.
    وأوضح الدكتور علي دقاق الخبير الاقتصادي الذي كان يحاضر أمس الأول أمام المجتمع المكي بحضور عادل كعكي رئيس مجلس إدارة الغرفة، أن غياب المعلومة في سوق الأسهم السعودية فتح الباب على مصراعيه للإشاعات، معتبرا أن الإشاعة بحد ذاتها معلومة ولكنها غير موثقة وناقصة وقد تكون كاذبة خاصة إذا كانت مبنية على تحقيق مصالح شخصية. وأوصى بضرورة تصنيف المتعاملين في سوق الأسهم إلى مضارب ومستثمر وهامور.
    واستعرض الدقاق خلال المحاضرة، أهم المتغيرات الاقتصادية الخارجية من حيث معدل السيولة في السوق السعودية وتميزها بعلاقة طردية مع السوق من خلال التسهيلات البنكية التي تقدمها البنوك للمتعاملين، وفتحها لقنوات استثمارية عديدة لهم مع وجود الوعي والثقافة الاقتصادية والقدرة على التحليل المالي لشريحة كبيرة من المتعاملين في سوق الأسهم.
    وتطرق الدقاق إلى نظام حوكمة الشركات، حيث أوضح أن المبني أساسا في آلية عمل الشركات هو أول وأهم المتغيرات الداخلية، واعتبرها نقطة تقييم مهمة سواء محليا لدى هيئة سوق المال السعودية أو إقليميا وعالميا خاصة على مستوى الاقتصاد الخارجي.
    وأشار الدقاق إلى ضرورة الاهتمام بالموارد البشرية معتبرا أنها الداعم الحقيقي لمسيرة الشركة التشغيلية والتنافسية وصيانة الشفافية, مشيرا إلى أهمية الكفاءة والفعالية التي يتميز بها أداء العاملين في هرم الشركة التنظيمي والعلاقة الوظيفية الواضحة من على الهرم وصولا إلى أصغر موظف في الشركة، وهذا بالطبع يعكس آلية أخرى مهمة كعنصر تقييم التفكير بطريقة اقتصادية في سوق الأسهم.
    وقال الدقاق "ننظر اليوم إلى تحولات المجتمع، كل دول العالم تعرف وتتعامل وتستثمر وتضارب من أقصى الأرض إلى أدناها دون أن تنقلب حياتهم رأسا على عقب فعندما يخضر المؤشر يسير نصف العالم أثرياء ونصفنا الآخر يفكر بأن يكون شريكا".
    وقال لنا رسالة ولنا هدف نوصله عبر مجتمع مكة إلى مستوى أنحاء المملكة، بدايتنا العملية بدأت من مكة المكرمة فأول شركة مساهمة كانت عام 1956. واعتبر الدقاق الندوة دعوة لشركات مكة للدخول في عالم سوق الأسهم، فالصناعة بدأت من مكة. واستعرض الدقاق بداية سوق الأسهم حيث شهد عام 1959 ثاني شركة من مكة وتوالت بعد ذلك الشركات واستمر الحال حتى عام 1984، ولم تكن هناك سوق منظمة تروق للمتعاملين. وفي نفس العام تم تكوين لجنة كانت هي النواة لهيئة سوق المال كانت بعضوية وزارة المالية ومؤسسة النقد ووزارة التجارة قبل أن تندمج مع وزارة الصناعة، ومن أهم نتائج هذه اللجنة أعطي حق التداول والتعامل في الأوراق المالية للبنوك، والآن يحاول النظام الجديد أن يخرج هذه المنحة التي أعطاها للبنوك من البنوك ويضعها في شكل شركات وساطة مالية.
    وأتمنى أن ترى النور قريبا حتى يكون هناك نوع من العدل في توزيع المعلومة والحصول عليها بدلا من أن تكون في يد البنوك فقط، وفي تشرين الأول (أكتوبر) 2001 بدأ نظام تداول المعروف الآن وهو أيضا نواة لشركة إدارة السوق التي لم تتكون أو تتأسس حتى الآن وتحتاج إلى بعض الترتيبات من بينها أن يكون في عضويتها أربع شركات وساطة، وأتوقع أن يكون هناك عدد أكبر منها حيث يوجد 11 تصريحا منتظرا تحت التأسيس.
    وتابع البنوك بدأت تؤسس شركات وساطة مستقلة عنها ومن المتوقع أن تصل شركات الوساطة إلى نحو 25 شركة علما بأن السوق تتسع إلى أكثر من هذا العدد، وفي 2003 تم الإعلان عن هيئة سوق المال ونظام سوق المال الذي سبق الإعلان عن الهيئة. وفي ختام محاضرته طمأن الدقاق المستثمرين بسوق الأسهم بأن الفترة المقبلة من السنة المالية سوف تشهد ارتفاعا في المؤشر خصوصا، وأن المؤشر وصل إلى مرحلة نهائية في عملية الهبوط متمنيا أن تكون هذه السنة سنة ذهبية على المستثمرين في سوق المال.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    المضاربة و جني الارباح يهبطان بالمؤشر
    المضاربون يلعبون في الشوط الأخير ويضغطون المؤشر

    حسن السلطان - الدمام
    شهد مؤشر سوق الأسهم امس, لليوم الثاني علي التوالي , تذبذبات كبيرة . وبدأ السوق تداولاته أمس منخفضا أكثر من 150 نقطة , ثم عكس اتجاهه ليرتفع إلى 13,957 ,مرتفعاً 140 نقطة . و قبل الإغلاق بقليل , تراجع المؤشر 514 نقطة , الا انه عوض خسائره قبل الإغلاق بأقل من دقيقتين تقريباً ليغلق عند 13.574 نقطة خاسراً 242.95 نقطة . وارتفعت أمس اسهم 14 شركة , ارتفعت ثلاث منها لأعلى نسبة فيما بقيت واحدة منها بدون عروض. وانخفضت أسهم 62 شركة , تراجع 38 منها لأدنى انخفاض ممكن. ويلاحظ ان هذا التراجع لادني درجة تذبذب ما لم يحدث خلال يومي التداول السابقين . وبدا واضحا خلال الفترة الصباحية أمس سيطرة اسلوب المضاربة على اسهم اغلب الشركات . وتأثر المؤشر بحركة تداولات الشركات القيادية التي شهدت حركة نشطة على أسهمها و خاصة القطاع الصناعي, وهو القطاع الوحيد الذي اغلق على ارتفاع بــ 28.798.24 من قيمة المؤشر العام, في حين كان أكثر القطاعات خسارة وتأثراً هو قطاع البنوك الذي خسر المؤشر بسببه 40.095.73 نقطة , واغلقت اغلب البنوك على انخفاض. وكان متوقعاً أن يشهد التداول امس عملية جني أرباح كبيرة بعد أن ارتفع المؤشر العام خلال اليومين السابقين بنسبة كبيرة و بأكثر من 10 % من قيمة المؤشر العام , ومن المتوقع ان يسيطر جني الارباح على تداولات بداية الاسبوع القادم.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    أخبار الشركات


    شركات سعودية تتهيأ لعرض قدراتها السياحية في مايو المقبل في ملتقى عربي كبير في دبي > تتهيأ شركات فندقية وسياحية سعودية لمرافقة الهيئة العليا للسياحة ضمن مشاركتها في ملتقى سوق السفر العربي لهذا العام 2006 في الفترة بين 2 و5 مايو (أيار) المقبل، وسط اهتمام دولي كبير بمشاركة 60 دولة عالمية في هذا التجمع الذي سيكون برعاية مباشرة من حكومة دبي حيث سيفتتحه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة.

    وتتجه السعودية نحو عرض جهودها المتواصلة الساعية لتكوين أفكار سياحية جديدة تتواكب والبيئة الطبيعية التي تمثل جغرافية البلاد، بمنتجات سياحية مختلفة يتوقع أن تكون محط إعجاب المشاركين في الملتقى، حيث سيكون الملتقى فرصة كبرى لهيئة السياحة في تقديم الفرص الاستثمارية والصناعة السياحية المتوافرة أمام مرأى دول مختلفة حول العالم. وعلمت «الشرق الأوسط» بأن هناك أكثر من 15 شركة متخصصة في مجال الخدمات الفندقية والإسكان والسفر والسياحة ستصاحب الهيئة العليا التي حجزت مساحة كبيرة في المعرض تشغل 440 مترا مربعا لتغطية قطاعات السياحة في السعودية، وذلك ضمن سياسة الهيئة الرامية إلى دعوة شركائها في الشأن السياحي من القطاع الخاص للاستفادة من هذه الفرصة لاسيما وسط تشجيع تبديه الحكومة للمشاريع والاستثمارات السياحية.
    وترى هيئة السياحة بأن المعرض نافذة يمكن من خلالها الترويج للعروض السياحية وتنمية السياحة البينية لدول الخليج العربي، حيث ستعمد الهيئة إلى تعريف الوفود التجارية بالشركات المشاركة تحت مظلة الهيئة.
    وتأتي مشاركة السعودية بعد نجاح الملتقيات السابقة التي شهدت حضورا دوليا كبيرا، وهو الأمر الذي تم خلال المشاركة الماضية حيث سجلت قيمة الصفقات التي تم تنفيذها في جناح السعودية خلال العام الماضي 2005 أكثر من 200 مليون ريال. في هذه الأثناء، كشفت هيئة السياحة في السعودية أن برامجها سجلت نجاحا كبيرا في السنتين الماضيتين، نتج عنها نمو الفكر السياحي لدى المناطق حيث ارتفع عدد المهرجانات الصيفية في العام 2005 بنسبة 67 في المائة لتصل إلى 22 مهرجانا في مختلف كافة المناطق، مقابل 12 مهرجانا في 2004، كما بلغت الرحلات الإجمالية المحلية 33.8 مليون رحلة اشتملت على 207.5 مليون ليلة بإجمالي مصروفات بلغت 34,6 مليار ريال .


    «موبايلي» تعلن فوز 20 من مشتركيها بمرافقة المنتخب السعودي في كأس العالم > أعلنت شركة موبايلي فوز 20 مشتركا من مشتركيها بمرافقة المنتخب السعودي في كأس العالم في ألمانيا صيف العام الحالي، وذلك بعد السحب على مسابقة «خليك مع الأخضر» الذي تم بحضور الأمين العام للاتحاد السعودي فيصل العبد الهادي وأحمد الحوسني، نائب الرئيس المساعد للتسويق، إضافة إلى مندوب الغرفة التجارية في الرياض. وذلك يوم الأحد 18 ربيع الأول الموافق 16 أبريل (نيسان) في معرض «موبايلي» في طريق العليا العام.
    وحصل كل فائز على تذكرتين ذهاباً وإيابا مع مرافق، والإقامة في فندق لشخصين لمدة (12 يوما) إضافة إلى تذاكر جميع مباريات المنتخب السعودي في الدور الأول مع المواصلات. وقد كانت طريقة المسابقة عبارة عن إرسال رسالة مجانية تتضمن كلمة (الأخضر) بالعربي أو الإنجليزي إلى رقم المسابقة 2006 بعد ذلك يتسلم المتسابق رسالة نصية تفيد دخوله السحب.
    ودشنت موبايلي في وقت سابق حملتها «خليك مع الأخضر» في ألمانيا خلال الحفل الذي أقيم في مارس الماضي بفندق الفورسيزن، وذلك بحضور كل من الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز، الرئيس العام لرعاية الشباب، والأمير نواف بن فيصل بن فهد، نائب الرئيس العام لرعاية الشباب، والمهندس عبد العزيز الصغير، رئيس مجلس إدارة شركة موبايلي، والمهندس خالد الكاف، الرئيس التنفيذي لشركة موبايلي، وكبار المسؤولين في الشركة وعدد من لاعبي المنتخب السعودي. وأعلنت موبايلي خلاله رسميا رعايتها الرئيسية لمنتخب المملكة لكرة القدم حتى نهاية عام 2007 لتشمل بذلك تحضيرات المنتخب السعودي لكأس العالم «ألمانيا 2006». كما أعلنت عن بداية الحملة الإعلانية التي أعدتها لمؤازرة المنتخب.


    أسعار الذهب تواصل الارتفاع في السوق المصري > زادت على نحو كبير أسعار الذهب في السوق المصري لتصل الى معدلات لم تشهدها منذ فترة طويلة متجاوبة مع الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها تلك الأسعار في السوق العالمية اذ بلغ سعر الأوقية في سوق لندن اليوم 636 دولارا. وقال ناصر حسان تاجر الذهب بمنطقة الصاغة بالقاهرة القديمة ان الأسعار في السوق ستواصل صعودها طالما استمرت الأسعار العالمية في الارتفاع.. مشيرا الى ان الذهب عيار 21 وهو اكثر الأنواع إقبالا من المصريين قد قارب المائة جنيه اذ بلغ اليوم 80 .99 جنيه والذهب عيار 18 بلغ 84 جنيها (الدولار= 5.74 جنيه). ونوه بالارتفاع الكبير الذي حققه سعر الجنيه الذهب إذ زاد الى 800 جنيه، اما الذهب عيار 24 فبلغ 113 جنيها. وقال وكيل شعبة المشغولات الذهبية صلاح عبد الهادى ان الارتفاعات التي شهدتها أسعار الذهب في السوق المصري هى رد فعل طبيعى للصعود الكبير في الأسعار العالمية، متوقعا في الوقت نفسه ارتفاعات جديدة نظرا للأوضاع الدولية المتوترة خاصة الملف النووي الإيراني. وعن الإقبال على حركة الشراء قال إنها ضعيفة جدا لان الأسعار المرتفعة زادت من حدة الركود في السوق.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الزامل لـ «عكاظ»:مؤسسة النقد مطالبة بمنع البنوك من تسييل محافظ العملاء

    فهد الذيابي (الرياض)
    طالب الدكتور عبدالرحمن الزامل عضو مجلس الشورى والصناعي المعروف مؤسسة النقد العربي السعودي باصدار قرار يمنع البنوك والمصارف السعودية من تسييل محافظ عملائها الحاصلين على تسهيلات لشراء الاسهم خاصة من صغار المستثمرين في ظل الأوضاع الحالية التي يعيشها سوق الاسهم.
    واوضح الزامل ان استمرار البنوك في هذا الأمر لن يُمكن السوق من استرداد عافيته اذ كلما ارتفع المؤشر قامت هذه البنوك بضخ المزيد من هذه الاسهم حيث يؤدي عرض الكميات الكبيرة التي تملكها البنوك الى تدني الاسعار مشيرا الى ان ارباح البنوك من تداولات الاسهم تجاوزت خلال العام 2005م 13 مليار ريال.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    النفط يتراجع إلى ما دون 71 دولارا


    - نيويورك – رويترز - 30/03/1427هـ
    تراجع النفط الأمريكي في "نايمكس" أمس 98 سنتا إلى 70.95 دولار للبرميل. وجاء التراجع مع تقلص المخاوف بشأن إمدادات البنزين.
    في الوقت ذاته, قال محلل في مجال شحن النفط إن شحنات نفط "أوبك" ستتراجع 100 ألف برميل يوميا خلال أربعة أسابيع حتى 13 أيار (مايو) المقبل, لكن من غير المرجح أن تشهد الصادرات أي انخفاض آخر في الأسابيع التالية.
    وأوضج روي ميسون من مؤسسة أويل موفمنتس الاستشارية أن صادرات "أوبك" المنقولة بحرا تراجعت إلى 24.56 مليون برميل يوميا مقارنة بـ 24.66 مليون برميل يوميا في الأسابيع الأربعة السابقة حتى 15 نيسان (أبريل) الجاري. وعزا ميسون التراجع إلى تباطؤ الطلب في الربع الثاني من العام وبرامج صيانة المصافي

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    سعوديون يؤسسون شركة للأوراق المالية في مصر
    القاهرة: محمد الضبعان
    علمت "الوطن" من مصدر مسؤول في هيئة سوق المال المصرية عن توجه مجموعة من المستثمرين السعوديين بمساهمة مصريين لتدشين شركة جديدة للأوراق المالية في مصر.
    وتأتي هذه الخطوة متزامنة مع إعلان رئيس هيئة سوق المال المصري الدكتور هاني سري الدين فتح الباب لتأسيس شركات سمسرة جديدة وفقا لقواعد العضوية الجديدة والتي تشترط أن يكون الحد الأدنى لرأس المال 5 ملايين جنيه مدفوعة بالكامل واستيفاء جميع شروط العضوية مع تفعيل قواعد كفاية رأس المال بمعنى الربط بين حجم التداول ورأس المال والنظام التأميني الموجود.
    وقال المصدر إن قرار الهيئة فتح الباب أمام تأسيس شركات جديدة جاء بهدف محاصرة البلبلة التي صاحبت وقف تأسيس شركات جديدة وهو ما دعا مستثمرين سعوديين للإعلان عن رغبتهم شراء شركات قائمة بالفعل في ظاهرة جديدة من نوعها في السوق المصري.
    وأشار إلى أن الهيئة اعتمدت أيضا المرحلة الأولى من قواعد الترخيص للعاملين في السوق بما يضمن كفاءة العاملين في شركات السمسرة الموجودة في السوق وتنتهي في مارس 2007. ولفت إلى أن الهيئة أقرت نظام التداول عبر الإنترنت وسيتم الإعلان عن القواعد التنفيذية خلال أيام مشيرا إلى أن البورصة ومصر للمقاصة قامتا بتجربة النظام وسيكون جاهزا للتنفيذ قريبا ليمثل نقلة نوعية في البورصة المصرية.


  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    السعودية: ارتفاع النفط ومضاربات محمومة على المعادن تقفز بأسعار القصدير 23%

    الرياض: سعيد دمام
    قفزت أسعار القصدير في السوق السعودية نحو 23 في المائة، خلال الفترة الماضية بسبب ارتفاع أسعار النفط، الأمر الذي أدى إلى تأثيرها بشكل مباشر على القطاعات التجارية وخاصة قطاع المطاعم المستهلك الاكبر للقصدير والتي بدورها زادت أسعارها بنحو 10 في المائة.
    وعزا جوزيف البعقليني نائب المدير العام لشركة نابكو للمنتجات الورقية ارتفاع أسعار القصدير إلى ثلاثة أسباب أهمها ارتفاع أسعار الطاقة وخاصة النفط الذي شهد ارتفاعات متتالية طوال السنوات الماضية، إضافة إلى زيادة الطلب على منتجات القصدير بشكل كبير بسبب نمو السوق السعودية وقلة المعروض.
    وأشار البعقليني في حديثه لـ«الشرق الأوسط» إلى أن أسبابا أخرى أدت إلى ارتفاع المعدن الفضي من بينها وجود مؤسسات تجارية بدأت تسويق منتج الألمنيوم المصدر الرئيسي للقصدير عبر شبكات الإنترنت، مما زاد من كمية الطلب على القصدير، الأمر الذي أدى إلى ارتفاعه بشكل كبير.
    وبين البعقليني أن نسبة الارتفاع تجاوزت 23 في المائة خلال الفترة الماضية مقارنة بالعام الماضي، لكن سالم عمر بافريح نائب المدير العام لشركة رامات يسوق سببا آخر رغم اتفاقه مع ما ذهب إليه البعقليني من أسباب، حيث يشير إلى أن عمليات المضاربة على المعادن في الأسواق العالمية، وخاصة الصناديق الاستثمارية كان لها تأثير في عملية الارتفاع. ويقدّر بافريح معدل ارتفاع الطلب على الألمنيوم المكون الرئيسي للقصدير بنحو 66 في المائة مسجلاً أعلى ارتفاع، حيث كان سعر الطن من الألمنيوم العام الماضي 1650 دولارا ليصل حالياً 2750 دولارا وبذلك يكون الفرق 1100 دولار في سعر الطن. في هذه الأثناء، دفعت زيادة طلب المطاعم المنتشرة في السعودية إلى تنامي مبيعات الشركات المتخصصة في تصنيع واستيراد القصدير، وسط نمو كبير يشهده نشاط خدمات المأكولات الغذائية والمطاعم ومحلات بيع المأكولات الخفيفة «السريعة»، إذ ذكر محمد الغماش صاحب مطعم أن أسعار خدمات المطاعم ارتفعت 10 في المائة بسبب الزيادة التي شهدها القصدير نظرا لاستخدامه بكثرة في المطاعم لا سيما لحفظ الأطعمة. لكن صالح الهمامي مالك سلسلة مطاعم الرومانسية ينفي أن يكون ارتفاع أسعار منتجات المطاعم بسبب القصدير لوحده، حيث لا يشكل مشكلة كبيرة، مشيرا إلى أن السبب الرئيسي في ارتفاع منتجات المطاعم زيادة أسعار المنتجات البلاستيكية واللحوم.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا