شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 30/3/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 30/3/1427هـ

    الأسهم السعودية تنهي تداولات الأسبوع بهبوط في آخر 10 دقائق
    مساهمو المجموعة السعودية يصوتون على زيادة رأسمال الشركة الشهر المقبل

    الشرق الأوسط .. أبها: علي البشري
    أنهت سوق الأسهم السعودية جلسة اليوم الأخير من هذا الأسبوع على تراجع بلغ نسبته 1.7 في المائة حيث شهدت الجلسة القصيرة يوم أمس أحداثا دراماتيكية بعد هبوط المؤشر المفاجئ والحاد في آخر 10 دقائق نحو 800 نقطة قبل أن يسترد نصفها تقريبا قبل الإغلاق. وهنا توقع خبراء ماليون تحدثوا لـ«الشرق الأوسط» أن ما حدث كان ناتجا عن عمليات تسييل محتملة قامت بها صناديق استثمارية جنبا إلى جنب مع كبار صناع السوق. لكن مستثمرين أشاروا إلى تسرب إشاعات داخل صالات التداول ومنتديات الانترنت بأن هيئة سوق المال بصدد إيقاف مضاربين تم ضبطهم مؤخرا بحجة التلاعب في الأسعار وهو ما ولد الهلع والخوف لدى كثير من هؤلاء المتداولين.

    وأغلق المؤشر بنهاية تداولات أمس عند مستوى 13574 نقطة في حين بلغت قيمة التداولات 8.8 مليار ريال وزعت على 127 مليون سهم في حين صعدت أسهم 14 شركة من اصل 79 شركة مدرجة في السوق مقابل هبوط 62 شركة.
    الحموة: السوق ما زالت تعاني من نقص القوة الشرائية في هذه الأثناء رجح المستشار المالي عبد العزيز الحموة ان هناك صناديق استثمارية أو مستثمرين كبارا قاموا بتسييل محافظهم نهاية تداولات أمس الامر الذي ساهم بشكل كبير في هبوط المؤشر قبل الإغلاق. وأشار في حديث لـ«الشرق الأوسط» بأن القوة الشرائية ما زالت تفتقر إليها السوق في ظل إحجام كثير من المستثمرين بداعي الخوف والهلع جراء التذبذبات واسعة النطاق التي تتعرض لها الأسعار خلال التداولات الأخيرة.
    واستبعد الحموة في حديثه رجوعا قويا للمؤشر خلال تداولات الأسبوع المقبل حيث سيظل المؤشر في تأرجحه هبوطا ونزولا حتى تتضح الرؤية أكثر.
    وأضاف ان المشكلة النفسية التي تعاني منها السوق ألغت كل مقومات النجاح التي يمكن أن يعتمد عليها السوق في ظل ارتفاع كبير لأسعار النفط جنبا إلى جنب مع انكماش الدين العام للدولة. وذهب إلى أن مشكلة الملف الإيراني لها أثرها الواضح على نفسيات المتعاملين إضافة إلى أن المستثمرين الذين يرغبون بإقامة مشاريع في دول الخليج سيعيدون النظر في الشروع بتنفيذ تلك المشاريع. وهنا يربط خبراء هذا التوقف في حال حدوثه بتأزم الموقف في المنطقة، ويعود الحموة مرة أخرى لتبيان أن هناك تخوفا من أن تعيد البنوك النظر بدورها في تقديم تسهيلات لهؤلاء المستثمرين.
    المالك: حاجز 13 ألف نقطة مقاومة للسوق ويرى المحلل الفني سعود المالك ان سوق الأسهم السعودية أوجدت لنفسها نقطة مقاومة عند مستوى 13 ألف نقطة، مشيرا إلى أن ما حدث خلال تداولات أمس جاء بعد أن أقدم كثير من المستثمرين بتثبيت بعض أسعار الأسهم عند مستويات معينة مؤخرا ثم قاموا بعمليات تصريف نهاية تداولات يوم أمس.
    وأشار المالك في حديثه لـ«الشرق الأوسط» الى ان هناك عمليات بيع لجني الأرباح لاسيما ان المستثمرين يحاولون استرجاع بعض من خسائرهم التي شهدتها محافظهم خلال الفترة الماضية خصوصا ان هناك شركات كثير صححت أسعارها بشكل كبير وصل إلى 80 في المائة.
    وأكد في حديثه إلى أن عمليات البيع متوقعه في أي وقت خصوصا في حال صعود المؤشر لجلسات متتالية حيث عادة ما يعقبه تراجع تصحيحي. وقال أن هناك عوامل ستساعد السوق في المرحلة المقبلة ولعل أبرزها مكررات الربحية المغرية التي ستمكن المستثمرين من دخول السوق بشكل قوي والذي سيساهم بلا شك في صعود جيد للمؤشر ناهيك من أن انخفاض العمولة سيكسب السوق جاذبية اكبر.
    وأوضح المالك انه متى ما استقر وضع المؤشر وعرفت قاعدة يصعب اختراقها نزولا سيجعل من الأسعار تسير بشكل تصاعدي منتظم ومرتب.
    وتوقع المالك في حديثه أن تشهد تداولات الأسبوع المقبل تراجعا خصوصا خلال اليومين الأولين قد يعقبها صعود في الأسعار مشددا على أن ما يهم السوق هذه الأيام الصعود العقلاني فقط.
    الزاهد: إشاعة توقيف مضاربين ساهم في هذا الهبوط إلى ذلك شكك احد المستثمرين في نوايا كبار صناع السوق خصوصا بعد هبوط السوق المفاجئ والحاد في آخر 10 دقائق خلال تداولات أمس.
    ورجح المستثمر عبد الله الزاهد ان هناك محافظ كبيرة قامت بالبيع بسعر السوق نهاية التداولات مما اثر بشكل عميق على المؤشر حيث تراجع 1.7 في المائة.
    وأوضح الزاهد ان هناك سببا آخر لهذا الهبوط بعد سريان إشاعات تفيد بأن هيئة سوق المال بصدد إيقاف بعض المضاربين حيث أحدث الأمر عمليات بيع عشوائية في ظل طلبات هشة أصلا. وتابع الزاهد أن السوق لم تشهد أي دعم للطلبات حيث كان النزول قويا وقاسيا إذا ما قسنا نزيف النقاط الذي حدث في غضون فترة وجيزة.
    إلى ذلك دعت شركة حائل للتنمية الزراعية «هادكو» مساهميها لحضور اجتماع الجمعية العمومية العادية السادس والعشرين والتي يتم الدعوة لها للمرة الثانية يوم الاثنين المقبل. كما دعا مجلس إدارة المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي، مساهمي الشركة لحضور اجتماعي الجمعيتين العامتين العادية، وغير العادية، واللتين ستعقدان بالتتالي في فنـدق مـاريوت الريـاض، يوم الثلاثاء الـ 23 من الشهر المقبل. حيث سيصوت المجتمعون على جدولي أعمال الجمعية العادية ومنها: الموافقة على القوائم المالية للعام المالي الماضي، وانتخاب أعضاء مجلس الإدارة، للدورة القادمة (لمدة ثلاث سنوات اعتباراً من تاريخ 1/7/2006م). وسيصوت المساهمون في الجمعية غير العادية على زيادة رأس مال المجموعة من 1.8 مليار ريال بواقع 180 مليون سهم إلى 2.25 مليار ريال بواقع 225 مليون سهم، عن طريق منح سهم مجاني واحد عن كل أربعة أسهم، إضافة إلى تعديل المادة 7 من النظام الأساسي للمجموعة ليتوافق مع ذلك. من جهة أخرى أكدت «المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي» أن نظام الشركات يلزم الشركة المساهمة بدعوة المساهمين إلى اجتماع الجمعية العامة قبل مدة لا تقل عن 25 يوماً من موعد الاجتماع. وحيث حددت الشركة يوم الثلاثاء الـ 23 من الشهر المقبل موعداً لانعقاد اجتماع الجمعية العامة العادية وغير العادية، ونظراً لان طلب زيادة رأس المال عن طريق الاكتتاب ما زال قيد الدراسة، فقد تقرر تأجيل عرض موضوع زيادة رأس المال عن طريق الاكتتاب في الاجتماع المقرر عقده للجمعية.
    وأبانت الشركة أنه سيتم دعوة المساهمين لاجتماع جمعية غير عادية آخر خاص بزيادة رأس المال عند صدور الموافقة من الجهات المعنية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الأسهم تحدد نقطة "القاع" بعد خسارة 242 نقطة


    - طارق الماضي من الرياض - 30/03/1427هـ
    خسر مؤشر الأسهم السعودية خلال جلسة أمس نحو 479 نقطة، وذلك عندما هبط من مستوى 13890 نقطة إلى قاع 13411 قبل أن تنتشله من ذلك القاع عملية ارتداد سريعة في الدقائق الأربع الأخيرة من التداول.
    ولم يساعد الوقت المتبقي على إعطاء فرصة لعملية الارتداد ليغلق المؤشر بنهاية التداول على خسارة 242 نقطة بنسبة 1.76 في المائة، وذلك عندما أنهى المؤشر تداولات السوق عند مستوى 13574 نقطة.
    ويشير محللون إلى أن السوق حددت بعد تذبذبات اليومين الماضيين نقطة القاع التي يمكن أن تصل إليها وتعتبر حدا يحول دون مزيد من التراجع.
    وبالنسبة لجميع شركات السوق وبشكل عادل, لا يزال القطاع الصناعي هو المحور الأساسي منذ يوم أمس الأول في إعادة الاتزان إلى المؤشر العام للسوق، ولعل ذلك يفسر إغلاق القطاع الصناعي إيجابياً بعكس جميع قطاعات السوق الأخرى، رغم تسجيل 62 شركة انخفاضا في أسعارها وارتفاع 14 شركة فقط بعكس اليوم السابق تماماً.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل
    خسر مؤشر سوق الأسهم السعودية خلال جلسة التداول أمس نحو 479 نقطة، وذلك عندما هبط من مستوى 13890 نقطة إلى قاع 13411 قبل أن تنتشله من ذلك القاع عملية ارتداد سريعة في الدقائق الأربع الأخيرة من التداول، حيث لم يساعد الوقت المتبقي على إعطاء فرصة لعملية الارتداد ليغلق المؤشر بنهاية التداول على خسارة 242.95 نقطة بنسبة 1.76 في المائة، وذلك عندما أنهى المؤشر تداولات السوق عند مستوى 13574.99 نقطة.
    وفي عودة إلى تفاصيل التداول استمرت وتيرة التذبذبات مع تضييق نطاقها بشكل مستمر ومحاولة إعطاء منحى إيجابي لاتجاه السوق، ولعل ذلك كان أكثر وضوحاً منذ الساعة 10:47، ولكن من الواضح أن المؤشر العام للسوق يواجه صعوبة وقدرة على الاستقرار بعد اختراق حاجز الـ 13800 نقطة رغم أنه استطاع أن يصل إلى مستوى 13957 نقطة كأعلى مستوى له يوم أمس، ويأتي ذلك على الرغم من استمرار مستوى السيولة التي وصلت إلى نحو 8.9 مليار ريال والأسهم المنفذة التي كانت في حدود 127 مليون سهم، وتلك الأرقام تعتبر جيدة وتعكس تداولات طبيعية في ضوء عدم وجود تنفيذات غير عادية على الشركات، مما يجعل هذه الأرقام تعكس الحركة الطبيعية للسيولة والكميات.
    وبالنسبة لجميع شركات السوق وبشكل عادل, لا يزال القطاع الصناعي هو المحور الأساسي منذ يوم أمس الأول في إعادة الاتزان إلى المؤشر العام للسوق، ولعل ذلك يفسر إغلاق القطاع الصناعي إيجابياً بعكس جميع قطاعات السوق الأخرى، رغم تسجيل 62 شركة انخفاضا في أسعارها وارتفاع 14 شركة فقط بعكس اليوم السابق تماماً.
    كذلك الملاحظ أن السوق لا تزال هشة عند أدنى تغيير، ولعل ذلك يفسر الهبوط السريع خلال آخر دقائق التداول أمس على بعض القطاعات مثل "الأسمنت"، "الخدمات"، "الكهرباء"، و"الزراعة" وهي التي كانت تسجل أداء يتفوق حتى على الأداء العام لمؤشر السوق يوم أمس الأول الأربعاء وطيلة فترة التداول أمس الخميس.
    ورغم ذلك نجد على الاتجاه الآخر وبالتحديد على مستوى الشركات أن هناك بعض الشركات وهي شركات مضاربة بالتحديد ما زالت تسجل نسب عالية كمثال ذلك شركة بيشة الزراعية، شمس، ثمار، والغذائية التي أغلقت كل منها أو اقتربت من الحد الأعلى المسموح به للتذبذب في نظام التداول ولكن وعلى المنوال نفسه سنجد في الاتجاه الآخر تغييراً جذريا أيضاً، حيث أغلقت نحو 39 شركة في معظم القطاعات على النسبة الأدنى للتذبذب في نظام تداول. من الواضح أن هذا التفاوت في الأداء ما بين الشركات والقطاعات تعكس بحث السوق خلال هذه الفترة عن قاعدة سعرية عادلة لمحاولة الاستقرار عليها خلال الفترة الحالية، ولعل ذلك يفسر عملية الصراع بين قوى الشراء والبيع حول نطاق مستوى المقاومة 13800 الذي فشل المؤشر على مدى يومين و13 محاولة اختراق للبقاء فوقه.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    كلمة الرياض
    أشباح سوق الأسهم!!



    الشارع مشحون بالتوتر، وهو ما يجب إدراك ما يعنيه ما يجري بسوق الأسهم، والتساؤلات خرجت من التنبؤات إلى الاتهامات التي طالت العديد من الرموز والأشخاص ممن يتلاعبون بأرزاق الناس ويستهدفونهم ليتحولوا ضد الاستقرار الوطني، لأن الحرب على معيشة المواطن هي التي تخرج من المداعبة الخشنة إلى حالات الاستفزاز والصدام..
    الكل يتساءل من هم السّحَرة، أو الشخصيات اللامرئية، أو الأشباح الذين يُسقطون السوق بلحظاته الأخيرة، وكيف يتم الاتفاق بينهم إذا اعتبرنا من يتلاعبون بالسوق يشكلون ال 2٪ مثلاً، وما هي وسائلهم وشفراتهم السرية، وقوتهم، ومصادر تمويلهم؟
    هيئة السوق تراقب وتعرف، ولأنها لا تملك وسائل العقاب ولا الملاحقات القانونية التي تفرض الجزاءات، لأسباب مجهولة، أولأن الذين يرفعون ويهبطون بالسوق لديهم مناعة أو حصانة من العقاب فإن الغايات لا تنصب على كسب وخسارة مباحة، وإنما بخلق فوضى اجتماعية انعكاساتها خطيرة، وخطيرة جداً لمن يدرك أن الأمن الاقتصادي هو الأساس لجميع بنود الأمن الأخرى..
    وتساؤل آخر، إذا كانت الدولة تريد الترخيص لشركات أو بنوك قادمة فمن لديه الثقة للمجازفة بالمساهمة بها، طالما الغالبية العظمى وصلت إلى حد الإفلاس، ثم كيف يتم إدخال شركات، أو مؤسسات قيمة أسهمها الاسمية عشرة ريالات، وبعلاوة إصدار قيمتها أربعين ريالاً، أي مضاعفة الأموال التي تذهب لمؤسسي تلك الشركات؟
    في جلسة مجلس الوزراء الاثنين الماضي نادى بجلب الكفاءات ومراقبة السوق، وإعلان كل ما يتصل بأرقام وأوضاع السوق، لكننا نفاجأ مع صدور كل قرار، أو اعتماد سياسة جديدة، أن تبدأ التحديات معاكسة تأتي من تلك الأشباح التي تسعى لكسر رقبة الدولة والمواطن معاً.. نحتاج لجرأة تتعدى التحفظات والملاطفات إلى إعلان المتهمين بأسمائهم ووظائفهم، خصوصاً إذا كانت جميع المبررات تقول إن الاقتصاد الوطني من القوة بحيث لا يمكن أن تحدث به مثل هذه الهزات، والاعتبار الآخر أن أجهزة الأمن والوزارات التي لها تماس مباشر، وعلاقة دائمة مع حركة السوق وسن قوانينه، عليها أن تتحرك وأن تكون وسيلة المناعة ضد من يريدون وضعنا في حالة عدم توازن قد تخلق الأزمات الخطيرة..

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    موجة تصاعدية في سوق الاسهم غدا.. ومطالب بعدم تسييل المحافظ
    10 دقائق تؤخر تخطي المؤشر حاجز 14 الف نقطة


    حزام العتيبي (الرياض)
    كاد سوق الاسهم يغلق نهاية تداولات الاسبوع الماضي في وضع طبيعي وهادئ .
    وبالفعل مضت 110دقائق من فترة التداول الوحيدة ليوم الخميس وسط تذبذب هادئ ومعقول وتداولات سوقية راشدة الى ان قاربت الساعة الحادية عشرة والدقيقة الثانية والخمسين عندما انزلق المؤشر عموديا الى مستوى 13271نقطة بعد ان وصل في اعلى مستوياته الى 13957نقطة وظل في مدى بين 13600الى 13800اغلب فترة التداول.
    وكاد المؤشر ان يهبط اكثر لولا الدعم الذي لقيه من سهم شركة سابك التي قللت من مستوى الانحدار المفاجئ وغير المبرر حيث استقر في نهاية التداولات عند مستوى 13574نقطة خاسرا بذلك حوالي 243نقطة او مانسبته 1.76%من قيمته وبقيمة تداولات اقتربت من مستوى 9مليار ات ريال ارتفعت فيها اسهم 14شركة.
    حجم السيولة ومستوى التذبذب في الايام الثلاثة الماضية الذي يتراوح بين 13الى 18مليار ريال بشكل يومي يجعل المحلل المالي الدكتور عبدالوهاب ابو داهش يرى ان اتجاه السوق خلال الايام المقبلة هو اتجاه تصاعدي لاسيما ان معظم المتعاملين يرون ان السوق بمستوياته الحالية يستحق الدخول رغم مايحدث من محاولات تعويض للخسائر او جني سريع للارباح .
    ويضيف :لا نحبذ دخول سيولة الى السوق تصل او تزيد عن20مليار ريال والتي تكون مقدمة لتعاملات مضاربية شديدة تهدف الى جني الارباح السريع ثم الخروج من السوق نريد الاستقرار للسوق وهو ماتنبئ عنه التحركات الماضية حيث مع الدخول التدريجي والخجول للمتداولين والاموال الى السوق الا انهم يتسمون بأنهم اكثر حذرا من عودة موجات تصحيح مفاجئة.
    ومما يؤكد ذلك أي الاستقرار والموجة التصاعدية الهادئة ان التذبذب كان في مستويات من 1 الى 3% وهو امر منطقي ويدفع للتفاؤل .
    من جهة اخرى طالب د.عبدالرحمن الزامل عضو مجلس الشورى مؤسسة النقد بالزام البنوك بعدم تسييل المحافظ الاستثمارية للأسهم في الفترة الحالية.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    بعد ذبذبات غير صحية تعرضت لها السوق
    المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية يخسر 243 نقطة


    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    تعرضت سوق الأسهم السعودية أمس إلى ذبذبات حادة وغير صحية، تراوح فيها المؤشر صعودا وهبوطا بين 13952 نقطة و13411، كسر خلالها حاجز13500 نقطة، ليغلق عند 13575 نقطة.
    ويعزو بعض المراقبين والمحللين التذبذبات الحادة وهبوط الدقائق الأخيرة إلى عدة عوامل كان من أبرزها الإرباك الذي حدث بسبب إعلان تداول إيقاف موقعها لإجراء بعض التعديلات، الأمر الذي لم تتم قراءته بشكل صحيح من قبل بعض المتعاملين في السوق، أيضا توقف التعامل لدى أحد أكبر البنوك، أضف إلى هذا وذاك قرب انعقاد مجلس الأمن لمناقشة موضوع تخصيب اليورانيوم الإيراني، وأخيرا قناعة بعض المضاربين بجني الأرباح عند نسبة تفوق 10 في المائة، خاصة وأن أمس كان عطلة نهاية الأسبوع.
    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية رسميا على 13574,99 نقطة، بانخفاض 242,95 نقطة، توازي 1,76 في المائة في عمليات بيع محمومة خاصة خلال آخر ربع ساعة. وقاد تراجع السوق جميع مؤشرات قطاعات السوق التسعة باستثناء قطاع الصناعة الذي ارتفع هامشيا بنسبة 0,39 في المائة. وشملت علميات أمس أسهم جميع الشركات ال 79 المدرجة في سوق الأسهم السعودية، ارتفع منها أسهم 14 شركة، انخفض 62 ، ولم يطرأ تغيير يذكر على أسهم ثلاث شركات، وبهذا جاء معدل الأسهم المرتفعة إلى تلك المنخفضة عند واحد إلى خمسة، ما يعني أن السوق كانت في حالة بيع محمومة، لا سيما بعد تجميع أمس الأول.
    تصدر الأسهم المرتفعة كل من «كهرباء السعودية» التي استحوذت على نصيب الأسد بكمية تجاوزت 12,80 مليون سهم، تلاها سهم «المواشي المكيرش» بكمية 8,47 ملايين سهم، فسهم جازان الزراعية التي نفذ عليها نحو 5,92 ملايين سهم. وبين الخاسرة انزلقت أكثر من 20 شركة بما يقارب النسبة القصوى، - 10 في المائة، وتصدر هذه الشركات أسهم كل من «أنابيب»، «سدافكو»، «المراعي»، «العقارية»، و«تبوك الزراعية»حيث فقدت جميعا نسبة 10 في المائة.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    أعنف موجة تصحيح في تاريخ الأسهم تتجاهل مقومات الاقتصاد السعودي القوية والسيولة العالية




    أيمن الحمد
    كان أداء سوق الاسهم السعودي لهذا الاسبوع حادا مابين الانخفاض والارتفاع فقد أغلق مؤشر تداول (tasi) ليوم الخميس الموافق 27 ابريل 2006م عند (13575) نقطة مرتفعا بمقدار (313) نقطة بنسبة (2,4٪) عن اغلاق الاسبوع الماضي الذي كان عند 13262 نقطة، وقد بلغ مدى التذبذب خلال الاسبوع (2377) نقطة وخلال هذا الاسبوع سجل (tasi) مستويات متدنية بوصوله الى 11580 نقطة. وأثناء تراجع السوق في بداية الاسبوع اختبر السوق نقطة الدعم الأولى عند 12034 وكسرها بكميات تداول قليلة ليحقق اغلاقا فوقها، وتعد نقطة 14581 نقطة المقاومة الأولى.
    وكما توقعنا في التقرير السابق ان يكون هذا الاسبوع باذن الله نهاية لموجة التصحيح الحالية، فعند مستوى 11580 يكون السوق صحح بنسبة 100٪ منذ بدء موجته الصاعدة الطويلة التي انطلقت في صيف عام 2005. ومن المثير للانتباه ان تلك نقطة تمثل تصحيحا بمقدار 50٪ للدورة الرئيسة التي انطلقت منذ مارس 2003 وانتهت عند مستوى 21000 (شكل 1)، وهذا يفسر من ناحية فنية قوة وعنف موجات التصحيح التى عايشها السوق الاسابيع الماضية، ويعود السبب الرئيسي للخسائر الكبيرة التي منيت بها محافظ المتداولين سرعة انهيار الاسعار بحيث تراجع السوق بنسبة 44٪ خلال اقل من شهرين، ويعد من أعنف موجات التصحيح في اسواق المال عامة. ولولا دعائم الاقتصاد السعودي القوية والسيولة العالية والتدخل القوي من السلطات المالية لتسريع اصلاحات السوق وحث الجهة المعنية على سرعة اتخاذ القرارات المناسبة لدعم السوق لدخل السوق في حالة خمول ربما تطول لاشهر أو سنوات.





    ومما يدعم توقعنا بنهاية التصحيح أن مؤشر السوق أتم ثلاث موجات هابطة رئيسة (شكل 2) بحيث انطلقت الموجة (أ) من نقطة 20966 لتنتهى عند 14176 مكونة 5 موجات فرعية. وارتد السوق بعدها بعد تدخل حكيم من لدن خادم الحرمين الشريفين حفظه الله الى نقطة 17944 متما الموجة (ب) الرئيسة عبر ثلاث موجات فرعية، وتراجع السوق في الموجة (ج) عبر موجة تراجع عنيفة نعتقد انها انتهت عند 11580 بتاريخ 24 ابريل 2006 وعبر موجات فرعية. ولا بد من متابعة السوق الاسبوع القادم لتأكيد هذا التوقع إذ ان قوى السوق لا بد ان تحاول الوصول الى مرحلة توازن واستقرار وتجميع لأن جميع العوامل الاقتصادية الاساسية والعوامل الاستراتيجية تدعم ان السوق سيكون ايجابيا بقية عام 2006 في حالة عدم حدوث تطور سياسي سلبي في ملف القضية الايرانية.





    واتضح من خلال تداولات الاسبوع الماضي دخول سيولة ذكية جديدة مستغلة مكررات أرباح مغرية
    ومستويات متدنية لاسهم المضاربة. كما لوحظ خروج سيولة من بعض الاسهم القيادية يعتقد انها توجهة الى اسهم المضاربة. ويعد تطورا سلبيا كون ان العديد من شركات المضاربة أغلقت بالنسبة القصوى مما يعكس استمرار سياسة القطيع عبر الشراء العشوائي والبيع العشوائي، مع عدم وجود صانع سوق حقيقي يستطيع ان يحافظ على توازن العديد من الشركات بتجنب التذبذات الحادة والعالية والقوية.
    وخلال هذا الاسبوع اكملت هيئة سوق المال تجزئة شركات السوق بتجزئة شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) وبدون أي مشاكل فنية ،كما اقرت الجمعية العمومية غير العادية للشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) رفع رأس مالها الى 25 مليار ريال وذلك بمنح سهم لكل اربعة اسهم، كذلك صدر عن مجلس الوزراء بيان يحث فيه الجهات المعنية باتخاذ كافة الخطوات والإجراءات المؤدية إلى انتظام السوق وحسن أدائه والتعامل مع كافة العوامل المؤثرة فيه ومضاعفة الجهود لمراقبة التداول بدقة وعدم التهاون في تطبيق النظام والتوسع في نشر المعلومات الدقيقة عن الشركات المساهمة وأن يتم ذلك على وجه السرعة مع الاستعانة بكافة الكفاءات المتميزة من داخل المملكة وخارجها، وكان لهذا البيان الاستراتيجي الاثر الواضح بتحسن نفسيات المتداولين ودفع السوق الى مسار صاعد ليخالف اتجاهه الهابط.





    أداء السوق خلال الاسبوع
    ارتفعت كميات التداول من 630 مليون سهم الى 1,104مليون سهم خلال هذا الاسبوع وارتفع قيمة التداول الى 78779 مليون ريال حيث كان السوق نفذ في الاسبوع الماضي 52635 مليون ريال مما يدل على دخول أموال جديدة للسوق دفعت به الى الارتفاع وتوجهت هذه الأموال للشركات ذات العوائد بنسبتها العظمى..
    قطاع البنوك
    أغلق قطاع البنوك عند 40096نقطة مرتفعا 1751 نقطة عن اغلاق الاسبوع الماضي بنسبة 4,6٪ وكان التذبذب على هذا القطاع محدودا وتداولات قيمتها11,193 مليون ريال وعن القراءة الفنية لهذا القطاع اقفل مؤشر القوى النسبية على 48 اما الاستكاستك فكان عند 69 فمؤشرات القطاع الفنية تدعم جني أرباح على هذا القطاع من ثم مواصلة ارتفاعه.
    قطاع الصناعة
    أغلق هذا القطاع عند 28798 نقطة منخفضا 194 نقطة عن اقفال الاسبوع الماضي وكان القطاع قد ارتفع خلال تداولات هذا الاسبوع الى 33,767مليون ريال والملفت في هذا القطاع اغلاق سابك على ارتفاع 197 مقارنة باغلاق 192,75 خلال الاسبوع الماضي وقد بلغ حجم التداول على سابك اكثر من 7 مليارات ريال بكمية تداول مقاربة 40 مليون سهم وحقق سعر سهم فيبكو اكبر قفزة في هذا القطاع بارتفاعه بنسبة 74٪ يليه سهم شركة الجبس بنسبة 39٪.
    فنيا فان القطاع لا يزال في منطقة التصحيح الذي نعتقد بانتهائه فمؤشر القطاع تحت خط 200 يوم موزون والبالغ 40339 ولكن مؤشر التجميع اعطى اشارة ارتفاع وهذا يعني دخول سيولة على القطاع كذلك فان مؤشر القوة النسبية كان ايجابيا عند نقطة39 وبلغ مؤشر الاستكاستك 43 في اعتقادي ان هذا القطاع يحتاج الى استقرار اكثر وذلك بانخفاض حدة التذبذب حتى يخرج فنيا من منطقة التصحيح.





    قطاع الاسمنت
    هذا القطاع كان من افضل قطاعات السوق وارتفع بمقدار 1701 خلال الاسبوع وأغلق مؤشر هذا القطاع عند 7820 بارتفاع نسبتة 9٪ بحجم تداول 5732 مليون ريال وكان ملحوظا زيادة التدفقات النقدية على هذا القطاع وسجل سهم اسمنت العربية افضل ارتفاع بنسبة 24٪ بتفاعله مع احد التقارير الذي صدر خلال هذا الاسبوع والذي قيمه بسعر عادل اعلى بكثير من قيمته السوقية الحالية وكان سهم اسمنت السعودية الاكثر تداولا بعدد 11,6 مليون سهم يليه سهم اسمنت تبوك بعدد 9,8 ملايين سهم واستحوذ سهم العربية على حجم التداول بقيمة 1,732مليون ريال من اجمالي حجم تداول القطاع.
    فنيا فان هذا القطاع مرشح لجني الأرباح وهذا واضح من خلال مؤشر الاستكاستك وكذلك مؤشر rsi الذي اعطى اشارة نزول كذلك مؤشر التجميع فانه اعطى اشارة انخفاض وهذا يعني ان القطاع مرشح لجني أرباح من ثم معاودة الارتفاع من جديد باذن الله.
    قطاع الخدمات
    بلغت تداولات هذا القطاع 13014 مليون ريال مقارنة 5822مليون ريال خلال الاسبوع الماضي برتفاع 123٪ مما يعطي انطباعا جيدا عن دخول سيولة جديدة لهذا القطاع واقفل القطاع عند 3316 نقطة بارتفاع 398 نقطة وحقق سهم شركة طيبة قفزة سعرية بنسبة 44٪ بارتفاعه الى 50,75 ريالا واستحوذ سهم شركة النقل البحري على اعلى سيولة في هذا القطاع بتداول قيمة تقارب 1700مليون ريال.
    فنيا فان مؤشرات هذا القطاع اعطت توجها لجني الأرباح خلال الاسبوع القادم فمؤشر القوة النسبية اتجه نزولا وأغلق على قيمة 37 كذلك مؤشر الاستكاستك اعطى اشارة لجني الأرباح وسجل اغلاقا عند 70 اما مؤشر التجميع فانه اعطى اشارة ايجابية لمزيد من ضخ الأموال في هذا القطاع وأغلق عند 81 ومازال القطاع تحت خط 200 يوم موزون البالغ 5958 نقطة وهو مازال تحت فترة التصحيح والتي اعتقد انه سيتجاوزها خلال الفترة القادمة.
    قطاع الاتصالات
    كان أداء هذا متوازنا رغم انخفاضه فقد أغلق مؤشر هذا القطاع على 5305 نقطة مقارنة بالاغلاق السابق 5500 وسجل قيمةالتداولات على هذا القطاع 5435 مليون ريال بارتفاع بسيط عن قيمة تداوله في الاسبوع الماضي التي كانت عند 5259 مليون ريال وبرز سهم اتحاد الاتصالات بانخفاضه بنسبة 22,3٪ ليسجل اغلاقا عند 93,25 ريالا اما سهم الاتصالات السعودية فكان الاكثر استقرارا بانخفاضه بنسبة 7٪ ليغلق عند 142,25 ريالا فنيا فالقطاع اعطى اشارة تصحيح خلال الاسبوع القادم من خلال مؤشرات rsi (القوة النسبية) والاستكاستك من ثم معاودة الارتفاع وذلك وهذا ما نشاهده من مؤشر التجميع واغلاق البولينقر الموضحة في الرسم المرفق.
    التوقعات للاسبوع القادم ونقاط الدعم والمقاومة
    المؤشرات العامة للسوق أبدت العديد من العلامات الايجابية إلا أن السوق لا يزال بعيدا عن متوسط 200 الموزون عند مستوى 17000 ويعد مستوى دعم قوي خلال موجة صعود السوق منذ مارس 2003. بينت حزم بولينقر توجهها الى تقارب الحزم بعد انعكاس الحزمة السفلى من الحزمة. ومؤشر خطوط الستوكاستيك ان تحقق تقاطعا ايجابيا. ويقف مؤشر القوة النسبية عند نقطة (44) وتعد فنيا مرحلة استقرار مع المحافظة مع الاتجاة الايجابي. مؤشر الاماكد لا يزال في المنطقة السالبة وهو في طور تحقيق تقاطع ايجابي. زخم السوق لا يزال ايجابيا. مع انعكاس مؤشر تدفق السيولة.
    وحسب اغلاق السوق هذا الاسبوع تكون نقطتا الدعم للاسبوع القادم 12118 و10660 اما نقطتا المقاومة فتكون عند 14495 و15414 ان الامر السلبي في اغلاق هذا الاسبوع انعكاس معظم شركات النسب القصوى الى النسب الدنيا وهذا مؤشر سلبي يعني بعدم استقرار السوق الى الآن.
    وينصح الاسبوع القادم بالحفاظ على سياسة متوازنة وعقلانية في التعامل مع السوق باختيار الشركات ذات القوائم المالية الجيدة ومكررات الأرباح المعقولة مع التعامل بحذر مع شركات المضاربة فبعضها حقق ارتفاعا من 40-50٪ خلال هذا الاسبوع وقد ادى ذلك الى بداية جني أرباح على هذه الشركات.
    ولانغفل في هذه التقرير اسعار النفط التي ارتفعت بمستويات قياسية وما تعكسه من تدفق نقدير كبيرة في الاقتصاد المحلي ومعروف اهمية الدخل النفطي للناتج المحلي السعودي.
    مكررات الأرباح بلغ مكرر أرباح الاجمالي للسوق 29 واعتقد انه مكرر معقول مع نسبة النمو المتوقعة في دخل الشركات القيادية في السوق.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    تداولات هادئة يعكرها تسييل محفظة بشكل عبثي
    مطالبات بإلغاء الصفقات الاخيرة و توقعات بتعاملات طبيعية الاسبوع المقبل


    حزام العتيبي (الرياض)
    كاد سوق الاسهم ان يغلق نهاية تداولات الاسبوع الماضي في وضع طبيعي وهادئ بعد عودة شيء من الثقة الى السوق ونفوس المتداولين.وبالفعل مضت 110دقائق من فترة التداول الوحيدة ليوم امس الخميس وسط تذبذب هادئ ومعقول وتداولات سوقية راشدة الى ان قاربت الساعة الحادية عشرة والدقيقة الثانية والخمسين عندما انزلق المؤشر عموديا الى مستوى 13271نقطة بعد ان وصل في اعلى مستوياته الى 13957نقطة وظل في مدى بين 13600 الى 13800 اغلب فترة التداول.
    كاد المؤشر ان يهبط اكثر لولا الدعم الذي لقيه من سهم شركة سابك والتي قللت من مستوى الانحدار المفاجىء وغير المبرر حيث استقر المؤشر في نهاية التداولات عند مستوى 13574نقطة خاسرا بذلك حوالي 243نقطة او مانسبته 1.76%من قيمته وبقيمة تداولات اقتربت من مستوى 9مليارات ريال ارتفعت فيها اسهم 14شركة منها ثلاث بالنسبة القصوى بينما انخفضت فيها اسهم 62شركة منها 41شركة بمايقترب من نسبة الهبوط القصوى المسموح بها نظاما وكانت الشركات الاكثر خسارة انابيب وسدافكو والمراعي والعقارية وتبوك الزراعية وكلها اغلقت على انخفاض 10% من قيمتها.
    وكانت شرارة الهبوط المفتعل من سهم شركة الدريس الذي انزلق الى النسبة الهابطة ثم انتقلت العدوى لغالبية شركات السوق حيث كانت قبيل الاغلاق الكثير من مؤشراتها عند مستوى قريب من النسبة الهابطة وقد تباينت التفسيرات لما حدث خاصة وانه جرى صباح امس تداول رسائل جوال قبيل الاغلاق تطلب من المتداولين (الهروب) وانتشار احاديث عن ايقاف بعض المضاربين وهو الامر الذي لم يثبت اضافة الى التوقعات بما سوف يحدث اليوم الجمعة في مجلس الامن بخصوص الملف الايراني خاصة وان بريطانيا لوحت بعقوبات اقتصادية اضافة الى ان عددا من المتداولين كانوا بحاجة الى جني ارباح تكتيكي بعد ارتفاعات متوالية لمدة ثلاثة ايام .
    لكن الامر غير المبرر هو في قوة الانزلاق والذي ساد غالبية الاسهم في وقت واحد تقريبا مما يدل على ان هناك محفظة كبرى تم تسييلها بقوة ورغبة في البيع بأي سعر كان وعلى سعر السوق الامر الذي اعاد كثيرا من المتداولين الى شيء من حالة الهلع والذعر ولربما كانت اهداف المحفظة المسيلة هي التحكم في مسار السوق للاسبوع المقبل بتحجيم الاغلاق ليوم امس الخميس الامر الذي جعل كثيرين ينادون بسرعة فتح تحقيق فوري من قبل ادارة الرقابة في هيئة سوق المال وكشف الحقائق علنا للمتداولين حيث ان هذه المسألة قد تعد من محاولات التلاعب في اسعار الاغلاق التي نص القانون على منعها.
    وقد حاولت «عكاظ» الاستفهام من المتحدث الرسمي لهيئة السوق المالية الذي اعتذر لوجوده في لندن وعدم توفر معطيات لديه يستطيع التحدث من خلالها مع انه ابدى استغرابه في ضوء مانقلته اليه «عكاظ» مما حدث.
    وعلمت «عكاظ» ان هيئة الرقابة فتحت تحقيقا في الامر يأمل المتداولون ان تعلن نتائجه سريعا حيث طالب متداولون التقت «عكاظ» ببعضهم من بينهم ساري بن عديل ان تقوم الهيئة بإلغاء كل العمليات التي تمت في العشر دقائق الاخيرة.
    من جهة اخرى توقع مراقب متخصص في الاوراق المالية ان تكون السوق خلال الاسبوع المقبل ضمن تداولات هادئة وفي مسار افقي الى ان تستطيع التقاط الانفاس استعدادا لمرحلة من الصعود خفيفة تكتنفها العديد من فترات جني الارباح.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    تعاملات السبت تحدد اتجاه السوق
    صفقات العشر دقائق الاخيرة تبعد المؤشر عن بلوغ 14 الف نقطة

    محمد العبدالله (الدمام)
    تحول دراماتيكي شهدته سوق الاسهم المحلية امس في الجلسة الاخيرة للاسبوع الحالي، فقد خسر المؤشر النقاط التي حافظ عليها طوال الجلسة، وذلك في غضون 10 دقائق بحيث وصل لنحو 500 نقطة قبل الاغلاق بدقيقتين، بيد ان موجة الشراء التي شهدتها الثواني الاخيرة في سهم سابك قلص تلك الخسائر الى 242 نقطة ليغلق المؤشر عند 13774 نقطة مقابل 13817 نقطة عند اغلاق الجلسة المسائية ليوم امس الاول «الاربعاء».
    وقال متعاملون في البورصة ان التحول السريع للمؤشر مازال يعطي اشارات سلبية باتجاه استقرار السوق خلال الفترة القادمة، اذ تعيش السوق حاليا فترة مخاض عسيرة تتطلب نوعا من الصبر خصوصا وان الخروج من حالة المرض الشديد التي كابدها على مدى الاسابيع الماضية، تحتاج الى فترة نقاهة واستجمام، الامر الذي يبرر التحولات المفاجئة والسريعة التي تصبغ السوق في الفترة الحالية.
    واوضح محمد الزاهر «متعامل» ان حالة التذبذب التي يعيشها المؤشر في الوقت الراهن تعود لعمليات جني الارباح من قبل المستثمرين خصوصا وان الكثير من الشركات سجلت ارتفاعا كبيرا خلال اليومين الماضيين، وبالتالي فان انخفاض المؤشر لا يوحي مطلقا بدخول السوق مجددا في مسلسل التراجع الكبير، مضيفا ان تعاملات الاسبوع القادم ستكون المؤشر الحقيقي لتحسن الحالة الصحية للمؤشر، بحيث يسجل نقاطا ايجابية الامر الذي يمهد الطريق امام كسر حاجز 14 نقطة، والتي فشل في الوصول اليها مع نهاية الجلسة الصباحية ليوم امس الخميس، وذلك بالرغم من وجود المؤشرات الايجابية باتجاه المؤشر نحو الصعود كسر حاجز المقاومة الحالية.
    بينما اكد د. علي العلق استاذ المالية والاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان سوق الاسهم المحلية ماتزال تعاني من حالة الهلع والخوف، بيد ان مايبعث على الاطمئنان الاشارات الايجابية التي صدرت من مجلس الوزراء ومن القيادة في المملكة، والتي اكدت على وجود رغبة من صناع القرار بعد تعرض السوق لهزات اخرى، فهناك عامل سياسي يدعم السوق بشكل عام، الا ان العديد من المستثمرين مازالوا يعيشون صدمة الايام الماضية لاسيما بعد الخسائر الفادحة التي لحقت بمحافظهم الاستثمارية، جراء انخفاض الكثير من الاسهم بنسبة وصلت الى 50% -60%.
    واضاف ان اسعار الشركات المدرجة في السوق المحلية وصلت لمستويات جيدة، الامر الذي يشجع على الدخول للاستثمار على المدى الطويل، مشددا على اهمية اختيار الاسهم ذات الجدوى الاستثمارية والتي تحقق ارباحا.
    ورأى ان سوق الاسهم تتأثر بالعامل النفسي بشكل عام، وبالتالي فإن المستثمرين مازالوا في حالة توجس وقلق جراء التجربة المرة التي مرت على السوق خلال الشهرين الماضيين، وبالتالي فان التوقعات تشير لاستمرار حالة التذبذب على الاقل خلال الفترة القليلة القادمة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    اعطال فنية في البنوك تخفض المؤشر

    محمد عضيب (الدمام)
    أدى تعطل البيع والشراء في بعض البنوك الى انخفاض المؤشر أمس الخميس في الوقت الذي شهد السوق ارتياحا كبيرا خلال اليومين الماضيين اللذين شهد السوق خلالهما تداولات لم يشهدها طيلة ثلاثة الأشهر الماضية فيما يطالب بعض المستثمرين هيئة سوق المال بالتنبه للبنوك والاعطال الفنية التي تسبب خسائر فادحة للمتعاملين.
    عضو المجلس الاقتصادي الأعلى ورئيس مجلس الغرف التجارية الصناعية عبدالرحمن الراشد اوضح لـ «عكاظ» انه شخصيا يجري اتصالات ويخاطب هيئة سوق المال وعدة جهات حكومية لحماية المستثمرين في السوق واعطاء شفافية اكثر وضبط حقوق جميع المتعاملين في السوق سواء صغار المستثمرين أو كبارهم.واضاف الراشد نشاهد سلبيات عديدة وقمنا بمخاطبات لعدة جهات مؤكدا ان من المخالفات على هيئة سوق المال ايقاف المضاربين حيث لم يتم التعرف عليهم ويتم حجز أموالهم بحيث يتسنى لهم البيع متسائلا لماذا يسمح لهم بالبيع والتصرف على صغار المضاربين مما يؤثر على السوق والمتعاملين في الشركة التي يشهر بها.
    وفيما يتعلق بدور الغرف التجارية اوضح وجود لجان للأوراق المالية في غرفتي الرياض ومكة المكرمة ولها دور كبير في التوعية واعطاء وجهات النظر وتوعية المنتسبين مؤكدا ان مجلس الغرف لن يمانع في انشاء لجان أخرى في مختلف الغرف التجارية في حالة تقدم المنتسبين لتأسيسها.
    من جهة أخرى طالب مستثمرون في سوق الاسهم من هيئة سوق المال اعطاء شفافية وضبط حقوق جميع المتعاملين وادراج شركات قوية وتنويعها في السوق، وطالبوا بتشديد الرقابة على البنوك خاصة بعد كثرة الاعطال الفنية التي كان آخرها أمس الخميس.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    عمليات التطوير تحجب موقع تداول

    عكاظ (جدة)
    ادت عمليات تطوير وتحديث شبكة الاتصالات لأنظمة سوق الاسهم السعوديةْ الى حجب موقع تداول الاسهم السعودية على شبكة الانترنت ابتداءً من الساعة الثالثة عصر امس الخميـــس حتى الساعة الثالثة صباحاً من اليوم الجمعــة .

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا