شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: سلسلة دراسة ....الدورات الاقتصادية

  1. #1

    افتراضي سلسلة دراسة ....الدورات الاقتصادية

    الحديث عن المستقبل دائما تتوق له النفس وذلك المجهول الذي نسير إليه هو ما يتمنى الإنسان معرفة ، وكذلك الأحداث الغريبة التي تحصل من حولنا أو نحن نعيشها دائما نبحث عن مسببات لها ولا يهم إذا اتخذنا الطرق السليمة لمعرفة ذلك أم أننا اتخذنا طرق غير سليمة لان الهدف اكتشاف المجهول والتسابق لإظهار الذات يخيم دوما على أفكارنا ..
    ما يحصل ن حولنا في باب الوضع العالمي للاقتصاد ليس بذلك المجهول الغريب الذي حل علينا فجأة وليس بذلك اللغز الذي يجعلنا نلجأ لكل معبر وكل ذات صيت لتفسير وحله لنا ما نعيشه الآن من أوضاع هو عبارة عن دورة مثلها مثل دورة الحياة ولادة ثم طفل ثم صبي ثم شاب ثم هرم ثم شيخ ثم ممات فلكل بداية نهاية ومع كل نهاية يولد بداية جديدة ونحن هنا نسميها الدورة الاقتصادية ....
    والحديث عن الاقتصاد حديث ذات شجون وذات عبرة وعضة وتبصره وهي منطلق للحياة ولكن بنظرة جديدة لا الاقتصاد جزء لا يتجزأ عن الحياة وإذا أردنا أن نعرف الاقتصاد فهو أحد فروع علم الاجتماع يهتم بدارسة الإنتاج والاستهلاك والتوزيع .. ودائما هناك ثلاثة أدوات استفهام يعتني بها الاقتصاد وهي أي ... كيف .... لمن .
    ونصبغها بالطرق التالية
    أي السلع يجب أن تنتج ....
    وكيف يتم إنتاجها .........
    ولمن سوف تنتج ...........
    ومن هذه الأسئلة نخرج بجميع فروع الاقتصاد الكلي والجزئي ..
    وبما أننا نعيش داخل السوق المالية وسوق الأسهم فلابد قبل الحديث عن التحليل الفني أو المالي معرفة وضع الاقتصاد لمعرفة اتجاه السوق ومعرفة أيضا أي نحن وإلى أين متجهين !!!!
    الازدهار – الانتعاش – الركود – التباطؤ – الانكماش – النشاط – التسارع – التعافي - ...الخ
    هي عبارة عن مصطلحات تستخدم ولعل البعض لا يعرف ما تعني ولماذا تستخدم والبعض يصف الحالي بأحدها وهو يظن انه استطاع معرفة ذلك والغريب أن الكثير يستخدم هذه المصطلحات لأوضاع غير حقيقية واصفا بوضع في غير اسمه ...
    وقبل الحديث عن الدورة الاقتصادية لابد من معرفة أمور بسيطة ....
    أن المحرك الأساسي للإنتاج والتوزيع و الاستهلاك هو الإنسان البشري ذلك الكائن الذي هو معني بأن يكون خليفة الله في أرضة ومعنى بعمارة الأرض .. قال تعالى (( إني جاعل في الأرض خليفة )) (( واستعمركم فيها ))...
    فإذن حياة ذلك الإنسان مهمة لمعرفة أسس الاقتصاد ودورة ..
    فإنسان هو المنتج .. وهو أيضا المستهلك .. وكذلك هو الموزع ..
    فالعامل أو الموظف هو الذي يزرع ويحصد ويبيع ويأكل ويشتري ويحكم ويتخذ القرار ..
    فإذا لم يستطع الإنسان أن ينتج فيعني أن يكون قلة في الإنتاج وبالتالي فلا يوجد مستهلك و موزع فإذا الإنتاج هو المدخل الأساسي .. فالإنتاج يؤدي إلى توزيع ذلك الإنتاج ويؤدي إلى مستهلك لذلك الإنتاج...
    فالإنسان المنتج هو عصب الاقتصاد لكل مجتمع ولكل دولة .. فإذن الشخص غير منتج يسبب تأخر الاقتصاد لأنه غير منتج .. والأمر الآخر هو ذلك الإنتاج الذي ينتجه الإنسان فكلما كان الإنتاج متوازن مع الاستهلاك أصبح هناك استقرار اقتصادي ولكن إذا حصل ورجحه كفة في الميزان وأصبح هناك إنتاج أكثر من الاستهلاك أصبح فائض من المنتجات وهذا الفاض يسبب انخفاض في قيمة المنتج وإذا حصل العكس شح في الإنتاج يسبب ذلك في ارتفاع قيمة المنتج فإذن نقول أن الوضع لابد أن يكون منتظم اقتصاديا حتى يكون ذلك لابد أن نعرفه أي السلع نتج ولمن تتجها وكيف تتجها ونوزعها ..
    ومن هذا المنطلق نخرج بأن أي خلل يصيب دورة الإنتاج وأي ضعف يسبب مشكلة وهذه المشكلة تسمى المشاكل الاقتصادية ولدراسة هذه المشاكل وضع ما يسمى بالاقتصاد القياسي الذي يقوم وفق معاير إحصائية قياسية لمعرفة أين يكمل الخلل وكيف يعالج ؟!!!
    ما هي أهم المشاكل الاقتصادية في ضوء ما تعرفنا عليه سابقا ...
    أهم هذه المشاكل هي البطالة ... والتضخم ..

    وللحديث بقية
    ونستكم معكم الموضوع إن شاء الله تعالى
    .. ممكن نضع سؤال لتنشيط الذاكرة .. والتركيز
    - لماذا يعتبر أهم المشاكل الاقتصادية متعلقة بالبطالة والتضخم ؟

  2. #2

    Post رد: سلسلة دراسة ....الدورات الاقتصادية

    بارك الله فيك يا دكتورنا الغالي والحبيب
    الحقيقة موضوع اكثر من رائع رائع حقا
    واسمح لي بمشاركة بسيطة يا دكتورنا الغالي

    البطالة (Unemployment) والتضخم (Inflation)،
    السياسة المالية (Fiscal Policy) والتوازن الاقتصادي


    تعتبر قضيتي البطالة والتضخم من أهم الظواهر الاقتصادية التي تواجه أي اقتصاد في العالم. فمشكلتي التضخم والبطالة تعتبر من المرتكزات الأساسية التي تقوم بتوجيه السياسات والبرامج الحكومية وتحاول الحكومة دائماً إتباع سياسات اقتصادية تهدف إلى تجنب هاتين المشكلتين وتقليل الأضرار الناجمة عنهما. وفي كثير من الأحيان تواجه حكومات الدول التي تعاني من التضخم أو البطالة العديد من المظاهرات والإحتجاجات المنددة بعدم معالجة الحكومة للبطالة أو التضخم. يتناول هذا الفصل مشكلتي البطالة والتضخم ومن ثم يتناول الطرق التي من خلالها نستطيع معالجة هاتين المشكلتين.

    البطالة:
    يمكن تعريف البطالة بأنها التوقف الإجباري لجزء من القوة العاملة في الاقتصاد عن العمل مع وجود الرغبة والقدرة على العمل. والمقصود بالقوة العاملة هو عدد السكان القادرين والراغبين في العمل مع استبعاد الأطفال (دون الثامنة عشرة) والعجزة وكبار السن. وللحصول على معدل البطالة (Unemployment Rate) يتم استخدام المعادلة التالية:

    عدد العاطلين عن العمل
    معدل البطالة = × 100
    إجمالي القوة العاملة


    اثار البطالة:
    تنجم عن البطالة اثار عديدة منها الاثار الاقتصادية والاجتماعية بل وحتى السياسية. فمن الاثار الاقتصادية الهدر الكبير في الموارد البشرية الإنتاجية غير المستغلة ونجد أيضاً انخفاض مستوى الدخل الشخصي وما يترتب على ذلك من انخفاض القوة الشرائية وانخفاض الانفاق الاستهلاكي وانخفاض حجم الادخار وما قد ينتج عن ذلك من كساد وفائض في الناتج الكلي للاقتصاد. ومن جانب اخر، فإن للبطالة اثاراً اجتماعية منها انخفاض التقدير الشخصي للعاطل عن العمل وارتفاع معدلات الجريمة. أما من الجانب السياسي نجد المظاهرات التي يقوم بها العاطلون عن العمل وما يترتب على ذلك من محاولات حكومية لمعالجة الوضع.


    التضخم:
    يمكن تعريف التضخم بأنه الارتفاع المستمر والمؤثر في المستوى العام للأسعار في الاقتصاد. ويمكن احتساب معدل التضخم (Inflation Rate) كما يلي:


    المستوى العام للأسعار للسنة الحالية – المستوى العام للأسعار للسنة الماضية
    معدل التضخم = × 100
    المستوى العام للأسعار للسنة الماضية


    وتجدر الإشارة إلى أن التضخم يجب أن يرتبط بارتفاع مستمر في أسعار جميع (أو معظم) السلع والخدمات الموجودة في الاقتصاد وأن يكون هذا الارتفاع في صورة مستمرة ولفترة زمنية طويلة وليس ارتفاعاً مؤقتاً وكذلك يجب أن يكون هذا الارتفاع مؤثراً في ميزانية الأفراد بحيث يؤدي الارتفاع في المستوى العام للأسعار إلى انخفاض القوة الشرائية للأفراد.

    اثار التضخم:
    يقوم التضخم بإنتاج العديد من الاثار السلبية على الاقتصاد المحلي فمن هذه الاثار نجد انخفاض القوة الشرائية لدى الأفراد وكذلك انخفاض القيمة الحقيقية للمدخرات والودائع (خاصة إذا كان معدل التضخم أعلى من نسبة الفائدة). ومن جانب اخر، فإن التضخم يعمل على زيادة اسعار السلع المنتجة محلياً مما يعمل عللى انخفاض الصادرات الوطنية وكذلك الاثار السلبية على حجم الاستثمار في الاقتصاد الوطني وتثبيط عملية التنمية الاقتصادية.

    هذا ما لدي والحمد لله رب العالمين
    وشكرا لك يا دكتور على فتح هذا الباب المهم الذي لابد أن نعلم عنه جيدا ويكون من ضمن المعرفة العامة لدينا
    فجزاك الله خيرا
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	معادلة البطالة.gif‏
المشاهدات:	409
الحجـــم:	3.6 كيلوبايت
الرقم:	64200   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	معادلة التضخم.gif‏
المشاهدات:	390
الحجـــم:	5.0 كيلوبايت
الرقم:	64201  

  3. #3

    افتراضي رد: سلسلة دراسة ....الدورات الاقتصادية

    بارك الله فيك يادكتور وننتظر التتمه

  4. #4

    افتراضي رد: سلسلة دراسة ....الدورات الاقتصادية



    موضوع للساعة ... وليتك أسمعت ...


    اذا كان هناك مؤشر واحد يقيس اداء الاقتصاد ... فالتضخم هو احد هذه المقاييس لانه يعطي صورة كاملة عن كيفية اداء هذا الاقتصاد..

    لذلك عندما نجد هذا الرقم الخطير فانه مؤشر على اعتلال الاقتصاد لذلك عادة ما تركز الدول المتقدمة على السياسة الائتمانية في معالجة التضخم .. فترفع سعر الفائدة او تخفضه وتسحب الاموال من المصارف او تطلقها وهذا عندما تكون الحالة الاقتصادية بمجملها معافاة.

    لكن الوضع عندما يختلف.. فالاقتصاد كله معتل ولذلك السياسة النقدية لا تستطيع ان تفعل شيئاً.

    يضاف الى ذلك حقيقة اخرى .. وهي ان دور القطاع الائتماني والمصرفي في تراجع مستمر، وبالنظرلسلوك من يأخذون قروضاً من البنوك وايضاً الذين يودعون فيه بسبب تعقيدات الأزمة .. .. لا يتوقع من السياسة الائتمانية أن تؤدي دوراً مهماً في علاج التضخم، ولا يتوقع ان أي بنك مركزي عندما يخفض سعر الائتمان او يرفعه سينجح في ضبط ظاهرة التضخم.. سلسلة دراسة ....الدورات الاقتصادية نادي خبراء المال لان المشكلة لا تنحصر في القطاع الائتماني او في قضية الموازنة بين كمية النقود وعرضها، وانما تنحصر في القطاعات الانتاجية

  5. #5

    افتراضي رد: سلسلة دراسة ....الدورات الاقتصادية



    إحدى نتائج ظاهرة البطالة زيادة حجم الفقر ، الذي يعتبر ـ أيضًا ـ من العوامل المشجعة على الهجرة.

    .. مشكلة الهجرة تكاد تكون مشكلة اقتصادية بالأساس ، فبالرغم من تعدد الأسباب المؤدية إلى هذه الظاهرة، إلا أن االدوافع الاقتصادية تأتي في مقدمة هذه الأسباب.

    ويتضح ذلك من التباين الكبير في المستوى الاقتصادي بين البلدان المصدرة للمهاجرين، والتى تشهد ـ غالبًا ـ افتقارًا إلى عمليات التنمية ، وقلة فرص العمل، وانخفاض الأجور ومستويات المعيشة، وما يقابله من ارتفاع مستوى المعيشة ، والحاجة إلى الأيدي العاملة في الدول المستقبلة للمهاجرين، حيث تقدر منظمة العمل الدولية حجم الهجرة السرية بما بين 10 - 15% من عدد المهاجرين في العالم.. البالغ عددهم ـ حسب التقديرات الأخيرة للأمم المتحدة ـ حوالي 180 مليون شخص.

    أما فيما يتعلق بالآثار الاقتصادية للبطالة على المستوى الكلي فالكل يعرف أن أهم مؤشر في اتجاهات الطلب على العمل هو نموّ الانتاج ... و بالتالي فإن تباطؤ النموّ الاقتصادي يعني ارتفاعا في معدّلات البطالة.

    .. وهكذا فإن الوضع في المنطقة العربية بصورة عامة و منذ التسعينات تلخص في ضعف أداء الانتاج مقارنة بنمو سريع في القوة العاملة. سلسلة دراسة ....الدورات الاقتصادية نادي خبراء المال

    كما تبين الاحصائيات أن النمو في القوة العاملة قد فاق الزيادة التي طرأت على فرص التوظيف في المنطقة العربية.





    المصدر ...
    الآثار الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للبطالة في الوطن العربي
    أ . سعـيـدي يحـي، أ. بـوقـرة رابـح، أ. قـريـن عـلي
    جامعة المسيلة – الجزائر-

  6. #6

    افتراضي رد: سلسلة دراسة ....الدورات الاقتصادية

    بارك الله فيكم جميعا
    فالموضوع كما عبر عنه الدكتور ذو شجون
    ننتظر التتمة
    لاحرمكم الله الأجر

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نموذج دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع الصغيرة-منقول
    بواسطة جمال الصوفي في المنتدى نادي خبراء المشاريع الأقتصاديه ودراسات الجدوى Economic Feasibility Studies
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 14-12-2016, 09:13 PM
  2. ((( لعبة الاذكياء الدورات الاقتصادية ( للاسهم والعقار )ورؤية خاصةمن نهاية العام 2015
    بواسطة alhazazi1407@hotmail.com في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-01-2016, 12:23 PM
  3. دراسة جدوى اقتصادية للمشاريع الاستثمارية في ظل التنمية الاقتصادية
    بواسطة جمال الصوفي في المنتدى نادي خبراء المشاريع الأقتصاديه ودراسات الجدوى Economic Feasibility Studies
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-06-2014, 12:22 PM
  4. خطوات دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع
    بواسطة عامر في المنتدى نادي خبراء المشاريع الأقتصاديه ودراسات الجدوى Economic Feasibility Studies
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 30-09-2011, 07:17 PM
  5. دراسة عن الدورات الزمنية و أسواق المال
    بواسطة محمد أحمد البكارى في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-05-2011, 03:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا