البرنامج الأساسي للاستثمار والتحوط في أسواق العملات الأجنبية باستخدام عقود الخيارات المركبة

إعلانات تجارية اعلن معنا



النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك ..

  1. #1
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    Icon1 ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك ..

    'ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك .. إنما الذي يحدد سعادتك هو كيف تفكر فيما يحدث لك‏



    بسم الله الرحمن الرحيم

    لو نظرت إلى شجرة تفاح .. قد تراها تحمل نحو 500 ثمرة ، وداخل كل ثمرة هناك 10 بذور وهذا عدد كبير من البذور ..
    وهذا قد يقودنا للتساءل ' لماذا نحتاج لكل هذه البذور كى تنمو بضعة اشجار قليلة اخرى ؟' !!!

    لدى خالق الطبيعة شئ يعلمنا إياه .. فالطبيعة تقول لنا :
    ( معظم هذه البذور لن يرى نموا .. فإذا كنت ترغب في التأكد من حدوث نمو لشجر جديد فمن الأفضل أن تكون هناك فرص متعددة )

    وهذا يعنى في مجالات أخرى انك قد تتقدم إلى عشرين مقابلة كي تحصل على وظيفة واحدة .. وأنت قد تختبر 40 شخصا كي تجد منهم واحد مناسب لتوظفه ..
    وقد تتحدث مع خمسين عميلا كي تبيع منزلا واحداً أو سيارة واحدة أو مكنسة كهربائية واحدة أو تسوق بطاقة واحدة أو حتى فكرة واحدة .. !
    وقد تتعامل مع 100 شخص تعرفهم لتجد بينهم صديقاً واحداُ
    وهكذا حينما نتعلم نحن قانون البذور ، فإننا لن نصاب بكل هذا القدر من خيبة الأمل ..
    ونتوقف عن الشعور بأننا ضحايا .
    فالقوانين الطبيعية لا يمكن أن نتناولها بصفة شخصية .. فقط علينا أن نفهمها ونتعامل بها .. وفى مقولة مختصرة ' الأشخاص الناجحين يواجهون فشلا أكثر , ولكنهم فقط يبذرون بذوراً أكثر'
    وعندما تكون الأمور خارج سيطرتك ، إليك وصفة البؤس الدائم

    1 - قرر أن الأمور ينبغي أن تكون حسبما تفكر..
    2 - ضع قوانين كيف ينبغي أن يتصرف كل واحد من الآخرين .!
    وحينذاك عندما لا تسير الأمور طبقا لتصوراتك ، اشتعل غضباً
    وهذا ما يفعله البائسين من الناس ..

    ولنقل أنك تتوقع ما يلي :

    أ) أن الأصدقاء عليهم أن يردوا الجميل دائماً
    ب) الناس ينبغي أن يقدرونك
    ج) الطائرات لابد أن تصل في مواعيدها
    د) كل واحد لابد أن يكون صادقاً
    هـ) شريكة حياتك لابد أن تتذكر مناسباتك السعيدة .

    هذه التوقعات قد تبدو معقولة .. ولكن غالبا ما لا تسير هكذا ! ولذلك ينتهي بك الأمر بحيث تكون محبطاً وخائب الأمل
    .. ولكن هناك إستراتجية أفضل .. ليكن لك توقعات أقل .. وبدلا منها ليكن لك تفصيلات للأشياء التي هي خارج تحكمك .. قل لنفسك أنا أفضل كذا ( ......) ، ولكن إذا حدث كذا (...... ) فلا بأس ! .

    هذا هو في الحقيقة مباراة عقلية تستطيع أن تجريها داخل فكرك .. ولكنها تمثل تغييراً في اتجاهاتك ، وتعطيك سلاماً أكثر في العقل ..
    فأنت تفضل أن يكون هؤلاء الناس مهذبين (ا)... ولكن إذا وجدتهم خشنين (ب)، فلن يفسد ذلك يومك ..
    أنت تفضل اليوم أن يكون مشمساً (ا) ، ولكن إذا أمطرت (ب) فلا بأس ..

    نحن يلزمنا كى نكون أكثر سعادة إما أن نغير العالم أو
    أن نغير طريقة تفكيرنا والأسهل أن نغير فكرنا نحن ..
    وفى مقولة مختصرة ..
    'ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك .. إنما الذي يحدد سعادتك هو كيف تفكر فيما يحدث لك




    ----------
    منقول

  2. #2

    افتراضي رد: ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك ..

    الأهداف هي أهم شيء في حياتك .بدونها تكون حياتك بلا فائدة..

    أجريت دراسة على مجموعة من شباب الجامعة حيث تم تقسيمهم إلى 3مجموعات :
    الأولى: كانت بلاهدف
    والثانية: لها أهداف ولكن في ذهنهم
    والثالثة: لديهم أهداف مكتوبة …
    ثم تمت متابعتهم بعد التخرج
    وجد أن:
    المجموعة الأولى : بائسة ساخطة سلبية
    المجموعة الثانية: كانوا يكسبون 3مرات أضعاف المجموعة الأولى…
    أما المجموعة الثالثة: فكانت مكاسبها3 أضعاف مكسب كلا المجموعتين

    * ترى هل من الممكن أن تذهب إلى شركة الطيران وعندما يسألونك عن الجهة التي تريد السفر
    إليها ...تقول: لا أدري؟؟؟!!!


    أنواع الأهداف:
    هدف قصير _ هدف متوسط _ هدف طويل المدى .
    و أيضا(هدف ينتهي بمجرد تحقيقه _وهدف مستمر)

    *أكتب أهدافك في كل جانب من هذه الجوانب. (روحاني ، صحي ، شخصي ، علاقات عامة ، مستواك المادي ، المهني.)

    *وأكتب الهدف بصيغة الحاضر(أنا أفعل كذا…)

    خطوات تحديد الهدف:أن تسأل نفسك هذه الأسئلة:
    - أين أنا الآن ؟
    - إلى أين أريد الذهاب؟
    - أسبابك ودوافعك لذلك..
    - كيفية تحقيقه..
    - تخيل التحديات وطريقة التعامل معها.
    ((عندمات تصل إلى الهدف الأفضل أن تحافظ عليه و تستمر عليه وتلتزم به..))

    وسائل تحقيق النجاح:1
    1- القرارات :أن تقرر أنك ستفعل..
    2- الرغبة
    3- الهدف
    4- الأسباب
    5- اعتقادك أنك تستحق ذلك وأن تعتقد في قدراتك وتنميها..
    6- أن يكون لديك قيم عليا تحافظ عليها.


    ((إذا لم تكتب هدفك فهو هدف ضعيف..))


    حكمة : (( انظر إلى أبعد نقطة وهناك سوف ترى أبعد نقطة أيضا ))

    - من أهم احتياجات الإنسان في الدنيا الإحساس بإنجازه..

    من أسرار النجاح :1
    1- أن تلتزم بمواعيدك(تذهب في الموعد:فتكون أفضل من 90% من الناس لا يلتزمون بمواعيدهم)
    2 - أن تلتزم بميعادك وقبل أن تخرج من منزلك تضع خطة قبل الخروج (فتكون أفضل من 95% من الناس لا يضعون خطة)
    3 - أبدا ..أبدا ..لا تتخلى عن أهدافك مهما كان..
    4 - عندما تعرف هدفك وتحققه خذ في يدك أحدا وساعده..


    خطة عملية:
    قبل النوم خذ جرعة من الماء ،ثم تنفس بعمق ، ثم تخيل نفسك تحقق هدفك وانظر في التحديات التي ستقابلك وحلها...
    ثم عند الاستيقاظ افعل ذلك أيضا.


    والآن هيا...فنحن أفضل مخلوقات الله ..ولدينا قدرات لا محدودة..

    -تذكر:كل سعادتك في قلبك...عش كأنها ؟آخر لحظة ..عش بالإيمان بالله سبحانه وتعالى ..عش بالحب والتفاؤل..وقدر قيمة الحياة.

    وأخيرا شكرا لك د/أحمد

  3. #3

    افتراضي رد: ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك ..






    السلام عليك ورحمةالله وبركاته


    بالرغم من جفاء اللغة وحدة الأسلوب فى المقال....

    ربما لاتتناسب مع هكذا نوع من المقالات الموجهة للقلب والعقل

    إلا انه فى المجمل مقال لا بأس به.....

    لكن يخيل إلى ان كاتبه من كوكب آخر....

    فعلاً التنظير سهل جداً ...التطبيق صعب جداً جداً

    ليس هكذا الموضوع على إطلاقه صحيح ....!!

    إلا لوكانت دورة تطوير الذات لجمع بعض النقود......محاضر لبق ومجموعة من الموهوميين...!!!!!!


    أحياناً كثيرة مايحدث لنا يكون خارج السيطرة...مقدور علينا ....وكل حياتنا مقدرة

    أحياناً مايحدث يكون أقدار حزينة جداً شاء الله ان يسقيك مرارتها ....ليبتليك ويمحصك

    وشاء لك أن تجدمن كنت تتوسم فيهم الرحمة يكونوا هم أقسى الناس عليك ..وهاذئين بأحزانك.....!!!


    وماكانت قسوتهم إلا لأنهم وللأسف قد علموامكان جرحك .....للأسف

    فطعنوك فيه أكثر....!!!

    ماذا ستفعل ......؟؟؟!!!

    ستصبر وتحمد الله وتشكره ....

    لكن لاأظن أن تكون سعيداً...

    فليس هذا من نقص الإيمان ...كما يدعي بعض المتدينيين

    فهاهو سيدنا يعقوب نبى الله يقول :

    إبتلاه الله بأبناءقدت قلوبهم من الصخور ....وهم أبناء نبى

    فقسوا عليه لينفثوا غلاً بصدورهم ....بفعلتهم الشهيرة...

    وهاهوالقرآن العظيم يروى لنا حكايته ....

    حكاية همه وحزنه وبكاؤه حتى فقد بصره هو النبى الطائع العابد لله

    لكن له قلب ...!!



    سورة يوسف

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وتولى عنهم وقال يا أسفى على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم" صدق الله العظيم )


    (قالوا تالله تفتؤا تذكر يوسف حتى تكون حرضاً أوتكون من الهالكين )


    فهم حتى لايرحمونه حتى بالصمت بل يستهزؤن به .... كعادة البشر...!!!


    (قال إنما أشكوبثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون)


    صحيح فإن كان لابد وأن نشكو وضعفنا فلنشكو لخالقنا ....

    أما لو ضعفنا وأخطانا وشكونا لغيره فلانلومن إلا انفسنا....وهو ندم محقق لا محالة


    (يابنى اذهبوا وتحسسوامن يوسف وأخيه ولا تايئسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الظالمين )

    صدق الله العظيم

    الله فقط ....من يرحم


    فهاهي الكراهية ومافعلت بنبى الله يعقوب...ويوسف

    *****************************************

    وعلى الحانب الآخر:


    نعمة الحب قد تكون نقمة وإبتلاء شديد لصاحبها :

    قال رجل لنبى الله يوسف : انى احبك


    فاجاب عليه السلام:وهل اوذيت الا من المحبه...؟؟؟

    احبنى ابى فالقانى اخوتى فى الجب وصرت عبدا..!!

    واحبتنى امراه العزيز فلبثت فى السجن سنين..!!


    آخر الكلام ...


    ***فضلاً حاول ألا تكون سبباً فى شقاء من يأملون منك الخير




    **السعادة هي الخيط الرقيق الذي يربط بين العبد وربه....لكن ليس هناك على وجهه الأرض سعادة خالصة..!!!



    واخيراً


    شكراً جزيلاً لك



  4. #4

    افتراضي رد: ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/أحمد جمعة مشاهدة المشاركة
    'ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك .. إنما الذي يحدد سعادتك هو كيف تفكر فيما يحدث لك‏



    بسم الله الرحمن الرحيم

    لو نظرت إلى شجرة تفاح .. قد تراها تحمل نحو 500 ثمرة ، وداخل كل ثمرة هناك 10 بذور وهذا عدد كبير من البذور ..
    وهذا قد يقودنا للتساءل ' لماذا نحتاج لكل هذه البذور كى تنمو بضعة اشجار قليلة اخرى ؟' !!!

    لدى خالق الطبيعة شئ يعلمنا إياه .. فالطبيعة تقول لنا :
    ( معظم هذه البذور لن يرى نموا .. فإذا كنت ترغب في التأكد من حدوث نمو لشجر جديد فمن الأفضل أن تكون هناك فرص متعددة )

    وهذا يعنى في مجالات أخرى انك قد تتقدم إلى عشرين مقابلة كي تحصل على وظيفة واحدة .. وأنت قد تختبر 40 شخصا كي تجد منهم واحد مناسب لتوظفه ..
    وقد تتحدث مع خمسين عميلا كي تبيع منزلا واحداً أو سيارة واحدة أو مكنسة كهربائية واحدة أو تسوق بطاقة واحدة أو حتى فكرة واحدة .. !
    وقد تتعامل مع 100 شخص تعرفهم لتجد بينهم صديقاً واحداُ
    وهكذا حينما نتعلم نحن قانون البذور ، فإننا لن نصاب بكل هذا القدر من خيبة الأمل ..
    ونتوقف عن الشعور بأننا ضحايا .
    فالقوانين الطبيعية لا يمكن أن نتناولها بصفة شخصية .. فقط علينا أن نفهمها ونتعامل بها .. وفى مقولة مختصرة ' الأشخاص الناجحين يواجهون فشلا أكثر , ولكنهم فقط يبذرون بذوراً أكثر'
    وعندما تكون الأمور خارج سيطرتك ، إليك وصفة البؤس الدائم

    1 - قرر أن الأمور ينبغي أن تكون حسبما تفكر..
    2 - ضع قوانين كيف ينبغي أن يتصرف كل واحد من الآخرين .!
    وحينذاك عندما لا تسير الأمور طبقا لتصوراتك ، اشتعل غضباً
    وهذا ما يفعله البائسين من الناس ..

    ولنقل أنك تتوقع ما يلي :

    أ) أن الأصدقاء عليهم أن يردوا الجميل دائماً
    ب) الناس ينبغي أن يقدرونك
    ج) الطائرات لابد أن تصل في مواعيدها
    د) كل واحد لابد أن يكون صادقاً
    هـ) شريكة حياتك لابد أن تتذكر مناسباتك السعيدة .

    هذه التوقعات قد تبدو معقولة .. ولكن غالبا ما لا تسير هكذا ! ولذلك ينتهي بك الأمر بحيث تكون محبطاً وخائب الأمل
    .. ولكن هناك إستراتجية أفضل .. ليكن لك توقعات أقل .. وبدلا منها ليكن لك تفصيلات للأشياء التي هي خارج تحكمك .. قل لنفسك أنا أفضل كذا ( ......) ، ولكن إذا حدث كذا (...... ) فلا بأس ! .

    هذا هو في الحقيقة مباراة عقلية تستطيع أن تجريها داخل فكرك .. ولكنها تمثل تغييراً في اتجاهاتك ، وتعطيك سلاماً أكثر في العقل ..
    فأنت تفضل أن يكون هؤلاء الناس مهذبين (ا)... ولكن إذا وجدتهم خشنين (ب)، فلن يفسد ذلك يومك ..
    أنت تفضل اليوم أن يكون مشمساً (ا) ، ولكن إذا أمطرت (ب) فلا بأس ..

    نحن يلزمنا كى نكون أكثر سعادة إما أن نغير العالم أو
    أن نغير طريقة تفكيرنا والأسهل أن نغير فكرنا نحن ..
    وفى مقولة مختصرة ..
    'ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك .. إنما الذي يحدد سعادتك هو كيف تفكر فيما يحدث لك




    ----------
    منقول
    جزاك الله خيرا د/احمد

    مقالك هذا اعادنى الى كتاب لــــــــ د/ابراهيم الفقى بعنوان كيف تتحكم فى شعورك واحاسيسك.....

    ولكنه تناول الموضوع بشكل اخر.....

    قال فيه على وجه التخصيص....

    كيف تتحكم فى ذاتك لتضبط شعورك واحاسيسك و تناول الامر بطريقة رائعة جدا.....

    اذهلنى جدا هذا الكتاب ....

    وانصح بقراءاته للجميع......

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد حنفي

    افتراضي رد: ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك ..

    ما شاء الله
    مناقشة حامية الوطيس
    تبحث عن السعادة
    هى سنة الحياة
    نعيش نبحث عن السعادة
    و لا نعرف اين السعادة ؟



    ان السعادة هى مرضاة الله

    تقبلوا ودى

  6. #6
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: ليس ما يحدث لك هو الذى يحدد مقدار سعادتك ..

    للرفع ..
    -------------
    مااجمله من موضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف يحدد العقل السعر المناسب الذي يستحقه المنتج ؟
    بواسطة محمد سعد في المنتدى مكتبة الاقتصاد وعلوم المال Economics & Financial Science Library
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-04-2015, 07:05 PM
  2. ما الذى يحدث للباوند؟
    بواسطة justawahed في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-12-2007, 04:50 PM
  3. ما الذى يحدث
    بواسطة كريم الاسكندرانى في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 18-10-2007, 08:24 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا