إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 4/4/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 4/4/1427هـ

    مجلس الوزراء برئاسة الملك يستعرض الآثار الإيجابية للأمر الملكي
    تخفيض أسعار الوقود يخفف أعباء المعيشة ويدعم المزارعين ويحفز الاستثمار


    - "الاقتصادية" من الرياض - 04/04/1427هـ
    استعرض مجلس الوزراء أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، النتائج المرجوة من تطبيق الأمر الملكي الذي قضى بتخفيض أسعار البنزين والديزل بواقع 33 في المائة. وأفاد بيان المجلس أن الإجراء سيسهم في تخفيف أعباء المعيشة على المواطنين، ويعزز قدرتهم الشرائية. كما يدعم التخفيض القطاع الزراعي الذي بلغت مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي نحو 5 في المائة، وبلغ عدد العاملين فيه نحو 600 ألف عامل، ويشكل أبناء البادية والأرياف نسبة كبيرة منهم.
    واعتبر المجلس أن التخفيض أيضا سيعطي نتائج مباشرة وسريعة على تكاليف النقل وجذب الاستثمار في قطاع النقل، ويعزز أيضا القدرة الشرائية التنافسية للمنتجات والسلع السعودية.

    وفي ما يلي مزيداً من التفاصيل:

    قرر مجلس الوزراء قصر الاختصاص التنظيمي لإجراءات إصدار التراخيص البلدية بجميع أنواعها التجارية، الصناعية، الحرفية والمهنية على وزارة الشؤون البلدية والقروية، بحيث تتولى الوزارة تلك الإجراءات، بما في ذلك الترخيص للمشاريع الرياضية والترفيهية، وذلك من خلال نظام يصدر لهذا الغرض. يتضمن النظام كيفية استيفاء الرسوم وتحصل غرامات المخالفات، ربط إصدار هذه التراخيص بموافقة الجهات المعنية بموضوع النشاط، قصر الاختصاص التنظيمي بالمسائل الفنية لموضوع النشاط المراد ترخيصه على الجهات الحكومية المعنية بتنظيم موضوع النشاط، ترفيهي، رياضي، صحي، تعليمي ومهني، بحيث لا يتم إصدار التراخيص البلدية لهذه النشاطات وغيرها، إلا بعد الحصول على موافقة مسبقة من الجهة المعنية فنيا، والمبنية على اكتمال المتطلبات والاشتراطات الواجب توافرها، وفقا للأنظمة والتعليمات.
    جاء ذلك بناءً على ما رفعه ولي العهد نائب رئيس المجلس وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس اللجنة الوزارية للتنظيم الإداري، بشأن مشروع تنظيم إصدار التراخيص للمدن والمراكز والصالات الترفيهية والرياضية في المملكة.
    وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز قد رأس الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس في قصر اليمامة في الرياض،
    إذ أطلع الملك في بداية الجلسة الوزراء على مجمل الاتصالات واللقاءات التي تمت خلال الأيام الماضية مع عدد من زعماء وقادة الدول ومبعوثيهم، بما في ذلك المحادثات التي جرت مع رئيس الجمهورية الإندونيسية، وما أكدته هذه المباحثات على حرص السعودية على توثيق علاقاتها بدول العالم الإسلامي كافة، بما يخدم وحدة الأمة الإسلامية، ويدعم تنفيذ قرارات القمة الإسلامية الاستثنائية، التي عقدت في مكة المكرمة في شهر ذي القعدة من عام 1426هــ، وكذلك على مباحثاته مع رئيس الجمهورية اليونانية، وما مثلته من اهتمامات المملكة بعلاقاتها بالدول الصديقة.
    وقال إياد بن أمين مدني وزير الثقافة والإعلام في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة: "استعرض المجلس بالتقدير النتائج المرجوة من تطبيق الأمر الملكي الكريم الذي صدر يوم أمس الأول بتخفيض أسعار البنزين والديزل، اعتبارا من أمس، من التخفيف من أعباء المعيشة من على كاهل المواطنين، وتعزيز لقدرتهم الشرائية، ومن دعم لقطاع الزراعة الذي بلغت مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي حوالي 5 في المائة، وبلغ عدد العاملين فيه نحو 600 ألف عامل، يشكل أبناء البادية والأرياف نسبة كبيرة منهم، ومن تأثير مباشر وسريع على تكاليف النقل وجذب للاستثمار في قطاع النقل، ومن تعزيز للقدرة الشرائية التنافسية للمنتجات والسلع السعودية، وانعكاساتها الإيجابية على الاقتصاد الوطني". وأضاف وزير الثقافة والإعلام: "إن المجلس استمع بعد ذلك إلى تقرير من وزير الشؤون الاجتماعية، حول بدء المراحل التنفيذية لخطة الإسكان الشعبي، بعد صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين على المحضر الذي أقر من وزراء المالية والاقتصاد، والتخطيط، والشؤون الاجتماعية لآليات تنفيذ مشروعات الإسكان الشعبي في المناطق الأكثر احتياجا، ولوضع ما وجه به خادم الحرمين الشريفين تخصيص مبلغ عشرة مليارات ريال من فائض الميزانية، للإسكان الشعبي موضع التنفيذ.
    كما قرر المجلس بعد الاطلاع على ما رفعه وزير العمل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، بشأن طلبه الموافقة على مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم الفني والتدريب المهني، بين الحكومة السعودية وحكومة الفلبين، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة التفاهم المشار إليها، والموقعة في الرياض بتاريخ 27 شعبان عام 1426هــ الموافق 1 أكتوبر عام 2005 م، بالصيغة المرفقة بالقرار.
    بعد الاطلاع على ما رفعه وزير التجارة والصناعة، بشأن طلبه الموافقة على إصدار قرار تنفيذي لتطبيق قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، في دورته ال 25، المنعقدة في مملكة البحرين يومي 8 و 9 / 11 / 1425 هـ، والخاص باعتماد قانون نظام التنظيم الصناعي الموحد، لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بوصفه قانوناً، نظاماً إلزامياً. وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم 84 / 64 وتاريخ 13/ 1/ 1427هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على طلب وزير التجارة والصناعة، وذلك بالصيغة المرفقة بالقرار، وأعد مرسوما ملكيا بذلك. يذكر أن من أبرز الملامح العامة لهذا النظام، أن أحكامه تسري على كل مشروع صناعي باستثناء المشروعات التي تحددها اللائحة التنفيذية، والمشروعات التي تنظمها معاهدات أو اتفاقيات أو قوانين خاصة، أو المشروعات التي تنفذها الدولة أو إحدى مؤسساتها دون مشاركة القطاع الخاص إذا ارتأت ذلك.
    ووافق مجلس الوزراء على طلب محافظ الهيئة العامة للاستثمار، تفويضه بالتوقيع على مشروع اتفاقية، لتشجيع الاستثمارات المتبادلة، وحمايتها بين حكومة السعودية وحكومة أوكرانيا، في ضوء الصيغة المرفقة في القرار، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة. كما وافق مجلس الوزراء على تعيين ونقل بالمرتبة الرابعة عشرة على النحو التالي: تعيين يعقوب بن عبد الوهاب بن ناصر الدايل على وظيفة نائب المدير العام بالمرتبة 14 في مصلحة الزكاة والدخل، ونقل فايز بن علي بن محمد الشهري من وظيفة مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالمرتبة 14 إلى وظيفة مدير عام إدارة مراجعة حسابات القطاع الحكومي المدني في ديوان المراقبة العامة بالمرتبة ذاتها.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    خادم الحرمين الشريفين يرأس مجلس الوزراء
    تخفيض أسعار الوقود يخفف عبء المعيشة ويجذب الاستثمارات
    بحث المراحل التنفيذية لخطة الإسكان الشعبي

    واس ـ الرياض
    ترأس خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس الاثنين في قصر اليمامة بمدينة الرياض. وفي بدء الجلسة اطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس على مجمل الاتصالات واللقاءات التي تمت خلال الأيام الماضية مع عدد من زعماء وقادة الدول ومبعوثيهم بما في ذلك المحادثات التي جرت مع فخامة رئيس الجمهورية الإندونيسية، وما أكدته هذه المباحثات على حرص المملكة على توثيق علاقاتها بدول العالم الإسلامي كافة بما يخدم وحدة الأمة الإسلامية ويدعم تنفيذ قرارات القمة الإسلامية الاستثنائية التي عقدت في مكة المكرمة في شهر ذي القعدة من عام 1426هــ، وكذلك على مباحثاته ـ حفظه الله ـ مع رئيس الجمهورية اليونانية وما مثلته من اهتمامات المملكة بعلاقاتها بالدول الصديقة.
    وقال وزير الثقافة والإعلام إياد ابن أمين مدني عقب الجلسة، إن المجلس استعرض بالتقدير النتائج المرجوة من تطبيق الأمر الملكي الكريم الذي صدر يوم أمس الاول بتخفيض أسعار البنزين والديزل اعتبارا من أمس التخفيف من أعباء المعيشة على كاهل المواطنين، وتعزيز قدرتهم الشرائية ودعم قطاع الزراعة الذي بلغت مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي حوالي 5 بالمائة وبلغ عدد العاملين فيه نحو 600 ألف عامل يشكل أبناء البادية والأرياف نسبة كبيرة منهم، ومن تأثير مباشر وسريع على تكاليف النقل وجذب للاستثمار في قطاع النقل، ومن تعزيز للقدرة الشرائية التنافسية للمنتجات والسلع السعودية وانعكاسات ذلك الإيجابية على الاقتصاد الوطني.
    وأضاف وزير الثقافة والإعلام إن المجلس استمع بعد ذلك إلى تقرير من وزير الشؤون الاجتماعية حول بدء المراحل التنفيذية لخطة الإسكان الشعبي بعد صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ على المحضر الذي أقر من وزراء المالية والاقتصاد والتخطيط والشؤون الاجتماعية لآليات تنفيذ مشروعات الإسكان الشعبي في المناطق الأكثر احتياجا، ولوضع ما وجه به خادم الحرمين الشريفين بتخصيص مبلغ 10 مليارات ريال من فائض الميزانية للإسكان الشعبي موضع التنفيذ. وأنهى وزير الثقافة والإعلام بيانه مفيدا بأن المجلس اطلع بعد ذلك على المواضيع المدرجة في جدول الأعمال، واتخذ بشأنها القرارات التالية:
    أولا: بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس اللجنة الوزارية للتنظيم الإداري بشأن مشروع تنظيم إصدار التراخيص للمدن والمراكز والصالات الترفيهية والرياضية قرر مجلس الوزراء مايلي:
    1ـ قصر الاختصاص التنظيمي لإجراءات إصدار التراخيص البلدية بجميع أنواعها (التجارية.. الصناعية.. الحرفية.. المهنية) على وزارة الشؤون البلدية والقروية بحيث تتولى الوزارة تلك الإجراءات (بما فيها الترخيص للمشاريع الرياضية والترفيهية) وذلك من خلال نظام يصدر لهذا الغرض على أن يتضمن كيفية استيفاء الرسوم وتحصل غرامات المخالفات وربط إصدار هذه التراخيص بموافقة الجهات المعنية بموضوع النشاط.
    2ـ قصر الاختصاص التنظيمي بالمسائل الفنية لموضوع النشاط المراد ترخيصه على الجهات الحكومية المعنية بتنظيم موضوع النشاط (ترفيهي.. رياضي.. صحي.. تعليمي.. مهني.. الخ) بحيث لا يتم إصدار التراخيص البلدية لهذه النشاطات وغيرها إلا بعد الحصول على موافقة مسبقة من الجهة المعنية فنيا المبنية على اكتمال المتطلبات والاشتراطات الواجب توافرها وفقا للأنظمة والتعليمات.
    ثانيا: بعد الاطلاع على ما رفعه وزير البترول والثروة المعدنية بشأن طلب الموافقة على تعديل النظام الأساسي لشركة التعدين العربية السعودية (معادن) قرر مجلس الوزراء عددا من القواعد والإجراءات في هذا الصدد ومن أهمها مايلي:
    1ـ الموافقة على تعديل النظام الأساسي لشركة التعدين العربية السعودية (معادن) وذلك بحسب الصيغة المرفقة بالقرار.
    2ـ زيادة رأس مال شركة التعدين العربية السعودية (معادن) ليصبح 8 آلاف مليون ريال سعودي وذلك وفقا لما نصت عليه المادة (الثامنة) المعدلة من النظام الأساس للشركة المرافق.
    3ـ تخصيص شركة معادن عند نهاية عام 2006م وذلك بطرح (50بالمائة) من أسهم الشركة للاكتتاب العام بعد انتهاء شركة معادن من الاتفاقيات والإجراءات اللازمة لعملية طرح الأسهم ويخصص منها للمؤسسة العامة للتقاعد والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ما نسبته (5 بالمائة) لكل منهما في حال رغبتهما في المساهمة وتحدد قيمة السهم للاكتتاب العام بالاتفاق بين معالي وزير البترول والثروة المعدنية ومعالي وزير المالية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة مع مراعاة مركز الشركة المالي وقت طرح الأسهم للاكتتاب العام ويسدد الفائض من بيع أسهم الشركة المملوكة للحكومة لصندوق الاستثمارات العامة.
    4ـ تعيين ممثلي الحكومة في مجلس إدارة شركة معادن بترشيح من وزير البترول والثروة المعدنية بالتنسيق مع وزير المالية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة.
    5ـ استكمال مجلس إدارة شركة معادن الحالي إجراءات التخصيص وفق الجدول الزمني المرافق.
    ثالثا: بعد الاطلاع على ما رفعه وزير العمل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني بشأن طلب الموافقة على مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم الفني والتدريب المهني بين حكومة المملكة وحكومة جمهورية الفلبين، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة التفاهم المشار إليها، الموقعة في مدينة الرياض بتاريخ 27 شعبان عام 1426هــ الموافق 1 أكتوبر عام 2005م بالصيغة المرفقة بالقرار.
    رابعاً: بعد الاطلاع على ما رفعه وزير التجارة والصناعة بشأن طلب الموافقة على إصدار قرار تنفيذي لتطبيق قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته (الخامسة والعشرين) المنعقدة في مملكة البحرين يومي 8 و9/11/1425هـ والخاص باعتماد قانون (نظام) التنظيم الصناعي الموحد لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بوصفه قانوناً (نظاماً) إلزامياً، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم 84/64 وتاريخ 13/1/1427هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على الطلب، وذلك بالصيغة المرفقة بالقرار.
    وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.
    يشار إلى أن من أبرز الملامح العامة لهذا النظام أن أحكامه تسري على كل مشروع صناعي باستثناء المشروعات التي تحددها اللائحة التنفيذية، والمشروعات التي تنظمها معاهدات أو اتفاقيات أو قوانين خاصة، أو المشروعات التي تنفذها الدولة أو إحدى مؤسساتها دون مشاركة القطاع الخاص إذا ارتأت ذلك.
    خامساً: وافق مجلس الوزراء على طلب محافظ الهيئة العامة للاستثمار تفويضه - أو من ينيبه - بالتوقيع على مشروع اتفاقية لتشجيع الاستثمارات المتبادلة وحمايتها بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية أوكرانيا، في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة.
    سادساً: وافق مجلس الوزراء على تعيين ونقل بالمرتبة الرابعة عشرة وذلك على النحو التالي:

    1 - تعيين يعقوب بن عبدالوهاب ابن ناصر الدايل على وظيفة (نائب المدير العام) بالمرتبة الرابعة عشرة بمصلحة الزكاة والدخل.
    2 - نقل فايز بن علي بن محمد الشهري من وظيفة (مدير عام الشؤون الإدارية والمالية) بالمرتبة الرابعة عشرة إلى وظيفة مدير عام إدارة مراجعة حسابات القطاع الحكومي المدني بديوان المراقبة العامة بالمرتبة نفسها.

    اليوم تهنئ
    (اليوم) تهنئ تعيينات ونقل مجلس الوزراء بالمرتبة الرابعة عشرة حيث تم تعيين يعقوب بن عبدالوهاب بن ناصر الدايل على وظيفة (نائب المدير العام) بالمرتبة الرابعة عشرة بمصلحة الزكاة والدخل.
    ونقل فايز بن علي بن محمد الشهري من وظيفة (مدير عام الشؤون الإدارية والمالية) بالمرتبة الرابعة عشرة إلى وظيفة (مدير عام إدارة مراجعة حسابات القطاع الحكومي المدني) بديوان المراقبة العامة بالمرتبة نفسها.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    العكاس لـ "الاقتصادية": الوزارة ستتحمّل رسوم الصيانة
    جازان ونجران والشمالية أولى محطات الإسكان الشعبي والتمليك مجانا


    - سعود التويم وعبد الرحمن آل معافا من الرياض - 04/04/1427هـ
    أبلغ "الاقتصادية" عبد المحسن العكاس وزير الشؤون الاجتماعية، أن وزارته بصدد ترسية مشاريع الإسكان الشعبي التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، والتي تشمل 16 ألف وحدة خلال العام الجاري بتكلفة تبلغ 2.4 مليار ريال. وقال الوزير إن الترسية ستتم بعد تسلم المواقع المحددة من قبل إمارات المناطق، وهو الأمر الذي يتوقع إتمامه خلال الشهرين المقبلين.
    وأشار العكاس إلى أن وزارته ستنفذ المشاريع بنظام الوحدات السكنية (فيلات) وليس بنظام العمائر, وسيتم تمليك المساكن للمحتاجين مجانا دون رسوم، ولن يتحمل الساكن أيضا تكاليف الصيانة حيث ستتم من قبل الوزارة.
    من جهته, أوضح محمد العقلا وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية لشؤون الضمان الاجتماعي والإسكان الشعبي المكلف، أن الوزارة ستبدأ بإنشاء الإسكان الشعبي في ثلاث مناطق هي: جازان، نجران والحدود الشمالية، حيث ستخصص لكل منطقة 1500 وحدة.

    وفي ما يلي مزيداً من التفاصيل:

    كشف لـ "الاقتصادية" عبد المحسن العكاس وزير الشؤون الاجتماعية, أن وزارته بصدد ترسية مشاريع الإسكان الشعبي التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والتي تشمل 16 ألف وحدة خلال العام الماضي بتكلفة تبلغ 2.4 مليار ريال. سيتم ذلك بعد تسلم المواقع المحددة من قبل إمارات المناطق. خلال الشهرين المقبلين.
    وقال العكاس إن لدى وزارته تصاميم جاهزة للوحدات السكنية ستدفع بها للشركات الفائزة بتنفيذ المشاريع بعد إجراء المناقصات العامة للدخول في تنفيذ المشاريع السكنية.
    وتوقع الوزير أن يتم في غضون الشهرين المقبلين الشروع في تنفيذ العمل لبعض المواقع في بعض مناطق المملكة, مشيرا إلى أن هذا يتوقف على نتائج زيارة الفريق الفني لتلك المناطق. وتسلم الأراضي المحددة لإقامة المشاريع السكنية.
    وأشار العكاس إلى أن وزارته ستنفذ المشاريع بنظام الوحدات السكنية "فيلات" وليس بنظام العمائر السكنية لمجمل هذه المشاريع, وتوجه الوزارة في الإسكان الشعبي هو تمليك الفقراء هذه الوحدات السكنية دون رسوم ولن يتحمل الساكن أيضا تكاليف الصيانة حيث ستتم من قبل الوزارة.
    من جهته, أبلغ "الاقتصادية" محمد بن عبد الله العقلا وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية لشؤون الضمان الاجتماعي والإسكان الشعبي المكلف، أن وزارة الشؤون الاجتماعية ستبدأ أولا في إنشاء الإسكان الشعبي في ثلاث مناطق هي جازان ونجران والحدود الشمالية، حيث سيخصص بناء 1500 وحدة سكنية في كل منها.
    وأكد العقلا خلال حديث صحافي لـ "الاقتصادية" في مكتبه، أن الفريق الفني المخصص سينفذ مطلع الأسبوع المقبل جولة ميدانية لثلاث مناطق من أجل اتخاذ القرار السريع للبدء في إنشاء الوحدات السكنية.
    وقال العقلا: الجميع في المملكة وفي الوزارة مسرورون بإعلان موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على إنشاء 16 ألف وحدة سكنية في جميع المناطق، حيث خص خادم الحرمين الشريفين المناطق الأكثر فقرا في الوطن وهي مناطق جازان، نجران، الجوف، ومنطقة الحدود الشمالية، وذلك بزيادة 500 وحدة سكنية.
    وبيّن وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية لشؤون الضمان الاجتماعي والإسكان الشعبي المكلف، أن الفريق الفني الذي يترأسه المهندس عبد الرحمن الطريف وكيل الوزارة المساعد للإسكان الشعبي سيقوم في مطلع الأسبوع المقبل بزيارة لمناطق المملكة التي تحتاج إلى المساكن وسيقام فيها الإسكان الشعبي، مضيفا أن الفريق سيخصص زيارة من تلك الزيارات إلى منطقتي جازان ونجران وعسير ومنطقة الحدود الشمالية للوقوف على الأراضي المكتملة الخدمات الضرورية.
    وأضاف العقلا أن هدف المملكة ممثلة في وزارة الشؤون الاجتماعية من إنشاء الإسكان الشعبي يكمن في أن يكون سكنا تنمويا بمعنى أن يكون سكناً متفاعلاً، داعيا جميع الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص إلى الوقوف جنبا إلى جنب لكي يكون الإسكان مكتملا شاملا جميع الخدمات ويحقق التنموية.
    وذكر العقلا أن الإسكان الشعبي الذي ستعكف على بنائه وزارة الشؤون الاجتماعية والجهات المعنية سيقدم جميع الخدمات الضرورية من أجهزة ومراكز تدريب ومراكز شرط وترفيه وخدمات اجتماعية ومدارس، كما ستكون إن شاء الله في تلك المجمعات السكنية التنموية.
    وفي سؤال عن تكلفة الوحدة السكنية الواحدة، أشار العقلا إلى أن المبالغ المرصودة التي خصصت لإنشاء تلك الوحدات تم إعلانها، حيث إن 2400 وحدة سكنية من 16 ألف وحدة تحتاج إلى دراسات ومكاتب استشارية، حيث سيكون هناك طرح وعرض لها من خلال الإعلان في الصحف.
    من جانبه، أكد مصدر في وزارة الشؤون الاجتماعية أنه بدأ التنسيق مع إمارات المناطق من أجل التواصل والوقوف مع الفريق الفني للإسكان الشعبي، من خلال تحديد الأراضي التي ستنشأ عليها الوحدات السكنية.
    وذكر المصدر أن التصور الذهني للوحدات السكنية سيكون مناسبا للأسر السعودية وسيراعى فيه الخصوصية، مضيفا أن هناك العديد من التصورات التي لم يُبت فيها الآن.
    يشار إلى أنه صدرت أمس الأول موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على خطة وزارة الشؤون الاجتماعية للإسكان الشعبي التي ترمي إلى إنشاء 16 ألف وحدة سكنية في مناطق المملكة، بمبلغ 2.4 مليار ريال للعام الحالي كمرحلة أولى. فيما تستهدف الخطة كاملة بناء 64 ألف وحدة سكنية خلال الأعوام الأربعة المقبلة بتكلفة تصل إلى عشرة مليارات ريال.
    وأكد في حينه عبد المحسن العكاس وزير الشؤون الاجتماعية، أن المناطق الأكثر فقرا في المملكة أعطيت تميزا خاصا في زيادة الوحدات السكنية في هذه الخطة بمعدل 500 وحدة سكنية عن المنطقة الأخرى، وذلك وفقا لتوجيه خادم الحرمين الشريفين.
    وأفاد العكاس أن الوزارة ستبدأ بالمناطق التي تتوافر فيها أراض جاهزة ومكتملة للخدمات الضرورية لإقامة هذه المشاريع، موضحا أن هناك تنسيقا قائما من أجل هذا الأمر بواسطة فريق فني برئاسة وكيل الوزارة المساعد للإسكان الشعبي ومجموعة من المهندسين، وممثل الوزارة في مجلس كل منطقة، مدير عام الضمان الاجتماعي في كل منطقة، لدراسة هذا الأمر على الواقع العملي.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    الأسهم تتفاعل مع الأوامر الملكية


    - فيصل الحربي من الرياض - 04/04/1427هـ
    تفاعلت سوق الأسهم السعودية مع القرارات الشعبية التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، التي كان لها الأثر الإيجابي في ارتفاع السوق أمس، ويرى محللون أن هذه القرارات على الرغم من أن تأثيرها ليس مباشرا في سوق الأسهم إلا أنها تنبئ عن قوة اقتصاد البلد.

    وفي ما يلي مزيداً من التفاصيل:

    تفاعلت سوق الأسهم السعودية مع القرارات الشعبية التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز التي كان لها الأثر الإيجابي في ارتفاع السوق أمس، إذ يرى محللون أن هذه القرارات بالرغم من أن تأثيرها ليس مباشرا في سوق الأسهم إلا أنها تنبئ عن قوة اقتصاد البلد وبالتالي سوق الأسهم السعودية.
    وأغلق المؤشر العام على مستوى 13417 نقطة كاسبا 374 نقطة بنسبة 2.8 في المائة، فيما ارتفعت وبشكل جيد حجم التداولات لتسجل تنفيذ 234 مليون سهم توزعت على 345 ألف صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 17 مليار ريال.
    وفي نظرة سريعة على مسار المؤشر العام أمس الذي بدأ تداولاته مرتفعا حتى مستوى 13300 نقطة التي واجه عندها مقاومة استمرت طوال الفترة الصباحية ليخترقها في بداية تداولات الفترة المسائية وينطلق حتى مستوى 13450 نقطة التي انخفض منها ليعود دون مستوى 13300 نقطة مرة أخرى ليرتد في نهاية التداول حتى مستوى إقفاله.
    وعلى مستوى قطاعات السوق ارتفعت جميع القطاعات بلا استثناء إذ كسب القطاع الزراعي 388 نقطة بنسبة 9.7 في المائة، وكسب قطاع الخدمات 293 نقطة بنسبة 9 في المائة، أيضا قطاع الكهرباء كسب 178 نقطة بنسبة 9.3 في المائة، وقطاع الأسمنت كسب 451 نقطة بنسبة 5.8 في المائة، إضافة إلى القطاع الصناعي الذي كسب 1030 نقطة بنسبة 3.7 في المائة.
    ومن حيث الشركات الأكثر ارتفاعا تصدرتها نحو 49 شركة بالنسبة العليا المسموح بها في نظام تداول، في الجهة المقابلة انخفضت أربع شركات فقط جميعها من القطاع البنكي، إذ فقد البنك الفرنسي ريالين بنسبة 1 في المائة وبكمية لم تتجاوز 18 ألف سهم ليغلق عند مستوى 184 ريالا للسهم، تلاه البنك العربي الوطني بخسارة ريال واحد بنسبة 0.7 في المائة ليغلق عند مستوى 139.75 ريال.
    وتصدرت شركة الكهرباء السعودية قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية التي سجلت 30 مليون سهم بقيمة 614 مليون ريال ليغلق سهم الشركة بالنسبة العليا كاسبا 1.75 ريال عند مستوى 20.50 ريال، تلتها شركة ينساب بكمية بلغت 11 مليون ريال ليغلق سهم الشركة أيضا بالنسبة العليا كاسبا أربعة ريالات وذلك عند مستوى 44.75 ريال، فيما تصدرت شركة صافولا قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة التي سجلت 1.1 مليار ريال تمثل قيمة 9.4 مليون سهم ليكسب سهم الشركة 11.25 ريال بنسبة العليا ليغلق عند مستوى 124.25 ريال للسهم، تلتها شركة سابك بقيمة تجاوزت المليار ريال بكمية سجلت 5.2 مليون سهم ليغلق سهم الشركة عند مستوى 193.25 ريال كاسبا 3 ريالات بنسبة 1.5 في المائة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    بارتفاع نسبته 6 %
    365.4 مليار ريال قيمة الأسهم المتداولة في أبريل


    - "الاقتصادية" من الرياض - 04/04/1427هـ
    أوضح تقرير أداء السوق المالية السعودية (تداول) لشهر نيسان (أبريل) 2006، أن القيمة المتداولة للأسهم تجاوزت 365.45 مليار ريال، أي ما يعادل 98.25 مليار دولار وذلك بارتفاع بلغت نسبته 6في المائة مقارنة بالشهر السابق.
    وأغلق المؤشر العام للسوق المالية السعودية على 13043.37 نقطة في نهاية الشهر مقارنة بـ 17060.34 نقطة في نهاية شهر آذار (مارس) 2006 محققاً نسـبة انخفاض بلغـت 23.55- في المائة.
    وبلغت القيمة السوقية للأسهم المصدرة 1.94 تريليون ريال أي ما يعادل 517.33 مليار دولار وذلك بانخفاض بلغت نسـبته 23-في المائة مقارنة مع الشهر السابق. وبلغ إجمالي عدد الأسهم المتداولة 3.48 مليار سهم مقابل 638.9 مليون سهم تم تداولها في الشهر السابق، محققة بذلك ارتفاعاً بنسبة 444 في المائة. أما إجمالي عدد الصفقات في نهاية الشهر فقد بلغ سبعة ملايين صفقة مقابل 4.42 مليون صفقة تم تنفيذها في الشهر السابق, محققاً بذلك نسبة ارتفاع مقدارها 59 في المائة.
    وفيما يتعلق بالشركات المدرجة خلال شهر نيسان (أبريل) 2006، فقد تم طرح المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق برأسمال مقداره 800 مليون ريال وعـدد أسـهم تمثل 80 مليون سهم حيث تم طرح 24 مليون سهم منها للاكتتاب العام بقيمة 46 ريالا للسهم الواحد عشرة ريال قيمة اسمية 36 علاوة إصدار اعتبارا من 8/4/2006.
    وحول إجراءات الشركات خلال نيسان (أبريل) الماضي، فقد رفعت شركة أسمنت المنطقة الجنوبية رأسمالها، وذلك بمنح سهم مجاني لكل ثلاثة أسهم ليصبح عدد أسهمها 28 مليون سهم وذلك بتاريخ 1/4/2006، كما رفعت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري رأسمالها بمنح سهم مجاني لكل ثمانية أسهم ليصبح عدد أسهمها 225 مليون سهم، وذلك بتاريخ 12/4/2006، رفعت شركة الاتصالات السعودية رأسمالها بمنح سهم مجاني لكل ثلاثة أسهم ليصبح عدد أسهمها 2000 مليون سهم بتاريخ 12/4/2006، ورفعت شركة مجموعة صافولا رأسمالها بمنح سهمين مجانيين لكل ثلاثة أسهم ليصبح عدد أسهمها 300 مليون سهم بتاريخ 16/4/2006، ورفعت شركة سابك رأسمالها بمنح سهم مجاني لكل أربعة أسهم ليصبح عدد أسهمها 2500 مليون سهم بتاريخ 22/4/2006.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    بيان مؤسسة النقد يضع حداً للإشاعات ويفضح «كذبة تسييل المحافظ الاستثمارية»
    سوق الأسهم يؤسس فوق مستوى الـ 13 ألف نقطة في رحلته التعويضية متشجعاً بقرار تخفيض أسعار الوقود


    كتب - خالد العويد:
    اسس مؤشر الأسهم السعودي قاعدة جديدة فوق مستوى الثلاثة عشر ألف نقطة مدعوماً باستمرار صدور القرارات الاقتصادية المحفزة ومنها قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتعديل سعر لتر البنزين للمستهلك ليكون ستين هللة للتر الواحد بدلاً من تسعين هللة وتخفيض سعر لتر الديزل الى 25 هلله للتر بدلاً من 37 هلله حيث سيكون له انعكاسات ايجابية على الحركة الشرائية ودعم العديد من القطاعات الاقتصادية وتقليل تكاليف الإنتاج التي ستنعكس ايجابا على زيادة معدلات الأرباح وتعزيز القدرة الشرائية التنافسية للمنتجات والسلع السعودية.
    ويتوقع ان تتلقى السوق اليوم ايضا دفعة معنوية من بيان مؤسسة النقد الذي وضع حدا للإشاعات التي يتناقلها البعض وأسرفت بعض الصحف في الحديث عنها وهي قيام البنوك بتسييل مئات الألوف من محافظ المتعاملين والبعض قال: انها فاقت المليون محفظة حيث اوضح البيان المحافظ لم تتجاوز 396 محفظة فقط وكانت الانباء السابقة تثير مزيدا من المخاوف النفسية في السوق وتدفع المتعاملين الى البيع خاصة مع استمرار ترديدها من الصحف ومنتديات الانترنت واستخدمت هذه الكذبة في إلحاق المزيد من الضغوطات النفسية على السوق وإلحاق الضرر بالمتعاملين وكانت احد الأسلحة التي استخدمها المنتفعون من هبوط الأسهم في خلق الذعر والخوف بين صغار المتعاملين.
    ومع انه يحسب ايجابا لمؤسسة النقد هذا التوضيح الذي سيزيل الغموض عن مسببات هبوط السوق فإنه يؤخذ عليها التأخير في نشر هذا التوضيح والأرقام التي اشتمل عليها ويأمل المتعاملون ان تكون المؤسسة اكثر حيوية وقرب للسوق في وضع حد للإشاعات التي تثار بين وقت وآخر وتستخدم للضغط على الأسعار.
    من جانب آخر وصف احد المتعاملين في السوق وهو حسن العبدالله اداء الأسهم أمس بقوله «من الواضح ان المؤشر انهى دورة الهبوط وبدأ ارتفاعه بصورة بطيئة ويحتاج الى وقت.. ايضا ثقة المتداولين تحتاج الى وقت حتى تعود كاملة.. قرار تخفيض البنزين والديزل كان داعماً ويعطي مؤشرا أن ايرادات الدولة كبيرة وحجم الانفاق المتوقع في العام الحالي سيكون كبيراً».
    ونمت السيولة في السوق فقد ارتفع حجمها إلى أكثر من 17 مليار ريال بنسبة زيادة وصلت إلى 5٪ حيث بدأت سوق الأسهم في استرداد عافيتها الطبيعية ونجحت الكثير من الشركات في السير في رحلتها التعويضية مع ابتعاد شبح الخوف وعودة الثقة إلى السوق والذي كان واضحاً من خلال تداول يوم الأحد الماضي في حين تراجعت كميات التداول بواقع 16 مليون سهم تمثل نسبة 6,3٪ نتيجة اغلاق العديد من الشركات لفترة طويلة على طلبات دون عروض بيع وسجل المؤشر ارتفاعاً جيداً بلغ 374 نقطة تمكن معه من التأسيس فوق مستوى ال 13 ألف نقطة حيث زاد بنسبة 2,85٪ وصولاً إلى 13417 نقطة علماً ان أكثر الدعم جاء من قطاعات الكهرباء والزراعة والخدمات المرتفعة بنسبة 10٪.
    وارتفعت نحو 50 شركة بنسبة 10٪ في الوقت الذي لم يتراجع فيه سوى أربعة أسهم جميعها في القطاع البنكي وهي تراجعات طفيفة. وبالنسبة لحركة السيولة فقد استحوذ عليها القطاع الصناعي بواقع 8,3 مليارات ريال تمثل نسبة 49٪ من السيولة داخل السوق في حين تصدر القطاع نفسه على غالبية كميات التداول في السوق بواقع 5,69 مليون سهم تمثل نسبة 41٪ من إجمالي الأسهم المتداولة في السوق.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    السوق يبحث عن الاستقرار.. والبقاء فوق حاجز 13 ألفا ايجابي
    مؤشر الأسهم يواصل الارتفاع مستردا 374 نقطة

    تحليل: علي الدويحي
    انهى سوق الأسهم المحلية تعاملاتة امس الاثنين مرتفعا بمقدار374 نقطة او بما يعادل %2،8 ليقف عند مستوى 13417 نقطة وهو اغلاق ايجابي حيث استطاع ان يثبت فوق حاجز 13 الف نقطة ويحتاج الى ان يغلق فوقها اليوم ايضا حتى يتم التأكد من قوتها ولكن اغلاقة المثالى كان من المفترض ان يكون فوق حاجز 13450 نقطة حيث فشل في اختراقها خلال اليومين الماضيين وهذا يحتاج الى تحرك الأسهم القيادية.
    من مصلحة السوق ان يخترقها اليوم وبكمية ضخمة وسيولة تتجاوز 18 مليار ريال على الاقل ، وكان ضاق التذبذب خلال تعاملات امس مقارنة بالايام الماضية وهذة اشارة ايجابية ونتوقع ان يسير في اتجاة افقي اليوم مع حدوث جني ارباح وفي اسهم معينة وبالذات لو حاول اختراق حاجز 13860 ويعتبر حاجز 12900 نقطة هي اقوى نقاط الدعم وكسرها الى اسفل على المضاربين ان يفكروا طويلا.
    في الفترة الصباحية امضى السوق معظم تعاملاتة متذبذبا داخل قناة ضيقة جدا تتخذ من حاجز 13277 نقطة قاعا لها وحاجز 13886 كقمة ، مما جعل السوق في منطقة محيرة ، نظرا لقربة من القاع اكثر من القمة، فلو كسر حاجز 12860 فهي اشارة للمضاربين اليوميين بجني ارباحهم ، فيما لو اخترق حاجز القمة فانة سوف يخرج من هذه القناة الضيقة ويدخل معتركا جديدا اكثر صعوبة ، فلذلك لم يستطع اختراق حاجز 13450 نقطة نظرا لسلبية الشركات القيادية ، رغم ان اغلاقه فوق هذا الحاجز والثبات لمدة ثلاثة ايام متتالية وبحجم سيولة تزيد عن بحر 15 مليار ريال قد تعيد الثقة في السوق تدريجيا.
    من ابرز السلبيات والتي يجب اخذ الحذر منها هي ان الأسهم الصغيرة او بما يعرف (بالخشاش) مازالت تشكل ارباكا للسوق بشكل عام وللمستثمرين الجادين على وجه الخصوص ، وذلك بصعودها العمودي ، بدلا من الارتفاع التدريجي ، مما يجعلها اقرب الى الهبوط المفاجئ اكثر من الصعود ، فتهدئة هذه الشركات تعطي السوق اريحية اكثر ومنطقية في تعاملاته ، فمازال الوضع العام تطغى عليه المضاربة السريعة ، وجزء بسيط منة يشهد حالات تجميعية ، فلذلك ستطول مدة علاجه ولانستغرب اذا استغرق اكثر من اشهر ، وحقيقة هناك معضلة مازالت تواجه السوق منذ بدء عملية التصحيح (المزعوم ) وهي البيع العشوائي من قبل بعض البنوك خاصة عندما يكون السوق في منطقة شراء وتجميع.
    في الفترة المسائية حاول السوق تكوين قاعدة سعرية قوية فوق حاجز 13000 نقطة لتساعده في اختراق حاجز 14200 نقطة وهي مربط الفرس حيث يعتبر تجاوزها الانطلاقة الى مابين حاجز15100 و 15500نقطة ،وانصح باخذ الحذر عند الوصول الى هذه المنطقة واعني المستثمرين ، اما المضاربون اليوميون ، فان المضاربة السريعة مازالت هي سيدة الموقف بالشراء في نفس الفترة والبيع في اغلاقها ويفضل متابعة سهم سابك حيث اصبح هو المحرك للسوق فكما شاهدنا امس عندما وصل المؤشر عند حاجز 13450 ولم يستطع كسرها نظرا لثبات سابك بين حاجز 191 الى 195 ريالا وعندما كسرة نقطة المقاومة 195 ريالا تحرك السوق باكمله ، وهذا تأكيد على ان المؤشر لايستطيع كسر نقاط المقاومة الا بواسطة سابك حيث لديها نقطة دعم عند سعر 185 ريالا وكسر هذة النقطة اشارة اولى بان السوق سوف يغير اتجاه ويملك نقاط مقاومة عنيفة منها 200 و204 و207 ريالا وعلى المضاربين ان لا يغفلوا هذه الجزئية ، وهذا لايعني ان هذا السيناريو مستمره فمن الممكن متابعة السهم القيادي الذي يقود السوق في تلك اللحظة حيث كان هناك هدوء في الاتصالات والراجحي فهما الاقرب للقيادة في حالة هدوء سابك ويمكن معرفة نقاط الدعم والمقاومة للقائد الى جانب نقاط الدعم والمقاومة للمؤشر العام لتحديد وقت الدخول عند الدعم والخروج عند المقاومة ومحاولة الابتعاد عن اسهم الشركات الخاسرة وتحديدا التى يكون ارتفاعها عموديا ، ويعتبر أي سهم يفك النسبة من اسهم (الخشاش) هي بداية عملية جني ارباح وكذلك السهم القائد عندما يتم رشه قبل تجاوز نقطة المقاومة يجب اخذ الحذر منه.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    غياب صناع السوق وضعف السيولة وراء التذبذب

    احمد العرياني (جدة)
    ماذا يحدث في سوق الاسهم؟ وما تفسير ما يحدث من انخفاض ثم ارتفاع ثم انخفاض وهكذا دون وجود اتجاه ثابت؟هذه الاسئلة طرحتها «عكاظ» على عدد من المختصين بالشؤون المالية.
    المختصون اكدوا لـ«عكاظ» ان السوق بحاجة لاستعادة الثقة وضخ سيولة حتى تعرف طريقها للارتفاع.
    الدكتور عابد العبدلي استاذ الاقتصاد بجامعة أم القرى قال ان سوق الاسهم حالياً لايزال لم يسترد عافيته من الهزات الماضية واعتقد ان ما يحدث الآن فيه هو عدم استقرار لان مكونات السوق المتعاملين والبنية التشريعية المعنية بها هيئة سوق المال ولا تزال هذه المكونات غير مستقرة ولا تزال هيئة سوق المال هشة وحتى الآن لا يوجد لدينا نظام تشريعي متكامل يغطي كافة السوق والتعاملات والتجاوزات التي تحدث.. والناحية الاخرى هي قضية المتعاملين لانهم يشكلون ركيزة اساسية في استقرار او عدم استقراره، والمتعاملون في السوق يمكن ان نصنفهم الى صنفين الاول هم صناع السوق وهذه فئة المضاربين الكبار والتي تسمى «بالهوامير» والصنف الثاني والذين يعدون الشريحة الاكثر هم صغار المستثمرين وهذا التصنيف بناء على خبرة التعامل مع سوق الاوراق المالية وليس بالضرورة ان تكون محافظهم صغيرة او متوسطة .واشار الى ان موجة التصحيح الحالية خلقت نوعاً من الهلع وعدم الثقة في السوق، واعتقد عودة السوق لوضعة السابق مرتبطة بعودة عنصر الثقة وهذا مهم جداً ومهما كان هناك من حوافز ومؤشرات اقتصادية ايجابية الا انه يحتاج الى وقت وربما يستمر السوق لمدة من عام ونصف الى عامين على حسب الطابع الذي يلازم السوق وهناك نسبة كبيرة من المتعاملين في السوق لايزالون معلقين مما يخفض من نسبة السيولة المتدفقة الى السوق وهم اصحاب محافظ صغيرة الا ان نسبتهم في السوق كبيرة جداً.ولفت العبدلي الى ان موجة التصحيح سوف تنتهي ولن يكون السوق السعودي استثناء في هذا عن اسواق العالم.
    ويرى د. مقبل صالح الذكير، أستاذ الاقتصاد ، بجامعة الملك عبد العزيز ان العلة الأساسية التي يعانى منها سوق الأسهم السعودية منذ انهياره الكبير في 25 فبراير 2006 وحتى الآن .
    هي افتقاد المتعاملين للثقة في السوق . فكبار المؤثرين في السوق لم يعد لديهم تصور عن طبيعة القرارات التي ستتخذها هيئة سوق المال وطريقة تدخلها . ولذلك فقد أحجموا عن العمل بالقوة التي كانت سائدة سابقا . وقد لاحظنا انه في كل مرة تعلن الهيئة عن وقف عدد من المضاربين ، يصاب السوق بتراجع كبير . ثم زاد من حدة هذا الهبوط إقدام البنوك على البيع القصري لمحافظ الحاصلين على تسهيلات ائتمانية ، حالما تنخفض القيمة السوقية لهذه المحافظ عن نسبة معينة 30 إلى 40 في المائة مثلا ، ثم يقوي هذا التراجع اندفاع بعض صغار المضاربين على بيع أسهمهم نتيجة الهلع الذي يصيبهم مع هذا الانخفاض الكبير المتتالي في الأسعار .و يضيف ان ما يحدث الآن هو مضاربات يومية سريعة لا يقوى عليها إلا من يمتلكون خبرة احترافية ، أو يستطيعون المضاربة و جني أرباح كل يومين بعد صعود بسيط للمؤشر. وسوف يستمر السوق في هذا الاتجاه المتذبذب ، طالما أن الثقة لم تحقق لكبار مالكي السيولة، خاصة أن أزمة إيران مع الدول الغربية بخصوص تخصيبها لليورانيوم ، تلقى بظلالها على قرارات كبار المتنفذين في السوق .السوق بحاجة ماسة إلى من يعيد الثقة إليه ، حتى يستقر المؤشر العام على مستوى قاع يثبت عنده لأيام متتالية ، بعدها يمكن له أن يبدأ اتجاهه العام نحو الصعود المتدرج ، مع حركات تصحيحية بسيطة كل فترة لجني الأرباح .

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    ارتفاع المؤشر صباحاً يدخل الطمأنينة في الصالات
    توقعات بأداء هادئ لتداولات الأسهم في الشهرين القادمين

    متابعة وتصوير: أحمد العرياني (جدة)
    سادت الطمأنينة جنبات صالات تداول الأسهم أمس مع ارتفاع المؤشر العام للسوق 273 نقطة وبنسبة ارتفاع 2.1 في المائة.
    وأعرب المتداولون لـ«عكاظ» عن ارتياحهم وتفاؤلهم بالمكرمة الملكية بتخفيض أسعار البنزين والديزل مما سيكون له انعكاسات على بعض قطاعات السوق.
    لكن البعض ابدى تخوفهم من احتمال تقلب السوق في ظل عدم وجود محفزات على مدى الشهرين القادمين.
    وقال محمد المطيري المحلل الفني للأسهم ان السوق جيد لكنه من الصعب أن يرتفع الى مستويات معينة حالياً لأن الشهرين القادمين يفتقدان الحوافز التي ترفع الاسهم.
    وقال ان السوق حالياً للمضاربة أكثر من هو للاستثمار.
    من جهته قال المتداول أبو فهد ان السوق بخير والوضع الاقتصادي العام للمملكة جيد وولاة الأمر ينشدون سعادة المواطنين ورفاهيتهم لكن مشكلة السوق تكمن في تسييل كثير من المحافظ وبيعها لسد قروض ائتمانية حان وقت استحقاقها.
    ويتفق محمد العقالي وصالح الشمراني في ان السوق متقلب ولا أحد يعرف ماذا يدور به وان ما نشاهده من الضغط على الأسهم القيادية من قبل أياد خفيه أمر يثير الشك.
    وقال العقالي انه لا يستطيع الخروج من السوق في هذه المرحلة لأن خسارته تجاوزت 270 ألف ريال ويرغب في استرداد رأسماله.
    واعتبر أنه اذا قام صغار المساهمين بالخروج من السوق في المرحلة القادمة فإن السوق سيعاود النزول.
    وأشار الشمراني أن خسارته تتجاوز 60% موضحاً ان السوق بحاجة الى أيد عاملة فنية تدير السوق بشكل جيد.
    وتوقع ألا تستمر حالة اللا استقرار في السوق لكنه قال ان السوق يحتاج الى وقت كي يرتفع مجدداً.
    من جهته قال عبدالرحمن الزهراني ان السوق يتحكم فيه عدد من المتلاعبين الذين يستغلون عدم وجود شفافية. ولفت الى ضرورة مراقبة هيئة سوق المال للمحافظ الكبيرة وتحركاتها لمنع أصحابها من التلاعب بالسوق.
    وأخيراً يقول سعيد المالكي أن حل مشكلة سوق الأسهم يكمن في دعم الشفافية لمصلحة الجميع.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي

    سوق الأسهم .. الأطروحات الجديدة


    فواز بن حمد الفواز - كاتب سعودي 04/04/1427هـ
    بعد أن انحسرت الفقاعة وبدأ يعود السوق إلى حالة قريبة من الواقعية (قرب أسعار الأسهم إلى القيمة الجوهرية للشركات وربحيتها المنظورة), دخلنا بابا آخر في سوق الأسهم السعودية يتجلى في موجة أطروحات جديدة. تأتي هذه الأطروحات الجديدة في وقت وطريقة قد لا تخدم صحة السوق من عدة نواح: الناحية الأولى في مسألة التقييم وما يدور حولها, والناحية الثانية التوقيت ومدى استعداد الوسط الاستثماري لهضم عروض جديدة, والناحية الثالثة هي حالة السوق العامة وما لهذه الأطروحات الجديدة من تأثير. قبل الدخول في تفاصيل هذه النواحي لعلنا نتفهم الإطار العام والحالة الخاصة للسوق السعودي. أسواق رأس المال تقوم بدور مهم لتسخير المال وتحويله إلى سبل الاستثمار الأكثر فاعلية وجدوى, ويقوم سوق الأسهم المفتوح والشفاف بهذه الخدمة للجميع من رجال أعمال أصحاب مبادرة في إيجاد شركات وأعمال ناجحة إلى مستثمرين متعطشين إلى فرص استثمارية إلى حكومات ترغب في نمو اقتصادي مستديم لمواطنيها. فالجميع لديهم مصلحة في سوق أسهم صحي من شفافية ووضوح إلى توازن ونمو معقول سعرا وتقييما إلى سلامة في تحويل وتسخير واستثمار رأس المال. وسبق أن ذكرنا على هذه الصفحات أن السبب الرئيسي وراء هذه الفقاعة هو أن الاقتصاد كان يمر بحالة تضخمية في الأصول وكان النصيب الأكبر لسوق الأسهم في هذه الفترة, كما كان العقار في فترة السبعينيات من القرن الماضي. أتت الأطروحات الجديدة لتسد حاجة في الطلب ولكن ظروف انحسار الفقاعة والتقييم غير المواتي لبعض هذه الأطروحات الجديدة ربما يؤثر سلبا.
    في ميدان الأطروحات الجديدة يأخذ التقييم وتسعير الأسهم المطروحة العمل الرئيس, فتحديده يعتبر فنا أكثر منه علما. فكما قيل إن التقييم مثل الجمال لكل منا رأي وذوق وسعر. يحكم التقييم إطار أعلاه ما يمكن السوق (المستثمرين القبول به) وأدناه السعر الذي يقبل به ملاك الشركة وبين هذا وذاك القيمة الجوهرية للشركة (أرباحها المنظورة ومجال أعمالها وجودة إدارتها ومدى استقرار وسلامة سوق منتجاتها والمنافسة .. إلخ) وأسعار أسهم الشركات المماثلة في مجال الأعمال والأسواق.
    الملاحظ على الأطروحات الجديدة في السوق السعودي أن التقييم في تصاعد مستمر, فمن شركة جرير إلى المراعي إلى شركة الدريس والشركة السعودية للأبحاث والنشر إلى أن وصلنا الورق والعجلان (تم تأجيلها لأسباب غير معروفة). هذا التصاعد في التقييم مصحوب في بعض الأحيان بجودة ربحية مشكوك فيها لنذير بزيادة المخاطر في السوق.
    الناحية الأخرى أن توقيت هذه الأطروحات غريب بعض الشيء, فهو يبدو أنه وليد توقيت الأجهزة البيروقراطية بعيدا عن حالة السوق. عملية الدراسة والتقييم والمراجعة من قبل هيئة سوق المال ووزارة التجارة تأخذ مسارها الطبيعي بعيدا عن حركة السوق الذاتية, فكيف لسوق لم يلعق جراح انحسار الفقاعة أن يتلقى أطروحات جديدة وبأسعار ليست جذابة على أقل تقدير؟ هل هناك ضعف في قيادة الأجهزة ذات العلاقة؟ هل هناك غياب لمستشاري هذه الشركات عن حالة السوق؟ أم أن البعض يحاول الاستفادة من ظرف استثنائي قبل أن يبدأ المستثمر في التمييز بين الغث والسمين؟ لعل الإجابة عن هذه الأسئلة بقدر من الشفافية والوسطية تخدم السوق والاقتصاد السعودي على المديين المتوسط والبعيد. التوقيت مهم جدا في الأطروحات الجديدة في الأسواق الأكثر شفافية وتجربة نجد أن بعض المستشارين الماليين ينصحون بعض الشركات بتأجيل الطرح أو تغيير السعر بعد قراءة لحالة السوق ومدى تقبل المستثمرين هذا الطرح أو ذاك وبأي سعر.
    الناحية الثالثة أن السوق العامة في حالة توجس وتدن في الحماس, خاصة أن الغالبية من المستثمرين هم من حديثي التجربة في الاستثمار, ولا شك أن الكثير منهم تذوق طعم الخسارة لأول مرة. فضحايا هذه الفقاعة سوف يترددون لا محالة في الدخول في سوق الأسهم. فعلينا محاولة جذبهم تدريجيا من خلال تقييم معقول لكي نحافظ على ثقتهم وولائهم للسوق. الثقة في السوق وموثوقية الأرقام المالية وجودتها هي القاعدة الأساسية في الاستثمار في الأسهم وهي الضامنة لاستمرارية تفاعل المشاركين فيه. الملاحظ لنشرات الأطروحات الجديدة مدى التحسن في شفافية المعلومات تدريجيا ولكنها تبقى أقل من المطلوب, كما أن قراءتها في الصحف ليست بسهلة حتى من ناحية الطباعة, فيحتاج لك مكبر لقراءة بعض المعلومات والأرقام ذات العلاقة. فبهذه الأسعار تستطيع الشركات شراء أكثر من صفحة لمزيد الإيضاح أم أن هناك محاولة في تقليل الرغبة في الاطلاع؟ لا يمكن الحديث عن السوق السعودي دون الوعي بحالة الثقافة العامة الاستثمارية ومدى محدودية وعي كثير من المستثمرين. هناك تقصير من الناحية الإعلامية سواء من هيئة سوق المال أو جودة البرامج التلفزيونية, فمثلا كانت هناك مقابلة لرئيس مجلس إدارة شركة الورق مع أحد أشهر مقدمي البرامج التلفزيونية المعنية عن موضوع الاستثمار ولم يسأله أسئلة دقيقة ذات علاقة عن جملة من أهم ما يدور حول الطرح الجديد.
    إجمالا مازلنا نعاني تبعات تأخر وزارة المالية في طرح بعض أسهم الحكومة حينما كان الوقت مواتيا جدا, الآن تغيرت الأحوال فنجد أنفسنا أمام وضع جديد فمن ناحية هناك حاجة إلى أطروحات جديدة ولكن بأسعار معقولة ومستوى شفافية أعلى. ومن ناحية أخرى يصعب على الحكومة بيع أسهم مبالغ في تقييمها في أغلب الأحيان. ولعل أمثل الحلول أن نستمر في الأطروحات الجديدة لما في ذلك من تعميق وتنويع قطاعي في السوق مع التشديد على الشفافية والتوقيت المناسب, والوعي أن الزيادة المطردة في العرض سوف تؤثر في مستوى الأسعار.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 17/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 13-06-2006, 12:23 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 25/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 23-05-2006, 09:02 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 11/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-05-2006, 08:50 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 20/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 18-04-2006, 11:51 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الثلاثاء 28/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 28-03-2006, 02:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا