أحترافيه الشموع اليابانية وأقوي الأستراتيجيات بنظام الاتشيموكو

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    بعد فشل 3 محاولات ارتداد
    الأسهم تخسر معركة 13 ألف نقطة تحت ضغط نهاية الأسبوع


    - طارق الماضي من الرياض - 07/04/1427هـ
    لم تنجح الأسهم السعودية في البقاء فوق مستوى 13 ألف نقطة، الذي بلغته بعد صراع مرير طيلة فترتي تعاملات أمس الأول. وبمجرد افتتاح السوق في تعاملات أمس, هوى المؤشر خلال خمس دقائق إلى 12887 نقطة.
    وعلى الرغم من حدوث ارتداد سريع أعاد المؤشر إلى سفوح 13 ألف نقطة، وذلك خلال خمس دقائق أخرى, إلا أن ذلك لم يدم طويلا, حيث عادت السوق في حالة شد وجذب لتغلق عند مستوى 12751 نقطة بخسارة 301 نقطة.
    وسجلت جميع قطاعات السوق أداء سلبيا، حيث كانت تأثيرات ضغط نهاية الأسبوع جلية في تعاملات أمس, حيث يحرص معظم المتعاملين على جني الأرباح أو البيع بأي شكل لعدم قدرتهم على قياس توجه السوق خلال الأسبوع المقبل. وبلغت قيمة التداولات أمس 9.7 مليار ريال نفذ عليها نحو 176 مليون سهم، توزعت على 245 ألف صفقة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    فشل المؤشر العام للسوق في البقاء فوق مستوى 13 ألف نقطة، الذي وصل إليه بعد صراع مرير طيلة فترتي تداول أمس الأول الأربعاء، إذ بمجرد افتتاح السوق في آخر تداولات أيام الأسبوع أمس وخلال خمس دقائق هوى المؤشر من مستوى 13 ألف نقطة إلى 12887 نقطة. وعلى الرغم من حدوث ارتداد سريع أعاد المؤشر إلى سفوح 13 ألفا، وذلك خلال خمس دقائق أخرى ولكن ذلك لم يدم طويلاً، حيث عاد المؤشر لينخفض مرة أخرى ولتفشل محاولة الارتداد الساعة 10:21 على مستوى 12900 ليواصل المؤشر والسوق الانحدار ليستقرا عند مستوى 12792 نقطة في الساعة 10:37 صباحاً, هنا تحدث عملية الارتداد الثانية التي تعود بالمؤشر إلى مستوى 12921 وذلك قبل نهاية الساعة الأولى من التداول بعشر دقائق, ورغم ذلك لم يساعد ذلك الارتداد على إعطاء الثقة للمتداولين، حيث إن المؤشر مازال دون مستوى الافتتاح وغير مستقر, ويؤدي ذلك إلى رحلة هبوط أخرى تعود بالمؤشر إلى مستوى 12800 نقطة, وذلك في نهاية الساعة الأولى من التداول.
    الملاحظ هنا أن المؤشر يكون قد هبط إلى ذلك المستوى وارتد مرتين خلال الساعة الأولى، كذلك سوف نجد الحالة نفسها تنطبق على المستوى 12900 الذي يعتبر مستوى مقاومة قويا للمؤشر تم اختراقه ثلاث مرات أيضاً خلال الساعة الأولى. عند المستوى 12800 تتغير وتيرة التداولات والحركة على المؤشر إلى شبه استقرار على الرغم من أن جميع قطاعات السوق في تلك اللحظة كانت تسجل أداءً سلبياً رغم ارتفاع أسهم 29 شركة وذلك عند الساعة 11:20.
    بضع دقائق أخرى كانت كافية لكي يتخذ المؤشر اتجاهاً إيجابياً لتبدأ عملية ارتفاع تدريجي تقود المؤشر إلى مستوى 13000 نقطة مرة أخرى وذلك عند الوصول إلى مستوى 12941 نقطة في الساعة 11:45 إلا أنه نتيجة عمليات ضغوط بيع كبيرة خاصة على قطاع الزراعة الذي عكس الاتجاه الإيجابي خلال الأيام الماضية، وسجل كثير من شركاته انخفاضاَ بالحد الأدنى المسوح به في نظام تداول, نجد اتجاها مماثلا وإن كان على مستوى أقل على قطاع الكهرباء والخدمات وفي ظل عدم وجود أي دعم من قطاعات أخرى حيث إن جميع القطاعات كانت تسجل أداء سلبيا، لذلك كان تأثير ضغوط بيع آخر الأسبوع واضحا في المؤشر, خاصة خلال آخر دقائق قبل الإغلاق, ليعود المؤشر وينخفض إلى أدنى مستوى له أمس وهو 12650 نقطة، ليعود ويرتد بشكل طفيف ليغلق على مستوى 12751 نقطة بخسارة 301 نقطة بنسبة 2.31 في المائة, إجمالي القيمة المتداولة وصلت إلى 9.7 مليار ريال نفذ عليها نحو 176 مليون سهم على 245 ألف صفقة.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    رغم تحسن مؤشرات أداء السوق الرئيسية
    الأسهم السعودية تفقد 302 نقطة بفعل ارتباط الخميس مع انهيار السوق


    الرياض - عبدالعزيز حمود الصعيدي:
    فقدت الأسهم السعودية أمس 302 نقطة، لتغلق على 12751 في تعاملات غلبت عليها عمليات البيع المكثفة بالرغم من التحسن الذي طرأ على مؤشرات أداء السوق الرئيسية الثلاثة، ويبدو أن سبب النزول خاصة في آخر فترة من التداول جاء بسبب ارتباط يوم الخميس، في عقليات الكثيرين من المتعاملين في السوق، مع الانهيار الذي حدث أول مرة، أضف إلى هذا أن أصحاب التسهيلات ربما فضلوا التخلص من الأسهم التي في حوزتهم وبالأخص تلك المرتبطة بالتسهيلات، وبهذا يقلصون تكاليف أعباء الديون خلال عطلة نهاية الأسبوع، كذلك بعض المضاربين الذين قرروا جني الأرباح.
    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات الجلسة الوحيدة أمس رسميا على 12751,39 نقطة بانخفاض 301,93، أي بنسبة 2,31 في المائة، وتبعا لذلك تراجعت جميع مؤشرات قطاعات التسعة، كان من أكثرها تضررا مؤشرات قطاعات الزراعة، الكهرباء، والخدمات، فانخفض الأول بنسبة 7,09 في المائة، تلاه الثاني بنسبة 6,17 في المائة، فمؤشر قطاع الخدمات الذي تنازل عن نسبة 4,95 في المائة، ولكن وبالرغم من تراجع السوق طرأ تحسن على أبرز ثلاثة مؤشرات رئيسية لأداء سوق الأسهم السعودية في تعاملات غلب عليها البيع المكثف، فقد ارتفعت كمية الأسهم المتداولة إلى 176,71 مليون سهم مقارنة بمتوسط اليوم السابق البالغ 142 مليون سهم، تجاوزت قيمتها 9,72 مليارات ارتفاعا من متوسط أمس الأول عند 9,31 مليارات، نفذت خلال 245,53 ألف صفقة ارتفاعا من 208.
    شملت تداولات أمس أسهم جميع الشركات ال 79 المدرجة في السوق، ارتفع منها 13، انخفض منها 66، وبهذا قارب معدل الأسهم المرتفعة تلك المنخفضة واحد إلى خمسة ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة بيع مكثف. تصدر الشركات المرتفعة أسهم كل من «القصيم الزراعية» التي أقلع سهمها بنسبة 9,84 في المائة، سهم «فيبكو» التي حلق سهمها بنسبة 6,52 في المائة، فسهم البنك الفرنسي الذي كسب 3,82 في المائة. برز بين الأكثر نشاطا سهم كل من «مواشي المكيرش» بكمية تجاوزت 19 مليون سهم، فسهم «الكهرباء السعودية» التي نفذ عليها 11,26 مليون سهم، تلاهما سهم «الكابلات» بكمية تخطت 10 ملايين سهم. وبين الخاسرة انزلقت أكثر من 16 شركة بنسبة تجاوزت 9 في المائة، وانزلق من بينها سهم جازان الزراعية بالنسبة القصوى، فسهم تبوك الزراعية الذي انخفض بنسبة 9,83 في المائة، فسهم الباحة الذي فقد 9,82 في المائة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    مؤشر الأسهم يعود إلى نقطة التداول بداية الأسبوع

    حسن السلطان - الدمام
    انهت سوق الاسهم السعودية تداولات الأسبوع أمس منخفضة 300 نقطة , ليعود بها الى نفس النقطة التي بدأ بها تداولات هذا الأسبوع وهي 12,775 , حيث اغلق المؤشر يوم الخميس قبل الماضي عند 12,751 بعد أن انخفض إلى 12,650 ولكن عاد طوال الاسبوع ليعدل من وضعه ويعطي المتداولين إشارة على استقرار السوق. و أغلقت جميع القطاعات منخفضة بنسب متفاوتة في حين اغلقت 66 شركة منخفضة 15 منها بنسبة الأدنى و13 شركة مرتفعة واحدة فقط كانت مرتفعة بنسبة الأعلى في حين كانت جميع الشركات القيادية منخفضة . وكانت أكثر القطاعات تأثراً هي شركات القطاع الزراعي التي انخفضت بنسبة 7بالمائة تقريباً ويعود ذلك لعملية جني الارباح بعد ارتفاعها خلال الايام الماضية وبنسب عليا حيث اغلقت جميع شركاتها بأدنى نقطة ممكنة باستثناء شركتين احداهما منخفضة والأخرى كانت مرتفعة بأعلى نسبة.
    وشهد السوق خلال عملية التداول ارتفاع اكثر من شركة بأعلى نسبة وقبل اغلاق السوق تم عرض كميات كبيرة أدت الى انخفاض هذه الشركات و التي أصبحت شركات مضاربة فقط فترتفع لعدة ايام ثم تعود مرة اخرى للانخفاض أيام اخرى.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    مدينة الملك عبد الله: الطرح 13 مايو و50 سهماً حداً أدنى و25 ألفاً أعلى


    - خضر المرهون من الرياض - 07/04/1427هـ
    بدأت البنوك السعودية استعداداتها المبكرة لطرح أكبر اكتتاب ستشهده سوق الأسهم السعودية لصالح مدينة الملك عبد الله الاقتصادية "إعمار"، التي ستقام في رابغ. وحسب توجيهات أولية تلقتها البنوك المحلية سيتم طرح 255 مليون سهم للاكتتاب العام في الثالث عشر من أيار (مايو) الجاري, على أن يستمر لمدة أسبوعين. وستكون قيمة السهم عشرة ريالات دون علاوة إصدار, فيما سيكون الحد الأدنى للاكتتاب 50 سهما والأعلى 25 ألف سهم.
    وأوضح لـ "الاقتصادية" مسؤول مصرفي, أن بعض البنوك وضعت خططا لتسهيل عملية اكتتاب عملائها عبر طرح عدة خيارات أمامهم, من بينها نسخ مطورة من منافذ التوزيع البديلة وهي المخارج الإلكترونية التي تعتمدها معظم البنوك السعودية مثل الهاتف المصرفي وأجهزة الصراف الآلي والإنترنت، إضافة إلى مراكز خاصة مستقلة للاكتتاب تتم الاستعانة بها مثل قصور الاحتفالات والأفراح والخيام. كما جهّزت بعض البنوك مبنى خاصا للاكتتابات يحتوي على كامل التجهيزات التقنية والفنية والبشرية وقاعات للانتظار، وهي خطوة يتوقع أن تقوم بها بنوك أخرى، خاصة مع طرح عشرات الشركات المساهمة الجديدة في السوق السعودية.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    بدأت البنوك السعودية استعداداتها المبكرة لطرح أكبر اكتتاب ستشهده سوق الأسهم السعودية لصالح مدينة الملك عبد الله الاقتصادية "إعمار" حيث من المتوقع طرح 255 مليون سهم للاكتتاب العام في الثالث عشر من أيار (مايو) الجاري الموافق الخامس عشر من ربيع الآخر ويستمر لمدة أسبوعين.
    وقال مسؤول مصرفي لـ"الاقتصادية" إن بعض البنوك وضعت خططا لتسهيل عملية اكتتاب عملائها عبر طرح عدة خيارات أمامهم للاكتتاب ومنها نسخ مطورة من منافذ التوزيع البديلة وهي المخارج الإلكترونية التي تعتمدها معظم البنوك السعودية مثل الهاتف المصرفي وأجهزة الصراف الآلي والإنترنت، إضافة إلى مراكز خاصة مستقلة للاكتتاب يتم الاستعانة بها مثل قصور الاحتفالات والأفراح والخيام.
    كما جهّزت بعض البنوك مبنى خاصا للاكتتابات يحتوي على كامل التجهيزات التقنية والفنية والبشرية وقاعات للانتظار، وهي خطوة يتوقع أن تقوم بها بنوك أخرى خاصة مع طرح عشرات الشركات المساهمة الجديدة في السوق السعودية.
    وأضاف المسؤول المصرفي أن اكتتاب مدينة الملك عبد الله الاقتصادية سيعتبر الأكبر من نوعه في تاريخ الشركات المساهمة السعودية نظرا للحجم الكبير من الأسهم المطروحة للاكتتاب، البالغة 255 مليون سهم بقيمة اسمية تبلغ عشرة ريالات بدون أي علاوة إصدار، حيث إن الشركة جديدة ولا توجد لديها مشاريع قائمة، مع توقعات أن يبلغ عدد المكتتبين عشرة ملايين مكتتب.
    وتوقعت مصادر مصرفية أن تستحوذ منافذ التوزيع البديلة على النسبة الأكبر من المكتتبين في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية حيث من المتوقع أن تبلغ نسبتهم 70 في المائة جلهم من عملاء البنوك الحاليين الذين سبق لهم الاكتتاب عبر أجهزة الصراف الآلي والهاتف المصرفي والإنترنت، بينما يتوقع أن يتجه نحو 30 في المائة من المكتتبين إلى مراكز الاكتتاب البديلة مثل قصور الأفراح والخيام التي ستكون جاهزة من الناحيتين التقنية والبشرية، ويتوقع أن يكون معظم المكتتبين عن طريق مراكز الاكتتاب والفروع من العملاء الجدد الذين لم يسبق لهم الاكتتاب ومن كبار السن والأميين وغير القادرين على استخدام الأجهزة الإلكترونية.
    وقال مسؤول مصرفي إن الاكتتاب عبر منافذ التوزيع البديلة مثل أجهزة الصراف الآلي والهاتف المصرفي لا يستغرق أكثر من دقيقة واحدة فقط ولا يتطلب تعبئة استمارات اكتتاب أو صور الهوية حيث يتم فقط التعامل مع جهاز الصراف الآلي عبر بطاقة الصراف الآلي الخاصة بالبنك الذي يتعامل معه ويطرح الجهاز خيار الاكتتاب وعدد الأسهم الراغب الاكتتاب بها ومن ثم تسليم العميل إيصال بإتمام العملية، بينما تتم عملية الاكتتاب عبر الهاتف المصرفي بواسطة استخدام الرقم السري للهاتف المصرفي وضغط زر الاكتتاب وتحديد عدد الأسهم المراد الاكتتاب بها.
    وأبدى العديد من عملاء البنوك ارتياحهم عبر الاكتتاب من خلال أجهزة الصراف الآلي والهاتف المصرفي، بينما يتطلب الاكتتاب عبر فروع البنوك الحصول على استمارة اكتتاب وتعبئتها وتحمل الانتظار في صالات الفروع التي قد تستغرق في بعض الأحيان عدة ساعات، خاصة إذا كان هناك ازدحام شديد وغالبا ما يصاحب الاكتتاب عبر الفروع مشاحنات بين المكتتبين وأنفسهم وبينهم وبين موظفي البنوك بسبب الاستمارات وحرص كل واحد منهم على الانتهاء قبل الآخر.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    3 جهات تتبادل التهم في خسائر سوق الأسهم السعودية


    - فهد البقمي من جدة - 07/04/1427هـ
    خلّف انخفاض مؤشر سوق الأسهم السعودية الذي يعد الأكبر من نوعه في تاريخ السوق فجوة كبيرة تبادلت فيها التهم ثلاث جهات، وهم القائمون على مواقع الإنترنت المعنية بالأسهم، المحللون والخبراء، والمكاتب التي اعتادت تحليل حركة السوق.
    حيث تشير المكاتب إلى أنها واقعية في تحليلها للأسهم وتقديم المعلومات التي تساعد على توعية المستثمرين خصوصا فيما يتعلق بالأسهم القيادية مثل أسهم شركة الكهرباء, الاتصالات, الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك). فيما يهاجم المحللون مواقع الإنترنت المتخصصة في تحليل الأسهم، كونها تسهم في إثارة مخاوف المضاربين من عدم جدوى دفع مبالغ مرتفعة في أسهم لا تحقق عائدا جيدا.
    ويشير مصرفيون إلى أن سوق الأسهم من أكثر الأسواق تأثرا بالشائعات التي تدور في صالات التداول والتي في الغالب تكون معلومات غير دقيقة وبعيدة عن التحليل الفني للأسهم الأمر الذي يعد فيه ضررا على من ينساق وراء تلك الشائعات, ومن بينها الشائعات التي تطلق بين الحين والآخر أن شركة ما ستوزع أسهما مجانية، وأخرى عن اقتراب توزيع أرباح عالية، وأخرى لديها مشاريع واندماجات.
    ويعمد إلى هذا التصرف أشخاص بحسب المراقبين يملكون عددا كبيرا من أسهم شركة، ويبدأ مع آخرين في تعزيز الإمكانات ونشر شائعات عبر شبكة الإنترنت لخلق واقع يمكن أن يحقق قفزات سعرية في سهم ما دون أن يكون ذلك منطقيا.
    ودعا المحلل المالي محمد المشنوي المتعاملين في السوق عند رغبتهم في البيع أو الشراء بأن يكونوا على إلمام جيد بالشركات المراد شراؤها ومركزها المالي، وقوتها ومكانتها ومشاريعها المستقبلية، وليس مجرد ملاحقة للمؤشر الصاعد والهبوط بهم متى ما هبط.
    ومن المعلوم أن كثيرا من المستثمرين في السوق لا يزالون يواجهون خسائر كبيرة جراء الهبوط الذي شهدته السوق خلال الفترة الماضية على الرغم من وصف مختصين وقائمين على تلك السوق بأنها حركة تصحيحية، تعيد الأوضاع الحقيقية إلى نصابها وهو ما اعتاد عليه المستثمرون من وقت لآخر، لكنها لم تكن هذه المرة بالمستوى المتوقع نظرا لاستمرار تذبذب المؤشر.
    وحذر خبراء اقتصاديون من التحول الذي طرأ على الدورات المتخصصة في عمليات تداول الأسهم ومعرفة وضع السوق بطرق التحليل الفني السليم حيث بدأت هذه الدورات تأخذ الطابع التجاري، الأمر الذي يعده المتخصصون في الأسهم من العوامل التي تترك أثرا سلبيا على السوق خصوصا وأن هذه الدورات التي يقدمها أعضاء هيئة تدريس ومن لديهم خبرة في المجال الاقتصادي لا يمكنها الإلمام بكافة المواضيع مع قصر الفترة الزمنية المحددة لها .
    يشار إلى هيئة السوق المالية تعمل على إصدار تراخيص الوساطة المالية بهدف توفير بيئة استثمارية جاذبة لرؤوس الأموال الأجنبية، إضافة إلى توطينها للاستثمارات المحلية وتنمية مدخرات صغار المستثمرين، حيث تعمل الهيئة في ظل اللوائح التنظيمية الأخيرة التي أقرتها على إجازة أي مقدم طلب لتراخيص مراكز الوساطة المالية بأي شكل قانوني ونظامي، سواء كان المتقدم مؤسسا في السعودية أو شركة تابعة لبنك محلي أو شركة مساهمة، أو شركة تابعة لشركة مساهمة سعودية تمارس أعمال الخدمات المالية أو شركة تابعة لمؤسسة تابعة لشركات مالية أجنبية مرخص لها حسب نظام مراقبة البنوك في السعودية.
    وتشمل اللائحة الخاصة بالأشخاص المرخص لهم الأطر القانونية والإجرائية المتعلقة بتحديد إجراءات وشروط الحصول على الترخيص، وشروط استمرار الترخيص أو التسجيل، والقواعد التي تنظم سلوك الأشخاص المرخص لهم بالالتزام بها أثناء قيامهم بعملهم، وتوضح اللائحة الثانية أنه يجوز للهيئة رفض طلب أي ترخيص إذا رأت أن استمرار الترخيص يعد ضروريا للتحقيق في أية قضية تتعلق بالشخص المرخص له، إضافة إلى حماية مصالح عملاء الشخص المرخص له.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    عودة الانخفاض من جديد.. واستمرار التذبذب والبحث عن قاع للسوق



    راشد محمد الفوزان - - - 07/04/1427هـ

    أغلقت السوق أمس الخميس على انخفاض بمقدار 301.93 نقطة وبنسبة 2.31 في المائة عن اليوم السابق, وأغلق المؤشر منخفضا عن الأسبوع الماضي بمقدار 823.60 نقطة بنسبة 6.06 في المائة, وعن بداية العام الميلادي الحالي انخفض المؤشر العام 3.961.25 نقطة أي ما يعادل 23 في المائة. كانت السمة والصفة العامة للسوق خلال الأسبوع المنتهي هي المضاربة المستمرة اليومية, حيث تحولت المضاربات إلى يومية بدرجة كبيرة فنشهد ارتفاعا في بداية التداول ثم انخفاضا ثم ارتفاعا فانخفاضا والعكس أيضا صحيح, وكان بروز الشركات المتوسطة والمضاربة بارزا خلال الأيام الماضية وارتفعت بنسب عليا لأيام عديدة سواء كانت في القطاعات: الزراعي أو الخدمات أو الصناعي, وكان أبرز سهم منخفض خلال الأسبوع المنتهي كسهم استثماري ومؤثر في السوق هو سهم الراجحي الذي افتتح الأسبوع بسعر 400.25 ريال وأغلق أمس الخميس بسعر 335 ريالا أي بانخفاض مقداره 16.25 في المائة وهو انخفاض كبير لسهم استثماري كالراجحي, ولكن يمكن تبرير ذلك كما يظهر لنا ماليا هو مكرر ربحية سهم الراجحي الذي يقارب الآن 40 مع إغلاق الخميس (كما يوضحه موقع تداول أمس الخميس) وغالبا القطاع البنكي مكرر ربحيته دون (30) عدا بنك ساب 33.58 مرة , إذاً الراجحي يعاني من مكررات ربحية عالية تحتاج إلى تصحيح وفق معطيات السوق الجديدة والتقييم المالي الحقيقي وهذا واقعي لا شك ومفيد للسوق والسهم نفسه , لأن المستثمر يدرك أنه لن يشتري سهما مرتفعا بمكرره الربحي على الأقل في ظل عدم وجود محفزات حقيقية كبيرة له الآن أو على المدى المتوسط, لا أحد يشك في قدرة مصرف الراجحي كأرباح تحقق ونمو وتوسعات وغيره ولكن نحن نتحدث عن لغة أرقام مالية لا غير . فدخول الأموال "الذكية" المستمرة ستكون عندما نرى أن مكرر ربحية الراجحي يقترب من متوسط القطاع البنكي وكان الأسبوع المنتهي 29 مرة, وإن كان البعض يرى أن مصرف الراجحي له خصوصية خاصة حيث القوة وطابعه الإسلامي وتفضيل المستثمرين له , إلا أن الواقعية يجب أن تكون المحك ولغة الأرقام هي الفيصل دائما . أركز على "الراجحي" في تحليلي لأن الكثير استغرب من أن "الراجحي" ينحدر سعريا بهذه الصورة التي تجاوزت 16 في المائة, ولكن حين نفصل رقميا يقتنع الكثير وهذا ما أحببت توضيحه عن سهم الراجحي أحد الأسهم المؤثرة في المؤشر العام.
    السوق الأسبوع الماضي كان سريعا أن نرى النسبة العليا في الشركات المتوسطة والصغيرة وكانت السيطرة في التداول لها بصورة كبيرة جدا, ولا ننسى أن الانحدار السعري لها بما لا يقل عن 60 في المائة شجع الكثير على المضاربة بكميات كبيرة وهامش ضئيل وهذه سمة السوق التي ستكون سائدة, تذبذبات محدودة وكميات كبيرة, وهذا يعني أننا سنحتاج إلى وقت ليس بالقصير حتى تستقر السوق وتأخذ منحى آخر صاعدا إن قدر لها وهو متوقع وفق المعطيات الاقتصادية التي تعيشها المملكة, يجب أن أنبه إلى أن التذبذبات والمضاربات السائدة الآن هي السمة الغالبة حتى أن المضاربين تحولوا إلى المضاربة الوقتية أي نصف ساعة وساعة نصف يوم ويوم كامل, أصبح الكثير لا يؤمن أو يثق بالسوق كمضاربات كثيرا ولا يلام بالطبع على ذلك, ولكن الصفة السائدة الآن هي المضاربات السريعة وعدم الاحتفاظ بالأسهم هو الشعار المسيطر على الكثير, لا ننسى أن المضاربة الاحترافية جدا جدا هي القوة القادمة التي تستطيع أن تفعل الكثير وتقرأ المتغيرات في السوق بما لا يستطيع الآخرون معرفته, الكثير الآن لا يهتم بأن المؤشر سيصل إلى 20 ألف أو عشرة آلاف, لأنهم مضاربون يوميا, يتبع استراتيجية معينة, من توفير سيولة دائمة, عروض بيع بربح وطلبات شراء متدنية باستمرار وبفروقات سعرية كبيرة في الشراء وقليلة في البيع, هي فترة ذهبية للمضاربين حقيقة الآن بغض النظر عن واقع السوق والمؤشرات, لكن هل هذا إيجابي لسوق مالية بحجم المملكة أن تكون هكذا؟ بالطبع أعتبرها قمة السلبية لأنها منتزعة الثقة والتوازن, لست ضد المضاربة بقدر العقلانية والتوازن والثقة لكن للأسف أن المتعاملين لا يتسمون بها الآن فكل يرى وفق مصلحته ورأيه وهو حقه .

    الأسبوع القادم:

    سيتسم أيضا بالتذبذب, والأدوار المتغيرة بالمضاربات, هل تتجه السوق إلى القياديات بعد مرحلة هبوط قوية (823 نقطة عن الأسبوع الماضي)؟ هل سنلامس نقطة دعم جديدة أولى وثانية؟ هل سهم الراجحي سيكمل مرحلة الهبوط؟ ماذا ستفعل "سابك" (المدير العام للسوق) و"الاتصالات" (المتفرج دائما) أو "الكهرباء" (المشاغب والمتوتر)؟ هي عوامل كثيرة ستحدث لا شك, ولكن وفق المعطيات التي سنرى, نجد أن سهم الراجحي سيكون الأسبوع المقبل نهاية مرحلة الانخفاض التي من المتوقع أن يكملها نسبيا, وسيكون فرصة للمستثمرين ورؤوس الأموال الذكية لاقتناصه مع كل انخفاض واقتراب من سعر 300 ريال فيما لو قارب هذه المستويات, "الاتصالات" لم يعد يملك من المحفزات الكثير عدا سعره المغري للاستثمار فيما لو لامس 120 ريالا سيكون مغريا ماليا وكمكررات ربحية للاستثمار, بقية السوق ستكون دورا محايدا كثيرا وتذبذبات كبيرة سنشهدها ولن تكون السمة للمضاربين الاحتفاظ، أما المستثمرون فهم الباحثون عن الفرص الاستثمارية بالشراء المقنن والمتدرج خوفا مما سيأتي, وهذه الاستراتيجية هي المثلى بعد ضخ كل السيولة في وقت واحد وسعر واحد وسهم واحد, الملاحظ أن معظم الشركات الاستثمارية وحتى المضاربية أسست نقاط دعم أكثر قوة من السابق, وأنها تؤسس ببناء حقيقي جيد, وتحتاج إلى اختبار الأسبوع المقبل في الصمود عند هذه النقاط للدعم, وأن المقاومة ما زالت تعتبر صعبة الكسر والتجاوز وهو ما يحتاج إلى زخم كبير وقوة أكبر.

    التحليل الفني:

    المؤشر العام
    الملاحظ للمؤشر العام أن إغلاق الخميس كان إغلاقا أعلى من يوم سابق حين وصل إلى 12.611 نقطة في 24 نيسان (أبريل) الماضي, وإغلاق أمس قريب من مستوى دعم مهم وهو 12.611 نقطة وإغلاق أمس أعلى من هذا المستوى, وسيخضع للاختبار خلال بداية الأسبوع المقبل, مستوى الدعم الثاني سيكون عند مستوى 12.440 نقطة ثم عند مستوى 12.250 نقطة وهي مستويات مهمة لتحديد اتجاه المؤشر العام للسوق, المقاومة هي عند مستوى 12.854 نقطة وهي نقطة صعبة التجاوز إلا بقوة كبيرة وهائلة وهو ما لم يحدث الأسبوع الماضي حيث المؤشر بالكاد يغلق عند مستوى 13 ألفا ليومين ولكن كان واضحا حجم الضعف في الإغلاق وكان إغلاقا قسريا وغير مقنع بقوة السوق.

    مؤشر RSI ما زال لا يقدم ويعطي القوة الكافية للسوق فهو دون مستوى 40 وهي منطقة شراء نسبي في أسهم ذات ربحية ويجب أن يحدد الخيار الأمثل هنا, ولكن يتضح أن قوة السوق مترددة ومحايدة وغير واضحة الاتجاه كقوة قادمة ومرتفعة لا لبس فيها, ما زلنا نحتاج إلى الوقت لتتضح الصورة.

    القطاع الصناعي:
    القطاع الصناعي المؤثر كثيرا في المؤشر العام من خلال شركة سابك, مستوى الدعم الآن عند 25.790 نقطة, يتضح الضعف في القطاع الصناعي كقوة مؤثرة في المؤشر العام, وحجم المضاربات يتضح من التذبذب بمؤشر الصناعة محدود جدا لعدم فاعليته بالمؤشر العام للصناعة وبالتالي السوق, ومؤشر الصناعة هو مقارب للمؤشر العام لطبيعة التحرك لسهم "سابك" المؤثر الأكبر.
    مستوى السيولة ما زال يعتبر جيدا تبعا للمضاربات وما حدث في الأيام الماضية, ومؤشرRSI ما زال يعطي ضعفا وقوة غير كافية في القطاع حقيقة, وهي دون مستوى 40 وكلما اقترب من مستوى 30 أو دونها فهو مؤشر إيجابي لدخول قوة شراء أو كما يفترض .

    شركة الراجحي:
    مؤشر سلبية واضحة في سهم الراجحي, خروج سيولة كما يتضح في الرسم الأول, ملامسة مستوى 30 RSI بداية مرحلة تشبع بيع وبداية تفكير للشراء, الرسم الثالث كسر سهم الراجحي دعما أساسيا وهو 362 ريالا, والآن يتجه كما يتضح إلى دعم ثان 321 ريالا وأن كسرها بقوة يعني فرصة كبيرة للشراء مقارنة فيما لو وصل للدعم الثالث وهو 297 ريالا, وبذلك يكون سعره بين 300 و 320 جيدا كمكررات ربحية في السهم واستثمار مميز, وأرجو أن يكون الانخفاض ولاعتبارات تصحيحية للسعر لا أكثر.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    ماذا لو وصل المؤشر إلى الصفر 000.00؟



    د. هاشم بن عبد الله الصالح - جامعة الملك فيصل ـ الدمام 07/04/1427هـ

    لم يكن من السهل إقناعه بالدخول في سوق الأسهم, فهو شخص لا يحب المغامرة ويرى أن السلامة طريقها القناعة بالقليل الدائم وليس بالكثير المتقطع. حتى البنوك كان لا يثق بها ولولا أن فلوسه كثرت لفضل أن يبقيها في غرفة نومه. في البداية فتح له حسابا في بنك الرياض وبعد أشهر ألغاه لأنه سمع صديقا له يقول إن البنك يجمع الفلوس يوميا ويرسلها إلى الرياض فخاف أن تسرق قروشه وهي في طريقها إلى الرياض. ثم سمع عن البنك الأمريكي فهرول إليه ليفتح حسابه فيه وهو يردد أن أمريكا دولة عظمى فهذا البنك في حمايتها ولكن بعد أحداث أيلول (سبتمبر) قدم طلبا مستعجلا بإغلاق حسابه وأمر بتحويل كل ما يملك للحساب الجديد في البنك الفرنسي اعتقادا منه أن فرنسا بهدوئها ورقتها ستكون رقيقة وآمنة مع فلوسه ولكن كالعادة فهو يصدق كل فكرة أو خاطرة تدور في ذهنه فلقد ترك هذا البنك بعد أن سمع وشاهد في نشرات الأخبار عن التفجيرات التي حدثت في مترو باريس وظن أن الإرهاب سيلاحق البنوك الفرنسية في العالم وتذهب أمواله لقمة سائغة للإرهابيين. وهذه المرة كانت الوجهة البنك البريطاني فهو يعرف أن البريطانيين هم محافظون مثله وهم حريصون على الأموال وأمواله ستكون في مأمن عند الإنجليز. وبعدما فاز بلير وحزب العمال في الانتخابات وسمع في الأخبار أن حزب العمال هو حزب اشتراكي ولم يهمه أنه اشتراكي إلى اليمين أو إلى اليسار فالاشتراكية عنده كما عرفها عند الاشتراكيين العرب هي تأميم لكل المؤسسات, ففوز توني بلير هل يعني تأميم البنك وهذا الخوف جعله يهرب في اليوم التالي لفوز حزب العمال البريطاني ليودع أمواله في البنك الأهلي وهو يقول مع نفسه إن أهلنا أولى بأموالنا. وبقي مع البنك الأهلي بالرغم من شكواه في بعض الأحيان من تصرفات مزعجة وأخطاء صغيرة من بعض الموظفين ولكنه كان يقول "أهلي وإن جاروا علي أحبة".
    كان أخوه الصغير يلح عليه للدخول في السوق والمتاجرة بالأسهم وكان هو يمانع بشدة, وكل مرة كان أخوه يطلعه على ما حققه من أرباح في الشهر وعندما ازدادت الأرباح صار يطلعه أسبوعيا وهو صامد في موقفه الممانع من الدخول خوفا من ضياع أمواله وتحويشة عمره. لقد أصبح أخوه هامورا صغيرا في قريته وأصبح مقصد الناس للسؤال عن الشركات المحتمل ارتفاع أسعارها وكان يمانع بحجة أن الأخبار التي تصله هي مقابل مبالغ يدفعها ولكنه كان في بعض الأحيان يشير إلى بعض الشركات ليهرول الكثير من المساكين لاصطيادها بسعر السوق طمعا في الثروة القادمة, وكانت طفرة السوق وارتفاع جميع الشركات قد عززت من مصداقيته عندهم. وفي يوم ما جاءه الأخ الصغير وفي نيته أن يجبر هذا الأخ على الدخول في السوق ولو بالقوة فليس من المقبول أن يربح الجميع وأخوه لا يستفيد من هذه الطفرة. وتحت هذا الإلحاح القوي من طرف أخيه والذي هو نفسه كان يتمناه لأنه بدأ يقتنع بجدوى الدخول في الأسهم, قرر أن يركب المركب الصعب وسحب بضعة مئات من آلاف الريالات من حسابه ليشتري أسهم عدد من الشركات. وبعدها وجد نفسه متابعا لحركة السوق وبعدها بدأ يحس بقيمة الأرباح التي يجنيها وإن كانت هي مجرد أرقام لأنه لم يتجرأ أن يسحب منها شيء فالبيع والشراء يتم في اليوم نفسه طمعا بنسبة في صباح الغد. وكان معروفا عنه أنه متابع جيد للبرامج الإخبارية والحوارية ولكن بعد تجربة الأسهم أصبحت قناة السي إن بي العربية هي قناته المفضلة, فكان يتتبع كل ما يقال فيها من تحليلات وأخبار وتوجيهات يقولها أرباب السوق ثم يختلي مع نفسه ليرسم استراتيجية حركته في السوق ليوم الغد, وكانت القرارات تتخذ للبيع والشراء لتوضع في ورقة يدسها تحت وسادته ومن ثم ينام منتظرا صباحا أخضر اللون وإن كان أحمر فهو جني أرباح وهذا المصطلح حفظه لكثرة ما سمعه في الأخبار والبرامج التليفزيونية. هناك مصطلحات أخرى تعلمها وإن كان قد احتاج لبعض الوقت حتى يستوعبها ومن هذه المصطلحات, نقاط الدعم والمقاومة وكيف يشكل له السوق نقاطا جديدة عند صعوده وعند نزوله. وهناك بعض المصطلحات التي لم يعطها بالا مثل مكررات الربحية فهي على كثرة ما يسمع عنها إلا أنها تبدو ليس لها وظيفة في السوق السعودي.
    وعندما ذبح السوق بأيد خفية كما يقول بعض الناس أخذ النزف يستمر وبشكل يومي كان الأمر عليه صعبا جدا في البداية وكان يحاول أن يتغلب على الأمر بادعاء أن المتاجرة مخاطرة وأن السوق سيعود وهذه لعبة هوامير كبار يريدون أن يخرجوا الصغار وعلينا بالصبر. ومع استمرار انحدار السوق الشديد بدأ يلاحظ علامات مقلقة على صحته, فهناك شعور بالتعب والدوار المستمر وزياراته للحمام باتت كثيرة ولعل الشيء الغريب الذي لاحظه هو ازدياد شهيته للأكل وكان يرى في هذا الأمر شيئا إيجابيا قبل أن يسمع في أحد البرامج أن هذا الأمر هو من علامات الاكتئاب فزاده حزنا على حزن. وفي يوم من الأيام وبعد وجبة دسمة من النسب الحمراء في السوق سمع أحد المحللين يقول إن السوق يقترب من القاع وكانت هذه الكلمة بالنسبة له هي أم الصدمات فالقاع هل يعني أن المؤشر يتجه إلى الصفر والصفر يعني اللا شيء واللا شيء يعني الفلوس طارت. حاول أن يفسر لنفسه ماذا يعني الصفر للمؤشر, فهل مع الصفر ستنطفئ الكهرباء لنعود مرة نعيش على الفوانيس؟ كان مع كل نسبة ينزل بها سهم الكهرباء يحاول أن يمد يد العون لها من خلال ترك المزيد من المصابيح منارة لعلها تزيد من أرباح الشركة فتعود بالخير على المساهمين فيها. وهل مع الصفر يعني أن الأغنام كلها ستموت؟ وماذا سيعمل الناس من دون مفطح ولحوم وهل ستكون البركة بالبطاطس, وهل ارتفاع أسعار الأغنام في السوق له علاقة باقتراب المؤشر من الصفر؟ وماذا عن البنوك عندما تصبح قيمة أسهمها صفرا؟ وهل ستغلق أبوابها أم أنها ستتحول إلى مقاه لشرب المعسل ولعب البيلوت. وأما الشركات الزراعية فهل ستجد أنفسها غير قادرة على حفر الآبار وجلب المياه فتستعيض عنه بمياه البيارات المنتشرة في الأحياء لتريح الناس منها؟ وماذا عن قائدة السوق شركة سابك هذه المفخرة الوطنية التي هي بحق أم للشركات الوطنية فربما ستطرح اكتتابا جديدا وعلى باب الله يا محسنين. والله يستر من الصفر على شركة عملاقة مثل الراجحي وهل ستتحول إلى جمعية خيرية فخبرتها في تجميع الفلوس وإدارتها (حرام تروح في الهواء) أما شركات الأسمنت وهي التي كانت تتبختر بأسعارها المرتفعة فهل ستتحول إلى مدن ألعاب وملاه. والخوف أن البحار ستجف عندما يعلن المؤشر أن سعر شركة البحري بات صفرا مطلقا ومن دون كسور بالسالب وعندها سنكون وجها لوجه مع القنبلة النووية الإيرانية. أما شركة التأمين فلعلها ستكون أكبر النادمين لأنها أمنت على الآخرين ونست نفسها. أما الشركة العود شركة الاتصالات فإنها عندما يصفر المؤشر فسترسل لنا رسالة وعلى حسابنا لتقول لنا إن القضية "محلولة" لأنها قررت رفع أسعارها وبأثر رجعي وعلينا المبادرة بتسديد فواتيرنا المتأخرة خلال ثلاث ساعات. وأما الشركات الأخرى وبالأخص منها شركات التنمية فستختفي من دون صراخ لأنها هي في الأصل كانت غير موجودة. بهذه السهولة ستختفي كل هذه الشركات فقط لأن المؤشر يتجه إلى القاع, وبعدها وجد نفسه يردد: ماذا عنا نحن المساهمين؟ فهل نحن أيضا سنصبح أصفارا لأن محافظنا قد تصفرت وباتت خاوية إلا من عدد أرقام الأسهم التي نمتلكها؟ وما الفرق بين مَن يملك مليون سهم ومَن يملك سهما واحدا فالمسألة باتت واحدة والصفر واحد للجميع.
    كان بوده أن يأتي مساء يوم الثلاثاء بسرعة فهي ليلة جمعتهم لأنهم يجتمعون في المزرعة في مثل هذه الليلة من كل أسبوع فينسون أنفسهم مع الدردشة والضحك وأكل الكبسة بالشطة الحمراء. صحيح أنهم خليط غير متجانس من حيث العمر والوظيفة والسكن ولكن كانت الأسهم وحب الكبسة هما المشترك بينهم. كان ينوي أن يسألهم عن مسألة القاع هذا الهم الجديد الذي خرج به علينا المحللون وخبراء السوق. كان يتمنى أن يسمع أن القاع شيء آخر وهو غير الصفر الذي بات كابوسا عليه منذ اللحظة التي سمع فيها بهذه الكلمة المشؤومة.
    كان ينتظر اللحظة المناسبة لطرح سؤاله على زملائه لعلهم ينتشلوه من هذا القاع الموحش ولكن قدوم أحد الزملاء غير من الأمر, فلقد قدم هذا الزميل وهو مستبشر وهو يقول بصوت مرتفع هل سمعتم بالأخبار؟ فسكت الجميع وهم ينظرون إليه ونسي هو سؤاله فالأخبار تبدو جيدة. أخذ هذا الزميل يخبرهم أنه سمع أن هناك تدخلا قريبا لتعديل مسار السوق, وهذا التدخل بات قريبا جدا, فلقد صدرت الأوامر بتأسيس خمسة صناديق استثمارية وبمبالغ ضخمة للدخول في السوق, وأبشروا فسنغني لأخضر السوق قبل أن نغني للمنتخب الأخضر في المونديال. فرح الجميع بهذه البشارة والأخبار الحلوة ولم يسأل أحد عن مصادرها, أما هو فوجد نفسه قائما وهو يقول الحمد لله سنبتعد عن القاع. نظر إليه الجميع باستغراب وهم يسألونه عن القاع الذي يتحدث عنه, قال لهم ويلكم إننا كنا على وشك أن نرتطم بالقاع, لقد سمعتهم يقولون إن السوق يقترب من القاع وفي القاع كلنا سنصبح أعضاء مجلس الإدارة لأن الجميع سيصبحون أصفارا ولا أحد أحسن من أحد فشكرا لكم على هذه الأخبار الجيدة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    هل فتح سوق الأسهم الملفات الساخنة؟


    عبد المحسن بن إبراهيم البدر - 07/04/1427هـ
    تمر الأزمات بجميع أنواعها وبكل نتائجها على المستوى الفردي للناس فيتعلم منها من يتعلم وتعيد الكرة على البعض كأن لم يغن بالأمس. وسوق الأسهم السعودي اليوم يمثل ظاهرة اجتماعية لم يشهد المجتمع السعودي شبيها لها خلال تاريخه, فالجميع متداولون والغالبية خاسرون يدفعون ثمن أحلام الثراء التي تبددت في عشية وضحاها ويتحملون تبعات الانهيار الكبير الذي أتي على الأخضر واليابس في مدخراتهم.
    واتفق الجميع على أن عودة المؤشر إلى الاخضرار الجزئي أو حتى الدائم ليس هو الهدف بعد النكسة, ليس لأنهم لا يريدون استرجاع رؤوس أموالهم واستكمال بناء أحلامهم بل لأنهم أصبحوا يعيشون في فكر أشبه ما يكون بنظرية المؤامرة التي مازالت تكهناتها تمثل الشغل الشاغل للجميع على اختلاف مشاربهم وأهوائهم وعلى اختلاف نسبة خسارتهم في السوق وعلى اختلاف أسماء شركاتهم. فالتوقع بتصحيح قوي يتعرض له السوق هو أمر يستطيع بعض المحليين توقعه أو لنقل تحليله ويقبل به المتداولون على مضض كونه يدخل ضمن عائلة التداول في الأسواق المالية، ولكن أن تخسر السوق ما معدله 70 في المائة من قيمتها وتصل أسعار بعض الشركات إلى أقل من 10 في المائة من قيمتها, فذلك أمر يحتاج إلى وقفات.
    إن طوفان الهبوط في سوق الأسهم فتح الباب واسعا أمام تكهنات تلك النظرية وفتح ملفات ساخنة جدا كانت في الأمس القريب من المحرمات وكانت من الممنوعات التي لم يكن لرجل الشارع الحق حتى في التفكير فيها لم أصلا مدرجه في أي طرح سابق ويبدو أن الآثار الكبيرة التي خلفها الطوفان قد ألغت الحصانة عن بعض الأسباب.
    اليوم نرى أسباب سقوط سوق الأسهم تكاد تكون أشبه بفصول رواية دافشني كود, فلكل منا قائمة باحتمالات غريبة وطروحات جديدة, والجميع متهم حتى تثبت براءته. والمفارقه أن القائمة تضم نقاطا ساخنة وساخنة جدا قد يكون فيها تغير في الأداء التحليلي للجميع وكذلك أصبح فارس السوق الخفي وإن كان ذا صيت سيئ إلا أنه مازال لغزا محيرا للجميع, وأصبح ذلك الفارس محل التكهنات وكذلك محل المراهنات. ومع اختلافي على إطلاق تسمية فارس على ذلك الانتهازي لأن الفروسية تحكمها الأخلاق وغارات ذلك الانتهازي الخميسية أبعد ما تكون عن الفروسية.
    إن الصمت الذي نراه اليوم عن تفسير لما يحدث في سوق الأسهم هو علامة الاستفهام الكبيرة التي فتحت الباب الكبير لضم جميع الاحتمالات المعقولة وغير المعقولة والمسموح وغير المسموح لدرجة الاحمرار الذي قد يتسبب في سقوط الأقنعة واستيضاح لأسباب الانهيار, خصوصا أن استمرار هذا الهدر بلا شك سيضيف إلى مساحة فقد الثقة في السوق السعودي وقد تمتد إلى الاقتصاد كما حدث في الولايات المتحدة عام 1987 وقبلها عام 1929 التي بلا شك قادت الاقتصاد الأمريكي إلى كساد كبير كانت شرارته الأولى سوق الأسهم. والأمثلة كثيرة من التاريخ على أن سوق الأسهم والعملات يعتبران مؤشرين كبيرين لاقتصادات الدول ولنا في نمور آسيا عام 1997 مساحة أخرى للتفكر والتفكير.
    إن القرارات التاريخية التي أمر بها خادم الحرمين خلال الفترة الماضية هي امتداد لما عرف عنه من الحرص على هذا الوطن ومصلحة مواطنيه, التي كان يفترض فيها أن تغير مسار السوق الاستراتيجي وليس اليومي لأنها قرارات دولة وليست قرار مؤسسة حكومية فردية يحكمها ما يحكمها, ولذلك فإن عدم تجاوب السوق مع تلك القرارات يجعل من الأمر أكثر سوءا ويجعل الباب أمام الخيال واسعا جدا يحتمل حتى الخيال نفسه. وهنا نؤكد أنه بغض النظر عن الارتداد التي قد يحدث في السوق لأي سبب كان فإن ما يحدث يجب ألا يمر مرور الكرام, فهذا اقتصاد وطن واستقرار مواطن يحتاج إلى إيضاح واستيضاح كاملين.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    الانهيار يكفي .. يا مجلس الشورى ألا يكفي

    د. محمد أل عباس - كاتب اقتصادي 07/04/1427هـ

    أفاق بعدما دوى المكان بسقوط آخر شظايا الانهيار وانتهى الزلزال – أو هكذا يتمنى. لثوان بدا له وكأنما حكم الدنيا صمت الانبهار وامتلأ المكان بالشظايا والأشلاء، هناك من يلملم أطرافه بانين وهناك من يستغيث من تحت الأنقاض لكن من يهتم له الآن. وبدا (المؤشر) نذيرا (بالمزيد) وبدا (التذبذب) فيه مطلا كالحريق. وبدا الحال أفقنا وعلى ماذا نُفيق.
    آلاف وقيل مليون محفظة تمت تصفيتها وخسائر تجاوزت التريليون وحسرات تملأ القلوب على مصنع أو ورشة أو بقالة بيعت بأرخص الأثمان وعمارة استثمارية ذهبت بلا عودة وتعلقت الآمال مرة أخرى شئنا أم أبينا بهذه السوق والكل يراقب لعل وعسى فهل نحمل شعار حملة المرور الحالية (يكفي).
    يكفينا تسطيحا لما حدث وربط الانهيار بمصطلحات مالية أن فهمها من صرح بها لم يفهمها من سمعها منه, ما هو مكرر الأرباح هذا حتى يهوي بالسوق من 20 ألف نقطه حتى 22 ألفا. ما هو مكرر الأرباح هذا حتى تسحب لأجله سيولة بالمليارات وتنخفض قيم التداول من 40 مليارا إلى مليارين أو ثلاثة وفي يوم واحد وتصفى له آلاف المحافظ. لقد حاولت السوق فيما قبل الانهيار أن تقوم بعملية تصحيح طبيعية وكلما هبطت إلى النسبة كان هناك من يعيدها وبقوة وفي جلسة التداول نفسها، من فعل هذا وكيف؟ تعطل نظام تداول أكثر من مرة ومعه حاولت السوق أن تجني أرباحها وبقوة وتبدأ تصحيحا معقولا ومنظما فعادوا بها مع عودة النظام, فمن فعل هذا وكيف؟ ثم وفي لحظة بدت آمنه هربوا من السوق وتركوها لمصيرها المحتوم.
    نقول لكل أولئك يكفي، فمن قام بعمليات إرهاب السوق وهو يلعب بأمان الدولة الاقتصادي وثباتها في وقت تسعى فيه إلى جني ثمار الصبر والجهد والتخطيط المضني الذي بذلته منذ أيام الانخفاضات الحادة في أسعار النفط مرورا بأزمات الخليج الصعبة وهي تترى واحدة تلو أخرى وتسعى أيضا إلى تعزيز كل الإنجازات الأخيرة كونها أكبر مصدر للنفط في العالم وقد أبرمت العديد من الاتفاقيات الاقتصادية الرائعة توجتها بالانضمام إلى المنظمة العالمية، من أرهب سوقها ليس أقل جرما من الذين أرهبوا الآمنين فيها.
    يكفي توجيه التهم ورمي المسؤوليات وغياب الشفافية في سوق ليس لها مقر وتتداول أوراقها عبر منظومة الإنترنت بينما الوسيط والسمسار والمقرض وصانع السوق وصندوق الاستثمار ومقدم المعلومات اقتصادية كلهم تحت مظلة إدارة واحدة لها بالتأكيد أجندتها ومصالحها الخاصة بها التي قد تتعارض في لحظة ما مع أهداف باقي المستثمرين في السوق. حملت هيئة السوق CMA وواجهت من النقد مالا تطيق حملة هيئة تداول الأوراق المالية الأمريكية SEC في الوقت الذي تتملص فيه مؤسسة النقد من كل مسؤولياتها وتبرئ البنوك وببساطة من كل الأخطاء التي ارتكبوها وهم يُغرقون السوق بالقروض الشخصية وبضمانات الأسهم وبالتركيز على صغار المستثمرين في الوقت الذي ترتجيهم المصانع والشركات قروضا صناعية ومشاركة فعلية في المخاطر وقد أسمعت إذ ناديت حيا.
    ربحت البنوك وعلى طول الخط من جهد وجد المتداولين ساعات وأياما تسمروا فيها أمام شاشات عرض الأسعار وأرهقتهم التوصيات وأقلقهم هامش الأمان وأربكتهم الفتاوى فحلال اليوم حرام الغد وبعد أن خربت مالطة حُرم المتاجرة بالهامش وسكتت الفتاوى عن البنوك التي استغلت ثقة الناس وعبارة ( ذبح على) - أسف أقصد موافق - للمعاملات الإسلامية وقامت بتصفية المحافظ رافعة شعار الضرر والضرار المهم الأرباح. قدمت البنوك الأسهم بيد وضاربت عليها باليد الأخرى وعادت عندما انهارت السوق وتمت تصفية المحافظ لتأخذها باليد التي أعطتنا بها. مليارات الريالات من عمولات التداول ومثلها فوائد قروض واستغلال إيداعات الرواتب وبرنامج سريع وتوج كل ذلك بأرباح تفوق الخيال من صناديق استثمارية لا نعلم عنها إلا اسمها وشيئا من سدر قليل. وفي ثلاثة أشهر الأرباح بالمليارات وتصفية محافظ لحفظ حقوق من؟ لا نعرف؟ وإذا قيل تعالوا إلى كلمة سواء قيل البنوك عصب النظام المالي ولا بد من حمايتها. يكفي نحن أحق بالحماية منها.
    كل هذا وذاك ولم نسمع حتى الآن عن فتح تحقيق لدراسة وفهم ما حدث. يكفي فلن يفيدنا التبسيط والتسطيح في شيء, فمع ارتفاع أسعار النفط وتدفق الثروة والسيولة خاصة إلى البنوك وإلى مؤسسة النقد ستعود موجة التوسع في الإقراض وبالتأكيد مع كل الأوضاع الاقتصادية الجيدة ومع تحييد أزمة إيران فإن السوق مقبلة فيما يبدو على ازدهار وعودة قوية بإذن الله، فهل نحن على استعداد لعدم تكرار ما حدث. هل إذا عادت السوق وكسرت حواجز المقاومة واحدة تلو أخرى ووصلت السيولة إلى 60 مليارا والمؤشر إلى أرقام كبيرة فهل سنقول مكرر الأرباح وكبار المضاربين وأوقف هذا وشل حركة ذاك ومن الذي يبيع بخسارة. ليس معنى فتح التحقيق أن نغلق البنك الفلاني أو نوقف أحد كبار المضاربين أو أن ننزع أحدا من منصبه بل أن نتعلم الدرس ولا نكرر الأخطاء. أن نفعل مثل كل الدول المتحضرة التي تحترم ثقافتها وقيمها ولنا في الأسواق المالية العالمية مثلا يحتذى بعد أن تعلمت من درس الكساد العالمي الكبير والإثنين الأسود وعدلت نظمها وفرضت نظما جديدة وأساليب متطورة تناسب الوضع الجديد ولتحمي الناس من الأخطاء السابقة.
    نريد من مجلس الشورى بعد كل التصريحات الأخيرة من بعض أعضائه وعلى رأسهم الدكتور عبد الرحمن الزامل أن يناقش الأسباب وليس الظاهرة. وكما أعلنها مدوية سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز عن استعداده للإجابة عن أي موضوع من مجلس الشورى فيما يخص عمله وهو أمير منطقة الرياض فلماذا لا يستدعي المجلس كل المسؤولين عن هذا الانهيار ويناقش معهم أسبابه.
    ألا يكفي ما حدث، أليس من المهم الآن الاستعداد لمواجهة القادم بفهم بدروس الماضي وأن نثبت أننا على قدر المسؤوليات والثقة التي أولتها القيادة فينا والإمكانات التي سخرت في سبيل دفع عجلة التطور والريادة. يكفيني ما قلته في هذا المقال والله وحده من وراء القصد.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 7/4/1427هـ

    القطاع الزراعي يحتفل بالمكرمة الملكية ومؤشر السوق يقلل من تذبذبه العنيف



    تحليل: أيمن الحمد
    أغلق مؤشر التداول (TASI) ليوم الخميس 4 مايو 2006 عند نقطة 12751 متراجعا بمقدار 823 نقطة بنسبة 6,1٪ عن إغلاق الأسبوع الماضي الذي كان عند 13574، وبلغ مدى تذبذب السوق 1090 نقطة مقارنة ب 2377 الأسبوع الماضي.
    وكان أداء السوق متوقعا حيث أوضحنا في تقرير الأسبوع الماضي أن كافة قطاعات السوق مهيأة لجني أرباح حسب إغلاقها الذي تأثر بموجة جني أرباح عنيفة أواخر التداول ناتجة عن عمليات بيع عشوائية وغير احترافية عزتها مصادر إعلامية إلى محافظ كبيرة. واستمر تأثير موجة جني الأرباح على أداء يوم السبت متراجعا، إلا أن قوى الشراء استطاعة السيطرة على تلك البيوع عند نقطة 12582، ليرتد السوق يوم الأحد مدعوما بقرار استراتيجي من لدن خادم الحرمين الشريفين بتخفيض أسعار الوقود الذي تجاوب معه السوق كمحفز قوي للاقتصاد عامة وبعض الشركات خاصة الشركات الزراعية والكهرباء والشركات التي لديها أساطيل نقل كبيرة. وواصل السوق ارتداده ليسجل أعلى نقطة أسبوعية عند 13490 مع وصول العديد من الشركات خاصة الصغيرة والمتوسطة إلى أسعار أغرت المضاربين إلى جني أرباحهم. ومع تراجع السوق يومي الثلاثاء والأربعاء اختبر السوق أدنى نقطة أسبوعية ليكسرها بكميات تداول قليلة مسجلا 12483، وبذلك يحاول السوق تكوين قاع صاعد جديد. إلا أن أداء الخميس خالف أداء الأسبوع منهيا الأسبوع بإغلاق العديد من شركات المضاربة على النسب الدنيا. ويجبر ميل المتداولين إلى المضاربات السريعة والبيوع التي حدثت على الشركات القيادية أي مراقب محايد على مراقبة أدنى نقطة أسبوعية عند مستوى 12481، وأي كسر لها ربما أعاد المؤشر إلى مستوى 11500 لاختباره مرة أخرى. وكما يبين الشكل المرفق، فمؤشر السوق لا يزال في منطقة حيرة بين خطوط الدعم والمقاومة على المدى القصير.
    وكما ذكر تقرير الأسبوع الماضي أن قوى السوق لا بد أن تحاول الوصول إلى مرحلة استقرار وتوازن، فقد تضاءل تذبذب السوق الأسبوع الماضي إلى 1090 نقطة مقارنة ب 2377 للأسبوع قبل الماضي. ولا يعكس تضاؤل تذبذب السوق مستوى تداولات شركات المضاربة الصغيرة والمتوسطة التي حققت ارتفاعات كبيرة وموجة مضاربات حادة أدى إلى إغلاق العديد منها عند المستويات العليا بحيث يساعد كبر الوحدة السعرية البالغة ربع ريال مضاربيها على التحكم بتوجهات السهم بسبب هشاشة قاعدة العرض والطلب، ونعتقد لو تم تغيير وحدة الريال إلى 5 أو 10 هلالات لقلل من تأثير التحكم بها. واتضح ذلك جليا بإغلاق الخميس عندما تهاوت تلك الشركات الى النسب الدنيا في أقل من نصف ساعة.
    المؤشرات الفنية:
    أداء السوق الأسبوع المنصرم ساعد على استقرار العديد من المؤشرات الفنية ونلاحظ أن حزم بولينقر بدأت تضيق مقارنة بالأسبوع الماضي، إلا أن المؤشر لا يزال يقبع في النصف السفلي من تلك الحزم، وفي منطقة حيرة بين خطوط الدعم والمقاومة.، ولا يزال تحت مستوى متوسط 200 يوم الموزون الذي شكل مستوى دعم أثناء ارتفاع السوق منذ مارس 2003، المتوسطات المتحركة الموزونة اقتربت من بعضها عاكسة استقرار مؤشرات السوق عامة، ولكي يستعيد السوق عافيته ويعاود الارتفاع لا بد من أن يعيد ترتيب تلك المتوسطات .
    مؤشر الماكد لا يزال في المنطقة السالبة ألا أنه تقاطع ايجابيا ليؤكد استقرار السوق والميل للارتفاع. مؤشر القوة النسبية عند 38 وحدة وهو مستوى تشبع البيوع.



    قرأة لأداء قطاعات السوق:
    قطاع البنوك
    سلك هذا القطاع مساراً هابطاً منذ بداية الاسبوع حتى نهاية تداول الخميس وسجل انخفاضا بمقدار 2258 نقطة بوصوله 37838 نقطة بحجم تداول اسبوعي بلغ سبع مليارات ريال وكان لسهم الراجحي الذي انخفض بنسبة 13٪ عن اغلاق الاسبوع الماضي الاثر الاكبر على القطاع ومع الاغلاق وصل مؤشر القوة النسبية لسهم الراجحي الى مستوى متدني عند 30 ولكن ما زال مؤشر البولينقر لم يعطي أي اشارة ايجابية للسهم ووصل ايضا مؤشر الاستكاستك لمستويات متدنية ببلوغه 3٪ اما القطاع بشكل عام فمؤشراته اعطت نقاطاً مختلفة فمؤشر مستوى التجميع اعطى اشارة ايجابية بارتفاعه رغم هبوط القطاع اما البولينقر فقد تقارب من الانحصار ولم يعط مؤشراً واضحاً واقفل مؤشر القوة النسبية ( rsi ) عند 40 وهي نقطة ايجابية اكثر من سلبية وتقاطع مؤشر الاستكاستك هبوطا الى مستوى 31٪.
    نقاط المقاومة للقطاع الاولى 39320 الثانية 40801 نقطة اما نقاط الدعم للقطاع فالاولى عند 36557 والثانية 35275 نقطة.
    قطاع الصناعة
    اغلق مؤشر هذا القطاع على انخفاض عن اغلاق الاسبوع الماضي بمقدار 2011 نقطة عند 26787 نقطة بنسبة 7٪ مع ارتفاع ملحوظ في حجم التداول وبلغت قيمة التداولات في هذا القطاع اكثر 45 مليار ريال وكان لسهم سابك الاثر الاكبر على اداء القطاع حيث انخفض بنسبة 9,6٪ ليغلق عند 178 ريالاً ولا يخفى علينا الاثر الكبير لسهم سابك على المؤشر فبالرغم من ارتفاع الكثير من الشركات متوسطة الحجم مثل سافكو المرتفعة 4٪ والدوائية مرتفعة بنسبة 4٪ والشركات صغيرة الحجم مثل الخزف المرتفعة بنسبة 16٪ والكيميايئة بنسبة 5٪ الا ان القطاع اغلق على انخفاض كبير وبرز خلال هذا الاسبوع بشكل لافت شركات المضاربة وارتفعت بعضها بنسب تصل الى اكثر من 30٪.
    اعتقد ان الاسبوع القادم لن يكون مستقرا في هذا القطاع
    اما نقاط المقاومة والدعم المتوقعه للقطاع فهي كما يلي نقطة مقاومة اولى 28516 ثانية 30244 نقطة اما نقطة الدعم الاولى 25565 الثانية عند 24342 نقطة .
    قطاع الاسمنت
    كان اداء هذا القطاع متماشيا مع اداء السوق وذلك باغلاقه منخفضا 199نقطة عند مستوى 7621نقطة خلال هذا الاسبوع وقد تداول في هذا القطاع ما يقارب الاربعة مليارات ريال كان لسهم اسمنت العربية النصيب الاكبر منها بحجم تداول يقارب المليار ريال ، اما السهم الوحيد الذي اغلق مرتفعا فكان سهم شركة اسمنت الجنوبية بارتفاع 4٪ ليغلق عند 96 ريالاً للسهم كان من ابرز ما أعلن في هذا القطاع ما اعلنته شركة اسمنت الشرقية بتحويل جميع معاملاتها المالية لما يتوافق والشريعة الاسلامية الذي استقر عند 92 .52 ريالاً للسهم، اما نقاط المقاومة والدعم لهذا القطاع للاسبوع القادم فنقطة المقاومة الاولى 8217 نقطة الثانية 8812 نقطة وتكون نقطة الدعم الاولى عند 7079 والثانية عند 6536 نقطة.
    قطاع الخدمات
    كانت تعاملات هذا القطاع خلال الاسبوع مليئة بالمضاربات السريعة وقد اقفل مؤشر هذا القطاع على ارتفاع بنسبة تقارب 4٪ عند 3444نقطة بحجم تداول اكثر من20 مليار ريال وكان الاسهم الابرز في هذا القطاع سهم شركة عسير الذي اغلق عند 140,25 ريالاً بنسبة ارتفاع 19٪ وبحجم تداول بلغ اكثر من 2,3 مليار ريال.
    نعود مرة اخرى لقطاع الخدمات فمؤشرات القطاع توضح احتمالية جني ارباح على هذا القطاع فمؤشر الاستكاستك اعطى اشارة جني ارباح قوية ويقع عند 70٪ اما مؤشر القوة النسبية الذي سجل في نهاية التداولات 42 مازال امنا واخيرا مؤشر التدفقات النقدية اعطى بداية لانسحاب السييوله من القطاع ليعطي احتمالا جيدا لجني ارباح في بدية الاسبوع القادم باذن الله.
    قطاع الاتصالات
    انخفض مؤشر هذا القطاع بنسبة 9,3٪ كاكبر انخفاض بين قطاعات السوق وكان سهم الاتصالات السعودية الاكثر تاثيرا على هذا القطاع والذي انخفض بنسبة 10,3٪ لتقفل عند 126ريالا للسهم وكان حجم التداول في هذا القطاع وصل الى 3,7 مليارات ريال منخفضا بنسبة تقارب من 20٪ عن الاسبوع الماضي.
    اما المؤشرات الفنية لهذا القطاع فتعطي انطباعا عن احتمال ارتداد لهذا القطاع خلال الاسبوع القادم ولا اعتقد ان يكون في اوله فمؤشر التدفقات النقدية اعطى ارتفاعا ملحوظا في نهاية التداول لهذا الاسبوع كما ان مؤشر الاستكاستك اغلق عند 27٪ وتقاطى هبوطا وسجل مؤشر القوة النسبية 40 لذا فالاعتقاد الجازم بارتفاع هذا القطاع بات صعبا خاصة مع الضبابية التي تسود مؤشراته عدا مؤشر التدفقات النقدية.
    قطاع الزراعة
    احتفل هذا القطاع بالمكرمة الملكية التي اعلنها خادم الحرمين الشريفين ليغلق هذا القطاع مرتفعا بنسبة15٪ وبحجم تداول بلغ اكثر من 8 مليارات ريال واللافت للانتباه ان بعض شركات هذا القطاع ارتفعت بنسب كبيرة وصلت الى اكثر من40٪ واغلقت اغلب شركات هذا القطاع على النسب الدنيا معلنة بداية لجني ارباح عدا شركة القصيم الزراعية التي اغلقت على النسبة القصوى مرتفعة بنسبة 46٪ تقريبا عن اغلاق السوق الماضي كذلك شركة بيشة التي لم تغلق على النسبة الدنيا.
    فنيا فان هذا القطاع مرشح لجني ارباح والذي بدأ مع اغلاق الخميس وخاصة مؤشر الاستكاستك الذي انثنى للاسفل وسجل مؤشر القوة النسبية 46 والاستكاستك 71٪ .
    توقعات الأسبوع القادم:
    يدعم أداء مؤشر البولينقر وانعكاس العديد من المؤشرات الفنية وتقارب المتوسطات المتحركة السريعة وجهة نظر استقرار السوق ، لكن هشاشة قاعدة العرض والطلب وكبر وحدة الريال للشركات الصغيرة وعدم عودة الثقة كاملة للسوق ترفع جانب الحذر خلال تداولات الأسبوع القادم خاصة يومي السبت والأحد التي من المتوقع ان يحدث فيهاموجة جني ارباح. ولا بد أن يخترق المؤشر خط المقاومة للمسار الهابط على المدى القصير ليعود السوق لعافيته كما هو موضح في الشكل الموضح ولانغفل المؤثرات الاستراتيجية منها أسعار البترول واصلت الارتفاع مستقرة فوق مستوى 70 دولاراً عاكسة حالة القلق وعدم الوضوح في الملف الإيراني وانعكاساته على المنطقة. وحسب إغلاق السوق هذا الأسبوع تكون نقطتا الدعم للأسبوع القادم 12583نقطة و 12415 نقطة أما نقطتا المقاومة فتكون عند 12986 و 13221.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا