مندوب خليجي: اوبك تعتبر 50 دولارا للنفط سعرا لا بأس به في الوقت الحالي

Mon Mar 30, 2009 7:28am GMT


اطبع هذا الموضوع
[-] نص [+]


1 / 1تكبير للحجم الكامل

الكويت (رويترز) - قال مندوب خليجي رفيع في أوبك ان منتجي النفط الخليجيين في أوبك يرون أن سعرا يبلغ نحو 50 دولارا لبرميل النفط سعر لا بأس به في الوقت الحالي في ضوء التباطؤ الاقتصادي العالمي والهبوط الموسمي في الطلب على الوقود.
وذكر المندوب أن من السابق لاوانه القول ما اذا كانت أوبك بحاجة لخفض الانتاج في اجتماعها في مايو ايار.
وقال لرويترز يوم الاحد "من السابق لاوانه البت (في خفض آخر). الاسعار عند 50 دولارا الآن وهذا سعر لا بأس به."
وجرى تداول الخام الامريكي الخفيف فوق 51 دولارا للبرميل يوم الاثنين بانخفاض نحو 100 دولار عن الذروة التي بلغها في يوليو تموز الماضي مع تباطؤ الاقتصاد العالمي. وساهمت تخفيضات انتاج اوبك منذ سبتمبر ايلول الماضي في انعاش أسعار النفط عن مستواها المتدنى عند 32.40 دولار للبرميل الذي بلغته في ديسمبر كانون الاول وذلك رغم أكبر انخفاض في الطلب في أكثر من 20 عاما.
وتترقب اوبك قمة مجموعة العشرين التي تعقد هذا الاسبوع على أمل أن تتبنى اجراءات لانعاش الاقتصاد العالمي وتعزيز الطلب على النفط.
وتقول اوبك انه ينبغي أن تكون أسعار النفط مرتفعة بما يكفي للمحافظة على الاستثمار في انتاج جديد. وترى السعودية أن سعر 75 دولارا للبرميل يعتبر سعرا عادلا للنفط.
وبدلا من اجراء تخفيضات أخرى قد تضر بمحاولات انعاش الاقتصاد العالمي دعت اوبك الى تشديد الالتزام بالتخفيضات المتفق عليها منذ سبتمبر الماضي وقدرها 4.2 مليون برميل يوميا.
وأظهر مسح أجرته رويترز أن أعضاء اوبك التزموا بالفعل بنحو 80 بالمئة من التخفيضات المتفق عليها.
وقال المندوب الخليجي ان الالتزام سيتحسن بشكل مطرد وان من شأن تشديد الالتزام وتحسن الطلب على الوقود تعزيز السوق في النصف الثاني من العام.
واضاف أن اوبك تعرف أنه لا يمكن الوصول الى التزام بنسبة 100 بالمئة لكنها "تتوقع انتعاش الطلب مرة أخرى بحلول الربعين الثالث والرابع من هذا العام."
ومضى قائلا "لقد ساعدت تخفيضات اوبك في استقرار أسعار النفط وحالت دون مزيد من الهبوط."