إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هذه بعض أخطاء المضاربين المعتادة:

  1. #1

    افتراضي هذه بعض أخطاء المضاربين المعتادة:

    1- عدم وضوح الهدف، فتشتري من أجل مضاربة يومية وتتحول إلى الاحتفاظ بالسهم لفترة أسابيع.

    2- الطمع (الخطأ الأكبر بلا جدال والعدو الأول).

    3- الخوف والهلع (ثاني أكبر خطأ بلا جدال).

    4- عدم تحديد وقت زمني محدد لعملية المضاربة، وهذا الأمر يعتبر من أصعب الأمور على المضارب. فلو عرفت أن سهما ما سوف يرتفع فمن العسير معرفة كم من الوقت يستغرق السهم حتى يبدأ بالارتفاع، وما هو السقف الذي سينتهي عنده ارتفاع السهم.. ولهذا الغرض يلزم أن يكون المضارب إما لديه مصادر أخبار موثوقة أو يكون محللا فنيا وكذلك يتابع العروض والطلبات على السهم ويستقرئ الاتجاه والحالات النفسية للمتعاملين في السوق وفي السهم على وجه الخصوص.

    5- المضاربة عندما تكون في حالة جسدية سيئة (مريض أو مجهد أو مصاب بالنعاس) وهذه قد توقعك في أخطاء لا تتوقعها.

  2. #2

    افتراضي رد: هذه بعض أخطاء المضاربين المعتادة:

    6- عدم الالتزام بتطبيق خطة عملية المضاربة (الالتزام بنقاط وقف الخسارة تحديدا وجني الربح بالدرجة الثانية وهنا الأمور النفسية تتدخل بشكل كبير).

    7- حب السهم, عندما تضارب في سهم شركة تحبها (كأن تكون ربحت منها كثيرا أو لآي سبب آخر) يكون قرارك مشوبا بشيء من العاطفة مما يؤدي إلى اتخاذ قرار خاطئ. واسألوا أهل الكهرباء..

    8- إدمان المضاربة (لست مطالبا بأن تشتري يوميا!).. لا تبحث إلا عن فرصة تراها مناسبة لك وشروطك.

    9- عدم وجود إستراتيجية أصلا، وتطبيق طريقة حشر مع الناس عيد! أو مع الخيل يا شقراء.

    10- التردد والخوف (لابد من أن يكون قلبك حديديا).

  3. #3

    افتراضي رد: هذه بعض أخطاء المضاربين المعتادة:

    11- التفكير في الخسارة من الناحية المالية (لا تفكر أنها مال لكن فكر أنها لعبة شطرنج). أعرف أن هذا الرأي غريب جدا لكنه يجعل الإنسان بارد وغير عصبي نوعا ما. ببساطة لا تفكر أنك سوف تخسر كذا وكذا وكنت أقدر أن افعل كذا وكذا بهذا المال.

    12- لا تكثر من المشاورة ولا تستشير إلا من تثق برأيه جيدا.

    13- صالة الأسهم.. أكبر مسبب لتغيير الرأي.

    14- أخذ التوصيات الجاهزة من قليلي الكفاءة أو عديمي الأمانة (وأي توصية لا يقول فيها صاحبها الربح المستهدف ونقطة الاستسلام والخروج بخسارة ابتعد عنها لأنها من البديهيات والأعراف عند المضاربين). وكثيرا ما تجد إنسان في الصالة يوصي بالشراء في سهم سين بينما هو يبيع السهم وبالذات في شركات المضاربة.

    15- الجهل بسيولة المضارب وسيولة المحافظ البنكية، فسيولة المضارب كلها خير إذا تحركت لسهم معين. وعلينا الاستفادة من تحركها وحتى من محطة استراحتها. أما سيولة المحفظة البنكية فيكون انعكاسها قليلا في تذبذب السهم.. لأن هدف المحافظ تقليل الخطورة والخروج سريعا عند تحقيق مكاسب قليلة فإستراتيجيتها مرسومة بهذه الطريقة. وهذا ما يجب أن نلاحظه عند مشاهدتنا لكميات طلب كبيرة على السهم، فنسأل أنفسنا هل هي كميات طلبات مضاربين أم محافظ بنكية؟ وجواب هذا السؤال يفيد المضارب كثيرا بإذن الله .

  4. #4

    افتراضي رد: هذه بعض أخطاء المضاربين المعتادة:

    16- عدم الصبر والتريث، فيكون المتداول مشتريا في سهم وبسعر مناسب وصابرا على السهم مدة يومين أو ثلاثة. ووجد توصية على سهم آخر فيبيع السهم الذي بيده. ويلحق بالتوصية معتقدا أن السهم في الغد سوف يحلق إلي الأعلى. علما أن التوصيات تكون في فترة التجميع وليست مباشرة الوقوع. ويفقد الصبر مرة أخرى ويبيع وفور بيعه يحلق هذا السهم.

    17- ملاحقه السهم، يكون المتداول غافلا عن سهم معين وهو مناسب له من حيث السعر, وفور تحرك السهم يبدأ بالانتباه له ومحاولة اللحاق به. مع العلم أن مضاربه يجمع به من فتره طويلة. فيتعرض لخسارة أثناء ملاحقة هذا السهم.

    18- الشراء دفعة واحدة، نظرا لعدم خبرتنا واستعجالنا الربحية السريعة نشتري سهما بسعر واحد وكمية واحدة، ولا يبقى في أيدينا سيولة لدعم شرائنا، فيتعرض السهم للهبوط.. ولو كنا نملك سيولة داعمة لاستطعنا تعديل تكلفة السهم علينا وبذلك ندعم هذا السهم الذي بأيدينا.

    19- عدم الثبات في الاستراتيجيات، يقول المتداول إنني دخلت في هذا السهم كمضارب وهو سهم مضاربة. وبسبب الطمع والتشويش الذهني يغير خطته السابقة.. ويقول لنفسه لا (أنا مستثمر) طمعا في ارتفاع آخر في السهم. أو يكون العكس فيكون مستثمرا في السهم ولعدم صبره يبيع خلال فتره بسيطة نتيجة لحاقه بسهم يكون في مرحلة الارتفاع الثانية.

    20- عدم ملاحظة السيولة، كما هو معروف هناك سيوله تتسلل من قطاع إلى قطاع وهدفها ليس الاستثمار, بل المضاربة، وهي حلاوة السوق ومذاقه وبدونها لا طعم للسوق (فالمضاربين هم حياة السوق) وبأيديهم فتح باب السهم. فلابد من متابعتهم ومعرفة نفسيات كل مضارب لكل سهم. وطريقته وأسلوبه في المناورة والتكتيك, ومدى تحكمه في أداء السهم في حلبة التداول..
    21- معمعة السهم، بعض الأسهم بالسوق تكون شبه محتكرة.. ولكن في لحظات يدخل مضارب جديد على السهم فيعطي السهم شبه عمومية (يعني ادخلوا يا ناس نفيد ونستفيد). وعدم ملاحظتنا لذلك تجعلنا لا نستفيد من التذبذب الحاصل على السهم.. والفائدة هنا لمن يلاحظ جيدا, ويمتلك نصف معلومة. ويخرج قبل المضارب الجديد على السهم.. وطبعا يأتي الخروج بدافع عدم الطمع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أخطاء يرتكبها المستثمرون
    بواسطة محمد رياض في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 19-01-2013, 10:33 PM
  2. هذه بعض أخطاء المضاربين المعتادة:
    بواسطة يمامة العرب في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-05-2011, 06:25 PM
  3. أخطاء شائعة يجب معالجتها ...
    بواسطة سلطان الداثري في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-08-2009, 01:51 AM
  4. أخطاء يسبب الخسارة
    بواسطة ثامر العجمي في المنتدى مكتبة الاقتصاد وعلوم المال Economics & Financial Science Library
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-01-2006, 02:43 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا