إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    الأسهم تستعد لخوض معركة 10 آلاف نقطة غدا


    - طارق الماضي من الرياض - 14/04/1427هـ
    نجحت الأسهم السعودية أمس في الإغلاق فوق عشرة آلاف نقطة وهو مستوى مهم نفسيا للمتعاملين, حيث إن هبوط المؤشر دون ذلك يعني تغير مستويات المقاومة والدعم. وتشير المؤشرات إلى أن السوق ستخوض خلال تعاملات غد معركة البقاء فوق مستوى العشرة آلاف.
    وشهدت تعاملات أمس تراجع المؤشر إلى 9516 نقطة, لكنه عاد واستأنف الصعود ليغلق عند مستوى 10046 نقطة وذلك بانخفاض 27 نقطة بنسبة 0.28 في المائة. ويلاحظ أن السوق واجهت أمس ضغطا كبيرا من القطاعات, لكن مستوى الضغط كان أقل وتيرة مما شهدته تعاملات أمس الأول.
    وبنهاية التداول أغلقت جميع قطاعات السوق بشكل إيجابي باستثناء قطاع البنوك الذي انخفض 193.13 نقطة وقطاع الصناعة بمقدار 535.04 نقطة. وبلغ إجمالي الكميات المنفذة في السوق أمس 122.4 مليون سهم نفذت على 164 ألف صفقة.

    وفيما يلي مزيدا من التفاصيل:

    يوم آخر ومعركة أخرى في مرحلة أخرى للمؤشر وهذه المرة كانت معركة العشرة آلاف نقطة أو محاولة الوصول والصمود فوق ذلك المستوى، حيث وخلال ساعتي تداول في آخر أيام الأسبوع شهد المؤشر تذبذبات عنيفة في محاولة الصعود والبقاء فوق مستوى عشرة آلاف نقطة ولم يكن ينقص نجاح تلك العملية إلا توقف الضغط العنيف القادم من قطاعي الصناعة والبنوك في ضوء أن جميع القطاعات الأخرى كنت ذات أداء إيجابي معظم أوقات التداول، وكالعادة كان الافتتاح سلبيا وبشكل قاس نتيجة تراكم سيل من العروض إذ ينخفض المؤشر إلى مستوى 9516 نقطة وذلك خلال ثلاث عشرة دقيقة من الافتتاح لتبدأ أول عملية ارتداد خجولة تقود السوق والمؤشر إلى قمة مستوى 9686 نقطة وذلك عند الساعة 10:26 صباحا ليتم بدء عمليات ضغوط البيع على قطاعي الصناعة والبنوك حيث يهبط المؤشر نتيجة ذلك إلى مستوى 9578 نقطة خلال سبع دقائق ليتخذ المؤشر والسوق منحى آخر من خلال هبوط تدريجي نتيجة استجابة الكثير من الشركات لعمليات الضغط السابقة, يقود هذا الانخفاض المؤشر إلى أدنى مستوى له أمس 9488 نقطة وذلك عند الساعة 11:06 صباحا، حيث يكون الارتداد التالي أكثر قوة وسرعة وقدرة على الصمود ليواجه أول مقاومة له عند مستوى 9839 نقطة وذلك عند الساعة 11:18 ولكنه يستطيع اجتيازها بسهولة ليخترق حاجز 10 ألف نقطة وليصل إلى قمة 10072 نقطة وذلك عند الساعة 11:27 صباحا وهو نفس مستوى الإغلاق ليوم أمس وعند ذلك المستوى الذي أصبح يشكل مستوى مقاومة واضحا تبدأ عمليات بيع ترجع بالمؤشر دون ذلك المستوى ليصل إلى 9822 خلال ثلاث دقائق وهنا يمكن ملاحظة أن التغيرات والارتدادات أصبحت أكثر قوة وسرعة عند هذا المستوى وخلال دقيقتين يستعيد المؤشر معظم الخسائر ويعود مرة أخرى إلى الارتفاع إلى مستوى 9961 نقطة وذلك عند الساعة 11:35 في معركة اختراق حاجز عشرة آلاف نقطة وهنا أيضا وللمرة الثالثة يتم صد محاولة اخترق حاجز عشرة آلاف نقطة ليعود المؤشر لمستوى9813 عند الساعة 11:44 صباحا لتبدأ محاولة اختراق أخر تكون أكثر قوة تقود المؤشر إلى الإغلاق على مستوى 10046 نقطة وذلك بانخفاض 27 نقطة وبنسبة 0.28 في المائة . الملاحظ هنا أنه وبرغم استمرار ضغط القطاعات القيادية إلا أنه يكون أمس أقل حدة وبشكل واضح من الأيام السابقة حيث أصبح الضغط بشكل أساسي من قطاع الصناعة وبشكل جزئي من قطاع البنوك ولكن التأثير الكبير لهذه القطاعات على المؤشر العام للسوق يظل أقوى من أي حركة جماعية لشركات وقطاعات السوق الأخرى. بنهاية التداول تغلق جميع قطاعات السوق بشكل إيجابي باستثناء قطاع البنوك الذي انخفض بمقدر 193.13 نقطة وبنسبة 0.63 في المائة وقطاع الصناعة بمقدار 535.04 نقطة بنسبة 2.60 في المائة. وبلغ إجمالي الكميات المنفذة في السوق أمس 122.4 مليون سهم نفذت على 164 ألف صفقة بإجمالي قيمة وصل إلى 6.7 مليار ريال فيما تم تسجيل ارتفاع 45 شركة وانخفاض 29 شركة أخرى.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    اغلب الشركات هبطت عن سعرها العادل
    توقعات بانتهاء فترة انهيار سوق الاسهم عمليا

    حزام العتيبي (الرياض)
    بانتهاء فترة التداول امس اغلق المؤشر العام لسوق الاسهم فوق مستوى 10000 نقطة التي كسرها نزولا اثناء التداول حيث وصل في ادنى حالاته الى 9471.43 نقطة وليغلق قبيل نقطة اغلاق الاربعاء بقليل عند مستوى10046.83 نقطة خاسرا حوالى 28 نقطة بنسبة 0.28 %ولتكون خسارته منذ بداية العام 6665.81 نقطة او مانسبته 39.88 %. وبالطبع اكثر من 50 % من اعلى نقطة وصل اليها في اواخر شهر فبراير الماضي .
    كان قطاعا البنوك والصناعة هما الاكثر خسارة يوم امس الامر الذي انعكس على المؤشر حيث خسر قطاع البنوك مانسبته 0.63% والصناعة 2.60%ولم يستطع المؤشر عكس الارتفاع الذي تحقق في قطاع الخدمات والزراعة والتأمين اضافة للاتصالات والكهرباء نظرا للثقل الذي تمثله شركات الصناعة والبنوك وخاصة سابك التي خسرت 4%من قيمتها لتغلق عند مستوى 132ريالا بعد ان انحدرت الى مستوى 124.75ريالا وكذلك الراجحي الذي اغلق خاسرا 1.25ريال بنسبة 0.55%بعد ان هوى الى مستوى 205.75ريالات اثناء التداولات.
    ومن تداولات الامس بدا ان الانهيار اقترب من نهايته ان لم يكن وصل اليها بالفعل بعد تحرك القطاع الزراعي بقوة الذي اغلقت كل شركاته على ارتفاع منها اربع شركات اغلقت مرتفعة بالنسبة القصوى هي على التوالي تبوك والاسماك والشرقية والجوف وكذلك قطاع الخدمات الذي ارتفعت اسهم شركاته ماعدا اربع شركات هي الدريس الهابطة 4.75ريالات وثمار التي خسرت 1.75ريال والتعمير التي فقدت 75هللة والفنادق 25هللة وكانت الشركات الاكثر هبوطا يوم امس هي المتطورة التي فقدت 11.50ريالات بنسبة 9.31% وهي الاكثر خسارة من بين كل الشركات حيث اغلقت عند مستوى 112 ريالا تلتها فيبكو عند مستوى 124ريالا بخسارة 11.50ريال وبنسبة 8.49% ثم معدنية التي اغلقت عند 36.50 ريال بخسارة 3 ريالات ونسبة 7.79% والجبس على مستوى 121.25 ريالات بخسارة 9.25 ريالات وبنسبة 7.09% ثم اسمنت القصيم التي اغلقت عند 147ريالا فاقدة 6ريالات او مانسبته 6.37% من قيمتها يجيء بعدها بنك الاستثمار الاكثر خسارة في القطاع البنكي بنسبة 5.77%وبمبلغ 6ريالات ليغلق عند سقف 100 ريال.
    وفيما يخص القيمة المتداولة ليوم امس فقد كانت في مستوى جيد يدفع للتفاؤل حيث بلغت القيمة الاجمالية للاسهم المتداولة مايقل قليلا عن 6750 مليونا حيث كانت تشارف على ان تصبح 7 مليارات ريال وارتفعت اسعار 45شركة فيما انخفضت اسعار 29 شركة اخرى.
    ويعتقد خبير مصرفي خليجي ان السوق السعودية لازال امام بعض شركاتها بعض المساحة للوصول الى اسعار تجذب المتشائمين بالرغم من ان اسعار كثير منها اصبحت مغرية استثماريا اكثر من ذي قبل لكن اهتزاز ثقة المتداولين بحاجة الى بعض الانخفاض في الاسعار ،
    ويرى الخبير المالي والمصرفي امجد البدرة ان هناك العديد من الشركات التي اصبحت اسعارها اقل من قيمتها العادلة وتعتبر مغرية للشراء ولن تنخفض اسعارها عن مستوياتها الحالية الا ان كانت هناك ظروف سياسية او عوامل خارجة عن المألوف.
    و يرى ان كل شركات القطاع البنكي ماعدا بنك الجزيرة تستحق الشراء حاليا اضافة لسابك وكل قطاع الاسمنت وجرير والتعاونية والكهرباء التي تعتبر في نطاق سعرها العادل مضيفا ان هناك شركات اخرى ينبغي الحذر منها وهي مازادت مكررات ربحيتها عن 20وعلى رأسها المواشي والمتطورة والكابلات وشمس وغالبية القطاع الزراعي اضافة الى المصافي التي يطلق عليها الشركة ذات الحصانة.
    ويتفق البدرة مع اخرين ان مستوى العشرة آلاف للمؤشر هو مجرد حاجز نفسي حيث في نظره لايمكن تحديد قاع للهبوط الذي يمكن ان يزداد لكنه بشكل عام عند حدود مستوياته النهائية وان السوق قد لايشهد هبوطا اكبر ، وبمعنى آخر فالسوق انهى انهياره واطول واقسى فترة تصحيح في تاريخه عمليا.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    انتعاش في سوق الأسهم رغم الضغوط النزولية
    موجة بيع للدولار وشراء للريال السعودي بعد تنبؤات برفع قيمة العملات الخليجية




    الرياض - الوكالات:
    أكد حمد السياري محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» انه لا صحة لما أثير عن رفع سعر صرف الريال السعودي.
    وشدد في تصريح لوكالة الانباء السعودية انه لا يوجد لدى المؤسسة حاليا أي اجراء في هذا الاتجاه.

    وقال «ان سعر صرف الريال ثابت على ما هو عليه ولا صحة لتلك التكهنات».

    وسجل الريال السعودي ارتفاعا بلغ 100 نقطة امام الدولار الأمريكي أمس الخميس مدعوما بتوقعات برفع اقليمي لقيم عملات بعد ان رفعت الكويت قيمة الدينار بنسبة 1٪.

    وزاد الريال الى 3,7414 ريالات للدولار مرتفعا نحو ربع في المائة ونحو 100 نقطة خلال اليوم بعد ان اغلق يوم الاربعاء على 3,7503 ريالات للدولار.

    وانتعشت سوق الاسهم السعودية بعد خسائرها الكبيرة في التعاملات المبكرة امس الخميس لتنهي الجلسة دون تغيير يذكر قرب مستوى عشرة آلاف نقطة، لكن المتعاملين قالوا انه مازالت هناك ضغوط نزولية بسبب قيام بنوك بتسييل ما في حوزتها من اوراق مالية.

    وهبط مؤشر الاسهم السعودية نحو ستة في المائة في اوائل التعاملات الى 9471 نقطة مسجلا مستوى منخفضا جديدا في 14 شهرا لكنه تعافى في اواخر التعاملات ليغلق على 10046 نقطة بانخفاض نسبته 0,28٪ خلال اليوم.

    وبلغت القيمة الإجمالية للتعاملات 6,8 مليارات ريال بانخفاض بنحو 30 بالمائة عن مستوياته في الأسابيع القليلة الماضية.

    وقال متعامل بارز «صناديق بعض البنوك تواصل تصفية ما بحوزتها من أسهم وعدد متزايد من صغار المستثمرين الذين دخلوا السوق قبل اكثر من عام بدأوا الانسحاب لتجنب الخسارة.»

    ويقول المتعاملون إن البنوك التي تدير محافظ اوراق مالية تتلقى طلبات متزايدة برد قيمة الأوراق المالية من جانب عملاء يتدافعون للخروج من السوق التي هبطت بنسبة 50 بالمائة منذ نهاية فبراير شباط الماضي مبددة نحو 400 مليار دولار من دفاتر حسابات المستثمرين.

    وأكد متعاملون إنه ليس هناك ما يشير إلى ان رفع قيمة العملة الكويتية اثر على معنويات المستثمرين في البورصة السعودية. ورفعت الكويت قيمة الدينار امس الخميس سامحة له بالصعود بنسبة واحد بالمائة أمام الدولار.

    وترددت أحاديث عن أن السعودية قد تتبع خطاها. وقال مسؤول بارز في بنك سعودي «رفع قيمة العملة سيكون امر جيدا لسوق الأسهم لكنني لا أعتقد انه سيحدث قريبا. ليس لدينا سابقة تاريخية لحدوث ذلك. لكنهم قد يفعلونه في وقت ما هذا العام.»

    وقال جو كوكباني من شركة شعاع كابيتال «هناك عوامل كثيرة تدفع السوق للهبوط. المعنويات سيئة حقا وتجاوز مستوى 10000 كان له أثر نفسي».

    وبيّن مستثمر مقره الرياض «بعد ان غيرت الكويت نطاق تدخلها بالنسبة للدينار الكويتي زادت التكهنات بانه سيكون هناك رفع اقليمي لقيم العملات امام الدولار.

    وأثارت هذه التكهنات موجة بيع للدولار وشراء للريال السعودي». وأضاف «لا توجد انباء رسمية.. انها مجرد تكهنات معظمها من لاعبين في الخارج».

    وظل الريال مستقرا عند 3,75 ريالات للدولار منذ الأول من يونيو حزيران 1986 وجرى ربط الريال السعودي بالدولار الأمريكي عند سعر صرف 3,75 ريالات للدولار منذ يناير كانون الثاني 2003 وخلال الاشهر الثلاثة الماضية تحرك الريال في نطاق ضيق حجمه نحو 10 نقاط.

    وقال ستيفن بيلي سميث الخبير الاقتصادي في ستاندارد بنك في لندن «فيما يتعلق بالريال السعودي يأخذ المتعاملون في العقود الاجلة عند التسعير رفع القيمة في حسبانهم. فرض تحرك الكويت ضغوطا على ذلك الربط ايضا. لكن الكويتيين لديهم نطاق بينما الريال السعودي مرتبط بسعر ثابت

    على صعيد متصل ، أكد مسؤول في مؤسسة النقد القطري (البنك المركزي) امس الخميس ان قطر ليس لديها خطط فورية لرفع قيمة عملتها بعد ان سمحت الكويت للدينار بالارتفاع مما اثر تكهنات بان دولا عربية خليجية أخرى ستحذو حذوها.

    وردا على سؤال حول ما اذا كانت قطر سترفع قيمة الريال المرتبط بالدولار مثل عملات دول الخليج العربي الأخرى قال خالد الخاطر مدير السياسات الاقتصادية في مؤسسة النقد القطري لرويترز انه لا توجد خطط بعد لعمل ذلك.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    بعد ذبذبات حادة بلغت في إحدى مراحلها 580 نقطة
    الأسهم السعودية تقلص خسائر جلسة التعامل بعد حديث عن تقييم عملات المنطقة



    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    قلص المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودية خسائره أمس بعد حديث في السوق عن إعادة تقييم عملات المنطقة، وبهذا قلص المؤشر خسائره إلى 28 نقطة، بنسب 0,28 في المائة، ليغلق على 10047 نقطة، بعد تذبذبات حادة بلغت خسائر المؤشر في أسوأ مراحلها 583 نقطة، وبتذبذب بين أعلى وأدنى نقطة قارب نسبة 6 في المائة، خاصة عندما اخترق المؤشر بانخفاض الحاجز النفسي عند 10 آلاف نقطة.
    ويعتقد كثير من المحللين والمراقبين والمستثمرين أن أغلب أسعار الأسهم وصل إلى مرحلة الشراء، خاصة تلك التي انخفض مستوى مكرر الربح عليها دون 20 ضعفا، ومكرر القيمة الدفترية ثلاثة أضعاف.

    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية جلسة التعامل الوحيدة أمس رسميا على 10046,83 نقطة، بانخفاض 27,78 نقطة، توازي نسبة 0,28 في المائة لينهي فوق الحاجز النفسي 10 آلاف نقطة، وبدأ التحسن على المؤشر بعد حديث في الأسواق المالية بأن المنطقة سوف تعيد تقييم عملاتها، عندما بدأ المؤشر بالصعود من 9471 نقطة إلى 10047 نقطة، ليقلص خسائره من نحو 580 نقطة إلى 27,78 نقطة.

    شملت تداولات أمس أسهم جميع الشركات ال 79 المدرجة في السوق السعودية، ارتفع منها 45 شركة، انخفض 29، بينما لم يطرأ تغيير على أسهم خمس شركات، وبهذا تجاوز معدل الأسهم المرتفعة تلك المنخفضة نسبة ثلاثة إلى اثنين ما يعني أن السوق كانت في حالة شراء متواضع، أو مرحلة تجميع خفيفة.

    تصدر المرتفعة تبوك الزراعية، الأسماك، المراعي، الشرقية الزراعية، التي ارتفعت جميعا بما يقارب النسب القصوى، فحلقت أسهم الشركات الثلاث الأولى بنسبة 10 في المائة، وتبعتها الشركتان التاليتان بنسب 9,88 في المائة، ونسبة 9,84 في المائة، وعلى الجانب الآخر من المعادلة خسرت كل من المتطورة نسبة 9,31 في المائة، فيبكو نسبة 8,49 في المائة، فالمعدنية التي انزلقت بنسبة 7,79 في المائة.

    وبرز بين الأكثر نشاطا سهم شركة المواشي الذي استحوذ على نصيب الأسد بنسبة 13,22 مليون سهم، فسهم سابك الذي نفذ عليه 7,5 ملايين سهم، تلاهما سهم كهرباء الرياض الذي نفذ عليه 6,48 ملايين سهم.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    23 شركة تقفل على نسبة الحد الأدنى والمؤشر يخسر 524 نقطة
    استمرار خسائر السوق يؤكد غياب المستثمر الحقيقي وتراكم المضاربين


    * تحليل - أحمد حامد الحجيري:
    أضافت تعاملات أمس خسارة 524 نقطة للمستوى العام نتيجة زيادة البيع مع ندرة الطلب على أسهم شركات السوق خصوصاً الحاملة لأداء السوق والمصورة له وهو ما يعكس تماماً غياب المستثمر الحقيقي في سوق الأسهم السعودي، وما حصل في السابق ما هو إلا تراكم مضاربين هدفهم الاتجاه وراء الأسعار المرنة والقابلة للحركة بغض النظر عن معدل خطورتها، فهو ليس همه مستوى الأسعار ودراسة حقيقتها وإستراتيجية شركاتها ومعدل نموها ومعدل عوائدها ومكرر ربحيتها، ويشكل هذا الجانب من المتعاملين نسبة كبيرة، بل أصبحوا مجموعات قبل انهيار السوق في نهاية فبراير الماضي لتنجلي حقيقة رغباتهم ومن ضمنهم ما يسمى بصناع السوق، ففي وقت الرضا تجدهم أما في الشدة فالكل يبحث عن مخرج سريع للتصفية ولا يفكر في التحول إلى الاستثمار حتى ولو قصير الأجل ليكون له إيجابية أخرى في الحفاظ على مستوى السوق ومناوباً مثالياً من المضاربة في وقتها إلى الاستثمار في مثل هذا الوقت.
    وهو ما يجعل مؤشر السوق وأسعار شركاته تأخذ الميل السالب يومياً إذ تراجعت أسهم 73 شركة من أصل 79 شركة، أكثر من 23 شركة منها على نسبة الحد الأدنى سجلت أقواها هبوطاً اللجين بنسبة 10% إلى 20.25 ريال، تدهورت مع وطأة أثر الصناعة بالإضافة للبنوك ممثلة في انخفاض الراجحي على نسبة الهبوط القصوى 9.9% فاقداً 25 ريالاً من قيمته السوقية، من ناحية أخرى ارتفعت أسهم 5 شركات فقط بسبب وجود القائمين على الحفاظ على مستوى أسعارها، كما سيطر سهم المواشي على سلبية الأداء بكمية النشاط البالغة 19 مليون سهم تراجعت إلى 14 ريالاً مع تدني آلية السوق.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    سوق الأسهم يقاوم التراجع ويتمسك بمستوى 10 آلاف نقطة

    اليوم ـ الدمام


    تداولات سوق الاسهم بنهاية الاسبوع

    حافظ سوق الاسهم السعودي امس، رغم تراجعه، على مستوى عشرة آلاف نقطة وذلك بعد ان خسر 27.78 نقطة بنسبة 0.28 بالمائة.
    واغلق السوق تداولاته عند 10.046.83 نقطة وسط تداولات متدنية بلغت قيمتها 6.749.461.509 ريالات وتم تداول 122.408.750 سهما خلال 164.004 صفقات، وتم تداول اسهم 79 شركة ارتفع منها 45 سهما وانخفض 29 سهما.
    وارتفع خلال تداولات امس ستة قطاعات هي الاسمنت وارتفع الى 6.156.32 نقطة والخدمات الى 2.638.32 نقطة والكهرباء الى 1.654.92 نقطة والاتصالات الى 3.904.28 نقطة والتأمين الى 1.977.23 نقطة والزراعة الى 3.559.92 نقطة.
    وتراجع قطاعا البنوك الى 30.372.87 نقطة والصناعة الى 20.072.21 نقطة.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    صراع القوى في "سابك" (600 ألف سهم بيع في آخر دقيقة)
    قرارات إيجابية تطويرية للسوق واستمرار الانخفاض بلا قاع حتى الآن


    راشد محمد الفوزان - - - 14/04/1427هـ

    الأسبوع المنتهي كان حافلا بكثير من الأحداث, فمن مؤتمر يوروموني الذي افتتحه الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز, حفظه الله, وكأن أبرز ما تم إقراره هو مركز الملك عبد الله المالي الجديد في شمال الرياض, وأيضا أبرز ما قيل هي كلمة رئيس هيئة سوق المال الذي أكدته وكالة الأنباء "رويترز" أن انخفاض السوق هو نتيجة " صراع بين هيئة السوق المالية ومجموعة من المضاربين أو المستثمرين في السوق السعودية" وحدث ما حدث, وكانت نتيجته انهيار السوق السعودية, وليت كانت هناك توضيحات كاملة وواضحة عمن هم الذين يقومون بهذا الصراع الضد, ضد هيئة سوق المال والسوق السعودية والاقتصاد الوطني, وأعتقد أنها ليست صعبة لكشف الأسماء متى رغبت الهيئة حيث كل المعلومات لديها بكل تفاصيلها, وأترك لهم القرار بسؤال يطالب به الجميع, من المتسبب في انهيار السوق إلى هذا المستوى؟

    كذلك صرح حمد السياري محافظ مؤسسة النقد, بأن ما حدث ليس انهيارا بل هو " تصحيح " وأستغرب كل الاستغراب هذا التصريح, بأن ما حدث هو "تصحيح", إذا كان السوق وصل إلى مستويات 20.677 نقطة كأعلى نقطة وصل إليها, وبالأمس وهو يوم تصريحه السوق لامست 9.600 نقطة, إذا ماذا يسمي انخفاض ما يقارب 11.077 نقطة أي أكثر من 50 في المائة من المؤشر العام, إذا لم يكن انهيارا؟ نرجو من محافظ مؤسسة النقد أن يوضح لنا كمتابعين ومراقبين عن اسم انهيار كيف ينطبق على السوق السعودية, لا يعني أن انهيار أسعار شركات خاسرة ومضاربة أنه ليس تصحيحا, باعتبار أن الشركات المضاربة والصغيرة المتضخمة سعريا هي في الأساس غير مؤثرة في المؤشر العام, ولكن أتحدث عن الشركات المؤثرة في المؤشر العام التي هي أثرت في سوق الأسهم بهذه الصورة السلبية الكبيرة جدا.

    من يبيع "سابك" بكل هذه القوة والضغط؟
    الملاحظ أن هناك ضغطا كبيرا وهائلا على سهم "سابك" بخفض سعره, ومن تابع يوم الخميس (كمثال) يلاحظ أنه خلال دقيقة واحدة تم بيع 631 ألف سهم بسعر أقل وضغط كامل على السهم, وندرك معنى "سابك" على المؤشر العام والسوق ككل, وكانت هناك عمليات شراء قوية وجيدة على السهم ولكنه واجه صعوبة في الارتفاع لوجود من يبيع بكميات كبيرة جدا, السؤال: هل هي صناديق بنوك؟ أو تسهيلات عملاء يتم بيعها؟ أو مستثمرين؟ أو غيره؟ لأنني أسأل: هل وجد هذا البائع القناعة بالبيع بأسعار متدنية جديدة لم يصل إليها السهم سابقا, ليأتي اليوم (الخميس) ويبيع بهذه الكميات؟ حقيقة لا أجد تفسيرا لهذا الذي يتم من ضغط للبيع إلا أنها تسهيلات عملاء يتم بيعها بعد أن وصلت إلى حدود (المارجن) لكي يتم تسييلها, ما يحدث يحتاج إيضاح في تقديري سواء من هيئة سوق المال كمتابع ومراقب للسوق أو مؤسسة النقد المراقبة للبنوك وتسهيلاتها, والبيع يتم دائما في آخر الدقائق من السوق, لأن هذا البائع يرفض منح السهم فرصة صعود والبيع بأسعار أعلى ومتدرجا بالبيع, ماذا يحدث؟ وهذا أسلوب منذ فترة يطبق خصوصا على "سابك" فقط.

    تقرير صندوق النقد الدولي
    من اطلع على تقرير صندوق النقد الدولي يقر بأن التحليل الذي نكرره بخصوص الأسعار أنها الآن منطقة استثمارية للكثير من الشركات ومغرية جدا لهم, ولكن ما زال هناك التردد والخوف وغيره من التبعات التي نلاحظها ولكن يظل المستثمر هو أبعد نظرا للشراء وبالتالي يكون شراء منتقى ومركز ونظرة بعيدة المدى بهذا الجانب, ويجب ألا ننسى أننا في دول الخليج, خاصة المملكة, أن الكثير يتعلمون في سوق الأسهم (كما ذكر العبار في كلمته في مؤتمر يوروموني قبل أيام), وأن هذا التعلم للأسف مكلف جدا لحد الإفلاس وهو ما وقع فيه الكثير, وأن هذا التعلم الذي نراه لدى الجميع لن يدرك بكل الأبعاد بل ستتكرر الأخطاء ككل مرة, والقليل سيكتسب الخبرة, ويجب أن يدرك الجميع أن الأسواق المالية "علم, فن, خبرة, مقارنة, تحليل, دراسة, قرار, جرأة, استعداد نفسي, وتتبع المستقبل" وغيره من المعطيات, لا كما يتخيل الكثير أنها مكان آمن لجمع الأموال, وهذا ما عانى منه الجميع .

    السوق الأسبوع الماضي
    باختصار شديد استمرار الانخفاض الكبير في المؤشر ولأول مرة يلامس 9500 نقطة, وارتدت السوق منها يوم أمس (الخميس) وهناك نقطة دعم كبيرة جدا عند مستوى 9.552 نقطة وكسرها منخفضا يومي الأربعاء والخميس الماضيين, ولكن يغلق كل مرة متجاوزا عشرة آلاف نقطة, ولكن تظل السوق تخسر كثيرا من أسعارها باستمرار, وأبرزها القيادية كـ "سابك", "الراجحي", و"الاتصالات", وسجلت هذه الشركات أسعارا متدنية جدا, وكان أبرز المنخفضين سهم "الراجحي" الذي فقد كثيرا من قيمته، فالأسبوع الماضي فقد 18 في المائة من قيمته, وهذا الأسبوع فقد 33 في المائة يكون بذلك فقد خلال أسبوعين 50 في المائة من قيمته, فما الأسباب؟! الجواب لدى شركة الراجحي بعد أن أصبح مكرر الربحية الآن لديه مع إغلاق الخميس 22 مرة تقريبا منخفضا من مستويات 35 خلال أسبوعين رقما قياسيا, حتى أصبح سهم "الراجحي" كأي سهم مضاربة يهوي سعريا. كنا قلنا سابقا إنه مكرر مبالغ فيه والآن نقول مكرر جيد ومغر, ولكن ما سبب الحدة في الانخفاض والمتسارعة جدا؟! كذلك يجب أن ننوه إلى أن كثيرا من الشركات وصلت إلى منطقة سعرية لا تهبط عنها وهي عديدة ولا أذكرها هنا حتى لا تكون إشارة لأي شيء وبعيدا عن أي تأويلات قد تفسر بالخطأ, ولكن نلاحظ أن كثيرا من الشركات عند مستوى الدعم لها سعريا ترتد إلى أعلى, بل ترتفع سعريا بصورة سريعة جدا مع أي ارتداد إن لم تصل إلى النسبة العليا أو قريبة منها, وهي واضحة جدا وبعيدا عن أي مؤثرات خاصة بالمؤشر العام, يجب أن أنوه هنا إلى أن كثيرا من الشركات وصلت القاع السعري ولا تكسر مستوى الدعم, وتتذبذب سعريا بين مستوى الدعم لها والمقاومة مفتوحة, ولكن الإشكال في الانخفاض في المؤشر هي الشركات القيادية المؤثرة في المؤشر العام كـ "سابك", "الراجحي" والبنوك عموما و"الاتصالات" و"الكهرباء", كلها تضغط على المؤشر مع انخفاض محدود جدا في كثير من الشركات الأخرى. أعتقد من المهم عدم الربط الآن بين كثير من الشركات والمؤشر العام لأنها توقفت عند مستوى منخفض لا مجال للانخفاض أكثر باعتبار أنها ستكون مغرية جدا بالشراء سواء للمستثمر أو المضارب.

    الأسبوع المقبل
    سيكون هناك استمرار للتذبذب العام للسوق, وفرص المضاربين كبيرة وأيضا المستثمرين لانتقاء الشركات والشراء والنظر على المديين المتوسط والطويل, لا يوجد أي مبرر لهذا الانخفاض في شركات قيادية وتحقق أعلى النتائج المالية بأرباح تشغيلية حقيقية, اختبر المؤشر الدعم عند 9.552 نقطة ويرتد كل مرة من عند هذا المستوى, ويحتاج إلى اختبار عدة أيام مقبلة, وعلى اشتراط توقف "سابك" عن الضغط " المفتعل " وانحدار "الراجحي" المستمر وتوقف "الاتصالات" وتحييد "الكهرباء", وهذا مهم, المضاربة "للأسف" الآن هي الطاغية والمسيطرة على السوق ولا تخلق جوا مستقرا للسوق, فالشراء بالانخفاض والبيع مع كل ارتداد هذه هي السمة الغالبة على السوق, ولا يلام أحد الآن على هذه السلوكيات للمتعاملين فالهدف هو الربح وتعويض الخسائر, وعدم التمسك بالأسهم باعتبار لا يعلم ماذا يخفى الغد, ولكن نظل نقر حقيقة وفنيا وماليا أن السوق يلامس قاع السوق كمؤشر وليس كشركات, وأنا هنا أفصل فصلا تاما بين قاع الشركات لغير المؤثرة في المؤشر, وقاع المؤشر, والمضاربون لا يهتمون كثيرا الآن بالمؤشر العام أين سيتجه, فهو يشتري مع كل انحدار والبيع مع كل ارتداد, وهذا يعتبر أسلم وأفضل الوسائل لهم في ظنهم, ولكن تظل السوق تملك كل المعطيات الإيجابية والجيدة عن السوق التي هي شركات رابحة وقوية ماليا وغير متعثرة والاستثمار فيها هو الأفضل والأجدى على المديين المتوسط والطويل . يجب اقتناص الفرص للاستثمار في شركات ـ أقولها "الآن" ـ سعريا مغرية جدا سواء في البنوك أو الصناعة أو الأسمنتات وغيرها,لأنها لن تتكرر مستقبلا بهذه الأسعار ووفق معطيات مالية حقيقية .

    هل انتهت طفرة الأسهم وقوة السوق؟
    في تصوري هي الآن تبدأ, ولأن الاقتصاد السعودي يلامس أو يبدأ طفرة جديدة, سبقتها سوق الأسهم قبل الاقتصاد وهذا منطق مقلوب أو معكوس, فالطفرة الاقتصادية بدأتها سوق الأسهم, وهذا غير صحيح اقتصاديا, لأن الأسواق المالية جزء من اقتصاد كلي, وليس الاقتصاد الكلي للدولة (الناتج القومي) جزء من السوق المالية, نحن كسوق مالية بدأت مسرعة ومحلقة في السماء قبل بدء الاقتصاد الوطني الحقيقي طفرته وقوته, الآن نحن نبدأ أو بدأنا طفرة اقتصادية يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز, الذي يدشن حقبة اقتصادية سيسجلها التاريخ بكل وضوح وبمداد من ذهب ووفق معطيات اقتصادية حقيقية لا مجاملة أو عواطف يبررها, بل هي فعلا انطلاقة اقتصادية وطفرة هائلة ستأتي, وإيرادات هذا العام المالي الضخمة ستنعكس على الاقتصاد ككل وهي لم تضف إلى الآن في ميزانية العام الحالي, ولنا أن نتخيل فائضا ماليا في الموزانة لن يقل عن 100 مليار دولار في نهاية العام, ماذا يعني هذا الرقم, في سداد الدين العام, وإنفاق حكومي, وضخ مالي كبير سيكون عاملا أساسيا ومهما في دفع النمو الاقتصادي بكل إيجابية وقوة كبيرة تنعكس بالتالي على السوق المالية السعودية. الطفرة الاقتصادية بدأت, والسوق المالية هي انعكاس لهذا النمو الاقتصادي وستكون الأكثر تأثيرا وأثرا مستقبلا, لا يفترض أن تكون السوق المالية السعودية ضعيفة في ظل اقتصاد ينمو بقوة وبأرقام قياسية, فهناك تناغم وترابط كبير بينها.

    التحليل الفني المؤشر العام

    الظاهرة المهمة هي الآن تزايد كميات التنفيذ مع استمرار الهبوط في المؤشر العام, نلاحظ أن كثيرا من الأسعار بالنسبة الدنيا والكميات تتزايد بمعنى شراء يتم, هذه لها دلالاتها المهمة أن الشراء أولا أين يتم؟ وما الأهداف؟ أركز أنها استثمارية وتتركز في بنوك وصناعة وأسمنت وغيرها, بحكم أن الأسعار متدنية ومغرية بالشراء, وأيضا الأهداف بعيدة ومتوسطة الأجل, فلا خسارة مع الاستثمار وبهذه الأسعار وما يحدث في السوق الآن تركيز كامل بشركات منتقاة ونوعية, وسيكون لها شأن كبير مستقبلا طبقا لمراكزها المالية ما يتوقع للسوق من معطيات إيجابية حقيقة موجودة, الدعم الأول الآن هو عند 9.552 نقطة ثم 8.835 نقطة ثم 8.378 نقطة برغم صعوبة تحديد الدعم بعد أن كسر مستويات الدعم السابقة, المقاومة هي عند 10.498 نقطة ثم 10.870 نقطة .

    قطاع البنوك:

    نلاحظ المسار الهابط للقطاع البنكي, بقيادة سهم "الراجحي" خصوصا خلال الأسبوعين الماضيين, ولكن نلاحظ أن الرسم الأول العلوي, ارتفاع السيولة ودخول للسيولة, مع الانخفاض للمؤشر البنكي, السؤال كيف يكون هناك نمو سيولة مع انخفاض القطاع البنكي, يدل في أحد المؤشرات أن هناك شراء مقننا وهادئا على القطاع, ثم حصل بعض الضعف في السيولة النقدية في القطاع البنكي, ومسار شبه أفقي للمؤشر, كذلك نلاحظ (التعارض) بين مؤشر التدفق النقدي, الـ rsi بمؤشرات هابطة ولكن نمو في المؤشر القطاع البنكي وهي إحدى دلالات التجميع بمراحل سابقة، ونلاحظ في الرسم الثاني بداية تكون لها من جديد.

    القطاع الصناعي

    يعتبر أكثر القطاعات تذبذبا وتغيرا سعريا كبيرا, نلاحظ أن كل المؤشرات منخفضة, ولكن الكميات متزايدة, وهي إحدى إشارات الشراء المهمة, خاصة أن الطابع للقطاع خلال الأسبوع منخفض, فهناك عمليات شراء وانتقاء للمستثمرين وحتى المضاربين على المديين المتوسط والطويل, فلا يوجد منطق بتزايد الكميات المنفذة مع انخفاض في المؤشر الصناعي وتذبذب في السيولة النسبية وانخفاض مؤشر RSI.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    دور الدولة في سوق الاسهم


    د. وليد عرب هاشم
    بصفة عامة انا لا اؤيد تدخل الدولة في الاسواق او في الانشطة الاقتصادية، بل أرى ان علينا نقل هذه الانشطة تدريجيا الى القطاع الخاص، وفتح الاسواق واعطاءها أكبر مقدار من الحرية والاستقلالية. ولكن هذا لا يعني اني لا ارى ان هناك دورا للدولة، بالعكس فأنا ارى ان لها ادوارا اساسية وعلى رأسها قيامها بدور تنظيم السوق، وبدور منع الغش والتلاعب بالاسعار وخداع المتعاملين. كما ان الدولة كانت ولا زالت هي العامود الفقري لاقتصادنا والذي يظل معتمدا على صادرات النفط، بالتالي هناك دور كبير للدولة، ومن المهم ان تلعب هذا الدور في الاقتصاد وفي الاسواق، وسوق الاسهم لا يختلف بصفة عامة عن غيره من الاسواق فهنا تمثل الدولة نصف السوق، وذلك بامتلاكها لحوالى نصف اسهم الشركات المساهمة.
    ولقد كتبت انا وغيري من الاقتصاديين قبل حوالي عام انه من المفيد ان تتدخل الدولة في سوق الاسهم آنذاك، وتطرح جزءا من الاسهم التي تمتلكها للبيع هذا لكي تحد من جماح التضخم الذي كان موجودا في تلك الفترة. فالارتفاع الشديد في اسعار اسهم الشركات السعودية كان الى حد كبير ناتجا من ضحالة سوق الاسهم ومع وجود سيولة ضخمة توفرت فجأة خلال العامين الماضيين، فهذه السيولة لم تجد فرصا استثمارية كافية لتستوعبها، وبالتالي على ما لدينا من اسهم قليلة وعلى اساسه كان من المفيد آنذاك ان تتدخل الدولة وتعرض اسهما اضافية لتمتص هذه السيولة وتوفر عمقا للسوق.
    والآن انعكست الآية.. فلقد انخفضت اسعار الاسهم بحوالى نصف مما كانت عليه مع انخفاض اشد واقوى لبعض الشركات والتي وصلت اسعارها الى اقل من ربع مما كانت عليه قبل اشهر قليلة، وبالرغم من وجود شركات تستحق ان تنخفض اسعار اسهمها بهذا المقدار وأكثر الا ان هناك شركات اخرى قد انخفضت اسعار اسهمها الى اقل مما يجب، وهنا قد يكون الوقت مناسبا لتدخل الدولة لشراء اسهم هذه الشركات، ودعم موقفها وبالتالي دعم وضع السوق ككل. وهذا التدخل مفيد ليس فقط لانه يدعم اسعار بعض الشركات المساهمة ولكنه ايضا يدعم الثقة في سوق الاسهم ككل، وبالتالي في الاقتصاد السعودي.
    وانا اوصي بهذا التدخل ليس من منطلق عاطفي، فالاسهم التي اوصي بشرائها هي اسهم لشركات قوية وتدر ارباحا سنويا متزايدة، ولها اصول ضخمة واسواق عالمية، بالتالي فان شراء هذه الاسهم لا يعتبر أبدا صفقة خاسرة للدولة، وبالاضافة لذلك فبهذا الشراء نحد دون زيادة خسارة المتعاملين في هذه الاسهم وما يجر ذلك من عواقب اقتصادية واجتماعية وخيمة.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    تأجيل الاكتتابات الجديدة واعفاء الصغار من العمولة احد الحلول
    سوق الاسهم بحاجة لمزيد من الاجراءات لدعم الثقة


    وليد العمير (جدة)
    كيف يمكن النهوض بالسوق من عثرته الحالية؟
    و ما المقترحات التي يمكن ان تساعد في عودة السوق الى وضعه الطبيعي؟ خاصة وان المؤشر لم يعد يستجيب لاي محفزات، ولايعترف باي تحليلات او توقعات.
    بداية يرى د. مقبل الذكير استاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز.انه يمكن ان تنزع الثقة بسهولة وفي وقت قصير ولكن ان تعيدها فانت بحاجة لوقت طويل وهذا هو الحاصل في سوق الاسهم، المتداولون فقدوا الثقة وكبار المؤثرين (الهوامير) لم يعد لديهم تصور للقرارات القادمة ولهذا تجد ان السيولة قلت ففي السابق كانت هذه السيولة تصل الى 40 مليار ريال بالسوق في اليوم اما الآن فان السيولة في افضل الحالات تصل الى 15 مليار ريال فقط.
    ولمعالجة هذه الرؤية التشاؤمية يجب ان تكون هناك حلول سريعة في مواجهة أي خلل لا ان نتأخر مثل ماحدث في تسييل المحافظ التي كبدت الناس خسائر كبيرة وجعلتهم مدينين للبنوك لان التأخير يسبب فقدانا للثقة.
    وعندما كان السوق متضخما خرجت هيئة سوق المال واعلنت ذلك اين هي الآن من هذا النزول، ولماذا لاتعاد العمولة للمضاربين.
    واعتقد والكلام للدكتور الذكير ان موعد الاكتتاب في مدينة الملك عبدالله غير مناسب في الوقت الحالي لانه يسحب سيولة كبيرة من السوق في وقت السوق بحاجة ماسة لاي مبالغ تضخ فيه، فمثل هذه الاكتتابات الكبيرة عند طرحها يجب ان تكون السوق في مرحلة جيدة او متضخمة حتى تقلل من التضخم.
    السوق كان متضخماً في السابق ولكن هذا شيء طبيعي في ظل وجود سيولة كبيرة وعلاجه لم يكن يحتاج لهذا النزول المروع وانما يحتاج الى ايجاد فرص استثمارية تجعل المستثمرين يتجهون تدريجيا لهذه القنوات الاستثمارية وبالتالي يصل السوق الى وضع طبيعي.

    اعادة الثقة
    من جهته يعتقد المحلل الاقتصادي فضل البوعينين: ان السوق بحاجة لبعض القرارات التي قد تساعده على تجاوز محنته منها:
    1ـ اعادة الثقة للمتعاملين من خلال ايحاءات او تصريحات من وزارة المالية او هيئة سوق المال بان لديهم الرغبة في النهوض بالسوق وعودته الى المستوى المعقول، هذه الايماءات يجب ان تتكرر وتعاد لتأكيد الجدية.
    2ـ قرارات صريحة بمنع الاكتتابات الجديدة او اكتتابات زيادة رأس المال في الوقت الحالي، لان مثل هذه الاكتتابات تؤثر سلبا في السوق وتزيد من النزول حتى لو كانت كمية السيولة التي يحتاجها الاكتتاب قليلة فإن نفسية المتداولين تتاثر بأي اكتتاب جديد، ومثل هذا القرارات صدرت في سوق الامارات.
    3ـ اعادة العمولة للمضاربين وليس تخفيضها، فهذا يساعد على قيام عمليات اكثر.
    4ـ تخفيض نسبة التذبذب الى 5% نزولا والابقاء عليها 10 % صعودا، وهناك من يقول ان كان في السابق مطالبة بالعودة الى 10% نعم كانت المطالبات موجودة لكن الان اختلف الوضع، ومع هذا الاختلاف يتحتم تغير بعض القرارات.
    5- وهو الأهم ويجب استغلال هذا الدعم القوي من خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله للمواطنين ولما فيه مصلحتهم وخير دليل على ذلك خطابه الموجه لهم فيقرأ من بين السطور مدى حرصه على رخائهم.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ

    مركز الملك عبدالله المالي يوسع قاعدة السوق ويساعد في دعم الشفافية


    محمد العبدالله (الدمام)
    اكد خبراء اقتصاديون ان انشاء مركز الملك عبدالله المالي بالرياض يمثل خطوة ضرورية لتوسيع قاعدة البورصة المالية خصوصا ان السوق المالية حاليا ما تزال تعاني من محدودية عدد الشركات المدرجة فيها، لا سيما ان السوق ستكون قادرة على استيعاب المزيد من الشركات سواء المحلية او الاقليمية او العالمية، مما يعطي بعداً آخر للبورصة السعودية في المستقبل على غرار ما تلعبه البورصات المالية سواء في الدول المجاورة «البحرين-عمان-دبي» او العالمية مثل «بورصة لندن».
    وقالوا ان انشاء المركز المالي سيكون خطوة اساسية لتوفير المزيد من الشفافية والقضاء على الشائعات التي ما تزال تلعب دورا اساسيا في تحريك اتجاهات المستثمرين -الصغار- لاسيما ان المركز سيضم كافة مكاتب الوساطة التي ستقوم بتقديم المشورات والنصائح للمستثمرين، الامر الذي يقلل من النكسات التي يتعرض لها المستثمرون في الوقت الراهن، نظرا لغياب الجهات القادرة على اعطاء المعلومة السريعة.
    وقال د.ابراهيم القحطاني رئيس قسم المالية والاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن ان المركز المالي المزمع انشاؤه في الرياض ستكون احدى اهم مهامه ادراج الشركات الاجنبية لتوسيع قاعدة الشركات في السوق، مؤكدا على اهمية وضع ضوابط واشتراطات صارمة في اختيار الشركات الراغبة بالدخول في السوق المالية السعودية، من اجل تفادي ادخال شركات ذات مراكز مالية ضعيفة اذ من المفروض النظر في القوائم المالية لتلك الشركات لفترة لا تقل عن 4-5 سنوات من اجل الوقوف على ارباحها وحجمها الطبيعي قبل اعطائها الضوء الاخضر.
    واكد ان مركز الملك عبدالله المالي سيخلق فرصا كبيرة لتوسيع قاعدة الشركات العاملة في السوق المالية، اذ يمكن ان تصل في السنوات القادمة من 300-400 شركة بعضها سعودية والبعض الآخر دولية وبالتالي فإن المركز قناة هامة لمساعدة الاسواق المالية على النمو بشكل ايجابي.
    بينما اكد د.محمد الرمادي استاذ المالية والاقتصاد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن ان ضم مكاتب الوساطة ومكاتب السمسرة والمكاتب الاستشارية المالية تحت مظلة واحدة، يعتبر ضرورة ملحة لا سيما ان انشاء المركز المالي يأتي لاستثمار النمو الكبير الذي تشهده السوق المالية بالمملكة اذ تحتل مرتبة متقدمة على المستوى العالمي، حيث تعد من احد اكبر عشر بورصات عالميا، وبالتالي فإن تطوير اداء السوق بحيث يتناسب مع النمو الحالي يمثل احدى المهام الاساسية التي تناط بهيئة السوق المالية مشيرا الى ان المركز المالي في المرحلة القادمة سيكون القناة الوحيدة والاساسية للحصول على المعلومات الصحيحة من خلال مكاتب الوساطة التي ستكون متواجدة في المركز المالي.
    وقال ان بدء العمل بالمركز المالي يحد من عمليات البيع والشراء العشوائية القائمة على الشائعات اذ ستكون من خلال مكاتب السمسرة التي تمتلك الادوات الصحيحة الكفيلة بحماية مصالح العملاء،.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 9/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 07-04-2006, 04:10 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا