إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    المؤشر الرئيسي يفقد 2705 نقطة خلال أسبوع
    الأسهم السعودية تهبط إلى أدنى مستوى لها خلال 14 شهراً



    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    هوت سوق الأسهم السعودية الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى لها خلال 14 شهرا حيث هبط المؤشر إلى10047 نقطة من 12751,39، مسجلا خسارة بواقع 2705، وبهذا يصل المؤشر إلى مستويات أول أسبوع من شهر مارس 2005، التي أقلع المؤشر بعدها إلى أعلى مستوى وصل إليه خلال سنة عند 20635 نقطة، ومقارنة بهذا المستوى يكون المؤشر قد خسر 10588، أي ما نسيته 51,13 في المائة من قيمته في 25 فبراير 2005.
    لقد توالت على السوق مجموعة من الانهيارات، بل المجازر التي تعرضت لها السوق خلال شهري مارس وابريل على وجه الخصوص، والتي لا تزال آثارها المدمرة مستمرة حتى إغلاق الخميس الماضي، دون معرفة الأسباب الرئيسية، بالرغم من أن أغلب الأسهم قد وصل إلى أسعر تعتبر مستوياتها جذابة، إن لم تكن مغرية.

    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات الأسبوع الماضي رسميا على 10046,83 نقطة منخفضاً 2704,56، أي ما يوازي 21,21 في المائة، وكان المؤشر كسر مستوى الحاجز النفسي عند 10 آلاف نقطة خلال تعاملات الخميس الماضي، والمأمول أن يتماسك المؤشر ليحافظ على بقاءه فوق مستوى 10 آلاف نقطة.

    جرى تداول أسهم جميع الشركات المدرجة في السوق السعودية البالغ عددها 79 شركة، ارتفع منها سهم شركة واحدة فقط هي الأسماك، بينما انخفضت أسهم 78 شركة، ما يعني أنه غلب على السوق البيع المحموم، وكأن المتعاملين في السوق يتسابقون على البيع.

    برز بين الأكثر نشاطا حسب المبالغ المدورة سابك، الراجحي، الاتصالات، فاستحوذ سهم سابك على نصيب الأسد بمبالغ مدورة تجاوزت خمسة مليارات ريال، فالراجحي بمبلغ 3,59 مليار ريال. وبين الأكثر نشاطا حسب الكميات المنفذة تصدرت المواشي بكمية 121 مليون سهم، فسهم كهرباء السعودية التي نفذ عليها 108,35 ملايين سهم.

    وبين الشركات الخاسرة خلال الأسبوع الماضي، انزلقت المتطورة بنسبة 38,6 في المائة، فيبكو التي انخفضت بنسبة 38,08 في المائة، وتلاهما سهم الغذائية الذي فقد 36,28 في المائة.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    استمرار نزيف الخسائر لتصل إلى 1.417 تريليون ريال منذ فبراير الماضي
    هل يحافظ سوق الأسهم على النصف المتبقي من قيمته السوقية؟


    * د. حسن أمين الشقطي(*)
    واصل سوق الأسهم الأسبوع الماضي طريقه إلى أسفل، ليحرز مستوى جديداً في الهبوط بالشكل الذي خسر معه أكثر من 10588 نقطة منذ 25 فبراير الماضي، بالشكل الذي يكون معه قد خسر أكثر من نصف قيمته على مدى الـ75 يوماً الماضيةً، فهل سيتمكن من الحفاظ على باقي قيمته السوقية خلال الفترة المقبلة؟ وهل هو قادر على تعويض خسائره في ظل المحفزات الكبيرة التي يتضمنها الاقتصاد الوطني خلال الفترة الحالية؟ أم أنه سيسير في طريق المزيد من هذه الخسائر؟ كما هو موضوع بالشكل .
    المؤشر في رحلة
    البحث عن قاع!
    بدأ المؤشر خلال الأسبوع الماضي رحلة نزول كبيرة تخللها بعض الارتدادات المتواضعة التي لم تمكنه من الإغلاق سوى على المزيد من الخسائر، فقد خسر في اليوم الأول من تداولات الأسبوع حوالي 1224 نقطة بنسبة 9.6%، ثم خسر حوالي 182 نقطة بنسبة 1.6% خلال اليوم الثاني الذي أغلق فيه على مستوى 11346 نقطة.
    ثم ارتد في اليوم الثالث محققاً صعوداً بنسبة 0.28% ليغلق عند مستوى 11377 نقطة، ثم عاود النزول في يوم الثلاثاء ليغلق على مستوى 10599 نقطة فاقداً حوالي 668 نقطة، تلاه نزول يوم الأربعاء ليغلق على مستوى 1074 نقطة، ثم نزول طفيف يوم الخميس ليغلق عند 10047 نقطة.
    بالتحديد خسر المؤشر بإغلاقه عند مستوى 10047 خلال الأسبوع الماضي حوالي 2705 نقطة بنسبة 21.2%، وهو بذلك يكون قد عاد إلى مستواه في 19 مارس من العام الماضي، أي أنه فقد أكثر من عام من حياته.
    وقد خسر خلال رحلة نزول الأسبوع الماضي حوالي 78 سهماً، وربح سهماً واحداً فقط.
    وقد حقق العديد من الأسهم خلال الأسبوع الماضي خسائر تفوق 30%، فعلى سبيل المثال أحرزت أسهم الزامل وفيبكو والمتطورة وسدافكو وأميانيت خسائر بحوالي 39.1% و38.9% و38.6% و36.3% و35.2% على التوالي. كما هو موضوع بالشكل .
    ضياع نصف القيمة السوقية للأسهم:
    لقد تسببت حالة النزول الحاد والكبير للمؤشر العام للسوق في فقدان السوق لأكثر من تريليون و417 مليار ريال من قيمته منذ بداية مارس الماضي، أي أنه فقد حوالي 48.7% من قيمته على مدى الـ 75 يوماً الماضية.
    فبعد تعويضه لجزء من خسائره في مارس الماضي ووصول القيمة السوقية للأسهم إلى تريليونينِ تقريباً في 27 أبريل الماضي، عاود السير في رحلة خسائر جديدة أفقدته كامل القيمة التي عوضها، بل أفقدته خسائر جديدة وصل بها إلى مستوى 1.49 تريليون ريال كما هو موضوع بالشكل.
    دلائل على دخول سيولة نقدية جديدة نهاية الأسبوع الماضي:
    تراجعت السيولة المتداولة خلال الأسبوع الماضي بشكل بارز منذ اليوم الأول للتداول، حيث حققت مستوى 9.9 مليار ريال، ثم عاودت الصعود إلى مستوى 15.9 مليار ريال، إلى أن انحدرت مرة أخرى في يوم الثلاثاء الماضي إلى مستوى 11.5 مليار ريال، ثم إلى 9.1 مليار ريال يوم الأربعاء، ثم أغلق المؤشر على مستوى سيولة 6.7 مليار ريال يوم الخميس الماضي.
    أما عن توجهات السيولة خلال الأسبوع الماضي، فقد لوحظ توجهها بشكل مشابه للأسبوع قبل الماضي إلى قطاع الصناعة بشكل كثيف بنحو 45.4%، ثم إلى قطاع الخدمات بنسبة 21.6%. كما هو موضوع بالشكل .
    رغم تراجع حجم السيولة النقدية المتداولة خلال تداولات الأسبوع الماضي، إلا أن هناك دلائل تشير إلى دخول سيولة نقدية جديدة في يوم الخميس الماضي، ولكن عند الدقائق الأخيرة للتداول، الأمر الذي يؤكد أن حالة السوق إلى حد ما تطمئن من أن حالة جذب بدأت تجذب سيولة جديدة، فكثير من المؤشرات السوقية أصبحت جذابة جدا الآن، ها هي مكررات الربحية عند مستويات أقل من 20 مرة، وها هي أسعار النفط تحلق فوق مستويات لم يكن يتوقع أحد منذ شهور قليلة، وها هو أداء الاقتصاد الوطني بتوقعات زيادة في الناتج، فضلا عن ذلك فإن الأسعار السوقية للاسهم بعد نزولها الحاد الآن باتت تعبر عن الأداء الحقيقي للشركات، ومن ثم فلا مخاوف من الاستثمار في السوق، بل إن السوق الآن للاستثمار أكثر منه للمضاربة.
    دور الأسهم القيادية في النزول الكبير:
    رغم أن أسهم سابك والراجحي والاتصالات على الدوام في الماضي (فترة ما قبل مارس الماضي) العامل الداعم لاستقرار ودعم المؤشر العام للسوق، إلا أنها تحولت على ما يبدو إلى داعم سلبي خلال الآونة الأخيرة، حيث إنه يُنسب لها الآن الدور السلبي في هبوط المؤشر، والضغط عليه دواماً لدعم الارتداد والصعود.
    فالأسهم الثلاثة جاءت كأعلى نشاط من حيث قيمة التداول الأسبوع الماضي، بل إنها معاً استحوذت على حوالي 17% من إجمالي السيولة المتداولة، إلا أن نزولها بنسب ليست صغيرة يعد سبباً رئيسياً وراء الضغط لنزول المؤشر، ومن ثم انتشار حالة من الذعر الشديد الذي أدى إلى مخاوف من عدم تعافي السوق، ومن ثم وضع في الأذهان احتمالات كبيرة للهبوط لمستويات أعلى في الأيام المقبلة.
    الإستراتيجية المثلى لتعويض خسائر العالقين:
    لا يزال بالسوق الكثير من العالقين في أسهم حصلوا عليها بأسعار مرتفعة، وينتظرون الصعود والارتداد على الأقل لمستويات فوق الـ17 ألف أو أكثر، ولسوء الحظ يبدو أن هؤلاء العالقين لن يحصلوا سوى على مزيد من الخسائر بانتظارهم وترقبهم هذا الصعود، فالسوق اليوم لمن يتحرك ويتفاعل وبسرعة مع كل المعلومات الجديدة حتى وإن كانت شائعات.
    فالسوق تنتابه منذ 23 أبريل الماضي حالة المضاربات العشوائية والسريعة، والجميع لكي يربحوا على الأقل أن يعوضوا ولو أجزاءً من خسائرهم ولا بد أن يتبنوا ذات هذه الفلسفة التي تقوم على التفاعل مع السوق والمضاربة، ولكن النصيحة باقتصار هذه المضاربة على الأسهم ذات الأداء القوي والمضمونة المخاطر، وبخاصة أن عشرات الأسهم في السوق الآن باتت جذابة للغاية من حيث مكررات ربحيتها.


    (*) محلل اقتصادي ومالي

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    بعد الاغلاق المخادع
    سوق الأسهم يدخل منطقة مُحّيرة ويحاول الاستقرار فوق مستوى 10 آلاف نقطة

    تحليل: علي الدويحي
    يدخل سوق الأسهم المحلية اليوم السبت تعاملاته وهو يقع في منطقة محيرة نتيجة اغلاقه يوم أمس الاول فوق مستوى 10 الاف نقطة وفي هذا الاغلاق نوع من (المخادعة) من قبل صناع السوق ، لصغار المتعاملين ، وهو مستوى مهم نفسيا ، ولكنه غير مبرر فنيا ، ومن الممكن ان يتحول نزوله عن المستويات التي سبق وان وصل اليها خلال تعاملات يوم الخميس الماضي ، الى اداة ضغط على نفسيات المتعاملين وتضييق الخناق على المضاربين المحترفين.
    اجمالا يملك المؤشر العام اليوم نقاط دعم قوية عند حاجز 9550 كنقطة دعم اولى وثانية عند 8850 نقطه وثالثة عند 8380 نقطة ، فيما يملك نقاط مقاومة نجد الاولى عند حاجز 10500 والثانيه عند 10870 نقطة، ونتوقع ان يواصل السوق تراجعه الاجباري ولكن بوتيرة اقل من الايام الماضية ، ونتوقع ان يخوض السوق وفي اغلب تعاملاته اليوم معركة شرسة فوق حاجز 10 الاف نقطة، ويبقى كسر حاجز 9500 نقطة الى اسفل اشارة اولى للمضاربين باخذ الحذر خاصة اذا كانت السيولة الاستثمارية قليلة، رغم ان كثيراً من المؤشرات الفنية متفائلة بارتداد السوق من عند ملامسة حاجز 8900 نقطة في اسوأ الاحتمالات رغم ان حاجز 9471 نقطة هي الاقوى والمرشح الارتداد من عندها ونتوقع ان يشهد السوق خلال يومي السبت والاحد شبه استقرار ثم الارتداد من عند قاع ليس ببعيد عن هذه الحواجز ، خاصه بعد ان تراجع سهم الراجحي الذي استخدمه صناع السوق في الايام الاخيرة كعصاة لجلد الشركات الاخرى ، ووصل على اثره مكرر الارباح الى نحو 22 مرة وكثير من الأسهم وصلت الى مكرر ارباح اقل من 12 مرة ، رغم ان الوقوف حول 17 الى 18 مضاعف يعتبر مغرياً للشراء وقد كشف السوق عن حاجته لصانع سوق حقيقي لتحقيق الاستقرار لرفع كفاءته بما يتواكب مع نمو الاقتصاد ونمو الشركات.
    في الحقيقة هناك ثلاثة عوامل سلبية مازالت تشكل عقبة في طريق استقرار السوق وهي عملية التصفية (الجبرية) التي تمارسها البنوك المحلية في بعض المحافظ ، ونتمنى ان تتم مراقبة هذه الجزئية بالتحديد ومراقبة من يشتري بكميات كبيره في نهاية كل فترة وعرضها في اليوم التالي بهدف انزال السوق وبطريقة لايمكن ان تفسر بأنها عمليات عرض وطلب اضافة الى عمليات التسييل من صغار المتعاملين وجزء كبير من محافظ مؤثره ، مما ساهم في عدم توازن السوق وارتفاع اعداد الذين فقدوا الثقة بعودته الى عهده السابق في فترة معقولة، والاهم عدم دخول سيولة استثمارية رغم وصول الاسعار الى مناطق شرائية مغرية، وهذا ما فتح مجال انتشار الشائعات بين المتعاملين واصبح الحكم على السوق عبارة عن تخمينات وانه سوق بدون قاع مما زاد الهلع والخوف في اوساط المتداولين.
    بكل وضوح اتخذت هيئة السوق المالية في الايام الماضية العديد من القرارات وبغض النظر عن ايجابيتها او العكس ، الا انها لم توفق من ناحية الوقت ففي كثير من الاحايين يبقى اختيار الوقت اهم من القرار نفسه ، ونرى ان خروج الهيئة عن صمتها في الوقت الحالي هو قرار ايجابي بحد ذاته ، ونعتقد ان الهئيه لم تواكب التطورات الاخيرة ، ومثال ذلك ماحدث بشأن تحديد موعد طرح مدينة الملك عبدالله للاكتتاب ، حيث اكتفت بالرد على جهات معينة في حين كان من المفترض ان يتم نفي صحة الخبر عبر وسائل الاعلام مجتمعة والاهم نشرة على موقع تداول الرسمي حتى يتمكن جميع المستثمرين من الاطلاع عليه ،كما تعتبر الفترة الحالية فرصة لتثقيف المتعاملين في كيفية المتاجرة بالاسهم خاصة مع اقتراب الاسعار الى مكررات ارباح مغرية للمستثمرين ، لتتوافق مع التوجه العام الذي يدعو الى الاستثمار بدلا من المضاربات العشوائيه.
    غالبا ما يعكس صناع السوق وجهة نظر التحليل الفني ، فبرغم تفاؤل التحليل الفني بانتهاء عملية التصحيح، او بمعنى ادق انه يلفظ انفاسه الاخيره علما ان السوق لم يعط حتى اغلاق الاسبوع الماضي اشارة مؤكدة وايجابية للمستثمر بالدخول ، فمن المحتمل ان يتم الضغط على الشركات الكبيرة والمؤشر العام بهدف زرع مزيد من الخوف والهلع في نفوس صغار المتعاملين لانتقاء اسهم معينة، ونرى ان أي مزيد للتراجع ان الاسعار سيدخل السوق منطقة الشراء بالنسبة للمستثمر طويل الاجل ، ولكن بعد التأكد من وصوله الى القاع ، ونتوقع ان يخوض المؤشر اليوم معركة حامية الوطيس عند حاجز 10 الاف نقطة.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    مطالب بقرارات تتيح التشهير بالمتلاعبين
    توقعات بأن يتجاوز المؤشر 20 ألف نقطة خلال أقل من شهر بعد تغيير رئاسة هيئة سوق المال



    الرياض - صنيتان المريخي:
    أبدى عدد من المحللين تفاؤلهم بمستقبل السوق السعودي بعد قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز القاضي بإعفاء رئيس هيئة السوق المالية جماز السحيمي وتكليف الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى برئاسة الهيئة، والذي بدوره أكد ان التراجع الكبير في أسعار الأسهم مدعاة للقلق لتأثيره المباشر على ملايين المواطنين، وان ذلك لا يتلاءم مع الوضع الاقتصادي العام الذي تعيشه المملكة من ازدهار اقتصادي والذي تتمتع فيه بمعدلات نمو عالية وفائض في ميزانية الحكومة وميزان المدفوعات وعدم وجود تضخم، والتفاؤل الشديد في النظرة المستقبلية في ظل استمرار الإصلاحات الاقتصادية التي يقودها الملك عبدالله من ناحية، وأسعار البترول المرتفعة من ناحية أخرى.
    إلى ذلك توقع محمد الضحيان رئيس مكتب الضحيان للاستشارات المالية ان السوق سيتجه نحو معدلات مرتفعة تفوق المعدلات العليا التي حققها سابقاً، مشيراً إلى أن السوق سيتجاوز 20 ألف نقطة خلال ثلاثة أسابيع، إلا أنه حذر المتعاملين في السوق مما قد يتعرض له السوق بعد ذلك.

    وقال الضحيان إن معدل ارتفاع السوق خلال عام كامل سيتم خلال أسابيع قليلة بعد هذا القرار، وأن هذا له أضرار يجب تلافيها.

    من جهته طالب محلل في سوق الأسهم السعودية «فضل عدم ذكر أسمه» من الرئيس الجديد للهيئة وضع خطة عمل مجدولة بعملية جراحية سريعة وهي إيقاف النزيف وإعادة الاستقرار للسوق، وبعد ذلك الاهتمام بالتنظيم الداخلي وإصدار القرارات في الوقت المناسب لكي يتفاعل معها السوق بشكل يضمن استمرارية النمو بشكل طبيعي.

    وبين المحلل أنه يجب إيقاف المتلاعبين والضاغطين على السوق سواء كانوا وسطاء أو جهات أخرى، كما يجب ان يكونوا تحت المساءلة القانونية والتشهير، مشيراً إلى أنه لا يهم من يكون الشخص القائد لهيئة السوق المالية بقدر ما يكون هناك قرارات سليمة وصائبة تخدم السوق وتراعي مصالح المتعاملين فيه.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    تباينت آراؤهم حول اقتراح «عكاظ» .. خبراء المال:
    المتناقضة أفضل حاليا و إزالة النسبة مع اكتمال بنية السوق


    احمد العرياني (جدة)
    تباينت آراء الخبراء حول ايجابيات وسلبيات اقتراح «عكاظ» برفع نسبة التذبذب واكد احدهم اهمية تطبيق مبدأ النسبة المتناقضة واشار آخر الى اهمية ازالتها نهائياً سواء ارتفاعاً او نزولاً عند اكتمال تطبيق نظام احكام السوق المالي.
    في البداية تحدث الدكتور عابد العبدلي استاذ الاقتصاد الاسلامي بجامعة ام القرى فقال اقترح ان يطبق في سوق الاسهم المحلية مبدأ النسبة المتناقضة وتبدأ مثلاً من عشرة في المائة سوى صعوداً او هبوطاً تكون في اليوم التالي تسعة في المائة وهكذا اليوم الذي يليه وفي حالة لم يصل السهم للنسبة فانها تبقى كما هي 10%.
    واضاف: ان النسبة المتناقضة هي الافضل خاصة مع طبيعة السوق لدينا والتذبذب العالي في الصعود او الهبوط سوف يخفض من عمليات المضاربة في السوق ويخفف من الهبوط او الصعود الكبير في اسعار اسهم الشركات.
    وقال ان رفع نسبة التذبذب الى 15 في المائة سوف يجعلنا نعود مرة اخرى للاشكاليات السابقة.
    واعتبر الوضع حالياً محرجاً وقال هناك توقعات ان يصل المؤشر الى 8700 نقطة التي تعد اطول فترة توازن مر بها المؤشر قبل عام تقريباً.
    تركي فدعق خبير الاسهم قال انه ضد اقتراح رفع نسبة التذبذب بسبب علمي وهو يخالف ما هو معمول به في الاسواق العالمية ويعطي انطباعاً لدى الآخرين ان الجهات المشرفة على السوق مع ارتفاع السوق اكثر من انخفاضه ولا يجب ان يكون للهيئات المشرفة على الاسواق المالية أي دور في تحديد اتجاه السوق وتخفيف الذبذبة من 10 في المائة الى خمسة في المائة قبل نزول السوق في السابق للتخفيف من عمليات المضاربة.
    ازالة نسبة التذبذب
    واشار فدعق الى انه يأمل ان تزال النسبة نهائياً لا ارتفاعاً ولا انخفاضاً لان فتح النسبة بشكل كامل هو من المفترض ان يحدث الآن ولكن بالنسبة للهيئة فانها ترى ان يحدث ذلك بعد اكتمال تطبيق نظام احكام السوق المالي.
    ولفت فدعق الى انه عقب اكتمال بنية السوق فانه من المناسب ان يتم رفع النسبة نهائياً وان تكون غير محدده مثل الاسواق العالمية ولكن الان اعتقد ان عشرة في المائة تعتبر مناسبة لانها تمنع أية ممارسات من بعض المسيطرين على السوق وصناعه.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    الخبراء يتوقعون تذبذبه وميله للاخضرار
    المتعاملون : حماية السوق من الانهيار بتفعيل صندوق التوازن المالي


    وليد علي العمير (جدة) طلال الردادي (مكة المكرمة)
    اكد عدد من خبراء المال ان سوق الاسهم سيشهد الاسبوع الحالي تذبذباً افقياً يميل للاخضرار بعد ان اصبح لا يخضع لأية قواعد فنية او اقتصادية فيما دعا عدد من صغار المساهمين لتفعيل صندوق التوازن المالي لمنع انهيار السوق خصوصاً بعد ان كسر مؤشره حاجز الـ10 آلاف نقطة.
    د. اسعد جوهر استاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز يقول: اولا السوق اصبحت في وضعها الراهن لاتخضع لاي قواعد فنية او اقتصادية او مالية بعد ان فقدت الثقة وعندما تفقد السوق المالية الثقة يصعب اعادتها لها بأي حال من الاحوال في الاجل القصير من اجل ذلك ارى لاخواني المضاربين والمستثمرين والمحللين ان ينظروا الى صورة السوق في مجملها أي في الاجل المتوسط وهو في الغالب سبعة شهور وفي الاجل الطويل وهو في تقديري سنتين ومع وضع تصور عام حول اتجاهات السوق.. اما القول بانه يمكن ان يتعافى سريعا فهذا ما لا اراه.
    وفي رده على سؤال عن تصوره الشخصي للسوق خلال بداية الاسبوع الحالي قال: انني ارى ولست متأكدا بأن السوق سيشهد تذبذبا افقيا يميل في مجمله الى الارتفاع كنوع من ذر الرماد في العيون، على ان المشكلة الحقيقية تضل قائمة وهي عدم الاجابة على السؤال الاهم ماذا جرى ويجري في السوق بعد الخامس والعشرين من فبراير وحتى الآن؟
    وفي مكة قال خالد متعامل في الأسهم إن الوضع الحالي للسوق والذي وصل إلى مرحلة تراجع كبيرة يتطلب سرعة التدخل من قبل الجهات الحكومية لحماية أموال صغار المساهمين والذين يمثلون نسبة كبيرة من المتعاملين في سوق الأسهم ولحماية السوق لابد من التعجيل في تنفيذ إنشاء صندوق للتوازن الذي اقره مجلس الشورى والعمل على دخوله للسوق السعودي خصوصاً في الوقت الحرج الحالي ..
    أما إسماعيل بخش فيقول إن السوق بحاجة ماسة للتدخل الفوري بعد أن فقد نصف نقاطه وأكثر من 75% من أسعار أسهم الشركات للحد من مزيد من النزول والبحث عن العوامل الفعلية التي أدت إلى استمرار الخسائر والتي من أهمها من وجهة نظري استمرار تسييل المحافظ وانتهاج كبار المضاربين والهوامير للدخول بسيولة كبيرة والخروج بها في نفس اليوم الأمر الذي يؤدي للتلاعب في المؤشر وهلع صغار المساهمين والبيع الجماعي خوفاً من مزيد من الخسائر .إضافة إلى العروض الكبيرة للشركات القيادية كسابك والاتصالات والكهرباء ...
    كما يؤكد محمد النفيعي متعامل في الأسهم أن تفعيل آلية عمل صندوق التوزان المالي من شأنه أن يسهم في حفظ استقرار السوق وتوازنه بدلاً من الوضع الحالي والذي يعاني من التلاعب وعدم الاستقرار والتباين الكبير في النزول والارتفاع ووجود العديد من العوامل التي تؤدي إلى عدم استقراره والتي تحتاج إلى تدخل من قبل الجهات المالية الحكومية.
    ايقاف العروض الوهمية
    أما المحلل المالي بسام محمد فتيني فيرى ضرورة سن قرارات جديدة تسهم في حفظ السوق من الانهيار التي من أهمها عدم السماح بالبيع بكميات كبيره من قبل محافظ البنوك ومحافظ كبار الهوامير ووضع آليات لمعرفة المحافظ التي تقوم بالبيع بهذه الكميات ومعرفة الأسباب من وراء ذلك و إيقاف العروض الوهمية قبل بدء التداول والتي دائماً تؤثر في نفسيات المتعاملين وتلعب دوراً في اتخاذ العديد من قراراتهم الاستثمارية والعمل على حفظ توازن المؤشر وثباته بالتركيز على الأسهم القيادة بالبيع والشراء من قبل محافظ الدولة أسوة بما يحدث في الأسواق العالمية لتوزان السوق واستقراره ..

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    الاقتصاديون والخبراء لـ«عكاظ»:
    تعزيز توازن سوق الاسهم بايقاف طرح الاكتتابات الجديدة


    صالح الزهراني (جدة)
    طالب الاقتصاديون والخبراء هيئة سوق المال إلى إيقاف طرح الاكتتابات الجديدة حتى يتعافى سوق الاسهم ويعود التوازن له مشيرين إلى أن السوق السعودي يحتاج إلى المزيد من الشركات ولكن لابد من تأجيلها حاليا لأنها تتطلب سحب سيولة كبيرة من السوق وهذا سيؤثر على ادائه.وقالوا لقد طالبنا كثيرا بايقاف الاكتتابات خلال العام الماضي وخاصة عندما ارتفعت أسعار الأسهم إلى مستويات عالية وقياسية بسبب قلة عدد الشركات المدرجة في السوق ولكن دون جدوى .
    الدكتور عبد العزيز الداغستاني مدير احد مراكز الدراسات الاقتصادية بالرياض قال إن من أسباب أزمة سوق الأسهم هو ضعف القاعدة بمعنى أن هناك سيولة عالية مقابل أسهم قليلة ولذلك فان الحل الأول هو هيكلة السوق بإضافة شركات جديدة وطرح أسهم جديدة حتى تخفف من مشكلة هيكلة السوق وهذه أساسية جدا وهي من الأسباب التي أسهمت في ارتفاع أسعار الأسهم سابقا وهي الأساس لعدم استقرار السوق .
    وقال لقد اطلعت على التصريحات عبر الصحف حول تأجيل اكتتاب مدينة الملك عبد الله الاقتصادية وأنا لا أؤيد هذا الرأي من حيث المبدأ ولكن بخصوص هذه الشركة بالذات فنحن ندرك بأنها تحضى بدعم كبير جدا من قبل الملك عبد الله شخصيا وبالتالي فان فرصة نجاحها لاخلاف عليه وبالتالي فان المعايير المعتادة لاتنطبق عليها فأرى طرحها للاكتتاب .
    وأضاف الدكتور أسامة فلالى أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبد العزيز إن السوق بحاجة ماسة إلى الشركات الجديدة ولكن لابد أن تؤجل إلى وقت لاحق حتى يتعافي ويستيقظ السوق لان الكثير من المساهمين تكبدوا خسائر كبيرة من الأسهم مشيرا إلى أن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية يحتاج إليها الاقتصاد السعودي وهي ستعمل نقلة كبيرة .
    وأشار عبدالعزير الزراع خبير اقتصادي الى ان تأجيل الاكتتابات الجديدة مفيد في الوقت الحالي لان ذلك يوفر سيولة كبيرة جدا تحتاجها سوق الأسهم مشيرا إلى أن الإقبال الكبير على المساهمة في الاكتتابات الجديدة من غير المتعاملين في سوق الأسهم فاقم من تأثير تلك الاكتتابات في سيولة السوق، ويجعل السيولة المسحوبة من السوق بفعل عمليات الاكتتاب تساوي أضعاف قيمة الاكتتابات نفسها.
    اما الكاتب الاقتصادي فضل بن سعد البوعينين فقال: ان المواطنين والمختصين يطالبون بالتعجيل في طرح الشركات المساهمة، والموافقة على زيادة رساميل الشركات المدرجة في السوق دون نتيجة تذكر، وارجع سبب تضخم الأسعار إلى قلة عدد الشركات المدرجة في السوق إضافة إلى ارتفاع معدل السيولة.
    واضاف ان توقيت البدء في اكتتاب الشركات الجديدة لم يكن مناسبا البتة. فسوق الأسهم السعودية تشهد انهيارا كبيرا وهي في أمس الحاجة للسيولة من أجل دعم توازن السوق والعودة بها إلى مستويات مقبولة من الارتفاع، ولعلها تكون أكثر حساسية من الاكتتابات الجديدة من أي وقت مضى بسبب انعدام الثقة وتناقص السيولة. كان من المفترض أن يعجل في إصدار تصاريح الاكتتاب قبل نهاية (ديسمبر) الماضي كطريقة فنية لسحب السيولة تدريجيا من السوق نحو الاكتتابات الجديدة، وهو أمر لو تم تطبيقه في حينه لساعد كثيرا في تصحيح السوق بطريقة فنية متوازنة، تزيد تدريجيا مع كل عملية اكتتاب جديدة .
    أما تداخل مواعيد الاكتتاب فهو أمر خطير ومؤثر على السوق والشركات المطروحة للاكتتاب العام فالسوق لا يمكن لها أن تتحمل مجموعة اكتتابات في وقت واحد، وذلك لان المواطنين لا يمكن لهم توفير سيولة كافية لها في آن واحد .
    وقال يفترض أن يعاد النظر في توقيت الاكتتابات المقبلة وأن يراعى فيها مصلحة السوق والشركات والمواطنين على حد سواء خصوصا في مثل هذه الوضعية الحرجة التي تمر بها سوق الأسهم السعودية. فالسوق في حاجة إلى وقت لالتقاط الأنفاس والتشافي من الجروح العميقة التي أحدثها الانهيار. أتمنى من الهيئة أن توقف الاكتتابات الجديدة، وألا تطرح أسهم الشركات المكتتب بها للتداول في الوقت الحالي.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    سوق الأسهم بين اليوم والغد
    د. محمد بن عبدالرحمن البشر


    سوق الأسهم السعودي ليس جديداً، فقد كان قائماً منذ سنوات عديدة، وكان عدد المساهمين فيه محدوداً، وفي الأربع السنوات الأخيرة، عرف عدد أكبر من المواطنين سوقاً كانوا له من الجاهلين، ومجالاً استثمارياً كانوا عنه غافلين، وفي بداية طرح شركة الاتصال السعودية وغيرها أخذ عدد أكبر يساهم ببعض مما لديه، لكنه عرفوا السوق في اتجاه تصاعدي فكان من المنطق أن يستثمر المرء لعله يستفيد. وتبعه إخوانه وأعمامه وأخواته وخالاته وأخلاؤه. فكبر العدد وتدفق النقد على سوقٍ لا يتحمل هذا الهجوم العنيف، وبنيته السوقية مازالت ضيعة مع معطيات اقتصادية رائعة، فهنا استقرار سياسي وتدفق نقدي وسيولة كبيرة، واقتصاد يتوسع. وكان من سمع به أحرى بأن يبيع ما لديه ليساهم لعله يجني ما جنى غيره من قريب أو صديق، وهنا كثر الوسطاء والمنظرون والمستشارون والموصون، كل هذا الجمع لم يعِ أبداً معنى السوق ولم يدرك مخاطره ولم يذق مرارة نكوصه، ويتلقف الوسطاء هؤلاء الباحثين عن المزيد فزينوا لهم في أمر قد لا يدركون عواقبه أو يدركونها، لكن هذا ليس بذي بال، طالما أن النسبة المخصومة من الأرباح ستصب في جعبة الوسيط، وسيكون سعيداً عند ارتفاع أسعار الشركات ومن ثم قيمة المحافظ، وسيكون آسفاً لانخفاض الأسعار، لكن هذا الأسف لن يمس له جيبا، ولن يأخذ منه فلسا، لكنها مشاركة وجدانية وكلمات مواساة لعلها تخفف من حزن المصاب.
    وفي الجانب الآخر ظل من ساهم، ينظر بعينه لما ذهب ولن يعود، وحيرة ما بعدها حيرة، يقلب يديه دون معرفة أو دراية فيا ترى ماذا بعد!!
    لم يدرك المستثمر سلفاً أن هذا السوق فيه من المخاطر الشيء الكثير، وهو قصور إعلامي وثقافي كبير كان حاضرا مع نشوة اندفاع الأسعار وتحقيق الأرباح، وجني المزيد، فكم من رجل ترك حرفته، متجها إلى السوق لكونه يعطيه ربحاً يفوق ما كانت تدره عليه حرفته، غير أنه لم يعلم، ولم يعلم من خلال وسائل الإعلام أن هذا المضمار الجديد، مثل ركوب سفينة خشبية في بحر واسع قد يهيج ليقلب السفينة.
    والآن فقد لمست المأساة جيوباً كثيرة وأدمت أفئدة غافلة، فهل يا ترى أدرك البعض شيئاً مما خفى، وتعلم مما جهل.
    لعمري إن المؤشرات لا توحي بذلك فمازال السوق يرتفع غثه وسمينه، ويهبط أيضاً غثه وسمينه ويهبط من لا يستحق الهبوط ويرتفع من الشركات ما لا يستحق الارتفاع سواء من خلال قراءاتها الحالية أو توقعات أدائها المستقبلي.
    ولذا لمن يعزو المرء ذلك السلوك غير المنطقي؟ قد يسهب الكثير في تحليلات اقتصادية ومعطيات سياسية غير أن النمط الاجتماعي في اتخاذ القرار قد يكون السبب الأكثر حظاً في معرفة سر ما يحدث.
    فالبعض من المستثمرين لا يقرأ عن الشركات ولا يريد أن يقرأ لأنه تعود على أن يسمع في معظم مناحي حياته، فالبعض يستسهل المشافهة على القراءة والتدقيق، كعادة موروثة لاسيما إن صاحب ذلك شيء من الأرقام غير المحببة إلى البعض، فالأيسر عند ظنه سؤال صديق أو موظف في بنك ليتخذ القرار ويشتري شركة بعينها دون قراءة سطر واحد.
    والإعلام لم يلح عليه ويثقل بتردد المعطيات لعله يتلقاها من التلفاز أو الصحف شفاهة كما عود نفسه بدلاً من قراءتها عبر الإنترنت، وهو المجال الذي يكاد يكون وحيداً للتعرف على بعض من أوضاع الشركات.
    فكم من المساهمين الذين يمكنهم أن يفتحوا الإنترنت ليقرؤوا الأرقام ويدرسوها ثم يبنوا قراراتهم من خلالها؟
    ما مضى قد مضى، ولكن علينا ألا نسمح - لو ارتفع السوق - أن ينطلق دون قيود، أو أن ينطلق الغث والسمين، مع الأخذ بعين الاعتبار أن القرار قرار المستثمر وعليه تحمل تبعات قراره، لكن بعد أن تصله المعلومات بطريقة المشافهة الموروثة التي تعود عليها عبر أجيال متلاحقة مع المسلك المكتوب. ثم تنقله رويداً رويداً إلى مزيد من الأساليب المكتوبة حتى نقلل من مقدار الضرر وعدد المتضررين، فكأنما المستثمر وليد يجب على الجميع الأخذ بيده.
    وبداية التعليم، التعريف ومواصلة التعريف بروعة البنية الاستثمارية السعودية من الناحية السياسية والاقتصادية، وأن ما هو متاح اليوم قد لا يكون متاحا الغد.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    9 ملايين محفظة في الأسهم منها 3 ملايين كبيرة وفاعلة


    تستضيف الغرفة التجارية الصناعية في جدة أول ملتقى لسوق الأسهم السعودية تنطلق فعالياته يوم الخميس القادم الموافق 20 ربيع الآخر 1427هـ في مدينة جدة بمشاركة أكثر من 1500 شخصية اقتصادية ومستثمر ورجل أعمال ومتعامل في سوق الأسهم، إضافة إلى سيدات الأعمال تحت شعار الرؤية الاستثمارية والأبعاد الاجتماعية.
    وقال رئيس بيت الاستشارات المالية رئيس الملتقى المستشار فيصل حمزة صيرفي أن ما يحدث اليوم في سوق الأسهم يتطلب مناقشة من كل الجوانب التقنية والقانونية والاقتصادية ومعرفة السياسات المالية باعتبار أن الحالة النفسية تشكل عاملاً مهماً لدى المستثمرين وتؤثر سلباً أو إيجاباً في السوق.
    وقدّر الصيرفي إجمالي ما يتم التداول به في سوق الأسهم يومياً بأكثر من 7 مليارات ريال، وأوضح أن هذا الرقم قد يرتفع ليصل في بعض الأحيان إلى 40 مليار ريال؛ مما يؤكد ضرورة مراجعة السياسة النقدية، ولفت إلى أن عدد المحافظ في سوق الأسهم تجاوز 9 ملايين محفظة، وهناك ما لا يقل عن 3 ملايين محفظة كبيرة وفاعلة يتم فيها التداول والمضاربة.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    ارتفاع السيولة بالبنوك يعيق قيام سوق سندات إسلامية

    الوكالات - المنامة


    عدم وجود سوق ثانوية للسندات الاسلامية يضعف الفرص الاستثمارية المتاحة للسيولة

    اكد مشاركون في مؤتمر عن التمويل الاسلامي ان ارتفاع السيولة المتاحة لدى البنوك الاسلامية يعوق قيام سوق ثانوية للسندات الاسلامية. ولا تكاد توجد سوق ثانوية للسندات الاسلامية الامر الذي يضعف الفرص الاستثمارية المتاحة للسيولة المتزايدة في منطقة الخليج المصدرة للنفط.ويقدر ان سوق السندات الاسلامية او ما يطلق عليه الصكوك تبلغ قيمتها نحو 17 مليار دولار مقارنة مع اجمالي 400 مليار دولار هي قيمة الموجودات في صناعة التمويل الاسلامي.
    وتعمل أنشطة التمويل الاسلامية وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية. ويمتنع المسلمون الملتزمون بأحكام دينهم عن شراء الاوعية الاستثمارية التي تدفع فائدة أو تجني أرباحا من الخمور أو لحم الخنزير أو المقامرة.
    وقال المشاركون انه مع وجود سيولة قصيرة الاجل تقدر قيمتها بنحو 80 مليار دولار فان البنوك الاسلامية ليست في حاجة تذكر الى بيع سندات وتحتفظ بمعظمها حتى مواعيد استحقاقها الامر الذي عرقل تطوير سوق ثانوية رائجة.
    وقال احمد عباس المدير التنفيذي لمركز ادارة السيولة ومقره البحرين ان لدينا اختلالا كبيرا اذ يوجد كثير من المشترين ولكن لا يوجد بائعون.
    وألقى فؤاد الحمود من مركز تبادل الصكوك اللوم على المعروض من النقود الذي وصل الى تريليون دولار في بلدان الخليج العربية الامر الذي حد من الحاجة الى الاقتراض وعلى سعي البنوك الاسلامية الى اكتساب مزيد من الموجودات في ظل الندرة في تداول السندات.وقال لا يوجد التزام بموجودات ذات نوعية جيدة ولا يوجد صناع سوق ملتزمون وليس هناك تطوير لمنتجات استثمارية.
    وقالت ستيلا كوكس مديرة داوناي داي جلوبل انفستمنت ليمتد انه على الرغم من غياب السوق الثانوية فان اصدار الصكوك آخذ في النمو حيث أعلن عن اصدارات قيمتها تسعة مليارات دولار في عام 2006 .
    وتذهب تقديرات شركة ماكنزي الاستشارية الى ان اصدار الصكوك ينمو بمعدل 44 بالمائة سنويا.
    وهذا النمو يدفع اليه تفضيل كثير من المستثمرين من منطقة الشرق الاوسط للتمويل الاسلامي الذي قفز بسبب اسعار النفط القياسية المرتفعة وبقاء المزيد من السيولة في منطقة الشرق الاوسط بعد هجمات 11 من سبتمبر 2001 على امريكا وتزايد الاحساس بالهوية بين المسلمين في العالم العربي.وبسبب الطلب القوي فان الصكوك يمكن ان تصبح وسيلة رخيصة نسبيا للشركات لتدبير التمويل.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 10-06-2006, 11:38 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 24/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 22-04-2006, 08:49 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 10/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 08-04-2006, 02:04 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 18/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-03-2006, 12:57 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 19 /1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 11:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا