استراتيجيات المتاجرة في الأسهم الأمريكية وعقود الأوبشنز

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    مرسوم ملكي : اعفاء السحيمي وتعيين التويجري رئيسا لهيئة السوق المالية

    واس ـ الرياض
    صدر أمر ملكى كريم فيما يلى نصه .. بسم الله الرحمن الرحيم الرقم أ / 41 التاريخ 14 / 4 / 1427هـ بعون الله تعالى نحن عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ملك المملكة العربية السعودية بعد الاطلاع على المادة الثامنة والخمسين من النظام الاساسى للحكم الصادر بالامر الملكى رقم أ / 90 وتاريخ 27 / 8 / 1412هـ وبعد الاطلاع على نظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفى المرتبة الممتازة الصادر بالمرسوم الملكى رقم م / 10 وتاريــخ 18 / 3 / 1391هـ .
    وبعد الاطلاع على نظام السوق المالية الصادر بالمرسوم الملكى رقم م / 30 وتاريــــخ 2 / 6 / 1424 هـ . أمرنا بما هو ات .. أولا / يعفى معالى الاستاذ جماز بن عبدالله السحيمى رئيس مجلس هيئة السوق المالية من منصبه.
    ثانيا / يكلف معالى الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجرى الامين العام للمجلس الاقتصادى الاعلى بالقيام بعمل رئيس مجلس هيئة السوق المالية.
    ثالثا / يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه .
    عبدالله بن عبدالعزيز .

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    أمر ملكي..إعفاء السحيمي وتكليف التويجري برئاسة هيئة سوق المال


    * الرياض - حازم الشرقاوي - منيرة المشخص:
    أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمراً ملكياً يقضي بإعفاء الاستاذ جماز السحيمي من منصبه وتكليف الامين العام لمجلس الاقتصاد الأعلى الدكتور عبدالرحمن التويجري بالقيام بعمل رئيس هيئة السوق المالية ويأتي الأمر الملكي ضمن اطار السياسة الاقتصادية التي تتبعها المملكة لتفعيل الجهود الرامية لتحقيق الاهداف المرجوة لدعم الاقتصاد المحلي ومن المتوقع ان يكون للامر الملكي تبعاته الايجابية على السوق المحلية وسيلقي بظلاله على السوق مع بداية تعاملاته الصباحية اليوم بعد مستويات دنيا غلب عليها المؤشر الاحمر حيث فقدت اكبر بورصات العالم العربي نصف قيمتها في حركة تصحيح حادة منذ اواخر فبراير الماضي وانخفاضه بنسبة 40% منذ بداية العام وعلى الصعيد العملي فمن المؤمل ان تظهر حركة قرارات نشطة تصب في اطار دعم ادارة السوق والتي وصفت في وقت سابق من قبل بعض المحللين بعدم المرونة في التفاعل ومواجهة المتغيرات السريعة التي يشهدها السوق يوميا وفور صدور الامر الملكي طمأن الدكتور عبدالرحمن التويجري في حديثه الاعلامي السوق بالحديث عن قوة السوق المحلي ومتانة الاقتصاد السعودي مضيفا ان تراجع سوق الاسهم لا يتلاءم ومعدلات النمو الاقتصادي التي حققها الاقتصاد واستمرار الفائض في ميزان المدفوعات مشيرا ايضا الى عدم ملاءمته للنظرة المتفائلة للاصلاحات القائمة واضاف للعربية ان الوقت لا زال مبكرا للحديث عن قرارات جديدة الا ان مصادر ل(الجزيرة) كشفت عن دراسة لتقليص فترة التداول الى مسائية فقط قد تكون من الساعة الرابعة عصرا وحتى الثامنة مساء، كما اشارت المصادر المطلعة الى تخفيض عمولات البنوك التي تحصل عليها في عملية التداول من 15% الى 9 % وعلى الصعيد التحليلي التقت (الجزيرة) بعدد من المحللين الذين وصفوا الامر الملكي بالصائب والمناسب في الوقت مشيرين الى ان القرار يصب في خانة الاصلاحات الاقتصادية التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وتمنى المحللون ان تقوم الادارة الجديدة بقيادة الدكتور التويجري بالتحول في عملية التفاعل ما بين المستثمرين او المضاربين او السوق لخلق تطبيق الانظمة وسن التشريعات التي تواكب بشكل كاف وضعية السوق.
    ومن جانبه وصف راشد الفوزان المحلل المالي قرار إقالة جماز السحيمي بالمهم ويعتبر قرارا صائبا، حيث قال في حديث ل(الجزيرة): إن قرار الإقالة قد جاء في وقت مناسب جداً لاعتبار أن السوق وصلت إلى مستويات غير منطقية سعرية لكثير من الشركات، وأعتقد أن الخلل كان واضحا لعملية إدارة السوق ولمواجهة التغيرات الجديدة التي حدثت وعدم إيجاد حلول كافية، وبالتالي كانت العملية واضحة بأن السوق لم تعد تستطيع أن تتفاعل أو هيئة السوق المالية لم تعد تستطيع أن تتفاعل مع متغيرات السوق التي حصلت بانهيار شديد جداً، وكانت القرارات التي تتخذ اعتبر أنه كان فيها من الشدة وعدم المرونة وقاسية جداً، والتي أضرت بالسوق أكثر مما نفعته. ويضيف الفوزان: ولكن هذا لا يعني التقليل من شأن أو شخص الأستاذ جماز السحيمي أو غيره، ولكن المسألة مسألة إدارة احترافية في إدارة السوق، التي أعتقد انها لم تكن كافية أو ناضجة بالقدر الكافي بما نستطيع ان نتعامل مع الازمات التي حصلت في السوق؛ لأن الأزمة لم يكن لها هناك أي عملية مواجهة والتفاعل معها بالشكل المطلوب والصحيح، ولا يعني هذا ان السوق يجب أن تكون مرتفعة، بل يحصل تصحيحات ويحصل انهيارات ولكن يجب أن يكون هناك عملية مواجهة لهذه الأمور بشكل احترافي وإداري ونظامي وبشكل قانوني وتشريعات تحمي السوق وتحمي الناس وتحمي الاقتصاد الوطني ككل.
    واعتبر الفوزان أن صدور هذا القرار يضيف إلى القرارات العديدة التي اتخذها خادم الحرمين الشريفين، حيث يقول: اعتبر القرار الذي صدر من قبل خادم الحرمين الشريفين مناسبا جدا، الذي يعتبر من ضمن الاصلاحات الاقتصادية التي قام بها حفظه الله على مدار السنوات العشر الماضية.
    وحول الرئيس الجديد المنتخب قال الفوزان: أتمنى أن الإدارة الجديدة بقيادة رئيس هيئة السوق المالية الجديد لا يكون هناك فيها تحول في عملية التفاعل ما بين المستثمرين أو المضاربين أو السوق.
    العملية هي خلق المصلحة العامة للجميع وخلق تطبيق الأنظمة والقوانين وسن التشريعات التي يكون متواكبة بشكل كاف ومتفاعل مع وضعية السوق، لا أن تعالج الأمور بأسلوب الصدمات كما كانت السوق في السابق، وهو ما أراه من أكبر الأخطاء في السوق المالية، وأتمنى أن يكون هذا القرار بداية تغيير وجه السوق إلى الأفضل وإلى الأحسن في مراحلها التالية.
    ويختم الفوزان حديثه قائلاً: الشيء المهم الذي أود قوله أنه من الواضح امامنا ان الحكومة بقيادة خادم الحرمين الشريفين مطلعة على كل الأمور ولم تترك الأمور دون معالجة ولا حلول، وبالتالي هناك عملية مراجعة ومتابعة وتدقيق على كل شيء، وهذا شيء مهم جدا. إن الأمور لا تترك دون ضوابط ولا حسابات.
    وأكد الدكتور علي الدقاق المحلل الفني والمالي على أهمية التفريق بين القرار التنظيمي والقرار الاقتصادي حيث قال في حديث ل(الجزيرة) حول قرار إقالة جماز السحيمي: لا بد أن نفصل بين القرار التنظيمي والقرار الاقتصادي وأحياناً الفصل بينهما يكون صعباً في الحالات التي نمر فيها الآن لكن لا بد أن يكون هناك فصل بينهما وأعتقد أن السوق بحاجة إلى دعم لنشله من الحالة النفسية وانعدام حالة الثقة التي يعيشها وأعتقد أن أمراً من هذا القبيل يخدم الغرض لكن كدور فجماز كان رئيس الهيئة والذي لم يكن الحظ حليفه في بعض الأحيان وحالفه في أحيان أخرى وكانت هناك قرارات صدرت لكن لم تكن موفقة ولذلك فإن صدور مثل هذا القرار قد يساعد في دفع السوق من جانب عامل الثقة، لكن من جهة أخرى نحن وصلنا إلى مراتب دنيا وأعتقد السوق كان جاهزا للعودة بشكل أو بآخر لكن بصورة أقوى وأفضل.
    وتمنى الدكتور الدقاق في نهاية حديثه التوفيق للأستاذ جماز السحيمي في مرحلته القادمة وأن يوفق الله الدكتور عبدالرحمن التويجري في منصبه الجديد.
    فيما وصف الدكتور خالد الخضر المحلل والخبير المالي قرار خادم الحرمين الشريفين بتعيين الدكتور عبدالرحمن التويجري بأنه كان موفقاً وأنه سيأتي بالخير الكثير على السوق المالية بإذن الله، وأعاد الخضر ذلك إلى الخلفية الاقتصادية الرائعة التي يتمتع بها الدكتور عبدالرحمن التويجري وتاريخه الاقتصادي فهو يتبوأ منصب الأمين العام للمجلس الاقتصادي الأعلى وكان يمثل السعودية في البنك الدولي، كما يعرف عن الدكتور التويجري شفافيته وقربه من الحدث وتجاوبه مع المعطيات والمستجدات الاقتصادية كما أنه شخص قيادي ومتحدث في وقت واحد وهذا ما تتطلبه الأسواق المالية العالمية.
    وأكد المحلل المالي خالد الجوهر أن السوق حصل أمس على أول رسالة من الدكتور عبدالرحمن التويجري ستسهم في إعادة الثقة وهي رسالة تطمئن جميع المستثمرين، مشيراً إلى أن السوق يحتاج إلى اتخاذ قرارات في الوقت المناسب وفق خطط مدروسة بحيث لا تسهم في حدوث انهيارات داخل السوق، بالإضافة إلى البحث عن وسائل تسهم في رفع كفاءة السوق.
    أما الدكتور توفيق السويلم رئيس مركز الخليج للدراسات الاقتصادية فقال: نبارك للقيادة الجديدة لهيئة السوق المالية معرباً عن أمله أن تشهد المرحلة القادمة سياسة جديدة في عمليات الإقراض من قبل البنوك للمستثمرين في الأسهم، من خلال وضع ضوابط لها، وضرب مثلاً بأن الحصول على قرض للاستثمار يتم خلال يوم بينما القرض الصناعي يحتاج إلى شهور بالإضافة إلى تفعيل دور في البنوك في خدمة المجتمع خصوصاً أنها تحصد أرباحاً سنوية بمليارات الريالات، حيث تعتبر من أعلى معدلات الأرباح العالمية.
    أكد المحلل المالي فضل بن سعد البوعينين على أن الأسواق المالية عادة ما تتفاعل بطريقة مباشرة مع القرارات الدراماتيكية خصوصاً القرارات ذات العلاقة بقيادة السوق.
    وقال البوعينين: طالما أن السوق كانت ولفترة طويلة تفتقر إلى ثقة المستثمرين بسبب عدم وضوح الرؤيا، خصوصاً فيما يتعلق بموضوع انهيار السوق، فإن قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله يأتي ليعيد الثقة في السوق من جديد من مبدأ اهتمامه المباشر بسوق الأسهم، وتعيينه لأمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى الدكتور عبدالرحمن التويجري محافظاً لهيئة السوق المالية، وهذا الاختيار بحد ذاته يوضح عمق الاختيار.
    فالدكتور التويجري كان أميننا للمجلس الاقتصادي الأعلى الذي يرأسه خادم الحرمين الشريفين، الذي يمسك بزمام الاقتصاد الوطني خصوصاً القضايا المهمة والحساسة، كما أن خلفية الدكتور التويجري الاقتصادية وتجربته في البنك الدولي وخبراته الأكاديمية المميزة لها دلالات خاصة لدى ولي الأمر والمستثمرين.
    ويعتقد البوعينين أن النظرة القادمة هي نظرة اقتصادية منفتحة، تعتمد على الانضباطية في أداء السوق من خلال الأنظمة والقوانين ولكن بأسلوب اقتصادي سلس يقود السفينة بسلام إلى بر الأمان.
    واستشهد بتصريحات الدكتور التويجري الإيجابية التي بثتها قناة العربية، وهي تصريحات تنم عن عقلية اقتصادية واعية، وتقييم صحيح لوضع السوق وهو ما يزيد التفاؤل لدى المستثمرين.
    وقال البوعينين: إنه اعتماداً على الحيثيات السابقة، مع الأخذ في الاعتبار انعكاسات التغيير الإيجابية على السوق والمستثمرين فإنني أتوقع أن يتجاوب السوق إيجاباً مع قرار تعيين الدكتور عبدالرحمن التويجري، ولا أستبعد أن يشهد السوق ارتفاعات قوية في الأسعار وفي حجم التداول ما يعكس الثقة الكبيرة لدى المستثمرين بخادم الحرمين الشريفين وبقراراته الحكيمة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    موجة تفاؤل كبرى عقب القرار والمستثمرون يطالبون الرئيس الجديد بإعادة الثقة للسوق
    التويجري: التراجع بأسعار الأسهم مدعاة للقلق لتأثيره على ملايين السعوديين

    الرياض - بادي البدراني:
    دفع القرار الملكي الذي قضى بإعفاء جماز السيحمي رئيس هيئة السوق المالية وتعيين عبد الرحمن التويجري الذي يشغل منصب الأمين العام للمجلس الاقتصادي الأعلى بدلاً عنه، إلى موجة تفاؤل كبرى سادت أوساط المستثمرين، وسط توقعات بأن يسهم القرار في عودة الثقة باداء السوق وضخ المستثمرين مزيدا من السيولة التي ستدعم أداء الشركات القيادية على وجه التحديد.
    وعمتّ أجواء من الثقة أوساط المتعاملين عقب إعلان القرار، و الذين يتوقعون عودة الاتجاه التصاعدي خلال الفترة المقبلة وزيادة التركيز على أسهم الشركات ذات الربحية الجيدة والتخلص من أسهم شركات المضاربة.

    وكانت الأسهم السعودية أكبر بورصة في العالم العربي انخفضت نحو50 بالمائة منذ نهاية شباط (فبراير) الماضي إثر خلافات بين الهيئة والمضاربين مما أدى لموجات من البيع نتيجة حالة من الفزع.

    وفي اول تعليق له فور صدور قرار تعيينه رئيساً لهيئة السوق المالية، اعتبر التويجري في تصريح ل«العربية»، ان التراجع بأسعار الاسهم اصبح مدعاة للقلق بسبب تأثيره المباشر على الملايين من السعوديين، خاصة وانه لا يتلاءم مع الاقتصاد السعودي والميزانية السعودية التي ينظر لها نظرة شديدة التفاؤل بسبب الاصلاحات الاقتصادية للملك عبدالله اولاً والارتفاع الكبير لاسعار النفط ثانياً. وأكد التويجري ان سوق المال السعودي يمتلك افضل الانظمة العالمية وانه سيسعى لتستعيد الهيئة دورها كمنظم للسوق وجعل التداول منتظما وانه سيبذل كل الجهد من خلال الهيئة لنشر الوعي الاستثماري، معتبرا ان السوق واعدة وفيها شركات تنمو وتحقق عوائد جيدة.

    وشدد التويجري ان إعادة الثقة في السوق سيكون شاغلا رئيسيا له بعد الهبوط الذي عصف بصغار المستثمرين الأفراد الذين اقترض كثير منهم مبالغ كبيرة للاستثمار في الاسهم.

    وأضاف «آمل بعد هذا التكليف أن ارى التداول في السوق يتم بشكل منظم ومتوازن وان تقوم هيئة سوق المال بالدور المأمول منها كمنظم للسوق.»

    ويأتي القرار بعد سلسلة من الانخفاضات الحادة بدأت منذ نهاية شهر فبراير الماضي، حتى وصل المؤشر خلال الأسبوع المنصرم إلى 10046,8 نقطة، وبذلك يكون المؤشر انخفض بنسبة 39,9٪ منذ بداية العام الجاري.

    وبالغ كبار المستثمرين في دفع السوق للانخفاض والهبوط الذي أدى بدوره إلى تقويض آمال المتعاملين في انتعاش مستمر لسوق الاسهم، والافتقار للثقة في الإقبال على شراء أسهم رخيصة.

    وقال تركي فدك المحلل في جمعية الاقتصاد السعودية ان عدم شعبية السحيمي في بعض الأوساط ليس هو السبب الرئيسي في إبداله. وقال ان إبداله «ينبع من رغبة القيادة في المجيء بشخص له خلفية اقتصادية صلبة مثل التويجري.»

    وأكد مراقب «نفسيات المتعاملين ستتحسن كثيراً عقب هذا القرار.. نتوقع أن يتعزز نشاط السوق من وعكة طال أمدها». وأشار الى أن السيولة ستحرر من عقدة الخوف وستنساب نحو صالات التداول مجددا.. ان هذا القرار مؤشر قوي سيعيد الثقة في الأسهم».

    وقوبل القرار الملكي بارتياح شديد من قبل المستثمرين، وتفاؤل بإمكانية عودة الحيوية وارتفاع مستوى الثقة لديهم، وان يكون ادنى مستوى للسوق هو اسعار نهاية الأسبوع الماضي، وأن تنفرج أزمة السوق بعد وصول الاسعار الى مستويات استثمارية مغرية، مما يؤدي الى انتعاش في الاسعار وازدياد في حجم التداول بصورة كبيرة.

    وأكد مستثمر «الآن يمكنني أن أرى شيئاً يجعلني أقبل على الشراء.. القرار الملكي سيبعث آمالا بانتهاء أسوأ مراحل تراجع نزولي حاد قلص أسعار الأسهم بشدة خلال الشهرين الماضيين تراجعت فيها الأسعار بما يكفي لجذب المستثمرين.

    ويأمل مستثمرون أن يتخذ رئيس الهيئة الجديد خطوات جادة في محاولة لإعادة الثقة في السوق، وأن لا تقف الهيئة مكتوفة الأيدي كما كانت وتتفرج على هبوط اسعار الاسهم في الوقت الذي تزيد فيه أرباح الشركات التي تشهد أسهمها انخفاضاً متتالياً.

    ويأتي القرار بعد إجراءات حكومية عدة استهدفت طمأنة المستثمرين المتوترين ودعم السوق، وهو القرار الذي ينتظر أن يساهم في تعافي السوق من أكبر انخفاض شهده منذ سنوات، وعودة ثقة المستثمرين في السوق والإقبال مجدداً على الشراء، في استجابة طبيعية للقرارات الاقتصادية الناجعة.ودخلت الاسهم السعودية خلال الفترة الماضية منعطف الخطورة القصوى حيث شهدت الاسعار تدهورا واضحا أطاح باسهم العديد من الشركات رغم البيانات الجيدة المعلنة عن اداء تلك الشركات خلال الربع الأول من العام الجاري.

    واثار ذلك التدهور الذعر داخل السوق وهو ما دفع غالبية المستثمرين خاصة الصغار منهم الى التخلي عن محافظهم المالية،، وصحب هذا الذعر ايضا شائعات عديدة تؤكد ان الاسهم ستشهد مزيدا من الانخفاض، كما شكل تدهور الاسعار ضغوطا كبيرة على الجهات المالية المسؤولة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    د. التويجري في سطور

    ٭ الاسم: عبدالرحمن بن عبدالعزيز بن عبدالله التويجري.
    ٭ الميلاد: 1374ه في المجمعة.

    ٭ الحالة الاجتماعية: متزوج وله خمسة أطفال.

    ٭ المؤهلات العلمية: بكالوريس اقتصاد كلية العلوم الادارية جامعة الملك سعود 1398هـ .

    دكتوراه اقتصاد جامعة ولاية إيوا - الولايات المتحدة الامريكية 1406.

    ٭ الخبرات العملية: 1398 الى 1405 معيد «قسم الاقتصاد» جامعة الملك سعود 1406 الى 1409ه .

    أستاذ مساعد «قسم الاقتصاد» جامعة الملك سعود.

    1407 الى 1409ه مستشار اقتصادي غير متفرغ.. الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

    1409 الى 1411ه مستشار اقتصادي.. الامانة العامة لمجلس التعاون.

    1412 الى 1416ه المدير التنفيذي المناوب.. صندوق النقد الدولي.

    23/6/1416ه المدير التنفيذي وممثل المملكة العربية السعودية في صندوق النقد الدولي ومارس في نطاق عمله في الصندوق المهمات التالية:

    رئيس لجنة انتخابات المديرين التنفيذيين، رئيس مجموعة المديرين التنفيذيين من الدول النامية، عضو لجنة السياسات الإدارية، عضو لجنة الارتباط بمنظمة التجارة العالمية، عضو لجنة التقاعد، عضو لجنة الميزانية.

    خبرات أخرى:

    عضو الجمعية التأسيسية لجمعية الاقتصاد السعودي، عضو مجلس الادارة ونائب رئيس الجمعية الاقتصادية السعودية 1407 الى 1411ه ، عضو جمعية الاقتصاد الامريكية، المشاركة في العديد من المؤتمرات والندوات المتخصصة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    (من السوق) الف مبروك للمستثمرين.. برئيس الهيئة الجديد



    خالد العبدالعزيز
    ملايين من المواطنين استبشرو مساء امس بصدور الامر الملكي الكريم باعفاء رئيس مجلس هيئة السوق المالية جماز السحيمي من منصبه وتعيين الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري الأمين العام للمجلس الاقتصادي الأعلى بالقيام بعمل رئيس مجلس هيئة السوق المالية.
    وخادم الحرمين الشريفين حفظه الله في وقت سابق كان حليما في معالجته لأوضاع سوق الاسهم في مرات كثيره، ووضع السوق ضمن اهتماماته الاولى وتحت اشرافه المباشر.

    وتابع الملايين من المواطنين رعايته واهتمامه بالسوق في المرة الاولى بتدخله المباشر، وانتشاله من الانهيار، وتقديمه لجرعات كانت كفيله بألاتعود الى سابق عهدها لو وجدت الاداره المناسبه للسوق.

    وكان حليماً وحكيما في المرة الثانية باعادته لعافية السوق عبر توجيهاته الكريمه في مجلس الوزراء ،وكان حليما وحكيما وعادلا في المره الثالثه بوضعه الرجل المناسب في المكان المناسب في شخص رئيس الهيئة الجديد.

    وهذه الجرعات التي قدمها خادم الحرمين الشريفين لسوق الاسهم لن ينساها هذا الشعب الطيب الذي يكن لقائده العادل كل الحب والتقدير، فقد كان هذا الشعب مكلوما وهو يرى أمواله تحرق وسط أجواء غير مريحة، و غامضه لهم، وكانوا صابرين و محتسبين و متعاملين بمثالية وثقة مع قادة وطنهم،و لم يتظاهروا أو يهشموا مكاتب الهيئة أو يتعاملوا بشغب كما حدث في دول اخرى ، بل قدموا صورا حضارية ومثالية ونادرة على مستوى شعوب العالم.

    ومع كل يوم تتداعى فيه أزمة سوق الاسهم السعودية، كان يخرج لنا مسئول من الجهات ذات العلاقة بالسوق أو الاقتصاد و يلطف ورقه يقرأها بالمفردات، التي لاتتناول ماحدث للسوق بواقعية حتى غاصت السوق في انهيار كبير.

    ونزع المتعاملون بعد ذلك ثقتهم من السوق ،وأصبحت خالية من كل مايشجع للدخول فيها أو الاستثمار فيها بعد الاجواء المفزعة التي دخلت بها وأخذت بالتداعي بعد ذلك يوما بعد آخر حتى وصلت الى قرع أجراس التسهيلات التي كانت قد عجلت في حريق السوق.

    وقبل القرار الملكي الكريم كان الكل يتساءل عن ماالذي يخبئه الاسبوع الجديد لمتعاملي سوق الاسهم؟ولا أحد كان يعلم ، ولا أحد كان يجزم، ولا أحد كان يستطيع أن يتنبأ بالمصير الذي ستؤول اليه ،ان خيرا أو غير ذلك ،لأن السوق كانت قد دخلت في مصيرها المجهول،ولن تنتهي من صراعها الا بوضع النقاط على الحروف، وبتدخل رسمي من الدوله ، وبعد أن تدخل خادم الحرمين الشريفين فان كل شيء سيعود الى طبيعته .

    ووضع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيزبأمره الكريم الذي أصدره أمس حدا لكل تلك المخاوف من المصير المجهول، وأعاد الثقة الى السوق من جديد بعد أن كانت قد أخذت في التلاشي شيئا فشيئا حتى اختفت.

    واليوم سنرى ثقة المستثمرين في السوق وهي تعود كليا بنفس الطريقة التي نزعها المستثمرون عنها قبل ذلك. وهذه هي خصوصية السوق السعودية وخصوصية شعب المملكة وخصوصية القائد العادل.

    و نقول لرئيس الهيئة الجديد الف مبروك على ثقة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله،ولتثق ثقة كاملة بأن السوق ستراها اليوم في حلة جديدة ، ومظهر مختلف، وبودنا أن تضع كل جهودك في إعادة السوق الى وضعها الطبيعي، بتدارك كل الاخطاء التي وقعت فيها الهيئة، وتصحيح ماكانت تصر على أنه صحيح وهو ليس بصحيح.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    انتعاش الاسهم مجدداً مع مطلع صباح اليوم
    التويجري: خادم الحرمين الشريفين وجهني باعادة الاستقرار للسوق


    حزام العتيبي (الرياض) محمد حضاض، سعيد النغيص (جدة)
    اكد الدكتور عبدالرحمن التويجري رئيس هيئة سوق المال عقب تعيينه بأمر ملكي امس ان خادم الحرمين الشريفين وجه بالعمل على كل ما من شأنه اخراج السوق من كبوتها وقال التويجري لـ«عكاظ» ان المليك مهتم بإعادة الثقة الى السوق مشيراً الى ان التراجع الحاصل لايتناسب اطلاقاً مع الوضع الاقتصادي الذي تشهده المملكة في ظل الاصلاحات الاقتصادية ومعدّل النمو العالي وعدم وجود تضخم مع وجود فائض في موازنة الدولة وميزان المدفوعات.
    بالمقابل توقع خبراء الاقتصاد والمحللون ان يشهد سوق الاسهم انتعاشاً مع بدء تعاملات اليوم مؤكدين ان قرار تعيين التويجري واعفاء جماز بن عبدالله السحيمي سيعزز الثقة في السوق ويعطيه المكانة الطبيعية كأقوى اسواق المنطقة ويعيد الامان الى نفوس المساهمين.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    أكد بأن سوق الأسهم ستخرج من كبوتها .. التويجري لـ «عكاظ»:
    سأعمل وفق توجيهات المليك على بث الطمأنينة في نفوس المستثمرين


    حزام العتيبي (الرياض)
    اكد الدكتور عبدالرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية الذي تم تعيينه بأمر ملكي مساء أمس لـ «عكاظ» ان التراجع الكبير الذي تشهده اسعار سوق الاسهم وخاصة الشركات القيادية امر مقلق لتأثيره المباشر على ملايين المواطنين وان خادم الحرمين الشريفين حفظه الله مهتم باعادة الثقة الى السوق وانه وجهه بالعمل على كل ما من شأنه اخراج السوق من كبوتها .

    وقال التويجري لـ «عكاظ» بعد لحظات من صدور الامر الملكي ان التراجع الحادث في سوق الاسهم اضافة لتأثيره الكبير على الكثير من المواطنين فهو لايتلاءم اطلاقا مع الوضع الاقتصادي السعودي الذي تعيشه المملكة في ظل الاصلاحات الاقتصادية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده التي جعلت المملكة تعيش ازدهارا اقتصاديا متناميا بمعدل نمو عال وعدم وجود تضخم وفائض في موازنة الدولة وميزان المدفوعات وكل ذلك يجعل النظرة بشكلها العام للوضع الاقتصادي شديدة التفاؤل نظرا للاصلاحات الاقتصادية التي اشرت اليها ولارتفاع اسعار النفط في الاسواق العالمية. وعن السوق المالية في المملكة قال التويجري هي سوق ناشئة وواعدة ونظام السوق المالية السعودي يعتبر من احدث وارقى الانظمة العالمية. وعن رؤيته للتداول في السوق قال التويجري لـ «عكاظ»: اتمنى عودة الانتظام والتوازن الى تداولات السوق وان نقوم بعملنا في الهيئة كمنظمين لاداء وعمل السوق ورعايته وتنظيمه ونشر الوعي الاستشاري في السوق التي تعتبر اكبر سوق مالية في الشرق الاوسط خاصة انه يوجد في السوق العديد من الشركات التي تتوسع وتزداد ارباحها سنة بعد اخرى وتحقق الكثير من العوائد لملاك اسهمها وهي امور مشجعة تجعلني اقول بالتفاؤل في الايام القادمة.
    وحول ما الذي سيقوم به فورا قال التويجري: من المبكر الاجابة على السؤال بشكل تفصيلي الا انني مع زملائي في الهيئة سنقوم على ترجمة توجيهات خادم الحرمين الشريفين الى واقع ملموس في الحفاظ على مكتسبات الوطن ومقدرات المواطنين واعادة الاستقرار الى سوق المال والاسهم السعودية حيث الثقة الكبيرة في الاقتصاد السعودي مشددا على ان السوق سوف تخرج من كبوتها بجهود المخلصين وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.
    وعن ما ينتظره من المواطنين قال: انني كلي رغبة وتطلع الى الاستفادة من وجهات نظرهم وآرائهم بجميع مستوياتهم اضافة الى انه يرغب من الجميع خاصة وسائل الاعلام ان تكون معينة للهيئة في عملها لخدمة الاقتصاد الوطني والسوق لتحقيق توجيهات ملك البلاد لرغبات المواطنين.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    انتعاشة متوقعة لسوق الاسهم.. والاقتصاديون:
    قرار المليك سيعيد الثقة لنفوس المساهمين


    محمد حضاض - سعيد النغيص (جدة)
    اكد عدد من المحللين والخبراء الاقتصاديين بأن القرار الذي اصدره خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز باعفاء جماز بن عبدالله السحيمي رئيس مجلس هيئة السوق المالية من منصبه وتكليف الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري الامين العام للمجلس الاقتصادي الاعلى بالقيام بعمل رئيس مجلس هيئة السوق المالية سوف يعزز الثقة في سوق الاسهم ويعطيه المكانة الطبيعية كاقوى اسواق المنطقة ويعيد الامان لنفوس المساهمين.
    وقالوا في احاديث خاصة لـ «عكاظ» بأن التويجري مطالب بتكوين ادارة فعالة ومراقبة لصيقة لما يدور في اوامر العرض والطلب حتى لا تتكرر الالاعيب التي عانى منها السوق خلال الفترة الماضية.
    الدكتور مقبل الذكير استاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز قال: اولا نشكر خادم الحرمين الشريفين على هذا القرار الحكيم غير المستغرب فهو يثبت من يوم لاخر غيرته على مواطنيه ورغبته في تحقيق العيش الرغيد لهم.
    واضاف الذكير: نريد من الرئيس القادم تأسيس ادارة فعالة ومراقبة لصيقة لما يدور في اروقة العرض والطلب حتى لا تتكرر الحركات الغريبة التي رأيناها خلال الفترة الاخيرة والتي لا يفسرها حتى التحليل الفني. وحول الهفوات التي يجب تعديلها في نظام الهيئة قال: اهم الهفوات ان لا تكون القرارات الصادرة قرارات ارتجالية متضاربة حتى لا تؤثر سلبيا على اداء السوق .
    وحول توقعاته اضاف: يحتاج السوق الى الاستقرار لفترة من 10 أيام الى اسبوعين على ان يكون التذبذب في حدود 10 آلاف نقطة وبسيولة تصل الى 30 مليارا عندها اعتقد بأنه سيعود الى سابق عهده باذن الله.
    من جانبه قال الدكتور حبيب الله تركستاني ان القرار سيساهم فعلا في اعادة الحياة للسوق من جديد، مضيفا بأنه يجب على الادارة القادمة ان لا تكون قراراتها ارتجالية وان تكون عونا لكل مساهم ومضارب من خلال الشفافية وتثقيف المستثمر. واستطرد: اذا كان لابد من كشف المتلاعبين فيجب ان يكون باسمائهم الشخصية دون التطرق للشركات حتى لا يخسر بقية المساهمين بدون ذنب. واضاف الدكتور تركستاني ان السوق كان يحتاج الى دعم نفسي وتحقق ذلك من خلال القرار الاخير الذي سيساهم في اعادة الثقة للجميع من مستثمرين ومضاربين.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    بعد الانخفاضات التي أبهرت كل المحللين والمتابعين

    سوق الأسهم السعودية يواصل نزيف الخسائر رغم الجرعات العلاجية

    خروج المتعاملين والتسييل والضغط على المؤشر أجبرت السوق على الانخفاض




    تحليل: *د. عبدالله الحربي

    بعد انخفاضات مهولة وغير مبررة أبهرت كل المحللين والمتابعين والنقاد واصل سوق الأسهم السعودية على مدار الأسبوع الماضي مسلسل نزيف الخسائر التي مني بها جميع شرائح المتعاملين بالسوق وفاقت كل التوقعات لينهى جميع تداولاته نهاية الأسبوع الماضي وتحديدا يوم الخميس الماضي عند مستوى 10,046.83 نقطة. وبإغلاق المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية عند مستوى 10,046.83 نقطة يكون المؤشر قد حقق أعلى قيمة انخفاض يحققها المؤشر العام على مدار أسبوع حيث بلغت قيمت الانخفاض أكثر من 2700 نقطة وبنسبة انخفاض بلغت 21 بالمائة عن مستوى إغلاق يوم الخميس ما قبل الماضي.
    وصول مكررات الأرباح إلى قيم ومستويات متدنية
    من ناحية أخرى وددت الإشارة إلى أنه بنهاية تداولات الأسبوع الماضي فأنه يمكن ملاحظة وصول مكررات الأرباح إلى قيم ومستويات متدنية للغاية وبالتالي أسعار أسهمها تعتبر مغرية جدا للشراء نظرا لوصول أسعار أسهم معظم شركات السوق لمستويات أقل من قيمها العادلة عطفا على أن مستوى النمو المتوقع في الأرباح سوف يكون في حدود 30 بالمائة لهذا العام.
    فمثلا على مستوى القطاع البنكي جاء بنك الجزيرة على قائمة الشركات الأقل مكرر أرباح. فعند مستوى إغلاق سعر 335 ريالا بلغ مكرر الأرباح حوالي 14 مرة. في حين حقق بنك ساب أعلى مكرر أرباح للقطاع البنكي 26 مرة عند مستوى سعر إغلاق 194.75 ريال.
    أما في القطاع الصناعي فقد جاءت شركة زجاج على قائمة الشركات الأقل مكرر أرباح. فعند مستوى سعر إغلاق 84 ريالا بلغ مكرر الأرباح حوالي 11 مرة. في حين حققت شركة أميانتيت أعلى مكرر أرباح 706 مرات عند مستوى سعر إغلاق 123 ريالا. في قطاع الخدمات جاءت شركة سيارات على قائمة الشركات الأقل مكرر أرباح. فعند مستوى سعر إغلاق 33.25 ريال بلغ مكرر الأرباح حوالي 10 مرات. في حين حققت شركة ثمار أعلى مكرر أرباح 46.88 مرة عند مستوى سعر إغلاق 33 ريالا.
    أما في قطاع الأسمنت وهو القطاع الأكثر تناسقا من حيث طبيعة نشاط الشركة من بين قطاعات السوق فقد جاءت شركة أسمنت السعودية على قائمة الشركات الأقل مكرر أرباح. فعند مستوى سعر إغلاق 89 ريالا بلغ مكرر الأرباح حوالي 17 مرة. في حين حققت شركة أسمنت تبوك أعلى مكرر أرباح 24 مرة عند مستوى سعر إغلاق 60 ريالا.
    أما في القطاع الزراعي فقد جاءت شركة جازان على قائمة الشركات الأقل مكرر أرباح. فعند مستوى سعر إغلاق 24.50 ريال بلغ مكرر الأرباح حوالي 10 مرات. في حين حققت شركة الشرقية أعلى مكرر أرباح حوالي 52 مرة عند مستوى سعر إغلاق 153 ريالا.
    في قطاع الاتصالات بلغ مكرر الأرباح لشركة الاتصالات السعودية عند مستوى سعر إغلاق 103.75 حوالي 12 مرة. في حين حققت شركة اتحاد الاتصالات مكرر أرباح 37 مرة عند مستوى سعر إغلاق 65 ريالا.
    كما أنه يجب التنويه إلى أنه قد تم حساب مكررات الأرباح بطريقة متحفظة جدا لأربعة أرباع سابقة ولذا قد تبدو مرتفعة بعض الشيء.
    الخروج من السوق والاستثمار في خيارات بديلة
    وبالرغم من وصول مكررات الأرباح إلى مستويات متدنية كما هو موضح أعلاه إلا أن سوق الأسهم السعودية قد واصل انخفاضه إلى مستويات فاقت كل التوقعات وجعلت الكثير من المحللين والمتابعين والنقاد بما فيهم كاتب هذا المقال يتساءلون عن ماهية الدوافع والمسببات التي قد تقف وراء تلك الانخفاضات ، وهل هي حقيقية أم مصطنعة. الواقع أنه من خلال متابعتي لما يجري في سوق الأسهم السعودية ومن خلال مناقشاتي مع العديد من المهتمين بسوق المال وكذلك قراءتي الخاصة للأحداث استطيع القول انه يبدو لي أن هناك ثلاثة عوامل أو مسببات قد ساهمت بشكل أو بآخر إلى وصول المؤشر العام وأسعار أسهم الشركات إلى المستويات المتدنية التي كانت عليها خلال الأسابيع الماضية.
    أول هذه الأسباب قد يكون متعلقا بخروج عدد من المتعاملين من السوق طواعية وإحجامهم عن الشراء نتيجة انعدام الثقة والرغبة في الاستمرار في التعاطي بسوق الأسهم السعودية بسبب غياب الشفافية وعدم الوضوح في فهم حقيقة ما يجري. وعليه فضل بعض المتعاملين الذين خرجوا من السوق الاستثمار في خيارات استثمارية بديلة ، في حين فضل البعض الآخر الانتظار حتى يهدأ الرمي وتتضح الرؤية. والواقع أن هذا هو أحد الأسباب السلبية التي أشرت إليها ودعوت إلى إصلاحها وحذرت من النتيجة التي قد تؤول إليها في مقالات ومقابلات سابقة.
    التسييل من مسببات انخفاض قيم المؤشر وأسعار الأسهم
    السبب الثاني لحدوث الانخفاضات الكبيرة هو في الواقع متعلق بعمليات التسييل الكبيرة التي قامت بها بعض البنوك لأصحاب القروض والتسهيلات البنكية والتي نفتها مؤسسة النقد وقللت من أهميتها إلا أن كثيرا من المتعاملين والعاملين بالبنوك يؤكدون صحتها. وعليه يمكن القول أنه إلى أن يتم إيجاد طرف ثالث أو مصدر مستقل يدعم أو يفند تلك الادعاءات يبقى هذا العامل سببا محتملا لحدوث الانخفاضات الكبيرة في قيم المؤشر وفي أسعار الأسهم. السبب الثالث والذي يبدو لي أنه هو العامل الأهم لحدوث الانخفاضات الكبيرة في قيم المؤشر وفي أسعار أسهم شركات السوق هو أن هناك قوى متمثلة ببعض كبار المضاربين ومديري المحافظ والصناديق الاستثمارية الذين أرادوا أن يكرروا نفس سيناريو وإستراتيجية الارتفاعات الكبيرة التي حدثت في بداية شهر فبراير الماضي ولكن في هذه المرة من خلال إجبار المؤشر على اتخاذ المسار المعاكس نزولا. حيث تتمثل استراتيجية هؤلاء في بث إشاعة حول الوجهة التي يجب أن يسلكها المؤشر العام والمدى الذي يجب أن يقف عنده ومن ثم إيهام بقية المتعاملين على تصديقها طواعية وإلا تم إجبارهم على ذلك. فمثلا قد تبنى هؤلاء المضاربون الكبار في الأرصدة المالية التي يمتلكونها أو يديرونها، الإشاعة التي مفادها أن السوق يجب أن يتم إنزاله إلى حدود مستوى 8500-900 نقطة. ولذا ومن أجل تصديق هذه الإشاعة والتي لا تستند في الواقع إلى مؤشرات اقتصادية أو فنية أخذ هؤلاء يضغطون على المؤشر من خلال الضغط على أسهم الشركات القيادية الأكثر تأثيرا في تحديد مسار المؤشر عن طريق القيام بعمليات المضاربة السريعة والمصطنعة من خلال الشراء ومن ثم البيع بأقل من سعر التكلفة لإحداث مزيد من الضغط على السوق والمتعاملين فيه لإرهابهم وإجبارهم على الخروج من السوق وبالتالي إجبار السوق على مزيد من الانخفاضات.
    الحالة السعودية .. انفصال سوق الأسهم عن مستوى ومتانة الاقتصاد
    من المتعارف عليه علميا وعبر التاريخ أنه في أي بلد ما من العالم سواء كان هذا البلد ذا اقتصاديات متقدمة أو ناشئة أو ناميا ان السوق المالي يعتبر مرآة البلد النقية التي يجب أن تعكس حقيقة مستواه الاقتصادي والمالي والاجتماعي بكل جلى ووضوح وبدون أي رتوش أو تحسينات وقتية ومصطنعة من قبل بعض المتحدثين والكتاب من رجال سياسة واقتصاد ومال واعمال. كما أنه من المتعارف عليه أن لهذه النظرة العلمية مدلولات هامة للغاية يجئ التنويه إليها وهي أنه إذا كان جميع مؤشرات البلد الأساسية والاقتصادية جيدة وكان وضعه الأمني والسياسي مستقرا بكل ماتعنيه الكلمة من معنى فان ذلك حتما سوف يعكسه سوقه المالي مهما كانت الظروف والمسببات طال الزمن أو قصر. ولذا فانه من المسلم به في مفهوم الاقتصاد والمال انه إذا أردت أن تدرس مدى تقدم بلد ما وتحدد مدى متانة وقوة وضعه الاقتصادي والمالي فانه يتوجب عليك أولا تقييم حالة سوقه المالي لأن مؤشرات السوق المالي هو في الواقع أصدق وأسرع المؤشرات التي يمكن تبنيها فهو كالورق الشفاف الذي يظهر ما خلفه ويعكس ما بداخله بدقة. إلا أننا في الواقع ما نشهده هذه الأيام من حالة سوق الأسهم السعودية وعلى مدار تداولات الأسبوع الماضي من انخفاضات قاسية وقياسية وبالنسب الدنيا المسموح بها في نظام تداول لمعظم شركات السوق وخاصة القيادية منها والتي يفترض أن تعكس أنشطتها قوة ومتانة المستوى المالي والاقتصادي للمملكة، يجعلنا نفكر مليا في مدى قبولنا بصحة هذه النظرية العلمية التي أثبتتها الدراسات الأكاديمية ومراكز الأبحاث والتي اتفقت جميع شعوب الأرض على صحتها وعلى سلامة فرضياتها. فهل يا ترى ما شهده سوق الأسهم السعودية للأسبوع الماضي يؤكد حقيقة مفادها أن هناك انفصالا وعدم ترابط بين مسار المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية ومسار ووجهة النشاط الأساسي والاقتصادي والمالي للبلد. أم أنه ليس هناك انفصال بين سوق الأسهم السعودية ووجهة المؤشرات الاقتصادية للبلد وانما الأمر متعلق في الواقع ببروز ظاهرة أو حالة استثنائية جديدة تسمى حالة سوق الأسهم السعودية والتي قد تتعارض تماما مع المفاهيم والنظريات الاقتصادية العلمية القائمة ولذا فانه يتحتم علينا القيام بمزيد من الدراسة والتقصي لمعرفة مسبباتها وحقيقتها ومدى قبول فرضياتها. أي أن حالة سوق الأسهم السعودية التي نحن بصددها والتي تستحق البحث والتقصي تشير مبدئيا إلى أنه ليس بالضرورة أن يكون هناك ارتباط بين الوضع الاقتصادي والمالي للبلد بكل مقاييسه ومؤشراته وبين سوقه المالي كما أشرنا وأن سوق المال ليس بالضرورة هو مرآة البلد التي لا تكذب. أم أن سوق الأسهم السعودية يمر في الواقع في دورة انكماش اقتصادية مؤلمة لا يمكن تلافيها قبل أن تعاود الصعود مرة ثانية.



    * أستاذ المحاسبة ونظم المعلومات المساعد
    جامعة الملك فهد للبترول والمعادن

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 15/4/1427هـ

    السوق السعودية تسجل أكبر انخفاض في تاريخها

    قطاع الصناعة استحوذ على 45 بالمائة من اجمالي قيمة الأسهم المتداولة تلاه "الخدمات" بنسبة 22 بالمائة
    سجلت السوق السعودية اكبر تراجع أسبوعي في تاريخها بعد احتدام المنازلة بين الجهات الحكومية وكبار المضاربين، الأمر الذي يؤدي إلى استمرار وقوع الضحايا، على الرغم من متانة اقتصاد المملكة والإحصائيات التي تشير الى انه يمر بواحد من اعوامه الذهبية، تبعا للخطط التنموية والمشاريع الضخمة التي يجري العمل بها، اضافة الى الارتفاع المستمر باسعار النفط، وجاءت تصريحات مسئولين في ادارة السوق حول عدم تأثر ارباح البنوك بانخفاض الاسهم، لتعطي نتائج عكسية، اضافة الى تصريحات حول اصدار رخص لبنوك ومصارف جديدة، الامر الذي زاد الطين بلة، ليضغط قطاع البنوك خاصة سهم الراجحي بقوة على المؤشر، ولم يجد الاعلان عن تطبيق مجموعة من اللوائح التي ستؤدي الى جذب المزيد من الاستثمارات الى سوق الاسهم اضافة الى اصدار لوائح خاصة بصناديق الاستثمار، وقد جاء في سياق هذه التصريحات ايضا الاعلان عن ان هيئة سوق المال قد قطعت مراحل متقدمة نحو إنشاء سوق مالية تكون شركة مساهمة مستقلة، وسيتم انشاء مركز مالي يحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - ، ليكون المقر الرئيسي لهيئة السوق المالية وشركة السوق المالية بالإضافة إلى ما يرتبط بهما من شركات خدمات كالمحاسبين والمحامين والمحللين والمستشارين الماليين وشركات الوساطة وإدارة الأصول ومؤسسات التقييم، وقد وصلت خسارة المؤشر الى 2704.56 نقطة أو ما نسبته 21.21 بالمائة حيث اقفل عند مستوى 10046.83 نقطة بعد أن قام المستثمرون بتداول 1.25 مليار سهم بقيمة 68.65 مليار ريال ، وقد استحوذ قطاع الصناعة على ما نسبته 45 بالمائة من اجمالي قيمة الأسهم المتداولة تلاه قطاع الخدمات بنسبة 22 بالمائة ثم قطاع البنوك بنسبة 10 بالمائة، وقطاع الزراعة بنسبة 8 بالمائة، قطاع الاسمنت بنسبة 6 بالمائة، قطاع الاتصالات بنسبة 5 بالمائة، قطاع الكهرباء بنسبة 3 بالمائة، واخيرا قطاع التأمين بنسبة 1 بالمائة وعلى صعيد الشركات فقد استحوذ سهم الشركة السعودية للصناعات الاساسية على ما قيمته 5.08 مليار ريال وبنسبة 7.4 بالمائة من اجمالي قيمة الأسهم المتداولة تلاه سهم مصرف الراجحي بقيمة 3.59 مليار ريال وبنسبة 5.2 بالمائة ثم سهم شركة الاتصالات السعودية بقيمة 3.04 مليار ريال وبنسبة 4.4 بالمائة.
    وارتفع سهم شركة واحدة بينما انخفضت أسعار أسهم 78 شركة، حيث سجل سهم الشركة السعودية للاسماك الارتفاع الوحيد بنسبة 15.4 بالمائة، بينما تصدر سهم الشركة السعودية للصناعات المتطورة قائمة الاسهم المنخفضة بنسبة 38.6 بالمائة، تلاه سهم شركة تصنيع مواد التعبئة والتغليف بنسبة 38.1 بالمائة ثم سهم الشركة السعودية لمنتجات الالبان والاغذية بنسبة 36.3 بالمائة.
    وعلى صعيد البيانات المالية، تمت تغطية الاكتتاب بالشركة السعودية لصناعة الورق بنحو 625 بالمائة، حيث ضخ 881 ألف مكتتب نحو 2.8 مليار ريال في الاكتتاب.
    وقامت شركة طيبة للاستثمار والتنمية العقارية بتوقيع عقد مع مركز السجيني للاستشارات الاقتصادية والإدارية لدراسة الجدوى الاقتصادية لزيادة رأسمال الشركة العربية للمناطق السياحية (أراك) من 75 إلى 300 مليون ريال.
    كما أبرمت شركة الكهرباء السعودية عقدين لتعزيز قدرات التوليد في محطة توليد جازان وذلك بتكلفة إجمالية بلغت نحو 292 مليون ريال.
    ومن جهة ثانية أعلن البنك السعودي الهولندي عن طرح صندوق الدرع 14 للاستثمار في سوق الأسهم السعودية الذي يشكل استثمارا مغلقا مدته ثلاث سنوات مع ضمان كامل لرأس المال المستثمر.
    بينما أعلن البنك السعودي للاستثمار إطلاقه صندوق (حماية) الخليجي المقفل لينضم إلى الصناديق الاستثمارية التي طرحها البنك خلال الأعوام الثلاثة الماضية وحققت عوائد مرتفعة.
    ووافق مجلس هيئة السوق المالية على نشرة الإصدار الخاصة بزيادة رأسمال شركة التصنيع الوطنية (تصنيع) من 1.57 مليار ريال إلى 2.33 مليار ريال بغرض شراء أسهم الشركاء في شركة التصنيع الوطنية للبتروكيماويات .
    وسيتم في وقت لاحق من هذا العام، طرح 30 بالمائة من مصفاة رابغ للاكتتاب العام والتي تبلغ قيمتها 8.5 مليار دولار . ويبدأ تشغيل المصفاة ومشروع البتروكيماويات في النصف الثاني من عام 2008 م كشركة مشتركة بين ارامكو وشركة سوميتو مو كيميكال اليابانية.
    ومن جهتها قامت الشركة السعودية للخدمات الصناعية (سيسكو) بتوقيع الاتفاقية الخاصة بإنشاء وتشغيل محطة الحاويات بمنطقة إعادة التصدير بميناء جدة الإسلامي بطاقة استيعابية مليون ونصف المليون حاوية سنوياً وبتكلفة استثمارية قدرها 1.61 مليار ريال .
    ومن جهة اخرى تم تأسيس الشركة السعودية للإثيلين والبولي اثيلين وذلك بالمشاركة بين كلٍ من شركة التصنيع والصحراء للأوليفينات وتمتلك 75 بالمائة من رأس المال وشركة باسل موين أورينت انفستسمنت أس . أي . أس وتمتلك 25 بالمائة من رأس المال .
    وتمكن تـحالف تقوده شركة أميووتر التابعة لمجموعة أميانتيت من التأهل لدخول مناقصة إنشاء وحدة تـحلية مياه بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، والذي يتضمن إمداد 33,000 متر مكعب من المياه يومياً.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 14/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 10-06-2006, 11:38 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 24/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 22-04-2006, 08:49 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 10/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 08-04-2006, 02:04 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 18/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-03-2006, 12:57 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم السبت 19 /1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-02-2006, 11:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا