شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الصين وروسيا و"النقد العربي" تدعو لاعتماد عملة "عابرة للدول"

  1. #1

    افتراضي الصين وروسيا و"النقد العربي" تدعو لاعتماد عملة "عابرة للدول"

    الصين وروسيا و"النقد العربي" تدعو لاعتماد عملة "عابرة للدول"

    تحركات دولية تساند أسواق العملات لإسقاط الدولار

    الصين وروسيا و"النقد العربي" تدعو لاعتماد عملة "عابرة للدول" نادي خبراء المال

    محمد البيشي من الرياض
    تحرك العالم بصورة أكبر في الأيام القليلة الماضية وبقيادة من الصين، ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم، وبمعاضدة من روسيا صاحبة ثالث أكبر احتياطي أجنبي في العالم، ومؤسسات نقدية عالمية مثل "صندوق النقد العربي"، للتحذير من استمرار سيطرة عملة وحيدة على النظام النقدي العالمي، مشيرين إلى أن ذلك من شأنه زيادة مخاطر توسع انتشار الأزمات المالية.
    وهنا أكد لـ"الاقتصادية" الدكتور رجا المرزوقي، أستاذ الاقتصاد في معهد الدراسات الدبلوماسية، أن تنامي الضغوط الحكومية التي بدأت بعد انتشار الأزمة المالية في العالم من دول مثل الصين وروسيا ومجموعة شرق آسيا على الدولار، ساند بصورة غير مسبوقة الضغوط التي يواجهها الدولار في أسواق العملات من قبل المستثمرين أو المضاربين، رغم أن تلك الدول تملك أكبر احتياطيات من الدولار.
    وأضاف" العجز الأمريكي يجعل من المتوقع أن تنخفض قيمة الدولار عالميا في السنوات المقبلة، وهو ما دفع المتعاملين في أسواق العملات سواء كانوا مستثمرين أو مضاربين أو شركات للبحث عن بدائل، ساعده تحرك حكومات مثل الصين والبرازيل اللتين أقرتا قبل أيام التبادل التجاري بينهما بالعملات المحلية، كما أن هناك بنوكا ضخمة في الصين بدأت في اعتماد العملة الصينية عملة أساسية".

    في مايلي مزيد من التفاصيل:

    تحرك العالم بصورة أكبر في الأيام القليلة الماضية وبقيادة من الصين ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم وبمعاضدة من روسيا صاحبة ثالث أكبر احتياطي أجنبي في العالم، ومؤسسات نقدية عالمية مثل «صندوق النقد العربي»، للتحذير من استمرار سيطرة عملة وحيدة على النظام النقدي العالمي، مشيرين إلى أن ذلك من شأنه زيادة مخاطر توسع انتشار الأزمات المالية.
    وهنا أكد لـ»الاقتصادية» الدكتور رجا المرزوقي، أستاذ الاقتصاد في معهد الدراسات الدبلوماسية، أن تنامي الضغوط الحكومية التي بدأت بعد انتشار الأزمة المالية في العالم من دول مثل الصين وروسيا ومجموعة شرق آسيا على الدولار ساند بصورة غير مسبوقة الضغوط التي يواجهها الدولار في أسواق العملات من قبل المستثمرين أو المضاربين، رغم أن تلك الدول تملك أكبر احتياطيات من الدولار.
    وأضاف» العجز الأمريكي يجعل من المتوقع أن تنخفض قيمة الدولار عالميا في السنوات المقبلة، وهو ما دفع المتعاملين في أسواق العملات، سواء كانوا مستثمرين أو مضاربين أو شركات للبحث عن بدائل، ساعده تحرك حكومات مثل الصين والبرازيل اللتين أقرتا قبل أيام التبادل التجاري بينهما بالعملات المحلية، كما أن هناك بنوكا ضخمة في الصين بدأت في اعتماد العملة الصينية عملة أساسية».
    وفي هذا الإطار يؤكد أستاذ الاقتصاد في معهد الدراسات الدبلوماسية، أن تلك التحركات بدأت تتسارع للبحث ليس عن عملة بديلة بل عملة مشاركة للدوار في الأجلين القصير والمتوسط، ويضيف» لقد نمت نسبة مساهمة عملات الدول النامية والصاعدة في أسواق العملات العالمية من 16 في المائة سنة 2000 إلى 20 في المائة في 2007 ، فيما هبطت نسبة مساهمة الدولار من 90 في المائة في 2000 إلى 85 في المائة في 2009».
    وأثر سلبا هذا التحرك الدولي المدعوم بارتفاع نسبة الديون الأمريكية بصورة غير مسبوقة في السنوات الأخيرة، في أسعار الدولار في تعاملات الأسواق المالية خلال الأيام الماضية أمام اليورو والجنيه الإسترليني، خصوصا، بعد أن كرر البنك المركزي في الصين أمس الدعوة لإحلال عملة عالمية «عابرة للدول» بدلا من الدولار الأمريكي، داعيا في بيان له إلى اتباع قواعد أكثر صرامة فيما يتعلق بالدول التي تطبع كميات أكبر من العملة للحد من الأزمة الاقتصادية الراهنة.
    روسيا من جانبها، أكدت ضرورة إيجاد عملة دولية جديدة تحدث توازنا دقيقا في اقتصادات دول العالم، فيما قال جاسم المناعي رئيس صندوق النقد العربي لـ»رويترز» أمس الأول إن حجم الدين الأمريكي الضخم والخطوات التي تتخذها روسيا والصين للبدء في البحث عن عملة احتياط أخرى يمكن أن يؤثر في الدولار.
    وقال المناعي على هامش الاجتماع السنوي لمحافظي البنوك المركزية في بنك التسويات الدولية «بعد اقتراح الصين وروسيا يجب علينا أن نفكر في عملة احتياط دولية غير الدولار، تراكمت خلال هذه الأزمة ديون ضخمة على الولايات المتحدة، إنها عبء ثقيل على الدولار».
    وزاد «هذه التطورات يمكن أن تؤثر سلبا في الدولار، إنها تطورات مهمة ولا يمكن تجاهلها..سيكون بمقدور البنوك المركزية في المنطقة عندما تشكل وحدة نقدية وتصدر عملة موحدة أن تتبنى خيارات غير ربط عملتها بالدولار».
    وتابع المناعي» قالوا إنهم ملتزمون بالدولار، لن أستبعد خيارات أخرى مثل سلة عملات أو أسعار صرف عائمة أو خيارات تتعلق بالدولار أو تعويم محكوم».
    وفي هذا الصدد يعود الدكتور رجا المرزوقي ليشير إلى أنه في المنظور القصير ستتراجع مكانة الدولار في التعاملات العالمية، موضحا أنه سيبرز عملات أخرى في المدى القصير يمكن أن تكون عملة الاتحاد الأوروبي «اليورو» وقد تكون العملة الصينية « اليوان» على المدى البعيد.
    وتابع المرزوقي» هذه التغيرات من قبل حكومات تملك احتياطيات ضخمة من الدولار مثل روسيا والصين غرضها التخفيف من المخاطر التي تتعرض لها تلك الثروات والاستثمارات المستقبلية بسبب تراجع الدولار في الأسواق العالمية، ولكن لديها رغبة في أن يكون هذا التحول تدريجيا وهادئا بحيث لا يؤثر في تلك الثروات بصورة مباشرة وكاملة، لذلك أعتقد أن الدولار ستنخفض مساهمته في الاقتصاد العالمي، مع مشاركة عملات أخرى في إدارة الاقتصاد العالمي على المدى المنظور».
    وقد أثار رئيس البنك المركزي الصيني زوبعة في وقت مبكر من هذا العام عندما أعلن أن الدولار قد يتم التخلي عنه كعملة احتياطية في نهاية المطاف ويستبدل بوحدة حقوق السحب الخاصة المعتمدة من قبل صندوق النقد الدولي منذ عام 1969.
    وأضاف البيان الذي أوردته شبكة الـ «بي بي سي» أنه لا يجب الاكتفاء باعتماد وحدة حقوق السحب الخاصة، بل يجب تكليف الصندوق بإدارة جزء من احتياطيات الدول من العملة الصعبة.
    وأشار البيان إلى أن اعتماد وحدة حقوق السحب الخاصة يجنب العالم مساوئ اعتماد عملة وطنية مثل الدولار كعملة للاحتياطي النقدي العالمي وتحافظ على قيمتها على المدى الطويل.
    وانتقد البيان السياسة التي تتبعها الحكومة الأمريكية حاليا بهدف تجاوز الأزمة الاقتصادية التي تواجهها وجاء فيه « إن من الصعب إيجاد التوازن المطلوب بين السياسات المحلية الأمريكية وبين ما يتطلبه كون الدولار العملة الأساسية للاحتياطيات النقدية العالمية».
    كما انتقد البيان الإجراءات التي تتبعها الحكومة الأمريكية لتحفيز النشاط الاقتصادي وقال « إن نموذج التنمية الاقتصادية المعتمد على تنشيط الاستهلاك عن طريق زيادة الإقراض هو النموذج الأقل ديمومة».

  2. #2

    افتراضي رد: الصين وروسيا و"النقد العربي" تدعو لاعتماد عملة "عابرة للدول"

    باي باي دولار واهلا وسهلا بالتضخم

  3. #3

    افتراضي رد: الصين وروسيا و"النقد العربي" تدعو لاعتماد عملة "عابرة للدول"

    نحن في محك اقتصادي رئيسي

    واعتقد ان الامور كل مالها تتأزم

    الله يستر

  4. #4

    افتراضي رد: الصين وروسيا و"النقد العربي" تدعو لاعتماد عملة "عابرة للدول"


    من زمان أنت وينك؟

    مرحبا 1000

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. "أبوظبي" و"دبي"و "الدوحة" فى صدارة مؤشر "إريكسون" لمدن المجتمع الشبكي
    بواسطة على السعيد على في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-09-2013, 04:15 PM
  2. "بورصة مصر" تمتص أزمة "كرداسة" وتعاود الصعود.. و"الثلاثين" يستقر اعلي "5500"
    بواسطة على السعيد على في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-09-2013, 06:01 PM
  3. تخفيض قيمة سهم "العربية للصناعات الهندسية" يرفع التدفقات النقدية لـ "الملتقي العربي"
    بواسطة على السعيد على في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-09-2013, 01:54 PM
  4. شو رايكم بسهم"""" (مطلق) """"" في السوق الامريكي
    بواسطة mmmmmmmz في المنتدى نادي خبراء الاسهم العالمية والصناديق الاستثمارية Global Stocks, ETFs, Funds, Options
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-08-2009, 02:40 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا