استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 17/4/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 17/4/1427هـ

    المواطنون لـ«عكاظ»:
    طرح جزء من حصة الدولة في الشركات الكبيرة للمواطنين ينعش السوق

    محمد داوود (جدة)تصوير: محمد المالكي
    طالب عدد من المواطنين صندوق الاستثمارات العامة بطرح نسبة تصل الى 30 في المائة في اسهم الشركات المساهمة القيادية التي يمتلك اكثر من 70 في المائة منها للاكتتاب العام للمواطنين وذلك للاسهام في تعميق السوق المالية السعودية وانضمامها وتوسيع قاعدة الملكية وتوفير فرص استثمارية مجزية ومضمونة امامهم ولانعاش السوق المالية في المملكة.
    المواطن مشبب العتيبي يؤكد ان نسبة تداول 30 بالمائة من اسهم هذه الشركات لا يكفي وان طرح المزيد من الاسهم يؤدي الى انعاش السوق وسحب أي تضخم قد يحدث في المستقبل ويحد من الهبوط المفاجئ للسوق مما يحفظ رؤوس اموال المستثمرين باعتبار هذه الشركات قيادية وتحقق ارباحاً طائلة كل عام.
    ويلفت العتيبي الى ان طرح الاسهم الاضافية التي نطالب بها يجب ان يكون عندما يصل المؤشر الى نقطة توازن او ارتفاع بحيث يمتص هذا التضخم والارتفاع.

    الوعي بالخطورة
    اما المواطن عبدالله عباس المزين فيقول: ان سوق الاسهم سوق متقلب فالمؤشر يكون في ايام مرتفعاً واخرى منخفضاً، والجميع يتلمس مدى حرص الدولة على تحقيق الرفاهية للمواطنين، ولذا فان طرح المزيد من الاسهم مطلب ضروري ينعكس اثره ايجاباً على الجميع، ولكن قبل الخوض في الاسهم يجب ان يكون الشخص ملماً بسوق الاسهم لان هناك فئات للاسف وقعت ضحية عندما دخلت السوق بكل ممتلكاتها وعند حدوث الخسارة واجهت ازمة نفسية كبيرة.
    ويضيف المزين: يجب على كل مواطن قبل ان يقدم على خطوة الاسهم ان يستشير المحللين الاقتصاديين في كيفية توظيف امواله قبل ان يتعرض الى ما لا يحمد عقباه.
    ويؤكد المزين ان طرح المزيد من اسهم الشركات القيادية يجب ان يكون عند انتعاش السوق والمؤشر في نقطة التوازن.

    المزيد من الاسهم
    من جانبه يقول ضيف الله الغامدي: النسبة المخصصة للمواطنين من الشركات الكبرى المعروفة غير كافية باعتبار ان الدولة تمتلك الحصة الاكبر التي تتجاوز 70% والحاجة ماسة لطرح نسبة منها للاكتتاب للمواطنين بشكل تدريجي عندما يكون السوق منتعشاً.
    ويمضي الغامدي قائلاً: ان طرح الاسهم الاضافية للشركات القيادية يمكن شريحة كبيرة من المواطنين من تعويض خسائرهم.

    التدريج في الطرح
    واخيراً يقول المحلل الاقتصادي غسان بادكوك: ارى انه قد يكون من الاجدى البدء بطرح جزء من حصص الدولة في العديد من الشركات المساهمة ذات الاداء المالي القوي للمواطنين، وذلك عوضاً عن طرح عدد كبير من الشركات الجديدة التي لم تبدأ اعمالها بعد.
    ويضيف بادكوك: امر كهذا من شأنه توسيع قاعدة الملكية في سوق الاسهم السعودية وزيادة عمق السوق من خلال رفع كمية الاسهم المتاحة للتداول، كما ان تخلي الدولة عن جزء اكبر من ملكيتها في القطاع المساهمي لاسيما في الشركات ذات الربحية العالية سوف يؤدي الى تعويض شريحة عريضة من المواطنين عن جانب من خسائرهم الضخمة التي تعرضوا لها خلال الاسابيع العشرة الماضية.
    ويشير بادكوك الى ان الاسراع في طرح الملكية الحكومية ينطوي على رسالة حكومية هامة للمؤسسات المالية والاقتصادية داخل المملكة وخارجها، تلك الرسالة هي حرص الدولة على اعطاء دفعة اكبر لبرنامج التخصيص السعودي الذي شهد تباطؤاً بعد طرح الاتصالات السعودية في عام 2003م فضلاً عما يعنيه ذلك من الحرص على التوافق مع اتجاهات الاقتصادات الحرة المطبقة في معظم دول العالم.
    ويؤكد بادكوك انه يجب ضرورة تقنين النسبة المطروحة من اسهم الحكومة بحيث لا تتجاوز 20% على الاقل خلال العام الحالي وذلك مراعاة لحجم السيولة الوطنية وعدم التأثير على الاكتتابات الجديدة التي قد تطرح خلال الفترة ذاتها او على زيادة رساميل بعض الشركات القائمة.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 17/4/1427هـ

    المستشارون الماليون لـ«عكاظ»:
    اعادة الثقة للسوق والالتزام بالشفافية في تعاملات صناديق البنوك


    حامد عمر العطاس (جدة)
    دعا عدد من استشاريي ومحللي الاسهم الى ان تولي هيئة السوق المالية مسألة اعادة الثقة للسوق والالتزام بالشفافية في كافة التعاملات اهتماماً فائقاً ولا سيما تعاملات المستثمرين المؤسساتيين كصناديق الاستثمار وذلك لمساعدة صغار المستثمرين على بناء قراراتهم الاستثمارية على اسس واضحة وحتى يكون الجميع على بينة بما يحدث في السوق بدقة.
    الاستشاريون قالوا إن السوق بحاجة للافصاح عن جداول الادراجات الجديدة والشركات المرشحة للطرح للاكتتاب العام.
    وفيما يلي تفاصيل ما قالوه:
    بداية يقول المحلل الفني الامير سلطان بن فهد آل سعود ان هيئة سوق المال مطالبة بتيسير اجراءات انشاء المزيد من شركات ومكاتب الوساطة المالية وتقديم المشورة الفنية.
    وشدد على اهمية الاسراع بانشاء شركات الوساطة لما لها من دور كبير في تنسيق حركة تداول سوق الاسهم في الاقتصاد السعودي.
    وقال من الاهمية اعلان اسماء المضاربين والمتلاعبين بالسوق ضرورة ملحة انطلاقاً من مبدأ الشفافية والافصاح في السوق.
    واضاف ان عدم ذكر اسماء المتلاعبين لا يخدم توجهات السوق وانما يضر بالشركة وصغار المتعاملين والمستثمرين في السوق.
    وشدد على ان طرح الكم الهائل من اكتتابات الشركات المساهمة الجديدة دفعة واحدة لايخدم السوق وانما يضره ولذا يجب تقنين العملية بشكل منظم وفق برنامج زمني محدد بهدف استقرار السيولة المالية لدى المتعاملين والمستثمرين بالسوق.
    وطالب ان يكون هناك اكثر من مؤشر «تاسي» في سوق الاسهم السعودي، بان يكون هناك مؤشر لكل قطاع على حدة اسوة بالاسواق المالية المجاورة، لان مؤشرا واحدا للسوق لا يخدم الهيئة فمثلاً عندما ترتفع اسهم الشركات القيادية «شركة او شركتين» ترتفع السوق كلها بالرغم من انخفاض الشركات الاخرى.
    واختتم حديثه بالتأكيد على اهمية دعم البنية التحتية لسوق المال لجذب اكبر شريحة في المجتمع.

    إعادة الثقة
    وقال المستشار المالي فيصل حمزة الصيرفي انه نتيجة للخسائر التي تكبدتها سوق الأسهم السعودي صدر المرسوم الملكي القاضي بتكليف الدكتور عبد الرحمن التويجري كرئيس لهيئة السوق المالية ليلقي على كاهله مهام ومسؤوليات جمة. بدا واضحاً خلال الفترة الوجيزة الماضية إنعدام الثقة لدى المساهمين بسبب توالي القرارات القاضية بتعديل نسب التذبذب القصوى وضبط المتلاعبين بأسهم بعض الشركات وإنكفاء الهيئة على الإفصاح الكامل حول حقيقة ما يجري إن كان على صعيد القرارات التي تحكم آلية التداول أو على صعيد أسماء المضاربين والمخالفة التي تم إرتكابها وتحدثنا مراراً عندها عن أهمية الشفافية ودورها الفاعل في ترسيخ الثقة لدى المساهمين.
    وبناء على ما تقدم يرى الصيرفي أن الدكتور عبد الرحمن التويجري سينكب على إعادة الثقة إلى المساهمين وذلك من خلال الحرص على الشفافية المطلقة ليشعر المساهمون أن وجود هيئة السوق المالية وممارستها لمهامها المنصوص عليها وإصدارها للقرارات وتطبيقها حسبما تمليه عليها مسؤولياتها وتسمح به صلاحياتها هو لصالح جميع المساهمين والمتعاملين بالسوق على حد سواء.

    سوق مالي متوازن
    ماهر صالح جمال المحلل الفني للاسهم قال ان المحللين والمختصين يريدون السوق يرتفع. كيف ؟ لا يهم ؟ المهم ان يرتفع ، لماذا ؟ لان البعض يريد ان يخرج من السوق برأس المال والبعض الآخر يريد ان يحقق ارباحا اضافية ، ربما لا استطيع ان اجيب بلسان الاخرين لكن ما اتمناه ان يتشكل سوق مالي متوازن يتداول باقيام معقولة يرتفع بوتيرة مقبولة تتماشى مع نمو ارباح الشركات ولا يندفع في أي اتجاه بشكل قوي لان هذا ما يفقد ثقة المتعاملين سواء بالهبوط او حتى الصعود المبالغ فيه .
    لا شك ان السواق بحاجة الى العديد من الخطوات التي تحفظ له التوازن ومن اهم هذه الخطوات ان يكون لدينا شركات ذات اسعار مغرية ومقبولة ولها نظرة استثمارية مقبولة ، ان السوق يعاني من ضحالة في العمق من حيث عدد الشركات المدرجة ومن عدد الاسهم المتاحة للتداول ، وهذا بحاجة الى علاجات ربما تأخذ بعض الوقت . ويجب ان لا نتوقع ان اثار العلاجات ستكون سريعة بل ستأخذ بعض الوقت .
    من وجهة نظري اننا بحاجة الى النظر للمستقبل بتفاؤل لان الاقتصاد بشكل عام ممتاز وهذا يتطلب ان يكون السوق مرآة للاقتصاد والذي يحدث للاسف الشديد اننا اما ان نستبق المستقبل بسنوات او نتراجع عن القيم العادلة بضغط كبير على مجمل السوق .نحن بحاجة الى خلق سيولة اضافية للسوق ومن ضمن الحلول المقترحة :
    أ – السماح لمحافظ استثمارية اجنبية للدخول للسوق لزيادة سيولة السوق ولتشجيع بعض المحافظ المحلية للدخول للسوق في الشركات الاستثمارية،
    ويمكن ان تكون الآلية المقترحة مثلا عبر السماح لـ10 محافظ استثمارية بمبلغ لا يزيد عن 10 مليارات دولار لكل محفظة مثلا بالتنسيق مع كبرى البنوك الاستثمارية العالمية كميرل لينش ومورغان ستانلي ويو بي اس وغيرها ممن يدير ثروات وصناديق استثمارية بمئات الملايين من الدولارات وترغب الاستثمار في الاسواق لناشئة .
    ب- ضرورة اتخاذ اجراءات مناسبة لخلق سيولة للاكتتابات الجديدة اما بتخفيض الاقساط الشهرية المترتبة على المقترضين بضمان رواتبهم او الترتيب مع القطاعات البنكية لتقديم تسهيلات بدون عمولات او على الاقل بعمولات محددة بنسب مشجعة .
    كذلك نحن بحاجة الى المزيد من الشفافية فهي كفيلة بان تتحرك الاسواق ضمن نطاقات معقولة ومقبولة ومن ذلك ما يتعلق بما يلي :
    أ-افصاحات الشركات المساهمة من حيث النتائج الربعية المفصلة عن الارباح التشغيلية والارباح الاستثمارية والارباح المحققة والارباح او الخسائر غير المحققة كذلك من المهم جدا الاعلان عن التوقعات المستقبلية المبنية على دراسات واقعية.
    ب- افصاحات التداولات بحيث تكون هناك افصاحات واضحة عن المستثمرين المؤسساتيين كصناديق البنوك وصناديق معاشات التقاعد والتأمينات وكذلك حجم تداولات الافراد .
    ج- وضع جداول محددة وواضحة عن الادراجات سواء الادراجات الاولية او طرح حصص من الشركات القائمة .
    د- عدم المبالغة في رفع رؤوس اموال الشركات المساهمة مالم تكون هناك خطط واضحة لان رفع رؤوس اموال الشركات هي الطريقة الاسهل للحصول على التمويل غير المدقق ولو ان التمويل لاستثمار واضح فيه الربح لامكن اللجوء الى اساليب التمويل الاخرى .ولابد ان نلاحظ ان زيادة رؤوس اموال الشركات القائمة هي احدى القنوات التي امتصت سيولة من السوق .
    عموما نتمنى ان تنمو ارباح الشركات المساهمة بشكل جيد ومن ارباح تشغيلية لان هذا كفيل بدعم ارتفاعات السوق بالمستقبل وهو مانتمناه لجميع المتداولين دونما ضرر باحد نتيجة المضاربات العشوائية المضللة ، امر اخر مهم وهو ان تحرك القطاعات الاقتصادية الاخرى كالصناعة والخدمات والعقار وغيرها من القطاعات هي داعم لربحية الشركات المدرجة باسواق رأس المال و لعل المجال لا يتسع للحديث عن كثير من الخطوات لكن الامل كبير في التحسن لجميع قطاعاتنا الاقتصادية لتدعم بعضها البعض .

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 17/4/1427هـ

    ارتفاع الاسعار وتراجع الطلب يشلان محلات الذهب


    محمد العبدالله (الدمام)
    وصف مستثمرون في صناعة الذهب الاوضاع الحالية بـ«الكارثة»، خصوصاً وان المصانع والمحلات تعيش حالة من الشلل التام، نظراً لتواضع الطلب على المشغولات الذهبية، جراء الارتفاع المتواصل لأسعار المعدن الاصفر في البورصة العالمية، اذ تشير البيانات والارقام لاستمرار الصعود الصاروخي للذهب مع نهاية العام الجاري، فالتوقعات توحي بوصوله الى 850 دولاراً للاونصة الواحدة مقابل 714 دولاراً للاونصة في الوقت الراهن.
    المستثمرون قالوا: ان الكثير من المحلات اضطرت لتقليص الموظفين وكذلك تقليل مساحة المحلات والمعارض، نظراً لعدم القدرة على توفير السيولة اللازمة لتغطية التكاليف التشغيلية، حيث سرحت بعض المحلات نحو 30% من الموظفين بينما قامت بعض المحلات بإغلاق جزء من المحلات والاكتفاء بالجزء اليسير.
    وقال عبداللطيف الناصر «تاجر ذهب» ان الاقبال على شراء الذهب بدأ يتراجع منذ موجة الارتفاع التي يشهدها العالم منذ فترة وجيزة، الامر الذي انعكس سلباً على اداء المحلات، بحيث لم تعد قادرة على توفير السيولة اللازمة لتغطية التكاليف المتعددة، مشيراً الى ان الزبائن بعد الارتفاع لم يعد شغلهم الشاغل سوى الاستفسار عن سعر الغرام، نظراً لعدم القدرة على الشراء، فسعر الغرام في الوقت الراهن يصل الى 85 ريالاً مقابل 50-60 ريالاً في الفترة الماضية.
    واوضح حسين ابو ايمن «تاجر ذهب» ان موسم الاعراس الذي يتزامن مع العطلة الصيفية لم يعد مغرياً للكثير من المحلات، خصوصاً في ظل الاوضاع الحالية، بحيث اصبح خيار التأجير احد الحلول للهروب من نيران الاسعار الملتهبة للمعدن الاصفر، الامر الذي دفع الكثير من المحلات لتقليص نسبة المشتريات من المصانع، نظراً لعدم القدرة على تصريفها في الوقت المناسب، وبالتالي فإن استمرار ارتفاع اسعار الذهب في البورصة العالمية، يمثل ضربة قوية لتجارة الذهب في الاسواق المحلية.

    تراجع الطلب
    بينما رأى محمد النمر «محلل اقتصادي» ان مسيرة ارتفاع الذهب في البورصة العالمية والتي بدأت قبل عدة اشهر، خلقت مشاكل عديدة لمصانع الذهب بالدرجة الاولى، حيث اجبرتها على التعامل بواقعية مع المعطى الجديد، بحيث اضطرت لتقليص الطاقة الانتاجية، لا سيما في ظل تراجع الطلب المحلي للمشغولات الذهبية، مشيراً الى ان موجة البيع المعاكس سجلت تزايداً في الفترة الاخيرة، حيث اغرت الاسعار الحالية الكثير من المواطنين على التخلص من الذهب، من اجل الحصول على المكاسب المالية، لا سيما ان الاسعار الحالية لم تشهدها البورصة العالمية منذ اكثر من عقدين من الزمن.
    وقال: ان عودة سوق الاسهم المحلية للانتعاش مجدداً منذ مطلع الاسبوع الحالي، شكلت عاملاً آخر لبيع الذهب، ففي الفترة الماضية كانت الدوافع مادية من وراء البيع، بينما اضيف عامل آخر للبيع بعد انتعاشة الاسهم، وذلك من اجل الاستثمار في بورصة الاسهم.
    وعلى الصعيد ذاته، تواجه العديد من محلات الذهب ازدحاماً شديداً سواء في الفترة الصباحية او المسائية، حيث يقوم الكثير من المواطنين بعرض كميات كبيرة من الذهب، من اجل بيعها والحصول على مكاسب مالية، وذلك لاستغلال الارتفاع الحالي الذي يسجله المعدن الاصفر في البورصة العالمية.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 17/4/1427هـ

    مدير التصنيع البريطاني يمنع دخول موظفين تمهيدا لفصلهم
    مكتب العمل ينظر اليوم في قضية الفصل التعسفي للسعوديين بسدافكو


    حسن باسويد (جدة)
    نفذ عدد من مفتشي مكتب العمل والعمال بجدة للمرة الثانية صباح أمس حملة مداهمة لادارة شؤون الموظفين في مصنع سدافكو في المنطقة الصناعية بجدة اطلعوا خلالها على ملفات الموظفين في قسم الارشيف، وضبطوا «75» مخالفة وسحبوا عددا من ملفات الموظفين الوافدين لمخالفتهم لنظام العمل والعمال.
    وتأتي هذه المداهمة في اطار تفاعل مكتب العمل مع قضية الفصل التعسفي لعدد من الموظفين السعوديين في الشركة واستمرت المداهمة -وفق مصدر بالشركة- 3 ساعات امضاها المفتشون في التدقيق في ملفات الموظفين.
    وفي شأن ذي صلة منع عدد من موظفي الشركة من السعوديين من الدخول الى مقر عملهم حسب تعليمات مدير عام التصنيع البريطاني فرانك بولتون وذلك تمهيدا لفصلهم، وتجمع هؤلاء الموظفون المفصولون من قسم التحصيل خارج بوابة الشركة بعد ان منعهم حراس الأمن من الدخول بناء على خطاب تم توجيهه الى حراس الأمن عبر مدير الشؤون الادارية.
    من جهة اخرى يتولى المحامي خالد أبو راشد اليوم مهمة المرافعة عن الموظفين السعوديين المفصولين في قضيتهم المرفوعة ضد الشركة وذلك في جلسة بمكتب العمل والعمال بجدة.
    وقال أبو راشد لـ «عكاظ»: هذه قضية هامة تمس موظفين سعوديين، وحقوقهم يجب ان ترد لهم ومطالبهم يجب ان يستجاب لها.
    وفي رده على سؤال عن المدة التي تستغرقها القضية قال: لا استطيع ان احدد المدة لان مكتب العمل قد يحولها الى الجهات القضائية في حال تعنت الشركة في الاستجابة لمطالب الموظفين.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 17/4/1427هـ

    تخفيضات جديدة للاتصالات السعودية بنسبة 52% لرقمين دوليين و 8 محلية


    عبدالرحمن الكناني (جدة)
    في خطوة جديدة تؤكد التطور الهائل الذي يشهده قطاع الاتصالات بالمملكة بقيادة شركة الاتصالات السعودية دعت الشركة جميع عملائها للاستفادة من التخفيضات الاضافية الجديدة التي تتيحها خدمة الاهل والاصدقاء من الجوال والهاتف على حد سواء والتي تصل الى 52 بالمائة من اجور المكالمات الداخلية والدولية.وتأتي هذه التخفيضات ضمن اطار سياسة الشركة لتقديم افضل الخدمات لعملائها وبأسعار تحوز رضاهم، حيث سيكون بامكانهم التمتع بخفض اضافي على اجور المكالمات بنسبة 52 في المائة لعدد عشرة ارقام مفضلة، منها ثمانية ارقام محلية ورقمان دوليان لأي بلد حول العالم.الجدير بالذكر ان ما يميز الاتصالات السعودية عن كافة مشغلي شبكات الاتصال بالمنطقة انها ومنذ تأسيسها، تقوم بحساب سعر المدة الحقيقية لتكلفة الاتصال بالثانية وليس لكامل الدقيقة كما هو معمول به في معظم الشبكات الاخرى، وان احتساب المدة الفعلية للمكالمة بالثانية وليس المقربة الى اقرب دقيقة يعني خفض تكلفة الاتصالات على عملاء الشركة بنسبة تصل الى 03% وبشكل مباشر، وستوفر الخدمة الجديدة خفضا اضافيا على اجور المكالمات من الجوال بنسبة 02 بالمائة لعدد اربعة ارقام جوال محلي ورقم دولي واحد في أي مكان بالعالم.واكد المهندس سعد بن ظافر القحطاني، مدير عام الشؤون الاعلامية ومساندة التسويق بشركة الاتصالات السعودية، التزام الشركة المتواصل بتقديم افضل الخدمات لعملائها باقل الاسعار مع الحرص دائما على المحافظة على مصداقيتها من خلال تحري الشفافية والدقة في الاعلان عن التخفيضات الجديدة وتنفيذ وعودها لعملائها.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 17/4/1427هـ

    مركز الإمارات للأبحاث :
    مركز الملك عبدالله المالي يزيد حدة التنافس في المنطقة

    علي الزكري - أبوظبي
    تفاقم حدة المنافسة بين الدول الخليجية على اجتذاب البنوك بعد الاعلان عن مركز الملك عبد الله المالي
    توقع تقرير إماراتي ان يؤدي إعلان المملكة عن خطط لإنشاء أكبر مركز مالي في الشرق الأوسط ، الى تفاقم حدة المنافسة بين الدول الخليجية على اجتذاب البنوك والمؤسسات المالية العالمية.
    واشار التقرير الذي اصدرها مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الى أنه في أواخر السبعينيات حلت البحرين محل لبنان، التي كانت تعاني حربا أهلية طاحنة، كمركز مالي وحيد في المنطقة، وتصاعد الدور المالي للبحرين مع تدفق الوحدات المصرفية الخارجية (بنوك الإفشور) على المنامة التي دشنت نفسها المركز المالي للمنطقة.. وعلى الرغم من الانعكاسات السلبية للحرب العراقية - الإيرانية، وانهيار أسعار النفط أوائل الثمانينيات، على الاقتصاديات الخليجية، فإن البحرين تمكنت من احتوائها، وتنامى دورها المالي بقوة مع ازدياد عدد البنوك الأجنبية التي اجتذبتها التشريعات والقوانين المصرفية والمالية الأكثر تحررا، والتي جعلتها تتخذ من البحرين معبرا لدخول أسواق الدول الخليجية، التي كانت قوانينها لا تسمح للبنوك الأجنبية بالعمل داخل أراضيها.. غير أن القلاقل السياسية التي اجتاحت البحرين منتصف الثمانينيات، سرعان ما بدأت تنعكس بالسلب على المركز المالي الوحيد في المنطقة، الذي لم يعد كما كان في بدايته، حيث بدأت بنوك أجنبية عديدة تنقل مقارها وعملياتها إلى مواقع مالية بديلة بدأت في الظهور أوائل التسعينيات، ووفرت لها عوامل جذب مشابهة، ربما أكثر مما كانت توفره المنامة، وتتمتع باستقرار سياسي واقتصادي، ومن بينها دبي التي بزغ نجمها بقوة في التسعينيات وازداد توهجها على مدى عقد ونصف العقد من النجاحات الاقتصادية والمالية والمصرفية، توجته بتدشين مركزها المالي العالمي الذي يسعى إلى أن يكون المركز المالي الأكثر بروزا وتألقا في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وآسيا.
    واوضح التقرير أنه ومع استقرار الوضع السياسي في البحرين، أدركت القيادة السياسية الجديدة أهمية إحياء مركزها المالي، حيث ظلت البحرين رغم سنوات القلاقل محافظة على سمعتها المالية وتضم مجموعة كبيرة من المؤسسات المالية والمصرفية الإقليمية والأجنبية، خصوصا الإسلامية، حيث يعمل في البحرين 100 مصرف ومؤسسة استثمارية تقدر موجوداتها بأكثر من 100 مليار دولار، من بينها 48 وحدة مصرفية خارجية و40 مصرفا تجاريا وإسلاميا.
    ومع نهاية العام الماضي جاء (مرفأ البحرين المالي) ليعيد الحلم البحريني مجددا، لكن هذه المرة ليس الوحيد في المنطقة كما كانت البدايات في السبعينيات والثمانينيات، بل يخوض منافسة أكثر شدة مع مركزين ماليين برزا إلى الساحة مؤخرا الأول (مركز دبي المالي العالمي) الذي دشنته دبي منذ سنوات وأطلقت معه بورصتها المالية العالمية، والثاني (مركز قطر للمال والأعمال) ، بينما أعلنت المملكة هذا الأسبوع، عن خطة لإقامة أكبر مركز مالي في منطقة الشرق الأوسط من ناحية الحجم والتنظيم، يحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله لتصبح المنطقة بذلك حاضنة أربعة مراكز مالية، في ظاهرها التعاون وفي باطنها المنافسة، خاصة أنها تقع في بقعة جغرافية واحدة ليست بينها فوارق زمنية تذكر، وتتسابق على اجتذاب عدد معروف من البنوك والمؤسسات المالية العالمية الشهيرة، كما أن جميعها تستهدف شغل الفراغ الزمني بين افتتاح وإغلاق أسواق المال الأوروبية والآسيوية، وجميعها أيضا تبيع المنتجات والأدوات المالية نفسها.
    وبحسب التقرير فإن عوامل النجاح والازدهار لهذه المراكز متوافرة، فهي تنطلق في فترات تشهد فيها منطقة الخليج رواجا اقتصاديا ناتجا عن الارتفاع المستمر في أسعار النفط عالميا وتعاظم العوائد النفطية لدول الخليج.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 2/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 29-05-2006, 08:55 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 10/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-05-2006, 09:20 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 12/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 10-04-2006, 09:07 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 6/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 06-03-2006, 08:33 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 21/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 20-02-2006, 01:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا