احترافية التداول بالدمج بين موجات اليوت و فنون التحليل الكلاسيكي و الحديثة

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 28

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    انخفاض العائد على الاستثمار وراء صرف النظر عن الاستثمار في أسواق شمال أفريقيا.. الدويش:
    سوق الأسهم رفع الطلب على خدمات الإنترنت ونخطط لزيادة (dsl) إلى مليون خط العام المقبل


    حوار: صنيتان المريخي
    قال المهندس سعود بن ماجد الدويش رئيس شركة الاتصالات السعودية انه تم تأخير طرح خدمات الجيل الثالث إلى هذا العام لاستكمال الاستعدادات وضمان جودة الخدمة، مشيرا إلى أن احتياج خدمات الجيل الثالث لشبكة وأبراج جديدة مختلفة عما هو موجود لتقديم خدمات الهاتف الجوال الحالية والعزم على تقديم خدمات ذات جودة عالية هو ما دفع الشركة لذلك.
    وأوضح الدويش خلال حديثة ل«الرياض» أن الطفرة التي بدأت منذ أكثر من عام في سوق الأسهم أدت إلى ارتفاع الطلب على خدمات الإنترنت، ولمواجهة هذا الطلب قامت الشركة باعتماد مشروع عملاق على مستوى المنطقة لزيادة عدد الخطوط الرقمية حيث بلغت عام 2005 حوالي 80 ألف خط، مشيرا إلى أن الشركة ستقوم خلال العام الجاري بتنفيذ مشروع جديد يهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية لهذه الخدمة إلى مليون خط بنهاية العام المقبل، وفيما يلي نص الحوار:
    ٭ متى ستبدأ الشركة بطرح الخدمة للجمهور؟ وكم تبلغ تسعيرة الدقيقة لها؟
    - الخدمة جاهزة ويجري حاليا تجربتها في معظم المدن وسوف يتم تحديد التاريخ الفعلي لإطلاقها تجاريا في الوقت الذي يراه المختصون في إدارة التسويق مناسبا، وتقنية الجيل الثالث تقنية حديثة يتم من خلالها تقديم خدمات مختلفة مثل الاتصال المرئي والقنوات التلفزيونية والاتصال السريع بالإنترنت، إضافة إلى خدمات الصوت المعروفة، وكل خدمة لها تسعيرة خاصة بها وستكون في متناول المشترك بأسعار مشجعة.
    ٭ تختلف شبكات وأبراج الجيل الثالث عن مثيلاتها للجيل الحالي؟ ماذا عن مستوى جودة الخدمة في الشبكة الجديدة؟
    - شركة الاتصالات السعودية قامت بتأخير إطلاق خدمات الجيل الثالث إلى العام الجاري لضمان طرح خدمة مميزة للعملاء، وأن الخدمة ستكون على مستوى عال من الجودة.
    ٭ وجهت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات دعوة لشركة الاتصالات السعودية ومدينة الملك عبدالعزيز لتخفيض أجور الإنترنت بواقع 50٪. ما مدى قابلية الشركة لتطبيق هذه الدعوة؟ وفي حال اعتماد التخفيض كم سيكون مقداره؟
    - كما نعلم جميعا فإن شركة الاتصالات السعودية تقوم وبشكل دوري بمراجعة أسعار خدماتها لتقديم أفضل الخدمات بأنسب الأسعار، كخيار استراتيجي تتبناه الشركة، ولعل التخفيض الذي منح لمقدمي خدمات الإنترنت بمقدار 37 في المائة دليل واضح على هذا التوجه الاستراتيجي الذي يضع مصلحة العميل كأولوية، وقد تلا ذلك عدة خطوات لاحقة تصب في نفس الاتجاه مثل تخفيض أسعار المكالمات الدولية لكافة دول العالم، لتصبح تكلفة المكالمات الدولية التي توفرها الاتصالات السعودية هي الأقل على مستوى المنطقة ككل، علما بأن شركة الاتصالات هي التي تقوم بالمبادرة بتسعير الخدمات حسب احتياجات السوق وترفعها لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لإقرارها وليس العكس ويشمل ذلك جميع الخدمات للجوال والثابت والإنترنت وغيرها.
    ٭ يشهد السوق السعودي قفزات نوعية في قطاع الاتصالات مما دعا إلى الحاجة لمنح تراخيص جديدة في الهاتف المتنقل وغيره من خدمات الاتصالات والمعلومات. كيف تقيمون فرص نجاح مشغل ثالث للهاتف المتنقل في المملكة؟ وكم تبلغ حصة شركة الاتصالات السعودية خلال المرحلة الحالية في السوق؟
    - السوق السعودي سوق واعد وفرص النجاح متاحة للجميع، ومن واقع خبراتنا بالسوق السعودي فإننا نتوقع نمو الطلب بشكل عام على خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بمعدلات عالية في المنظور القريب، وهو ما يعطي مؤشرا على قدرة السوق لاستيعاب خدمات جديدة، لكن تبقى القدرة على معرفة خصوصيات السوق السعودي والتكيف مع آلياته والقدرة على المنافسة هي المحك الرئيس لنجاح أي مشغل للخدمة من عدمه، وشركة الاتصالات السعودية ترحب بالمنافسة الشريفة لأنها في النهاية تصب في مصلحة العميل ومصلحة سوق الاتصالات في المملكة ككل، فالمنافسة تدفع السوق بشكل عام إلى النمو. ولكونها الشركة الرائدة في سوق الاتصالات السعودي، فإن شركة الاتصالات السعودية تسعى لمواصلة قيادة هذا السوق نحو مزيد من النمو والتطور من خلال تقديم الخدمات المتميزة لعملائها وتنمية حصتها في السوق، وعلى هذا الأساس فقد أعدت الشركة الخطط اللازمة التي تنطلق من رؤية إستراتيجية لمستقبل صناعة الاتصالات في المملكة والتي من شأنها الحفاظ على الموقع القيادي والريادي للشركة بإذن الله معتمدين في ذلك بعد توفيق الله على عدة ميزات ننفرد بها دون غيرنا متمثلة في عوامل منها مقدرتنا على البيع وإيصال الخدمات على مستوى مملكتنا الشاسعة وذلك من خلال شبكاتنا الحديثة وفروعنا ونقاط البيع المنتشرة في مختلف مناطق المملكة، ومعرفتنا الكاملة بطبيعة احتياجات العملاء التي أتاحتها خبرتنا الطويلة في السوق، وهي بلا شك ميزات ستمنحنا الأفضلية، وتساعدنا على مواصلة قيادة السوق. أما بالنسبة لسوق الاتصالات المتحركة اللاسلكية فإن دخول المشغل الثاني لم يؤثر على حصتنا من السوق التي واصلت نموها بمعدلات أكبر من ذي قبل، ويكفي أن نشير الى أن عدد عملاء الجوال قد ارتفع مؤخرا إلى ما يقارب 12 مليون عميل في الفترة الحالية، بالإضافة إلى أن عدد عملاء الجوال في نمو متصاعد، ومع دخول المشغل الثالث للسوق سيظل النمو مستمرا في دخل الشركة من خدمات الصوت والمعلومات في قطاع الجوال، ويدفع ذلك النمو المتزايد على خدمات الصوت إلى توجه المستهلكين للخدمات المتطورة بالجيل الثالث وخدمات المعلومات ذات السرعات العالية المصاحبة له، وأود أن أؤكد على أن خبرتنا بالسوق السعودي ستسمح لنا بأن نستحوذ بشكل مستمر على حصة رئيسية من هذا النمو، وأيضا سنستمر بإنجاز ما قطعناه على أنفسنا من التركيز على تقديم خدمات مميزة لعملائنا بشكل دائم وهذا سر نجاحنا بغض النظر عما يحصل في سوق الاتصالات من متغيرات، الأمر الذي يجعلنا نحافظ على مركزنا القيادي بالسوق، وتركز الاتصالات السعودية على تنمية وتطوير كافة خدماتها على كل الأصعدة والتي بإذن الله سوف يكون لها مردود إيجابي في تعظيم حقوق الملاك ونمو استثماراتهم بالشركة.
    ٭ يشكو الكثير من عملاء الشركة من تردي خدمات الإنترنت والتأخر في الحصول على خدمة (dsl). ما هي خطط الشركة المستقبلية لتحسين هذه الخدمة؟
    - خلال الفترة القليلة الماضية ومع الطفرة الاقتصادية التي شهدتها الأسواق المحلية وخاصة في مجال الأسهم ازداد الطلب على خدمات الإنترنت على مستوى قطاع الأعمال والأفراد، ولمواجهة هذا الطلب قامت الشركة باعتماد مشروع عملاق على مستوى المنطقة لزيادة عدد الخطوط الرقمية، حيث قامت الشركة في العام 2005 بتنفيذ مشاريع عاجلة لخدمة Dsl أدت إلى ارتفاع عدد الخطوط العاملة على هذه الخدمة إلى 80 ألف خط وذلك خلال الأشهر القليلة الماضية، وستقوم الشركة خلال العام الحالي بتنفيذ مشروع جديد يهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للخدمة مليون خط بنهاية 2007م، ويرجع السبب في ازدياد الطلب على هذه الخدمة إلى سهولة إجراءات تقديم الخدمة عبر مركز العناية بالعملاء «907»، والتخفيض في أجور الخدمة ومناسبة الأسعار لمعظم شرائح العملاء، والطلب المتزايد على استخدام الإنترنت. وبالرغم من هذا التطور الكبير فما زلنا نتوقع أن تشهد خدمة «dsl» طفرة نوعية في تقديم الخدمة ونوعيتها وأسعارها، وذلك بعد أن يتم تركيب الخطوط المعتمدة في تلك المشاريع تباعا حتى الوصول إلى تركيب المليون خط حسب الخطة المعتمدة للمشروع، وكانت الشركة خلال الأشهر القليلة الماضية قد قامت بتوفير سعات مختلفة وبسرعات عالية جدا للخدمة مثل «512 ك ب/ث» ويجري العمل لتوفير سرعات أعلى من ذلك خلال الشهر القادم.
    ٭ بعد إعلان إتاحة التنقل بالأرقام بينكم وبين المشغل الثاني. كم تتوقعون إحصائيات انتقال العملاء من شركتكم وإليها؟
    - التنسيق مستمر مع كل من المشغل الآخر وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للوصول إلى أفضل الطرق الفنية والتقنية لضمان عدم الإضرار بالخدمة وسهولة وانسيابية عملية التنقل، وشركة الاتصالات السعودية حريصة على عملائها وعملاء المشغل الآخر لأنهم في النهاية يمثلون جمهور المستهلكين في السوق السعودي، والانتقال ليس بالضرورة أن يكون من شبكة شركة الاتصالات السعودية إلى شبكة المشغل الآخر، بل يجب أن يكون هناك تعاون من الجانبين لتسهيل الانتقال بين الشبكتين، ونتوقع أن يشهد الطلب للانتقال من شبكة المشغل الثاني إلى شبكة الاتصالات السعودية إقبالا كبيرا قياسا على ما توفره الشركة من خدمات مميزة بالإضافة إلى اتساع الانتشار الجغرافي وقوة التغطية وجودتها التي تصل إلى كافة المدن والقرى دون استثناء.
    ٭ أعلن المشغل الثاني لخدمات الهاتف المتنقل مميزات عديدة لصالح الموظفين، وفي المقابل وضعت الاتصالات السعودية برامج للحفاظ على موظفيها من الانتقال. ما مدى نجاح تلك البرامج وهل حققت أهدافها؟ وهل هناك برامج جديدة في هذا الخصوص؟
    - في بداية إجابتي على هذا السؤال أود أن أشير إلى أن شركة الاتصالات السعودية تفخر بأنه يعمل لديها أكثر من 22 ألف موظف في مختلف التخصصات 88 في المائة منهم كوادر سعودية، وتخضع الشركة كافة موظفيها لعملية تقييم مستمرة للارتقاء بمستواهم الوظيفي، بالإضافة إلى تنفيذ برامج تدريبية على كافة المستويات بهدف رفع كفاءة وقدرات العاملين بالشركة وصقل خبراتهم وإكسابهم المهارات اللازمة للارتقاء بمستوى أداء الشركة ككل وهو ما ينعكس بصورة مباشرة على تحسين مستوى الخدمات المقدمة للعملاء، ليس ذلك فحسب بل إن الشركة تقوم دوريا بعملية مراجعة وتقييم شاملة لمختلف مجالات التدريب لتتواكب مع المستجدات في خدمات الشركة، والتقنيات الحديثة المستخدمة في مختلف قطاعاتها. ودعني أسوق لك مثالا بأحد البرامج التي تقدمها شركة الاتصالات السعودية لموظفيها تقديرا وعرفانا من الشركة لجهودهم في خدمة الشركة، وهو برنامج القروض السكنية لغرض تأمين سكن يليق بمستوى موظفي الشركة ويساعد على استقرار الموظف وزيادة ولائه وكذلك صندوق التكافل الاجتماعي. كما قامت الشركة أيضا للحفاظ على صحتهم بإدراج كافة موظفيها وعوائلهم ضمن تغطية طبية شاملة تتيح لهم العلاج في أرقى المستشفيات الخاصة، وأن موظفي الشركة من أهم مقدّراتها ومقوماتها وهو ما نؤمن به ونسعى دائما للحفاظ عليه وإيلائه ما يستحق من رعاية واهتمام.
    - هناك توجه لدى الشركة للمنافسة وشراء حصص بعض الشركات في أسواق شمال أفريقيا. إلا أنها تراجعت أكثر من مرة؟ ما هي الأسباب التي أدت إلى التراجع؟ وهل وجدت الشركة فرصا أفضل دفعتها لذلك؟ وهل هذا التوجه أتى لمواجهة المنافسة الداخلية؟
    * تسعى الشركة إلى تحديد فرص الاستثمار والتوسع خارجيا بناء على خطة إستراتيجية محددة، بحيث يكون لها حق الإدارة والسيطرة في الشركات التي تستثمر فيها لتتمكن من إظهار قدرتها الفنية والتجارية، بالإضافة إلى تحقيق أكبر عائد ممكن للمساهمين، إلا أن انخفاض العائد على الاستثمار من وراء بعض الفرص في أسواق شمال أفريقيا كان سببا رئيسيا وراء صرف النظر عن الدخول في المنافسة على هذه الخدمة. وشركة الاتصالات السعودية لديها إستراتيجيات للاستثمار تتلخص في العمل على تنمية إيرادات الشركة وتعظيم حقوق الملاك حسب عدة أولويات من أهمها الاستمرار في الاستثمار في سوق الاتصالات المحلي لضمان تنمية الإيرادات والمحافظة على المركز القيادي فيه، والاستثمار محليا في قطاع تقنية المعلومات وتنمية قدرات السوق المحلية، والاستثمار في أسواق خارجية ذات عائد مالي مجد بحيث يكون للاتصالات السعودية سيطرة إدارية لإبراز قوتها المالية والفنية وتنمية مواردها وبالتالي زيادة العائدات على المستثمرين فيها. وبناء على تلك الأولويات يتم تحديد محطاتنا القادمة والمستهدفة لدينا في أي استثمار خارجي، علما بأن أهم تحد في التوسع نحو الأسواق الجديدة هو محدودية الرخص المطروحة وكثرة المتنافسين عليها، بالإضافة إلى عدم وضوح بعض الشروط في بعض البلدان التي تتجه إلى فتح أسواقها للمنافسة، وعموما فإننا نسعى الآن لتحديد الفرص ذات المردود العالي لتنمية وتعظيم حقوق المساهمين بالشركة.
    ٭ تقدمت الشركة مؤخرا بعطاءاتها للمنافسة لتشغيل خط جديد في جمهورية مصر العربية من خلال تحالفها مع هيئة البريد العامة المصرية. ما هي آخر المستجدات في هذا الشأن؟
    - بعد أن تمكنت «الاتصالات السعودية» من تعزيز وضعها القيادي فنيا وإداريا وماليا وتحقيق نجاحات باهرة في قطاع الاتصالات بالمملكة وتوسيع قاعدة انتشار خطوط الهاتف الثابت والجوال، واستحواذها على نسبة الأغلبية من العملاء في السوق السعودي، فقد بدأت الشركة بالتفكير في توسيع نطاق أعمالها والتوجه إلى أسواق واعدة في المنطقة مثل السوق المصري، إضافة إلى أن قرار المضي قدما في الاستثمار الخارجي يخضع لرؤية إستراتيجية محددة تقوم على عدة عوامل من أهمها تحقيق أعلى مردود على الاستثمار وتنمية حقوق المساهمين وبعض المستجدات الأخرى، وقد تم الإعلان عن التحالف الدولي الذي تقوده الشركة بمشاركة مشغلين دوليين مثل شركة الاتصالات الماليزية (tmi) بخبرتها الدولية وشركة بيكو المصرية بخبرتها المحلية وإمكانياتها المميزة بالسوق المصري.
    ٭ قامت الشركة مؤخرا بتدوير وظائف مديري العموم. ما هو الهدف من ذلك؟ - لدى الشركة برنامجان طموحان يهدفان إلى التطوير الأول هو برنامج «تعاقب» ويهدف إلى إكساب المديرين خبرة عالية من خلال تنقلهم بين عدة إدارات، والآخر هو برنامج «قيادة» ويهدف إلى إعداد الخط الثاني والخط الثالث من القيادات لمستقبل الشركة واستعدادا لأي تغييرات قد تطرأ على الشركة.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    ( من السوق ) نصائح عشوائية


    خالد العبدالعزيز
    ودعت سوق الأسهم الانهيار منذ تعاملات السبت الماضي بغير رجعة، ومن يتوقع أن السوق لم تودع مرحلة الانهيار أمام تلك الجهود التي بذلها المليك المحبوب حفظه الله فهو غير دقيق في توقعه.
    وبالرغم من حالات جني الأرباح التي تعرضت لها بعض شركات السوق في يومين سابقين، واستمرار شركات أخرى في مسارها الصعودي، فإن السوق لا زالت تنعم بالعودة التدريجية للسيولة التي كانت قد ابتعدت عنها في أسبوع سابق.

    وأكثر ما يضغط على السوق منذ ثلاثة أيام هو قطاع البنوك، الذي تتواصل تراجع أسهمه، في ظل توقعات متشائمة حول انخفاض لأرباح الربع الثاني، ومخاوف من توسع القطاع المصرفي إلى 20 بنكاً بنهاية العام الجاري.

    ويوم الأحد الماضي كشفت أسعار صناديق الاستثمار عن خسائر طالت وحدات صناديق الاستثمار، وتألمت كثيراً من خسائر أحد صناديق الأسهم السعودية وصلت إلى نحو 50 بالمائة منذ بداية العام، ولم تسلم صناديق أخرى من الهبوط بنسب قريبة، بعد تعاظمت خسائر سوق الأسهم في وقت مضى وانعكست على الصناديق الاستثمارية.

    وتقييم أداء صناديق الاستثمار خلال المرحلة الماضية مخيباً بنتائجه، وهو الدليل على أن من غرروا بعباد الله وطالبوهم بالتوجه إلى صناديق الاستثمار لم يصيبوا، لأنهم خرجوا في القنوات الفضائية كمسوقين، وللأسف هذا هو حال البعض من يظهر في الفضائيات، فاما أنه يسوق لمحفظته، وأما انه يسوق لمكتبه ويعرف من خلاله دور الاستشاري وما يمكن أن يقوم به!!

    ولا أعرف السر الذي كان يحمله معهم من يظهرون في القنوات الفضائية، ويطالبون المستثمرين باللجوء إلى صناديق الاستثمار كخيار يقولون عنه أنه آمن، وهو ليس بآمن كما أظهرت الأيام.

    وما أن يخرج مصرفي أو سمسار في القنوات الفضائية إلا ويوجه صغار المتعاملين بالذهاب إلى صناديق الاستثمار، ووضع مدخراتهم للتغلب على ضعف خبرتهم في السوق، واتقاء شر المخاطر فيما لو أديرت مدخراتهم بأنفسهم.

    وأمر أولئك المصرفيين وغيرهم غريب، كيف يسوقون لصناديق الاستثمار في الأسهم السعودية في المرحلة الماضية، وهم يعرفون حجم الفقاعة التي نشأت في السوق، هل كانوا يعون بأن الصناديق الاستثمارية لا تعمل بمعزل عن السوق! وكل هبوط يطال السوق يطال تلك الصناديق أيضاً..

    ها هي النتائج قد ظهرت، خسائر شديدة لصناديق الاستثمار من جراء هبوط السوق، واللغة التي كان يتحدث بها أولئك النفر ممن يظهرون في القنوات الفضائية، هي لغة في ظاهرها نصح المستثمرين الصغار، وفي باطنها التسرع في إطلاق النصائح العشوائية التي كانت ذات ثمن باهظ على من امتثل لها.

    والحق يقال هنا أن أغلبية الصناديق الاستثمارية لم توفق بمديرين محنكين وذوي خبرة يديرون تلك الصناديق بكفاءة مرتفعة، ولو وجدت تلك الكفاءة المرتفعة لما تعرضت سوق الأسهم السعودي لضغط بيعي من تلك الصناديق.

    السؤال الذي يطرح الآن هو: ما هي المواصفات التي توضع في مدير الصندوق الاستثماري الكفؤ؟

    ولو وجدت الإجابة على ذلك السؤال، لما رأينا أي تأسيس لأي صندوق استثماري للأسهم السعودية في ذروة ارتفاع سوق الأسهم آنذاك، ومهما أوتي مدير الصندوق الاستثماري من خبرة أو كفاءة فإنه لن يبعد صندوقه الذي كان يديره عن أعنف الانخفاضات.

    الموضة هذه الأيام هي تكاثر السماسرة من أصحاب المكاتب الاستشارية للتسويق لمكاتبهم بطريقة الفضائية!

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    المتداولون في صالات الأسهم لـ«عكاظ»:
    القرارات الإيجابية تدعم توازن المؤشر بعيداً عن المضاربات


    أحمد العرياني(جدة)
    أعرب عدد من المتداولين في سوق الأسهم أمس عن سعادتهم باستمرار توازن المؤشر بعد القرارات الإيجابية الأخيرة لخادم الحرمين الشريفين، وتمنوا أن يستمر السوق متوازنا في تذبذبه صعودا ونزولا حتى يصل الى المستوى المرجو منه .. وناشدوا رئيس هيئة السوق المالية بضرورة المتابعة والدقة في مراقبة كبار المضاربين حتى لا تكون مضارباتهم عشوائية ومضرة بالسوق وان تكون هناك قرارات جيدة تفيد السوق.
    وقالوا بان كل الدلائل تشير الى أن السوق لا يزال بخير وان ما حدث له من انخفاض ماهو الا نتيجة لاخطاء ارتكبت لن تتكرر..
    في البداية قال عبدالرحمن الزهراني مازال بعض المستثمرين يتخوفون من دخول السوق من جديد لانهم يعتقدون بأنه سوف تصدر في الأيام القادمة قرارات جديدة من قبل هيئة سوق المال سوف يكون لها تأثير بشكل كبير على السوق. واشار الزهراني بان السوق سوف يتحسن وهو مقبل على الاستقرار خاصة عقب تصريحات خادم الحرمين الشريفين وسوف نجني ثمار ذلك قريبا..
    محمد السهيمي «متداول» قال انه يجب على هيئة سوق المال ان تقوم بايجاد آليات وضوابط تحدد وتراقب عمليات البيع والشراء التي يقوم بها كبار المضاربين وصناع السوق حتى نضمن الاستمرارية في استقرار السوق وعدم العودة لحالة الهبوط الحادة غيرالمبررة في السابق وان يكون هناك اتزان في السوق بحيث لا يكون هناك ارتفاعات عالية أو انخفاضات حادة.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    قطان بعد نجاح تجربة المجموعة السعودية في الاكتتاب :
    «عكاظ» بدأت في الاستعداد للتحول الى «مساهمة» والاكتتاب

    حزام العتيبي(الرياض)
    اوضح مدير عام مؤسسة عكاظ للصحافة والنشر الاستاذ وليد بن جميل قطان ان فكرة تحول المؤسسات الصحفية الى شركات مساهمة تطرح للاكتتاب امر مرغوب ومقبول . وقال ان مؤسسة «عكاظ» بدأت بشكل جدي منذ اكثر من ستة شهور وبعد مراجعة مجلس ادارتها في تجهيز امورها الداخلية المالية والادارية استعدادا للتحول الى شركة مساهمة.
    أضاف يتم الاتفاق مع شركة مالية للقيام بعملية التقييم واعادة الهيكلة وانهم بصدد الانتهاء من هذه الامور .
    ليتوجهوا بعد ذلك للتنسيق مع المؤسسات الصحفية الاخرى للتقدم لوزارة الثقافة والاعلام بطلب ذلك حيث ان هناك مرسوماً ملكياً يحكم عمل المؤسسات الصحفية السعودية وانه بعد ذلك سيتم مباشرة الاجراءات الخاصة بطلب التحول ثم الطرح للاكتتاب العام بعد الحصول على موافقة الجمعية العمومية للمؤسسة معتبرا ان مؤسسة عكاظ انتهت تقريبا من كل التفاصيل الداخلية بمافيها تقييم سعر اسهمها تمهيدا لاكمال بقية النقاط اللازمة .
    والمح قطان الى ان بعض المؤسسات الصحفية السعودية ليست مستعدة في الوقت الحاضر لذلك نظرا لعدم جاهزيتها ولكنه امر لن يؤخر المؤسسات الجاهزة لتنفيذ الفكرة الاستثمارية التي سيستفيد منها الاعلام والاقتصاد السعودي بشكل ملموس .
    ومن جهة اخرى يرى المحلل الاقتصادي والاعلامي علي المزيد ان نجاح تجربة المجموعة السعودية في الاكتتاب والاقبال الذي شهدته اثناء الاكتتاب حيث غطي عدة مرات والسعر الذي بدأ تداولها به امر مشجع للمؤسسات الصحفية والاعلامية السعودية للبدء في التحول الى شركات مساهمة ثم الطرح لبعض اسهمها للاكتتاب العام لاسيما ان فئة من المجتمع وهم المهتمون بالنشر والاعلام يعتبرون الاستثمار في الاعلام من الاستثمارات المجدية والمرغوبة في ظل التطور التقني الاعلامي والاقبال الاعلاني على هذه الوسائل مما يرفع من ارباح مساهميها بدرجة كبيرة .
    ويعد سوق الاسهم السعودية اول سوق مالية في الشرق الاوسط والمنطقة العربية يتم فيها تداول اسهم شركة اعلامية حيث بدأت التداولات في السوق على اسهم المجموعة السعودية للابحاث والتسويق التي تصدر عددا من الصحف والمطبوعات.
    وشهد سعر سهم المجموعة في اول يومي تداولات اقبالا كبيرا وصعد سعرها الى اكثر من ضعف السعر الذي تم الاكتتاب به.
    وباع عدد من المكتتبين يوم امس بعض الاسهم التي خصصت بربح تجاوز 100%في غضون اقل من شهر الامر الذي لايمكن ان تحققه اية عملية استثمار مالية اخرى في مكان اخر.
    وقال المتعامل مريشد الهزاني لقد دفعت في كل سهم 46ريالا وبعت السهم الواحد بمبلغ 110ريالات وتحقق لي في غضون اسبوعين مايعادل اكثر من مرتب اربعة اشهر.
    واضاف انه ترك عددا من الاسهم للاستثمار في المستقبل.
    ورغم مطالبة كبار الاقتصاديين والمحللين للمكتتبين بعدم بيع اسهمهم الا ان البعض يعتبر انها فرصة لتسديد بعض التزاماته لاسيما وكما يقول صالح الهذلي ان غالبية الاسهم تصل الى اعلى سقف في اسعارها مع بداية طرحها للتداول ثم تنخفض بعض الشيء.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    صناديق الاستثمار تعوض 15 % من الانخفاض وشهران لتجاوز الخسائر


    محمد العبدالله (الدمام)
    توقعت مصادر مسؤولة في ادارة الصناديق الاستثمارية استرداد الانخفاض الذي شهدته في الفترة الماضية في غضون شهرين على الاقل، وذلك بعد الانهيار التام في البورصة المحلية، الامر الذي ساهم في تراجع نموها بنحو 30%- 40% مشيرة الى ان المكاسب التي حققها السوق منذ مطلع الاسبوع الحالي ساهمت في نمو الوحدات بنسبة تراوحت بين 10%-15% الامر الذي يعزز من قدرة هذه الصناديق على استعادة وضعها السابق خلال الفترة القليلة القادمة.
    وقالت المصادر: ان الصناديق الاستثمارية بدأت تجني ثمار الارتداد الايجابي للسوق، فهي اول من يترد قبل الجميع، فالصناديق بحكم المسؤولية الملقاة عليها من المستثمرين تسعى بكل الوسائل لاستعادة رؤوس الاموال والمحافظة على مستوى الربحية للمساهمين.
    واكدت ان استعادة رؤوس الاموال تعتمد على توقيت دخول المستثمر في الصناديق الاستثمارية فهل كان وقت الدخول يتزامن مع اعلى نقطة ارتفاع وصلت اليه تلك الصناديق؟ ام كان الدخول منذ تأسيس تلك الصناديق؟ او قبل سنة من انهيار السوق؟ وبالتالي لمعرفة القدرة على استرجاع رؤوس الاموال او استرداد الارباح يعتمد على توقيت الدخول في تلك الصناديق، فهي تسعى لاستعادة نموها قبل التفكير في تحقيق الارباح في الوقت الراهن، لاسيما ان اسعار الوحدات شهدت تراجعاً بسبب انهيار السوق بنسبة 50%.
    واوضحت المصادر ان الصناديق الاستثمارية لا تتعامل مع جني الارباح او الخسائر، فهي تعتمد استراتيجية واضحة تقوم على تحقيق النمو في الوحدات، وبالتالي فان الصناديق لا تتعامل بآلية الربح والخسارة بقدر ما تتحرك وفق نظرية تحقيق النمو والانخفاض في الوحدات، فالخسارة التي تتكبدها الصناديق تتمثل في انسحاب المستثمرين، فالصناديق الاستثمارية ما دامت قائمة فهي في نمو وانخفاض في قيمة الوحدة لتلك الصناديق ، فقد وصلت لمستويات معينة، بيد انها شهدت انخفاضاً باعتبار مجرى السوق كان منخفضاً وحالياً مع ارتداد السوق للاعلى فان المؤشرات تشير لانطلاقة الصعود مما يعني زيادة قيمة الوحدات في الصناديق الاستثمارية.
    وحول امكانية تحقيق الصناديق الاستثمارية للنمو في الفترة القادمة، اكدت المصادر انه من الصعوبة بمكان اطلاق الاحكام في الوقت الراهن، فتلك الاحكام تأتي بعد استقرار السوق لمدة اسبوع او اسبوعين، وذلك لمعرفة مجرى السوق حتى نهاية العام الجاري، فما زلنا في الاسبوع الاول من عملية الارتفاع والصعود وبالتالي فان الجميع ينتظر نهاية الاسبوع الحالي، فاذا كسر حاجز 12 الف نقطة، فان الاتجاه التصاعدي سيبدأ بشكل عملي، فعندما يبدأ الصعود فان مديري الصناديق الاستثمارية يحتاجون الى اسبوع آخر لقراءة السوق بشكل صحيح، من اجل تكوين الرؤية السليمة بشأن اتجاه الصناديق سواء من ناحية حجم الارباح او نسبة النمو التي ستحققها في نهاية العام.
    ورأت المصادر، ان المنطقية والعقلانية تحتم على غير القادرين على استقطاب المعلومة من مصادر قريبة من الحدث.. اللجوء للصناديق للاستثمار، لاسيما انها تدار من قبل مديرين على قدرة عالية من الكفاءة لادارة الاستثمارات.. داعية الجميع للتعلم من التجربة الماضية والاستفادة من الصناديق الاستثمارية باعتباره القناة الاكثر امنا في مجال الاستثمار في البورصة، فالصناديق الاستثمارية لم تخسر سوى 30%-40% من رؤوس اموالها مقابل خسائر وصلت الى 80% في بعض الشركات، فالمعروف ان الصناديق الاستثمارية اخر من تخسر واول من يربح.
    وحول نوعية الاستثمارات التي تتحرك فيها الصناديق، اوضحت المصادر ان كل صندوق يرسم استراتيجية خاصة وبالتالي فانه يتحرك وفق تلك الاستراتيجية في توجيه الاستثمار، بهدف تحقيق المكاسب للمساهمين، فهناك بعض الصناديق تحصر الاستثمارات في البنوك والبعض الآخر في الشركات والصنف الثالث في الشركات النقية والقسم الرابع في الشركات بدون البنوك، أي ان توجيه الاستثمارات يعتمد على لسياسة الاستثمارية لكل صندوق.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    الملتقى الأول لسوق الاسهم غداً


    وديان قطان (جدة)
    يعقد الملتقى الاول لسوق الأسهم السعودية تحت شعار (الرؤية الاستثمارية والابعاد الاجتماعية) يوم غد الخميس بقاعة الشيخ اسماعيل ابو داود بمقر الغرفة التجارية الصناعية بجدة وستشارك فيه نخبة من الاقتصاديين والمحللين الفنيين والمستشارين الماليين البارزين ..

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    المساهمون تجمعوا بالعشرات في مستشفى الاب بعسير
    رجل اعمال يحسم مصير 78 مليوناً خسرها الابن في سوق الاسهم


    الحسن آل سيد (ابها)
    نجح رجل اعمال في اقناع مــســاهــمــيــن غاضبين بوعود تضمن لهم استعادة 78 مليون ريال جمعها ابنه منهم بغرض استثمارها في الاسهم.
    وتجمع عشرات المساهمين في المستشفى الخاص الذي يمتلكه الاب في مدينة ابها واكدوا انهم سلموا اموالهم لابنه «أ. ع. ع» بعدما اوهمهم ان المستثمر هو والده ذو السمعة الحسنة في المنطقة ورجل الاعمال المعروف. واوضح المساهمون ان الابن الذي سلم نفسه للجهات المختصة اخل ببنود العقد معهم التي تنص على المتاجرة في البورصة وليس الاسهم التي شهدت سقوطاً في الاونة الاخيرة مما هدد رؤوس اموالهم. واستطاع الاب تهدئة المساهمين وابلغهم بامكانية استرداد رؤوس الاموال لمن اراد تحمل الخسارة في الوقت الراهن وذلك عن طريق المحامي، واشار الى انه دعم محفظة ابنه في سوق الاسهم بـ15 مليون ريال لتقليل الخسائر ومحاولة صرف رؤوس اموال المساهمين. واتفق رجل الاعمال مع المساهمين على دعم المحفظة ومتابعة القضية وسير المحفظة كل اسبوع، وتغيير المحامي المختص بعد اشعار امارة عسير التي تتابع القضية.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    اسعار النفط والاصلاحات تغذيان الانتعاش الاقتصادي



    تغذي أسعار النفط المرتفعة والمشروعات الاستثمارية الجديدة المقررة والإصلاحات الاقتصادية المبدئية، عملية انتعاش اقتصادي في أكبر مصدر للنفط في العالم. وفي هذا الصدد لا بد من الإشارة إلى أن المملكة، حريصة على متابعة عملية الإصلاحات الهيكلية، رغم زيادة الإيرادات النفطية بشكل ملحوظ خلال العام 2005. واجتمعت أسعار النفط المرتفعة وزيادة الإنتاج ومجموعة مشروعات مقررة في مجالات الكهرباء والمياه والبتروكيماويات مع الإصلاحات الاقتصادية المبدئية التي عملت على تنشيط الاقتصاد وأسواق المال في السعودية. فقد أدت خطوات الخصخصة وإصلاحات السوق وحوافز الاستثمار إلى انتعاش نشاط القطاع الخاص في المملكة بشكل كبير خلال الفترة موضع البحث. وساهمت عوامل أخرى في هذا التقدم منها، نمو القطاع الخاص غير النفطي بنسبة 5.7 بالمائة عام 2004، نتيجة إلى البيئة المناسبة القائمة في المملكة ، ولاسيما انخفاض سعر الفوائد، ونشاط متزايد في العديد من الأعمال والنشاطات القائمة، وتحرير قطاع الاتصالات.
    وتوقعت المجموعة أن يستمر الاتجاه الإيجابي في المستقبل، من جراء تزايد الإيرادات النفطية وتوافر سياسة مالية ونقدية مريحة، مترافقة مع تضخم وأسعار فائدة منخفضة.
    ويؤكد المرقبون ان المملكة ستظل المنتج الوحيد الذي يحتفظ بطاقة إنتاجية احتياطية يعتمد عليها، تبلغ حاليا 10.4 مليون برميل يومياً، وذلك عند مستوى إنتاجها الحالي البالغ 9.6 مليون برميل يومياً، مقارنة بالطاقة الإنتاجية القصوى لها البالغة 11 مليون برميل في اليوم. يذكر أن السعودية تعد أكبر منتج ومصدر للبترول في العالم وتملك أكبر احتياطي نفط عالمي مؤكد، يقدر بحوالي 261 مليار برميل، وتحتل المركز الرابع عالميا من حيث احتياطي الغاز الطبيعي ويقدر بنحو 207 تريليونات قدم مكعب. ولا بد أخيراً من الإشارة إلى أن شركة أرامكو السعودية ، تنوي استثمار عدة مليارات من الدولارات، لزيادة الطاقة الإنتاجية للنفط في المملكة من 11 مليون برميل/يوم إلى 12.5 مليون برميل/يوم.
    الانضمام لمنظمة التجارة دفعة للتعاون الدولي
    انضمام المملكة لمنظمة التجارة دفعة للتعاون الدولي
    توجت المباحثات السعودية مع منظمة التجارة العالمية التي بدأت منذ تموز 1993، انتهت بتاريخ 11/11/2005، بدخول السعودية في عضوية المنظمة.
    وبحسب البيان الصادر عن المنظمة فإن دخول المملكة إلى عضوية منظمة التجارة العالمية، يعطي المنظمة مجالاً أوسع لدفع التعاون الدولي قدماً، ويسمح للمنظمة كي تصبح أكثر عالمية.
    ويعتبر هذا الحدث تاريخياً وهاماً بالنسبة للمنظمة الدولية والمملكة العربية السعودية، التي ستصبح العضو رقم (149) في عضوية المنظمة، وذلك بعد ثلاثين يوماً من هذا القرار، أي بتاريخ11/12/2005.
    ومن الواضح أن الاقتصاد السعودي تخطى دوره العربي والإقليمي ليصبح اقتصاداً عالمياً ذا مكانة مرموقة وحجم متعاظم وفعالية عالية، يؤثّر بشكل كبير على حركة الاقتصاد العالمي. وهذا الاقتصاد تمكّن بفضل قيادته الحكيمة ورؤيتها الواضحة وتصميمها الجاد والأكيد، من تسجيل العديد من التطورات الإيجابية البارزة والهامة، التي ساهمت في زيادة النمو الحقيقي وتفعيل الحركة الاقتصادية الداخلية، فضلاً عن زيادة دور المملكة الرائد عربياً والمتميز عالميا.
    ولقد استطاع الاقتصاد السعودي خلال السنوات موضع البحث تحقيق معدلات نمو هامة رغم الأجواء والظروف الإقليمية والعالمية غير المواتية، إضافة إلى تمكنه من حشد كل الطاقات المحلية ولاسيما من خلال تمكنه من استمالة القطاع الخاص السعودي للعب دور أكبر في الاقتصاد الكلي.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    إجماع على أهمية تركيز الاستثمارات في أسهم الشركات القيادية
    45% انخفاض في أداء صناديق الاستثمار منذ بداية العام الحالي

    عدنان جابر, خالد الغربي, حسين ابن مسعد[الوطن ]
    أجمع مسؤولو الصناديق الاستثمارية على أهمية اتجاه المستثمرين إلى الصناديق الاستثمارية, والابتعاد عن المضاربات في سوق الأسهم ، مطالبين بالابتعاد عن الشائعات , وقالوا إن السوق لا زال يمر بمرحلة تقلبات, وإن التصحيح الأخير أضر بكثير من المستثمرين, إضافة إلى عدم دخول السوق بناء على الشائعات.
    وأشاروا لـ"الوطن" خلال الحفل السنوي لجوائز صناديق الاستثمار للعام 2005 في الرياض أول من أمس, إلى أن أداء الصناديق انخفض ما يقارب 45% منذ بداية السنة الحالية, متمنين أن تظهر الشركات أداء جيدا ليرتفع السوق ويتحسن أداء الصناديق.وتوقع البعض أن يكون أداء الصناديق أفضل خلال الفترة المقبلة, وأرجعوا ذلك إلى كثرة الاكتتابات, والنمو الاقتصادي الذي تشهده المملكة, فيما أكد البعض الآخر على عدم تنبئهم للأداء لأن هذا يعتبر تنجيماً على حد قولهم.ودعا مدير أول صناديق الاستثمار في البنك السعودي الهولندي مشعل حواس الحواس المستثمرين إلى تركيز استثماراتهم في أسهم الشركات القيادية بعد التصحيح القوي خلال الفترة الماضية, مشيرا إلى أن الاستثمار في الصناديق مجد على الأقل أن يكون الاستثمار سنة, كما طالب المستثمرين بتجنب أسهم المضاربات.وأضاف الحواس: على المستثمرين التوجه للصناديق بشكل عام والتي تدار بخبرات واستراتيجيات معينة, وعدم الدخول للسوق بناء على الشائعات, مبينا أن التصحيح الأخير أدى إلى خسائر كبيرة لأغلب المستثمرين.وأشار الحواس إلى أن الصناديق انخفضت مع التصحيح القوي الذي حصل في السوق خلال الفترة الماضية, إلا أن نزولها جاء أقل من نزول السوق, مبينا أن لدى الصناديق استراتيجيات تتعامل بها غير استراتيجية المستثمرين المباشرين في السوق.وتوقع الحواس أن يكون أداء السوق أفضل بكثير خلال الفترة المقبلة, معللا ذلك بطرح اكتتابات جديدة في السوق والنمو الاقتصادي الكبير والذي سيؤثر على سوق الأسهم, إضافة إلى أن الصناديق ركزت على أسهم الشركات القيادية التي شملها التصحيح الأخير وأخذت مواقع فيها, وأن يكون عائد الصناديق أفضل من الماضي.من جهته قال المدير الإقليمي للمنطقة الوسطى ومدير ثروات إدارة خدمات الاستثمار في البنك الأهلي التجاري عبدالله حمود السويلم: لابد أن يأخذ أي مستثمر بعين الاعتبار درجة المخاطر والفترة الزمنية للاستثمار واحتياجاته المستقبلية ليحدد نوع الاستثمار الذي يرغب الدخول فيه سواء في الأسهم أو المرابحات ، كما يجب أن تتنوع استثماراته, مشيرا إلى أن المستثمر يحتاج إلى مخطط مالي أو مستشار مالي, وهم متوفرون في جميع البنوك السعودية لإعطاء النصيحة والاستشارة المناسبة لأهداف المستثمر سواء الكبير أو الصغير.وأوضح السويلم أن مشكلة المستثمرين أنهم ينظرون لعوائد الأسهم السعودية بنظرة الثقة الكبيرة , ولا يلام أي مستثمر في نظرتهم للسوق لأن عوائد العامين الماضيين كانت مغرية بشكل كبير ، لكنه شدد على ضرورة حساب المخاطر عند الاستثمار في السوق.وعن توقعات أداء الصناديق بعد مرحلة التصحيح أجاب السويلم أنه لا يمكن التنبؤ بأداء الصناديق في الفترة المقبلة, لأن السوق يمر بفترة تقلبات كبيرة لا يمكن الحكم عليها في الوقت الحالي, لكنه أكد أن عوامل الاقتصاد الكلي جيدة , وأرباح الشركات ومكرراتها ممتازة. وقال السويلم إن على المستثمر في صناديق الاستثمار الانتظار فترة لا تقل عن 5 سنوات ليحكم على أدائها, مشيرا إلى أن معظم المستثمرين في صناديق الأسهم المحلية أو الخليجية أو الدولية لن يخسروا لأنه كلما زادت فترة الاستثمار قلت المخاطر.وأضاف أن الصناديق تتنوع بين قصيرة الأجل والتي تعتبر كلها مرابحات هي صناديق نقدية إسلامية وتقليدية موجودة في منطقة الشرق الأوسط والسعودية بعملة الريال والدولار واليورو, والأخرى متوسطة الأجل هي صناديق متوازنة فيها خليط من الأسهم والمرابحات تعطي المستثمر نوعا ما من المخاطرة, إضافة إلى صناديق طويلة الأجل وهي صناديق في أسهم سعودية وخليجية ودولية, إلا أن المشكلة أن المستثمرين يجهلون تلك الأمور.ونصح مدير إدارة الأصول في مصرف الراجحي وليد ابن غيث المستثمرين بالاستثمار في الصناديق حيث تدار من قبل متخصصين ومتفرغين لهذا العمل بما يوفر تنوعا في الاستثمار, إضافة إلى تقليل المخاطر التي يتعرضون لها وتوفر لهم السيولة لدى رغبتهم للخروج.وأكد أن الاستثمار طويل الأجل الاستثمار المناسب, مشيرا إلى أنه ينبغي على المستثمر تنويع استثماراته في صناديق أسهم محلية وأوروبية للحد من المخاطر.وأوضح ابن غيث أن البنوك السعودية سعت بعد توقعها أن يصل السوق إلى مرحلة أن تقل أرباحها لتوفير صناديق استثمارية في أسواق عالمية أخرى لتوفير هذه الاستثمارات لعملائها مع ارتفاع السوق المحلي في الفترة الماضية.وأكد ابن غيث أن متوسط انخفاض أداء الصناديق قارب 45% منذ بداية السنة الحالية, متمنيا أن تظهر الشركات أداء جيدا ليرتفع السوق ويتحسن أداء الصناديق, مشيرا إلى أن نسبة الأصول المستثمرة في الصناديق لا تتجاوز 3% والتي تعتبر منخفضة.وقال مساعد مدير المحافظ والصناديق الاستثمارية في البنك السعودي البريطاني سلطان عبداللطيف نقلي إن الصناديق الاستثمارية لم تخصص للمضاربة بل خصصت للاستثمار طويل الأجل والذي يحدد عادة خمس سنوات.وبين نقلي أن الصناديق شهدت سحوبات ليس جراء نزول السوق لكنها سحوبات من مستثمرين على الأجل الطويل بهدف جني أرباح السنوات الماضية.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ

    طالبوا البنوك بإعادة العمولات وعدم تسييل المحافظ
    اقتصاديون: الصندوق الاستثماري لذوي الدخل المحدود يعوض الخاسرين في سوق الأسهم

    جدة: معيض الحسيني [الوطن]
    طالب خبراء ماليون البنوك بالوقوف إلى جانب المستثمرين الصغار في سوق الأسهم الذين تكبدوا خسائر كبيرة جراء موجة الهبوط الأخيرة للأسعار.واقترحوا على البنوك عدة خطوات منها إعادة العمولات التي كانت تتقاضاها منهم أو اعتبارها جزءا من مديونياتهم وعدم تسييل المحافظ الاستثمارية للعملاء بشكل متعسف .وقالوا لـ" الوطن" إن صندوق ذوي الدخل المحدود الذي وجه خادم الحرمين الشريفين بإنشائه سيساهم في تعويض خسائر كثير من المستثمرين الصغار ولكن يجب على البنوك أن تتفاعل هي الأخرى بدعم صغار المستثمرين.وأكد المستشار المالي تميم عبدالله احمد أن البنوك غررت صغار المساهمين عبر منحهم قروضا بدون ضوابط أو مراقبة من مؤسسة النقد، مما أدى إلى دخولهم سوق الأسهم دون دراية و خبرة أو دراسة.و طالب البنوك بأن تخفض عمولاتها التي تتقاضاها عند الإقراض بضمان الأسهم بحيث تكتفي بأخذ تكلفة النقد منها وتتنازل عن النسب الزائدة التي كانت تفرضتها على المقترضين.ولم ينف تميم دور المستثمرين الصغار في تحمل جزء من الخسائر التي تكبدوها مشيرا إلى أن أطماع بعضهم في تحقيق أرباح عالية في أقل فترة ممكنة ساهمت في تفاقم الأزمة التي يعيشونها حاليا.من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة سيسكو المهندس صالح حفني إن هناك من خسر في السوق وهناك من هو معلق الآن مؤكدا بأنه بإمكان هؤلاء تعويض خسائرهم بالصبر وعدم الاستعجال في البيع لكون السوق بدأت مرحلة ارتداد جديدة..ويرى حفني أن الحل الأمثل لتعويض المقترضين من البنوك يتركز في مبادرة البنوك بإقراضهم مبالغ مالية مناسبة ليعيدوا ترتيب أوراقهم ويدخولون السوق مجددا ليتمكنوا على الأقل من تسديد ما عليهم من ديون بحيث تقوم البنوك بمنح المديونين 75% من قيمة اسهم الشركات وتختار هي الشركات المشتراة والتي يمكن من خلالها تعويض المديونين لخسائرهم بينما تحصل على ديونها منهم خلال سنتين.ويشير المستشار المالي طلعت حافظ إلى أن إنشاء الصندوق الاستثماري لمساعدة ذوي الدخل المحدود يصب في المقام الأول في مصلحة الخاسرين في سوق الأسهم ، خاصة أن الدولة تضمن رأس المال مطالبا بإدارة هذا الصندوق بشكل قوي ومتوازن ليحقق الهدف المطلوب من إنشائه.وحول مسؤولية البنوك في خسائر صغار المستثمرين أكد حافظ أن هناك توجها لإعادة النظر في الكثير من الأمور الاقتصادية ومنها سياسات القطاع المصرفي الذي بدأ يمنح الكثير من القروض للعملاء مما رفع مبالغها من 9 مليارات ريال في عقد التسعينات إلى نحو 100 مليار ريال العام الماضي مشيرا إلى أن 30% من هذه القروض توجه نحو الاستثمار في الأسهم بينما الباقي كان لالتزامات شخصية وقال" إن هذا غير محبب لان مفهوم الاستثمار هو الاستفادة من المبالغ المالية الزائدة عن حاجة الأفراد الأساسية وليس الاقتراض من اجل الاستثمار بالأسهم". لكن حافظ اعتبر أن إعادة البنوك جزء من العمولات أو إعادة بعض الأسهم التي قامت بتسبيلها يشوبه كثير من الصعوبات.من جهته قال المحلل المالي احمد الصريصري إن الخسائر التي تكبدها صغار المستثمرين تعود إليهم بالدرجة الأولى، مشيرا إلى أنه حذر في اكثر من مناسبة بخطورة السوق عندما وصل إلى اكثر من 20 ألف نقطة وانه سيشهد انهيارا كبيرا في أي لحظة ولكن المتعاملين في السوق لم يكونوا يسمعون لأحد.وأضاف أن عودة السوق إلى معدل 10 آلاف نقطة كان متوقعا قبل هبوط السوق وكان مرشحا إلى الوصول إلى 8 آلاف نقطة لولا التدخل الرسمي الأخير مشيرا إلى أن الحديث عن الماضي لم يعد مجديا، داعيا لبدء مرحلة جديدة تبدأ بضبط السوق وضبط القروض البنكية للمواطنين .

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 31-05-2006, 08:53 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 24-05-2006, 09:04 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 28/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 26-04-2006, 11:33 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 22/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 22-03-2006, 09:43 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 23/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 22-02-2006, 08:44 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا