النفط يواصل الهبوط بفعل المخزونات ومخاوف التضخم


- نيويورك - رويترز - 21/04/1427هـ
واصلت أسعار النفط للعقود الآجلة التراجع موسعة خسائر أمس الأول بفعل مخزونات نفطية وفيرة ومخاوف من تضخم أعلى من المتوقع في الولايات المتحدة.
وانخفض سعر الخام الأمريكي لعقود حزيران (يونيو) 34 سنتا ليصل إلى 68.35 دولار للبرميل في بورصة نايمكس في نيويورك في الساعة 14:09 بتوقيت جرينتش بعد أن خسر نحو دولار في الجلسة السابقة.
وفي بورصة النفط الدولية في لندن تراجع خام القياس الأوروبي
مزيج برنت 19 سنتا إلى 68.85 دولار للبرميل.
وهبط سعر البنزين لعقود حزيران (يونيو) في نايمكس 1.76 سنت إلى 1.9575 دولار للجالون.
وأظهرت بيانات حكومية أذيعت الأربعاء الماضي أن مخزونات البنزين
في الولايات المتحدة زادت بمقدار 1.3 مليون برميل إلى 206.4 مليون
برميل وهو ما ساعد على مزيد من الانحسار للمخاوف بشأن العرض مع
اقتراب الطلب من ذروته في فصل الصيف.
كما ارتفع إنتاج البنزين إلى 9.2 مليون برميل يوميا في حين زادت الواردات إلى 1.45 مليون برميل يوميا وهو ثالث أعلى متوسط
أسبوعي على الإطلاق.
وهبطت مخزونات النفط الخام بمقدار 100 ألف برميل إلى 346.9
مليون برميل رغم ارتفاع الواردات بمقدار 376 ألف برميل يوميا
إلى نحو 10.4 مليون برميل يوميا.
وتعرضت الأسعار لضغوط أيضا من بيانات أمريكية تظهر أن الأسعار المرتفعة للمواد الخام ترفع تكلفة المعيشة. وزاد المؤشر الرئيسي لأسعار المستهلكين بنسبة 0.3 في المائة في نيسان (أبريل) وهو مستوى أعلى من التوقعات.
ويخشى المتعاملون من أن زيادة التصخم قد تؤدي إلى زيادات في أسعار
الفائدة مما يبطئ النمو الاقتصادي وبالتالي يقلص الطلب على النفط.
من ناحية أخرى، أعلنت الأمانة العامة للبلدان المصدرة للنفط "أوبك" أن أسعار النفط الخام من إنتاج دول المنظمة واصلت تراجعها بشكل طفيف حيث سجل سعر برميل النفط الخام أمس الأول 63.75 دولار بانخفاض مقداره ثمانية سنتات عن الثلاثاء الماضي.