استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    الأسهم السعودية تكسب 354 نقطة في صعود متزن

    - طارق الماضي من الرياض - 21/04/1427هـ
    بعد سلسلة من عمليات التذبذب ودعم واضح وقوي من قطاعي البنوك والصناعة, استطاع مؤشر الأسهم السعودية اجتياز عقبة 11 ألف نقطة. وحدث ذلك بفضل الصعود التدريجي المتوازن بين القطاعات، حيث أغلقت جميع القطاعات بشكل إيجابي باستثناء قطاع الكهرباء الذي لم يكن فيه تغير محسوس. وأغلق المؤشر في نهاية التداولات على مستوى 11046.55 نقطة بارتفاع 354.45 نقطة بنسبة 3.32 في المائة.
    وعلى مستوى إجمالي القيمة المنفذة, فقد كانت تدور حول رقم عشرة مليارات ريال وهذا إيجابي في ضوء أن تداولات الأمس كانت لفترة واحدة فقط, فيما بلغ إجمالي كميات الأسهم المنفذة 185 مليون سهم نفذت على 250 ألف صفقة حيث يلاحظ ارتفاع واضح على معدل الكميات والصفقات المنفذة مقارنة بالأيام الماضية. ومن أصل 80 شركة تم تداولها, ارتفعت أسعار 76 شركة, فيما انخفضت شركتان فقط في إشارة واضحة إلى الاتجاه الجماعي لجميع شركات السوق.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    بعد سلسلة من عمليات التذبذب ودعم واضح وقوي من قطاعي البنوك والصناعة استطاع مؤشر سوق الأسهم السعودية اجتياز عقبة حاجز الـ 11 ألف نقطة، وذلك بفضل الصعود التدريجي المتوازن بين القطاعات حيث أغلقت جميع القطاعات بشكل إيجابي باستثناء قطاع الكهرباء الذي لم يكن به تغير محسوس.
    أما على مستوى إجمالي القيمة المنفذة في السوق فقد كانت تدور حول رقم عشرة مليارات ريال وذلك شيء إيجابي في ضوء أن تداولات الأمس كانت لفترة واحدة فقط فيما بلغ إجمالي كميات الأسهم المنفذة 185 مليون سهم نفذت على 250 ألف صفقة حيث يلاحظ ارتفاع واضح على معدل الكميات والصفقات المنفذة مقارنة بالأيام الماضية. ومن أصل 80 شركة تم تداولها أمس ارتفعت أسعار 76 شركة فيما انخفضت شركتان فقط في إشارة واضحة إلى الاتجاه الجماعي لجميع شركات السوق، وأغلق المؤشر في نهاية التداولات على مستوى 11046.55 نقطة بارتفاع 354.45 نقطة بنسبة 3.32 في المائة.
    وعلى مستوى قطاعات السوق فقد ارتفع قطاع البنوك بمقدار 1039 نقطة بنسبة 3.49 في المائة، فيما ارتفع قطاع الصناعة 679.52 نقطة بنسبة 2.99 في المائة، بينما نجد أن قطاع الزراعة ارتفع بنسبة 5.27 في المائة تعادل 221.20 نقطة، والاتصالات بنسبة 4.27 في المائة تعادل 178.95 نقطة، ويلاحظ من ذلك أن الحركة الجماعية الإيجابية تشمل جميع القطاعات بدون استثناء وبشكل شبه متوازن حيث إن التفاوت في الأرقام يكون فقط لطبيعة وقيمة وفعالية تلك القطاعات في المؤشر فقط ولسهولة وطبيعة المتعاملين في تلك القطاعات حيث إن بعض قطاعات السوق سريعة الحركة والاستجابة في المرحلة التي تعقب أي عملية انخفاض حادة بعكس بعض القطاعات الأخرى التي تستجيب بشكل متأخر وبطيء.
    وتصدرت شركة المواشي المكيرش قائمة أكثر شركات السوق نشاطا من حيث إجمالي الكميات المنفذة عليها التي وصلت إلى 14.2 مليون سهم، في حين ارتفع السهم ليغلق على مستوى 17.25 ريال، شركة كهرباء السعودية جاءت في المركز الثاني بـ 13.6 مليون سهم في حين لم يتغير سعر السهم الذي أغلق على سعر 17.75 ريال. وعلى مستوى إجمالي القيمة المنفذة جاءت شركة صافولا في الصدارة بنحو 618 مليون ريال وأغلق السهم على سعر 118.50 ريال، والشركة السعودية للأبحاث والتسويق بنحو 368 مليون ريال وأغلق السهم على سعر 84.50 ريال. وعلى مستوى الأسعار سنجد أن الكثير من الشركات قد أغلقت على الحد الأعلى المسموح به في نظام تداول ومنها شركات صدق، "الباحة"، "الأحساء للتنمية"، "الفنادق"، "تهامة للإعلان"، و"الغذائية" ومعظم تلك الشركات باستثناء "صدق" في قطاع الخدمات حيث من الواضح ارتفاع مستوى المضاربات في قطاعي الخدمات والزراعة بعد ظهور شبه استقرار على الحركة العامة لمؤشر السوق وميل وانخفاض مستوى التذبذبات العالية ذات النطاق الواسع. وعلى الجانب الآخر شركتا "سافكو" و"جرير" اللتان أغلقتا سلبا ولكن بنسب طفيفة لا تعكس اتجاها معينا على الشركتين، حيث أغلقت "سافكو" على سعر 157 ريالا و"جرير" على 166.50 ريال.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    سوق الأسهم تعوض خسائرها وتنهي الأسبوع عند 11046 نقطة

    اليوم - الدمام
    عوضت سوق الأسهم السعودية خسائرها واغلقت تداولات امس على ارتفاع لتحقق 55ر046ر11 نقطة بعد ان كسبت 45ر354 نقطة بنسبة 32ر3 بالمائة.
    وبلغت قيمة التداولات 056ر599ر014ر10 ريالا وتم تداول 359ر090ر185 سهما خلال 005ر250 صفقات وتم تداول اسهم 80 شركة ارتفع منها 76 سهما وانخفض سهمان.
    وشاركت كافة القطاعات في الارتفاع حيث سجلت البنوك 40ر854ر30 نقطة والصناعة 19ر398ر23 نقطة والاسمنت 00ر122ر7 نقطة والخدمات 75ر253ر3 نقطة والكهرباء 68ر807ر1 نقطة والاتصالات 02ر374ر4 نقطة والتأمين 36ر296ر2 نقطة والزراعة 36ر416ر4 نقطة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    بفعل التحسن في مؤشرات أداء السوق
    المؤشر الرئيسي يغلق فوق الحاجز النفسي 11 ألف نقطة


    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    تخطى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية أمس الحاجز النفسي عند 11 ألف نقطة، بعد أن كسب 354، بنسبة 3,32 في المائة بقيادة قطاعات الزراعة، الاتصالات، الاسمنت، والخدمات، وطرأ تحسن على مؤشرات أداء السوق الرئيسية وهي كميات الأسهم المتبادلة، حجم المبالغ المدورة، وعدد الصفقات المنفذة. ما يشير إلى أن المستثمرين باتوا مقتنعين بجدوى كثير من الأسهم عند هذه المستويات من الأسعار، ما ساعد على تحسن أداء السوق بشكل عام، فبدأت موجة من التجميع على كثير من الأسهم.
    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات أمس على 11046,55 نقطة بارتفاع 354,45، بنسبة 3,32 في المائة، ليغلق المؤشر فوق الحاجز النفسي 11 ألف نقطة.

    وقاد أداء السوق أمس مؤشرات قطاعات الزراعة، الاتصالات، والاسمنت، فارتفع الأول بنسبة 5,27 في المائة بفعل جوف الزراعية وجازان الزراعية فارتفعت الأولى بنسبة 9,52 في المائة، ولحفتها الثانية بنسبة 9,48 في المائة، وجاء في المرتبة الثانية مؤشر قطاع الاتصالات الذي كسب 4,27 عندما ارتفعت الاتصالات بنسبة 4,5 في المائة، واتحاد اتصالات بنسبة 2,75 في المائة، وارتفع مؤشر قطاع الاسمنت بنسبة 3,89 في المائة نتيجة ارتفاع اسمنت القصيم بنسبة 9,25 في المائة، اسمنت العربية بنسبة 6,00 في المائة، فاسمنت السعودية التي كسبت بنسبة 5,5 في المائة.

    وطرأ تحسن ملموس على مؤشرات أداء السوق الثلاثة الرئيسية وهي كمية الأسهم المنفذة التي بلغت 185 مليون سهم ارتفاعا من متوسط الأسبوع لفترة واحدة والبالغة 135 مليون، تجوز معها حجم المبالغ المدورة 10 مليارات ريال ارتفاعا من 7,7 مليار، كما زاد عدد الصفقات إلى 250 ألف صفقة من 193 ألف صفقة وفي كل هذا ما يشير إلى أن السوق بدأت تتسم بالثقة بين المستثمرين والمضاربين، حيث دخلت السوق مرحلة التجميع.

    جرى تداول أسهم جميع الشركات المساهمة المدرجة في السوق، البالغة 80، ارتفع منها 78، وانخفضت فقط شركتا سافكو وجرير، وبهذا اقلع معدل الأسهم المرتفعة مقارنة بتلك المنخفضة إلى رقم فلكي بلغ 39 ضعفا، ما يعني أن السوق كانت في حالة تفاؤل كبير.

    تصدر المرتفعة شركة صدق والباحة التين أقلعتا بالنسبة القصوى، فسهم الأحساء والفنادق اللتين قفزتا بنسبية 9,92 في المائة.

    وبين الخاسرة فقد سهم سافكو 0,48 في المائة، تلاه سهم جرير الذي تنازل عن نسبة 0,30 في المائة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    المؤشر يختتم تعاملات الاسبوع على صعود
    توقعات باستمرار التذبذب في سوق الاسهم لحين أعلان النتائج الربعية

    حزام العتيبي (الرياض)
    انهت سوق الاسهم تداولات امس الخميس مستقرة فوق مستوى الاحد عشر ألف نقطة عند مستوى 11046.55نقطة بإرتفاع 354.45نقطة نسبتها 3.32 %عن اغلاق يوم الاربعاء بلغت فيها قيمة التداولات اكثر قليلا من عشرة مليارات ريال سعودي. وارتفعت اسهم 76 شركة من بينها 17بمايقارب النسبة القصوى وانخفضت في تلك التداولات اسعار اسهم شركتين فقط هما سافكو وجرير بينما كانت الشركات الاكثر صعودا هي على التوالي صدق ، الباحة ،الاحساء، الفنادق ، تهامة ،الغذائية.

    وعن اداء السوق يحدثنا محلل الاسهم علي المزيد بقوله ان :اداء السوق يوم امس الخميس كان جيدا قياسا الى مجمل تداولات الاسبوع التي صعد فيها المؤشر بالنسبة القصوى يومي السبت والاحد وكان متوازنا في منتصف الاسبوع (الاثنين )ومتذبذبا يومي الثلاثاء والاربعاء ، مضيفا ان العادة جرت ان تكون تداولات نهاية الاسبوع في الفترة الوحيدة يوم الخميس تتسم بشيء من الهدوء حيث يكون الهبوط او الصعود محدودا جدا الا فيما ندر عندما تكون هناك اخبار او محفزات سواء سلبية او ايجابية.
    ولكن يوم امس الخميس خالف السوق السائد والمعتاد واغلق على ارتفاع يرى ان مما ساعد عليه الارباح التي اعلنتها المجموعة السعودية للابحاث والتي ارتفعت لهذا الربع 100% عن ارباح الربع المقابل من العام الماضي وهي شركة للتو دخلت السوق في ظل اسعار متدنية للشركات في السوق الامر الذي دفع السوق الى التحسن.
    وقال ان علينا الانتظار الى حين الاعلان عن ارباح الشركات للربع الثاني من هذا العام فإن كانت ايجابية وحققت زيادة سيدفع ذلك بالسوق الى المزيد من التماسك ومن ثم الارتفاع والا فإن السوق سيعود الى التدني ومن هنا الى ذلك الحين فهو يتوقع ان يسود التذبذب السوق معتبرا ان اية سوق تدخل في تراجعات حادة ومخاض هبوط مثل السوق السعودية التي خسرت خلال 80يوما اكثر من 50%من اعلى نقطة وصلت اليها هذا العام فإنها تصبح هشة خاصة فيما يتعلق بطلبات الشراء والتي تقل ايضا رغم ان اية عروض للشراء في مثل هذه الحالة لها تأثير كبير مهما كان حجمها او كميتها ودائما ما تكون الطلبات حذرة وجاهزة لان تسحب خوفا من الهبوط الحاد ويخلص المزيد الى القول بأن السوق في المستويات مابين 10000و 11000نقطة وحتى لو تعرض لحالة هبوط فإنها سوف تكون محدودة تتراوح بين 15% و20% وهو امر محتمل ووارد مع ان مخاطر الهبوط في اسوأ حالاته لن تتجاوز 20%لكن حالة الصعود المتوقعة في حال صدق التوقعات الايجابية لارباح الشركات ستكون بنسبة 50%قياسا الى مؤشر امس الخميس او 100%من مستوى الهبوط المحتمل الى 8500نقطة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    التويجري رئيس الهيئة لـ«عكاظ»:
    المركز يطور الخدمات المالية ويعزز استقرار سوق الاسهم


    حزام العتيبي (الرياض)
    اكد الدكتور عبدالرحمن التويجري رئيس هيئة السوق المالية في تصريحات خاصة لـ«عكاظ» بعد اجتماع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض برئاسة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز مساء امس الاول الذي تم فيه الاطلاع على التصورات المعدة لمركز الملك عبدالله المالي ان اطلاق هذا المركز كأضخم مركز مالي في الشرق الاوسط يعد نقلة نوعية على صعيد القطاع المالي السعودي والمؤسسات المالية في المملكة وانه يعتبر بمثابة المركز المؤسسي والقلب النابض لسوق المال السعودي لا سيما انه سيتم اطلاق وانشاء مؤسسات كبيرة كلها تهدف للسير بالاقتصاد السعودي الى الامام.
    وقال ان المركز سوف يسهم بشكل كبير في تطوير الخدمات المالية في قطاع وسوق المال السعودي الذي يشهد المزيد من الاهتمام من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ومسؤولي القطاعات المالية في المملكة وسيبرز دوره بشكل اكبر في ايجاد قاعدة مؤسساتية لكل الخدمات المالية من مراكز الوساطة والمصارف ومكاتب الاستشارات المالية والمؤسسات المساندة لها وسيكون نموذجا حضاريا ومركزا ماليا واقتصاديا في منظمة الشرق الاوسط.
    واضاف ان المركز سيدعم تدريب الشباب السعوديين واتاحة الفرص الوظيفية لهم خاصة بوجود الاكاديمية المالية التي ستعنى بالعلوم والمعارف والمهارات التي يحتاجها العاملون والمقبلون على العمل في قطاع الاسواق المالية بكل تفرعاته وثمن التويجري الجهود التي يبذلها صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وسمو نائبه الامير سطام بن عبدالعزيز من اجل تطوير الرياض لتصبح عما قريب عاصمة مالية كبرى وخاصة في منطقة الشرق الاوسط معبرا عن تفاؤله بأن ينعكس ذلك مع الخطوات التي سبقته وسوف تليه بشكل ايجابي على استقرار سوق المال وسوق الاسهم السعودي.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    المتداولون في سوق الأسهم يختلفون على فترة التداول
    «المتصلة» تؤدي الى تسيب الموظفين والفترتان الأفضل لمجتمعنا

    أحمد العرياني(جدة)
    تباينت آراء المتداولين في صالات الأسهم حول فترة التداول وما إذا كان تحديدها بفترة واحدة افضل ام ان بقاءها على فترتين لاتاحة الفرصة للمتداولين الذين لا يستطيعون الدخول الى السوق في الفترة الصباحية او المسائية..
    «عكاظ» التقت بعدد من المتداولين في الصالات أمس لاخذ آرائهم حول هذا الأمر..
    في البداية يطالب جمعان معيض الزهراني بأن يتم إبقاء التداول على نفس الفترتين حتى يكون هناك فرصة للمتابعة من قبل المتداولين لانه يوجد في السوق قرابة الستين في المئة من المتداولين من الموظفين الذين يكونون عند فتح السوق في الفترة الصباحية في أعمالهم ولا يمكنهم الدخول الى التداول سوى في الفترة المسائية..
    وناشد الزهراني المتداولين بعدم الاستعجال في عمليات البيع لان السوق مقبل على آمال كبيرة وسيكون هناك تنظيم جديد بالإضافة الى المستجدات والمفاجآت المتوقعة والتي سوف تكون سارة للمستثمرين وهي كفيلة بإعادة الثقة في السوق من جديد من قبل صغار المستثمرين..
    صالح الشمراني وسعيد القرني اتفقا مع الزهراني بان تبقى فترتا التداول كما هي حتى يتمكن الموظفون من التداول في الفترة المسائية أما وجود فترة واحدة متصلة لاربع ساعات سوف يجعل لدى المتداولين مللا من السوق وعند انشغال المتداول في الصباح مثلا فانه يمكنه أن يدخل السوق في المساء والعكس ونعتقد أن فترتين هي الأفضل لمجتمعنا ونظرا للارتباطات التي تحيط بالفرد..
    عبدالله الشهري قال أن جعل التداول لفترة واحدة سوف يحرم الموظفين من التداول ويخلق تسيبا كبيرا لدى بعض الموظفين وستجعل الصالات مزدحمة بحيث يسبب ضغوطا على البنوك بفتح صالات تداول جديدة..
    عبدالرحمن الزهراني كان له رأى آخر حيث قال انه يقترح أن تكون فترة التداول فترة واحدة من بعد الظهر او من بعد العصر لاربع ساعات متصلة حتى يستطيع الموظفون الاستفادة من هذا الوقت لكي لا نشهد تسيبا في أعداد الموظفين وتوقفا لبعض الأعمال لعدم وجودهم في مكاتبهم واتجاههم لصالات الأسهم..
    واشار الزهراني الى انه من حق الجميع أن يزيد من دخله وان لا يكون السوق حكرا على أحد.
    واخيرا يرى د. عابد العبدلي أستاذ بقسم الاقتصاد الإسلامي - جامعة أم القرى أن فترة التداول المعمول بها الآن في الأسهم تخضع لعاملين رئيسين هما: فترة الصلوات وأوقات الدوام الرسمي. ولذلك نجد أن الفترات الحالية الآن هي ساعتان صباحا (10ص-12ظ)، أي مع بداية عمل البنوك التجارية، لان كثيرا من المتداولين يعملون من خلال صالات التداول في البنوك استفادة من متابعة التداول المباشر وسرعة تنفيذ الأوامر. ثم تنتهي الفترة عند 12 ظهرا حيث تليها فترة صلاة الظهر، ولا يمكن العمل في أوقات الصلوات، حيث تتوقف كافة الأعمال الرسمية والأنشطة في القطاع الخاص حسب نظام الدولة. والفترة المسائية (4.30-6.30) أي تبدأ بعد فترة صلاة العصر وتنتهي قبيل صلاة المغرب، ويصبح إجمالي التداول يوميا 4 ساعات. فهناك عاملان أساسيان في تحديد فترة التداول وهي فترات الصلاة وفترات أعمال البنوك.
    واعتقد أن فكرة تغيير فترة التداول مع مراعاة فترات الصلوات وأوقات أعمال البنوك سيؤدي إلى تقليص فترة التداول إلى اقل من 4 ساعات. فعند إلغاء الفترة الصباحية لن يتبقى إلا ساعتان في المساء، واعتقد انه من الصعب تمديد الفترة المسائية لأنها تتعارض مع صلاة المغرب وصلاة العشاء، وإذا كانت هناك إمكانية توقف السوق خلال فترتي صلاة المغرب والعشاء، فربما يتأثر أداء السوق والطابع النفسي للمتداولين نتيجة هذا التوقف، كما أن هناك قيداً آخر في تمديد العمل مساء وهو فترة عمل البنوك التي تنتهي قبل صلاة العشاء.
    وهناك مقترح لتوحيد فترة التداول ولأطول فترة خلال الفترة الصباحية في أيام الأسبوع ابتداء من السبت إلى الخميس، على أن يبدأ التداول الساعة الثامنة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا، وتلغى الفترة المسائية لعدة اعتبارات، منها تجنب فترات الصلوات ومحدودية فترات أعمال البنوك، والاهم من ذلك البعد الاجتماعي، لان الملاحظ الآن أن كثيرا من الناس أهملوا واجباتهم الأسرية والاجتماعية وقد تأثر الكثير من ذلك. كما أن فترة التداول على مدى أربع ساعات متواصلة تعد عاملا جيدا وصحيا في فاعلية أداء السوق.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    الأسهم السعودية تعتمد على السيولة وكثافة التداولات لتعزيز المسار التصاعدي
    قطاعات الصناعة والاتصالات والإسمنت تسحب البساط من البنوك والمؤشر يرتفع 3%

    الرياض: محمد الشمري
    تشبث المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية أمس بالصعود، ليضيف 354.45 نقطة بما يعادل 3.32 في المائة لرصيده الذي ارتفع في نهاية جلسة التداولات الوحيدة إلى 11046.55 نقطة، وذلك بالاعتماد على سيولة عالية وتداولات مكثفة.
    وانتهت جلسة التداولات اليتيمة بارتفاع أسعار أسهم 76 سهما من أصل أسهم 80 شركة مدرجة في السوق، فيما لم يتراجع سوى أسهم شركتين، إثر تداولات تجاوزت كمياتها 185 مليون سهم، بقيمة إجمالية زادت عن عشرة مليارات ريال (2.66 مليار دولار) نتيجة تنفيذ أكثر من 250 ألف صفقة.

    وبدا واضحا أن السيولة التي تم تدويرها بين قطاعات السوق خلال منتصف الأسبوع الجاري، لم تعد واثقة بقدرة القطاع البنكي على حماية المسار الصاعد من الانكسار، وهو ما استدعى تحركها نحو قطاعات أخرى ضمن محاولة جادة للبحث عن بدائل قوية لدعم المؤشر العام.

    وجاء تمسك سوق الأسهم السعودية بمسارها الصاعد الذي بدأته مطلع الأسبوع، في خطوة ترشح تأكيد سير التعاملات بما يتفق وتعويض الخسائر المتراكمة بفعل الانهيار الرهيب الذي منيت به العديد من المحافظ على اختلاف استراتيجيات عملها سواء كانت هذه الاستراتيجيات تعتمد أسلوب المضاربة على اختلاف خطط تعاملاته أو أسلوب الاستثمار على اختلاف فروعه المتعارف عليها.

    وحسب قراءة معطيات تعاملات السوق الأخيرة يظهر القطاع البنكي لم يتمكن من كسر نقاط مقاومة أجبرته على وقف مساره الصاعد، ما يعني أن هذا القطاع قد يتم تصنيفه على أنه غير قادر على دفع المؤشر العام لكسر نقاط المقاومة التي تتربص في مسار صعوده، فضلا عن أن تأكد وقوع مؤشر القطاع في المسار خلال الأسبوع المقبل، قد تهدد السوق بالعودة لامتحان بعض نقاط الدعم التي قد تكبح جماح تنامي مستوى الثقة بمتانة سوق المال.

    ويتزامن تردي أوضاع بعض أسهم القطاع البنكي مع محاولات جادة لدعم المؤشر من خلال أسهم قيادية أخرى في قطاعات: الصناعة، الإسمنت، الاتصالات، الخدمات، والتأمين التي ارتفعت مؤشراتها بشكل لافت خلال الأسبوع الجاري.

    وقاد ارتفاع مؤشرات قطاعات تضم عددا جيدا من الأسهم القيادية إلى صعود صاروخي لأسهم مضاربة تعتمد في مساراتها غالبا على سلوك السوق، ومستوى ثقة المتعاملين بفرص تنامي قيمة المؤشر العام.

    وتوضح مؤشرات قياس مستوى تدفق السيولة في سوق المال السعودية أن هجرة المال من قطاع المصارف، سارت باتجاه أسهما قيادية أخرى، وهو ما يبعث على طمأنينة أهل السوق، على اعتبار أن السيولة المتسللة من القطاع لم تغادر السوق بشكل نهائي.

    ويأتي ضمن أبرز مبررات هجر قطاع المصارف بقاء مكررات أرباح أسهم العديد من شركاته في مستويات أعلى من المستويات التي تراجعت لها مكررات أرباح أسهم قيادية في قطاعات أخرى، فضلا عن أن أسهم القطاع البنكي لم تتراجع بالنسبة نفسها التي. تعرضت لها أسهم بقية القطاعات أثناء فترة الانهيار المريرة.

    وأكثر ما يأمله أهل السوق العارفون بدهاليز أسراره، هو عدم العودة خلال الأسبوع المقبل إلى مستويات العشرة آلاف نقطة، والبقاء فوق مستوى الـ11 ألف نقطة استعدادا لاستجماع القوى وكسر منطقة مقاومة تقع بين 11800 نقطة و12200 نقطة. ويأتي ذلك في الوقت الذي يقف فيه المؤشر فوق مستوى نقاط دعم محددة عند مناطق 10800 نقطة، و10500 نقطة، و10046 نقطة.

    * الفوزان: المؤشر العام يحافظ على مسار الصعود بالهدوء في هذه الأثناء، أوضح لـ «الشرق الأوسط» راشد الفوزان وهو خبير في تعاملات سوق المال السعودية ومحلل لتعاملاتها اليومية، أن المؤشر العام للسوق نجح في الحفاظ على مساره الصاعد، بالاعتماد على استراتيجية الهدوء الناتج عن تنامي مستوى الثقة في السوق.

    وبيّن أن كافة المعطيات التي يمكن لها أن تؤثر في سير تعاملات سوق الأسهم إيجابية، مشيرا إلى أن السوق لا يواجه مشاكل تعيق مساره سوى ضعف فرص صعود قطاع المصارف.

    وذهب إلى أن القطاع البنكي يتهيأ حاليا لامتحان حقيقي عند ظهور نتائج الربع الثاني من العام الحالي، بعد نحو 45 يوما، خاصة أن العديد من المصارف قد تتراجع نتائجها المالية قياسا بما كانت عليه في الربع الأول من العام الحالي.

    وقال إن توقعات تراجع ربحية المصارف يأتي استشعارا لآثار لم تظهر بعد لنتائج الانهيار الذي مرت به السوق، فضلا عن ظهور تقارير دولية تتوقع تراجع أرباح المصارف في المنطقة، وهي التقارير التي جاء فيها أيضا أن قطاع البنوك سيكون في نهاية المطاف أكثر القطاعات تضررا من نتائج الانهيارات الحادة التي واجهتها أسواق المنطقة العربية والخليج على وجه الخصوص.

    * دقاق: معادلة قياس حال السوق لم تحضر بعد على الطرف الآخر، أوضح لـ«الشرق الأوسط» الدكتور علي دقاق، وهو أستاذ متخصص في مجال الاقتصاد ومحلل لتعاملات سوق المال، أن معادلة قياس حال السوق مفقودة، مشيرا إلى أن «الانتعاش الأخير» لم يكن كافيا لحضور المعادلة المفقودة.

    وبين أن المعادلة التي لا تزال غائبة، هي أن «المفترض أن يدعم الوضع الاقتصادي سوق المال، وأن تعكس سوق المال الوضع الاقتصادي الحقيقي»، وهو الأمر الذي يرى أنه لم يتحقق بعد.

    وذهب إلى أنه يعتقد أن السوق مرشحة للتراجع إلى مستويات أقل من النقطة التي تم التوقف عندها في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، وذلك لزيارة منطقة إغلاق تعاملات نهاية عام 2004، المحددة عند مستوى 8206.23 نقطة.

    وأفاد أن توقعاته مبنية على أساس أن السوق عندما يعود إلى ذلك المستوى البعيد من أقصى قاع تمرغت بها الأسعار، ستكون مكررات الأرباح بين 12 مرة و14 مرة وهي مستويات وصفها بأنها مثالية.

    لكن المكررات التي يصفها الدكتور دقاق بأنها مثالية، لم تتحقق في الأسواق العالمية العملاقة، فضلا عن أن وصول مكررات الأرباح إلى مستوى 20 مرة في الأسواق الناشئة التي من بينها سوق المال السعودية جيدة جدا.

    وحسب نتائج معادلة قياس مكررات أرباح السوق السعودية، فإن متوسط هذه المكررات وصل حاليا إلى 16.25 مرة، بعد أن أخذت المعادلة الرياضية في حساباتها أن إجمالي أرباح الشركات المدرجة فيها سيصل بنهاية العام إلى 80 مليار ريال (21.3 مليار دولار)، فيما تبلغ القيمة السوقية للبورصة السعودية حاليا 1.3 تريليون ريال (346.6 مليار دولار).

    * السمان: السوق تمتحن قدرتها على رفض الهبوط في المقابل أوضح لـ «الشرق الأوسط» الدكتور أيمن السمان وهو محلل لتعاملات سوق المال ويجيد قراءة المؤشرات الفنية لتعاملات الأسهم، أن السوق السعودية تواجه حاليا امتحانا لإثبات قدرتها على رفض العودة للمسار الهابط.

    وأبان أن المؤشر العام مرشح للبقاء في منطقة تمثل لها نقطة الـ 11 ألف نقطة قاعا صلبة ستقاتل من أجل عدم النزول إلى ما هو أدنى منها، فيما قد يكون سقفها المؤقت للأسبوع المقبل يقع في منطقة بين 11800 نقطة و12200 نقطة.

    وذهب إلى أن سير التعاملات بوتيرة لا تكسر فيها السقف صعودا، ولا تهدم فيها القاع المؤقتة، سيعزز قدرتها على كسر المقاومة في تعاملات الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، مشيرا إلى الوضع الحالي قد يعزز العمل وفق استراتيجية تحقق لها عدم الهبوط، في الوقت الذي تمهد فيه لاستئناف الصعود بهدوء بعيد الهيجان الذي يولد حالات من التشنج التي ستكون في حال حدوثها مدعاة لحالة مماثلة في الاتجاه المعاكس عند جني الأرباح أو الفشل في تجاوز أي من نقاط المقاومة المقبلة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    السعودية تنضم إلى بروتوكول دفتر المرور العربي الموحد


    اعلن في العاصمة الاردنية امس عن انضمام السعودية الى بروتوكول توحيد قواعد واجراءات مرور المركبات، عبر المنافذ البرية، الذي يضم الاردن وسورية ولبنان. ووقع وزراء النقل في السعودية والاردن وسورية ولبنان على بروتوكول توحيد قواعد واجراءات مرور مركبات الدول عبر اراضيها وبالترانزيت، لتسهيل حركة العبور على
    مركز استشارات مالية سعودي يطلق صندوقا استثماريا في سورية بقيمة 100 مليون يورو
    أعلنت مجموعة «بي ام جي» المالية أمس عن تأسيس صندوق استثماري برأسمال 100 مليون يورو، وستتركز استثمارات الصندوق في قطاعات الخدمات المالية والعقارات والسياحة والاتصالات، بالإضافة إلى الشركات المتجهة للاكتتاب العام. وستكون الهيكلة المالية للصندوق متوافقة مع الشريعة الإسلامية والمدى الاستثماري سيمتد ما
    قطر: وضع حجر الأساس لوحدة لإنتاج الايثلين بتكلفة 800 مليون دولار
    بدأت شركة قطر للبترول وشركتا شيفرون فيليبس كيميكال الأميركية وتوتال الفرنسية العمل أمس في وحدة لانتاج الايثلين بتكلفة 800 مليون دولار. وقال عبد الله العطية وزير الطاقة القطري إنه من المتوقع ان تبدأ الوحدة الانتاج في نهاية عام 2008 وان تزيد طاقتها الانتاجية في نهاية الامر الى 1.6 مليون طن سنويا.
    ندوة للبنك الإسلامي حول تشجيع التجارة والاستثمارات البيئية والمشاريع المشتركة
    ذكر بيان تلقته «الشرق الأوسط»، ان البنك الاسلامي للتنمية ينظم ندوته السنوية حول «دور القطاع الخاص ومؤسسات التمويل في تشجيع التجارة والاستثمارات البيئية والمشاريع المشتركة»، بالتعاون مع وزارة المالية، وذلك تزامنا مع الاجتماع السنوي الحادي والثلاثين لمجلس محافظي البنك والمقرر عقده في الكويت خلال الفترة
    بنك «ستاندارد تشارترد»: اقتصادات دول الخليح مستعدة لمواجهة انخفاض أسعار النفط
    قال بنك ستاندارد تشارترد أمس ان تراجع أسعار النفط على المدى الطويل سيهدىء النمو في دول الخليج العربية لكن التباطؤ سيكون تدريجيا فيما يرجع جزئيا الى التنوع الكبير في هذه الاقتصادات. وذكرت وكالة «رويترز» أن البنك توقع انخفاض اسعار النفط الى نحو 40 دولارا للبرميل في المتوسط بحلول عام 2010 وهو ما يقول
    الأسهم السعودية تعتمد على السيولة وكثافة التداولات لتعزيز المسار التصاعدي
    تشبث المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية أمس بالصعود، ليضيف 354.45 نقطة بما يعادل 3.32 في المائة لرصيده الذي ارتفع في نهاية جلسة التداولات الوحيدة إلى 11046.55 نقطة، وذلك بالاعتماد على سيولة عالية وتداولات مكثفة. وانتهت جلسة التداولات اليتيمة بارتفاع أسعار أسهم 76 سهما من أصل أسهم 80 شركة مدرجة في السوق،
    أخبار الشركات
    * زيادة أرباح بريتش تيليكوم البريطانية لندن ـ (د ب أ) أعلنت شركة الاتصالات البريطانية بريتيش تيليكوم (بي.تي) أمس زيادة أرباحها خلال العام المالي المنتهي في 31 مارس (آذار) الماضي بنسبة 5% لتصل إلى 2.18 مليار جنيه استرليني (4.1 مليار دولار). وذكرت الشركة أنه رغم تراجع إيرادات خدمات الهاتف الثابت التقليدية
    الأسهم الإماراتية تنهي الأسبوع على ارتفاع وانخفاض جديد يهوي بالأسهم البحرينية
    اتجهت اغلب أسواق المنطقة إلى الارتفاع مع نهاية الأسبوع الذي اتسم أداؤه بالتذبذب والتوجه نحو الأفقية، حيث اختتم سوق دبي جلسته مرتفعا بقيادة سهم اعمار الذي شهد اداء أفقيا في بداية تداولاته اثر تخوف المستثمرين وحيرتهم من اتجاهه، ليربح المؤشر بعد استقراره بنسبة 2.84% مقفلا عند مستوى 483.06 نقطة، بينما
    العضو المنتدب لبنك «بيريوس ـ مصر»: القاهرة نقطة انطلاق خطتنا للتوسع الاقليمي
    كشف جمال محرم، الرئيس والعضو المنتدب لبنك «بيريوس ـ مصر» عن خطة لمصرفه لجذب استثمارات سعودية وإماراتية وكويتية إلى مصر، وقال إن المفاوضات في هذا الشأن مع المستثمرين الخليجيين أوشكت على الانتهاء، وتستهدف مشروعات التمويل العقاري والإسكان في المدن الجديدة. وأكد محرم في حوار مع «الشرق الأوسط» بالقاهرة
    تقرير لـ«ميريل لينش»: ارتفاع أسعار النفط سيؤدي إلى الإقبال على الوقود المستخرج من الزيوت النباتية
    توقع بنك «ميريل لينش» الاستثماري في تقريره الأخير عن أسواق النفط والوقود أن يؤدي الارتفاع الكبير في أسعار النفط (خصوصا البترول الخفيف الذي بلغ 85 دولاراً للبرميل) إلى اقبال على أنواع الوقود المستخرج من الزيوت النباتية «Biofuels». كما سيستفيد أيضا الغاز المستخرج من تعفن المواد العضوية مثل فضلات الأكل
    4 ملايين يمني مشتركون في خدمة الهاتف الثابت والجوال
    شهد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في اليمن قفزة نوعية خلال السنوات الخمس الماضية تمثلت في اعادة هيكلة قطاع الاتصالات من خلال تنفيذ عدد من شبكات وكابلات الالياف الضوئية ومراكز تزويد الخدمة لزيادة عدد المستفيدين من خدمة الهاتف الثابت على المستوى الريفي والحضري بالاضافة الى ادخال خدمة الهاتف الجوال
    تذبذب أداء الأسهم الأوروبية.. واليابانية تعاود الهبوط
    تخلى الدولار أمس عن بعض مكاسبه التي حققها أول من أمس. وارتفع الدولار أول من أمس بعد أن قال وزير المالية الفرنسي تيري بريتون انه يتعين عمل «أي شيء» لمنع اليورو من الارتفاع بحدة أمام الدولار. وقال وزير الاقتصاد الالماني كذلك ان الارتفاع المستمر في سعر اليورو قد يضر بالصادرات. وارتفع سعر اليورو بنسبة
    مجلة «بنكر ميدل إيست» توزع جوائز القطاع المصرفي السنوية السابعة لعام 2006
    تم تكريم المؤسسات المالية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط في حفل كبير لتوزيع جوائز القطاع المصرفي السنوية السابعة 2006 لمجلة «بنكر ميدل إيست» تقديرا للامتياز في قطاع الخدمات المصرفية في المنطقة. وقدم كل من بول ماكنمارا، مدير التحرير التنفيذي لمجلة «بنكر ميدل إيست»، ونايجل رودريغيز، مسؤول العمليات الأول
    28.4 مليون دولار لتطوير الموانئ المصرية على البحر المتوسط في 9 أشهر
    قال مسؤول مصري بقطاع النقل البحري إن مصر أنفقت نحو 163 مليون جنيه (نحو 28.4 مليون دولار) خلال التسعة اشهر الأولى من العام المالي الجاري على تطوير موانئها على البحر المتوسط. وقال المسؤول لـ«الشرق الأوسط» أمس: أنفقت مصر خلال الفترة من أول يوليو (تموز) وحتى نهاية مارس (آذار) الماضي نحو 77.1 مليون جنيه
    تراجع صادرات تونس من زيت الزيتون في الربع الأول
    تونس ـ (رويترز): أظهرت بيانات رسمية أمس ان صادرات تونس الرئيسية من زيت الزيتون انخفضت بنسبة 19.5 % الى 38900 طن في الربع الاول من هذا العام بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. وتمثل صادرات زيت الزيتون نصف الصادرات الزراعية التونسية التي تمثل بدورها أكثر من عشرة بالمائة من اجمالي الصادرات. وارتفعت

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    عقب تسييل البنك لمحافظهن الاستثمارية.. متداولات:
    مليونيرات يتحولن إلى « مديونيرات» بسبب الاسهم

    أحمد العرياني (جدة)
    لم يدر في خلد عدد من سيدات الأعمال اللواتي كن يتعاملن في سوق الأسهم بالملايين أنهن سوف يصبحن في غمضه عين مديونات للبنك ولصديقاتهن واقاربهن وأنهن سوف لا يستطعن الخروج من منازلهن هربا من الدائنين والدائنات.
    هذا ما حدث لهن بعد ان اندفعن في سوق الأسهم وراء الأرباح الخيالية وقمن باقتراض مبالغ مالية كبيرة تصل الى ما يقارب العشرين مليون ريال عن طريق المرابحة من أحد البنوك لكن البنك وفي ظل الهبوط الحاد الذي واجهه سوق الأسهم قام بتسييل محافظهن دون علمهن كما قالوا ومعها سالت أحلامهن الصغيرة بالثراء والحصول على منازل لهن ولابنائهن وقضى بذلك على أحلامهن الوردية.
    السيدات يعتزمن رفع دعوى على البنك لكي يسترجعن أموالهن والعودة من جديد للسوق وتعويض ما فاتهن.
    السيدة «ف.ش»قالت أنها بدأت خطواتها في السوق منذ عام ونصف بمبلغ بسيط جدا كانت تملكه عقب أن باعت ما تملك من مدخرات وعقب ذلك اقترضت من عدد من أقربائها واصبح اجمالي المبلغ الذي تتعامل به في السوق(700) الف ريال.. ويوم وراء آخر من الجهد والتعب وتجميع القرش فوق القرش ومع كبر الحلم بامتلاك منزل لها وابنائها وشراء سيارة أصبحت مضاربه يومية في السوق وكانت هذه الأمور تؤثر عليها نفسيا وجسديا حتى كادت أن تفقد بصرها.
    «ف.ش» تقول عقب هذا الجهد أصبحت امتلك مليوني ريال ثم أخذت مرابحة من البنك قدرها مليون ريال مع المبلغ السابق.
    بدأ هذا الحلم يتلاشى بعد نزول السوق فجأة بعد أن استلمت المرابحة بأسبوع واحد فقط قام البنك بتسييل محفظتي بعد شهر من فتحها ولم يبق لي شيء فاخذ البنك المليون واصبح أقاربي يطالبونني بأموالهم حتى اضطررت لتغيير رقم المنزل والجوال هربا من الدائنين.
    السيدة «أم عبدالرحمن» تحكي هي الأخرى معاناتها مع السوق كنت ابحث عن وظيفة لم اجدها لانني ليس لدي شهادة عالية أو خبرة وإضافة أنني متزوجة من أجنبي ودخله محدود جدا ولدي خمسة أبناء جميعهم على مقاعد الدراسة وتعرفون مصروفاتهم فنصحوني بسوق الأسهم فلم أتردد وقمت ببيع ما املك من ذهب و«تحويشة»الأولاد من مصروفات المدرسة وأخذت ما لدى زوجي من مال وقمت أيضا بالاستدانة من الأهل حتى تراكم لدي (130) الف ريال قمت بإيداعها في المحفظة بالحساب الاستثماري وعقب ذلك بدأت في عمليات البيع والشراء لمدة عشرة اشهر وكانت الأمور تجري بشكل جيد وثم قمت ببيع قطعة ارض كنت امتلكها لأكثر من خمسة وعشرين عاما لكي أزيد من رأس المال لشراء منزل مستقل لابنائي وتأمين مستقبلهم وبعد سبعة اشهر من بيع الأرض وصل المبلغ في المحفظة الى مليون ومائتين وخمسين الف ريال حيث كان السوق في قمة عطائه وكل المؤشرات كانت تدل على ارتفاع السوق.. وقبل الانهيار الذي حدث في السوق بأسبوع واحد فقط عرض علي البنك الذي اتعامل معه «مرابحة» بمبلغ مليون ريال وللأسف في ظل اندفاعي للسوق قبلتها وبمجرد قبولي بذلك قام البنك في اليوم الثالث بإنزال الأسهم في المحفظة مع العلم أن البنك عندما تطلب منه مرابحة أو قرض لا يستجيب ألا بعد أسبوعين أو شهر تقريبا وبعض الأحيان يرفض.
    استطردت أم عبدالرحمن قائلة أن البنك وعقب أن انهار السوق بعث لنا بالعقد لكي نقوم بتوقيعه وقمنا بذلك على أمل ان يعاود السوق الارتفاع لان المؤشرات والمحللين كانوا يوصون بألا نقوم ببيع الأسهم لأنها سوف تعود للارتفاع مرة أخرى.. وتابعت الحديث بان السوق كان ينزف يوما عقب آخر واموالنا تضيع أمامنا حتى وصل المبلغ الى (107) الاف ريال بجانب المليون المرابحة حينها طلب البنك أن نقوم بدعم المحفظة فقمت باستدانة مبلغ (400) الف ريال من اخوتي وصديقاتي ومعارفي لكي أقوم بالدعم للمحفظة ولكن استمرار نزيف السوق بلع كل شيء واكل الأخضر واليابس وقضى على رأس المال والأرباح والديون وكان الهبوط أقوى من الدعم ولم يبق لي في المحفظة سوى مبلغ(37) الف ريال فقط.. واضافت أن البنك عقب ذلك قام بسحب مبلغ المرابحة ثم قام بإعادتها بعد اكثر من أسبوع وكما قام بتسييل المحفظة وبيع الأسهم فأصبحت محجوزة ولا أستطيع أن أتصرف بها حتى أصبحت مديونة بمبلغ نصف مليون ريال ولا أستطيع الخروج من منزلي أو الرد على التليفون من مطالبات الديون والكل يريد حقه.. فأصبحت لا اعرف ماذا افعل؟..
    وبعد أن كنت اذهب الى صالة الأسهم كل يوم في الفترتين الصباحية والمسائية أصبحت اذهب الى المستشفى لكي اجري تحاليل للدم وأشعة وغيرها من الأمراض التى جاءت نتيجة ما حدث لي وما صاحب ذلك من غضب وتوتر.
    السيدة « س.ح» لها قصة مشابهة هي الأخرى حيث تقول أنها قبل عام ونصف قامت بدخول سوق الأسهم وكان المبلغ الذي دخلت به في البداية(315) الف ريال وكان المبلغ عبارة عن دين أخذته من أخيها كما باعت ارضا كانت تمتلكها عقب طلاقها من زوجها بالإضافة الى مدخرات عشرين عاما وعدد من المساهمات من صديقاتها اللاتي كن يثقن فيها وعقب ذلك قامت بأخذ مرابحة من البنك بمبلغ (300) الف ريال وكانت الأمور تجري في البداية بشكل جيد وكانت الأرباح مرضية ومشجعة وعقب أن كسبت مبلغ مليون ريال من خلال التداولات في السوق عرض البنك علي اخذ مرابحة جديدة ليصل المبلغ الى مليون وتسعمائة الف ريال.
    ولكنها عقب حالة الهبوط الحاد التي تعرض لها سوق الأسهم ولم تتمكن من البيع و كانت تقوم بتشكيل المحفظة والشراء في عدد من الأسهم الا أن ذلك لم يفد لان الهبوط الحاد لم يبق على أي سهم الا أنزله الى الأسفل..
    واضافت أنها كانت تطمع بان تؤمن مستقبل أبنائها الستة الذين يعتمدون عليها لكن البنك لم يترك لها فرصة وقام بتسييل المحفظة دون الرجوع اليها وكان من المفترض أن يتم الاتصال بها لأخبارها بذلك حتى تقوم بدعم المحفظة الا أن ذلك لم يحدث وقام بعملية التسييل عند (160%) وليس عند (125%) كما جاء في العقد المبرم معه.. وطالبت «س.ح» البنك بان يعيد لها مبلغ المرابحة وما تم الاتفاق عليه في العقد الذي مدته عام كما تطالب بتعويضها عما حدث وترك المحفظة تنزف حتى هذا الحد حيث لم يبق لها سوى(600) الف ريال من (3) ملايين ريال وهي محجوزة الآن لدى البنك لا تستطيع التصرف بها حتى تقوم بعملية الدعم بمبلغ يقارب (900) الف ريال..
    السيدة «م.ع» اكتشفت ان محفظتها لدى البنك اصبح رصيدها (صفرا) بعدما كان يصل الى ثلاثة ملايين ونصف المليون ريال.. واعتبرت أن ما حدث لها لهف لتحويشة العمر دون أي وجه قانوني.. وقالت أن البنك باع جميع الأسهم لـيـسـترد مرابحته، رغم أن ذلك يعد مخــالفة للعقد مشيرة الى أنها سبق أن استفسرت هاتفيا عن موقف المحفظة، ونبهتهم الى أنها لديها محفظة أخرى لدعم المحفظة الأولى لكن البنك استبعد أي تسييل للمحافظ وفق تعميم المدير العام.
    واشارت الى أنها وجدت اسهما في محفظتها لم تقم بشرائها وتحدت أن يكون لدى البنك أي إثبات (تسجيل صوتي) يؤكد رغبتها أو موافقتها على تسييل المحفظة.
    المحامي «ايمن السعدي» الذي سوف يتولى الدعوة التي سوف ترفعها السيدات ضد البنك لاستعادة أموالهن قال لقد اطلعت على قضيتهن واعتقد ان لهن أملا كبيرا نظرا لوجود بعض المداخل عليها.
    وقال سوف اجتمع مع عدد من المحامين الذين نعمل معهم لكي ندرس القضية وفي البداية فان العقد الذي يوجد لدى السيدات وقمن بتوقيعه مع البنك يعتبر عقد «غبن» والبنك قام تقريبا بتصريف اسهم مقابل اخذ مالهن.. واشار السعدي الى ان هناك احتمالا كبيرا لحل النزاع بالنصف..
    من جانبه برر أحد المسؤولين في قسم المرابحة بالبنك(الذي قام بتسييل محافظ السيدات) عملية التسييل بالظروف الاستثنائية التي اجتاحت السوق عقب هبوط الأسهم..
    وقال أن البنك يسعى لحماية العميل وعدم تحميله أي مديونية، الا انه كان ينبغي العودة للعميل لاطلاعه على الأمر والتحقق من مدى الإمكانية في دعم المحفظة..واشار الى انه حسب المعلومات تم الاتصال بعدد من العملاء قبل تسييل محافظهم و لكنها معلومات تحتاج للتأكد، وسيتم التحقق من ذلك.
    واضاف أن عقد المرابحة ينص على تدخل البنك إذا انخفضت المحفظة عن حد معين لكن ذلك لا يحدث الا بالرجوع للعميل.
    ومن جانبه قال المحلل المالي ماهر جمال أن البنك في العقد الذي يبرمه مع العميل ليس ملزما بان يقوم بالاتصال وهو يقول بأنه سوف يتصل ويقوم بإبلاغ العميل قبل فترة كافية لكي يتم التغطية والدعم للمحفظة الا انه لا يحدث ذلك في اغلب الأوقات..
    واضاف أن جميع هذه العقود هي عقود إذعان ولدى البنك جميع الصلاحيات بان يقوم بالبيع والرهن وحرية التصرف كاملة واشار الى انه في حالة تسييل محفظة أي شخص دون وجه حق وبشكل مخالف لما جاء في العقد فانه يجب إلزام البنك برد كامل المبلغ الذي تم تسييله من المحفظة.. ولفت جمال الى أن البنوك لم تكن تعلم بان سوق الأسهم سوف تواجه هبوطا حادا كما حدث ولكن لا نستطيع أن نعفي البنوك من انه كان يجب أن تقوم بتحذير المتعاملين معها.. واشار الى أن البنك يلام في حالة عدم قيامه بطرح أسئلة على العميل حول مدى فهمه في أسواق المال وهل لديه مصادر دخل أخرى مثلا ويعتبر ذلك من الواجبات الضرورية على البنوك.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 21/4/1427هـ

    الملتقى الأول لسوق الأسهم:
    حضور كبير.. وطروحات قديمة

    تغطية: أحمد العرياني - حامد العطاس - حسن باسويد - وليد العمير (جدة)تصوير: مديني عسيري
    توقع الحضور الكثيف للملتقى الأول للأسهم الذي تم تنظيمه مساء يوم أمس ان يخرجوا باجابات شافية عن مستقبل سوق الأسهم.. وعن مصير استثماراتهم.. لكن المتحدثين لم يخرجوا في اوراق عملهم عن نقد اجراءات هيئة سوق المال وتحميل البنوك جزءا من مسؤولية ما حدث في السوق.. مع عدد من النصائح التي تعود على سماعها الحضور من المحللين الاقتصاديين الذين يظهرون بشكل يومي على شاشات الفضائيات التي تهتم بتحليل ومتابعة سوق الأسهم بالمملكة..
    فقد احتشد حوالي 2000 شخص غالبيتهم من المستثمرين والمتعاملين في قاعة اسماعيل ابوداود بمقر الغرفة التجارية الصناعية وفيه خبراء بارزون من مختلف التخصصات الاقتصادية والمالية والنفسية والفنية.
    مستقبل سوق الاسهم
    وبدئ الملتقى بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وعقب ذلك القى رئيس اللجنة المنظمة سامي ادريس كلمة رحب فيها بالحضور وضيوف الملتقى مشيرا الى ان الملتقى يتطلع الى استشراق مستقبل سوق الاسهم المحلية في المرحلة القادمة وقال ان هناك استبيانا تم توزيعه على الحضور بهدف تقييم المتعاملين في السوق واتجاهاتهم الاستثمارية واشار الى حرص الملتقى على المشاركة التفاعلية في الحوار بين المتحدثين والحضور بما يثري الملتقى وطروحاته العلمية.
    نصيحة للمتعاملين
    ثم القى الرئيس التنفيذي للملتقى فيصل الصيرفي كلمة دعا فيها المتعاملين في السوق الى ان يعوا المخاطر التي تحيط بقراراتهم الاستثمارية والاستراتيجية التي يجب ان يتم على اساسها اتخاذ تلك القرارات وما يتبعها من تحمل اولئك المستثمرين لنتائج استثمارهم.
    وقال الصيرفي ان الخطوة الاولى نحو تطبيق مبدأ الاستثمار هي اتباع أسس تقييم اداء الشركات قبل اتخاذ القرار الاستثماري وهذه الأسس تتمثل في عناصر ثلاثة اولا: تحليل الاداء التاريخي للشركة، ثانيا: تحليل القطاع الذي تعمل به الشركة، ثالثا: دراسة المشاريع المستقبلية التي تنوي الشركة تنفيذها في حال وجدت تلك المشاريع أو تحليل الاداء المستقبلي للشركة في ظل المعطيات الاقتصادية العامة والاخرى الخاصة بالقطاع او مجال نشاط الشركة.
    تعزيز الثقة
    واشار الصيرفي الى ان ما يحتاجه السوق حاليا هو تعزيز ثقة المستثمرين فيه عبر التشديد على حوكمة الشركات واخضاعها لاعلى درجات الشفافية والافصاح والعمل على سن القوانين واللوائح التي تحد من التلاعب في السوق.
    تم عقب ذلك تحدث الدكتور عبدالله صادق دحلان عضو مجلس الشورى ومدير الحوار في الملتقى بعد ان أبدى اندهاشه من عدد الحضور الكبير الذي لم يحدث سوى مرتين في تاريخ الغرفة حيث طالب الدحلان من المتعاملين في سوق الاسهم ان يحافظوا على سوقهم وان يدعموه بأن يعيدوا الثقة به من جديد لانهم هم الوحيدون القادرون على ذلك وهم من سوف يقومون باعادة المؤشر الى وضعه الطبيعي.
    واشار دحلان الى ان ما حدث في سوق الاسهم السعودي من انهيار سبق ان حدث في عدة اسواق اخرى كثيرة.. حيث قال ان هذا الانهيار كان مستغربا في ظل اقتصاد المملكة القوي ودعا دحلان المتعاملين في السوق المالية ان يتحلوا بالصبر حتى تتضح الرؤية لديهم وتقوم الهيئة الحالية باعادة الأمور الى مجراها الطبيعي.
    البنوك جزء من المشكلة
    ثم قام عقب ذلك الدكتور محمد الحامد استشاري الطب النفسي بطرح ورقة عمل تناولت أهم الجوانب في سوق الاسهم السعودية في الوقت الراهن وهو العامل النفسي وارتباطه بسوق المال والتأثير المتبادل واوضح ان فقدان الثقة في السوق من قبل المتعاملين يؤدي الى عدم استقرار السوق وهو ما يعرف بالدائرة الرديئة.
    وانتقد الحامد الاداء السيئ للبنوك وانظمة التداول واكد انها ضمن العوامل المزحزحة لاستقرار السوق واشار الى ضرورة محاسبة البنوك من جراء ما تسببه من خسائر للمتداولين.
    واوصى في ختام ورقة بالعمل التي القاها بضرورة نشر التوعية والثقافة الاستثمارية الصحيحة لجميع فئات المتداولين والمتعاملين داخل السوق.. مؤكدا على اهمية مشاركة صناع السوق والهوامير في مثل هذه اللقاءات لنشر الطمأنينة والاستقرار النفسي والفني في سوق الأسهم المحلية.
    قرارات عشوائية
    عقب ذلك القى المحلل الفني راشد الفوزان ورقة عمل عن التحليل الفني.. ما له وما عليه وقال ان المضارب الناجح هو شخص يقرأ المستقبل ويتصرف قبل حدوثه، وتحدث عن صفات المحلل الفني الناجح وهل التعامل بأسواق المال مضاربة أم مقامرة ومقارنة ذلك.
    واشار الفوزان الى ان ما حدث في السوق من انهيار لم يسلم من احد سواء صغار المستثمرين او حتى الهوامير وقال ان هيئة السوق المالية برئيسها السابق يتحملون ذلك نظرا لقراراتهم العشوائية.
    سيولة ضخمة
    المهندس محمد ابو داوود رجل الاعمال والمستثمر المعروف كانت له ورقة عمل خلال الملتقى اكد فيها ان الاقتصاد السعودي ينعم بسيولة نقدية ضخمة حيث يبلغ حجم السيولة بأكثر من (3) تريليونات ريال موزعة على النقد والحسابات الجارية والودائع الادخارية والزمانية والودائع الموجودة في الداخل والخارج وقيمة الاسهم المحلية المتداولة والعقارات.
    واشار ابو داوود إلى ان قيمة القروض التي قدمتها البنوك التجارية لقطاعي التجزئة والتجاري بلغت (410) مليارات ريال لعام 2005م مشيرا الى ان كل هذه العوامل والمعطيات خلقت عنق زجاجة في الاستثمار والاقتصاد المحلي نتيجة لعدم وجود الفرص الكافية والقنوات الاستثمارية المتاحة امام المواطنين لاستثمار مدخراتهم في الوطن.
    واضاف ان ضعف الثقافة الاستثمارية وكذلك ضعف توفر المستشارين الماليين والمخططين للافراد انعكس على تنامي القيمة السوقية لاسعار الشركات المساهمة بطريقة غير سليمة ومفتوحة.
    شركات تتحكم في السوق
    واوضح ابو داوود ان هناك ست شركات مساهمة كبرى (معظمها مملوكة للدولة) تتحكم في 64% من القيمة السوقية لاسهم الشركات المساهمة في السوق الامر الذي يدعونا الى اهمية طرح اسهم الدولة وفق جدولة زمنية معقولة في السوق بهدف استثمار السيولة النقدية الضخمة وتوجيهها نحو المشروعات الاقتصادية والانتاجية.
    ودعا ابوداوود إلى أهمية توفير وتحديث المعلومات المالية وتغطية انشطة الشركات المساهمة والافصاح عن اي متغيرات في الشركات لضمان الشفافية وزيادة الثقة في السوق المالية وتشجيع قيام المحترفين من المخططين الماليين والمحللين الفنيين والتعاون مع وسائل الاعلام لنشر الوعي الاستثماري والادخاري السليم الذي يرتكز على مبادئ وأسس صحيحة.
    مقترحا ان يرفع الحد الأعلى للعقوبات من المادة رقم (60) على المخالفين لنظام الهيئة ويكون مفتوحا لتقدير رئيس ومجلس ادارة هيئة سوق المال.
    اداء السوق
    اتجاهات الاقتصاد وسوق الاسهم كان عنوان ورقة العمل التي القاها الدكتور ياسين عبدالرحمن الجفري المحلل المالي والكاتب الاقتصادي وقال انه عادة ما يهتم المتعاملون بسوق الأسهم السعودي بالربط بين الاقتصاد واداء السوق، وخلال الفترة الماضية حدث نوع من الخلاف حول اداء السوق المعاكس للاوضاع الاقتصادية السائدة في المملكة.واعتبر الجفري ان العلاقة بين اداء السوق والاقتصاد ناجمة عن ان الطلب على منتجات الشركات في ظل تحسن الاوضاع الاقتصادية يرتفع وبالتالي ترتفع معه ربحية الشركات وتنمو، ومعها ينمو سعر السهم في السوق والعكس صحيح.
    وكانت القاعة قد شهدت حضورا كثيفا حيث اصبح العدد في داخله مكتملا واصبح المنظمين يعتذرون للاشخاص الذين حضروا بعد اكتمال العدد لعدم وجود اماكن لجلوسهم.
    نقاش الحضور
    وبعد طرح أوراق العمل فتح باب النقاش للحضور حيث تولى الدكتور عبدالله دحلان قراءة الاسئلة المطروحة.
    فعن مصطلح الهوامير وهل وجودهم سلبي أم ايجابي في السوق قال الدكتور راشد الفوزان انه يمكن تعريفه بالشخص المؤثر في السوق وهو ليس صانعا للسوق وانما يستطيع ان يسيطر على سهم معين وغالبا يكون تركيزهم على اسهم الشركات الصغيرة لقلة عدد اسهمها وليس شرطا ان يكون شخصا واحدا فيمكن ان يكونوا مجموعة من الاشخاص.
    - وعن حكم المضاربة في الشركات التي تتعامل مع البنوك وما يعرف بالشركات النقية وغير النقية قال الدكتور ياسين الجفري انا لست مفتيا ولكن استفتِ قلبك، وانت في دولة اسلامية، وهنا تدخل المهندس محمد با داوود وقال هناك منتجات اسلامية حتى من البنوك التي لم تعلن عن تحولها الى التعاملات الاسلامية.
    - اما لماذا لم يتم دعوة اعضاء هيئة سوق المال قال فيصل الصيرفي رئيس الملتقى انه تم توجيه الدعوة لهم ولكنهم اعتذروا عن الحضور.
    - وفيما يختص بالتذبذب الكبير في المؤشر حيث يصل الى ألف نقطة في اليوم صعودا او هبوطا قال الفوزان خرج علينا محافظ مؤسسة النقد وقال ان ما حدث في السوق هو تصحيح وليس انهيارا اتمنى منه ان يعرف لنا الانهيار ان كان ما حدث في السوق ليس انهيارا، والتذبذب الكبير بسبب الانتكاسة التي حدثت والسوق بحاجة الى ثلاثة اشهر حتى يستقر وفي الوقت الحالي السوق للمحترفين فقط.
    - وطرح سؤال عن من هم المتلاعبون في السوق البنوك أم اشخاص معينون، قال الفوزان: هيئة سوق المال عندها الصندوق الاسود، وقد كان هناك بيع شديد وقسري وهذا يحتاج لتفسير، وأيضا كنت اتمنى ان يعلنوا لنا من هم الذين قاموا بهذه العمليات.
    - وعن تحول شركة ارامكو الى مساهمة قال د. دحلان : ان من يقوي السوق هي الشركات الكبيرة.
    - وعن مدى تأثير انضمام المملكة لمنظمة التجارة على سوق الاسهم قال المهندس محمد با داوود: اعتقد ان تأثيره سيكون جيدا.
    - اما عن مكررات الارباح وعدم تطبيقها في السوق السعودية قال الجفري في وضع السوق الحالي مكررات الارباح عندنا هي ادنى من المعدل.
    - وحول تدخل الدولة باصدار أوامر لوقف تسييل المحافظ من قبل البنوك قال الفوزان: العميل وقع على عقد والتزم به دون معرفته بتفاصيل هذا العقد وبعيدا عن العاطفة فالعميل مسؤول عن هذا الخلل، وهنا تدخل د. دحلان وقال ان الدول والمؤسسات الحالية تلجأ الى وضع برامج تقلل من الخسائر عند حدوث الازمات وعلى سبيل المثال في مصر بعد العمليات الارهابية على المنتجعات السياحية طلب من البنوك تأجيل دفع الاقساط المستحقة على هذه المنتجعات دون اضافة اي فوائد، فلماذا لم يسمح لهؤلاء المقترضين بالاحتفاظ باسهمهم لمدة ستة اشهر طالما نحن نثق باقتصادنا.
    - اما التوقع للمؤشر خلال الفترة القادمة خاصة ان الاجازة السنوية قريبة قال الفوزان السوق يحتاج الى الاستثمار ويمكن المضاربة للمتمكنين ومن يستطيع ان يقرأ جيدا.
    - وفيما يختص بالقول ان المؤشر مرتبط بقوة الاقتصاد بصفة عامة قال الجفري هذا صحيح ولكن السوق عندنا ليس كاملا في آلياته، ولن يكتمل طالما ان هناك من يقترض ليدخل السوق.
    اما المجالات التي يمكن الاستثمار بها بعيد اً عن سوق الاسهم قال الدحلان للاسف فان الفرص الاستثمارية المربحة غير متاحة ولهذا تجد الناس يتجهون للعقار وللاسهم والمناخ الاستثماري بحاجة الى تفعيل.
    مشاهدات
    - حضور كبير تجاوز الالفين واغلقت البوابة عند الساعة 6،10 لامتلاء القاعة وبعد صلاة المغرب قاعة الجفالي لاستيعاب الاعداد الزائدة.
    - الحضور لم يقتصر على فئة معينة وقد حضر ايضاً عدد من المقيمين.
    - قال الدكتور دحلان كنت متخوف من الحضور لأنه يوم الخميس والناس يخرجون للترفيه لكن الفلوس تحيي النفوس.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا