إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطالة)

  1. #1

    Exclamation حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطالة)



    وجوه (وكالات)

    دعا صندوق النقد الدولي
    حكومات العالم للاستعداد لمواجهة موجة انهيارات وخسائر جديدة في المصارف، إلى جانب شطب لقروض متعثرة تصل قيمتها إلى أكثر من 1.5 ترليونات دولار،
    وهي مرشحة للتزايد بالتوازي مع ارتفاع معدلات البطالة والعجز عن
    تسديد الالتزامات المالية حول العالم .
    وقال الصندوق، في تقرير أصدره من مدينة أسطنبول التركية الأربعاء، قبل اجتماعه السنوي، إن القلق في أسواق المال العالمية قد تراجع بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية،
    بسبب الإجراءات التي اتخذتها الحكومات وعودة النمو - وإن بشكل محدود - مضيفاً ..
    أن مسار التعافي المالي لن يكون خالياً من المطبات والعقبات الكبيرة.


    ويؤكد التقرير أن المصارف حول العالم لن تتمكن من العودة للعب دور إيجابي في تمويل الاقتصاد وتقديم الائتمان ما لم تنجز عمليات شطب القروض المتعثرة لديها، و"تنظف" موازنتها منها، كما يحذر من أن التباطؤ بهذه الخطوة قد ينعكس بصورة تشكل تهديداً حقيقياً لنمو اقتصاد العالم المترنح أصلاً جراء الأزمة المالية.

    ولفت الصندوق إلى أنه كان قد قدّر في أبريل/ نيسان الماضي إمكانية أن تضطر المصارف لشطب 4 ترليونات دولار على شكل قروص متعثرة وأصول غير صالحة، مضيفاً أن الارتفاع الأخير في أسعار الأسهم، والتحسن الذي طال بعض الأوراق المالية والسندات خفّض هذا المبلغ إلى 3.4 ترليونات دولار.

    غير أنه أضاف بأن المصارف حول العالم لم تشطب حتى الساعة سوى 1.3 ترليون دولار خلال النصف الأول من 2009، ما يتركها بمواجهة احتمال الاضطرار إلى شطب 1.5 ترليون دولار إضافي.

    وحض الصندوق البنوك على زيادة رأسمالها لمواجهة هذا التحدي المقبل، باعتبار أن الأرباح المتوقعة خلال الأشهر الـ18 المقبلة لن تكون كافية لتغطية الخسائر المنتظرة.

    وحدد صندوق النقد مجموعة من العوامل، التي قال إنها قد تساعد على تجنب موجة الانهيارات المقبلة، ومنها العمل على دعم أسواق المال وتطوير التشريعات الخاصة بالقطاع المصرفي وتعزيز التعاون الدولي على المستوى المالي.

    يشار إلى أن أزمة المال والائتمان أدت إلى إفلاس عشرات المصارف حول العالم،
    على رأسها "ليمان براذرز"،
    كما اضطرت مصارف عملاقة مثل "سيتي" و"بنك أوف أمريكا" و"مورغان ستانلي" إلى طلب الدعم الحكومي لمنع انهيارها.

  2. #2

    افتراضي رد: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطال

    بارك الله فيك وشكرا لك
    والقادم الله يكون بالعون منه

  3. #3

    افتراضي رد: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطال

    حل الازمة تدور حول امريكا..!

    فهل يضحي العالم بامريكا؟؟!

    او أمريكا تضحي بالعالم؟؟!!!


    تقديري

  4. #4

    افتراضي رد: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطال

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.صديق البلوشي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وشكرا لك
    والقادم الله يكون بالعون منه
    شرفني مرورك وتعقيبك
    وجزاك الله خير

  5. #5

    03 رد: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطال

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفقير لله مشاهدة المشاركة
    حل الازمة تدور حول امريكا..!

    فهل يضحي العالم بامريكا؟؟!

    او أمريكا تضحي بالعالم؟؟!!!


    تقديري


    الأخرى ما فيها شك وأنا أخوك
    شرفني مرورك

    تقديري لك أيضاً

  6. #6

    افتراضي رد: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطال

    صعود حاد لإفلاسات الأفراد في أمريكا في سبتمبر


    شبكة أسواق المال _ رويترز 03/10/2009


    قال معهد الافلاسات الامريكي يوم الجمعة ان عدد إفلاسات الافراد قفز 41 في المائة في سبتمبر ايلول عما كان عليه منذ عام وبنسبة اربعة في المئة عما كان عليه في أغسطس اب مع ظهور اثار ارتفاع معدلات البطالة وانهيار سوق الاسكان.

    وبلغ مجمل حالات اشهار الافلاس في سبتمبر 124790 رابع أكبر مستوى شهري منذ تغيير قانون الافلاس عام 2005.

    وارتفعت ايضا حالات إشهار الإفلاس اربعة في المئة عما كانت عليه في أغسطس اب مع أن التقارير التي صدرت في الاونة الاخيرة تنبئ بان سوق الاسكان الامريكي ربما بدأ يستقر وان ثقة المستهلكين فيما يبدو تتعافى.

    وبافلاسات الافراد في سبتمبر يرتفع حالات اشهار الافلاس بين الافراد في عام 2009 اى 1.05 مليون اعلى مستوى للاشهر التسعة الاولى للعام منذ ان سجل 1.35 مليون في عام 2005.

    وقال معهد الافلاس الامريكي انه يتوقع ان يقفز عدد حالات الافلاس الى اكثر من 1.4 مليون هذا العام.

    وقد أظهرت إحصاءات حكومية نُشرت يوم الجمعة ان معدل البطالة في الولايات المتحدة قفز الى أعلى مستوى له في 26 عاما في سبتمبر ايلول اذ سجل 9.8 في المئة.

  7. #7

    افتراضي رد: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطال

    قائمة فوربس :
    اغنياء امريكا خسروا 300 مليار دولار في العام الماضي
    (رويترز) -
    أظهر التصنيف السنوي لمجلة فوربس لاغنى الاغنياء في امريكا ان اكثر الاثرياء يفقدون ثرواتهم بعد ان خسر أغنى 400 امريكي 300 مليار دولار من صافي اموالهم في العام الماضي متأثرين بتراجع أسواق رأس المال والعقارات.
    وذكرت قائمة فوربس لاغني 400 أمريكي التي صدرت يوم الاربعاء ..
    أن وارن بافيت كان أكبر خاسر بعد ان فقد المستثمر الشهير 10 مليارات دولار نتيجة هبوط اسهم شركته بيركشاير هاثاواي.

    وبقت قائمة أغنى عشرة امريكيين بلا تغيير تقريبا مقارنة مع قائمة 2008 يتصدرها ..
    بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت بثروة قدرها 50 مليار دولار بانخفاض 7 مليارات دولار عن العام الماضي.
    وجاء بافيت في المركز الثاني بثروة تبلغ 40 مليار دولار يليه لورنس ايلسون مؤسس شركة اوراكل الذي بقيت ثروته بلا تغيير عند 27 مليار دولار. وكان ايلسون العضو الوحيد في قائمة أغنى 10 اشخاص في امريكا الذي لم يعان خسائر كبيرة.

    وانخفضت البورصة الامريكية وفق مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بحوالي 43 في المئة من سبتمبر ايلول 2008 عندما بدأت الازمة الاقتصادية حتى مارس اذار وهو ما خفض القيمة السوقية للاسهم المسجلة بمقدار 5 تريليونات دولار.

    واستندت تقديرات الثروة الي قيمة الاصول في 10 سبتمبر ايلول. وشهد كثيرون من أغنى الاغنياء ارتفاعا في صافي ثرواتهم منذ مارس اذار عندما نشرت فوربس قائمتها لاغنى اغنياء العالم بالتزامن مع وصول هبوط الاسواق الى منتهاه.
    وقال ماثيو ميللر معد قائمة فوربس ان العشرة الاوائل خسروا معا حوالي 40 مليار دولار فيما وصفه بانه "حمام دم" لتدمير ثروة الامريكيين من اغني الاغنياء ومن الاغنياء على حد سواء. وهبطت القيمة الصافية لخسائر أغني 400 امريكي بنسبة 19 في المئة الى 1.27 تريليون دولار من 1.57 تريليون دولار.

  8. #8

    افتراضي رد: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطال

    بروكسل (رويترز) -

    أفادت صحيفة انترناشونال هيرالد تريبيون يوم السبت ..
    أن 22 بنكا كبيرا في أوروبا ربما تمنى بخسائر ائتمان تقترب من 400 مليار يورو
    (587 مليار دولار) هذا العام والعام القادم .


    نقلت الصحيفة ذلك عن مسؤولين اطلعوا على نتائج اختبار تحمل أجرته لجنة مراقبي البنوك الاوروبية لصالح وزارات مالية الاتحاد الاوروبي في وقت سابق هذا العام .

  9. #9

    افتراضي رد: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطال


    مُصادرة المنازل من قِبل البنوك وشركات االتأمين بمعدل 6600 منزل يومياً ..
    أي كل 13 ثانية يُصادَر منزل ..في أمريكا .. والمشاكل الأخرى لا زالت في الطريق..


    Every 13 seconds in America, there is another foreclosure filing. That's the rhythm of a crisis that threatens to choke off hopes for a recovery in the U.S. housing market as it destroys hundreds of billions of dollars in property values a year.

    There are more than 6,600 home foreclosure filings per day, according to the Center for Responsible Lending, a nonpartisan watchdog group based in Durham, North Carolina. With nearly two million already this year, the flood of foreclosures shows no sign of abating any time soon.



    RELATED LINKS
    Current DateTime: 03:22:24 09 Oct 2009
    LinksList ********id: 33220162
    Geithner: Americans Have to Save MoreConsumer Credit Shrinks More SharplyObama, Lawmakers, Weigh Steps to Spur EconomyWhy There Can Only Be One Reserve Currency
    If anything, the country's worst housing downturn since record-keeping began in the late 19th century may only get worse since foreclosures, which started with subprime borrowers, have now moved on to the much bigger prime loan market on the back of mounting unemployment.

    In congressional testimony last month Michael Barr, the Treasury Department's assistant secretary for financial institutions, said more than 6 million families could face foreclosure over the next three years.

    "The recent crisis in the housing sector has devastated families and communities across the country and is at the center of our financial crisis and economic downturn," Barr said.

    A September report by a foreclosure task force appointed by Florida's Supreme Court pointed to a shift in the root cause of foreclosures: "People are no longer defaulting simply because of a change in the payment structure of their loan.

    They are defaulting because of lost jobs or reduced hours or pay." Florida had the nation's highest rate of homes — 23 percent — that were either in foreclosure or delinquent on mortgage payments in the second quarter, and the report said "the latest news for Florida is horrifying."



    A recent pickup in sales and home prices in some regions has been heralded as a sign that the crisis in residential real estate may be close to bottoming out, after the steepest price decline since at least 1890.

    But nearly half of recent sales have been attributed to foreclosures or "short sales" at bargain-basement prices.

    Even as the U.S. economy seems to be recovering from its worst recession since the Great Depression, mortgage delinquencies continue to rise.

    And that adds risk to any relatively upbeat assessment, since foreclosures depress the value of nearby properties while eroding the net worth of homeowners and the tax base for communities nationwide.

    The Center for Responsible Lending says foreclosures are on track to wipe out $502 billion in property values this year.



    That spillover effect from foreclosures is one reason why Celia Chen of Moody's Economy.com says nationwide home prices won't regain the peak levels they reached in 2006 until 2020.

    Calculators and Advice from Bankrate.com:

    Compare Mortgage Rates Nationwide
    Struggling to Save Your Home? Get Help Here
    In states hardest-hit by the housing bust, like Florida and California, the rebound will take until 2030, Chen predicted.

    "The default rates, the delinquency rates, are still rising," Chen told Reuters. "Rising joblessness combined with a large degree of negative equity are going to cause foreclosures to increase," she added.

    Anyone doubting that the recovery in U.S. real estate prices
    will be long and hard should take a look at Japan, Chen said.

    The Flood of Foreclosures Shows No Sign of Ebbing - Real Estate * US * News * Story - CNBC.com

  10. #10

    افتراضي رد: حُكومات العالم عليها أن تستعد (لمواجهة المزيد من الإنهيارات وازدياد معدلات البطال

    إدارة المخاطر
    - الشركات تتعلم الاهتمام بالسيولة النقدية -


    - فاينانشال تايمز-


    أنوشا ساكووي
    مع ارتفاع عدد الشركات الفاشلة، هناك مقولة واحدة يواصل المصرفيون ترديدها:
    وهي أن الأمر الذي يؤدي إلى الفشل ليس تراجع الأرباح الصافية أوالإجمالية،
    ولكن عدم توافر النقدية.

    في كثير جداً من الأوضاع، كان تركيز الشركات والمستثمرين منصباً على الأرباح، ولكن في بيئة تتسم بشح السيولة وقلة الثقة يعتبر النقد ملكاً.

    يقول ديفيد سيج الشريك في إدارة رأس المال العامل في مجموعة إيرنست آند يونغ:
    إن إدارة النقدية أمر بالغ الأهمية، وحتى الشركات الكبيرة جداً والتي تنعم بأوضاع مستقرة تأخذها على محمل الجد.
    والشركات التي لا تفعل ذلك تعرض نفسها للخطر..
    لأن عملاءها ومورديها سيأخذون (النقد) بدرجة جدية أعلى مما يفعلون حالياً.

    إن الإدارة الرديئة للنقدية هي أحد الأسباب التي تكمن خلف فشل تسع من كل عشر شركات عندما تفشل. وبينما تحسنت أحوال سوق الائتمان في الأشهر الأخيرة، ما زال الانخفاض في الإقراض البنكي يشكل تحدياً كبيراً بالنسبة للكثير من الشركات.

    يقول إيان ديفلين الشريك المساعد في فريق خدمات إعادة التنظيم في شركة ديلويت: تتبنى البنوك سياسات إقراض أكثر حذراً، وتمارس ضغطاً أكبر على الشركات لكي تقلل من احتياجاتها النقدية، من خلال تدابير العون الذاتي.

    هناك طلب على عمليات السحب على المكشوف، ولذلك فإن من المسائل بالغة الأهمية بالنسبة للشركات ضمان توفر تسهيلات ملتزمة كافية، والمحافظة على وجود حوار قوي ونشط مع مزودي خطوط التسهيلات غير الملتزمة.

    ومع بدء الاستعدادات لموسم العطلات وظهور بوادر على التعافي، يمكن أن تبدأ الشركات بالشعور بالضغط على مواردها النقدية عندما تتراكم.

    يقول سيج: إن الشركات تجد نفسها مضطرة لتجميد أنشطتها في الوقت الراهن، لأنه يترتب عليها القيام بالكثير من العمل للمحافظة على مراكزها الحالية: كما أن الشركات ستكون في خطر أيضاً إذا تعافى منحنى النمو بصورة مفاجئة، لأنك تحتاج دائماً إلى مبالغ نقدية كبيرة عندما تخرج الشركات من الركود.

    وبينما يرتفع مستوى الثقة في أوساط المقترضين والمقرضين، ما زال الضغط على السيولة قائماً، حسب جيسون جرين، الشريك في مجموعة برايس ووتر هاوس كوبر الاستشارية في شؤون الدين. ما زلت اسمع حديثاً عن سحب تسهيلات السحب على المكشوف، الأمر الذي يسبب مشاكل للشركات الصغيرة. وغالباً ما يكون ذلك لأن تسهيلات السحب على المكشوف، تسعر بسعر مبالغ فيه أو يتم استبدالها بتسهيلات الائتمان الدوارة، الأمر الذي يعطي البنوك شروطاً أفضل.

    ويقول ديفلين إن الكثير من الشركات بدأت تتجه الآن للاقتراض المبني على الموجودات، الذي يسمح للشركات باستخدام موجوداتها كضمان من أجل توليد السيولة.

    ولكن الاستشاريين يقولون إنه ينبغي على المقترضين أن يكونوا نشطاء في الحصول على دعم البنوك. يقول جرين: إن البنوك أكثر كرماً إزاء المقرضين الذين أداروا نقديتهم بنشاط وخفضوا التكاليف المترتبة عليهم، ويكون لديها استعداد أكبر لمناقشة إعادة جدولة الديون، إذا أقدمت الشركات على اتخاذ خطوات نشطة.

    ويقول ديفلين إن هناك عدداً من الخطوات التي تستطيع الشركة اتخاذها لتحسين مركزها النقدي: إن الاهتمام الشديد والمركز بالتوقع القوي في المدى القصير، وإدارة النقدية يمكن أن يؤدي إلى حدوث تحسن سريع، على سبيل المثال، من خلال تحرير النقد العالق أو المعطل في أجزاء من المجموعة، وبيع الموجدات الفائضة، وزرع مستويات التفويضات بالشراء، والتفاوض مع الموردين، والأهم من ذلك غرس ثقافة نقد قوية في سائر أنحاء الشركة.

    ويوصي سيج بأن تتبنى الشركات عمليات توقع التدفقات النقدية لمدد طولها 13أسبوعاً. ويقول في هذا الصدد: إنها واحدة من أفضل أدوات إدارة المخاطر، وهي مناسبة أكثر في هذه الأوقات. إنني أشعر بالدهشة بسبب قلة عدد الشركات التي تفعل ذلك. ذلك أن أصحاب المشاريع الأكثر نجاحاً يضعون أصبعهم على زر النقدية يومياً، وبعدئذ يكون لديهم أكبر قدر من الوقت للتخطيط لأية فرص، وكذلك لأية مشاكل.

    وهو يعتقد أيضاً أنه ينبغي على الشركات أن تتوخى الحذر بشأن الإنفاق على الاستثمار، وكقاعدة عامة ينبغي أن تستخدم عائداً بنسبة لا تقل عن 10 في المائة، على رأس المال الخاص بالنفقات الرأسمالية.

    ويوافق جيسون جرين على هذا الرأي قائلاً: ينبغي أن تنظر الشركات إلى النفقات الرأسمالية وإلى طبيعتها الحقيقية،
    ما هي الصيانة وما هو الشيء الذي يمكن تأجيله بناء على تقدير الأوضاع.
    ويضيف أنه ينبغي على الشركات أن تخطط ليس لحالة أساسية ..
    ولكن لجميع السيناريوهات المحتملة، وأن تتأكد من أن لديها خطط طوارئ جاهزة ..
    خاصة بهذه السيناريوهات كافة.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معدلات البطالة ترتفع في كوريا الجنوبية
    بواسطة نهر الزمان في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-01-2014, 08:57 PM
  2. معدلات البطالة الامريكية تهبط 7.5 بالمئة
    بواسطة شادي قديح في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-05-2013, 09:41 PM
  3. معدلات البطالة ترتفع في اليابان مقابل تدهور في قطاع الصناعة معدلات البطالة ترتفع في
    بواسطة عصفورة مصر في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-03-2013, 06:26 PM
  4. البطالة في ألمانيا تتراجع رغم تباطؤ معدلات التوظيف
    بواسطة يمامة العرب في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-06-2011, 05:11 PM
  5. ألمانيا ترفض تقديم المزيد لمواجهة الركود بأوروبا
    بواسطة د/أحمد جمعة في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-12-2008, 01:39 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا