التحليل الأساسي - ببساطة ودون تعقيد

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    الأسهم السعودية: المؤشر يلوذ بالمسار الأفقي وتداول 6 مليارات دولار


    الشرق الأوسط ... الرياض: محمد الشمري
    لاذ المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية بالمسار الأفقي أمس، ليستقر من دون هبوط أو صعود يستحق الذكر، ليجمع في النهاية 44.24 نقطة، بما يعادل 0.4 في المائة صعودا إلى 11090.79 نقطة. وتم أمس تداول 393.7 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 22.8 مليار ريال (6 مليارات دولار)، من خلال 519 ألف صفقة، بعد ارتفاع 64 شركة وانخفاض 14 شركة واستقرار شركتين.
    وبدا واضحا أن المؤشر العام ينتظر الحصول على دعم من قطاع الإسمنت لضمان الاستمرار في المسار الصاعد، وذلك بعد أن أثبت القطاع المصرفي عجزه عن إضافة نقطة واحدة إلى قيمة المؤشر في أول أيام تداول الأسبوع الجديد.

    وينتظر أن تتماسك أسعار أسهم العوائد في قطاع الصناعة، تزامنا مع توقف أعمال الأسواق العالمية، على أن تختار المسار الذي ينسجم مع معطيات أسواق النفط، اعتبارا من بعد غد. وحسب قراءة وضع سوق المال السعودية، يمكن اعتبار أن نقطة الإقفال كانت أعلى من أدنى نقطة يخشى المحللون الرجوع لها، لتكون إشارة لبدء مسار هابط، غير أن التعاملات أمس، أثبتت قدرة السوق في الحفاظ على الشكل العام لمسار صاعد منذ مطلع الأسبوع الماضي.

    وبات واضحا أن مؤشر سوق الأسهم السعودية يملك فرصا كبيرة لاستئناف الصعود مع الدقائق الأولى لتعاملات اليوم، خاصة في ظل تنامي حالة التفاؤل بمستقبل مشرق للسوق المالية بشكل خاص والوضع الاقتصادي في البلاد بشكل عام. واعتبر مراقبون لسير تعاملات الأسهم أمس، أن التريث في الصعود مع المحافظة على شكل المسار، أفضل بكثير من تسارع وتيرة الارتفاع، فيما رأوا أن تنامي مستوى السيولة اليومية في السوق مدعاة لقراءة مستقبل أخضر على المدى المتوسط، أو حتى نهاية العام الحالي.

    الشبيب: السوق تتجه نحو الصعود في هذه الأثناء، أوضح لـ«الشرق الأوسط» شبيب الشبيب، وهو خبير في تحليل تعاملات سوق المال، أن الأسهم السعودية سجلت أمس، واحدا من أفضل حالات الإقفال التي يتمناها المستثمرون والمضاربون على السواء. وبين أن الحالة الأخيرة للسوق تشير إلى إمكانية أن الأيام القريبة المقبلة ستشهد امتحانا مهما لكسر حاجز المنطقة المحددة بين 12000 و12200 نقطة، لمواصلة الصعود أو المراوحة في منطقة جديدة فوق هذا المستوى. وذهب إلى أن الصعود المرتقب سيكون على الأرجح بقيادة قطاع الإسمنت، الذي يمكن ترشيحه للحصول على نجومية الأسبوع، مما يعني أن أي تراجع في القطاع البنكي سيواجهه صعود مزدوج في قطاعين قياديين أو أكثر، لضمان تمديد فترة استبعاد اللون الأحمر.

    الصواب: من الخطأ الصعود المتسارع في هذه الأثناء قال مدير شركة تبوك الزراعية سعد الصواب، ان المحترفين هم من يستطيع البقاء في سوق الأسهم السعودية، بعد الأحداث الأخيرة التي صاحبتها سلسلة انهيارات متتالية. وقال في حديث لـ«الشرق الأوسط»، ان مرحلة عدم الاستقرار التي عاشتها السوق خلال الفترة الماضية يمكن تجاوزها، لا سيما ان المحللين والمراقبين لم يستطيعوا إلى الآن إيجاد سبب دامغ للتراجع الحاد الذي شهدته أسعار الأسهم.

    وأوضح ان المؤشرات الاقتصادية الحالية لا تتوافق أبدا مع أداء سوق الأسهم السعودية، واظهر الصواب في حديثه تفاؤله الكبير في عودة الأسعار إلى مستوياتها السابقة، خصوصا تلك الأسهم التي تملك المحفزات.

    وقال إن الخطأ هو الصعود المتسارع الذي كان يسيطر على أداء السوق، خصوصا قبل شهر فبراير (شباط) الماضي، حتى أن المؤشر صعد حوالي 2000 نقطة في غضون أسبوعين. وأشار إلى أن صعود الأسعار بشكل منتظم وقوي سيزيد من جاذبيته، أي أن الارتفاع يكون بحدود 200 إلى 300 نقطة أسبوعيا وبشكل مدروس وحذر. ونصح الصواب المتعاملين تجنب ركوب أمواج المضاربات، مشيرا إلى أن كبار المضاربين هم من الحق بالغ الأثر بالأسعار عندما رفعوها إلى مستويات غير عادلة أبدا.

    الشاعر: بقاء السيولة فوق 20 مليارا كمتوسط يومي أمر مهم في هذه الأثناء يقول المحلل الفني احمد الشاعر، إن استمرار السيولة في تدفقها القوي لأربع جلسات على الأقل، سيجعل المؤشر يلامس مستوى 15500، ومن ثم الاستقرار فوق حاجز 16 ألف نقطة. وشدد في حديث لـ«الشرق الأوسط» على ان المؤشرات الفنية هذه الأيام غير مستقرة، نوعا ما، وهو ما جعل المؤشر «تاسي» متذبذبا بين 11500 و10200 نقطة. ورجح الشاعر ان وصول المؤشر إلى 11500 يعني ان هناك جني أرباح قادما، موضحا انه في حال استمر المؤشر في ارتفاعه فوق ذلك الحاجز من دون عمليات جني أرباح فذلك الأمر يحمل في طياته نوعا من المخاطرة على حد وصفه. وتوقع الشاعر ان تستمر حالة التذبذب في تداولات هذا الأسبوع، نظرا لعدم وصول السوق إلى مرحلة استقرار واضحة. وبين ان سوق الأسهم السعودية لا تزال ارضا خصبة للمضاربات المحمومة على شركات خاسرة وحدوث جني أرباح عنيف سيكون متوقعا في أي وقت.

    وأوضح الشاعر في حديثه، ان السوق بوجه عام جيدة ومغرية للاستثمار المبني على أسس قوية، خصوصا ان هناك توزيعات أرباح لبعض الشركات مع انتهاء الربع الثاني. وذهب إلى أن التفاؤل المفرط بعودة الأسعار إلى سابق عهدها أي قبل شهر فبراير يجب ألا يحدث، فما يهم السوق الآن هو الاستقرار بعيدا عن التذبذب واسع النطاق. وأكد أهمية بلوغ السيولة مستوى 20 مليار ريال كمتوسط يومي، لان ذلك سيعطي الضوء الأخضر للانطلاق مجددا نحو مستويات متقدمة حتى ان مرت بجني أرباح معقول فهو أمر عادي ولن تتأثر الأسعار به كثيرا.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    إنشاء شركتين للاستشارات وحفظ الاوراق المالية
    سيولة انتهازية تفشل في الحفاظ على المكاسب الصباحية للمؤشر

    تحليل: علي الدويحي
    اغلق سوق الأسهم المحلية تعاملاته امس السبت مرتفعا بمقدار 44،24 نقطة او بما يعادل %0،40 ليقف عند مستوى 11090 نقطة وهو اغلاق يميل الى السلبية فكان من المفترض ان يغلق فوق حاجز 11117 نقطة كاقل مستوى يغلق عليه الاغلاق، علما ان الاغلاق امس كان في منطقة محيرة واحتمال ان يشهد السوق اليوم تراجعا وانصح بعدم الاندفاع في بداية التداول حتى تتضح الصورة بشكل كامل.
    نحتاج الى يومين اخرين للاغلاق فوق هذا المستوى وللمعلومة مازال السوق مضاربة بحتة واحذر من الشركات التي بدأت تدور حولها شائعات ودخول قربات بها وان تكون العاطفة بعيدة عن المتاجرة في سوق الأسهم. وتجاوزت السيولة نحو 22،8مليار ريال وهو مؤشر ايجابي ولكن من المأخذ عليها انها لم تستطع كسر نقاط مقاومة عنيفة وقد يكون لكونها سيولة انتهازية دور في ذلك حتى اصبحت بلا فاعلية.
    ومن وجهة نظري الشخصية ان عمليات جني الارباح المتكررة امس والسيولة بهذ الحجم يمكن للمساهم الذي دخل في نهاية الفترة امس التصرف عندما يفتتح على هبوط اليوم ومن المنتظر ان تخدم السيولة المضاربين المحترفين اليوم اما في حالة افتتاحة على صعود يمكن ان يتم البيع في حالة ارتداده.
    وبكمية تنفيذ بلغت نحو 393 مليون سهم، موزعة على 519الف صفقة وقد كانت تعاملات امس من اصعب التعاملات حتى على المضارب المحترف حيث كان صناع السوق يتعمدون تغيير الخطة المرسومة لادارة السوق في اوقات متقاربة، والهدف النهائي منها استدراج اكبر عدد من المساهمين، خاصة في الشركات الصغيرة
    كان من الواضح ان السوق يميل الى السير في نطاق ضيق وذلك نتيجة تقارب نقاط المقاومة من بعضها البعض، اضافة الى الاداء السلبي للقطاع المصرفي والشركات القيادية التي يجب عليها كسر نقاط مقاومة حساسة في المرحلة القادمة، حتى يتمكن السوق من تجاوز المنطقة المحيرة، ومثال ذلك ان يخترق سهم سابك مقاومة 170 ريالا والراجحي 262 ريالا والكهرباء 21 ريالا والاتصالات 126 ريالا والمؤشر العام يكسر حاجز 12200 نقطة.
    على صعيد التعاملات اليومية استطاع السوق وخلال الفترة الصباحية ان يسير بطريقة متزنة وهادئة وهذا هو المطلوب حيث جنى ارباحه بطريقة احترافية، ومع بداية الفترة المسائية تحرك سهما الراجحي ليكسر مقاومة 250 ريالا وسابك مقاومة 152 ريالا حيث فشل المؤشر العام في اختراق حاجز 11350 نقطة، ليتعرض لموجة جني ارباح خاطفة، قد يكون لتعطل اوامر البيع والشراء دور كبير حيث تراجع المؤشر الى مستوى 11090نقطة، ليتم الضغط على سهم الاتصالات تحديدا ويضطر المؤشر الى النزول لمستوى 10940 نقطة وهي المرة الثالثة التي جنى السوق فيها ارباحه ويتوجب اليوم اخذ الحذر والحيطة والدخول مع كل ارتدد بالنسبة للمضاربين، اما بالنسبة للمستثمرين الوضع مازال غير مؤهل، وعلى المضاربين ان يتأكدومن تأمين وسيلة تنفيذ سريعة قبل الشروع في البيع او الشراء نظرا للاعطال المتكررة في الاجهزة المؤدية لهذه الخدمة.
    فيما يتعلق باخبار السوق أصدر مجلس هيئة السوق المالية قرارة رقم 1-174-2006 وتاريخ 22/4/1427هـ الموافق 20/5/2006م بالترخيص لشركة مجموعة التوفيق المالية بممارسة نشاط الإدارة والترتيب والحفظ في أعمال الأوراق المالية وفقاً للشروط المنصوص عليها بقرار مجلس الهيئة المذكور. كما رخصت لشركة إرنست ويونغ العربية السعودية للاستشارات بممارسة نشاط الترتيب وتقديم المشورة في الأوراق المالية وفقاً للشروط المنصوص عليها بقرار مجلس الهيئة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    محاولات قوية للتأسيس فوق مستوى الـ 11 ألف نقطة
    سيولة السوق تقترب من 23 ملياراً والمتعاملون يرونها مؤشراً على استمرار التعافي التدريجي


    كتب - خالد العويد:
    قفزت سيولة السوق اليومية للمرة الأولى منذ أكثر من شهر إلى قرابة 23 مليار ريال حيث تستمر السيولة في الدخول المتدرج في الوقت الذي تتحسن فيه مؤشرات السوق اليومية من حيث كميات التداول وانحسار حدة التذبذب اليومي وتشهد السوق ارتفاعات متدرجة على العديد من الأسهم ذات القيم السوقية الصغيرة.
    ومع أن المؤشر كسر مستوى ال 11 ألف نقطة عدة مرات أثناء التداولات الصباحية والمسائية إلا الملاحظ هو وجود محاولات حازمة من قوى السوق في التأسيس خلال الأسبوع الحالي فوق المستوى السابق وعدم السماح للمؤشر للعودة أسفل الحاجز السابق ويعزز ذلك الروح التفاؤلية التي بدأت تسود المتعاملين في أن السوق قد طوى بالفعل احد اكبر الانخفاضات في تاريخه وان الاتجاه القادم للسوق هو الدخول في رحلة تعويضية سيتحدد مداها ومستواها كلما اقتربنا بصورة اكبر من إعلان نتائج النصف الأول للشركات.

    وبلغت محصلة الارتفاع للمؤشر أمس 44 نقطة تعادل نسبة تقترب من 0,40 ٪ ليصل إلى 11090 نقطة.

    ومن أصل أسهم 80 بنكاً وشركة تم تداولها ارتفعت أسهم 64 شركة بينما تراجعت أسعار 14 شركة وشهد السوق تداول 393 مليون سهم بقيمة 22,8 مليار ريال موزعة على أكثر من 519 الف صفقة.

    تجدر الإشارة إلى أن المؤشر منخفض منذ بداية العام الحالي بنسبة 33,4٪ أي بواقع 5600 نقطة حيث كانت بدايته عند مستوى 16712 نقطة وجميع القطاعات متراجعة بنسب متفاوتة باستثناء قطاع التأمين المرتفع بنسبة 15٪.

    وخلال تعامل أمس سجل سهم شركة صافولا اكبر قيمة التداول بلغت مليار ريال وأغلق السهم مرتفعا بصورة طفيفة وجاءت بعدها أسهم الاحساء بقيمة 926 مليون ريال وأغلق السهم منخفضا بنسبة 10٪ وبعروض دون طلبات

    وقال عبدالله البتيري احد المتعاملين في السوق نتمنى ان يستمر الحال في التوازن بين العرض والطلب وتزايد الصعود للسوق وفق معطيات استثمارية بحتة وليس مضاربية قد تؤدي غالباً إلى أمور لا يحمد عقباها.

    وقال متعامل آخر نحمد الله على عودة الثقة والسيولة والتدافع للشراء مجددا بعد الكارثة الأليمة لفبراير 2006م و لا زال أمامنا المزيد من الترقب والتفاؤل المشوب بالحذر علما أن سيولة السوق وكميات التداول العالية مؤشر إيجابي بأسبوع نشط وأهم شيء ان نرى اللون الأخضر وألاحظ أنه يوجد هناك احترافية في جني الأرباح منذ الأسبوع الماضي تمتاز بالهدوء والواقعية وعدم الارتفاعات أو الهبوط الحاد.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    يتضمن مقترحات لأنظمة تداول احتياطية لتلافي الأعطال ومنع الدخول غير المشروع
    اجتماع وزاري للبت في اعتراض سعودي - بحريني عرقل مشروع تكامل أسواق المال الخليجية

    بادي البدراني [الرياض ]
    يبحث وزراء مالية دول مجلس التعاون الخليجي مطلع الشهر المقبل في أبو ظبي، ثلاثة مقترحات لحسم الاعتراض السعودي - البحريني الذي عطلّ إقرار توصيات الدراسة الخاصة بتكامل الأسواق المالية الخليجية منذ سبتمبر من العام الماضي، وهي الدراسة التي أعدتها الأمانة العامة لمجلس التعاون وانهت مسودتها الرئيسية شركة ماكينزي الاستشارية وأشرفت عليها مؤسسة الخليج للاستثمار.وأبلغ «الرياض» مسؤول خليجي بارز رفض الإفصاح عن اسمه، أن المقترحات المطروحة أمام وزراء المال في الدول الأعضاء الست تشمل إما الاتفاق على رفع توصيات الدراسة مباشرة إلى المجلس الوزاري الخليجي لإتخاذ قرار نهائي حيالها، أو عقد اجتماع مشترك مع وزراء التجارة الخليجيين للاتفاق على آلية مناسبة لإنهاء الخلاف، أو تشكيل لجنة وزارية جديدة للبتّ في هذه الدراسة. وكان وزراء المالية الخليجيون قد كلفوا في وقت سابق لجنة فنية تابعة للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، بإعداد دراسة مختصة يؤدي تطبيقها فعلياً إلى تحقيق التكامل في أسواق المال الخليجية، إلا أن اقرار توصيات الدراسة من قبل اللجنة الفنية التي يشرف عليها وزراء المالية واجه اعتراضا سعوديا - بحرينيا إثر إحالة الدراسة إلى لجنة تابعة لوزراء التجارة لارتباطهم المرجعي المباشر بأسواق الأسهم، الأمر الذي عطلّ المضي قدماً في إقرار توصيات تلك الدراسة. وبينّ المسؤول الخليجي، أن الاعتراض السعودي - البحريني كان ضد الجهة صاحبة الصلاحية التي يحق لها رفع توصيات الدراسة الخاصة بتكامل الأسواق المالية الخليجية إلى المجلس الوزاري، مبيناً ان هذا الاعتراض جاء نتيجة استقلالية هيئة الأسواق المالية في البلدين وعدم ارتباطها بوزارة التجارة، في حين أن أسواق المال في الدول الخليجية الأربع الأخرى تخضع لإشراف وزارات التجارة، متوقعاً ان يبتّ وزراء المالية في اجتماعهم الإشكاليات المرجعية التي صاحبت اقرار توصيات الدراسة المالية. وقال: «في حال توصل الوزراء لحلول تقضي على الاجراءات البيروقراطية التي عطلتّ مشروع تكامل أسواق المال الخليجية، فإن الأمانة العامة لمجلس التعاون سترفع توصيات الدراسة كاملة إلى القمة الخليجية المقرر عقدها في الرياض، مشدداً على أن هناك جدية واهتمام من جميع دول المجلس بهذا الموضوع». وكانت شركة ماكينزي الاستشارية أعدت المسودة الرئيسية لهذه الدراسة، بهدف وضع إطار مرجعي، والأبعاد الفنية لتطوير وتكامل الأسواق المالية في الدول الخليجية, وبحث جدوى تنفيذ مقترحين تقدمت بهما كل من قطر لدراسة إنشاء سوق مشتركة للسندات في دول المجلس، ودراسة من الكويت لإنشاء سوق مشتركة للأسهم.وتتضمن التوصيات المقرر اعتمادها على جانب محلي لكل دولة وجانب مشترك لكافة الأسواق المالية الخليجية السبعة، حيث تشمل توصيات الشق المحلي ضرورة أن تبدأ كل دولة خليجية بتبني خطة وطنية لحماية المستثمرين في سوق الأسهم، أما الجانب المشترك فيشمل توصيات تدعوا إلى أن تقوم الأسواق المالية الخليجية بتوفير الشفافية وتعميق السوق وزيادة عدد الشركات المدرجة وزيادة المعروض من الأسهم، بجانب تسهيل الإجراءات وتطبيق الآليات التي تسمح للمستثمرين الخليجيين في كافة الأسواق بتداول وشراء الاسهم من بلدانهم الاصلية وأن تكون للمستثمر الخليجي نفس الحماية الممنوحة للمستثمر الوطني. وتهدف الدراسة إلى تطوير ورفع معايير الإفصاح لكي تتماشى مع ما هو متبع في الاسواق المالية المتطورة بهدف حماية المستثمرين، وتوفير البيانات المالية لهم لاتخاذ قراراتهم الاستثمارية على اسس سليمة وان تكون هذه البيانات متاحة للجميع في وقت واحد لكي لا تكون هناك ميزة لاحد على غيره في استغلالها. وأكد المسؤول الخليجي، أن توصيات الدراسة الخاصة بتكامل الأسواق المالية الخليجية تتضمن كذلك مطالب بأهمية اتخاذ الدول الخليجية خطوات لإيجاد أنظمة تداول احتياطية لتلافي الأعطال المتكررة التي أصبحت مدعاة للقلق بين أوساط المستثمرين والخبراء الاقتصاديين. وقال ل «الرياض»، أن الانظمة المعمول بها لا تواكب الزيادة المضطردة الغير متوقعة في عدد المتعاملين في أسواق المال الخليجية، مؤكداً ان ايجاد انظمة احتياطية تساند الانظمة الموجودة من شأنها القضاء على الاعطال الفنية المتكررة، غير انه اعتبر ان الكلفة المالية العالية لهذه الانظمة قد تعيق الخطوات الخليجية نحو ايجاد مثل هذه الانظمة. وذكر ان الأخذ فعلياً بهذه التوصية متروك حسب رغبة كل دولة خليجية، في حين ان العمل بها على المستوى الإقليمي يعتبر أمر بالغ الأهمية ويحتاج للحسم بشكل ايجابي، مشدداً على ضرورة الزام شركات الوساطة والبنوك العاملة في مجال السمسرة بأن يكون لديها انظمة تداول احتياطية يستفاد منها في حال تعطل النظام الأساسي أو خضوعه لعمليات الصيانة، كما تمنع احتمالية الدخول غير المشروع على هذه الانظمة. وحول أجندة اجتماع وزراء المالية الذي سيعقد في أبو ظبي، قال المسؤول الخليجي أن الوزراء سيناقشون تقليص القائمة السلبية للانشطة المقصورة على المواطنين الخليجيين من تسعة إلى خمسة أنشطة اقتصادية، موضحاً ان من بين هذه الانشطة خدمات التأمين، خدمات النقل بأنواعه، الخدمات العقارية، خدمات التعقيب، مؤكداً ان اتفاق وزراء المالية على تقليص هذه القائمة سيكون انجازاً كبيراً على حد وصفه. وقال: «نأمل أن تلغى هذه القائمة في نهاية 2007، وتكون جميع الأنشطة مفتوحة أمام مواطني دول المجلس بصرف النظر عن جنسيتهم سواء كانوا مواطنين اعتباريين، مؤسسات، أو شركات، أو مواطنين عاديين». وأضاف: «ان وزراء المالية سيناقشون أيضا في اجتماعهم إعفاء أكثر من 200 سلعة من الرسوم الجمركية، بجانب مناقشة فرض ضريبة للقيمة المضافة التي يتم تحصيلها على السلع والخدمات، وتستوفى من مصدر السلعة أو الخدمة».

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    مصادر مصرفية لـ
    وصفتها بالطبيعية للاستفادة من فرق الفائدة لصالح العملة الأميركية

    لندن: مطلق البقمي [الشرق الأوسط]
    كشفت مصادر مصرفية سعودية، أن ودائع مالية بدأت تتجه من الريال إلى الدولار بحثا عن عوائد أعلى بعد أن أصبح فرق الفائدة بين العملتين نصف نقطة مئوية. حيث رفع البنك المركزي الأميركي في العاشر من مايو (أيار) الجاري وللمرة الثانية تحت قيادة رئيسه الجديد بن برنانكه الفائدة على الدولار إلى 5 في المائة للمرة الـ 16 على التوالي في أعلى مستوى له منذ أبريل (نيسان) 2001، بينما أبقت مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) ـ البنك المركزي ـ الفائدة Reverse Repo على الريال كما هي عند 4.5 في المائة.وبيّنت المصادر التي تحدثت لـ «الشرق الأوسط»، عبر الهاتف، واشترطت عدم ذكر أسمائها، أنها لاحظت نزوح ودائع نحو الدولار قدّرتها بنحو ملياري ريال بحثا عن عائد أكبر ومستفيدة من ثبات سعر الصرف بين العملتين الدولار والريال. لكن المصادر لم تستبعد زيادتها خلال الفترة المقبلة لا سيما عند تجديد الودائع المرتبطة بالريال، موضحة أن المبالغ المتجهة نحو الدولار تختلف من بنك لآخر. يشار إلى أنه يعمل في السعودية حاليا 16 بنكا (11 بنكا محليا وبنكان خليجيان و3 بنوك دولية).ووصفت المصادر هذا النزوح بالأمر الطبيعي، مستبعدة أن يكون له تأثير كبير على الريال، مشيرة إلى أن بعض الودائع الطويلة والمتوسطة الأجل من الممكن أن تتحول إلى الدولار، مشددين على الثقة في الاقتصاد السعودي، معتبرين ثبات سعر صرف الريال أمام الدولار بأنه من أهم العوامل الإيجابية للاقتصاد والذي يساعد على وضوح الرؤية للمستثمرين المحلي والأجنبي وجاذب للاستثمارات.يشار إلى أن حمد السياري محافظ «ساما» أعلن في الـ 11 من الشهر الجاري أن المؤسسة لا تعتزم رفع قيمة الريال، نافيا أنباء أشارت إلى احتمالية رفع قيمة العملة المحلية تماشيا مع خطوة اتخذتها الكويت برفع الدينار 1 في المائة أمام الدولار. وأكد السياري حينها أنه لا يوجد لدى المؤسسة حاليا أي إجراء في هذا الاتجاه، مشيرا إلى أن سعر صرف الريال ثابت على ما هو عليه ولا صحة لتلك التكهنات.من جهة أخرى، قلل مصدر مصرفي من فرق الفائدة بين الريال والدولار والبالغ حاليا 0.50 في المائة بأنه أمر غير مقلق ما دام الفرق بينهما أقل من 0.75 في المائة.وأرجع قرار «ساما» لاحتمال أنها ارتأت عدم مجاراة البنك المركزي الأميركي برفع الفائدة نتيجة لثلاثة أسباب هي: ليس هناك مصدر تضخم في السعودية، الحذر من تأثير أي رفع على سوق الأسهم الذي عانى في الفترة الماضية من فقدان نصف قيمته السوقية، والثالث الارتياح لتماسك سعر صرف الريال في سوق الصرف. وأضاف أن لدى مؤسسة النقد مرونة بالتحرك في أي وقت تشاء بناء على معطيات الاقتصاد السعودي لرفع الفائدة، متوقعا أن تلجأ «ساما» لهذه الخطوة حين استقرار سوق الأسهم أو عند الخوف من وجود تضخم، مشيرا إلى أن الانهيار الذي عانت منه سوق الأسهم أخيرا كانت له إيجابيات من بينها كبح جماح التضخم. يذكر أن «ساما» خالفت ما اتبعته منذ يونيو (حزيران) عام 2004، باتباع رفع الفائدة على الريال عند رفعها على الدولار بحكم ربط الأول بالأخير عدا مرة واحدة سبقته برفع الفائدة نهاية رمضان الماضي لتوافق الرفع على الدولار بإجازة عيد الفطر في السعودية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    (من السوق) تسابق نحو طلبات وهمية


    خالد العبدالعزيز
    تدفق تدريجي للسيولة وتنام لثقة المستثمرين وتفاؤل يسيطر على أوساط المتعاملين هذا ما ظهر في تعاملات بداية الاسبوع.
    وكل ذلك سيمنح السوق عودة الى الاستقرار الذي تبحث عنه، ومن خلال ذلك الاستقرار ستنبعث اشارات جديره بالتقدير من قبل رؤوس الاموال التي تنتظر في خارج السوق لتتدفق من جديد وليس غريبا إن رأينا رؤوس أموال جديده لم يكن لها سابق عهد بالسوق ولم يتم التعامل معها من قبل، منها ما يخص المواطنين, ومنها ما يخص المقيمين.

    وتوافر الاجواء الصافيه سيساهم في خلق بيئة استثمارية ملائمة للمتعاملين، ويهيئ السوق في أن تكون أهم المصادر في تنمية المدخرات، ان تم استيعاب الدروس الخطيره التي أظهرها الانهيار الكبير.

    ومع تطلع المستثمرين لمزيد من الاصلاحات الهيكلية للسوق، فان السلوكيات ستبقى مسيطرة في توجيه مسار السوق، سواء كان ذلك ارتفاعا أو هبوطا، وان غذى المتعاملين بالمخاوف من مصادر متعدده! فان السوق ستكون ذات وجهة هبوطية، وان حلت مساحات التفاؤل بالمستقبل الذي ينتظر السوق, فان الاستقرار سيكون النمط السائد خلال الفترة المقبلة.

    وكبار اللاعبين في السوق بذلوا جهودا كبيره فيما سبق في السيطره على سلوكيات المتعاملين، وكانت قدرتهم فائقة من خلال تكتلاتهم ووضع السوق في الطريق الذي كان يجب أن تسلكه وبالطبع وفقا لما تمليه مصالحهم!

    وتظهر سيطرة تكتلات الكبار على السوق أنواعا مختلفه من السلوك، ومنها ما يطغى على السوق، ويظهر قراءات بعضها حقيقي وبعضها وهمي، وأكثر تلك الانطباعات ما يظهر في السوق من خلال كميات العرض والطلب التي تسبق الافتتاح، حيث تظهر لبعض الشركات كميات طلب ضخمه وملفتة للانتباه ويتم المزايده عليها، وتظهر لشركات أخرى كميات عرض ملفته للانتباه أيضا، ويتم المناقصة عليها.

    وتلك السلوكيات كانت مثار جدل في أسواق مجاوره ومنها سوق دبي المالي، وتم ايجاد حل سريع لها بتثبيت الطلبات و العروض التي تدخل الى السوق وعدم سحبها، وظهرت كفاءة ذلك الاجراء في ايجاد العدالة لدى المتعاملين وأزيلت كل الانطباعات غير المرغوبه كالزيف والخداع والتدليس.

    ولو تمت معالجة الطلبات والعروض بطريقة مماثلة في السوق السعودية، لساعد ذلك في التغلب على بعض جوانب الخلل، ولتم تأسيس نوع من المصداقية في التعاملات والابتعاد عن كل ما هو وهمي.

    ووضع التدابير اللازمة لمتابعة الثغرات التي يلجأ من خلالها الى الخداع، هو أمر لابد منه، وسيكون ذلك كفيلا في ابعاد السوق عن المشاحنات، والايقافات، وسيفضي الى وضع حد للتسابق الاعمى من قليلي الوعي والخبره نحو الطلبات والعروض الوهمية.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    توقعات بموجة صعود لمؤشر الأسهم خلال الأسبوع الجاري


    أحمد العرياني (جدة)
    توقع عدد من المتداولين في سوق الأسهم أمس أن يستمر السوق في تذبذباته في الصعود أو الهبوط كونها الآن واقعية وطبيعية حتى للمضاربين بغض النظر عن مجموع النقاط التي يحققها ارتفاعا . وقالوا أن الصعود السريع وكسب المؤشر للكثير من النقاط يثير الخوف لدى المستثمرين باعتبار أن الصعود السريع يعقبه هبوط أسرع قد يجعل المؤشر يفقد الكثير من النقاط ويكون الجميع عرضة للخسائر. وأكدوا أن الأسبوع الجاري سيشهد موجة جديدة من الصعود واعتبروا أن عمليات جني الأرباح أسبوعياً تسبب تراجعاً لمؤشر السوق .
    «علي الزهراني» متداول قال السوق حالياً يسير في الاتجاه الصحيح لان التذبذب اصبح معقولاً ومتوافقاً مع إمكانيات السوق أي أن عمليات البيع والشراء لم تشهد أي محاولة للأضرار بالسوق وهذا يعود إلى دور الهيئة في الإدارة ورغبتها الصادقة في ضبط الأمور..
    اما «محمد الشهري» متداول فقال أتمنى أن يستمر استقرار السوق خلال هذا الأسبوع لاني اعتقد أنه يمثل المنعطف الأهم في توجهات المؤشر بعد عودة الثقة للمستثمرين لذلك فأنني أتمنى من كل مستثمر أن يجعل ثقته في السوق في مكانها والا تهتز لمجرد عمليات جني أرباح طبيعية.. وطالب الشهري الراغبين في دخول السوق باختيار الشركات ذات العوائد المالية والا ينجرفون خلف الإشاعات التي تزعزع استقرار السوق .
    «عبدالله القرني» متداول قال انه يجب على صغار المستثمرين خلال الفترة القادمة ان يقوموا بقراءة وفهم السوق من خلال تثقيف أنفسهم ومتابعة ما يستجد عن الأسهم والشركات وغيرها من الأمور المساعدة. واعتبر القرني أن استمرار المؤشر في الصعود مرتبط بالمساهمين أنفسهم وممارستهم للتداول بشكل طبيعي ودون تردد. وقال أن جميع من في الصالات من المساهمين في قمة السعادة نتيجة لما اصبح عليه السوق مشيرا الى أن السوق هو مصدر الرزق لكافة المستثمرين الذين وضعوا كل أموالهم فيه لاستثمارها وتنميتها وبالتالي فان أي ضرر يلحق به قد يقع على المستثمر ويسبب له الخسائر .
    «صويلح العتيبي» متداول قال انه متفائل بعودة الاستقرار للسوق اكثر من السابق لان السوق اصبح يسير في الاتجاه الصحيح بشكل طبيعي ومنطقي خلاف ما كان عليه في الفترة الماضية واشار العتيبي الى أن جميع المستثمرين اصبحوا في قمة سعادتهم بهذا الاستقرار الذي يشهده المؤشر. وطالب «صالح الشمراني» متداول جميع المستثمرين والمتعاملين في سوق الأسهم بدعم توجهات الحكومة الرشيدة والرئيس الجديد للهيئة الهادفة الى تحقيق الاستقرار للسوق بعد أن تجاوز أزمة الهبوط واصبح شبه مستقر وذلك من خلال التفاؤل والبيع والشراء دون خوف أو تردد وفق ما تتطلبه مصلحة السوق والمستثمر. واشار الشمراني الى انه يجب أن تتجاوز ثقتنا في السوق كل الشائعات والا يتأثر المستثمر بما يقال من أكاذيب بهدف التأثير على المؤشر لخدمة أطراف على حساب أطراف أخرى.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    ارتفع 190 نقطة في التداولات الصباحية
    المؤشر يسعى لاستعادة ثقة المتعاملين في استمرار الاخضر


    محمد العبدالله (الدمام)
    جاءت نتائج الجلسة الصباحية لبداية التعاملات في السوق المالية للاسبوع الحالي.. كما كان متوقعا مع اغلاق الجلسة الختامية للاسبوع الماضي، حيث واصل المؤشر تسجيل النقاط الايجابية ليقف عند 11236 نقطة وذلك على ارتفاع وصل الى 190 نقطة مقابل 11046نقطة في اغلاق الجلسة الختامية ليوم الخميس الماضي.
    وقال محللون فنيون ان مواصلة الارتفاع مع انطلاقة تداولات الاسبوع الحالي يعطي دفعة قوية لتعزيز الثقة في السوق ومؤشرا ايجابيا فبالرغم من حالة التذبذب التي صبغت التعاملات مع انطلاقة الجلسة الصباحية بين الارتفاع والاستقرار والتراجع البسيط فإن الاجواء الايجابية استطاعت ترجيح اللون الاخضر على اللون الاحمر «الدامي».
    واكدوا ان المؤشرات الحالية تشير لمواصلة السوق مسلسل الارتفاع خلال الاسبوع الحالي، مما يوفر المناخ نحو كسر الحاجز النفسي والمتمثل في 12 الف نقطة فإذا استطاع المؤشر كسر الحاجز النفسي فإن البورصة المالية ستواصل الارتفاع على مدى الفترة القادمة.
    واوضح حسين الخاطر «مستشار مالي» ان تعاملات الاسبوع الحالي ستعطي قراءة دقيقة للمؤشر العام بحيث يمكن اعتبار هذا الاسبوع الفيصل في تكوين الرؤية الواضحة، بشأن انتهاء الانهيار من عدمه فإذا استطاع السوق تكوين قاعدة عريضة من الثقة خلال تعاملات الاسبوع الحالي، فإن البورصة ستكون اكثر وضوحاً للمرحلة القادمة مشيرا الى ان التوقعات توحي بحدوث حالات من التذبذب خلال الاسبوع الحالي وهو امر طبيعي بيد ان التذبذب نظرا لارتباط هذه الحالة باستعادة الثقة التي فقدها السوق خلال الفترة الماضية جراء الانهيار التام الذي اصاب المؤشر منذ فبراير الماضي.
    واكد ان المتعاملين في هذه الفترة يتسمون بالحذر الشديد الامر الذي ينعكس على عمليات البيع والشراء والتي تكون في العادة منتقاة، بحيث تبتعد عن العشوائية اذ ستبقى هذه الحالة حتى الجلسة الختامية للاسبوع الراهن وذلك في محاولة لاستعادة الثقة في السوق فمتى ما استعادت السوق الثقة فان المؤشر سيتجه بقوة نحو الاعلى.
    واضاف ان المطلوب في هذه الفترة ان تكون السوق متوازنة والابتعاد عن الارتفاع الحاد،فالتوازن في الارتفاع يسهم في حفظ المكاسب التي يحققها بشكل تدريجي فتسجيل ارتفاعات تتراوح بين 300-400 نقطة افضل من الارتفاعات الحادة والتي تأتي نتيجة تزايد الطلبات وتراجع العرض.
    ودعا د. عبدالله الحربي استاذ المحاسبة ونظم المعلومات المساعد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن هيئة السوق المالية لاتخاذ خطوات وتدابير لتفعيل وتطبيق مبدأ الشفافية ومعايير الافصاح بكل ما يجرى داخل السوق المالية وداخل انظمة التداول و اروقة البنوك وخاصة فيما يتعلق بابرام الصفقات وتنفيذ الاوامر بكل عدالة وشفافية مشددا على اهمية تبني مبدأ الوضوح والشفافية داخل الهيئة نفسها بشأن قراراتها وتوجهاتها الحالية والمستقبلية لكي تكون هيئة السوق المالية انموذجا يحتذي وقدوة للشركات المساهمة ويحفزها على تعديل وتقييم وضعها المائل وغير المقبول على الاطلاق وفقا لابسط المعايير والمقومات الدولية.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    باستثمارات مليار ريال.. وطرحها للاكتتاب العام
    15 مستثمرا ورجل اعمال يؤسسون شركة لنقل الركاب بالعبارات


    حامد عمر العطاس (جدة)
    15 مستثمرا ورجل اعـمال بصدد انشاء شـركة سعودية كـبرى (مساهمة مغلقة) متخصصة في مجال النقل البحري لنقل الركاب بالعبارات باستثمارات تقدر مليار ريال بين موانئ المملكة والدول المجاورة.
    خالد بن صالح ال موسى رئيس مجلس ادارة احدى الشركات القابضة وقع امس مع المستشار محمد عبود بابيضان رئيس مركز للدرسات والاستشارات البحرية على اتفاقية قيام المركز باعداد جدوى الدراسات الاقتصادية والفنية لانشاء الشركة الجديدة.
    وقال خالد ال موسى ان الشركة درست الاوضاع الراهنة في سوق النقل البحري وبالاخص نقل الركاب بالعبارات ومدى حاجة السوق السعودي الى شركة عملاقة في مجال نقل الركاب على اسس حديثة تواكب متطلبات صناعة النقل البحري وتدار باسلوب متطور وتطبق اساليب السلامة والامان في المجال الملاحي في ظل الطلب المتزايد في نشاط نقل الركاب والامتعة وشحن السيارات خصوصا ماتشهده حركة النقل في مجالات السياحة والعمرة والحج في المملكة والدول المجاورة من اقبال كبير في هذا المجال ناهيك عن تناقص اعداد العبارات العاملة على الخطوط الملاحية واشار ان لجنة المؤسسين سترفع طلب تأسيس الشركة للجهات الحكومية ذات العلاقة للحصول على الموافقات الرسمية لانطلاقة نشاطات واعمال الشركة الجديدة ...منوها الى ان رأسمال الشركة المقترح يبلغ 500 مليون ريال وحجم استثماراتها يتجاوز المليار ريال.
    وتوقع الكابتن محمد عبود ان تطلق الشركة اعمالها في شعبان القادم بواسطة 6 عبارات حديثة كمرحلة اولى لترتفع الى 15 عبارة خلال الثلاث السنوات القادمة ..مشيرا الى ان عبارات الشركة تتوافر فيها احدث وسائل السلامة البحرية والامان حسب متطلبات المنظمة البحرية العالمية ورفع العلم السعودي ...بالاضافة الى ان الشركة تعمل وفق رؤية جديدة تنسجم مع تطورات صناعة النقل البحري وتخاطب شريحة كبرى من الركاب باسعار منافسة للشركات الاخرى.
    وقال بابيضان ان هناك خطة طموحة للشركة الجديدة للتحول الى شركة مساهمة عامة وطرح اسهمها للاكتتاب العام عقب تطبيق الاجراءات الرسمية من قبل وزارة التجارة وهيئة سوق المال واختتم حديثة بقوله ان المؤشرات سجلت نسبة نقل الركاب والسيارات بين موانئ المملكة ومصر (بحرا) البالغة اكثر من2.5 مليون راكب بالاضافة الى شحن اكثر من 300 الف سيارة لعام 2005 م.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 23/4/1427هـ

    مبارك يدعو إلى «إصلاح متدرج» لا يؤدي إلى «الفوضى»
    منتدى شرم الشيخ يبحث اليوم أسعار النفط وتحديات الأجيال الجديدة

    فتحي عطوة- ا.ف.ب (شرم الشيخ)
    يشهد المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الاوسط اليوم الاحد ابرز احداثه السياسية اذ ستعقد على هامش اعماله لقاءات فلسطينية-اسرائيلية هي الاولى من نوعها منذ فوز حركة حماس في الانتخابات الفلسطينية في يناير الماضي.
    وسيلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شيمون بيريز وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني. ويركز المنتدى السنوي الذي اطلق عليه اسم «دافوس الشرق الاوسط» على ارتفاع اسعار النفط والتحديات التي تواجه الاجيال الجديدة.. من جهة اخرى دعا الرئيس المصري حسني مبارك الى اصلاح ديموقراطي «متدرج» لا يؤدي الى «الفوضى»
    واكد مبارك في خطابه الافتتاحي للمؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ امس بحضور حوالى الف شخصية من العالم على ضرورة مواصلة الاصلاح النابع من داخل المنطقة ومن فوق ارضها.
    واضاف الرئيس المصري ان الاصلاح ينبغي ان «يتبنى نهجا حكيما ومتدرجا يضمن استمراره ويحاذر من طفرات متسرعة تتعجل نتائجه فتؤدي الى الفوضى وانتكاس مسيرته».
    ودعا مبارك الى «السلام والاستقرار» في الشرق الاوسط، مؤكدا ان شعوب المنطقة «تتوق اليه». وقال ان «رياح التغيير في الشرق الاوسط لن تكتمل نتائجها دون مواجهة ما تزخر به بؤر للتوتر ما بين توقف عملية السلام والوضع في العراق والجدل الدائر حول برنامج ايران النووي والوضع في دارفور والاحتقان بين الجارتين سوريا ولبنان». وشدد مبارك على ان الاصلاح في المنطقة لن يكون الطريق الى تسوية للقضية الفلسطينية بل «العكس هو الصحيح».
    وقال «لقد اعتقد البعض بان الدفع بقضايا الاصلاح في المنطقة قادر في حد ذاته على فرض حل واقعي للقضية الفلسطينية وتسوية تتجاهل الشرعية الدولية واسس عملية السلام». وتابع «قد حذرت مرارا من ذلك واكدت ان العكس هو الصحيح وكان موقفنا ولا يزال ان هذا التحليل لا يعي ظروف المنطقة واوضاعها ومشاكلها وسوف تظل القضية الفلسطينية والسلام العربي الاسرائيلي القضية المركزية الحاكمة لامن الشرق الاوسط واستقراره».
    وطالب اللجنة الرباعية الدولية بتحمل مسؤولياتها «دون ابطاء» لتسوية القضية الفلسطينية كما تعهد بمواصلة جهوده لاستئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية.
    وقال مبارك في تصريحات نشرتها أمس صحيفة اخبار اليوم ان عملية الاصلاح «عملية مستمرة لم ولن تتوقف ما دامت تحقق مصالح مصر العليا ومصالح شعبها».
    واضاف «انا لا أميل الى استخدام الشدة والعنف ضد اي شخص، ولا اقوم بأي اجراءات انفعالية ضد احد. ولكن بالطبع الامر يختلف تماما عندما تكون هناك اساءة او تقصير في حق مصر ومصالحها العليا ومصالح شعبها والتي سنواجهها بكل حزم وصرامة».
    وقال رئيس الوزراء المصري احمد نظيف ان «مصر مستهدفة باستمرار، وكلما بدأت بتحقيق تقدم اقتصادي، يحاول البعض ارجاعها الى الوراء». واكد نظيف أمس السبت في تصريحات للصحافيين ان «الحكومة ستتقدم في يوليو 2007 بمشروع للاصلاح الدستوري لاقراره من خلال استفتاء شعبي».
    واضاف ان عملية الاصلاح لن تستغرق شهورا وانما سنوات، وتشارك وفود من 64 دولة في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة ايام من بينهم الرئيس اللبناني اميل لحود ورئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة.
    واعتذر امير قطر الشيخ خليفة بن حمد ال ثاني عن الحضور بعد ان اعلن المنظمون مشاركته. واعطى المنظمون الاولوية لموضوع الاصلاح الاقتصادي الليبرالي واعادة توزيع الموارد خلال المؤتمر الذي يعقد تحت شعار «وعد لجيل جديد». وقال مسؤول الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنتدى الاقتصادي العالمي شريف الديواني ان عائدات النفط الحالية يجب ان تستخدم لاحداث التغيير على المدى البعيد وايجاد فرص عمل جديدة للاجيال الجديدة.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 2/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 30-04-2006, 01:47 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 11/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 09-04-2006, 09:20 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 19/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 08:34 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 20/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-02-2006, 02:54 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 6/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 05-02-2006, 08:52 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا