اسطنبول/سيدني (رويترز) - نفت دول كبيرة منتجة للنفط يوم الثلاثاء تقريرا أوردته صحيفة بريطانية عن أن دول الخليج العربية تجري مباحثات سرية مع روسيا والصين واليابان وفرنسا لاستخدام سلة عملات بدلا من الدولار الامريكي في تجارة النفط.

وتراجع الدولار الامريكي بعد التقرير الذي كتبه مراسل شؤون الشرق الاوسط روبرت فيسك على موقع الاندبندنت على شبكة الانترنت. واستند في روايته الى مصادر لم يفصح عن هويتها في دول الخليج العربية ومصادر مصرفية صينية في هونج كونج.

وقال التقرير ان الاقتراح يقضي بالتحول في الاتجار بالنفط الى سلة عملات منها الين الياباني واليوان الصيني واليورو والذهب وعملة موحدة مزمع تبنيها لدول مجلس التعاون الخليجي.

لكن مسؤولين كبار في السعودية وروسيا نفوا في تصريحات على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي في اسطنبول عقد مثل هذه المحادثات.

وردا على أسئلة الصحفيين عن التقرير قال محمد الجاسر محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) ان التقرير "غير صحيح على الاطلاق".

وكرر نفس الاجابة عند سؤاله عما اذا كانت السعودية شاركت في مثل هذه المحادثات.

وقال نائب وزير المالية الروسي دميتري بانكين "لم نناقش هذا على الاطلاق."

وأبلغ وزير المالية الجزائري كريم جودي رويترز يوم الثلاثاء قائلا ان "الدول المنتجة للنفط تحتاج استقرار في العائدات لكن... لا أرى حاجة لتقويم تجارة النفط بشكل مختلف. لكننا في مؤتمر صندوق النقد الدولي حيث تثار كل الموضوعات والمناقشات."

وتراجع الدولار في أعقاب التقرير. وارتفع اليورو الى 1.4749 دولار من 1.4662 قبل التقرير.
وانخفض اليورو بعد ذلك الى 1.4701 دولار عندما نفى المسؤولون السعوديون والروس الخبر لكنه سرعان ما عزز موقفه مع استمرار مخاوف السوق من اتجاه الدولار.

وكانت روسيا أثارت علانية من قبل فكرة تحويل تجارتها في النفط بعيدا عن الدولار بسبب ضعف العملة الامريكية وتقلبها جراء العجز في التجارة والميزانية الامريكية.

كما توقعت الصين صاحبة أكبر احتياطيات من الصرف الاجنبي في العالم أن يفقد الدولار في الاجل الطويل دوره كأكبر عملة احتياط في العالم.

وتركز المحادثات الجارية بين المسؤولين الماليين العالميين في اسطنبول على تصحيح الخلل التجاري الكبير الذي يمكن أن يزعزع استقرار الاقتصاد العالمي. ويعتقد كثير من المحللين أن ضعف العملة الامريكية قد يكون ضرورة لتقليل الخلل التجاري.

ويقول محللون انه بينما قد تجد الدول بشكل منفرد ان من السهل عليها نسبيا التوقف عن استخدام الدولار في تجارة النفط كما فعلت ايران بالفعل فان تغيير العملة التي يجري تسعير الخام بها ستحتاج جهودا هائلة.

ولم يوضح تقرير الاندبندنت كيف سيتم استبدال الدولار ويشكك كثير من المحللين في أن تحدث مثل هذه الخطوة قريبا.

وجاء في التقرير "عقد وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في روسيا والصين واليابان والبرازيل بالفعل اجتماعات سرية بشأن هذه الخطة التي ستقتضي عدم استخدام الدولار في تسعير النفط." واضاف ان فرنسا شاركت ايضا في المحادثات.

وقالت الاندبندنت ان السلطات الامريكية تعلم ان الاجتماعات عقدت لكنها لم تكتشف التفاصيل ومن المؤكد "انها ستقاوم هذه المؤامرة الدولية."