الرياض (رويترز) - تراجع صافي أرباح دار الأركان للتطوير العقاري أكبر شركة عقارية سعودية من حيث القيمة السوقية 14.4 بالمئة في الربع الثالث من العام بسبب تباطوء في القطاع العقاري.

وقالت الشركة في بيان بموقع البورصة السعودية على الانترنت انها حققت ربحا صافيا بلغ 616.2 مليون ريال (164.3 مليون دولار) في الاشهر الثلاثة حتى 30 سبتمبر أيلول انخفاضا من 719.5 مليون ريال في الفترة ذاتها من 2008.

وقالت "يعود سبب انخفاض صافي الربح خلال الربع الثالث ... مقارنة بالربع المماثل من العام السابق الى ارتفاع هامش الربحية بالربع المماثل من العام السابق والذي كان بدورة يعزى الى النمو الذي شهده القطاع العقاري في معظم العام 2008."

وقالت دار الاركان ان عائدات الاشهر الثلاثة بلغت 1.52 مليار ريال ارتفاعا من 1.48 مليار في الربع الثالث من العام الماضي.

وقالت ان نمو العائدات 2.8 في المئة "يعكس استقرار السوق العقاري."

وأضافت أن حصة السهم من الارباح بلغت 1.54 ريال بنهاية الربع الثالث مقارنة مع 1.72 ريال قبل عام.

ولا توجد أرقام رسمية لمبيعات الوحدات السكنية في السعودية.

وتفتقر شركات التنمية العقارية السعودية ومعظمها شركات خاصة الى التنظيم الجيد الذي تتمتع به بعض شركات القطاع في المنطقة وذلك أساسا لان القروض العقارية ليست في متناول المواطن السعودي العادي اذ تحجم البنوك عن تقديم مثل هذا التمويل في غياب اطار قانوني.

لكن القطاع العقاري السعودي لايزال محط أنظار المستثمرين في المنطقة والعالم الذين يجذبهم الى المملكة نمو سكاني سريع وجهود حكومية للحد من عجز متفاقم في المساكن.
وتبلغ نسبة ملكية المنازل بين السعوديين نحو 30 في المئة وكانت شركة كلايتون هولدنجز الاستشارية الامريكية - التي تساعد على انشاء شركات اقراض عقاري في السعودية - قالت في 2009 ان المملكة تعاني عجزا قدره مليوني وحدة سكنية وانه يزيد بواقع 200 ألف سنويا.