شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    الأسهم السعودية: التراجع يجر السوق للهبوط لأكثر من 5 % بضغط من قوى تركيع الأسعار
    المؤشر يخسر 537 نقطة في تعاملات أمس


    الشرق الأوسط .. جدة: محمد الشمري
    عاودت الأسهم السعودية أمس التراجع بشكل مريب لم تظهر له مبررات معلنة، في خطوة قد تصل إلى مستويات امتحان وتد الارتداد الذي توقفت عنده بنهاية تعاملات الحادي عشر من مايو (أيار) الجاري، وهو الامتحان الذي تباركه قوى تركيع الأسعار التي عادت لممارسة نشاط غابت عنه أسابيع معدودة.
    وانتهت تعاملات السوق أمس بخسارة المؤشر العام 573.48 نقطة بما يعادل 5.17 في المائة، هبوطا إلى مستوى 10517.31 نقطة، فيما قد تواصل هبوطها اليوم لامتحان قاع الوتد عند مستوى عشرة آلاف نقطة، الذي سيكون كسره مدعاة للبحث عن قاع جديدة، ستكون أبعد من أي قاع عرفتها السوق منذ 17 شهرا. وحسب قراءة أبرز ما يمكن للسوق المرور به في حال استمر التراجع مع بداية تعاملات اليوم الاثنين وحتى نهاية الأسبوع الجاري، سيواجه المؤشر نقطة دعم عند مستوى 10150 نقطة، ثم دعما آخر عند مستوى 9800 نقطة، قبل اللجوء إلى الدعم الأخير عند مستوى 9500 نقطة.

    وفي حال ملامسة المؤشر العام لأي من نقاط الدعم الثلاث أثناء التداولات فإنه مرشح للوقف داخل مسار الوتد الذي قاعه عشرة آلاف نقطة، وسقفه الأعلى 12 ألف نقطة، فيما إذا لم يكتف المؤشر بملامسة الدعم الواقع تحت قاع الوتد، ليستقر عند أي من النقطتين الأخيرتين، فإن موعد الخروج من السوق لم يعد سرا يخفى على أحد.

    وبدا واضحا أن تحقق شرط واحد من الشروط الثلاثة سيكون كافيا لاعتباره بدء إشارة واضحة لمغادرة السوق وليس موعدا للمغادرة، ما يعني أن أي ارتداد بعد ذلك فإن البيع هو الخيار الأفضل، على أن يتم تأجيل الشراء إلى حين الانتهاء من مراقبة السوق ومعرفة مساره الحقيقي، والتأكد من أن الصعود الأخير حقيقي وليس وهميا مصطنعا. وحسب قراءة معطيات الجلسات الأربع الأولى من الأسبوع الحالي، بدا واضحا وقوع الأسعار تحت ضغط هائل يعمل على منعها من تسجيل صعود ينعش نفسيات المتداولين، فيما تظهر التعاملات ضغطا باتجاه منع تنامي الثقة في استقرار الوضع وتحسن الأحوال. وكشفت التعاملات قدرة قوة الضغط على الأسعار وتفوقها على معطيات تبرر الصعود ويدعمه بناء ميكانيكية السوق التي تملك مبررات أكثر من كافية لرفع الأسعار وإعطاء السوق مستوى عاليا من الثقة المتنامية.

    ويأتي ضمن أبرز ما يعطي التعاملات اللاحقة اليوم وحتى نهاية الأسبوع مستوى عاليا من الأهمية، أن المسار الصاعد للمؤشر العام لم يكسره الهبوط المسجل أمس، لكنه قريب من نقطة الانكسار. وفي حال بلوغ المؤشر العام نقطة الانكسار خلال الأيام القريبة المقبلة، فإن ذلك يعني بشكل لا يقبل الجدل طمس المسار الصاعد لجبر مسار الهبوط الجديد مع مسار التراجع الذي بدأ في الخامس والعشرين من فبراير (شباط) الماضي.

    الشبيب: إشارة الخروج على وشك الظهور

    * في هذه الأثناء أوضح لـ«الشرق الأوسط» شبيب الشبيب وهو محلل لتعاملات الأسهم السعودية، أن إشارة الخروج من السوق على وشك الظهور، على اعتبار أن استئناف الهبوط اليوم سيكون مدعاة للقلق.

    وبين أن المؤشر العام يحتمي بنقطتين لا ثالث لهما لاستعادة الصعود، معتبرا أن الدعم الأول سيكون عند مستوى 10150 نقطة، وفي حال كسره فإن بلوغ مستوى 9500 نقطة سيكون أمرا واقعا، على أن يكون كسر نقطة الدعم الثانية مدعاة للبحث عن قاع على بعد 1700 نقطة. وقال إن كسر الدعم المحدد عند مستوى 9500 نقطة، سيسحب المؤشر العام إلى مستوى 7800 نقطة، ليكون استرداد مستوى نقطة الدعم السابقة، حلم صعب المنال، وفي حال تمت استعادتها فإنها ستنقلب لتكون نقطة مقاومة شرسة قد لا تنكسر قبل نهاية العام الحالي.

    وعلى الرغم من ارتفاع مستوى التشاؤم لدى الشبيب، إلا أنه لم يستبعد، ارتداد المؤشر العام من أولى نقاط الدعم التي تقف أمامه حاليا نحو مستوى 13 ألف نقطة، معتبرا أن الصعود يملك فرصا أكبر من تأكيد مواصلة المسار الهابط، وذلك لاعتبارات من أهمها وضع الاقتصاد بشكل عام.

    السمان: وضع الأسهم لا علاقة له بطبيعة أسواق المال

    * من جهته، قال لـ«الشرق الأوسط» الدكتور أيمن السمان وهو محلل لتعاملات الأسهم في السعودية، أن الوضع الحالي لا علاقة له بطبيعة تعاملات أسواق المال، وأن أبرز ما يلاحظه في جلسات الأسبوع الحالي، أن السوق تواجه محاولة جديدة لتركيعها بشكل قسري.

    وبين أن المؤشر العام قد يضطر لامتحان مستوى دعم محدد عند 9800 نقطة، ليرتد ويحافظ في النهاية على مساره الصاعد الذي بدأته منذ نحو تسعة أيام، لكنه على الرغم من هذا التفاؤل إلا أنه يخشى من عدم كف قوى الضغط عن ممارسة نشاطها الرامي لمنع الصعود.

    المغيولي: المؤشر العام لا يزال داخل ظاهرة الوتد

    * وعلى الطرف الآخر، أوضح الدكتور محمد المغيولي أستاذ المحاسبة في جامعة الملك سعود، أن المؤشر العام للسوق لا يزال داخل ظاهرة الوتد، مبينا أنه غير مطمئن لحال السوق، ما لم يتجاوز المؤشر مستوى 11860 نقطة على الأقل صعودا. وعبر عن أنه يشعر بالقلق نتيجة ضعف قوة الدفع في المسار الصاعد، خاصة بعد الهبوط الأخير للمؤشر، ما يعني ضرورة مراقبة السوق للتأكد من مسار هابط على وشك التشكل، وهو ما يستدعي مغادرة السوق لمنع المحافظ من تكبد خسائر إضافية.

    وبين المغيولي وهو خبير في تحليل تعاملات البورصات الخليجية، أن سوق المال السعودية تعاني من تراجع الثقة إلى ما هو أقل من المستوى المطلوب الذي يمكنها من إغراء المستثمرين بالدخول.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    مؤشر الأسهم يفقد 573 نقطة
    المضاربات العنيفة تغلب على تعاملات اليوم

    تحليل: علي الدويحي
    اغلق سوق الأسهم المحلية تعاملاته أمس الأحد بمقدار 573 نقطة أو بما يعادل %5,17 ليقف عند مستوى 10517 نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 15 مليار ريال وبكمية تنفيذ بلغت نحو 282 مليون سهم، موزعة على 294 الف صفقة، وقد شهد السوق خلال الفترة الصباحية تراجعاً متوقعاً ولكن بشكل مبالغ فيه بسبب العامل النفسي والخوف الذي أصبح يسيطر على المتعاملين نتيجة انتشار شائعة ومفادها إمكانية نزول السوق الى مناطق هجرها المؤشر في أوقات سابقة إضافة الى الضغط المتواصل على الشركات الكبيرة.
    ويعتبر الاغلاق سلبيا نوعا ما حيث كان من المفترض ان يغلق فوق حاجز94 108نقطة رغم انه اغلق فوق نقطة دعم قوية عند حاجز 10500حيث يملك اليوم نقاط دعوم اخرى ومنها حاجز 10430 و10290 و10154 نقطة ونتوقع ان يواصل السوق اليوم تراجعه ولكن بشكل اخف من امس حيث هناك نقطة 9919 هي الحاجز القوي ومازال السوق مضاربة بحتة ونتوقع ان يشهد السوق اليوم مضاربة شرسة مع مطبات هوائية ومن ابرز الاسباب المؤدية الى اغلاقه أمس فوق هذا المستوى هي الصفقة التي حدثت في الدقائق الاخيرة على سهم مصرفي بكمية 350 الف سهم.
    اما في حالة ارتفاعه فانه يجب اختراق حاجز 11288 نقطة بسيولة شرائية وليس بيعية كما كان يحدث في اليومين الماضيين ومن الافضل ان يغلق فوق حاجز 11520 نقطة.
    في الفترة المسائية واصل المؤشر تراجعه حيث كان يقف عند نقاط الدعم القوية برهة من الزمن ومن ابرز هذه المستويات حاجز 10430 نقطة بهدف استدراج مزيد من السيولة واغراء المتعاملين بالدخول، وقد حاول السوق الارتداد من هذا المستوى نتيجة دخول سيولة على سهم سابك بين حاجز 138و140 ريالا وكانت سيولة مدافعة عن السهم وليست تجميعية حيث كان امامه نقطة مقاومة عنيفة عند 144،50 ريالا، وهي من جعل السوق صعب المراس فلو تم كسرها مبكراً لكان اكثر هدوءاً وقد تركزت المضاربة امس في قطاع الخدمات وتحديدا شركات (القروبات) وللمعلومة شهدت بعض الأسهم منها عملية تصريف ومن ابرزهما السهم الذي نزل من 50 الى 46 ريالا في الدقائق الاخيرة رغم ان السوق لم يعطِ المضاربين مساحة كافية للدخول الا بعد الساعة السادسة، حيث كان سريع النزول وبطيئاً في الارتفاع، وذلك نتيجة عدم دخول سيولة شرائية مقابل السيولة البيعية التي تغلبت على نظيرتها الشرائية.
    حاول المؤشر العام الارتداد لاكثر من ثلاث مرات من عند 10655 نقطة وكانت آخر مرة قبل الاغلاق بربع ساعة ولكن رغبة المتداولين في توفير سيولة استعدادا لتعاملات اليوم جعلت هذا الارتداد ضعيفا ولم يكتب له النجاح , وكان لنزول سهم الراجحي من حاجز 248 الى 228 ريالا دور في عدم ثبات المؤشر وبالمناسبة عاد ليغلق الفجوة عند هذا المستوى.
    فيما يتعلق بأخبار الشركات اوضحت شركة الكابلات بأن الإكتتاب في أسهم زيادة رأس المال سينتهي بنهاية دوام يوم الأحد 01/05/1427هـ الموافق 28/05/2006م، كما اعلنت شركة المواشي انه نظرا لعدم اكتمال النصاب القانوني للاجتماع الأول للجمعية العامة العادية الثالثة والعشرين والذي كان من المقرر انعقاده في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح امس الاحد قد تم تأجيله الى موعد آخر يتم تحديده لاحقاً.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    سابك: المشاركة مع الصين لا تزال في طور التباحث
    الأسهم المحلية تعاود الهبوط وتخسر 573 نقطة مع سيطرة المضاربات السريعة على حركتها



    استأنفت سوق الأسهم المحلية هبوطها الحاد وعادت مشاهد العروض بدون طلبات إلى الظهور مرة أخرى وسط سيطرة عمليات المضاربة السريعة على مجريات السوق حيث هوى المؤشر قرابة 573 نقطة من قيمته مع تخلص المستثمرين من الأسهم وسط مخاوف من أن الاتجاه النزولي للسوق لم يصل إلى نهايته وان السوق لم تصل إلى مرحلة الاستقرار
    وساعد على الهبوط إغراق العديد من منتديات الأسهم والمضاربين السوق بسيل من توقعاتها المتشائمة ووضعها مستويات نزولية جديدة للمؤشر وتشكيكها في عمليات الاستقرار التي يحاول السوق التمسك حولها حيث يتسبب ذلك في الإجهاز على ما تبقى من مدخرات المواطنين وزيادة حجم هذه الكارثة التاريخية في السوق بسبب الطرح غير المسؤول في تلك المنتديات التي يقبل علي قراءتها العديد من المتعاملين بالأسهم.

    وعند الإقفال خسر المؤشر مانسبته 5,17٪ نقطة ليصل إلى 10517 نقطة وهو بذلك متراجع بنسبة 37 ٪ منذ بداية العام ويمثل ذلك خسارة للسوق وصلت إلى 1,6 تريليون ريال منذ بداية التصحيح أواخر شهر فبراير الماضي حيث ستكمل السوق بنهاية الأسبوع الحالي شهرها الثالث لبدء موجة الهبوط المؤلم الذي قضى على الكثير من مدخرات المواطنين في السوق علما ان السوق السعودية خسرت أكثر من 49 في المئة من قيمتها منذ بدأ التصحيح النزولي في أواخر فبراير مدفوعا بمخاوف من أن قيم الأسهم ربما وصلت إلى مستويات مبالغ فيها حيث دفع هبوط البورصة السعودية الأسواق الأخرى في المنطقة للتراجع.

    ووصلت خسائر المؤشر العام للأسهم السعودية أمس إلى ذروتها عند مستوى 10407 نقاط مع هبوط سهم شركة سابك عملاق البتروكيماويات إلى 137,5 ريالا.

    من جهة أخرى أوضحت شركة سابك في رد على ما تناولته (رويترز) وما نشرته بعض الصحف حول محادثات سابك مع الجانب الصيني بشأن مشروع للبتروكيماويات بأن المفاوضات مع الجانب الصيني لا تزال جارية وأن المشروع لا يزال في طور التقويم ، وبناءً عليه لم تتحدد قيمة نهائية للمشروع و سوف يتم الإعلان في (تداول) عن نتائج تلك المفاوضات حال الانتهاء منها.

    ومقارنة باليوم السابق انخفضت كميات التداول بواقع 112 مليون سهم تمثل نسبة 28٪ وصولا الى 282,5 مليون سهم وتبعا لذلك تراجعت قيمة التعاملات بواقع 7,8 مليارات ريال بنسبة 34٪ وصولا الى 15 مليارات ريال.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    سوق الأسهم يفقد 573 نقطة
    ضعف التداول على الشركات القيادية بسبب جني الأرباح

    حسن السلطان - الدمام

    تراجع مؤشر سوق الاسهم السعودي بنهاية تداولات امس الى 10.517.31 نقطة خاسرا 573.48 نقطة بنسبة 5.17 بالمائة.
    وبلغت قيمة التداولات 15.081.731.778 ريالا وتم تداول 282.508.479 سهما خلال 394.89 صفقة.
    تم تداول اسهم 80 شركة ارتفع منها 6 اسهم وانخفض 74 سهما.
    شاركت كافة القطاعات في التراجع وسجلت البنوك 29.713.04 نقطة والصناعة 22.139.76 والاسمنت 6.734.49 نقطة والخدمات 3.196.41 نقطة والكهرباء 1.731.30 نقطة والاتصالات 4.079.16 نقطة والتأمين 2.115.98 نقطة والزراعة 4.349.04 نقطة.
    واوضح تركي فدعق المحلل المالي أن عملية النزول التي حدثت أمس هي ردة فعل لارتفاع الأسهم خلال الآثام الأخيرة للتداول حيث انه من تاريخ 11/5 الى 14/5 ارتفع السوق 2000 نقطة لذلك ماحصل نتيجة جني ارباح طبيعية.
    واشار الى ان السوق محتاج الى متغيرات تدعمه في الايام القادمة موضحاً ان المؤشر الذي امامنا لا يعكس الحركة الفعلية للاسهم المتداولة.
    وقال ان اسباب تداول الاسهم القيادية هو ان كميتها كبيرة في السوق وأيضاً سعرها كبير في حين ظل الكثير من المتعاملين يبيع وهذه هي اسباب كفيلة بنزولها أكثر من ارتفاعها عكس باقي الاسهم التي ترتفع وقت الارتفاع وتنخفض.
    وذكر انه يجب أن يلاحظ المستثمرون ان عدد الأسهم المصدرة اكثر من 17 مليارا الحصة الحكومية منها 38بالمائة ما يقارب 6 مليارات والاسهم الاجنبية 850 مليونا تقريباً في حين يتبقى ما نسبته 57 بالمائة نصفها مستثمر من قبل الكثير من رجال الاعمال ويتبقى النصف الثاني للتداول اليومي وهو ما يقارب 4 مليارات تقريباً فلذلك من الصعب التعامل بشكل طبيعي مع هذه الكمية.
    وقال ان السوق في مرحلة اعادة تشكيل لنقاط دعم جديدة ويعتقد ان ارباح نتائج الربع الثاني اذا كانت جيدة سوف تساهم في رفع السوق خاصة الشركات القيادية مضيفاً ان الحركة بين نقطة المقاومة الاساسية 10000 نقطة و حركة الدعم 12000 عادية.
    وتوقع أن يستمر وضع السوق على هذا الحال فترة ليست بقليلة مشيراً الى عدم تخوفه من حصول انخفاض جديد في العطلة الصيفية كما حدث في العام الماضي.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    سوق الأسهم يتعرض لعمليات «ابتزاز» للحصول على الكثير من التنازلات
    البدرة: لا أؤيد طرح صندوق صانع السوق وتجميد حصة الحكومة في الشركات الأربع سيحل الأزمة



    الرياض- عبد العزيز القراري
    على رغم أن عمليات التذبذب من أبجديات الأسواق المالية، إلا ان ما يتعرض له سوق الأسهم السعودية بين فينة وأخرى من تذبذبات مدعاة للقلق، خصوصاً لدى المختصين الذين يستطيعون قراءة ما بين السطور، أو بمعنى اخرالذين لديهم القدرة على معرفة ما يدور خلف الكواليس.
    وقال المحلل المالي أمجد البدرة إن سوق الأسهم السعودية تعرض لعمليات ضغط بدأت مع الشرارة الأولى للانهيار، مشيراً إلى ان السوق عندما يتم دعمه بشكل معنوي، من طريق قرار إما من هيئة السوق المالية أو من الحكومة يتم رفع السوق من قبل الصناع « الهوامير» لعلمهم باندفاع المستثمرين تفاعلاً مع القرار وبعد ثلاثة أيام من القرار تتم العودة لنفس الأسلوب بغرض الضغط بانتظار قرار اخر يخدم مصلحتهم الخاصة.

    وطالب البدرة ضرورة مراقبة الهيئة هذه المحافظ ، خصوصاً ممن أعلنوا عزمهم الدخول في السوق لشراء أسهم قيادية للتأكد هل فعلاً هم مستثمرون طويلو المدى أم مضاربون وهل أشتروا أم لا أو صرفوا على الخبر كل هذه الأسئلة تتردد في ذهن كل مستثمر أنجر خلف هذه التصريحات، إضافة لتفعيل العقوبات ضد من «يلعبون» في السوق في الوقت الحالي.

    وشدد بضرورة اخراج السوق من كبوته من طريق تجميد حصص الدولة المملوكة في شركات المؤشر سابك وسامبا والاتصالات السعودية وشركة الكهرباء، واحتسابها بالطريقة التالية على سبيل المثال في سابك يتم عدد الأسهم مضروبة ب30 في المائه مضروبة في القيمة السوقية في الوقت الحالي، مشيراً إلى ان ذلك سيحل المشكلة القائمة، لافتاً إلى ان ما يحصل في الوقت الحالي عند أي هبوط في سعر سابك يتم هبوط السوق بأكمله وهذه حسبة غير عادلة للمؤشر.

    وأكد ان الطريقة الحالية التي يتم فيها حساب نقاط المؤشر هي التي تسبب الهلع والخوف لدى المستثمرين فالجميع يرصد حركة القياديات ويتعامل مع بقية شركات السوق بناء على حركة القياديات التي غالباً ما تتحرك وفق نتائج ومبررات منطقية.

    ولم يبد أي تفاؤل بتدخل الهيئة أو الحكومة من خلال طرح صندوق كصانع لسوق ، مشيراً إلى ضرورة تعميق فكرة ان الجيد يطرد السيئ أي بمعني ان السوق يتحرك وفق نتائج الشركات ويخضع لمعايير المحاسبية باحتساب معدلات النمو والضعف والقوة لأي شركة.

    وتساءل كم سيكون رأس مال صانع السوق في سوق قيمته تتجاوز 2 تريليون ريال ،مضيفاً وعلى أي أساس يتخذ قراره الاستثماري هل سيشتري في الشركات القيادية وذات العوائد أم الشركات المتعثرة.

    وأضاف بأنه يجب ان لا يخفى عن أذهاننا ان مفهوم الاستثمار يتطلب وجود المصلحة الخاصة وعدم الثقة في الاخرين، فلا يمكن ان يخسر الصندوق من أجل ان يربح الغير على حسابه.

    ولفت إلى ان جميع الشركات في سوق الأسهم تحمل أسعارا أقل بكثير عن السعر العادل، مشيراً إلى ان ذلك يجب ان يؤخذ بعناية وان ما يمارس أشبه ما يكون «ابتزازاً» من «الهوامير» من أجل الحصول على مزيد من التنازلات.

    من جهة أخرى ينتظر عدد من المستثمرين في سوق الأسهم ان يصدر قرار هيئة السوق المالية بالسماح للشركات بشراء أسهمها، خصوصاً الشركات التي تستثمر بالسوق في وقت سابق، وتمت مطالبتها بضرورة البيع و تسييل محافظها وما تلا ذلك القرار من «انهيار» للسوق، مشيرين إلى ان هذه الشركات تحتفظ في الوقت الحالي بسيولة عالية لم تستغل في جذب أرباح للمساهمين من طريق الاستثمار بمشاريع أو توزيعها عليهم لتعويضهم من الخسائر.

    وتساءلت ريما السيف وهي مستثمرة في سوف الأسهم ما الذي يمنع ان تستثمر شركات التنمية والقابضة في سوق الأسهم خصوصاً وانه مرخص لها الاستثمار في جميع ما يحقق ربحية للشركة.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    المقال
    الحذر من سياسة حرق المحفزات!!


    عبدالرحمن ناصر الخريف
    استبشر الجميع بتكليف معالي الدكتور عبدالرحمن التويجري بعمل رئيس هيئة السوق المالية ، وعقدوا الآمال على معاليه لكشف حقيقة ما حدث بالسوق ، وانه سيتمكن بمشيئة الله من تحديد أساس المشكلة التي يعاني منها السوق ، خاصة بعد قيام معاليه بزيارات خاطفة لصالات التداول والالتقاء بالمتداولين لتكوين فكرة شاملة عما حدث ومن مصادر متعددة.
    ولذلك فإننا يجب ان لا نستعجل معالجة المشكلة التي يعاني منها السوق، وان نلح على معاليه بإصدار قرارات وإعلان محفزات نعتقد كمتداولين أنها كفيلة بإنهاء مشكلة الانهيار، حيث يجب ان يتم إعطاء الوقت الكافي لمعاليه لاكتشاف الأسباب الحقيقية للانهيار، ولكن أيضاً في نفس الوقت يجب ان يشعر المتداولون بان هناك عمل جديد يؤدى حتى لا يصابوا بالإحباط ويشعرون بان هيئة السوق مازالت تعمل وفق نظرتها السابقة لما يحدث بالسوق على انه تصحيح طبيعي للأسعار !!

    إن معظم المتابعين للسوق فوجئوا بعدم تفاعل السوق مع كل المحفزات المعلنة التي تمت لانتشال السوق ، خاصة التجزئة وإعادة نسبة التذبذب الى (10٪) ، وذلك بسبب إغفال الأساس الذي يعتمد عليه السوق المالي السعودي، الذي يعتمد على المضاربة وليس الاستثمار ومتطلبات العمل التي تستخدم لتحقيق أعلى الأرباح بالعمل بعكس التوقعات ، وببساطة أكثر فان المستثمرين وكبار المضاربين يعتمدون على الاستفادة من المعلومة الايجابية والمحفزة قبل إعلانها، ولأن الأسهم مازالت في محافظ المتداولين فإنه يجب أولا إعادة التجميع لتلك الأسهم قبل تسرب تلك الأخبار، وربما تستخدم الإشاعات وإعلان الأخبار السلبية لحث من يملك الأسهم المعنية بالمعلومة للبيع ، حتى يتم استغلال الأخبار الايجابية لاحقاً للتصريف، وللأسف تلك حقيقة السوق لدينا ،التي تعتمد على الاستئثار بالمعلومة والأرباح ، ولكن عندما تعلن المحفزات كأخبار مفاجئة وقبل اكتمال التجميع عليها ، فان كبار المضاربين يعمدون الى استغلال تفاؤل المتداولين لتصريف جزء من أسهمهم ، وحرق تلك المحفزات واختزالها للوقت المناسب لهم ، وهذا ما تم مع شديد الأسف، عندما انخدع صغار المتداولين ووقعوا ضحية التفاؤل بتلك المحفزات والارتدادات الوهمية - أثناء فترة التجزئة- التي يتمكن خلالها المستثمر او المضارب من البيع، لأنها أعلنت قبل التمكن من الاستحواذ على اغلب تلك الأسهم خلال أيام انهيار الأسعار، وبالتالي لن يستفيد من تلك الأخبار قبل إعلانها، والاهم انه يعلم ان من سيشتري تلك الأسهم هدفه المضاربة لتعويض خسارته ، وانه سيضطر بعد أيام وتحت ضغط السعر للبيع بسعر اقل للدخول في سهم آخر مازال يرتفع ، وهذا هو الأسلوب الذي سيتبع مع أي خبر او محفز مفاجىء ، خاصة ان الانهيار كان نزولا عموديا، والفترة التي تلي الانهيار تعتبر مرحلة مهمة للتجميع وإعادة ترتيب للمحافظ التي تتطلب هدوءا يصيب المتداولين بالملل ومن ثم اتخاذ قرار البيع .

    ان المشكلة التي يعاني منها السوق ليست في إنزال الأسعار المتضخمة لبعض الشركات ، بل في تلك القوة التي مازالت تضغط الأسعار الى اقل مما تستحق لغرض السيطرة على السوق ، وتمنع من يرغب في الاستثمار من الشراء بسبب استمرار النزول الكامل للسوق وعدم تحديد الأسعار بناء على قوى العرض والطلب الطبيعية ، ولذلك فمن الأفضل للسوق السعودي حالياً ان ترفع عنه الضغوط الخارجية ويتم الاكتفاء بالمراقبة خلال هذه الفترة - التي تعتبر للسوق فترة نقاهة - وعدم اتخاذ قرارات ايجابية او سلبية يمكن ان تتسبب في انتكاسة جديدة ، يتورط معها المزيد ممن مازالت لديه سيولة مالية ويرغب في التعويض، والاهم هو العمل على إعادة الثقة للسوق والتي منها :

    1 مراقبة التداول بدقة والتركيز أكثر على العروض التي تنطلق منها شرارة النزول وتتسبب بإنزال السوق ككل بقوة وخلال ثوان، والتي تتم على الشركات المؤثرة على المؤشر سواء بالكميات الضخمة او بالكميات المتوسطة الكثيفة العدد - للتحايل - والتي تعرض معاً وفي لحظة واحدة ، والمعدة للتنفيذ في تلك اللحظة من المكاتب التي تدير عدة محافظ تعود لمواطنين .

    2 التأكد بان أعطال البنوك فنية بحتة ، وانه لم يتم تنفيذ صفقات لمحافظ أخرى عبر نظام البنك خلال فترة التوقف، وإعلان ذلك للجميع لان الصمت يتيح للشائعات الانتشار، مع التذكير بان تلك الأعطال متكررة منذ اشهر طويلة والبنوك تتجاهل تطوير أجهزتها بالرغم من حجم العمولات التي تحصل عليها.

    3 إيضاح توجه هيئة السوق ونظرتها المستقبلية للكيفية التي سيدار بها سوق الأسهم ، وان دورها ينحصر في الإشراف الكلي للتداول والمرقبة لمنع التلاعب، نظراً الى ان القرارات التي صدرت قبيل الانهيار أعطت انطباعا للأغلبية بان الهيئة وسعت نطاق سلطتها وتدخلت في العلاقة بين البنك والعميل - منع إعادة العمولات - كمثال لفرض السلطة وبدون مبرر مقبول .

    4 تأجيل أي اكتتابات قادمة والإعلان عن برنامج زمني محدد للاكتتابات القادمة ، لان السوق يعاني من نقص السيولة وتداول الشركات الجديدة سيسحب سيولة مالية من السوق مما يتيح لكبار المضاربين الفرصة لإعادة الضغط على الأسعار واستمرار المشكلة.

    5 سرعة البت في طلبات زيادة راس مال بعض الشركات حتى يستفيد حامل السهم من ذلك لتقليل خسارته والحد من البيع الكثيف أثناء فترات جني الأرباح .- نقطة سريعة :

    أسهم شركة الأبحاث بدء تداول أسهمها يوم الاثنين ومتوسط السعر كان فوق ال (90) ريالا ومع نزول السوق يوم الثلاثاء والأربعاء تم عرض أكثر من مليون سهم على النسبة تحت وصل السعر ل (77) ريالا واغلب العروض بالآلاف (أي أسهم مشتراة في أول يوم تداول)! فإذا فهمنا لماذا تعرض تلك الكميات فإننا سنفهم ما يحدث بالسوق.


    ٭ محلل مالي

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    طرح 30 % للاكتتاب العام ويبدأ الانتاج عام 2011
    ارامكو السعودية وتوتال توقعان مذكرة تفاهم لانشاء مصفاة الجبيل التصديرية

    محمد العبدالله (الدمام)تصوير: عبدالرزاق العوض
    وقعت ارامكو السعودية وشركة توتال امس الاحد مذكرة تفاهم شاملة تتعلق بانشاء مصفاة عالمية للتحويل الكامل بطاقة 400 الف برميل في اليوم في مدينة الجبيل الصناعية، حيث وقع المذكرة عبدالله جمعة رئيس ارامكو السعودية وكبير ادارييها التنفيذيين ممثلا عن ارامكو وتيري ديماري رئيس مجلس ادارة توتال وكبير ادارييها التنفيذيين ممثلا عن شركة توتال.
    وحسب الاتفاقية فإن تصميم المصفاة المقترحة بحيث تكون قادرة على معالجة الزيت الخام العربي الثقيل وتحويله الى منتجات مكررة عالية الجودة تفي بالمواصفات الحالية والمستقبلية للمنتجات، ومن المقرر بدء العمل فيها عام 2011م.
    وقال عبدالله بن جمعة في كلمته بعد حفل التوقيع ان المشروع يجسد عدة ابعاد اقتصادية مهمة فهو فرصة ممتازة لدعم استراتيجية الشركة الرامية لتعزيز جهود الممملكة حيال استقرار اسواق الطاقة، وكذلك تحقيق قيمة مضافة من صناعة البترول الوطنية حيث سيتم تكرير وتصنيع كميات ضخمة من المنتجات الهيدروكوبونية محليا وتصديرها لأسواق العالم مضيفا ان المشروع يسعى لجذب استثمارات اجنبية ضخمة لتنمية الاقتصاد الوطني.
    واعتبر المشروع العملاق اسهاماً مميز اً في مرحلة تشهد بلادنا فيها انتعاشه اقتصادية كبيرة، مقرونة بجهود طموحة وملموسة نحو تنمية مستقبلية ناجحة، مؤكدا ان المشروع العالمي سيرسخ بإذن الله علاقة العمل والشراكة المميزة التي تجمعنا مع شركة توتال، وهي من شركات الطاقة الرائدة عالميا.
    وقال قطاع التكرير من اكثر القطاعات المتأثرة بنقص الاستثمارات البترولية فالزيت الخام ذو فائدة محدودة بالنسبة للمستخدم النهائي العادي قبل تكريره وتحويله الى منتج مفيد، ونحن نقوم حاليا بزيادة قدراتنا على تلبية طلب المستخدم النهائي. من هنا تكتسب الاستثمارات في مجال التكرير والتوزيع مثل مصفاة التصدير في الجبيل اهمية بالغة في هذه الايام، وقد انبرت شركتا ارامكو السعودية وتوتال بنظرتهما المستقبلية للعمل بجد على مواجهة مثل هذا التحدي. ان من شأن هذه المصفاة، بقدرتها الضخمة والمتطورة على تكرير كميات كبيرة من الزيت الخام، ان تسد النقص الهائل في طاقة التكرير لا بل انها ستعالج مشكلة عدم التلاؤم بين انواع الزيت الخام المتوفرة وقدرات المصافي التصميمية، وهذا ما يؤثر سلباً على استقرار الاسواق العالمية اليوم، لذلك يمثل التوقيع على مذكرة هذا المشروع خطوة هامة في استجابتنا المشتركة لهذه التحديات الملحة، كما يعبر عن ثقة ارامكو السعودية في جدوى الشراكة واهمية استقرار السوق.
    واضاف ان الفريق المختص سيبدأ الآن التركيز على دراسات الجدوى والاتفاقيات التجارية والفنية لكنني على يقين بأننا معاً سنحقق بإذن الله انجازاً رائعاً، وهو بناء مصفاة عالمية الطراز ستنتج العديد من المنتجات المكررة عالية الجودة، المتوائمة مع افضل المعايير البيئية لتوزع على العملاء في مختلف انحاء العالم.
    من جانبه اعرب رئيس مجلس ادارة شركة توتال وكبير ادارييها التنفيذيين تيري ديماري عن سعادته باختيار ارامكو السعودية لشركته لبناء هذه المصفاة التحويلية التي تدعم حضور توتال في المملكة فيما يقوي هذا المشروع طويل المدى اواصر تعاونها الوثيق مع ارامكو السعودية.
    وقال عصام البيات نائب الرئيس لتطوير الاعمال الجديدة بارامكو السعودية ان التجهيز للمشروع بدأ قبل عام بإجراءات اختيار الشريك التي انطوت على كثير من الجهد والتحدي غير انها كانت مع ذلك ممتعة وشائقة. فقد سلكنا خلالها طريقة منهجية لضمان اختيار عادل وشفاف لهذا الشريك ثم قررت ارامكو السعودية في نهايتها ان تكون توتال هي شريكها نظراً للتوافق الكبير بين اهداف الشركتين من وراء هذا المشروع المهم.
    وتنص مذكرة التفاهم على اتفاق ارامكو السعودية وتوتال على الخطوط العريضة للمشروع ومواصفاته وعلى مجموعة كبيرة من اهم الشروط الفنية والتجارية والقانونية المالية.
    وللإسراع بوتيرة العمل في المشروع قدر المستطاع، اتفق الطرفان على اجراء دراسة مشتركة شاملة للأعمال الهندسية المبدئية والتصميم، اما الوثائق النهائية لتنفيذ المشروع فسوف يتم التفاوض حولها بالتزامن مع هذه الدراسة.
    واتفقت ارامكو السعودية وتوتال على انشاء شركة مشتركة تمتلك بموجبها كل من ارامكو السعودية وتوتال كل على حده ما نسبته 35% من المشروع ويعتزم الطرفان طرح 30% من اسهم المشروع للاكتتاب العام وفقا للوائح التنظيمية. وستقوم ارامكو السعودية بإمداد المشروع بكمية قدرها 400 الف برميل في اليوم من الزيت الخام العربي الثقيل فيما تتولى الشركتان معاً تسويق انتاج المصفاة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    المتداولون في الصالات اعتبروا ما حدث أمس جني أرباح
    خروج «المجموعات» الجماعي يهبط بمؤشر سوق الأسهم

    أحمد العرياني(جدة)
    أعتبر عدد من المتداولين في سوق الأسهم أن السوق بدأ يأخذ مساره الصحيح متجها نحو الاستقرار على الرغم من هبوط المؤشر أمس في فترة التداول الصباحية بأكثر من 400 نقطة. أكد المتداولون أن ما حدث في السوق في فترة التداول الصباحية أمس هو نتيجة جني أرباح متوقع لن يكون له تأثير سلبي كبير حيث سيبدأ السوق في وضع افضل والعودة للاستقرار من جديد . وقالوا إن المجموعات « القروبات» أصبحت تحاول السيطرة على السوق والتحكم في أوقات الشراء والبيع كما طالبوا هيئة سوق المال بمراقبة أنظمة البنوك لما قد تحدثه من أضرار بالسوق والمستثمر في حال تعرضها للأعطال مثلما حدث في الأسبوع الماضي وقالوا نحن كمستثمرين صغار في السوق لم يعد بوسعنا تحمل المزيد من الخسائر لانه ليس من العدل في شئ أن نتحمل وندفع ثمن أخطاء الغير.
    «حمدان القرني» متداول قال إن وضع السوق لازال مجهولا في ظل التذبذبات الحالية للمؤشر الذي لازال غير قادر على استرداد عافيته مشيرا الى أن الانخفاض الحالي النسبي للمؤشر قد يكون بداية حقيقية لعودة الارتفاع والاستقرار بشكل صحيح ولكن يظل عامل الوقت مطلبا ضروريا ليتحقق ذلك وبدعم كل المتعاملين في السوق.
    « سليمان قربي» متداول قال إن ما يحدث قي السوق أمر غريب على الرغم من الأمور الإيجابية المحيطة والتي تشجع باستقراره وهو سوف يتجه نحو ذلك.. واشار قربي الى انه يجب على البنوك أن تقوم بتخفيض نسبة العمولة وان تكون بلا فائدة لان ما يحدث يكلفنا الكثير في ظل خسائرنا المستمرة، بينما البنوك تأخذ نصيبها في كل حال سواء خسارة أو مكسبا أو بيعا او شراء وهذا يؤدي إلى مزيد من الخسائر لنا كصغار مستثمرين.
    من جانبه قال «محمد المطيري» خبير اسهم بان الوضع في السوق بشكل عام لا يمكن أن يستقر حتى تعود الثقة اكثر وتختفي حالة الرعب والخوف التي تمنع المتداولين من دخول السوق من جديد وتعتبر الشريحة الكبرى من المتعاملين في السوق متعلقة عند أسعار عالية لا تستطيع البيع الا عندها.. واشار الى أن التذبذبات العالية التي يشهدها السوق هي نتيجة الخوف الذي يراود المتعاملين ووجه المطيري عتبه الى هيئة سوق المال لعدم محاولتها إعادة الثقة من جديد بشكل يكون ملموسا اكثر دون الانتظار حتى إصدار قرارات تكون السبب في ارتفاع المؤشر ثم يعود للهبوط مرة اخرى عقب يومين أو ثلاثة.. ولفت المطيري الى أن السوق لا يوجد به دوافع حاليا وسوف يبدأ في التحسن من تاريخ 20/6..
    وعزا المطيري ما حدث في السوق أمس بأنه ناتج عما تقوم به عدة مجموعات«قروبات» تدخل بشكل جماعي للمضاربة في عدد من الشركات لرفع أسهمها حتى حد معين ثم يقوموا بالخروج من السوق دفعة واحدة للسيطرة الكاملة عليه وتوقع أن يكون التذبذب سمة الفترة القادمة حتى يستقر عقب منتصف الشهر القادم.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    ( من السوق ) أموال التوازن



    خالد العبدالعزيز
    لن تتخلص سوق الاسهم السعودية من السلوكيات الغريبة التي تسيطر على المتعاملين حتى يتحقق التوازن بين العرض والطلب.
    ولن يتحقق ذلك التوازن الا بوجود صانع السوق، أو صندوق التوازن الذي ظهر كمقترح من قبل مجلس الشورى قبل فتره ولم ير النور بعد.

    ولووجد صندوق صانع السوق في تعاملات الامس ،لخطف جميع كميات الاسهم التي عرضت على النسبة الدنيا والنسب التي كانت تقترب من الدنيا، ولو وجد أيضا لما تجرأ بعض من اصحاب تلك العروض لعرض أسهمهم بغية الضغط على السوق واثارة الفزع بين المتعاملين.

    وهذه السلوكيات الغريبة التي تطغى على شريحة كبيرة من متعاملي السوق، لم تأت من فراغ، بل يعتقد أن وراءها مجموعات لم يتضح حقيقة أمرها بعد، ينفذون لعبة صعبة، ظنا منهم بأن هناك تراخيا في مسائلتهم!!

    والكميات التي تشترى بالنسبة، وتعرض لتباع بالنسبة ذاتها ما الهدف من ورائها، وماهي الرسالة التي يراد من خلالها ايصالها.

    والمرحلة المهمة التي تمر بها سوق الاسهم هي مرحلة صعبة، يجب تكثيف الرقابة فيها على أي تصرفات دخيلة، لاتتناسب مع هذه الفترة الحساسة التي تعيشها السوق.

    وان بنت السوق اتجاها نحو الاستقرار، وظن المتعامل أنها خطت خطوات مهمة في ذلك الاتجاه، عادت الممارسات الغريبة لتزعزع الثقة، مغذاة بتصورات ضيقة من بعض الدخلاء بهدف اثارة المخاوف من جديد.

    ومن يركز على السوق سيجد أنها في غياب تام عن التوازن، فاما صعود شامل مصحوبا بطلبات ضخمة لايتم تلبيتها، واما هبوط يرافقه ضغوط بيعية تتراكم معها العروض ولا يتم شراؤها.

    ووجود ذلك الغياب للتوازن ينمي الحاجة الى وجود صانع حقيقي للسوق، كما ينمي المطالب للجهات ذات العلاقة بالتحرك الفوري للسيطرة على تذبذبات السوق الحادة، والتقلبات الغريبة، من خلال حضور فاعل لاموال التوازن.

    ولايوجد في هذه الفتره مايثير الخوف من الاسعارالتي تقف عليها غالبية الاسهم، وبمكررات ارباح مغرية،وسط ما يحيط بسوق الاسهم من معطيات قوية ومتانة ينعم بها الاقتصاد الكلي للمملكة.

    وان كانت فكرة خروج صندوق صانع السوق أو صندوق التوازن في مراحله النهائية فهذا شيء جيد، وان كانت تلك الفكرة لاتزال في مهدها فان الامل كبير في الاسراع في اخراجها.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي مشاركة: الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 24/4/1427هـ

    تطورات السوق


    - محمد عبدالله السويد -

    المؤشر العام السعودي Tasi
    أغلق المؤشر البارحة منخفضا بشكل طبيعي بقيمة 10517,31 نقطة متأثرا بمقاومة مهمة على المدى القصير بقيمة 10471,05 نقطة. أعتقد أن المؤشر شكل نمط حيرة على المدى القصير يسمى المثلث متوازي الأضلاع. في الوقت الحالي لدى المؤشر دعم مهم بقيمة 10152,74 نقطة من المفترض أن يستفيد منه خلال اليوم خاصة وأنه في طور تشكيل قاع هابط جديد خلال اليوم أقل من 10481,36 نقطة.

    سابك

    أغلق السهم البارحة منخفضا بقيمة 140 ريالا متأثرا بمقاومة مهمة على المدى القصير بقيمة 153,5 ريالا ومستفيدا من دعم آخر على المدى القصير بقيمة 136,25 ريالا. أعتقد أن السهم أصبح معرضا للهبوط أكثر خاصة إن كسر الدعم المذكور. في الوقت الحالي فمن المحتمل أن يواصل السهم مساره الهابط خلال اليوم إذا تجاوز قاعه الهابط الحالي خلال اليوم بقيمة 139,75 ريالا مع العلم أن تجاوزه لقمته الهابطة خلال اليوم بقيمة 142 ريالا من المتوقع أن يكون بداية لموجة صاعدة جديدة.

    الاتصالات السعودية

    أغلق السهم البارحة منخفضا بقيمة 108 ريالات متجاوزا دعم قاعه الصاعد على المدى القصير بقيمة 111 ريالا معطيا إشارة لضعف اتجاهه التصاعدي الحالي. في الوقت الحالي من المتوقع أن يواصل السهم هبوطه مع بداية التداول لتكوين قاع هابط جديد خلال اليوم مع العلم أن أي ارتفع بقيمة أكبر من 109,5 ريالات من المتوقع أن تشكل موجة صاعدة جديدة خلال اليوم.

    شركة الراجحي المصرفية

    أغلق السهم البارحة منخفضا بقيمة 235,5 ريالا متأثرا بمقاومة مهمة على المدى القصير بقيمة 272 ريالا ومستفيدا في نفس الوقت من دعم مهم آخر على المدى القصير بقيمة 229 ريالا. أعتقد أن السهم مازال مرشحا للتذبذب خلال اليومين القادمة خاصة إن تماسك على الدعم المذكور. في الوقت الحالي من المتوقع أن يتماسك الزوج مع بداية تداول على دعمه 235,5 ريالا وسيكون سلبيا تجاوزه، ومن المتوقع أن يشكل موجة صاعدة خلال اليوم إن تجاوز مقاومة قمته الهابطة خلال اليوم بقيمة 239 ريالا.

    مؤشر سوق دبي Dsi

    اغلق مؤشر دبي البارحة منخفضا بقيمة 469,85 نقطة مشكلا نمط حيرة على المدى القصير يمكن وصفه بمثلث تنازلي. أعتقد أن المؤشر يعتبر مرشحا لمواصلة هبوطه خاصة إن تجاوز دعمه الحالي على المدى القصير بقيمة 464,2 نقطة. في الوقت الحالي من المتوقع أن يواصل هبوطه مع بداية التداول خاصة إن لم يستطع تجاوز مقاومة مهمة خلال اليوم بقيمة 473,18 نقطة.

    مؤشر سوق الكويت Kwse

    اغلق المؤشر البارحة مرتفعا بقيمة 9553,5 ريالا فيما يبدو لتكوين قمة هابطة جديدة على المدى القصير تفاعلا مع اتجاهه الهابط على المدى نفسه. أعتقد أن المؤشر مازل مرشحا للهبوط فمازال لديه مقاومة مهمة ممثلة بقاعه الهابط السابق على المدى القصير بقيمة 9587,4 نقطة يفضل متابعتها بشكل جيد.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 2/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 29-05-2006, 08:55 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 10/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 08-05-2006, 09:20 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 12/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 10-04-2006, 09:07 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 6/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 06-03-2006, 08:33 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الاثنين 21/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 20-02-2006, 01:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا