واشنطن (رويترز) - أيد الان جرينسبان الرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) يوم الخميس دعوة لتشكيل لجنة من الحزبين الديمقراطي والجمهوري للعمل على خفض العجز في الميزانية الاتحادية.
وفي افادة مكتوبة سيدلي بها أمام لجنة الامن الداخلي بمجلس الشيوخ حذر جرينسبان من ان الولايات المتحدة تواجه تهديد "أزمة في الميزانية" لم يسبق لها مثيل بسبب وصول العجز الى مستويات قياسية.
ووصف جرينسبان اقتراحا للسناتور الديمقراطي كنت كونراد والسناتور الجمهوري جاد جريج لانشاء قوة مهام من الحزبين بخصوص خفض العجز بانها "فكرة ممتازة".
وتدرس لجنة الامن الداخلي اللجنة المقترحة وسط قلق عام متزايد من العجز القياسي في الميزانية.
وستبحث اللجنة التي تضم 18 عضوا زيادات في الضرائب وتخفيضات في الانفاق وسبلا اخرى ضرورية لمنع الدين العام المتضخم الذي يبلغ حاليا 12 تريليون دولار من تقويض قوة الولايات المتحدة على المدى الطويل.
وقد تيسر اللجنة على المشرعين الموافقة على اجراءات لا تحظى بقبول شعبي مثل تقليص الانفاق المخصص للتقاعد أو زيادة الضرائب لاعادة الانضباط الى الميزانية