احترافية التداول بالدمج بين موجات اليوت و فنون التحليل الكلاسيكي و الحديثة

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    الأسهم السعودية تتراجع 2.04% وتعطي إشارة تمديد التداولات المملة
    مستثمر ينصح المتداولين بالتنويع لأنه أفضل جدار للحماية من الخسارة

    الشرق الأوسط ... جدة: محمد الشمري
    أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملات أول أيام الأسبوع الجديد على التراجع، ليخسر المؤشر العام 212.2 نقطة، أو ما يعادل 2.04 في المائة، هبوطا إلى 10173.28 نقطة، خلال تعاملات تشير إلى إطالة أمر المسار الصفري وملل التداولات.
    وجاء إعطاء إشارة تمديد فترة المسار الصفري، بلغة المحللين، أو ما يسمى المسار الأفقي الذي لا صعود فيه ولا تراجع يستحق الذكر، بالتزامن مع تأكيد المؤشر العام صعوبة تجاوزه لأدنى قيمة بلغها خلال العام الحالي، وبالتالي استمرار البقاء داخل ظاهرة الوتد التي لم يبرحها منذ أكثر من شهر.

    وشهدت تعاملات السوق أمس، تداول 278.2 مليون سهم، بقيمة إجمالية تقدر بنحو 15.5 مليار دولار (4.1 مليار دولار)، بعد تنفيذ 395.1 ألف صفقة بيع وشراء، كانت نهايتها تنازل المؤشر العام عن جزء من قيمته.

    وواصلت السيولة تسللها من قطاع لآخر، بين الشركات التي لا تؤثر حركتها كثيرا على قيمة المؤشر العام، فيما بدا وضحا أن أسهم البتروكيماويات صارت ضمن الأسهم الأكثر جاذبية للسيولة، بالإضافة إلى أسهم قطاعي الإسمنت والاتصالات.

    وكشفت تعاملات السوق جزئيا عن حقيقة وضعها الحالي الذي يرشح كونه تجميعا أكثر من كونه تصريفا للأسهم، وهو الوضع الذي تسبب في حيرة المحللين، على امتداد تعاملات الأسبوع الماضي.

    وينسجم بقاء تدفق السيولة الذكية على السوق، مع التحليلات التي ترجح بقاء السوق في فترة تجميع، لم يتضح موعد نهايتها، خاصة بعد ظهور ترشيحات لاستمرار التجميع حتى نهاية النصف الأول من العام الحالي وهو موعد ظهور ميزانيات الشركات، أو أن يتم الانتهاء منها خلال أسبوع يتبعه صعود قوي ثم عودة التراخي للأسعار قبل نهاية الشهر المقبل.

    وفي كل الأحوال، لا يبدو ثبات التصريف في حال تم التأكد منه مقلقا للعاملين في السوق، على اعتبار أن القاع التالية قريبة قياسا بالنتيجة النهائية للنزيف الذي تعرضت له السوق منذ الخامس والعشرين من فبراير (شباط) الماضي.

    الحميدي: السوق في مرحلة تجميع والمؤشر في أمان وفي هذا الخصوص، أوضح لـ «الشرق الأوسط»، أحمد الحميدي، وهو خبير اقتصادي ومحلل مالي، أن السوق تمر بفترة تجميع، في الوقت الذي يواصل فيه المؤشر تذبذبه في مسار آمن.

    وبين أن المؤشر العام لسوق المال السعودية يحتمي بمحور العشرة آلاف نقطة، وأن كسره لها هبوطا لن يؤثر في السوق ما لم يتم الكسر بكميات عالية من الأسهم المتداولة. وشدد على أن العشرة آلاف نقطة تعتبر بفعل واقع الحال نقطة قاع وتجميع في الوقت نفسه.

    وكشف الحميدي عن أن التجميع الحالي يتم على الأسهم القيادية والبتروكيماوية وأسهم قطاعي الاسمنت والاتصالات، وذلك بالتزامن مع مضاربات حامية على أسهم شركات عدد أسهمها قليل ولا أثر لها على حركة المؤشر العام.

    واعتبر أن ارتفاع وتيرة المضاربات دليل على الوضع الصحي للسوق، فيما يعطي المؤشر العام بمساره الحالي أعلى درجات الأمان الممكنة لتنفيذ المضاربات التي تجني قوى تنفيذها أرباحا مجزية منها، تصل إلى 25 في المائة من الربح خلال جلسات لا يتجاوز عددها عشر جلسات متتالية.

    وقال الحميدي إن استمرار المؤشر العام في المسار الصفري سينتهي بمجرد انتهاء المحافظ الكبرى من جمع الكميات التي تخطط لشرائها، وهو ما يعني إمكانية توقف هذا المسار واستعادة مسار الصعود في أي لحظة من التداولات المقبلة.

    بخيت: حدة التذبذب مرشحة للتراجع انتظارا للميزانيات في هذه الأثناء، أوضح بشر بخيت، وهو مدير عام مركز بخيت للاستشارات المالية في الرياض، أنه من المتوقع تراجع حدة التذبذب في السوق خلال الفترة المقبلة، حتى إعلان النتائج المالية للنصف الأول 2006، وهي الميزانيات التي سيكون لها الأثر الكبير في تحديد اتجاه السوق مستقبلا.

    وعن توقعاته لنتائج الشركات بنهاية النصف الأول من العام الحالي، أوضح أن التوقعات تشير إلى استمرار نمو أرباح الشركات السعودية المساهمة، وأن تبلغ نسبة نمو الأرباح خلال النصف الأول من عام 2006 نحو 28 في المائة، مقارنة بأرباح الفترة المقابلة من عام 2005.

    وذهب إلى أن جاذبية المستويات الحالية لأسعار الأسهم، وخصوصا الاستثمارية منها، تبدو غير كافية لأن الحالة النفسية للمستثمرين بدت المسيطرة على اتجاه السوق بسبب المخاوف غير المبررة من استمرار التراجع وتتبع الشائعات غير المبنية على أي أسس استثمارية سليمة، الأمر الذي لا يتناسب مع المؤشرات الإيجابية للاقتصاد الوطني والمؤشرات الاستثمارية الخاصة بالسوق.

    العبد الكريم: التركيز على تنويع المحفظة ومراقبة السيولة وعلى الطرف الآخر، يعتقد عبد الكريم العبد الكريم، وهو مستثمر في الأسهم السعودية، أن الفترة الحالية تستوجب العمل على تنويع محتويات المحفظة بين أسهم الاستثمار وأسهم المضاربة، مع التركيز على مراقبة السيولة.

    وبين أن التنويع أفضل جدار للحماية من الخسارة، على اعتبار أن أسهم الاستثمار لا مجال للتشكيك في صعودها، وأن المسألة لا تتجاوز كونها مسألة وقت، فيما أسهم المضاربة تتيح فرصا للربح السريع بالتزامن مع دخول سيولة مجموعات المضاربة وتتبع الأسهم التي تجتذب هذه المجموعات.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    هيئة السوق تضيف «الدريس» إلى المؤشر وترخص لـ «فالكم»
    الأسهم تشهد عمليات شراء «ذكية» وأنماط التداول تشير إلى انتهاء الأسوأ واستعادة السوق توازنها


    كتب - خالد العويد:
    شهد مؤشر الأسهم المحلية في بداية تداولات الأسبوع الحالي ضغوطات نزولية مصدرها اسهم القطاع البنكي والشركات الكبرى القطاع الصناعي خاصة سابك ليسجل انخفاضا عند الإقفال بواقع 212 نقطة تعادل نسبة 2٪ وصولا الى 10173 نقطة.
    ورغم تراجع تلك الأسهم القيادية فان السوق مازال يبدى قوة عند مستوى العشرة آلاف نقطة كما يشهد عمليات شراء واضحة وذكية على غالبية الشركات مع الإشارة أن أنماط التداول والمؤشرات الفنية تشير الى أن الأسوأ قد انتهى في الوقت الذي تقلصت الفجوات بين الحدود الدنيا والعليا كإشارة الى استعادة السوق توازنها بعد التراجع الطويل.

    ويبدو ان المتعاملين غير راغبين في البيع عند هذه المستويات مما يشير الى أن الثقة تتعافى كما أن مراوحة كثير من أسعار الشركات الكبيرة عند مكانها دليل على أن كبار المستثمرين يدعمون السوق عند تلك المستويات ولديهم الرغبة في الشراء بهذه الأسعار.

    وجاء تراجع البنوك نتيجة المعلومات التي يتناقلها بعض المتعاملين عن احتمال ان تتأثر إرباحها في الربع الثاني بتراجع عمولات بيع وشراء الأسهم نتيجة انخفاض نشاط السوق مقارنة بالربع الأول ويفترض أن تبادر البنوك إلى توضيح أثر ذلك على أرباحها وإيراداتها علما أن قرار عدم إعادة العمولات للمتعاملين الذي اتخذته هيئة السوق قبل ثلاثة شهور قد يمتص جزءاً كبيراً من ذلك التأثير اذ لاتزال البنوك تجني إيرادات كبيرة من هذا القرار الذي يعد احد العوائق التي تقف في وجه استعادة السوق لحيويتها وتعاملاتها القوية.

    تجدر الإشارة أن المؤشر منخفض منذ بداية العام الحالي بنسبة 40٪ أي بواقع 6540 نقطة حيث كانت بدايته عند مستوى 16712 نقطة.

    ومن أصل أسهم 80 بنكاً وشركة تم تداولها تراجعت غالبية الشركات حيث انخفضت أسهم 59 شركة بينما ارتفعت أسعار 18 شركات بعضها بنسبة 10٪ ومن ذلك تبوك الزراعية والفنادق.

    و شهد السوق تداول 278,2 مليون سهم بقيمة 15,5مليار ريال موزعة على أكثر من 395,1 ألف صفقة علما ان غالبية السيولة سيطرت عليها الشركات الصغيرة التي تسجل ارتفاعات غير مرئية على حركة المؤشر حيث سجلت فيبكو أعلى قيمة في السوق بلغت مليار ريال يليها أسهم المتطورة بقيمة 646 مليون ريال ثم الكيميائية بقيمة 586 مليون ريال.

    وبالنسبة لحركة السيولة بين القطاعات فقد استحوذ عليها القطاع الصناعي بواقع ستة مليارات ريال تمثل نسبة 40٪ من السيولة داخل السوق في حين استحوذ القطاع نفسه على غالبية كميات التداول في السوق بواقع 95 مليون سهم تمثل نسبة 34٪ من إجمالي الأسهم المتداولة.

    من جهة أخرى أصدر مجلس هيئة السوق المالية قراره بالترخيص لشركة فالكم للخدمات المالية بممارسة نشاط التعامل بصفة أصيل ووكيل والتعهد بالتغطية، والإدارة والترتيب وتقديم المشورة والحفظ في الأوراق المالية وفقاً للشروط المنصوص عليها بقرار المجلس.

    وأعلنت هيئة السوق المالية عن إضافة سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات (الدريس) إلى مؤشر السوق «تداول» حسب سعر إقفال السهم أمس.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    بعد فشله في كسر الحاجز النفسي
    المؤشر يخالف التوقعات ويتجه للاستقرار طيلة الاسبوع


    محمد العبدالله (الدمام)
    خالف المؤشر العام خلال تعاملات الجلسة الصباحية لمطلع الاسبوع الجاري كافة التوقعات ليغلق على تراجع طفيف بلغ 87 نقطة وذلك بعد جلسة تلاعبت باعصاب المستثمرين هبوطا وصعودا، استقر المؤشر في نهاية المطاف عند 10297 نقطة مقابل 10385 نقطة في اغلاق جلسة الاسبوع الماضي.

    قال محللون فنيون ان اخفاق السوق في كسر الحاجز النفسي والمتمثل في 10 آلاف نقطة، سيزيد من المصاعب في الايام القادمة، فالجميع كان ينتظر وصول المؤشر عند 12 ألف نقطة نهاية الاسبوع الماضي، بيد أن استمرار ازمة الثقة ساهمت كثيرا في تكبيد السوق المالية المزيد من الخسائر في الايام الماضية، مشيرين الى أن السوق بحاجة الى بعض الوقت لاستعادة الثقة مجددا للانطلاق نحو الاتجاه الايجابي، لا سيما بعد فشل كافة المحاولات في الاسبوع الماضي في كسر الحاجز النفسي والمتمثل في 10 آلاف نقطة.
    واوضح حسين الخاطر «مستشار مالي» أن اتجاه المؤشر خلال الاسبوع الجاري يكون نحو الاستقرار واستمرار حالة التذبذب بين الصعود والهبوط، بحيث لا يتجاوز مستوى الصعود حاجز 100 نقطة، كما لا يتعدى حاجز الهبوط 100 نقطة كذلك، اذا سيكون هذا الوضع السمة البارزة، حتى يتسنى له ايجاد قاعدة عريضة من الثقة، من اجل الانطلاق نحو الاعلى مجددا، مشيرا الى أن فشل المؤشر في تجاوز الحاجز النفسي والانطلاق نحو 12 ألف نقطة أوجد حالة من الاحباط وتكريس ازمة الثقة في السوق، مستبعدا في الوقت نفسه حدوث انتكاسات قوية خلال الايام القادمة، بحيث سيراوح المؤشر مكانه دون مستوى 11 ألف نقطة لفترة ليست قصيرة، نظرا لاستمرار ازمة الثقة لدى الكثير من المستثمرين في الوقت الراهن.
    واوضح د. عبدالله الحربي استاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، أن وضع السوق وبشكل عام اصبح مطمئنا وأن حدث فيه بعض التذبذبات، الا أنه بدا اكثر تماسكا واكثر تطلعا لقرارات ايجابية من قبل ادارة هيئة السوق المالية الجديدة، كما أن التذبذبات في اسعار الاسهم وفي قيم المؤشر يمكن ان تكون نواحي ايجابية للغاية اذا تم التعامل معها بحرفية وعرف المتداولون كيفية التعامل معها من خلال تحديد وتوقيت نقاط الدخول والخروج من السوق، مؤكدا أن بعض المؤشرات الفنية قد ابدت تحسنا لمعظم شركات السوق وخاصة الشركات ذات القيمة السعرية المتوسطة والصغيرة، كما أن بعض الشركات القيادية قد بدأت عليها عمليات تجميع مما يشير الى احتمالية ارتفاع اسعارها في الايام القليلة القادمة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    مؤشر الأسهم يحافظ على تماسكه لليوم الرابع .. ونشاط كبير للمضاربة

    حسن السلطان - الدمام

    تراجعت سوق الاسهم السعودية امس الى 10.173.28 نقطة خاسرة 212.20 نقطة بنسبة 2.04 بالمائة ورغم هذا التراجع الا ان السوق قد حافظت خلال تداولات امس على نطاق ضيق من التذبذب في حدود 200 نقطة.
    بلغت قيمة التداولات 15 مليارا و511 مليونا و868 الفا و499 ريالا وتم تداول 278.298.924 سهما خلال 395.182 صفقة وتم تداول اسهم 80 شركة ارتفع منها 18 سهما وانخفض 59 سهما.
    وتراجعت كافة القطاعات وسجلت البنوك 29.593.91 نقطة وسجلت الصناعة 20.694.03 نقطة وسجل الاسمنت 6.627.15 نقطة وسجلت الخدمات 3.084.71 نقطة وسجلت الكهرباء 1.680.38 نقطة وسجلت الاتصالات 3.924.61 نقطة وسجل التأمين 2.046.60 نقطة وسجلت الزراعة 4.518.70 نقطة.
    ويتضح وجود حالة من الاستقرار في سوق الأسهم في آخر أيام التداول والتي يرتفع فيها المؤشر بنسب قليلة وينخفض أيضا حيث بقي المؤشر العام لمدة ثلاثة أيام من يوم الثلاثاء الماضي إلى أمس في مستوى 10300 نقطة .
    في حين لا تزال المضاربة نشطة وبكميات كبيرة على الكثير من الأسهم الصغيرة والتي يتذبذب سعر بعضها في حدود الربع والنصف ريال فقط خلال فترة التداول وهي الأكثر نشاطاً بالكمية والقيمة وبتراجع ملحوظ لجميع الشركات القيادية والتي يتوقع أن تشهد ارتفاعا بعد إعلان أرباح الشركات.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    تحذير من مصيدة المكاتب السياحية الوهمية
    هبوط سوق الأسهم يجبر 5٪ من السعوديين على إلغاء حجوزات سفرهم إلى الخارج


    الرياض - أحمد بن حمدان:
    أكد مستثمرون في سوق السفر والسياحة السعودي أن الأوضاع المتردية لسوق الأسهم السعودية ألقت بظلالها على فئة معينة من المسافرين السعوديين للخارج، حيث قام مسافرون يقدر عددهم ب5٪ بإلغاء حجوزات سفرهم متأثرين بهبوط أسعار الأسهم، وكان مؤشر سوق الأسهم السعودية قد شهد انهيارا حادا خلال الشهر الماضي وصل فيه إلى أدنى مستوياته عند 9,4 آلاف نقطة مما كبد الكثير من السعوديين خسائر فادحة في رؤوس أموالهم ساهمت في تغيير وجهات سفرهم في الصيف وتحولهم من السياحة الخارجية إلى التوجه نحو السياحة الداخلية.
    وقال مهيدب المهيدب مدير عام وكالة الصرح للسياحة والسفر ورئيس لجنة وكلاء السياحة والسفر بغرفة الرياض ان هبوط مؤشر سوق الأسهم السعودية في الأشهر الأخيرة ساهم في تردد شريحة معينة من المسافرين يقدرون ب 5٪ من إجمالي المسافرين للخارج هذا الصيف عن السفر حيث ألغوا حجوزاتهم، منوها إلى أن الأرقام الدقيقة للمسافرين السعوديين إلى الخارج ستتضح بعد شهر من الآن.

    وأوضح المهيدب أن السعوديين المسافرين إلى الخارج هذا الصيف بغرض السياحة ينقسمون إلى فئات مختلفة حيث منهم المقتدرون ماليا والذين لم يتأثروا بهبوط سوق الأسهم بل استمرت برامجهم السياحية على ما خطط لها، وتتركز وجهات سفرهم إلى العواصم الأوروبية مثل لندن وباريس وسيدني، إضافة إلى الفئة الأخرى ذوي الدخول المتوسطة المتأثرين بهبوط سوق الأسهم، حيث قام أغلبهم بتغيير وجهة سفره من العواصم الأوروبية إلى العواصم العربية، مشيرا إلى أن 80٪ من حجوزات الطيران إلى أوروبا والعواصم العربية تم إنهاء إجراءاتها لمسافرين سعوديين.

    وذكر المهيدب أن صلالة العمانية احتلت المركز الأول في وجهة العوائل السعودية المسافرة إلى العواصم الخليجية صيفا، بعد أن ساهمت الأسعار المرتفعة لأجور الفنادق في دبي في عزوف العوائل السعودية عن السفر إليها، كما أن القاهرة وبيروت كان لهما حصة الأسد من وجهات سفر السعوديين للعواصم العربية، فيما احتلت ماليزيا 90٪ حجوزات السعوديين إلى دول شرق آسيا، مبينا أن السعوديين تركزت رغباتهم في السفر بقصد السياحة إلى العواصم الأوروبية ومنها لندن وباريس وجنيف.

    وأوضح المهيدب أن سفر السعوديين إلى ألمانيا زاد بنسبة تقدر ب 20٪ عما كان عليه في العام الماضي، منوها أن كأس العالم لم يكن له دور كبير في ذلك على الرغم من توقعنا بأن تكون ألمانيا وجهة الشباب السعودي المسافر إلى أوروبا. وحذر المهيدب السعوديين الراغبين في السياحة خارج المملكة خلال هذا الصيف من مصيدة المكاتب السياحية الوهمية التي لا وجود لها رسميا حيث تقوم بنشر إعلاناتها في الصحف السعودية، وتروج لبرامج سياحية في مختلف مناطق العالم بأسعار مغرية وغير حقيقية كوسيلة منها لجذب المسافرين، ومن ثم تمارس النصب والاحتيال على السعوديين عند وصولهم إلى العواصم التي أرادوا الذهاب إليها، مما يعرضهم لمشاكل وصعوبات تعكر عليهم سفرهم ومن ذلك عدم وجود حجوزات في الفنادق المطلوبة، كما حدث في الأعوام السابقة.

    من جانبه قال محمد المحيميد مدير عام وكالة المؤيد للسفر والسياحة إن الأوضاع المتردية لسوق الأسهم السعودية لم تؤثر إلا على فئة معينة من السعوديين المسافرين للخارج، فيما ازداد الحجوزات عند المقتدرين ماليا عن العام الماضي بنسبة كبيرة وخصوصا إلى العواصم الأوروبية.

    وأضاف المحيميد أن حجوزات الطيران إلى العواصم العالمية على جميع الخطوط العالمية لا يوجد عليها أماكن شواغر عبر وكالتهم تحديدا، مشيرا إلى أن العوائل السعودية اتخذت من كوالالمبور وجهة لها آسيويا، فيما كانت صلالة العمانية وجهتها الأولى خليجيا. وأوضح المحيميد أن السعوديين تركزت وجهات سفرهم في الدول العربية إلى دمشق وبيروت والقاهرة، فيما كانت لندن وباريس وفيينا رغباتهم في السفر إلى العواصم العالمية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    (من السوق) تضييق المضاربات


    خالد العبدالعزيز
    حدة التذبذب في بداية تعاملات الاسبوع لم تتلاش عن السوق، والحرج يحيط بها بعد اغلاق الامس لاقترابها من مستوى ال10نقاط، وأي اختراق هبوطى لحاجزها النفسي سيشكل ضغطا على المتعاملين، ومن ثم ينعكس على السوق بمجملها، فيما سيكون الابتعاد عن ال10نقاط مهما في استجماع السوق لقواها، والاقرب أن ذلك لن يتحقق، لانشغال المستثمرين من اولياء الامور في متابعة تحصيل ابنائهم في امتحاناتهم، و كان واضحا ذلك الانشغال في حجب السيولة.
    وما يعيشه بعض المستثمرين حاليا من احباط كان نتاجا لغياب الوعي الاستثماري، وغياب الوعي الاستثماري خلف لهيبا في سوق الاسهم، تداعت له شريحة واسعة ومختلفة من المجتمع السعودي بالضررين المادي والنفسي، بعد أن انجرفت وراء اشاعات طفرة العام المزعوم الذي لن يتكرر بحسب ما روج له.

    والموجات الاخيرة من الصعود الذي سبق الانهيار، سحبت معها طبقات جديدة من المجتمع، دخلت بهدف الثراء، وهي أكثر الطبقات التي كانت تحز في نفس كل غيور، حيث لاتزال تمسك بكرات اللهب الحارقة، بعد أن ساقتها الاقدار الى مصير كان مكتوبا عليها.

    وفي الفترة الاخيره رأى من في السوق كيف كان اتجاه بعض من تلك الشرائح ذات المستوى المتدني من الوعي الى المضاربات، موجهة بنصائح غير مسئولة لاتباع بعض من الطرق في التعامل مع السوق.

    ومن ضمن ماوجهت اليه من خلال تلك النصائح غير المسئولة، هو التوجه الى المضاربات، حيث نصحوا بها، وقيل لهم بأنها ستعوضهم أجزاء كبيرة من خسائرهم وتقربهم من رؤوس أموالهم .

    وأتجه أولئك الى تسييل محافظهم، وتحويلها الى نقود، ومن ثم المضاربة بها، بعضهم ازداد غرقا، وبعضهم ضاقت به الحلول، ومنهم من لازال يتخبط ولم يعد يثق في أي نصائح تفد إليه.

    وللاسف فان توجه السوق الى المضاربات هو مدعاة للقلق ان لم تتخذ السبل والوسائل التي تحمي السوق منها، ومن أهم الوسائل التي ستحد من التوجه الى المضاربات، والتضييق عليها، هو اعادة النظر في التسويات التي تتيح الشراء والبيع أكثر من مرة، حيث لاتستفيد السوق منها حاليا بقدر ما تستفيده البنوك .

    وتدابير اخراج السوق من سلوكها الحالي الذي تطغى عليه المضاربات، هي أمور بالغة الأهمية، وستعيد الى المستثمر وعيه، وتخفف عليه من اندفاعه، بعد وضع معالجة سليمة للتسويات، بحيث لاتتيح البيع والشراء أكثر من مرة.

    والتضييق على خروج قرارات غير واعية من المتعامل غير الواعي، سيكون إحدى الوسائل، باتجاه تخفيف توجيهه الى المضاربة، وانجراف السوق اليها، وستساعد في الحد من المصاعب التي تركهاالخلل الهيكلي الذي تعاني منه السوق .

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    الناس والتاريخ «الطفروي»: هل هي «زئبقية» الأسهم أم «مطاطية» الطموحات


    الرياض - محمد الجماح:
    تفاجأ المصرفي البريطاني ريتشارد سايمن الذي حضر مؤتمر بناء المستقبل الذي نظمته «اليوروموني» مؤخراً في الرياض بقصص رواها له احد العقاريين عن ان المكاتب العقارية في اواخر السبعينيات واوائل الثمانينيات كانت توزع جزءاً من عمولاتها على الحاضرين في المكتب العقاري من الأصدقاء والدلالين الذين يتواجدون لتمضية الوقت كعرف انتشر لفترة قصيرة من الزمن ثم اندثر.
    الحديث المصرفي - العقاري بين الرجلين انطلق من الأسهم ثم عاد إليها مرورا بمجموعة من قصص الثراء والافلاس التي يتداولها الناس خلال العامين الماضيين والتي كانت دوما من بطولة المضاربة في الأسهم.

    وكما يتداول المضاربون الأسهم يوميا يتداول الناس في أحاديثهم العفوية ونقاشاتهم الرسمية ومؤتمراتهم في موضوع السوق الى الحد الذي يظن معه المستمع أو المراقب ان هذه البلاد مدرج في سوقها مئات الشركات ولديها عشرات شركات الوساطة، وشركات الاستثمار، والمئات من «البروكرز» المحترفين مادام أناسها وإعلامها وحتى مؤتمراتها الاقتصادية لا تستطيع الانتهاء دون التعريج على طفرة الاهتمام بالأسهم.

    يرتفع المؤشر فيرتفع سقف الأمنيات ومستويات الرضا عن كل ما هو حكومي وخاص ومنزلي وعملي، ثم ينخفض وتنخفض معه نفس المستويات من نفس الأشخاص لدرجة يخال المتأمل معها أن أذنيه هما المعطوبتان وليست طريقة التفكير الأحادية باتجاه الأرباح دوما.

    ويبدو أكثر الأسئلة إحراجا للمحللين الجدد ممن تسلقوا وسائل الاعلام: ما هو السقف الذي يجب أن يصل إليه سوق الأسهم ارتفاعا؟ وتأتي الاجابات مبتسرة من قبيل ان طريقة احتساب المؤشر في الأساس تحتاج الى اعادة نظر، وان مسيرة الارتفاع يجب أن يشوبها بعض التصحيح، وخلاف ذلك من الاجابات غير المقنعة اقتصاديا على الاقل أعتقد الناس لوهلة أن ارتفاع سوق الأسهم الكبير أمر مبرمج سلفا وان ما عليهم سوى الدخول في السوق، ثم اعتقد الناس أنفسهم ان انخفاضه مؤامرة عجزوا عن تحديد من حاكها، وما بين المرحلتين الوهميتين تذبذب مؤشر الأحلام والطموحات لدى الكثيرين وأصبحت أهدافهم الاستثمارية، والأهداف المرجو تحقيقها حياتيا من الأرباح المتأتية من الأسهم ليست واضحة المعالم عند غالبية المتعاملين في السوق.

    ليست الأسهم وحدها من تتمتع بصفة الزئبقية كما يصفها بعض المراقبين، لكن ايضا سلوك المتعاملين المالي اكتسب هذه الصفة، فالمضارب والمستثمر الصغيران لا يعرفان او لا يحددان سقف الأرباح المرجوة من المحفظة الاستثمارية، واذا عرفا ذلك لا يعرفان ما الذي يرغبان في تحقيقه بالفعل من هذه الارباح، لتدور الدائرة مرة اخرى ويدخل من خرج رابحا من السوق إليه مرة اخرى بحثا عن رحلة زئبق جديدة لم تتوقف حتى اعلن السوق انتهاء الربيع وحلول الخريف في دورة يعرف الخبراء انها تأتي لا محالة كل فترة معينة من الزمن لكنهم لا يعرفون على وجه الدقة كم سيكون حجم ايلامها مثلما لا يعرف الفلكيون على وجه الدقة كمية الغبار أو الأمطار التي سيشهدها صيف وشتاء الرياض هذا العام.

    حلت طفرة العقار وولت، وحلت طفرة الأسهم وربما هي ايضا ولت وما بين الطفرتين طفق الناس مع استثناءات محدودة يتقلبون بين الأمنيات والحقائق وبين صكوك الاعسار وأوراق المساهمات العقارية، وارقام المحافظ الاستثمارية.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    في صالات التداول
    مطالبات بتجاهل الشائعات اعلاميا حتى لاتساهم في انحدار السوق


    وليد العمير ـ حسن باسويد (جدة)
    ومازالت حلقات المسلسل مستمرة هذا لسان حال متداولي الأسهم رغم توفر كل المحفزات التي لم تؤثر في السوق بصورة كافية وتعيده لوضعه الطبيعي الذي يفترض ان يكون فيه.
    عيضة الفهمي ومن داخل صالة الأسهم قال لازلنا في هذا الوضع الذي يخدم أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة الذين لم يتأثروا من هبوط السوق فسيولتهم المعلقة جزء من أموال وليس كحال المتداول الصغير الذي دخل بمعظم ما يملك وتعلق واصبح غير قادر على التداول بعد الانهيار الذي حدث وان كان الوضع الحالي جيدا لمن يملك سيولة، فالهبوط والصعود في نفس اليوم يمكن الشخص من ان يستفيد منه بالمضاربة اليومية.
    وفيما يختص بالإشاعات التي تروج في السوق اعتقد ان الناس اصبحوا اكثر وعيا وإدراكا لمغزاها والهدف منها التخويف ومن ثم الشراء بأبخس الأسعار بعد هبوط المؤشر.
    متداول آخر (فضل عدم ذكر اسمه) وهو صاحب معهد مالي قال: للأسف إن وسائل الإعلام هي التي شجعت هذه الشائعات بإعطائها مساحة كبيرة في النشر وأيضا الموعد الذي طرحت فيه، حتى وان كانت ضد هذه الشائعات وهدفها التحذير منها فهناك المتداول البسيط الذي يتأثر سلبا بما يقال، واعتقد ان طرح الموضوع بهذه الصورة أوصل رسالة المروجين بأفضل مما يريدون.
    وطالب بتدخل مباشر من هيئة سوق المال لمنع نشر هذه الشائعات وحجب المنتديات التي تتداولها وايضا الفضائيات يجب متابعتها والتنبيه عليها بمنع طرح الشائعات ومناقشتها.
    من جانبه سرد حمدان الحربي قصته مع السوق قائلا: سحبت كل سيولتي من سوق الاسهم قبل شهر وذلك بسبب الخسائر التي لحقت بي وتحولت من مستثمر الى مضارب حتى أعوض هذه الخسائر.واعتقد أن هناك بعض المتداولين يتأثرون بالإشاعات وخاصة قليلي الخبرة وهذا احد أسباب عدم استقرار السوق أن هناك كميات من السيولة تخرج مع الترويج لمثل هذه الشائعات.
    ومن المهم أن يكون المضارب حذرا فهناك من لا يرحمون الضعفاء وهمهم الوحيد مصلحتهم الخاصة. وعلى المضارب أن يأخذ بالمثل القائل (كل فطير وطير).
    أما صالح الشمراني فكان اكثر تفاؤلا قائلا صحيح أن السوق امس (السبت) ليس مستقرا ولكنني متفائل بالسوق لانه بدأ يأخذ مساره الطبيعي ويجب علينا ألا نتأثر بالشائعات المغرضة التي تخدم أهدافا معينة.
    والحمد لله ان اقتصادنا بخير وهناك تفاؤل بهيئة سوق المال الجديدة وان شاء الله تعود الأمور إلى سابق عهدها.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    محاضرة عن سوق الاسهم بغرفة الرياض


    فهد الذيابي (الرياض)
    تنظم الغرفة التجارية الصناعية بالرياض بعد غدٍ الثلاثاء محاضرة عنوانها «سوق الاسهم.. اسباب التراجع ومقومات النمو» يلقيها المخطط المالي احمد بن عقيل الخطيب.
    وتستعرض المحاضرة الاوضاع التي يعيشها سوق الاسهم حاليا واسباب تراجع السوق في الاشهر الاخيرة.
    يدير المحاضرة الاكاديمي الاقتصادي وعضو لجنة الاسواق المالية بغرفة الرياض الدكتور عبدالرحمن الحميد.
    يذكر أن سوق الاسهم ما زال يسجل تراجعا مما جعل ذلك هاجسا للناس.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 1/5/1427هـ

    «التجارة» توافق على تأسيس «دانة أسمنت» بـ 1,1 مليار


    صدر قرار وزير التجارة والصناعة رقم (1085) وتاريخ 26/4/1427ه القاضي بإعلان تأسيس شركة دانة اسمنت شركة مساهمة سعودية (مقفلة)، برأسمال قدره (1,100,000,000) مليار ومائة مليون ريال سعودي مقسم إلى (110,000,000) مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم (10) عشرة ريالات سعودية اكتتب المؤسسون في 25٪ من رأس المال، وتتخذ الشركة من مدينة الرياض مقراً لها. تتمثل أغراض الشركة إنتاج الاسمنت بورتلاندي عادي ومقاوم - تجارة الجملة والتجزئة في منتجات الشركة ومواد البناء - إدارة وتشغيل مصانع الاسمنت البورتلاندي العادي والمقاوم وغيرها - تملك الأراضي والعقارات لإقامة مباني عليها لصالح الشركة وبراءات الاختراع الخاصة بمنتجات الشركة - الوكالات التجارية.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 2/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 30-04-2006, 01:47 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 11/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 09-04-2006, 09:20 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 19/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 08:34 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 20/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-02-2006, 02:54 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الأحد 6/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 05-02-2006, 08:52 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا