استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    الأسهم السعودية تدخل مسار الصعود بقيادة أسهم العوائد وارتفاع السيولة
    تداول 318.9 مليون سهم بقيمة 5.2 مليار دولار وسط صعود 42 شركة


    جدة: محمد الشمري
    أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملاتها أمس على صعود، كسب بنهايته المؤشر العام 2.97 في المائة أو ما يعادل 312.43 نقطة عندما أغلق على 10832 نقطة، بقيادة أسهم العوائد وتنامي مستوى السيولة، فيما ينتظر اليوم امتحان مقاومة ثانية بعد ظهور مؤشر تأكيد الدخول في المسار الصاعد.
    وتزامن الصعود القوي للمؤشر العام مع المحافظة على كميات عالية من التداولات التي وصلت بنهاية الجلسة الثانية إلى 318.9 مليون سهم، بقيمة إجمالية تقدر بنحو 19.6 مليار ريال (5.2 مليار دولار)، إثر تنفيذ 431.5 ألف صفقة رفعت أسعار أسهم 42 شركة مقابل تراجع أسعار أسهم 30 شركة من أصل 80 شركة مدرجة في السوق.

    وفيما انتهت التعاملات بعد تنازل المؤشر العام عن أعلى قيمة سجلها أثناء التداولات وهي 10931.95 نقطة، تزامن الإقفال مع إعطاء مؤشر «ماك دي» إشارة لاستعادة نقطة القمة، وهي النقطة التي كان من الممكن بلوغها خاصة مع تدفق مزيد من السيولة في الدقائق الثلاث الأخيرة التي سبقت جرس الإغلاق. وكشف مؤشر ستوكاستك المصمم على شكل آر إس آي Rsi، أن المؤشر العام دخل فعليا في منطقة تأكيد الصعود، فيما كان هذا المؤشر يقع على بعد 29 خطوة من نقطة تأكيد الصعود، وعلى مسافة 31 خطوة من أقرب مسار هابط، قبل أن يتسع الفارق إلى 62.4 خطوة عند الإقفال.

    وعلى صعيد الظواهر السعرية لا تزال مبشرات استمرار الصعود ظاهرة على الشموع اليابانية، فيما ثبت بنهاية التداولات تشكل ظاهرة الدبليو W التي تشير إلى انعكاس المسار إلى أعلى.

    وينتظر استمرار الصعود خلال تعاملات السوق وفقا للمؤشرات الفنية، على أن يواجه المؤشر العام أولى نقاط المقاومة عند مستوى 1111 نقطة، وهي النقطة التي تسبق المقاومة الثانية المحددة عند مستوى 11390 نقطة.

    ويمكن أن يكون بلوغ المؤشر العام أثناء تعاملات اليوم مستوى 1111 نقطة مدعاة لتوقف الصعود مؤقتا وجني الأرباح، على أن يعود المؤشر مسافة يرجح أن تكون بين 150 و300 نقطة في الجلسة الثانية من تعاملات اليوم (الأربعاء).

    وعلى النقيض من ذلك يقف المؤشر العام فوق مستوى منطقة دعم قوية محددة بين مستوى 10700 نقطة و10600 نقطة، فيما يأمل المتعاملون في سوق المال أن يصل المؤشر العام إلى مستوى 11200 نقطة على أقل تقدير قبل نهاية تعاملات الأسبوع في جلسته اليتيمة غدا.

    * الحميدي: ثبوت كسر المسار الهابط وارتفاع السيولة في هذه الأثناء أوضح لـ«الشرق الأوسط» أحمد الحميدي، وهو خبير في تحليل تعاملات سوق المال، أن كسر المسار الهابط ثبت فعليا بنهاية تعاملات السوق أمس، فيما ينتظر أن يقاتل المؤشر العام في سبيل عدم العودة إلى ما هو أدنى من مستوى 10600 نقطة.

    وذهب إلى أن السوق صعدت بقوة أمس بفعل تنامي السيولة وتحرك أسهم العوائد التي تمكنت من رفع المؤشر العام، معتبرا أن محافظ كبرى انتهت في اليومين الماضيين من تجميع أسهم القيادة وعمدت إلى رفع الأسعار بعد أن منعت الصعود كثيرا بداعي جمع أكبر كمية من الأسهم التي تفضلها هذه المحافظ.

    ورجح تعرض السوق لعمليات جني أرباح عند بلوغ المؤشر العام منطقة الـ 11100 نقطة، غير أن المهم هو البقاء فوق مستوى منطقة الدعم المحددة بين 10600 و11700 نقطة لتأكيد عدم كسر مسار الصعود الذي يمكن له أن يرفع المؤشر العام إلى ما هو أعلى من مستوى 11200 نقطة بنهاية تعاملات الأسبوع الجاري.

    * الناصر: لا مجال لتحديد نقطة نهاية المسار الصاعد وعلى الطرف الآخر أوضح لـ«الشرق الأوسط» صالح الناصر، وهو مصرفي سعودي وخبير في تعاملات الأسهم، أنه لا يمكن تحديد نقطة معينة ينتهي عندها المسار الصاعد، فضلا عن أنه لا يمكن تفسير سر ارتفاع السوق في هذا الوقت بالذات.

    وقال إن توقعات بعض المحللين التي كانت تشير إلى أن المسار الأفقي سيستمر حتى ظهور ميزانيات منتصف العام، صارت بلا قيمة بعد مخالفة السوق لهذه التوقعات. وفيما باشرت السيولة انسحابها من أسهم المضاربة بالتزامن مع جذب أسهم العوائد لها، رفض الناصر اعتبار ذلك مدعاة لتوقع تعرض المضاربين لخسائر طائلة في الفترة المقبلة.

    وبيّن في هذا الخصوص أن أسهم المضاربة قلصت حجم الأضرار الناتجة عن التراجع الحاد في قيمة المؤشر في الأسابيع القريبة الماضية، وهي مرشحة لاستعادة مسار الصعود تبعا لارتفاع أسهم العوائد الذي بدأت بشائره الأولى أمس.

    * الخالد: السوق لا تخشى غير عواصف التصحيح

    * من جهته، أوضح خالد الخالد، وهو محلل اقتصادي يجيد قراءة المؤشرات الفنية للسوق، أن مغادرة المسار الصفري تأكدت وبوضوح خلال تعاملات السوق أمس، ولم يعد هناك ما يثير المخاوف غير عواصف جني الأرباح المبالغ بها.

    وبين أن المشكلة الوحيدة التي كانت تقف حائلا دون معرفة المسار التالي للمسار الصفري الذي استمر نحو أسبوعين، تم تجاوزها بنجاح، وذلك بثبوت عدم وجود عمليات تصريف خلال الفترة الماضية، بعد التأكد من أن الأسعار كانت تتعرض لأعمال احترافية منعت الصعود فترة من الزمن بداعي تجميع أسهم العوائد.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    الخروج من نفق العشرة آلاف أصبح مسألة وقت
    المؤشر يستجمع قواه لعبور مستوى ال 11 ألف نقطة ويتجاوز مرحلة «اليأس والإحباط»


    كتب - خالد العويد:
    اقترب مؤشر الأسهم من مستوى ال 11 نقطة مواصلاً ارتفاعاته المتدرجة بقيادة قطاعي الصناعة والاتصالات مع بناء المستثمرين مراكز جديدة لأسهم العوائد وسط ارتفاع في كميات التعامل يعطى المزيد من الثقة.
    وأنهى المؤشر التعاملات مرتفعاً بنسبة تقترب من 3٪ وصولا إلى 10832 نقطة علماً أن أعلى مستوى سجله أثناء التداول بلغ 10931 نقطة وبدا واضحاً أنه يستجمع قواه لعبور مستوى ال 11 ألف نقطة والخروج من نفق العشرة آلاف نقطة الذي أصبح مسألة وقت بسيط.

    وللمرة الأولى منذ فترة تصدرت بعض شركة قيادية قائمة الشركات من حيث القيمة حيث سجلت سابك أكبر قيمة وصلت إلى 1,3 مليار ريال علماً أن السهم سجل أعلى نقطة شراء بسعر 146,5 ريالاً.

    ويرى البعض أن الارتفاعات التي يشهدها السوق هذه الأيام تؤكد خروجه من المرحلة الأخيرة وهي مرحلة اليأس والإحباط التي يمر فيها الاتجاه الهبوطي للأسواق المالية أو ما يطلق عليه السوق الهابط.

    ويمر السوق الهابط حسب نظرية «تشارلز داو» الذي أسس مع «ادوارد جونز» مؤشر «داو جونز» بثلاث مراحل:

    المرحلة الأولى يطلق عليها مرحلة التصريف وفي هذه المرحلة يتم تصريف الأسهم في الاتجاه الصاعد الحاد وعند الأسعار المتضخمة بشكل احترافي والتي تكون نهاية لاتجاه صاعد بحيث لا يشعر فيها السوق وتكون المعنويات في هذه المرحلة مرتفعة والأحلام مشرقة وفي أزهى صورها وقد مررنا بذلك عندما تجاوز مؤشرنا مستوى العشرين ألف نقطة عندما بدأ البعض يتكلم عن اتجاه السوق إلى مستوى 25 ألف نقطة ومستوى 30 ألف نقطة خلال فترة وجيزة.

    بعد ذلك تأتي المرحلة الثانية وهي مرحلة الهلع والذعر ويكون عدد البائعين في هذه المرحلة أكثر بكثير من عدد المشترين ويتم التسابق على البيع وينتج عن ذلك هبوط الأسعار بشكل كبير وتسجيل السوق حجم تنفيذ عال مع انخفاض سعري كدليل على تفوق قوى البيع على قوى الشراء وهذه المرحلة حدثت لسوقنا بالفعل عندما كنا نرى التدافع على البيع والتخلص من الأسهم بأي سعر وكسر وقتها المؤشر جميع حواجز الدعم بصورة متسلسلة ومتسارعة.

    ثم تأتي المرحلة الثالثة والأخيرة وهي مرحلة اليأس والإحباط التي يعتقد أن سوقنا قد تجاوزها إن شاء الله وفيها يصل المتعاملون إلى قمة اليأس والإحباط من السوق ويبدؤون في رسم مستويات هبوطية كبيرة كما حدث في الفترة الماضية عندما تحدثوا عن مستويات الثمانية آلاف نقطة وغيرها ويكون التعامل سواء كان بيعاً أو شراء على نحو بسيط وبكميات تداول وصفقات صغيرة لأن الأسهم في تلك الفترة تكون استبقت جميع أخبارها السلبية ويميز هذه المرحلة مشاهدة صفقات تصيد وشراء للأسهم من قبل المحترفين.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    المؤشر يحقق مكاسب جديدة لاكثر من 312 نقطة
    سابك تتكفل برفع السوق والشركات الصغيرة تميل الى الهدوء

    تحليل :علي الدويحي
    انهى سوق الأسهم المحلية امس الثلاثاء تعاملاتة بمقدار312نقطة او بما يوازي %2،97 ليقف عند مستوى 10832نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 19 مليار ريال وارتفعت جميع القطاعات باستثناء قطاعي التامين والزراعة وهو اغلاق يميل الى الايجابية وقد تكفل سهم سابك بقيادة السوق، الامر الذي دعا السوق الى تأجيل جني ارباحه.
    هناك كثيرا من الشركات جنت ارباحا على ارض الواقع ومن الاشارات السلبية والتي يجب اخذها في الاعتبار ان المؤشر كان راصد الحركة الأسهم القيادية ولم يعكس وضعية السوق بشكل دقيق، مما يعني أي جني ارباح لهذه الشركات سوف نرى الشركات الصغيرة تتراجع بشكل اسرع خاصة وان معظمها لديه فجوات سعرية قريبة، اضافة الى ان وصول الشركات القيادية الى اسعار مغرية هي كانت الدافع الاول وكان من الواضح ان السوق سيتوجه الى الشركات القيادية وذات العوائد وهذا ما توقعته (عكاظ) في اعداد سابقة الى جانب قطاع الاسمنت الذي تم اللجوء اليه بهدف موازنة السوق بشكل عام.
    السوق اجمالا مازال في منطقة شبه آمنة ولكن يبقى اجتياز سابك لحاجز 145 ريالا وبكمية عالية امرا في غاية الاهمية ونتوقع ان يبرز اليوم سهم قيادي آخر، ويملك المؤشر حاليا نقطة دعم قوية عند 10450 نقطة اضافة الى بعض المتاريس الخفيفة التي من الممكن ان توقف المؤشر في حالة تعرضه لجني ارباح من النوع القاسي ويبقى السوق مضاربة بحتة ونتوقع ان يشهد عملية جني ارباح قوية في حالة مواصلته للصعود واختراق حاجز 11 الف نقطة اليوم وهذه المنطقة تقع بين 11111 الى 11250 نقطة.
    كان من الواضح ان السوق لديه الرغبة في رفع الاسعار استعدادا لنتائج الربع الثاني، حيث شهد السوق عودة السيولة بعد غياب لحوالى شهر حيث كانت تكتفي هذه السيولة بمراقبة السوق عن بُعد وبدون تدخل في تعاملاته اليومية، بينما كانت امس مشاركتها كسيولة استثمارية ولكن بجزء قليل وقد بدات تلوح في الافق تأكيدات على جدية السوق في الخروج من المسار الهابط والدخول في المسار الصاعد، واللافت ان هذه السيولة كانت تتسلل الى الشركات القيادية وذات العوائد مما يؤكد ان ارتفاع الاسعار يتم تقييمها بناء على نتائج الشركات في الربع الثاني وبشكل استباقي مقارنة بنتائج الربع الاول.
    على صعيد التعاملات اليومية اغلق السوق جلسته الصباحية مرتفعا بمقدار 144 نقطة وعند مستوى 10673 نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 9 مليارات ريال وفي الفترة المسائية استهل السوق تعاملاته مرتفعا نتيجة دخول سيولة جديدة حيث دخل في النصف الساعة الاولى مايزيد عن ملياري ريال واتجه جزء منها الى سابك والراجحي تحديدا حيث رفعت المؤشر الى حاجز 10786 نقطة ليواجه السوق عندها اول موجة ارباح من النوع الخفيف، ومن الملاحظ ان اغلب اسعار الشركات لم تكن في تلك اللحظة مواكبة لهذا الارتفاع، وقد اظهر السوق خلال تعاملات امس العديد من علامات الانتهاء من المسار الصفري، وهذا ما جعل كثيرا من المتعاملين يدخلون وعلى شكل دفعات ومن المهم في مثل هذه الاوقات مراقبة تحرك السيولة فهي الصانع الحقيقي للسوق.
    وفي النصف الساعة الاخيرة يواجه المؤشر العام موجة جني الارباح الثانية عند مستوى 10933 نقطة حيث امامه نقطة مقاومة عنيفة وهي 11 الف نقطة الى جانب وصول سهم سابك الى حاجز مقاومة عنيفة عند 144،75 ريالا مما يؤكد ان مسارها يتناغم مع سير المؤشر العام فيمكن متابعة احدهما كافية عن الاخر ومعرفة توجه السوق في الفترة القادمة وكذلك سهم الراجحي فهو لايقل تاثيرا على اتجاه السوق، فأي جني ارباح لهما قادم سوف تسحبان السوق معهما حيثما اتجهنا.
    فيما يتعلق باخبار الشركات وقعت الشركة العقارية السعودية امس الثلاثاء مع الشركة السعودية اللبنانية للإنشاءات الحديثة عقدا بقيمة 285.8 مليون ريال.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    اعطال بداية التداول تعكر الاجواء قليلا
    مطالبة بتوجيه سيولة للاستثمار حتى يستقر السوق

    وليد العمير- حسن باسويد (جدة)تصوير : مديني عسيري
    الوضع مطمئن ونتمنى استمراره على هذا المنوال ولو لعدة ايام. هكذا قال بعض المتداولين عن سوق الاسهم في الفترة الصباحية امس. وطالبوا بتوجيه جزء من السيولة للاستثمار حتى يستقر السوق ويتجه للصعود بخطى ثابتة ومتزنة.
    عبدالله القرشي قال سيكون لاعلان ارباح الربع الثاني اثر ايجابي على المؤشر الذي سيواصل مساره الصعودي العقلاني واعتقد ان الشركات ذات العوائد ستقوده صعودا.
    اما المضاربات اليومية في الشركات ذات عدد الاسهم القليلة فهي مخيفة لان المضارب او المجموعة المسيطرة عليها تتحكم فيها بغض النظر عن وضع الشركة المالي وسعرها مقارنة مع مكررات ارباحها وغيرها من العوامل. اما نبيل كمال فقال انا اخالف الاخ عبدالله في تخوفه فهؤلاء بإمكانهم رفع السهم بسرعة اكبر وبالتالي نستطيع تحقيق ارباح معهم وبسرعة، والحقيقة اتمنى ان يكون هناك توجيه لجزء من السيولة للاستثمار والجزء الاخر للمضاربة حتى يستقر السوق ويأخذ مسار الصعود.
    صالح سويد قال اعتقد ان تاثير الاعلان عن ارباح الربع الثاني مرتبط وبشكل كبير بارباح البنوك فان كانت ارباحهم ايجابية صعد المؤشر وان كان العكس يستمر الوضع الحالي أي ان البنوك هي التي ستحدد المسار خلال الفترة القادمة. ابو سعيد (كما يحب ان يكنى): السوق اليوم جيد ولكننا معلقون في مستويات عليا وللاسف في شركات قيادية والان لو عاد الوضع لن اشتري في أية شركة لها تأثير على المؤشر او صاحبة نفوذ فالشركات الخاسرة يستفاد منها افضل فانا معلق في سابك التي لا تتاثر بأي خبر ايجابي، وحقيقة نحاول التخلص من هذه الاسهم لانها اصبحت عبئا علينا وجمدت فلوسنا.
    ولماذا لاتفصل هذه القياديات عن المؤشر او تحجم نسبة تأثيرها حتى يتاح للشركات الاخرى ان تتحرك وتعوض خسائرها.
    عصمت بوقس: ما أزعجنا اليوم هو تعطل عمليات التداول في أول ربع ساعة هذه الأعطال تزيد من خسائرنا رغم ان السوق طيب وفيه الخير ونحن متفائلون.محمد المطيري قال ان الشركات ذات الاسهم القليلة تجذب المضاربين اكثر من المستثمرين لسهولة التحكم بالسهم. والمضارب يفضل هذه الشركات اكثر من القيادية.
    وفي الوقت الحالي العامل النفسي هو المهم لان اكثر المتداولين يشعرون ان هناك مؤامرة تحاك ضدهم من جانب الكبار ومطلوب من هيئة سوق المال ان تتفاعل اكثر مع السوق بعقد مؤتمر صحفي على الاقل مرة كل شهر لتوضح ما حدث خلال الشهر واعتقد ان هذا من العوامل التي قد تعيد الثقة.
    والبنوك يجب عليها ان تعيد النظر في الفوائد التي فرضتها على المقترضين في الفترة الماضية لانها احد أسباب النزول بالتسهيلات التي قدمتها والاعلانات التي اغرت الناس، وبعد ذلك ومع النزول المفاجئ للسوق سيلت محافظهم صحيح انهم وقعوا على هذه البنود ولكن الذي حصل في السوق لم يكن تقصيرا من شخص معين وانما ضرر حل باكثرمن ثلاثة ملايين متداول وبالتالي كان ينبغي ان تعطى هذه المحافظ فترة لتحتفظ باسهمها ولا يسمح لها بالبيع بدلا من تسييل المحافظ وهذا الامر تشترك فيه مؤسسة النقد لانها لم تتخذ أية خطوة في هذا الامر.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    مؤشر الأسهم يواصل صعوده ويقترب من 11 ألف نقطة


    حسن السلطان - الدمام

    واصلت سوق الاسهم السعودية امس اتجاهها الصعودي ليسجل المؤشر مع نهاية التداولات المسائية 10.832.2 نقطة بعد ان كسبت 312.43 نقطة بنسبة 2.97 بالمائة. وشهدت تداولات امس اقتراب المؤشر من 11 الف نقطة عندما بلغ 10.932 نقطة الا انه تراجع عنها وبلغت قيمة التداولات امس 19.666.798.520 ريالا وتم تداول 318.929.591 سهما خلال 431.587 صفقة وتم تداول اسهم 80 شركة ارتفع منها 42 سهما وانخفض 30 سهما. ساهم في ارتفاع المؤشر خمسة قطاعات هي البنوك وكسبت 535.51 نقطة بنسة 1.79 بالمائة والصناعة وكسبت 1.102.94 نقطة بنسبة 5.04 بالمائة والاسمنت وكسب 145.10 نقطة بنسبة 2.11 بالمائة والخدمات وكسبت 32.40 نقطة بنسبة 0.99 بالمائة والاتصالات وكسبت 134.21 نقطة بنسبة 3.31 بالمائة فيما لم يتحرك قطاع الكهرباء وانخفض قطاعان هما التأمين وخسر 20.81 نقطة بنسبة 0.95 بالمائة والزراعة 14.30 نقطة بنسبة 0.31 بالمائة.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    كبسولة اقتصادية
    الفرص الاستثمارية المهدرة


    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    تهدر يوميا العديد من الفرص الاستثمارية، لأسباب من أبرزها اختيار البديل الأسوأ، تخوف المستثمرين من المحاولة، عدم استفادة بعض المستثمرين من البدائل المتاحة، أو التردد في استشارة أهل الخبرة.ويجوز تشبيه المستثمر أو المضارب في الأسهم، سواء كانت العالمية أو المحلية بالصياد، مع فارق هو أن المستثمر يستعمل أمواله، بينما يستخدم الصياد بندقيته والطلقات المتوافرة لديه، فكلما كان الصياد ماهرا ومتمكنا من استخدام بندقيته وتوافرت لديه طلقات أكثر، كلما كان حظه أوفر.
    والاستثمار في الأسهم يحتاج إلى عمل استراتيجيات لا تقبل أنصاف الحلول، فإما أن يدرك المستثمر مهارة التعامل مع السوق، يستطيع تحليل أسهم الشركات بطريقة جوهرية، أي بالتحليل الأساسي، ليعرف الشركات المتميزة ذات الأداء والأساسيات المتينة، ويصبح محترفا في التعامل مع السوق، أو يكابر بمعرفته المنقوصة، ويعرض أمواله للمخاطر، صحته للتدهور، ونفسيته للإحباط.

    ولتوضيح الصورة وتبسيط فهم الموضوع لدى القارئ غير المتخصص، يمكن التمثيل لواقع الحال بالتالي:

    لنفرض أن هناك ثلاثة مستثمرين لدى كل منهم المبلغ نفسه من المال وقرروا ثلاثتهم الدخول والاستثمار في سوق الأسهم. بهذا يكون أمامنا ثلاثة أشخاص، من الأفضل أن نفترض أنهم يمثلون ثلاثة سيناريوهات متباينة وتمثل: المستثمر المكابر، المستثمر المتنور، والمستثمر المتميز.

    فالسيناريو الأول، هو للمستثمر المكابر المغرور بنفسه، المعتد بمعرفته المنقوصة، ذلك المستثمر الذي قرر خوض المعركة دون أي معرفة بآليات تقييم الأسهم، ودخل السوق وحيدا، دون تفكير أو تخطيط، يتخبط بين أسهم البنوك وأسهم الخدمات، ومنهما إلى أسهم الزراعة، وبعد أن فشل في هذه المجالات انتقل إلى قطاع الصناعة، ينتقل من استراتيجية إلى أخرى، ومن مجازفة إلى مغامرة، ومن نشرة دعائية إلى شائعة، يلوم هذا ويعتب على ذاك ويوهم نفسه بمبررات لا يقتنع بها شخصيا، هذا النوع من المستثمرين لا يعرف ماذا، كيف، متى، أو لماذا يشتري أو يبيع الأسهم؟ فليس له هدف معين، وبعد فترة يقترض لدعم وضعه المتدهور، خطأ منه، ومعتقدا أنه أتقن فن التعامل مع السوق، وبعد عام ربما تصبح حصيلته أن يفقد ما لديه من مال، ويصبح مدينا لا يكاد يوفر أدنى متطلباته المعيشية، وأما الفائدة الوحيدة التي ربما يجنيها مثل هذا المكابر، فهي أنه ربما يصبح محترفا في سوق الأسهم، ولكن دون رأسمال.

    السيناريو الثاني، المستثمر المتنور، وهو على جانب من الحيطة والحذر، يلجأ إلى مجموعة مستثمرين آخرين سبقوه في السوق، من أهل الخبرة والمتابعين للسوق، يستفيد منهم في معرفة أسما أسهم بعض الشركات، الغث منها والسمين، الجيد منها والرديء، يجمع بعض المعلومات البسيطة عن أساسيات الأسهم، ومن ثم يختار الجيدة منها، وبعد سنة من المحاولات اليائسة والمشوبة بهاجس القلق، يتبقى لديه مبلغ وإن كان بسيطا، إلا أنه ربما يستطيع بهذا المبلغ أن يبدأ الاستثمار على طريقة أنت وحضك، وربما يستطيع مثل هذا المستثمر أن يوفر مبلغا من المال يعينه لتلبية أدنى متطلباته المعيشية.

    والسيناريو الثالث، هو لذلكم المستثمر المتميز، المستثمر الذي يتسم بالذكاء والفطنة، معتمدا بعد الله على الحكمة الصينية التي تقول «لا تعطني سمكة، ولكن علمني كيف أصطاد»، فيلجأ إلى شخص متخصص، أو خبير محترف في مجال الاستثمار في الأسهم يستعين بخبراتهم ويتعلم من أي منهما كيف يؤسس ويدير محفظته الاستثمارية، وبعد شهر أو شهرين من التدريبات والتطبيقات العملية مع المختص، المستشار، او المدرب يتحول إلى مضارب أو مستثمر متمكن، وبعد عام ينمو رأسماله بواقع لا يقل عن 30 في المائة، وبهذا يكون هذا المستثمر أوفر حظا من زميليه السابقين اللذين تخبط أحدهما وانتهى إلى الإفلاس، والثاني الأفضل، لأنه حافظ على البقاء.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    ( من السوق ) إشارات براقة


    خالد العبدالعزيز
    تركيز شرائي انتقائي طال الاسهم ذات النمو في يومين سابقين، واستهدفت من محافظ استثمارية، حيث التزمت تلك المحافظ هدوءها في تحين الفرص بين فترة وأخرى والتقاطها، والاستزادة في عملياتها الشرائية.
    والاداء المتوازن كان بالأمس ملازما للسوق، ومن الممكن أن يعطي انطباعا بأن هناك تعاملا استثماريا طويل الامد من فئات كثيرة من المستثمرين، حيث يظهر من يفضل الدخول كمشتر بغرض الاستثمار لأشهر قادمة، وهو تصرف عقلاني، سيؤدي الى ظهور اشارات جيدة يجب أن تفهم.

    و انشغال شريحة مؤثرة من المستثمرين من أولياء الامور في امتحانات ابنائهم، لم يكن له تأثيره هذا العام، على عكس الاعوام الماضية، وربما يكون اختلاف الظروف من حيث وقوف الاسهم على مستويات أسعار جذابة، عاملا في رفع انشغالهم، و دخولهم للسوق، وبالتالي تنامي دخول الاموال بهدف الشراء.

    وانحسار البيع أعطى السوق فرصة لالتقاط انفاسها، وهو مادفع الى انتهاء ظواهر الهبوط الذي يلي اليوم التالي لموعد جلسة مجلس الوزراء، وتلاشي ذلك الهبوط يبدي للسوق عدم تأثرها أو انصدامها بعدم خروج أي قرارات من المجلس الموقر حسب ماتروج له الاشاعات.

    ويترك مثل ذلك التماسك مفهوما له من الدلالات الشيء الكثير، وأهمها تحول طريقة التعاطي مع السوق الى الاسلوب العقلاني، الذي ان استمر فانه سيرسل اشارات لكثير من الذين ينتظرون في خارج السوق.

    وفي خارج السوق توجد سيولة اصحابها متعطشون لأي مؤشرات مقنعة تقذف بها السوق اليهم، حيث إنهم متلهفون لادخال أموالهم، بدلا من ابقائها كودائع في البنوك.

    والحقيقة الواضحة هي أن السيولة المتواجدة في خارج السوق، تنتظر بفارغ الصبر توديع بعض التذبذبات، ليدخل أصحابها كمشترين، وبغير تأكيدات توديع تلك التذبذبات، فانهم يكونون كالعطشى أمام البحر ماؤه أمامهم لكنهم لايستطيعون الشرب منه.

    والمتعاملون ان ستطاعوا ابعاد أسهمهم المنتقاة التي اشتريت من السوق عن أي بيع متعجل، فانهم سيساعدون على تلطيف أجواء السوق، ووضعها على طريق تتلمس فيه العودة الى استقرارها.

    والاهم للمستثمر الذي يريد أن يستجمع قواه ويوجه تركيزه نحو السوق، هو تمسكه بالاساسيات في الاستثمار، وهي ستعينة وتبعده عن المخاطر التي قد تحيق به.

    والبوادر كلها تشير الى بحث السوق عن طريق يوجهها نحو استقرارها، ومن ثم انطلاقتها، بشرط أن تبتعد عن أي مستجدات أو ضغوط لأن حدوث ذلك سيعكس اتجاهها. وفي تعاملات اليوم سيختبر المؤشر مستوى ال 11 الف نقطة، بعد أن حاول تخطيه أمس، ومجرد تجاوزه اليوم أو غدا، سيخرج اشارات براقة ستكون سيدة الموقف بين المستثمر وقراره.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    بنك الرياض يطلق صندوق المستقبل للأسهم


    أطلق بنك الرياض صندوقاً استثمارياً جديداً تحت مسمى «صندوق المستقبل للأسهم»، يستثمر في أسواق تتمتع بمعدلات نمو اقتصادي جيدة في عدد من دول العالم، ويهدف الصندوق إلى تنمية رأس المال على المدى البعيد بالاستثمار في هذه الأسواق.ويستثمر صندوق المستقبل للأسهم أصوله بشكل أساسي في سوق الصين، سوق الهند، سوق أمريكا الجنوبية، أسواق شرق أوروبا وجنوب أفريقيا. وطرح بنك الرياض الصندوق للمستثمرين عند تأسيسه للاشتراك بسعر 10 دولارات للوحدة الواحدة، وبحد أدنى 10,000 دولار للاشتراك.
    ويهدف بنك الرياض من طرح الصندوق إلى تقديم وسائل استثمار جديدة تلبي رغبات عملائه واحتياجاتهم المتنوعة/المختلفة، وتنمية رأس المال على المدى الطويل في ظل المخاطر المصاحبة للاستثمار في الأسهم.

    وراعى بنك الرياض في تصميم الصندوق الحالي، احتياجات ومتطلبات المستثمرين على اختلافها، والمعايير التي يضعها عند طرح أي منتج استثماري جديد، من حيث رغبتهم في تنويع استثماراتهم من خلال التوزيع الجغرافي والقطاعي سعياً إلى تقليل المخاطر وزيادة العائد.

    يشار إلى أن بنك الرياض دأب على توفير العديد من الصناديق الاستثمارية المشتركة والمحافظ ذات الأداء المتميز، ويدير البنك نحو 28 صندوقاً ومحفظة استثمارية موزعة على خمس مجموعات رئيسية، وهي صناديق الأسهم المحلية والعالمية، وصناديق السندات، وصناديق المتاجرة بالسلع والنقد، والصناديق المتوازنة، ومحافظ الرياض الاستثمارية.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    في لقاء نظمه معهد الإدارة بالتعاون مع البنك الدولي
    بحث تأثير انضمام المملكة إلى منظمة التجارة على 5 قطاعات


    تغطية - منصور الحربي
    افتتح مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الشقاوي أمس الثلاثاء اللقاء الذي ينظمه المعهد بالتعاون مع البنك الدولي بعنوان «أثر انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية: الفرص والتحديات والتجارب الدولية»، وذلك في قاعة ابن خلدون بمركز الأمير سلمان للمؤتمرات بالمقر الرئيسي للمعهد بالرياض.
    وقال مدير عام معهد الإدارة العامة في كلمته الافتتاحية: ان اختيار معهد الإدارة العامة لموضوع هذا اللقاء «اثر انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية: الفرص والتحديات والتجارب الدولية»، وطرحه للنقاش والتأمل والحوار، يأتي بهدف تعزيز الوعي حول طبيعة متطلبات انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية وانعكاساتها على القطاعين الحكومي والأهلي، وتحديد استراتيجيات القطاعين الحكومي والأهلي ذات العلاقة بانضمام المملكة الى المنظمة، والتعرف على التجارب الدولية الناجحة لتلك الدول التي انضمت إليها للاستفادة منها.

    وأكد أن هذا اللقاء يكتسب أهمية خاصة لكونه يتصدى لمناقشة حدث مهم على المستوى الوطني، وهو انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية وآثاره المتوقعة على القطاعات الأساسية في اقتصاد المملكة، واستعرض الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومتنا الرشيدة لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي الطموح، وإضفاء المزيد من الانفتاح على السوق السعودية أمام السلع والخدمات الأجنبية، والتعجيل بعملية الخصخصة، وتعزيز مناخ المنافسة، وجذب الاستثمار الأجنبي. وأشار الى أن اللقاء سوف يلقي الضوء على سبل تحفيز المنتجين وأصحاب الشركات السعودية ليصبحوا أكثر كفاءة ومقدرة على مواجهة ما تفرضه الواردات من الدول الأخرى، من تحديات لهم. ومن جانب آخر، التعرف على البيئة التنافسية المتوقعة نتيجة للانضمام للمنظمة وآثارها على المستهلكين في المملكة.

    وقدم الدكتور عبدالرحمن الشقاوي «شكره وتقديره للدكتور أداما كولوبالي، الممثل المقيم للبنك الدولي في المملكة وللمسؤولين في البنك، كما شكر معالي الدكتور محمد بن سليمان الجاسر، نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي على رئاسته جلستي اللقاء، وللمتحدثين في اللقاء الدكتور فواز العلمي، مستشار وزير التجارة والصناعة، ورئيس الفريق الفني للمفاوضات مع منظمة التجارة العالمية، والدكتور كارستن فينك، احد كبار الاقتصاديين في البنك الدولي بجنيف - سويسرا، والبروفسور/ سايمون إفي نت Slmon Evenett اخصائي في البنك الدولي، وأستاذ التجارة الدولية والتنمية الاقتصادية بجامعة gallen بسويسرا.

    بعد ذلك بدأت فعاليات اللقاء بعقد الجلسة الأولى والتي قدما فيها الدكتور فواز العلمي مستشار وزير التجارة والصناعة ورئيس الفريق الفني للمفاوضات مع منظمة التجارة العالمية عرضاً عن العناصر الأساسية لانضمام المملكة الى منظمة التجارة العالمية، والأثر المتوقع على القطاعات الرئيسية في اقتصاد المملكة، وتناول في عرضه تحديد استراتيجيات القطاعين الحكومي والأهلي ذات العلاقة بانضمام المملكة الى منظمة التجارة العالمية.

    بعد ذلك تحدث كل من الدكتور كارستن فينك، احد كبار الاقتصاديين في البنك الدولي بجنيف - سويسرا، والبروفسور/ سايمون إفي نت Simon Evenett، اخصائي في البنك الدولي، وأستاذ التجارة الدولية والتنمية الاقتصادية بجامعة Gallen بسويسرا عن بعض التجارب العملية للدول المنظمة حديثا لمنظمة التجارة العالمية.

    وقد ركز المتحدثون على قطاعات الخدمات، الصناعة، الزراعة، والتجارة والتمويل.

    واختتم اللقاء في الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً بعقد الجلسة الثانية والتي خصصت للنقاش المفتوح بهدف تبادل الخبرات والتجارب بين المشاركين والمتحدثين.

    وقد حضر اللقاء عدد من نواب الوزراء، ومساعدي نواب الوزراء، وحضره المديرون العامون، وما وافقهم من مراتب من موظفي وقادة من الهيئات والمؤسسات الحكومية في المملكة، بالاضافة الى اعضاء من مجلس الشورى وأعضاء من المنظمات المهنية والمهتمين من الوسط الأكاديمي وممثلين عن القطاع الخاص.

    كما تم نقل فعاليات اللقاء عبر الشبكة التلفزيونية الى قاعة الخنساء بالفرع النسائي للمعهد وذلك لإتاحة افرصة للمدعوات والحاضرات للمتابعة والمشاركة فيها بالحوار والمداخلات عبر الهاتف.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 4/5/1427هـ

    الهيئة العامة للاستثمار تؤسس مركزاً لرفع تنافسية المملكة الاستثمارية عالمياً ب 120 مليون ريال



    أعلنت الهيئة العامة للاستثمار عن تأسيس مركز التنافسية، وذلك لدعم الهيئة في تنفيذ برنامج 10 * 10 والهادف إلى الوصول بالمملكة إلى مصاف الدول العشر الأوائل على نطاق العالم في عام 2010 من حيث القدرة التنافسية لمناخ الاستثمار وجاذبيته للاستثمار وأداء الأعمال، وذلك بالتنسيق والعمل عن قرب مع جميع الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة.
    وقال عمرو بن عبدالله الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمارات: «ان الهيئة سعت إلى التعاقد مع أفضل جهة في العالم في مجال التنافسية لوضع السياسات والإجراءات اللازمة للمركز وتدريب الكفاءات السعودية التي ستعمل في المركز، بحيث يقوم بدوره في مساندة الهيئة والجهات الحكومية ذات العلاقة لتحقيق هذا الهدف الإستراتيجي، و بحيث لا يقتصر دوره على الدراسات النظرية فقط إذ انه سيكون مركزا تفاعلياً وتنفيذيا لخطط العمل بالتعاون مع القطاعين الحكومي والخاص، مشيراً إلى أنه سيعمل في المركز ثلاثون شخصاً من أصحاب الكفاءات والتأهيل العالي، وقد قدرت ميزانيته لخمس سنوات بمبلغ 120 مليون ريال يساهم فيها القطاع الخاص والذي أبدى تعاوناً ايجابيا لدعم المركز نظراً لأهمية الدور الذي سيقوم به لتحسين البيئة الاستثمارية في المملكة بصورة تدريجية ومستمرة بإذن الله، وبحيث يكون بعدها قادرا على التمويل الذاتي لبرامجه».

    هذا وقد تم توقيع عقد بين الهيئة العامة للاستثمار وشركة مونيتر والتي تعد أهم الشركات العالمية المتخصصة في مجال التنافسية بحضور السيد مارك فولر أحد مؤسسي نظرية التنافسية وله نحو خمسين مؤلفاً ودراسة متخصصة في هذا المجال، وقام السيد فولر بتأسيس شركة مونيتر مع السيد مايكل بورترز مؤسس معهد الإستراتيجية والتنافسية في جامعة هارفرد، ومؤلف الكتاب الشهير تنافسية الدول.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 26/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 24-05-2006, 09:04 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 19/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 17-05-2006, 09:50 AM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 28/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 26-04-2006, 11:33 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 22/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 22-03-2006, 09:43 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الاربعاء 23/1/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 22-02-2006, 08:44 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا