المستثمرون الصينيون يغزون القطاع العقاري في الإمارات

أفادت أنباء إلى أن بعض المستثمرون الصينيون يسعون إلى توجيه استثماراتهم إلى القطاع العقاري في دبي من خلال شرائهم للعقارات المتعثرة، خصوصا بعد افتتاح برج خلفية العالمي أعلى مبني معماري في العالم أوائل العام الجاري، حيث اتجهت مجموعة من المستثمرين بمقاطعة تشجيانغ إلى شراء بعد العقارات المنخفضة الأسعار في الإمارة بعدما شهد القطاع العقاري انخفاضا كبيرا بنسبة 40 إلى 60% في 2009، وأنهم يأملون في تواصل ولوج عمليات الاستثمار التي كانت بداية انطلاقها في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الأزمة المالية العالمية التي أصابت العالم بأسره.
ومن ناحيته فقد ذكر تشو ده ون رئيس جمعية ونتشوا لتطوير وتعزيز المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم أنه على الرغم من أن الاقتصاد في دبي لم يشهد رواجا الآن إلا أنه من المتوقع أن يشهد العديد من فرص الاستثمار ليس في مجال العقارات فحسب ولكن أيضا في تجارة الصادرات.
ومن جانب آخر فقد أشار تشن جيه البروفيسور في جامعه فودان أنه من المتوقع حدوث انتعاش ورواج في اقتصاد دبي ويعود مرة أخرى إلى ازدهاره وذلك بعد الدعم الذي قدمته أبو ظبي إلى إمارة دبي والذي بلغ 10 مليارات دولار.