استراتيجيات المضاربة وفن إتقانها باستخدام المتاجرة السعرية الزمنية

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 25 من 25

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ

    إصلاح وضعية الشركات المتعثرة يبدأ من المجالس الإدارية


    فضل بن سعد البوعينين - 05/05/1427هـ

    كثيرا ما يتحدث المختصون عن الشركات المساهمة المتعثرة وخطرها على سوق الأسهم ويتناسون، عن غير قصد، ملاك أسهم تلك الشركات الذين استثمروا أموالهم فيها بغية تحقيق العوائد السنوية والنمو المتوقع. قد يبرر البعض أحادية التفكير في تحديد مكامن الخطر إلى مسؤولية المساهمين عن إهمال وضعية شركاتهم بسبب سلبيتهم في اختيار ومحاسبة مجالس الإدارات، وتجاهلهم المستمر لحضور الجمعيات العمومية ومناقشة أوضاع شركاتهم والاطلاع عن كثب على أنشطتها الإنتاجية، المالية، والإدارية.
    يمكن أن يكون للثقافة الاستثمارية السائدة لدى المستثمرين السعوديين دور في تفشي ظاهرة تجاهل حضور الجمعيات العمومية ومناقشة مجالس الإدارات في أدائها السنوي اعتمادا على النتائج المحققة، فغالبية المستثمرين في سوق الأسهم هم ممن يبحثون عن نمو السهم السعري، ويتجاهلون النمو الحقيقي الذي يفترض أن تبنى عليه الأهمية، والقرارات الاستثمارية، وهو نمو الربحية المفضي إلى التوزيعات النقدية السنوية.
    بعيدا عن تحديد الخطأ والصواب فإن للشركات المساهمة تأثيرات سلبية وإيجابية مزدوجة بحسب أدائها الإنتاجي والسعري. أداء الشركات الإنتاجي يعتمد على الإدارة الفاعلة التي تجتهد في استثمار موارد الشركة المتاحة لتحقيق الكفاءة الإنتاجية والربحية العالية، أو ما يمكن أن نطلق عليه المنفعة التامة لحملة الأسهم. أما أداء السهم وتحركه السعري في سوق الأسهم فهو يعتمد اعتمادا كليا على أداء الشركة وربحيتها ومستوى النمو المتوقع فيها، وهي أمور ذات علاقة مباشرة بالإدارة. لذا يمكن القول إن مجالس الإدارات تتحمل الجزء الأكبر في تحديد كفاءة أداء الشركة و جاذبية أسهمها في سوق التداول.
    المجالس الإدارية هي القائد والموجه الحقيقي للشركات المساهمة، وعلى كاهلها تقع مسؤولية النجاح والفشل، ومن خلالها يمكن إعادة هيكلة الشركات بما يضمن لها الربحية وكفاءة الأداء. ولعلنا نستشهد ببعض الشركات المتعثرة التي استطاعت أن تتجاوز خسائرها المتراكمة، وأن تحقق أرباحا مجزية للمساهمين في فترة زمنية بسيطة بفضل الدماء الجديدة التي دخلت على مجالس إداراتها. لا يمكن القبول باستمرارية مجالس الإدارات التي لم تحقق النجاح لشركاتها إلى مالا نهاية، فالشركات الخاسرة تمثل عبئا حقيقيا على الاقتصاد الوطني، وخسارة فادحة للمساهمين الذين لا حول ولا قوة لهم، إضافة إلى ما تمثله من خطر دائم على سوق الأسهم السعودية. فكثرة الشركات الخاسرة تؤدي إلى إضعاف قاعدة سوق التداول وتساعد على التغرير بالمستثمرين الذين لا يدركون معنى قوائم الشركات المالية، فيتجاهلونها عن غير قصد، ويجعلون جل ثقتهم بالسوق السعودية، والجهات الرقابية التي تشرف عليها.
    أعجب من بعض أعضاء مجالس الشركات الذين يصرون على الاستمرار في مواقعهم بالرغم من فشل الشركة وتحملها خسائر متراكمة خلال مدة إدارتهم لها، في وقت لا يملكون فيه إلا الحد الأدنى من الأسهم التي تؤهلهم للاحتفاظ بعضويتهم في المجلس. وقد نقلت لنا جريدة " الاقتصادية " ما حدث تفصيلا في جمعية إحدى الشركات التي تحولت إلى معركة قوية بين قوى الإصلاح الشابة، باستراتيجياتها الواضحة، وبين الأعضاء السابقين الذين يصرون على البقاء في مجلس الإدارة إلى مالا نهاية. ترى لو كانت هناك قوانين وأنظمة تحكم آلية إعادة الترشح لمجالس الإدارات اعتمادا على الأداء، هل كنا سنصل إلى هذه النقطة الحرجة التي تغلب فيها المصالح الخاصة على المصلحة العامة؟.
    القوانين والأنظمة يمكن لها أن تحدد الأطر العامة الكفيلة بحفظ حقوق جميع الأطراف ذات العلاقة بالشركات المساهمة. لذا فإن المستثمرين والمراقبين ما زالوا يناشدون الجهات الرسمية بالتعجيل في إقرار نظام "حوكمة الشركات" وهو النظام الكفيل بتحديد الأطر النظامية التي تحكم عمل إدارات الشركات وتنظيم العلاقة القانونية بين المساهمين ومجالس إدارات الشركات السعودية. اللوائح القانونية هي التي تحكم قرارات المجالس الإدارية وهي التي تسمح بمقاضات الأعضاء اعتمادا على أدائهم الإداري تحقيقا للنزاهة والشفافية، وفيما يصب في مصلحة الشركة والمساهمين على وجه الخصوص.
    القوانين الرسمية هي التي تحمي المساهمين من تجاوزات بعض مجالس الإدارات غير المنضبطة، ومن خلالها يمكن وضع أعضاء الإدارات المختلفة تحت الرقابة القانونية وتحت سلطة النظام وهو ما سيساعد كثيرا في إرغام المجالس غير المنضبطة على التغيير من أساليبها الإدارية السلبية تجاه الشركات التي يديرونها. القوانين والأنظمة سوف تحكم العلاقة المالية بين الأعضاء والشركة، وستنظم عمليات الإقراض الوهمية التي استغلت في فترة من الفترات للاستحواذ على أسهم زيادة رساميل بعض الشركات بأسعارها التفضيلية.
    إقرار "نظام حوكمة الشركات" سيكون الأداة الفاعلة لعلاج الكثير من المشاكل الإدارية والمالية التي تواجهها الشركات المساهمة، وسيكون السند القانوني للمساهمين والمرجعية المثلى لحل الخلافات الكثيرة التي تنشأ بين المساهمين والمجالس الإدارية. وسيساعد كثيرا في دعم وإصلاح سوق الأسهم، من مبدأ إن إصلاح السوق يبدأ من إصلاح وضعية مجالس الشركات المتعثرة. نأمل أن تختفي كلمة "الشركات المتعثرة " نهائيا من سوق الأسهم السعودية، وعلينا جميعا تقع مسؤولية تحقيق هذا الهدف الوطني، الجهات الرقابية، الاستشارية، مجالس الإدارات، حملة الأسهم، والمتداولين، فإن لم نستطع، فلا مناص حينها من مطالبة الجهات الرقابية، بعزل مجالس الإدارات الفاشلة، ومن ثم استبعاد الشركات ذات الخسائر المتراكمة من سوق الأسهم السعودية.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ

    المقوشي: خسائر السوق السعودي نتيجة الغش التجاري أكثر من 4 مليارات ريال سنوياً
    ضعف الرقابة يقود الشركات المصنعة الى الغش العلني


    تحقيق - شريفة الأسمري
    تغزو الأسواق منتوجات كثيرة محلية ومستوردة أختلفت وتباينت فيما بينها كما وكيفا، وأصبح العميل المستهدف هو من يحدد نوعية البضاعة والمنتج فتصنع حسب ما يلبي احتياجاته وامكانياته المادية والمعنوية لكن تظل المصداقية هي الرهان بين الشركات المصنعة فنراها يوما بعد يوم تتنافس فيما بينها وتضع بين يدي العميل حلولا متعددة وخيارات واسعة وخدمات تمتد الى ما بعد البيع مثل الضمان والصيانة والاستبدال والتعويض وحول حقيقة هذة الخدمات وهل هي بالفعل واقعية ام وهمية..
    «الرياض» كان لها هذا التحقيق في هذا النوع من الخدمات:

    فقال احد الباعة من شركة الكترو للألكترونيات ل «الرياض»: من ناحية المصداقية في هذا النوع من الخدمات هي بالفعل واقعية فاذا كان العطل مصنعيا ترجع القطعة للوكيل خلال سبعة ايام من تاريخ الشراء ويعوض الزبون بقطعة جديدة اخرى اما اعطال التركيب فإذا حدثت مشكلة مع العميل يتصل بنا ونرسل لة عمالة مدربة وفنية وتقوم بالتركيب على الوجه الصحيح وعادة تصل مدة الضمان من 3 اشهر الى سنة على حسب نوعية الجهاز.

    ويضيف يوسف الحامد من شركة مشاعل الخليج ويقول:خدمات مابعد البيع واقعية بل هي جزء من سياسة الشركة ونحن نقدم هذه الخدمات مثل الصيانة والاستبدال والضمان للعميل لاننا نعتبرها من حقه.

    فقد كانت الخطوة الأولى لترسيخ هذا المفهوم هي زيادة عدد فروع الشركة لاستقبال العملاء مما يوفر الراحة للعميل والسلاسة في استقبال طلباتهم فالعطل اذا كان مصنعيا وبسيطا يتم اصلاحه في الحال.

    اما إذا كان عطلا كبيرا ويحتاج الى وقت فنضطر الى تحويله الى الصيانة المركزية ويعطى العميل رقما على الفاتورة ويتصل بالهاتف المجاني للاستفسار عن جهازه.

    اما اعطال سوء الاستخدام التي يتعرض لها الجهاز مثل تعرضة لسقوط او مواد سائلة اوغير ذلك فيتم التعامل مع الجهاز واستبدال قطع اصلية للجهاز وإذا كان من موديل قديم ولم تتوفر له قطع من نفس الموديل تستبدل بنفس النوع من موديلات جديدة ويمنع منعا باتا لدى فروع الشركة تركيب أي قطع تجارية وتصل عقوبات ذلك التصرف الى حد فصل الموظف لأن هذا التصرف قد يسيء الى سمعة الشركة وتصل مدة الضمان من الأعطال لمدة ثلاث سنوات تقريبا فنحن في شركة مشاعل الخليج لدينا خدمات ما بعد البيع حقيقية وواقعية وليست وهمية مطلقاً فنحن ننطلق من قاعدة إرضاء العميل واستهدافه حتى يصبح عميلاً دائماً للشركة.

    وحول تجارب العملاء المستفيدين من خدمات مابعد البيع تظل قطع غيار السيارات تحتل اول القائمة في المنتوجات الأكثر ازعاجا للعملاء والأقل مصداقية فقلما نجد أحدا يبدى الرضا والقبول من هذه السلع فكل شخص يمتلك مركبة له قصة وحكاية مع قطع غيار السيارات وضماناتها الوهمية فيقول (خالد محمد): قطع غيار السيارات معي او مع غيري من الأصدقاء نادرا ما تكون ذات ضمانات حقيقة فتذهب الى الشركة لشراء القطع ويقولون لك لها ضمان بعد عدة كيلومترات محددة وعند الأعطال نذهب للشركة لتفاجئنا هناك قائمة من الشروط مثل دفع مبالغ معينة نظير خدمات زهيدة كتغيير الزيوت ونحو فقد ننخدع عبر العروض التي تقدمها الشركات عبر وسائل الاعلام المختلفة وتتضمن ضمانات وخدمات بدون مقابل مادي وعندما يحصل أي عطل يبرر أنه سوء استخدام وفي ورش الصيانة نكتشف انه عطل مصنعي.ويضيف خالد بمرارة: الأدهى من ذلك يوهمونك بأن هنالك قطع غيار اصلية ومتوفرة في الأسواق وعندما تبحث عنها لا تجد في السوق إلا تجاريا أي مقلد وفيه ضرر كبير على حياة وأرواح المستهلكين.

    وعلى صعيد ربات البيوت والأجهزة المنزلية تقول (سارة المهنا) مدرسة: في الحقيقة أنا اقسم الشركات إلى نوعين شركات ذات سمعة ومصداقية وهي الشركات العالمية المشهورة التي يهمها سمعتها فتلك بالفعل تسعى لاستقطاب الزبائن وإرضائهم بتوفير خدمات رائعة بعد البيع فذات مرة أشتريت ثلاجة من ماركة مشهورة وعالمية وتوفر لي الشركة الصيانة وتوفير القطع التالفة بمجرد الأتصال بهم وبصورة مجانية.أما بعض الشركات فهي شركات مغمورة وتستخدم قطعا مقلدة تتعطل من أول استعمال وعندما نحاول الصيانة نتصل بهم فلا احد يجيبنا وأنا في نظري أنها مجرد شركات تضخ لنا أجهزة تزيد من نسبة النفايات في البلاد لانها من اول استخدام تتعطل ثم تتحول الى سلة النفايات فحتى الضمانات التي عليها وهمية وبلا مصداقية.

    والغريب ماذكرته (جواهر.محمد) عن تلاعب بعض الشركات حيث قالت: تخيلوا حصل لي ولعدة مرات أن اشتريت أجهزة تسوق عبر الفضائيات وقالوا لي هنالك خدمات رائعة بعد البيع وعندما دفعت االنقو د للبائع اخرج لي فاتورة وذهبت للمنزل وتفاجأت انها غير مختومة أصلا.


    مركز رعاية المستهلك

    وفي هذا الصدد ذكر د.عبد العزيز المقوشي رئيس مجلس ادارة مركز المنتجات الوطنية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض وقال: ان ظاهرة الغش التجاري والتقليد مشكلة عالمية، حيث بلغت خسائر السوق السعودي نتيجة الغش التجاري أكثر من 4مليارات ريال سنويا وهذه الظاهرة من الظواهر المقلقة وهي نتاج لإنعدام الخوف لدى المتاجرين في السلع المغشوشة والمقلدة الرديئة من ردع النظام والقانون لهم وإيقاع العقوبات المقررة بحقهم، ويجب أن تعمل الجهات المعنية بوزارة التجارة والصناعة على زيادة جهودها في تتبع المتاجر التي تمتهن الترويج لتلك السلع المغشوشة وتطبق بهم أقسى العقوبات بالاضافة الى سن تشريعات تتكفل بإيجاد حلول فاعلة وتعزيز الرقابة بالمنافذ والأسواق للحد من دخول السلع المقلدة وكذلك تطبيق النظام بكل حزم وصرامة لان التساهل يوسع دائرة الغش الذي يلقي بظلاله على جميع الجوانب الحياتية للمواطن والمقيم، لذا فقد قامت الغرفة التجارية الصناعية بالرياض بإنشاء مركز رعاية المستهلك الذي يهدف الى رفع مستوى وعي المستهلك بحقوقه اما خطة عمل المركز فإنها تأتي استجابة لظاهرة الأستهداف الواضح للمستهلك المحلي من قبل اسواق العالم وما يتبعه من حجم ألأستيراد الهائل للسوق المحلي في ظل انفتاحه وإزالة الحواجز ثم الاندفاع من قبل أفراد المجتمع بكافة طبقاته لإقتناء هذة السلع كما تأتي مضمون الرسالة الأعلامية التي يضطلع بها المركز للتاجر والمستهلك هو رعاية وتبصير وذلك عبر محورين أساسيين الاول يتمثل في الاسهام بتنمية وعي المستهلك بحقوقه في جوانب عدة وما يتبع ذلك في تسوية عادلة لجبر الضرر.

    والمحور الثاني يتمثل في حث وتوعية اصحاب الأعمال الى بذل المزيد من الجهد لرفع مستوى الجودة فيما يقدمونه من سلع وخدمات وهنالك هيئة وطنية لحماية المستهلك مستقلة للدفاع عن حقوق المستهلكين.

    واوضح المقوشي ان سبب تفشي هذة الظاهرة هم من المستهلكين الذين يتعرضون للغش التجاري ولا يشتكون وذلك بسبب استهانتهم بثمن السلعة او لإنشغالهم وان هنالك جولات يقودها رجال الغش التجاري بوزارة التجارة لضبط المخالفين وإيقاع العقوبة بهم وهي تتراوح حاليا بمنع المؤسسة أو الشركة التي يثبت تكرار قيامها بإستيراد سلع مقلدة بعدم التعاون معها او تقديم خدمات من الغرفة التجارية لها.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ

    مساحة رأي
    نظامنا المصرفي ... سلامات!



    سحر الرملاوي
    الخبر الذي نشره الزميل بادي البدراني في جريدة الرياض الثلاثاء الماضي حول قضية احد المستثمرين المهمين مع البنك الذي يتعامل معه حين قام البنك بدون إذن بتسييل محفظته وتغريمه خسارة ضخمة في سلسلة من تجاوزات البنوك الملاحظة مع عدد من عملائها، هذا الخبر تضامن بالصدفة مع نتيجة علمية موثقة أثبتتها أول واحدث الدراسات الميدانية عن علاقة المرأة بالأسهم أعدتها الباحثة عزيزة الخطيب والدكتورة نجوى سمك، وتقول النتيجة إن مشاكل النساء مع صالات التداول في البنوك كثيرة وخطيرة تمثلت في قلة عدد المنفذات في صالات تداول النساء وانخفاض عدد الصالات على المستوى الجغرافي وصعوبة الاتصال بمنفذي التداول في البنوك وبطء تنفيذ الأوامر في صالات تداول فروع النساء وعدم وجود إرشاد وتثقيف للعاملات وانخفاض كفاءة المنفذات عن المنفذين وطبيعة تعامل منفذات صالات التداول إضافة إلى سوء إدارة الصالات وعدم ضبط سلوكيات العميلات . كما أظهرت الدراسة أن التعامل مع المخطط المالي في البنوك منعدم تماما إذ قالت 85 من العميلات أنهن لا يعلمن بوجوده فيما قالت الباقيات إنهن يعلمن بوجوده لكنهن لا يتعاملن معه ! .
    وهذه المشاكل إضافة لما لاقاه بعض العملاء من خدمة لاحقة بالسالب كما في حالة القصة الأولى يدفعنا إلى المطالبة بفتح ملف البنوك في المجتمع السعودي، ويدفعنا إلى الإشارة لأمر تحدثنا عنه في السابق كثيرا لكنه لم يجد آذانا صاغية، فالبنوك في كل بقاع الأرض تسهم بشكل أو بآخر في التنمية الاقتصادية للبلد الذي تكبر فيه وتتضخم، فإذا كانت البنوك هنا لا تدفع ضرائب ولا يستفيد من فوائدها الغالبية العظمى من المتعاملين معها الذين يفضلون الجاري تفاديا لأي شبهة، فلنا أن تتخيل مقدار ما تكسبه هذه البنوك من الرواتب والمحافظ الاستثمارية وصناديق الاستثمار والحسابات الادخارية والحسابات الاستثمارية وغير ذلك .. إذن بالمقابل أين ما تقدمه هذه البنوك للبلاد؟ أين نشاطاتها التنموية المستحقة؟ أين خدماتها في القطاع السياحي والقطاع الترفيهي والقطاع الصحي وقطاع تأهيل المعاقين وتأمين مشاريع ووظائف للعاطلين؟ وفي القطاع التعليمي، بل أين خدماتها المهنية لعملائها عامة وعميلاتها العاديات خاصة؟

    البنوك التجارية لم تسجل موقفا مشرفا في أزمة الأسهم الحالية، بل على العكس كثير منها سهل للعملاء باب الاقتراض للمضاربة في السوق فلما انهار السوق استولت على أصول العميل وكافة ممتلكاته استيفاء لحقها ..

    البنوك التجارية لم تمنح عملاءها عمليات سريعة ومعاملات دقيقة في أوامر البيع والشراء والتعامل عبر شبكة الانترنت كان من أسوأ التجارب التي عاشها المساهمون في الآونة السابقة .

    لذا اعتقد أن النظام المصرفي بحاجة إلى إعادة نظر وتصحيح أوضاع سريع لأنه صمام الأمان في مضخة الاقتصاد الوطني فإذا تعطل الصمام أو انكسر ضعف الاقتصاد أو انهار لا سمح الله .

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ

    أخبار الشركات



    * «فتيحي» تعلن تشغيل المركز الطبي الدولي في جدة >أعلنت شركة أحمد حسن فتيحي وشركاه، أنه بدأ أمس، تشغيل المركز الطبي الدولي في جدة لاستقبال المرضى. وأفادت الشركة أن إجمالي مساهمة شركة أحمد حسن فتيحي وشركاه في المركز الطبي الدولي تبلغ 96.3 مليون ريال وتمثل حوالي 20 في المائة من رأسماله البالغ 500 مليون ريال.

    ويقع المركز الطبي الدولي في شارع حائل في حي الرويس على مساحة حوالي 30 ألف متر مربع بسعة 450 سريراً، فيما يعتبر هذا المركز أحدث وأكبر المراكز الطبية التي تقدم أعلى مستويات خدمة الرعاية الصحية في المنطقة وبالشراكة مع كليفلاند كلينك الأميركية.

    * ويتضمن المستشفى العديد من التخصصات، منها مركز علاج وإدارة مرض السكر وعلاج أمراض القلب وأمراض العيون والعظام وصحة المرأة وطب الأطفال ومركز للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل.




    «الصادرات» تطرح موعدا بديلا للجمعية غير العادية وتحدد طريقة تسلم الأرباح > أصدرت الشركة السعودية للصادرات الصناعية «الصادرات» أمس بيانا، دعت فيه المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة غير العادية للمرة الثانية في مبنى الغرفة التجارية الصناعية في الرياض عند الساعة الواحدة من ظهر يوم الثلاثاء الـ 13 من يونيو (حزيران) الجاري.

    ويأتي الموعد المقترح للجمعية لعدم اكتمال نصاب الاجتماع الذي كان مقررا يوم الأحد الماضي. حيث ستنظر الجمعية في جدول أعمال يتضمن الموافقة على توصية مجلس الإدارة على زيادة رأسمال الشركة من 72 مليون ريال (19.2 مليون دولار) إلى 108 ملايين ريال (28.8 مليون دولار)، وإصدار عدد 3.6 مليون سهم مجاني (720 ألف سهم قبل التجزئة)، وذلك بمنح سهم مجاني لكل سهمين، وتوزيعها على مساهمي الشركة المسجلين كما في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية بعد نحو أسبوعين من الآن.

    وطلبت الشركة من مساهميها الذين لم تصلهم أرباحهم عن أعمال أعوام 2002 و2003 و2004، سرعة تحصيلها، مبينة أن أرباح عام 2004 يمكن تحصيلها نقدا أو بشيكات أو عن طريق الحسابات المربوطة بمحافظ استثمارية في أي من البنوك العاملة في البلاد، أو تحصيلها عن طريق أي فرع من فروع بنك ساب.

    وأفادت أن على المساهمين الذين لم يتسلموا أرباحهم عن عامي 2002، و2003، التقدم لتسلمها عن طريق إدارة الشركة في عمارة الرصيص الدور الرابع جوار الغرفة التجارية الصناعية في شارع الضباب في الرياض.




    * تأجيل جمعيتي مساهمي «معدنية» لعدم اكتمال النصاب > أعلنت الشركة الوطنية لتصنيع وسبك المعادن «معدنية» تأجيل اجتماع الجمعية العامة غير العادية الثامنة، والعادية الخامسة عشرة للشركة كان مقررا انعقادهما أمس، وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية. وسيعقد الاجتماع الثاني للجمعيتين ظهر الأربعاء المقبل بمقر الشركة في مدينة الجبيل الصناعية.




    «نماء» تدعو مساهميها لاجتماع 14 يونيو > دعا مجلس إدارة شركة نماء للكيماويات المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العامة غير العادية (للمرة الثانية) والذي سيعقد في فندق إنتركونتننتال في الجبيل الصناعية، وذلك عند الساعة الحادية عشرة صباحا يوم الأربعاء 14 يونيو (حزيران) الجاري.

    ويأتي عقد جمعية مساهمي «نما» للنظر في جدول أعمال يشتمل على توصية مجلس الإدارة لإصدار ثلاثة ملايين سهم لمشروع الدمج مع شركة الجبيل للصناعات الكيماوية «جنا» وتعديل النظام الأساسي وفقا لذلك.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ

    كاريكاتير الرياض ... رسم عبدالسلام الهليل


    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ نادي خبراء المال

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:37 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 24/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-07-2006, 10:08 AM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا