إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    الأسهم السعودية تختتم أسبوعا أخضر بارتفاع 3.7% وتتسلح لكسر «المقاومات المزدوجة»
    قرارات هيئة سوق المال الجديدة تقود لتغيير خريطة التحليل وتوقعات باستقرار المؤشر انتظارا للنتائج النصفية


    الشرق الأوسط .. جدة: محمد الشمري
    أنهت سوق الأسهم السعودية آخر جلسات عملها للأسبوع الجاري، أمس، على صعود قوي، أضاف للمؤشر العام 409.95 نقطة بما يعادل 3.66 في المائة، ليبلغ في نهاية الجلسة مستوى 11610.93 نقطة، إثر تداولات أصرت على تأجيل جني الأرباح الذي كان من المتوقع له أن يبدأ في النصف الأخير من زمن تعاملات جلسات الختام اليتيمة.
    ولم يسجل مؤشر أي من قطاعات السوق أمس، تراجعا بقدر ما أضافت كافة المؤشرات نقاطا إضافية لها، ويحسب لتعاملات السوق أنها حافظت على تنامي مستوى السيولة مع الإبقاء على تكثيف عدد الأسهم المتداولة، وهو ما أدى إلى تسجيل كميات تزيد عن الكميات المتداولة لجلسة واحدة في أي من التعاملات التي تمت بين يومي السبت والأربعاء الماضيين.

    وفي هذا الخصوص كشفت المحصلة النهائية لأعمال تبادل الأسهم عن تداول 211.1 مليون سهم، بقيمة تقدر بنحو 11.9 مليار ريال (3.1 مليار دولار)، نتجت عن تنفيذ 277.9 ألف صفقة بيع وشراء، رفعت أسعار أسهم 60 شركة، مقابل تراجع أسعار أسهم 12 شركة من أصل أسهم 80 شركة مدرجة في سوق المال السعودية. وأظهرت حركة الأسعار الصاعدة مع تواتر صفقات البيع والشراء، دلائل تشير إلى إمكانية تسرب نبأ خفض العمولات واعتبار يوم الخميس عطلة لسوق المال في السعودية، ما قاد بالنهاية لتأجيل أعمال جني الأرباح إلى الجلسة المسائية من تعاملات بعد غد الأحد، أو تعاملات الاثنين، على أن تكون تداولات الثلاثاء المقبل آخر موعد مقترح لعمليات جني الأرباح على أبعد حد.

    وينتظر أن يضيف المؤشر العام خلال تعاملات غد السبت نقاطا تتراوح بين 500 و700 نقطة، ليتأهل بالنهاية تلقائيا لتجاوز حزمة من نقاط المقاومة الشرسة والمزدوجة في الوقت نفسه، ليصل كما هو مرجح في نهاية جلسة المساء مستوى 12200 نقطة.

    وفي حال نجح المؤشر العام فعليا بتجاوز مستوى 12200 نقطة في جلستي الغد، وواصل صعوده في اليوم التالي، فإن ذلك يعني تأكيدا لا يقبل الجدل بكسر سقف ظاهرة الوتد التي قاعها عشرة آلاف نقطة وسقفها 12 ألف نقطة.

    يشار إلى أن قاع الوتد ونقطة الدعم فيه كانت هي نهاية مسار هابط وبدء مسار صعود بدأ في 13 من الشهر الماضي، قبل أن يمر المؤشر بمسار أفقي تخللته عمليات تجميع انتهت بصعود بدأ الأحد الماضي، ولم يتوقف حتى نهاية تعاملات الأسبوع أمس.

    وترشح التوقعات الأولية لطبيعة سير تعاملات السبت، استعادة أسهم المضاربة لكميات السيولة التي افتقدتها في التعاملات الأخيرة، مع استمرار تدفق السيولة المراقبة أسهم العوائد، على أن تتقهقر أسعار الأسهم القيادية في الجلسة الثانية لمنع تضخم المؤشر، مع بقاء وتيرة ارتفاع أسعار أسهم المضاربين بالقوة نفسها منذ الدقائق الأولى من الجلسة الأولى حتى نهاية آخر صفقات الجلسة الثانية.

    * السمان: الأنباء المحفزة تقود الى تغيير خريطة تحليل الأسهم

    * في هذه الأثناء أوضح الدكتور أيمن السمان، وهو خبير في تعاملات سوق المال لـ«الشرق الأوسط»، أن الأنباء المحفزة التي ظهرت بنهاية جلسة نهاية الأسبوع أمس، قادت إلى تغيير خريطة تحليل السوق.

    وذهب إلى أن التطورات الإجرائية التي تم الإفصاح عنها، وضعت المؤشر العام أمام مهمة سهلة لاختزال مسافة صعود كانت محفوفة بمخاطر حزمة من نقاط المقاومة الشرسة.

    وبيّن أن عمليات الطمس المتوقعة لنقاط المقاومة، أثناء جلستي بداية الأسبوع غدا، ترشح المؤشر العام لتجاوز عقبة 12 ألف نقطة بسهولة، على أن يكون ذلك مدعاة لمواصلة الصعود يومي الأحد والاثنين، وهو ما يعني بالتالي إمكانية تأجيل أعمال جني المكاسب إلى جلستي الثلاثاء المقبل.

    وتوقع السمان ارتفاع جاذبية أسهم المضاربة خلال النصف الأول من تداولات الأسبوع المقبل، على أن يعمل خبراء السوق على كبح جماح المؤشر من خلال تهدئة أسعار أسهم العوائد، بتقليص نسب صعودها، خاصة يومي الأحد والاثنين، وذلك لمنع تدهور وضع المؤشر العام عند البدء في عمليات جني المكاسب.

    * بخيت: الاستقرار واقع مرحلة وتضاعف الثقة تلقائي

    * من جهته أوضح بشر بخيت، مدير عام مركز بخيت للاستشارات المالية في الرياض، أن استقرار أوضاع السوق سيكون هو واقع المرحلة إلى أن يتم الإعلان عن نتائج أعمال الربع الثاني بنهاية يونيو (حزيران) الجاري.

    وأشار إلى أن مستوى الثقة سيتضاعف تلقائيا، وذلك كنتيجة طبيعية لإقرار تخفيض عمولة التداول، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة لا تخشى سوى الآثار السلبية لعمليات المضاربة المتوقعة.

    وقال «نتوقع أن يعزز الارتفاع الأخير في سوق الأسهم السعودية، وقرار تخفيض عمولة التداول مستوى ثقة المستثمرين في السوق، مما سيؤدي إلى اتجاه المؤشر العام نحو الاستقرار خلال الأسابيع المقبلة، بانتظار ظهور النتائج المالية للنصف الأول من العام الحالي». واعتبر أن «العودة إلى أسهم المضاربة قد تؤثر بشكل سلبي على أداء السوق».

    * العرابي: السبت آخر حدود المسار الصاعد

    * وعلى الطرف الآخر يطرح طارق العرابي الحارثي، وهو مضارب في السوق السعودية، رأيا مخالفا لتوقعات المحللين، وذلك عندما عبر عن اعتقاده بأن المسار الصاعد، الذي بدأ الأحد الماضي وتعزز أمس، سيتوقف بنهاية الجلسة الأولى من تعاملات غد السبت.

    وأوضح لـ «الشرق الأوسط»، بعد فراغه من أعمال جلسة نهاية الأسبوع، أن المؤشر العام مرشح للصعود في الجلسة الأولى غدا، على أن تبدأ أولى بوادر جني الأرباح في الساعة الأخيرة من الجلسة نفسها بهدف جني المكاسب.

    وقال إنه يرشح استمرار جني المكاسب خلال جلستي الأحد، على أن تتقلص الفوارق السعرية بين قمة الأسعار اليومية وقاعها خلال جلستي الاثنين المقبل، وذلك انتظارا لنتائج اجتماع جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية، على أن تسير تعاملات الثلاثاء وفقا لما تسفر عنه نشرات أخبار الصباح.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    دعم صناعي يصعد بالمؤشر 409 نقاط

    - طارق الماضي من الرياض - 06/05/1427هـ
    يبدو أن الثقة عادت إلى سوق الأسهم السعودية ودفعت بالمزيد من المتداولين للعودة إلى التداولات خلال الأيام الماضية. ونتيجة لذلك شهدت القطاعات القيادية حركة ونشاطا واضحين وهي القطاعات التي يصعب تحركها دون حركة جماعية لأعداد متزايدة، حيث لا تستجيب بعض تلك الشركات ذات القيمة السوقية العالية لمقدرة صناع السوق في رسم حركتها بل إن تلك المحاولة تكون شديدة المخاطرة بالنسبة لهم.
    ولعل ذلك يقود إلى أن عودة المضاربين خارج السوق تكون في العادة للشركات القيادية والآمنة في بداية العودة, وذلك حرصا على أن تكون الحركة الأولى لهم في سوق الأسهم محسوبة العواقب وشديدة الحذر، ولعل ذلك يفسر النشاط الذي يسود بعض شركات القطاعات القيادية خلال اليومين الماضيين.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    يبدو أن الثقة عادت إلى سوق الأسهم السعودية ودفعت بالمزيد من المتداولين للعودة إلى التداولات خلال الأيام الماضية. ونتيجة لذلك شهدت القطاعات القيادية حركة ونشاطا واضحين وهي القطاعات التي يصعب تحركها دون حركة جماعية لأعداد متزايدة، حيث لا تستجيب بعض تلك الشركات ذات القيمة السوقية العالية لمقدرة صناع السوق في رسم حركتها بل إن تلك المحاولة تكون شديدة المخاطرة بالنسبة لهم.
    ولعل ذلك يقود إلى أن عودة المضاربين خارج السوق تكون في العادة للشركات القيادية والآمنة في بداية العودة وذلك حرصا على أن تكون الحركة الأولى لهم في سوق الأسهم محسوبة العواقب وشديدة الحذر، ولعل ذلك يفسر النشاط الذي يسود بعض شركات القطاعات القيادية خلال اليومين الماضيين.
    وبشكل عام كان الاتجاه إيجابيا للسوق والمؤشر منذ أول لحظات الافتتاح وبشكل تدريجي، حيث تمت أول عملية جني أرباح خفيفة عند الساعة 10:16 وعلى مستوى 11447 نقطة لتكون عملية جني الأرباح الثانية على مستوى 11517 نقطة في تمام الساعة 10:52 صباحا، وبدأت فترة استقرار لمدة 20 دقيقة منذ الساعة الحادية عشرة تسود التداولات في نطاق المستوى 11442 نقطة، ليكون نصف الساعة الأخير قبل الإغلاق ذا منحى إيجابي وبشكل متسارع يقود المؤشر للانطلاق من مستوى 11442 نقطة ليكسب 168 نقطة ويغلق على مستوى 11610 نقاط بإجمالي ارتفاع ليوم أمس بمقدار 409 نقاط وبنسبة 3.66 في المائة.
    ومن أصل 80 شركة تم تداولها أمس ارتفعت أسعار 60 شركة، فيما انخفضت 12 شركة أخرى، وانعكس الاتجاه الإيجابي بشكل إيجابي على جميع القطاعات وتحديدا القطاعات القيادية بقيادة الصناعة. وفي نهاية التداولات بلغ إجمالي السيولة المنفذة في السوق أمس 11.9 مليار ريال نفذ عليها 211 مليون سهم توزعت على 277 ألف صفقة، حيث يبدو أن أرقام التداولات تسجل أيضا ارتفاعا بشكل تدريجي يتوازن مع الارتفاع في مؤشر السوق.
    وعلى مستوى القطاعات، ارتفع القطاع الصناعي بنسبة 6.10 في المائة أي ما يعادل 1436 نقطة، فيما ارتفع قطاع البنوك بمقدار 871 نقطة بنسبة 2.76 في المائة، وقطاع الأسمنت الذي كسب 118 نقطة بنسبة 1.62 في المائة، وسنجد هنا أن باقي قطاعات السوق تفاوتت الاستجابة فيها من متوسطة في القطاع الزراعي الذي ارتفع بنسبة 3.55 في المائة إلى ضعيفة في قطاع الكهرباء بنسبة 1.39 في المائة. وتظل القطاعات القيادية هي الأكثر تأثيرا في استقرار المؤشر خلال الأسبوع المقبل، حيث سيساعد ذلك في إعادة الثقة إلى السوق وبالتالي دعم ضخ المزيد من المتداولين والسيولة إلى السوق، والتحرك القوي لكل من شركتي الراجحي المصرفية وسابك سيكون أكبر دعم لإقناع تلك السيولة والمتداولين خلال الأسبوع المقبل.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    مستبعداً تأثر السوق بإجازة الصيف.. الجعفري:
    المؤشر يتجه لمستويات الـ14 ألف نقطة مدعوماً بالقرارات الايجابية ونتائج الشركات وثقة المتعاملين بكفاءة هيئة السوق المالية


    الرياض - عبدالعزيز القراري:
    توقع عدد من المراقبين لسوق الأسهم السعودية بأن القرار الذي أعلنته هيئة السوق المالية أمس سيدعم وجهة السوق خلال الفترة المقبلة، مؤكدين أن السوق قبل اعلان قرار تخفيض العمولة شهد سلسلة ارتفاعات لبعض الشركات ذات العوائد ويعد هذا مؤشرا ايجابيا.
    وقال المدير العام لشركة المؤشر للاستثمار والاستشارات المالية علي الجعفري ان المؤشر متجه إلى مستويات ال14 ألف نقطة الشهرين المقبلين مشيرا إلى ان المؤشر سيدعمه لبلوغ هذا الحاجز نتائج الشركات القيادية التي تقل في الوقت الحالي عن سعرها العادل.

    وأكد ان السوق استقبل قرار تخفيض العمولة وهو صاعد بنسبة 11 في المائة عن أقل نقطة سجلها في فترة وجيزة، لافتاً إلى ان المستثمرين طويلي الأجل هم من أعاد للسوق الثقة باقتنائهم اسهما ذات عائد مغر.

    وقال الجعفري «ان القرار يعتبر من ثمرات سياسة الباب المفتوح» وزاد بأن الهيئة ينتظر منها العديد من القرارات القادمة التي ستكون في صالح المتعاملين ومنها التسوية مع المضاربين.

    ولفت إلى ان قرار تخفيض العمولة سيخلق منافسة بين المصارف لصالح العملاء، معتبراً ان القرار حق من حقوق المتعاملين في الأسهم من ناحية المصارف التي تفرض رسوما مرتفعة مقابل خدمات متواضعة وتسببت في كثير من المشكلات التقنية التي خلفت خسائر لمتعاملين من طريقها.

    وأشار إلى أننا يمكن ان نقول الآن الأمور عادت لنصابها الصحيح بعد معاناة ثلاثة أشهر متتالية من الخسائر التي لعبت المصارف فيها دورا كبيرا في تكبيد الكثيرين من الخسائر وأدخلت البعض دائرة الإفلاس.

    واستبعد ان تحدث عمليات جني أرباح عنيفة كما حدث في الوقت السابق خصوصاً ان كثيرا من الشركات لم تصل لمراحل يستطيع المستثمر التفريط في اسهمه بأسعار متدنية، مشيراً إلى ان السوق مقبل على مستويات مطمئنة محذراً في ذات الوقت من الانسياق لشائعات خصوصاً ان الهيئة مشرعة أبوابها لاستقبال استفسارات المتعاملين.

    وقلل من المخاوف من ركود السوق في فترة اجازة الصيف نتيجة سفر عدد كبير من صناع السوق والمتعاملين للتمتع باجازاتهم، مؤكداً انه لن يكون هناك انقطاع عن السوق وأخبار التداول في ظل توفر الخدمات التقنية والنقل المباشر لأحداث السوق عبر وسائل الاتصال المختلفة والمنتشرة في أنحاء متفرقة.

    من جهة أخرى تناقل المتعاملون في سوق الأسهم قرار هيئة السوق المالية بإلغاء تداولات يوم الخميس وتخفيض نسبة العمولة بمزيد من التفاؤل، مؤكدين ان ادارة الهيئة ساهمت في اعادة الروح للسوق من خلال أول قرارين تصدرهما الهيئة يعودان بشكل مباشر لصالح المتعاملين.

    وقال نايف العنزي متعامل في السوق ان الملفت في القرارين انهما جاءا استجابة لمطالب المتعاملين، ولا تتجاهل مطالبهم التي إذا كانت من صالح الجميع، مؤكداً ان الهيئة من خلال قرار إلغاء دوام الخميس تراعي الجانب الإنساني وتعطي فرصة للمتعاملين فرصة يومين في الأسبوع لممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعيدا عن الأرقام وتقلبات الأسعار.وأشار إلى ان هذا القرار يراعي العلاقات بين الأسر بسبب انشغال الجميع بسبب كثرة الأعمال إما الوظيفية أو التجارية بالاضافة لسوق الأسهم، لافتاً ان الجميع سيلمس أهمية الاجازة الاسبوعية سواء من ناحية قرارات البيع أو الشراء في السوق والراحة النفسية بتخفيف الضغط الذهني والبدني.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    المؤشر الرئيسي ينهي تعاملاته فوق مستوى 11500 نقطة
    سوق الأسهم السعودية تواصل مكاسبها لليوم السادس على التوالي


    عبدالعزيز حمود الصعيدي
    واصلت سوق الأسهم السعودية مكاسبها لليوم السادس على التوالي، وأنهي المؤشر الرئيسي على 11611 نقطة في تعاملات نشطة، بقيادة جميع قطاعات السوق دون استثناء، وبدعم من مؤشرات أداء السوق الرئيسية الثلاثة. وهي كميات الأسهم المتبادلة، حجم المبالغ المدورة، وعدد الصفقات المنفذة.
    وفي موضوع يخص السوق، قررت هيئة سوق المال العمل بالتخفيض على العمولات الذي كان متبعا في السابق ما سيكون له أثر إيجابي على أداء السوق مستقبلا، وكذلك إلغاء تداول الأسهم أيام الخميس.

    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات أمس رسميا على 11610,93 نقاط بارتفاع 409,45، لينهي فوق الحاجز النفسي 11500 نقطة لأول مرة خلال هذا الأسبوع في بادرة يرى فيها بعض المراقبين تحسنا في أداء المؤشر.

    قاد أداء السوق جميع مؤشرات القطاعات دون استثناء، تصدرها مؤشر قطاع الصناعة، التأمين، الزراعة، والبنوك، فارتفع الأول بنسبة 6,10 في المائة نتيجة صعود سهم سدافكو بنسبة 9,68 في المائة وأغلق على 42,5 ريالا، فسهم سافكو التي كسب سهمها نسبة 7,89 في المائة ليغلق عند 164 ريالا. وجاء مؤشر قطاع التأمين في المرتبة الثانية بعد أن ارتفع سهم التعاونية للتأمين بنسبة 3,73 في المائة ليغلق على 167 ريالا. وفي المرتبة الثالثة ارتفع مؤشر قطاع الصناعة الزراعة بنسبة 3,55 في المائة بفعل سهمي الشرقية الزراعية والقصيم الزراعية.

    طرأ تحسن كبير على مؤشرات أداء السوق الرئيسية الثلاثة، وهي: كمية الأسهم المتداولة التي ارتفعت إلى نحو 422 مليون سهم من 347 مليونا، أي أن الكميات المتداولة زادت بنسبة 21,61 في المائة؛ وتبع ذلك حجم المبالغ المدورة الذي قفز إلى ما يقارب 23,82 مليار ريال من 20,34 مليارا في تعاملات اليوم السابق؛ كما حلق عدد الصفقات المنفذة إلى أكثر من 556 ألف صفقة مقارنة بنحو 442 ألف صفقة. وشملت تداولات أمس أسهم جميع الشركات ال 80 المدرجة في السوق السعودية، ارتفع منها 60، انخفض 12، ولم يطرأ تغيير يذكر على أسهم ثماني شركات، أي أن معدل الأسهم المرتفعة إلى تلك المنخفضة قفز إلى خمسة إلى واحد، ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة تجميع.

    تصدر المرتفعة أسهم كل من اسمنت القصيم التي أقلع سهمها بنسبة 9,89 في المائة ليغلق على 222,25 ريالا، فسهم المواشي المكيرش التي حلق سهمها بنسبة 9,72 في المائة لينهي على 19,75 ريالا، وتبعهما سهم الشرقية الزراعية.

    برز بين الأكثر نشاطا سهم المواشي المكيرش، الذي استحوذ على نصيب الأسد بكميات قاربت 35 مليون سهم من إجمالي الأسهم المنفذة أمس، فسهم كهرباء السعودية الذي نفذ عليه نحو25 مليون سهم وأغلق على 18,25 ريالا.

    وبين الخاسرة انخفض سهم فتيحي بنسبة 4,32 في المائة وأغلق على 38,75 ريالا، فسهم شركة العقارية التي تنازل سهمها عن نسبة 3,52 في المائة وأغلق منخفضا إلى 89 ريالا.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    السوق تخالف المحللين وتسترد عافيتها وتوقعات بجني ارباح خفيف غداً


    حزام العتيبي (الرياض)
    ترك سوق الاسهم غالبية آراء المحللين خلفه بعد ان اغلق الفجوات السعرية في منطقة العشرة آلاف نقطة واسترد شيئا من عافيته في تداولات الخميس بإرتفاع مطمئن ومعقول شاركت فيه سابك المرتفعة 7.67% والراجحي الذي ارتفع بما يقارب النسبة القصوى 9.40% وتزامن صعود المؤشر يوم امس بنسبة 3.66% بـ 409.45 نقطة الى 11610.93مع اخبار ايجابية عن قضية ايران النووية في الامم المتحدة والميل السياسي الى التهدئة الامر الذي اثر سلبا على اسعار النفط العالمية على المستوى الخارجي اما على صعيد اوضاع السوق الداخلية فقد اتسق ذلك مع هدوء هيئة سوق المال ورئيسها الجديد في عدم اصدار قرارات غامضة او مستفزة للمضاربين وقرب فترة الحظر على رؤساء مجالس الشركات النظامية وتعززت الاخبار والمحفزات الايجابية بإعلان هيئة سوق المال بعد انتهاء فترة التداول يوم امس عن قرارين كانا يعدان مطالبا لقطاع عريض من المتداولين اولهما يتعلق بإلغاء فترة تداول الخميس والاخر بتخفيض العمولات البنكية على عمليات البيع والشراء الامر الذي سيكون له تأثير مهم على حجم السيولة التي ستدخل الى السوق وكانت توقعات اقتصادية لخبير شرق اوسطي متفائلة بأن تبدأ اسواق الاسهم الخليجية مرحلة صعود خلال الاسابيع المقبلة بعد اقتناع مراقبين بأنها تخلصت من تضخم الاسعار الذي عاشته اواخر العام الماضي وبداية هذا العام.
    ومن جهته يعتقد محلل الاسهم خالد الجوهر ان الثقة بدأت تعود للسوق بشكل نسبي بعد ان عصفت بها رياح الخوف النفسي وتتبع الشائعات مضيفا ان التعامل المفتوح بين رئيس هيئة السوق المالية الجديد الدكتور عبدالرحمن التويجري ووسائل الاعلام وانفتاحه على المتداولين رسخ ايجابية العلاقة بين كل هذه الاطراف الامر الذي ابعد الغموض عن مجريات السوق.
    وعن توقعات الاسبوع المقبل يعتقد الجوهر بأن تواصل السوق ايقاعها الهادئ رغم توقعات متداولين من بينهم حمد المشاري بأن تتعرض السوق في الفترة المسائية من تداولات غد السبت الى جني ارباح خفيف لكن تجاوز المؤشر بقوة وثقة لمستوى الاحد عشر الف نقطة يشكل قاعدة صلبة للسوق لتلقط انفاسها بعد الضغوط التي مورست على المؤشر لعمليات تجميع في عدد كبير من الاسهم بأسعار تقترب من اسعار اواخر عام 2004م .وعلى مستوى التداولات ارتفعت اسعار 60شركة بينما انخفضت اسعار 12شركة اخرى كان في طليعة الاسهم المرتفعة اسمنت القصيم التي حققت 9.89%والمواشي التي قاربتها بـ 9.73%وكذلك الشرقية الزراعية وسدافكو والباحة والراجحي التي اقتربت من النسبة العليا متجاوزة في نسبة الارتفاع 9%من اسعار اغلاقها مساء الاربعاء بينما كانت الشركات الاكثر هبوطا ليوم الخميس فتيحي بنسبة 4.32% والعقارية 3.52% وسامبا 1.28% وتهامة 1.26% واسمنت السعودية 0.94% وانابيب 0.53% وبلغت قيمة التداولات حوالى 12مليار ريال لاسهم بلغت حوالى 211مليون سهم.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    مؤشر سوق الأسهم يواصل الصعود ويكسب 409 نقاط

    صالح الملحم*

    تمكن مؤشر السوق العام خلال هذا الاسبوع من كسب 1226نقطة مسترجعا جميع النقاط التى خسرها على مدى الاسابيع الثلاثة السابقة. وكان قد دخل مؤشر السوق في مسار صاعد على مستوى الاداء اليومي منذ صدور القرار الملكي بتعيين معالي الدكتور عبدالرحمن التويجري منذ ثلاثة اسابيع مما يدل على الاثر النفسي الذي احدثه التغيير الاداري في هيئة السوق على كبار المستثمرين الذين يشكلون الدعم الاساسي للسوق في نهاية مراحل دورات الهبوط كما هو معروف في علوم التحليل الفني "متداولو السوق يكونون قممه ومستثمروه يكونون قيعانه". وكان العامل النفسي المهم الاخر للكثير من المتداولين هو مستوى الاقفال الشهري وكان الاداء مطمئنا حيث اقفل المؤشر لشهر مايو فوق مستوى 11 الف نقطة بعيدا عن قاع السوق 9500 نقطة بين 1500 نقطة. وعدم تمكن السوق من الاقفال على المستوى اليومي تحت مستوى 10000 نقطة كان له الاثر الايجابي الاكبر على صغار المتدولين في السوق حيث ان السوق يملك اهدافا فنية سفلى لاشكال فنية معروفة في علوم التحليل الفني تكونت في المسار الهابط منذ هبوط السوق البعض منها تحقق مثل الوصول الى مستوى 9500 نقطة تقريبا.
    ونلاحظ في الرسم البياني لاداء السوق امس ان مسارات السوق الهابطة (الخطوط الحمراء) الاول والثاني قد تم اختراقهما صعودا وتحولا الى مسارات دعم وتم اختبار مساراتهما بنجاح على مدى الاسابيع الثلاثة الماضية. ونلاحظ كذلك ان السوق حاليا بالفعل يملك قاع دعم وهو مستوى 10000 نقطة كما هو محدد باللون الاخضر.
    نتوقع بمشيئة الله ان يواصل السوق اداءه الصاعد خلال الاسبوع المقبل وسوف يكون الاختراق والاقفال فوق مستوى قمة 12080 نقطة يوم الخميس المقبل نقطة حاسمة لمواصلة صعود السوق ولتقوى نظرية ان السوق بالفعل قاعه هو مستوى 10000 نقطة الذي ارتد السوق منه للمرة الثانية.
    وكان سوق الاسهم قد انهى التداولات عند مستوى 11.610.93 نقطة مرتفعا 409.45 نقطة بنسبة 3.66 بالمائة.
    وبلغت قيمة التداولات امس 11.910.169.311 ريالا وتم تداول 211.140.075 سهما خلال 277.950 صفقة وتم تداول اسهم 80 شركة ارتفع منها 60 سهما وانخفض منها 12 سهما.
    شاركت كافة القطاعات في تحقيق الارتفاع اذ كسبت البنوك 871.16 نقطة بنسبة 2.76 بالمائة وكسبت الصناعة 1.436.95 نقطة بنسبة 6.10 بالمائة والاسمنت 118.53 نقطة بنسبة 1.62 بالمائة والخدمات 47.99 نقطة بنسبة 1.43 بالمائة والكهرباء 25.46 نقطة بنسبة 1.39 بالمائة والاتصالات 105.74 نقطة بنسبة 2.41 بالمائة والتأمين 83.25 نقطة بنسبة 3.73 بالمائة والزراعة 167.20 نقطة بنسبة 3.55 بالمائة.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    السعودية تلغي تعاملات الخميس بسوق الأسهم وتخفض عمولة البيع والشراء بواقع 20 %

    التويجري لـ الشرق الاوسط: القرارات لن تؤدي لارتفاع المضاربات.. والنظام يستوعب أية زيادة


    الشرق الأوسط ... الرياض: انيس القديحي
    أصدرت هيئة السوق المالية بالسعودية أمس، قرارين تمثلت تخفيض أيام التداول في سوق الأسهم السعودية إلى 5 أيام بدلا عن 6 عبر إلغاء تعاملات يوم الخميس، اعتبارا من يوم الخميس 15 يونيو (حزيران) الجاري وتخفيض عملة عمليات شراء وبيع الأسهم بنسبة 20 في المائة وتخفيض الحد الأدنى إلى 12 ريال (3.2 دولار) للصفقة مع السماح للوسطاء بخصم العمولة وفقا لاتفاق مسبق.
    وذكرت هيئة السوق المالية في بيان رسمي لها أمس، أنه تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين بعمل ما من شأنه تخفيف الاعباء على المواطنين، وفي اطار سعي مجلس هيئة السوق المالية نحو تخفيض تكلفة التداول على المستثمرين، وبعد دراسة شاملة لأيام التداول والعمولات المقررة على عمليات شراء وبيع الاسهم في السوق المالية السعودية قرر المجلس تعدّل العمولة على عمليات شراء وبيع الاسهم لتشمل تخفّض العمولة المطبقة حالياً على عمليات شراء وبيع الاسهم في السوق من (0.0015) من قيمة الصفقة المنفذة لتبلغ في حدها الأعلى (0.0012) أي نسبة تخفيض قدرها 20 في المائة. وقررت هيئة السوق المالية أمس، أن يكون الحد الأدنى للعمولة 12 ريالاً، لأي أمر منفذّ يساوي أو يقل عن مبلغ 10 الآف ريال. أما القرار الثالث فتح المجال أمام الشخص «البنك، مؤسسات الوساطة» المرخص له الاتفاق مع عملائه على تحصيل عمولة أقل من النسبة المحددة أعلاه بالاتفاق بينهم (خصم العمولة). على أن يتم الاتفاق على الخصم مسبقاً وتوثيقه. واشترط قرار الهيئة أن ترصد جميع الخصومات المحسومة في كشف خاص يعد لهذا الغرض. على أن تقوم الهيئة بمراجعة وتعديل العمولة وفق ظروف السوق، وتضمن القرار أن يتم البدء بتطبيق العمولة الجديدة اعتباراً من يوم السبت 17 يونيو الجاري.

    وللتعليق على هذا القرار، تحدثنا مع الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز التويجري، رئيس هيئة سوق المال السعودي أن هذه القرارات جاءت نتيجة لمقترحات كثيرة تقدم بها المتعاملون في السوق وهي بين عدة مقترحات تقوم الهيئة بدراساتها حاليا، وقال إن الهدف الأساسي لإلغاء تعاملات يوم الخمس هو إعطاء المتعاملين وعائلاتهم الفرصة للاستمتاع بالأجازة الأسبوعية بشكل أكبر وإعطاء البنوك وشركات الوساطة الفرصة لاستكمال بياناتهم والاستعداد للأسبوع الجديد.

    واستبعد الدكتور التويجري أن يؤدي القرار بالضرورة لتكثيف التعاملات في بقية أيام الأسبوع، وأن النظام الإلكتروني الخاص بالتعاملات قادر على استيعاب حجم تعاملات يفوق الوضع الحالي بكثير، وخير دليل هو أن هذا النظام استطاع استيعاب تعاملات في فترات الذروة التي بلغتها خلال الفترة الماضية من العام الحالي.

    وأشار إلى قرار تخفيض العمولة الحالي يهدف بشكل رئيسي تخفيض التكلفة على المستثمرين وأن ترك المجال للوسطاء لخفض نسبة العمولة التي تحصلها من عملائها مقنن باتفاق مسبق وهومختلف عن ما كان يطبق سابقا بأن تعاد العمولة للعميل بناء على حجم التعاملات التي ينفذها، وفي إجابة لـ«الشرق الأوسط» حول ما إذا كان هذا هو اتجاه جديد لهيئة السوق لترك تحديد العمولة للسوق، قال إن الهيئة حددت عمولة، ولكنها تركت الباب مفتوحا للمنافسة بين الوسطاء.

    من جانبه وصف محمد السويد، الخبير المالي، مجموعة الخليج للاستثمار، قرار إلغاء تداولات يوم الخميس وخفض العمولة بأنهما مؤشر بشكل رئيسي على عقلية جديدة في إدارة السوق تنفذ قرارات جريئة وسريعة تستجيب لنبض السوق، قائلا إن خفض أيام التداول لخمسة بدلا عن ستة هو قرار ممتاز، ويجعل السوق السعودية منسجمة مع اتجاهات الأسواق العالمية التي تطبق يومي إجازة من التعاملات.

    وأضاف لـ«لشرق الاوسط» أن سوق الأسهم لم يوضع للمضاربات، بل هي وسيلة لتداول الأسهم، وأعتقد أن خمسة أيام عمل كافية، كما أن تلك الخطوة لن تخلق بالضرورة ضغوطا على باقي الأيام فسيكون هناك تعديل لأساليب التداول وسيكيف المتعاملون أنفسهم مع ذلك، خصوصا أن تعاملات صباح الخميس كانت مربكة للبعض.وقال إنه يمثل لعدم تدخل الحكومة في تحديد العمولة، وضرورة أن تتركز لقوى السوق وللمنافسة بين الوسطاء، وأن ترك المجال لهم ضمن قرارات أمس لخفض العمولة بالاتفاق المسبق هي خطوة مهمة.

    وأضاف أن السوق السعودية ناشئة، وكانت الحكومة تتدخل في تحديد العمولات وهي خطوة يمكن الاستغناء عنها عبر ترك تحديد العمولة للوسطاء لتحددها المنافسة. وحول اتجاهات السوق، قال السويد إن اتجاهات السوق على المدى المتوسط «3 ـ 4 أسابيع» هي للصعود بفعل العوامل الإيجابية الحالية، ولكن يمكن أن تستمر في التماسك الحالي، وفقا للمحفزات المتوافرة، الا أنه قال إن السلوك الهابط للسوق حاليا قد يؤدي لتراجع على المدى الطويل وسط سلوك تنازلي، ما لم تتخذ قرارات رئيسية مثل إصلاح القطاع المصرفي بالسماح لعدد أكبر من البنوك، وفتح الباب لنشوء صناديق استثمار عبر الوسطاء المرخصين، وتعزيز دور شركات الوساطة المرخصة عبر إطلاق عملها بشكل فعلي، إلا أن هذه التغيرات تحتاج لوقت ليس بالقصير.

    وقال السويد إن الصعود الحالي يمثل ارتفاعا تصحيحيا للهبوط الكبير، الذي شهدته السوق خلال الشهرين الماضيين وأن هذا الصعود يتم بفعل مضاربات ستستمر على المدى المتوسط.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    التويجري :القرارات تستهدف خلق مزيد من الانتظام في السوق ..إلغاء تعاملات الخميس
    هيئة سوق المال تخفض رسوم تداول الأسهم

    - عبد الله البصيلي من الرياض - 06/05/1427هـ
    أعلنت هيئة سوق المال أمس تخفيض عمولة البنوك على بيع الأسهم وشرائها بواقع 20 في المائة اعتبارا من السابع عشر من حزيران (يونيو) الجاري. كما تقرر وقف تداول يوم الخميس اعتبارا من الخامس عشر من الشهر نفسه. وأكدت الهيئة أن القرار يأتي "تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين بتخفيف الأعباء على المواطنين, وفي إطار سعي مجلس هيئة السوق المالية نحو تخفيـض تكلفة التداول على المستثمرين". وحسب القرار ستخفض عمولة البنوك من واحد ونصف بالألف من قيمة الصفقة المنفذة لتبلغ في حدها الأعلى واحد واثنين في العشرة بالأف. وسيكون الحد الأدنى للعمولة 12 لأي أمر منفذّ يساوي أو يقل عن مبلغ عشرة آلاف ريال.
    واعتبر محللون تحدثوا لـ "الاقتصادية" أمس, أن قرار تخفيض عمولات البنوك وإلغاء التداول يوم الخميس، بمثابة دعم إيجابي للسوق، حيث يمكن تصنيف خفض العمولة في خانة التسهيلات للمتعاملين، في حين أن إلغاء التعامل يوم الخميس يأتي في إطار تحقيق العدالة للمتعاملين باعتبار أن معظم البنوك تغلق يوم الخميس وهناك مناطق ومدن لا توجد فيها فروع للعمل في ذلك اليوم. وبلغت حصيلة عمولات البنوك من الأسهم بنهاية العام الماضي نحو ستة مليارات ريال.
    وأكد الدكتور عبد الرحمن التويجري محافظ هيئة سوق المال المكلف، أن الإجراءات الجديدة التي اتخذتها الهيئة والمتعلقة بإلغاء تداول يوم الخميس لسوق الأسهم وتخفيض قيمة العمولة المفروضة على التداولات بنسبة 20 في المائة, يهدفان إلى خلق مزيد من الانتظام في السوق المحلية. وقال التويجري إن الإجراء المتعلق بخفض العمولة لا يستهدف الحد من المضاربات في السوق بقدر ما يركز على منح المستثمرين مزيدا من التسهيلات في أسواق المال.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أعلنت هيئة سوق المال أمس تعديل عمولة البنوك على بيع وشراء الأسهم بواقع 20 في المائة, اعتبارا من السابع عشر من حزيران (يونيو) الجاري. كما تقرر وقف تداول يوم الخميس اعتبارا من الخامس عشر من الشهر نفسه.
    وجاء في القرار أنه تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين بعمل ما من شأنه تخفيف الأعباء على المواطنين, وفي إطار سعي مجلس هيئة السوق المالية نحو تخفيـض تكلفة التداول على المستثمرين. وبعد دراسة شاملة لأيام التداول والعمولات المقررة على عمليات شراء وبيع الأسهم في السوق المالية السعودية. واستناداً إلى المادة الخامسة (أ – 1) من نظام السوق المالية الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م 30 و تاريخ 2-6-1424, قرر المجلس ما يلي:
    أولاً : تعدّل العمولة على عمليات شراء وبيع الاسهم وفقاً للآتي:
    1- تخفّض العمولة المطبقة حالياً على عمليات شراء وبيع الأسهم في السوق من (0.0015) واحد ونصف بالأف من قيمة الصفقة المنفذة لتبلغ في حدها الأعلى (0.0012) واحد واثنين في العشرة بالأف أي نسبة تخفيض قدرها 20 في المائة.
    2- يكون الحد الأدنى للعمولة 12 لأي أمر منفذّ يساوي أو يقل عن مبلغ (10.000) عشرة آلاف ريال.
    3- يجوز للشخص المرخص له الاتفاق مع عملائه على تحصيل عمولة أقل من النسبة المحددة أعلاه بالاتفاق بينهم (خصم العمولة)، على أن يتم الاتفاق على الخصم مسبقاً وتوثيقه. وترصد جميع الخصومات المحسومة في كشف خاص يعد لهذا الغرض.
    4- تقوم الهيئة بمراجعة وتعديل العمولة وفق ظروف السوق.
    خامسا- يتم البدء بتطبيق العمولة الجديدة اعتباراً من يوم السبت21/5/1427هـ الموافق 17/6/2006.
    ثانياً: إلغاء التداول يوم الخميس ابتداءً من يوم الخميس 19/5/1427هـ، 15-6-2006.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    التويجري: تخفيض العمولة يستهدف منح المستثمرين مزيدا من التسهيلات

    - "الاقتصادية" من الرياض - 06/05/1427هـ
    أكد الدكتور عبد الرحمن التويجري محافظ هيئة سوق المال المكلف، أن الإجراءات الجديدة التي اتخذتها الهيئة والمتعلقة بإلغاء تداول يوم الخميس لسوق الأسهم وتخفيض قيمة العمولة المفروضة على التداولات بنسبة 20 في المائة, يهدفان إلى خلق مزيد من الانتظام في السوق المحلية.
    وقال التويجري إن الإجراء المتعلق بخفض العمولة لا يستهدف الحد من المضاربات في السوق بقدر ما يركز على منح المستثمرين مزيدا من التسهيلات في أسواق المال.
    وزاد محافظ هيئة سوق المال، أن الهيئة تتلقى باستمرار آراء ومقترحات المتداولين في السوق، مطمئنا في الوقت ذاته أصحاب هذه الآراء بأنها محل دراسة وبحث لدى الهيئة، مؤكدا أن المفيد منها ـ بحسب رؤية الهيئة ـ سيتم تطبيقه.
    وحول كيفية تحقيق نسبة العمولة المقررة بـ 20 في المائة، أوضح التويجري " نحن في الواقع هدفنا الأساسي هو إشعار المتداولين في السوق بأن تكلفة التداول ليست عالية بالنسبة لهم"وتحقيق التوازن لدينا توجيهات واضحة به من الملك عبد الله، وذلك بقصد تخفيف الأعباء على المواطنين وكذلك تخفيض تكلفة التداول".
    وبين التويجري أن الهدف من هذا التخفيض هو أن يحصل الوسطاء على العائد المناسب وفي الوقت نفسه يحصل المتداولون على التخفيض المناسب، فبذلك وصلنا لهذه النسبة، لافتا إلى أن هذا التخفيض لا يسعى إلى تشجيع المضاربة, بل إلى تخفيض تكاليف أسهم المتداولين، مشيرا إلى أن الوسطاء يعطون خصومات لا تقترن بعمليات متكررة في التداول.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ

    البراك: قرارات هيئة سوق المال تستدعي بلوغ الوضع الطبيعي في سوق الأسهم
    دلل على زوال الخطر بتجاوز المؤشر الـ11500 نقطة


    الشرق الأوسط ... الدمام: متعب البدين
    اعتبر المحلل المالي وعضو جمعية المحاسبين السعوديين في المنطقة الشرقية عبد الله بن محمد البراك، أن قرار هيئة سوق المال بخفض نسبة العمولات على البيع والشراء ستجعل آلية السوق تعود إلى وضعها الطبيعي، مشيراً إلى أن ما حدث في السابق دليل واضح بأن التدخل في آلية السوق مرفوض كونه يجب على المتعاملين أن يقبلوا ما يريده السوق وعدم فرض الوصاية عليه.
    وتساءل البراك: هل القرار الصادر يلغي قرار استرجاع العمولات بعد الشراء لمدة ثلاثة أيام أم لا؟ مشيرا إلى أن المتعاملين ما زالوا ينتظرون، التوضيح، معتبرا إياها نقطة حساسة.

    ووصف البراك، القرار السابق الذي صدر من الهيئة بإلغاء استرجاع العمولات للمضاربين، إضافة إلى إصدار قرار برفع النطاق السعري، بالقرار الخاطئ، كونه كان من أهم العوامل التي أثرت على آلية السوق، نظراً لأن مضاربي العمولات شكلوا وسيلة ضغط على سهم قيادي «الكهرباء»، الأمر الذي اضطر معه صناع السهم ذاته إلى رفع النطاق السعري له بعد القرار وبالتالي وصول السهم إلى مناطق سعرية غير منطقية، مما ساهم بارتفاع نسبة التذبذب في المؤشر العام وارتفاع مكرر السوق العام، ونتج عنه الانهيار الأخير.

    وأشار البراك إلى أن قرار هيئة سوق المال بإلغاء تداول يوم الخميس، يعد قرارا ايجابيا، مبينا أن التحليل الفني كان نوعا ما معطلا بسبب اختلاف الفترات الزمنية عن باقي أيام الأسبوع.

    وأضاف انه يتمنى من الهيئة إصدار قرار بان تكون فترة التداول فترة واحدة لكي يكون السوق أكثر منهجية، كون الجميع يعلم أن علم التحليل الفني يعتمد على سعر الافتتاح والإقفال والأدنى والأعلى، مشيرا إلى أن وجود فترتين للتداول تستوجب تسجيل سعرين للإقفال ومثلهما للافتتاح، وهو ما يعتبر سببا في اتخاذ قرارات سلبية لدى المتعاملين وعائقا ضد اتخاذ القرارات الصائبة.

    وذهب البراك إلى أنه بعد تداولات أمس الخميس، وصدور مثل تلك القرارات الأخيرة، «نستطيع أن نؤكد على انتهاء التصحيح بعد إقفال السوق فوق حاجز 11500 كدليل واضح لكسر المسار الهابط».

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 9/3/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 07-04-2006, 04:10 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا