البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا



النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: معلومات تهم كل متداول

  1. #1

    افتراضي معلومات تهم كل متداول

    بسم الله الرحمن الرحيم



    مقدمه


    من أكثر الأساليب التي يعتمدها الإنسان في تحديد المواقع هو ربط مواقع المعالم بالأماكن .وربط مواقع المعالم بمواقع المعالم الأخرى . وغالبا ما يؤثر هذا الأسلوب في تحديد المواقع على طريقه تفكيرنا واتخاذنا للقرارات . فيجب لذالك استبعاد فكره الربط بين المكان وسوق الأسهم .هذا الأمر يجب أن ينتبه له خصوصاُ أولئك الذين يبحثون عاده عن المعلومات واكتساب الخبرات والمهارات التجارية المختلفة في زوايا وأركان وممرات السوق . الحكمة التي تقول ( أن الأرزاق عند تزاحم الأقدام ) لا تنطبق شكلانيا على سوق الأسهم . قد يكون السوق في اشد حالاته نشاطا بينما ترى نفسك تجلس وحيداُ في صاله لتداول الأسهم أو خلف جهازك في أحد غرف بيتك . وفي المقابل فقد تجد صعوبة بإيجاد مقعد لك في أحد صالات التداول . ويوحي لك ضجيج السوق ( أهل السوق ) بنشاط كبير فيه بينما يكون السوق في اشد حالاته ركوداٌ . في في معظم الأحوال أنت لا ترى ( الزبون ) الذي سيشتري أسهمك أو ( البائع ) الذي ستشتري منه الأسهم وعدم رؤيتك ( للزبائن ) لا يعني كساد ( بضاعتك)
    (((لا تعمتد على حجم العرض والطلب الذي تراه على شاشات العرض في صالات التداول أو الكمبيوتر لتقدير مدى ( الطلب الفعلي ) على أسهمك (((( تذكر دائما انه يوجد هناك عروض وطلبات ((( مخفيه ))) لا تظهر على الشاشة.

    مهم

    أن حجم النشاط في السوق تعكسه فقط التداولات اليومية و أجمالي عدد الأسهم المتداولة . بينما يظهر نشاط الحركة على السهم في عدد الصفقات المنفذة عليه . وعدد الأسهم المتداولة منه.

    ***
    اوجه معامله الأسهم

    تعامل الأسهم في أسواق المال على أربع أوجه سنعرضها بأذن الله تعالى فيما يلي

    1- الأسهم كسلعه مستقلة
    تمثل هذه الصورة اكثر صوره الأسهم خطورة . لأنها مدمره لأموال المتعاملين في السوق ولو نضرنا إلى الأسهم من هذه الناحية لوجدنا أنها سلعه غير مستقلة . السهم في الأصل هو عبارة عن تملك جزء من رأس مال الشركة . ولا فائدة من ذالك إذا مالم تعمل الشركة وتحقق أرباحا . وعلى هذا الأساس فان من يشتري سهما في شركه لاتعمل أو لا تحقق أرباحا ولا يحتمل أن تحقق أرباحا فأما أن يكون جاهلاٌ مالم تكن الشركة في طور التصفية وتبين له أن سعر الشراء يقل عن حقوق المساهم في الشركة بعد تصفيتها وفي أسواق الأسهم ترتفع الأسهم أو تنخفض تبعاٌ لهذه القاعدة أي أن السهم الذي لا يحقق ربحا يجب أن تنخفض قيمته في الأحوال العادية . في أسوا صور المضاربة على السهم تتحول الأسهم إلى سلعه مستقلة . السلع المستقلة تباع وتشترى لمنفعة فيها وبالتالي تتحدد أسعارها وفقاٌ لقوانين العرض والطلب فقط لا غير . قلنا أن الأسهم يجب أن تتحدد أسعارها وفقاٌ لوضع الشركة وأدائها الاقتصادي في المقام الأول ولكن المضاربات عندما تخرج عن نطاق العقلانية , تحول الأسهم ألي سلع مستقلة في هذه الحالة لا يعود لأية اعتبارات متعلقة بالشركة أو العوامل الأخرى المؤثرة في أسعار الأسهم أي اثر في حركتها . يشتري السهم في تلك الحالة لمنفعة بيعه بسعر أعلى مع تزايد الطلب . ثم يشتريه أخر لنفس الهدف . ويبدأ سباق لا نهائي بين الطلب وأسعار الأسهم التي تتضخم بشكل مستمر لا يقوى أحد على منعه أو تخفيف حدته قبل أن تقع الكارثة
    معنى الكارثة هنا يتجاوز حدود السوق لأن السهم الذي تكون قيمته العادلة مثلاٌ "10 " ريال ويصل إلى "50" ريال في ضل مضاربات محمومة . ويكون مالكه الأخير قد اشتراه بمبلغ 40 ريال لن يجد من يشتريه ولا بنصف رأس ماله
    الفرق بين أعلى سعر يصل أليه السهم في حاله كهذه والسعر العادل هو خسارة ستقع في السوق سواء تحملها شخص أو تقاسمها عده أشخاص . هذه الخسارة التي تساوي "40 " ريال يجب أن تضرب بعدد أسهم هذه الشركة ويجمع الناتج ألي مجموع خسائر أسهم كل شركه على حده . ولن يقل المجموع عن عده مئات من الملايين أو ربما مليارات من الريالات ولهذا نقول أن الكارثة تتعدى حدود السوق وهذا الوجه من أوجه معامله الأسهم يجب فهمه جيداٌ لأهميته وخطورته


    المضاربة على الأسهم

    المضاربة على الأسهم من أكثر الأعمال ربحاُ شريطه أن تكون المضاربة قائمه على العلم والمعرفة بفنون هذا العمل ومهاراته لكي لا تخرج المضاربات عن السيطرة وحدود العقلانية فتدمر المضارب والسوق برمته

    للمضاربة على الأسهم صور عديدة وتكتيكات متباينة بشكل كبير فمثلما يفرض ضعف رأس المال والخبرة وقله المهارة وغيرها من المعطيات على المضارب أحيان خططا لا يستطيع اعتماد غيرها فأن المهارة العالية والخبرات المتراكمة , ورأس المال الكبير تطلق يد المضارب على نحو يحسده عليه الآخرون
    لكل سهم مضاربه ولكل مضارب خططه وأساليبه فلا غنى لمن يضارب على سهم من الأسهم أن يعرف خطط وأساليب من ينافسهم على عوائد المضاربة على الأسهم ففي الوقت الذي يسعى فيه بعض المضاربين لدفع سعر السهم لإنجاز دورته بحركة سريعة واحده وتكرار هذه الدورة على فترات متباعدة . يعتمد آخرون على أسلوب تقسيم دوره السهم الواحدة ألي دورات اصغر تتكرر مره بعد أخري قبل أن يصل السهم ألي قمته ثم يعود ألي مستواه السابق بنفس الطريقة .
    الطريقة الثانية متعبة جداُ وتتطلب جهداٌ ذهنيا وبدنيا كبيرا . كما تتطلب الكثير من الوقت ولأكن أرباحها تكون مضاعفه بشكل مذهل
    عندا تضرب السوق راجفة تعمل فئة من المضاربين على استثمار الموقف من خلال الضغط باتجاه المزيد من الهبوط في أسعار الأسهم ليجمعوا ما يستطيعون عند أدنى مستوى لسعر السهم بينما تتبع فئة أخري أسلوب المماطلة بتأجيج المخاوف لمضاعفه حجم النزول لتجمع السهم بسعر منخفض مره , ومره أخرى تعمل على تهدئه المخاوف ليرتفع سعر السهم قليلاٌ فتصرف ما جمعته من أسهم وتستمر بتكرار هذه المناورات فلا يصل سعر السهم ألي قاعه ألا بعد أن تكون هذا الفئة قد حققت من المكاسب بنزول السهم مثل ما تحقق من ارتفاعه وبين الفئة فئة تلعب على الحبلين لا تتخذ لها موقفا مسبقا مما يحدث وإنما تتحرك وفق المعطيات القائمة لحضه بلحظه وهناك الفئة البائسة فئة الهواة التي تكون قد اشترت السهم قبل أن يبدأ النزول وعادته على الوفاء وعدم التفريط فيه ألي أن يعود لسعره السابق وهو ما قد لا يحدث أبدا ولن يحدث بأية حال قبل أن يبدأ السهم دوره ارتفاع أخرى قد يطول انتظارها



    المضاربة العقلانية تعني المجازفة بشراء السهم بناء على توقعات مبنية على دراسة وتحليل العوامل المؤثرة في أسعار الأسهم وقد تعتمد على دراسة وتحليل العوامل النفسية للمتعاملين في السوق واستغلالها. وهي بذالك لا تخرج السهم اصلاٌ عن وضعه الطبيعي في السوق وأعني كونه سلعه غير مستقلة . ومتى كانت المضاربات قريبه من المعقول ولا تخالف النظام أو تهدد سلامه السوق فلا بد من القبول بها لأنها تعمل على توزيع أرباح المعاملات في السوق بين المستثمرين والمضاربين وبين المضاربين أنفسهم بطريقه عادله كل واحد منهم يحصل على أرباح المعاملات اليومية في السوق على قدر اجتهاده في التحليل والدراسة ومتابعة المؤثرات في أسعار الأسهم.



    الفرق بين بين التراجع التصحيحي والتراجع بسبب ضغوط جني الارباح وما يسمى / انفجار فقاعه الصابون

    التراجع التصحيحي هو انخفاض أسعارالأسهم بنسبه ضئيله لتساوي القيمه العادله للسهم
    يحدث أن المضاربات والحاله النفسيه للمتعاملين في السوق تؤدي لرفع اسعار الأسهم عن القيمه العادله. مثل هذا الارتفاع لا يكون كبيرا في الغالب فسرعان ما ينتبه المتعاملون في السوق الى أن الأسعار الحاليه اصبحت مرتفعه ولا تساوي القيمه العادله للسهم , والتي هي قيمه تقديريه . هنا يبدا المتعاملون ببيع أسهمهم لمعاوده شرائها باسعار اقل . ونتيجه لذالك تتراجع أسعار الاسهم فيما يعرف بالتراجع التصحيحي ؟ وهذا امر طبيعي ويحدث بصوره متكرره في اسواق الأسهم . اما انفجار فقاعه الأسهم . فهي حاله طبيعيه تنتج عن وضع غير طبيعي في السوق .

    يمكن ان ترتفع أسعار الأسهم بنسبه كبيره نتيجه لتوفر أحد العوامل المؤثره . في هذه الحاله تصبح الأسهم فرصه استثماريه ممتازه تجتذب كل طالب ربح سريع . وهناك وصف جميل سمعته لما يحدث في مثل هذه الحاله وسائل الاعلام وأحادبث الناس في المجالس تصبح كمروحه عملاقه تسحب ( تشفط ) الى السوق افراداٌ لا يعرفون عن السوق شيئا فيشترون الأسهم باسعار لا تستحقها ثم يبيعونها للافواج التي تاتي بعدهم باسعار اكثر ارتفاعا وأرباح كبيره ثم يتحول كل منهم الى شفره جديده من شفرات المروحه التى تزداد قوتها مع تزايد اعداد الداخلين الى السوق كل يوم
    في هذه البدايه يحذر الخبراء مما يحدث ويتوقفون عن الشراء ولكنهم ينساقون بعد ذالك مع الموجه رغبه في اغتنام الفرصه وعلى امل تمكنهم من الخروج من السوق قبل ان تقع الكارثه . فلا يسلم من الوقوع في ذالك الا من كان قادر على ضبط النفس وتفويت مكاسب كبيره . قد تحدث الفقاعه في السوق كله او في احد قطاعاته . وفي جميع الاحوال فأن انفجار فقاعه الأسهم أمر طبيعي ومتوقع لأن الفقاعه لابد من ان تنفجر وينتج عن وضع غير طبيعي في السوق تحول الاسهم الى سلعه مستقله

    اما التراجع بسبب ضغوط جني البيع لجني الارباح فهو لا يرتبط بالقيمه العادله للسهم . من الطبيعي ان اي مضارب يشتري سهماٌ ويحقق منه مكاسب جيده سيبيعه . فاذا كان السهم قد بلغ مستوى قريباٌ من قيمته العادله فيجب ان يستقر سعر السهم عند هذا المستوى ,الا ان عمليات البيع من قبل المضاربين تدفع السهم للاتحفاض مؤقتا . وقد يحدث البيع لجني الارباح ايضاٌ حتى عندما يكون السهم مستمراٌ في الصعود وقبل بلوغه القيمه العادله وهو ما يدعو للتساؤل عن سبب البيع قبل بلوغ السهم نهايه ارتفاعه؟؟؟

    الجواب هو ان القيمه التى سيبلغها السهم غير معروفه على وجه اليقين . ويفضل كثير من المضاربين الحذرين الاكتفاء بالارباح التى حقوقها . فيبدؤون في البيع الامر الذي يرفع حجم العرض فيقع على السهم ضغط عروض تسمى ( عمليات بيع لجني الارباح )


    متى ادخل السوق

    أفضل وقت يدخل فيه المبتدئ السوق هو الوقت الذي تحقق فيه ثلاثة شروط على الأقل
    أن يكون قد راقب أسعار الأسهم المختلفة لعده أسابيع على الأقل ويستطيع تحديد السوق وأسعار الأسهم فيه
    أن تكون معظم أسعار الأسهم في أدنى مستوياتها
    أن تكون أسعار الأسهم تستعد للارتفاع نتيجة محفزات قويه


    متى اخرج من السوق

    يجب أن يخرج المبتدئ من السوق عندما يجد انه لا يستطيع رؤية فرص مؤكده لتحقيق المكاسب عندئذ قد يكون السوق في حاله استقرار سلبي او يكون في السوق فرص جيده ولأكن المبتدئ لا يراها فى هذه الحالة يكون خروجه مؤقتا أفضل من المجازفة بعمليات شراء وبيع عشوائية ولكن الخروج من السوق لا يعني ترك مراقبه الأسهم والفرص الجديدة فيه عندما اقصد الخروج من السوق فالقصد فقط سحب رأس المال من السوق لانتظار فرص جديدة ومؤكده


    متى اشتري السهم

    تختلف الاجابه اذا كان الهدف من الشراء هو الاحتفاظ بالسهم ( الاستثمار ) او تحقيق ربح سريع (ألمضاربه) تحديد الهدف من الشراء ومراقبه السوق وأسعار الأسهم والعوامل المؤثرة فيه هي المعطيات التي يتحدد بناءا عليها توقيت شراء سهم بعينه

    متى أبيع الأسهم

    يبيع المضارب السهم في عده حالات
    إذا بدا سعر السهم بالانخفاض انخفاضا حادا ومستمرا
    إذا ثبت عند سعر شرائه لفترة اطول من المتوقع
    إذا توقف عن الارتفاع
    إذا بلغ ارتفاعه حدا مبالغا فيه ولو استمر بالارتفاع
    إذا كان سعره يرتفع ولكن سعر غيره يرتفع بمعدل اكبر يبيع السهم في هذه الحالة لشراء السهم الأخر
    وبصفه عامه فِان استراتجيه وأساليب المضارب هي التي تحدد له الاجابه عن هذا السؤال

    لماذا ترتفع بعض الأسهم بنسبه كبيره ولا ترتفع أسهم أخرى إلا بنسب قليله


    هامش حركه أسهم العوائد بصفه عامه محدودة على المدى القصير وعلى العكس منها أسهم المضاربة . هذا سبب جوهري لذالك الا ان هناك أسباب مختلفة أيضا . لكل سهم مضاربه ولكل مضارب طريقته


    لماذا ينخفض سعر السهم في الأحوال العادية

    هناك أسباب عديدة
    إذا تحولت الشركة من الربح إلى الخسارة فان أسعارها تنخفض
    اذا ارتفع السعر السوقي للسهم عن قيمته العادلة كثيرا فلابد ان ينخفض ( تراجع تصحيحي )
    بعض المضاربين يبيعون كميه كبيره من الأسهم لتنخفض أسعارها وهو ما يعرف بالضغط على السهم فيشترونها برخيص
    فلا يمكن حصر الأسباب التي تؤدي لانخفاض السهم



    أخطاء شائعة يقع بها المستثمرون


    1- المغامرة بكل رأس المال لشراء سهم واحد

    إن اكبر الأخطاء التي يقع بها حديثي السوق هي الشراء بكل الأموال لسهم واحد فقط طمعاٌ منهم بتحصيل أموال سريعة وسهله ولكن تسبب هذه المغامرة في خسائر فادحه وكبيره تهوي بنسبه كبيره من رؤوس أموالهم فالتنوع مطلوب لكي تقلل المخاطر فإذا خسر سهم قد تربح بالأخر وتعمل عمليه موازنة بين الأرباح والخسائر للابتعاد عن كوارث السوق

    2- التمسك أو الاستثمار بأسهم الشركات الخاسرة

    يضل الكثير من قليلي لخبره في السوق بالتمسك يأسهم الشركات الخاسرة لفترة زمنيه كبيره طناٌ منهم أنها سوف تصل إلى أسعار خياليه جراء علميات المضاربة عليها بالسوق فهذه العمليات حتى وان حدثت فإنها تضل مغامرة خطره جداٌ لان المضارة قد تكون سلبيه على سهم معين لفترة زمنيه كبيره فنفقد أموالنا التي استثمرناها فيها

    3- إتباع أسلوب القطيع

    تتحرك جميع الأسواق بالعالم بالأخبار والإشاعات التي بالغالب تكون مصدرها من أشخاص غير مؤهلين محاوله منهم للإسقاط بعامه الناس ليظفرو بإرباح عاليه خلالها فالإشاعات هي مصدر خطورة كبيره على المال قد تلعب في تحريك سهم للأعلى ومن ثم إسقاطه للقاع دون أي مبرر لطلوعه وهبوطه سوى اتجاه المستثمرين له

    4- العشوائية في اتخاذ القرار

    يجهل الكثير من رواد السوق معرفه أسرار اللعبة وكيفيه التعامل مع السوق والابتعاد عن التحليل الفني والتحليل الأساسي للسهم قبل اتخاذ قرار الشراء والبيع بل نرى الكثير يشتري ويبيع بعشوائية متناهية معتمداٌ على شرائه وبيعه على نظرته البعيدة عن الواقعية والغارقة في الأحلام أو على أشخاص غير مؤهلين أو قليلي الخبرة
    إن عمليه البيع والشراء هي فن لا يجيده إلا الشخص الذي يعتمد على دراساته الفنية والأساسية للسوق وقناعته ألشخصيه

    5- العمل دون استراتيجيه منضمة ومدروسة

    من أسرار النجاح لأي عمل وضع نظام وترتيب معين لرأس المال المقترح ومن ثم وضع استراتيجيات وخطط مستقبليه مدروسة فالعشوائية تفتقدك الكثير من الفرص ومن أهم الاستراتيجيات التي يجب أخذها في الاعتبار وضع احتياطي مالي خارج السوق يعادل المبلغ الذي بداخل السوق ودخول هذا المبلغ الاحتياطي للتقليل من الخسارة المحتملة إثناء انهيار السوق ويمكننا وضع ترتيب مثالي بإمكاننا تغيرها بحسب الظروف والمعطيات وهي تقسيم المحفظة أو رأس المال إلى ثلاث أقسام

    - القسم الأول ويحتوي على ما نسبته 30% من رأس المال ويخصص للاستثمار طويل الأجل لأسهم لها مستقبل مشرق من خلال دراستنا الأساسية لقوائم الشركات


    - القسم الثاني ويحتوي على ما نسبته 30% من رأس المال وهو مخصص للشراء باسهم ألمضاربه المدروسة فنيا لفترة زمنيه قصيرة جداٌ أو أصيد فرص السوق إثناء انهيار السوق أو بعد عمليات التصحيح التي تحدث للسوق

    - القسم الثالث وهو القسم الأكبر أو مخزون الأمان ويحتوي على ما نسبته 40% من رأس المال ويستخدم هذا الاحتياطي للتقليل من الخسائر لكي تعادل الكفة وتعديل سعر الشراء

    بعد الانتهاء من ترتيب محفظتك الشخصية يجب معرفه طريقه الشراء والبيع المثالية وهي التي يعمل بها كبار المستثمرين
    فإذا أردت شراء مثلاٌ إلف سهم من أي شركه فيجب عليك الا تدفع بكميتك كلها بوقت واحد مهما كان صغيره او كبيره فجيب علينا تجزئه الكميه إلى كميات اصغر تختلف عن بعضها البعض من حيث أمر الشراء والسعر وهو ما يسميه كبار المستثمرين بالتجميع ولعمليه البيع فن أخر فيجب تجزئه الكميه في البيع إلا إذا أحسست بالاكتفاء والرضاء فيمكنك بيع كميتك دفعه واحده
    بعد إتقان فن البيع والشراء يجب ان نهيئ أنفسنا لاحتمالين هما الربح والخسارة وكيفيه التعامل مع أي خسارة محتمله دون أي توتر نفسي ومن الأفضل وضع نسبه ربح ماموله دون الطمع كثيراٌ ووضع نسبه خسارة مسموحه فإذا حقق السهم فالانسحاب أفضل من البقاء للتعويض باسهم أخرى


    يتفق العديد من أغنياء العالم المثقفون ان الفشل بداية النجاح وان الشخص الناضج يجب ان يحصر أخطاءه ويحاول معالجتها لتصبح نقاط قوه لديه تدفع به إلى الإمام والنجاح ولأكن يكون الاسواء ان نخطي ونكرر الأخطاء دون اللجوء للتصحيح





    كيف تحافظ على ارباحك

    اخوتي المتداولين لكي تحا فظ على اربا حك يجب عليك العمل من خلا ل النقا ط التا ليه

    1 - ليس كل من يدخل سوق الا سهم ير بح وليس كل من يدخل سوق الا سهم يخسر

    2 - ان السوق لا يستمر في الصعود وكذلك لا يستمر في النزول

    3 - ان لكل سهم حد سعري اذا زاد عنه اصبح مؤشر الخساره فيه وشيكا وسريعا ومؤلما

    4 - ان ما تكسبه ليس من الفضاء الخا رجي وانما من شخص اخر مثلك

    5 - ان الطمع والبقاء لا اخر رمق في الصعود للسهم قد يحرمك ما حققته في الا سهم الا خره من ربح

    6 - ان الا شا عات والتطبيل والا رجا ف لا تا تي من فراغ وانما من تخطيط مسبق

    7 - ثق تما ما ان الكبير لا يخسر الا اذا اراد الله ذلك والسبب هو لا ن هذا الشخص يتحرك من واقع تخطيط ودرايه ودراسه ويعلم ما لا تعلمه انت وبيده الخروج والدخول والو قت المنا سب لذلك ويعتمد في خططه على عنا صر عديده منها المفا جاءه والرفع عند التشا ئم والنزول عند التفا ئل ولديه اخبار الشركه وما يدور في كوا ليسها قبلك بكثير جدا ولديه المقدره على رفع السعر وانزال السعر وبشكل قوي جدا دون ان يتسبب ذدلك له في الخساره

    8 - كما ان من افضل الطرق للكسب عند الهوامير هي رفع السهم لا سعار قويه ومن ثم انزال السعر فجا ءة والا ستمرار في النزول والتذبدب حتى لا يشعر الا خرين بذلك الا بعد ان تتم المهمه ويستمر النزول ويتوالى ولن يكون هنا ك خيار اما م المتداول سوى البيع بخساره لا يقاف زيا دة الخساره او الصبر والبقاء معلقا إلى ما شاء الله ويستمر النزول لنقطة معينه يبدا الها مور بعدها بالضغط على السهم والتجميع فيه ببطئ ويبدأ استعدادا للمرحله القا دمه

    9 - الحرص من الهامور ان لا يصل السعر في المرحله القا دمه للها ي القديم لسعر السهم حتى
    لايفاجاء باالبيع من المتعلقين وهذه يضعه اما م خيا رين اما انزال السعر سريعا والبقاء دون الها ي الذي وصل له السهم او الرفع اكثر من الهاي السا بق مما يدفع الا خرين لمحاولة الحا ق با السهم وهذه الطريقه متبعه الا ن حيث تجا وزت الا سعار الها يا ت السا بقه للا سهم بكثير
    مما اعطى الها مور فرصة للربح الكثير وادخا ل متداولين جدد غير اللذين هربوامن السهم وتحقيق هاي جديد للسهم يجعل الها مور يتلا عب فيه على راحته ويعطيه مجا ل واسعا للتحرك السعري

    10 - السوق يدار بتكتيك ثلا ثي الأ بعا د ويعمل الجميع من كبار الهوامير تحت لوائه ولديهم المؤشرات المتفق عليها ويحترم الجميع قوانينه لمصلحتهم با الدرجه الا ولى ومن لا حض او تا بع الا سهم بشكل جيد يراء ذلك واضحاعلى سهم الكهرباء وسابك لا نهم المؤشران الفعليا ن للسوق وكم ثم من ضغط عليهم وكم ثم من رفع وكذلك بقية الا سهم للمحا فظه على توازن السوق
    وعدم تعرضه للا هتزاز او نقص السيوله من قطا ع لا اخر واعطاء جميع القطا عات حقها من الفرص ولاكن بشكل منظم ومدروس

    11 -التذبذب بين القطا عات او ما يمكن ان نطلق عليه الاولويات السعريه وهذا ما حصل منذ فترة حيت استمرت بعض القطا عات في الا رتفا عات دون الا خرى بدعوه انها قياديه او اسهم مضاربيه وذلك لتحقيق ها يا ت سعريه جديده لها ومن ثم ايجا د مبرر لرفع الا سهم الا خره وهذا ما يحصل الا ن لكل القطاعات وهي المرحله الثا نيه

    12 - استغلا ل اعلا نات الشركات الربع سنويه لرفع الا سهم قبل اعلا نا ت الشركات للتصريف ومن ثم نجد انها تنزل بعد اعلا ن الشركات ويستغرب الا خرين ذلك ولا كن لا غرابه لا ن الذي صرف الا سهم لن ير فعها لا نه يحاول الحصول عليها بسعر اقل مستفيد من عدم تحقيق بعض الشركات لارباح مجزيه تتناسب مع سعرها السوقي وهذا سوف تشا هدونه في كثيرا من شركات السوق

    وهنا ك الكثير ولا كن لا اود الا طا له عليكم ولكم الخلا صه

    ادخل قبل دخولهم واخرج قبل خروجهم وبكر في الخروج حتى تنعم با اربا حك

    ليس من الخطاء الخروج والبقاء لحين يتضح اتجاه السوق فا نها استراحة المحارب

    لا تصدق كل ما يقال ولا تكذب كل ما يقال وخذ من كل بستان ورده وكن من الوسطيه في سوق الا سهم

    كن عقلا نيا ومنطقيا في تقديراتك وتصرفا تك واستشر من هم اكتر منك خبرة ودرايه

    لا تطمع لا تطمع لا تطمع فا الطمع يذهب ما انجمع

    ابعد عن الشركات الخسرانه وتخير اسهمك بعنا يه ومن واقع دراسه ولا تكن عجولا في قرارك

    لا تشتري دفعة واحده واجعل شرائك على دفعات واحرص على وجود الكا ش دائما ولو بمقدار الثلث لا مكانيت التعديل والهروب

    لا تدخل في صعود مفاجيء ولا تدخل في نزول مفاجيء وانتضر حتى تتظح الصوره

    لا تضع كل ما تملكه في سهم واحد نو ع محفظتك ولا كن لا تزيد عن ثلا ثه او اربع شركات وهذا يعود لرأس الما ل وكم مقداره وحتى تتمكن من التركيز والمتا بعه

    واخيرا وليس با اخر اجعل الدعاء وذكر الله سلا حك وصلا ة الا ستخاره مستشارك

    ............................................


    مقتطفات قديمه من بعض الكتب التي قراتها جمعتها لكم وان شاء الله تحوز على رضاكم



    ابوياسر



  2. #2

    افتراضي رد: معلومات تهم كل متداول

    بارك الله فيك يا ابو ياسر
    معلومات في غاية الأهمية وتعتبر مدخل مهم لعالم الأسهم والأسواق المالية لا غنى عنه
    اثقل الله موازين أعمالك بالحسنات
    وزادك الله من واسع فضله وكرمه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معلومات قيمة
    بواسطة emmy_ros في المنتدى إستراحة الأعضاء The Club Rest
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-01-2015, 02:31 PM
  2. معلومات غريبة
    بواسطة مهندس وجدي في المنتدى إستراحة الأعضاء The Club Rest
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-11-2012, 07:46 PM
  3. متداول بالأسهم ؟ ماهي احلامك !! لماذا لاتكون متداول اوراق مالية ؟
    بواسطة Anas Al-Azem في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-11-2011, 12:29 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا